زواج بغير اعوجاج

- السيد حسين هادي الشامي المزيد...
119 /
51

المسألة الثالثة : تحرم المتزوجة على زوجها حرمة أبدية إذا ارتضع أولادها من ثدي أمها حسب شروط الرضاع ( راجعوا العلماء المتقين ).

مكروهات في الزواج لا تستهينوا حكمتها

قد تنتج المكروهات لصاحبها تخلفات إنسانية في الدنيا والآخرة وإن لم يعذب في جهنم ، أما في الدنيا فتكون في بدنه أو روحه ، وأما في الآخرة فقد تكون بخسران درجة أو درجات من النعيم السامي في الجنة. وأود أن أذكر أهم المستحبات قبل ذكر المكروهات وهو الاستعاذة والتسمية وطلب الولد الصالح من قبل الزوج عند ملامسة زوجته.

مكروهات العقد : (أ) إيقاع العقد والقمر في العقرب (ب) إيقاعه يوم الأربعاء (ج( إيقاعه في أحد الأيام المنحوسة في الشهر القمري وهي ( 3 ـ 5 ـ 13 ـ 16 ـ 21 ـ 24 ـ 25 ) (د) إيقاعه في محاق الشهر ( الليلتان أو الثلاث من آخر الشهر ).

مكروهات الجماع : يكره الجماع ليلة خسوف القمر ويوم كسف الشمس وعند تغير الجو إلى السواد والصفرة والحمرة ويكره عند الزوال وغروب الشمس وفي المحاق وبين طلوع الفجر وطلوع الشمس وفي أول ليلة والنصف من كل شهر قمري ما عدا الليلة الأولى من شهر رمضان. ويكره مستقبل القبلة ومستدبرها ويكره للزوج وهو عريان وبعد الاحتلام قبل الغسل أو الوضوء والجماع قائماً والكلام عند الجماع إلا بذكر الله تعالى (1).

____________

(1) العروة الوثقى ( كتاب النكاح « مسأله 6 ومسأله 11 » ) بتأييد إجماع الفقهاء الأعلام ، فلا تلمني أيها القارئ العزيز.

52

حقوق نسائية هامة

أولا : يجوز للزوجة أن تشترط على الزوج في عقد الزواج أن تكون وكيلة عنه في طلاق نفسها ، وذلك لتكون آمنة من مخاوف قد تطرأ في المستقبل. أيها الأب .. أيتها الأم .. أيتها البنت .. احذروا الغفلة عن هذا الشرط الهام ، ولا تخافوا لومة اللائمين ونقد الناقدين.

ثانيا : يُشترط في صحة عقد الزواج قبول المرأة ، وسيعلم الذين أكرهوها وأجبروها على الزواج أي منقلب ينقلبون. وذلك في نار قعرها بعيد وجرها شديد وماؤها صديد ، يوم يقول لها ربها هل امتلأت وتقول هل من مزيد ؟

ثالثاً : يعتقد الجاهلون من الناس أن المفروض على الزوجة هو أن تخدم زوجها وأولاده وأبويه ، فإن لم تفعل فتعتبر مجرمة آثمة ـ كلا ثم كلا ـ فإنهم قد ظلموها ودمروا حياتها ، فالدين الحنيف قد كرمها وأعز شأنها فجعل لها حق الرفض لتلك الخدمة ، أو حق الأجرة للقيام بها، فتستحق على زوجها أجرة خدمته وحضانة أولاده ورضاعهم والقيام بقضاء حاجاتهم. فكيف إذن بما يتعلق بوالديه ؟ فلذلك يجب على الزوج أن يحترم زوجته ويقدرها لخدماتها وعنائها ، فيستوهبها ويتحلل منها بكل الوسائل الميسرة.

أيها الزوج : إن لم تصدق ما ذكرته فاسأل من تثق به من علماء الدين المتقين ، فإن رفضت متعصبا ومستكبراً فإنني آسف عليك ، فستكون من الخاسرين والنادمين أمام رب العالمين.

53

آداب زوجية هامة

1 ـ لا يجوز للزوجة أن تتفاخر على زوجها بجمالها ومالها ونسبها ، ولا يجوز لها كذلك أن تزدريه وتطعنه إذا كان محروماً من الجمال والمال والنسب الرفيع. فإن فعلت ذلك فسيشملها سخط الله تعالى وعذابه الشديد. وكذلك الأمر بالنسبة للزوج مع زوجته ، فإن ميزان الشرف للإنسان ليس في جماله وماله ونسبه، بل يتجلى في فضيلته وحسن سريرته كما قال الله تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقانكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) ( الحجرات / 13 ).

2 ـ ينبغي للزوجة أن تكرم وتحترم والدي زوجها ، فبذلك تكون قد أكرمت زوجها ووفّت حقه ، وتصبر على كل أذى قد يصدر منهما بصورة لا يكون الأمر عسيراً عليها ومدمراً لحياتها وحياة أولادها ـ أثناء الحمل وبعده بسبب الانفعالات النفسية الخطيرة المتكررة ـ لذا يجب على الزوج أن ينتبه إلى الإنحراف الخلقي ، فيسعى لدرئه والاجتناب عنه بصورة لا يتعدى حدود الله سبحانه وتعالى في حق والديه ، وحق زوجته ، فينقل زوجته الى مسكن آخر إذا كان ساكناً مع والديه ، فللزوجة حق المطالبة بمسكن خاص بها. فإن لم يستطع الزوج تنفيذ ذلك فيجب عليه أن يحل مشكلته في أقرب فرصة عند مرجعه الديني الأعلى أو وكيله التقي المعتمد عليه ، فإن لم يفعل فسيُحمل نفسه مسؤولية خطيرة أمام الله سبحانه وتعالى وأما المجتمع.

3 ـ أخي الزوج : احذر سخط ربك وغضبه عليك ليلة زفافك ، وذلك بأن تكون زوجتك معرضاً في مظهرها وزينتها للرجال ( ما عدا المحارم ) ، وأن تسمح بإقامة حفل يختلط فيه الرجال بالنساء بصورة تشمئز

54

منها النفوس العفيفة ، وتنطلق فيه أصوات المغنين والمغنيات فترتكب بذلك ثلاث جرائم وهي :

(أ) أداء الغناء والاستماع إليه. ( راجع العلماء المتقين حول تحريم الغناء ).

(ب) التبذير في المال. قال الله سبحانه وتعالى : ( إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا ) ( الإسراء / 27 ).

(ج) السهر الذي يؤذي الجيران ويؤدي إلى مقت الرحمن. فالأفضل أن تسعى لإعداد حفل تسوده الحشمة ، وتُلقى فيه بعض الأشعار المناسبة. وبعد ذلك يتناول الحاضرون طعام العشاء حسب حالتك الاقتصادية ، فتكسب بذلك مرضاة الله سبحانه وتعالى.

4 ـ أخي الزوج : كن قويا في إرادتك ، ومسيطراً على شهوتك ، واحذر إصابتك بالسكتة أو الأمراض القلبية الخطيرة ، وذلك باجتناب ملامسة زوجتك في حال امتلاء معدتك بالطعام وعدم انحداره إلى الأمعاء ( سل الأطباء إذا كنت مستغرباً ). والجدير بالذكر في سبيل صحتك وسلامتك هو أن تجتنب أمرين آخرين عند امتلاء معدتك وهما :

(أ) الاستحمام ( غسل الجسم ) فاصبر لمدة تشعر فيها بهضم الطعام.

(ب) النوم مباشرة بعد تناول الطعام ، فلا تنم إلا بعد ساعة واحدة على الأقل. وانصح الزوجة بهذه الأمور أيضاً.

5 ـ أختي الزوجة : تدبري ما روي عن نبيك المصطفى عليه وعلى آله الصلاة والسلام :

(أ) إذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتأته وان كانت على التنور. يعني إذا كنت على التنور تخبزين فدعى الخبز يحترق ولبي رغبة زوجك.

(ب) إذا دعا الرجل أمراته الى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها ، لعنتها

55

الملائكة حتى تصبح , ومعنى اللعنة هو البعد عن رحمة الله سبحانه وتعالى. ( نعوذ بالله ).

6 ـ أخي الزوج : لا يجوز لك أن تكون متعنتاً ومتشدداً في نيل رغباتك وقضاء حاجاتك من قبل زوجتك في جميع الأحوال ، بل عليك أن تراعي الظروف وتلاحظ الأعذار ، فقد تكون المرأة مريضة ، أو ضيقة الصدر لمشكلة طارئة ، أو مُرهقة من كثرة العمل ، أو لها من الأطفال ما يأخذ من وقتها قسطاً كبير للقيام بشئونهم وتربيتهم ، أو نحو ذلك من الأعذار المؤقتة التي تحتم على الزوج المتخلق بالأخلاق الإسلامية الحسنة أن يتجاوز عن بعض حقوقه ريثما يهيئ الله سبحانه وتعالى له جوّاً مناسباً ووقتاً ملائماً. وليس من الإنصاف والعقل أن تبتغي الأمور دائماً لك والمصالح بجانبك ، بل يوم لك ويوم عليك ، وهكذا تسير الحياة :

فيوم علينا ويوم لنا --ويوما نساء ويوما نُسر

والزوج الموفق العاقل هو الذي يذكر زوجته بالكلمة الطيبة ، ويعظها بالحكمة البالغة ، متى ما جرى بينهما سوء تفاهم أو عدم توافق في بعض القضايا.

7 ـ أخي الزوج ! اختي الزوجة ! إن أخوف ما يُخاف منه على تدمير بنائكما الزوجي ، هو الغضب الذي تشب ناره في قلب أحدكما. فيجب على الآخر منكما أن يطفئ تلك النار بسياسة سليمة قويمة ، لتستقيم حياتكما الزوجية استقامة تزدهر بالسعادة والهناء. واعلما أن من اتصف برذيلة الغضب وأصرّ عليها ، خصوصاً لأبسط الأحداث ، فإنه ينال غضب الله سبحانه وتعالى ، فيخسر الجنة التي أعدت للمتقين الذين وصفهم الله سبحانه وتعالى بقوله: ( وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض (1) اعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء

____________

(1) راجع صفحة (35).

56

والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) (1) فهل بعد الجنة إلا النار في الآخرة ؟ وهل نصبر على الحد الأدنى من نار الدنيا وهي شعلة السيكارة إذا كوى بها لساننا السبّاب والفحّاش أو كويت بها يدنا الاثمة والظالمة للناس ؟ فلينتبه الغافلون وليرشد الجاهلون.

والجدير بالذكر هو أن نار الغضب تدمر سلامة الإنسان الجسدية فيكون عرضة لأمراض قلبية ، وتصلب الشرايين ، وقرحة المعدة ، والسكر وضغط الدم ، وغيرها من الأمراض الخطيرة. وبالتالي فيخسر سعادة الدنيا والآخرة ( نعوذ بالله من هذا الخسران المبين ).

8 ـ أخي الزوج ! أختي الزوجة ! احذرا طاعة والديكما بسخط ربكما ، وذلك في ظلم أحد كما للآخر. فلا طاعة لمخلوق بسخط الخالق ، فتزعمان أن الله سبحانه وتعالى قد وصاكما بتكريم الوالدين. فإن الدين الحنيف يأمركما بالإحسان بالوالدين ولكنه يشترط ألا يكون الإحسان سبباً للإساءة إلى غيرهما. فلكل فرد من الوالدين والزوجين حقه الإنساني المقرر من الإجلال والإكرام. وأنادي مخلصاً والدي الزوج ـ بصورة خاصة ـ أن يحترما زوجة ابنهما كما يحبان لبنتهما أن تكون محترمة من قبل والدي زوجها. فقد روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه).

9 ـ أخي الزوج : أعلم أن خلاصة حقوق زوجتك عليك هي عديدة حسب ميزان شخصيتها ، فإن بخستها فستشقى في الدنيا والآخرة.

أوّلاً : حق الإنسانية ( بناء على القول بجواز نكاح الكتابية ) (2).

ثانياً : حق الإسلام ( إذا كانت مسلمة ).

ثالثاً : حق الزوجية ( كما مر سابقا ).

____________

(1) آل عمران : 133 ـ 134.

(2) قال الله تعالى : ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) ( الممتحنة / 8 ).

57

رابعا : حق الأرحام ( إذا كانت مهتدية ومطيعة لله سبحانه وتعالى ، وكانت من أقربائك ).

خامسا : حق التقوى ( إذا كانت مهتدية ومطيعة لله سبحانه وتعالى ).

سادسا : حق النسب (إذا كانت منتسبة إلى النبي وآله الطيبين عليهم الصلاة والسلام ) ـ فويل ثم ويل للزوج الذي لا يقدر تلك الحقوق حق قدرها ، وينسى قدرة الله عليه بالبطش به والانتقام منه ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ).

10 ـ أختي الزوجة : إن من أهم ما تكسبين به رضوان الله تعالى هو تجمّلك لزوجك بجمال روحي وبدني. أما الجمال الروحي فيتجلى بالفضيلة في قلبك والوداعة على وجهك والابتسامة على ثغرك. ومما يطمس معالم هذا الجمال .. العمل خارج المنزل إذا كان مرهقاً لك وعسيراً عليك. فإن استطعت فاقتصري على العمل المنزلي وتربية أطفالك ، فإن السعادة ليست في كسب جاه المنصب والوظيفة ، ولا في جمع المال ، بل إنها تتحقق في راحة الضمير.

وأما الجمال البدني فحققيه بما يأتي :

أولاً : يجب عليك أن تعتني بسلامة أسنانك وطهارة فمك من الرائحة الكريهة ( راجعي صفحة 46 ، 47 ) (1).

____________

(1) إضافة إلى ذلك.

(أ) اعتني بأسنانك بصورة خاصة في الأشهر الأولى من الحمل ، فالإهمال يؤدي إلى تلفها وعطبها لارتباط تكوين عظام الجنين بعظامك. فتناولي الخضروات والجبن مصحوبا بلب الجوز واللحوم المشوية لا المقلية ، وكلي الفاكهة الطازجة خصوصاً التفاح.

(ب) نظفي لثتك عدة مرات يوميا بالأصابع لتحققي قوتها ، فإن اللثة أساس بناء الأسنان.

(ج) نظفي أيضا سطح لسانك من رواسب الأطعمة ، لتأمني نشوء البكتريا والجراثيم.

58

ثانيا : اجتنبي الأصباغ والمساحيق المتعارفة ، فإن علم الطب قد أثبت أضرارها الصحية على الشعر والبشرة. أما مادة الحناء فإنها لا تضر ولا تخلو من فوائد صحية.

ثالثا : احذري التقليد المزيف للاستعمار الشرقي والغربي في إطالة الأظافر واستعمال المانيكور فوقها ، واتبعي سنة الإسلام بتقليم الأظافر وتطهيرها من الأوساخ والجراثيم مرة واحدة ـ على الحد الادنى ـ خلال الأسبوع.

وتدبري قول الشاعر :

قل للجميلة أرسلت أظفارها --إني لخوف كدت أمضى هاربا

ان المخالب للوحوش نخالها --فمتى رأينا للظباء مخالبا

من علم الحسناء أن جمالها ، --في أن تخالف خلقها وتجانبا

ان الجمال من الطبيعة رسمه --إن شذ خط منه لم يك صائبا

رابعاً : من أهم مظاهر الجمال للمرأة شعرها الطري اللامع الأسود ، وبشرتها الناعمة الخلابة. فإذا أردت التمتع بمثل هذا الجمال .. فاتبعي أربعة أمور هامة وردت في علم الطب :

(أ) استعملي الصابون البلدي في غسل الرأس والبدن.

(ب) ادلكي بشرة وجهك يومياً بماء الورد الجيد.

(ج) عليك بالطبيعة. عرّضي نفسك للشمس والهواء الطلق بين آونة وأخرى فإنهما من خير العوامل التي تضمن سلامة الشعر والبشرة وتحقق تنميتهما بشرط طلي البشرة بالزيت كزيت الزيتون وعدم عرضها لأشعة الشمس أكثر من ربع ساعة.

(د) وهذا الأخير يجدر بك ان تهتمي به بصورة خاصة ، وهو أن تتناولي أغذية غنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية ، وأهم تلك الأغذية هو الخبز الأسمر الناتج من الحبوب الحاوية للنخالة ، فهو الغذاء الحي الذي يهب لمن

59

يتناوله حياة صحية طيبة. فإياك إياك أن تدخلي في منزلك من الخبز الأبيض ، فأقل أضراره هو تسوس الأسنان عند أطفالك ( سلي الأطباء إن كنت مستغربة ). وأما الأغذية الأخرى فهي الفواكه والخضروات خصوصاً الغنية بمادة الكبريت ، كالفجل والبصل والجزر والسبانغ والعدس والثوم. ولا تغفلي عن كبد العجل ففائدته عظيمة.

ونهاية المطاف : انتبهي إلى قول الدكتور « صبري القباني » في كتابه ( جمالك سيدتي ص : 110 ) : « وأخيراً هل تريدين وصفة بسيطة تمنح جلدك رواء وبهاء ؟ إن هذه الوصفة لا تتقاضاك أكثر من ثمن تفاحة واحدة جيدة تقضمينها ( بقشرها ) كل صباح ، فتضفي على بشرتك إشراقا ونعومة طبيعين ينبعان من داخل جسمك ، ودون أن تتدخل في ذلك مصانع مستحضرات التجميل أو باعتها ».

11 ـ أختي الزوجة : لا يجوز لك أن تستجيبي لزوجك إذا دعاك للملامسة الجنسية الباطنية حتى تتطهري طهارة باطنية من دم الحيض الطارئ عندك ـ والذي أقله ثلاثة أيام وأكثره عشرة أيام ـ وبعدها يكون خروج الدم استحاضة فتتغير ماهيته وأحكامه. فإذا انقطع الدم قبل انتهاء الأيام العشرة بصورة ظاهرية فلا يتحقق التطهير إلا بإدخال قطنة في مخرج الدم وإخراجها بعد بضع دقائق ، وظهورها بيضاء نقية من الدم بصورة كلية حتى من أثره الأصفر ( ذلك ما بينه الفقهاء علماء الدين ، فلا حياء في أحكام الدين بل الحياء في معصية رب العالمين ).

وأناديك أيتها الأخت العزيزة ناصحاً مخلصا لأن تتعلمي مسائل الدماء الثلاثة ( الحيض ـ النفاس ـ الاستحاضة ) بكل وسيلة ممكنة ، وعلمي بناتك بعد ذلك فإنك مسؤولة عنهن أمام الله سبحانه وتعالى ، لأن الجهل بتلك المسائل يبطل الصلاة والصوم والحج وعبادات أخرى ، وتلك هي المصيبة العظمى ألا وهي مصيبة العقاب والعذاب في نار الجحيم ( نعوذ بالله )

60

فلا عذر لك فالكتب الفقهية منتشرة وميُسرة ، وأبواب العلماء المتقين مفتّحة ، وأما التلفون فهو نعم العون على الاستنارة بنور علماء الدين ( وبالله التوفيق ).

12 ـ أختي الزوجة : إذا داعبك زوجك أو لامسك ملامسة ظاهرية لا باطنية ، وخرج منك سائل مع شهوة ونشوة ، فالأحوط أن تعتبري السائل نجساً. وبعد تطهير ما اتصل به أجمعي بين غسل الجنابة والوضوء ولا تكتفي بالغسل فقط لأداء العبادات ، والأحوط تقديم الوضوء ( وبالله التوفيق ).

13 ـ أختي الزوجة : وجهي قلبك الى الشعر الذي ينبه الغافلات عن سبيل الرشاد :

عودي لرشدك وارجعي لهداك --وكفاك سعياً في الضلال كفاك

حتى متى تلجين أبواب الردى --وإلى المهالك تسرعين خطاك

حاربت كل فضيلة ونبذتها --نبذ النواة فأين تلك نهاك ؟

وسلكت معـوج المسالك جهرة --من ذا عن النهج القويم نهاك ؟

أعرضت عن داعي الهدي وأجبت من --للفسق والعصيان قد ناداك

* * *

حرية الغرب الخليع بريقها --عن كل معنى فاضل أعماك

فحسبت ألوان المجون حضارة --ومشيت طائعة على الأشواك

وسعيت في وادى الفساد طليقة --وتبعت كل مخادع أفاك

ماذا من الإسلام قد أنكرته --وهو الذي للمكرمات دعاك

أعلاك قدراً في الورى ومكانة --وعصيته فهويت مـن علياك

ما كنت من سقط المتاع ولا أح --ل الدين بيعك سلعة وشراك

بل ذاد عنك وصد كل مداهن --يسعى لنصب مصايد وشراك

ما لي أراك خلعت عنك رداءه --فغدوت والعرى القبيح رداك

61

البيت أنت عماده فترفقي --بالبيت لا تطغي عليه يداك

لك في نواصيه شؤون جمة --لا تتركيه يعيث فيه سواك

عودي إليه فأنت أنت سراجه --كم بات من هجرانه ينعاك

لولاك ما انحلت عراه ولا وهت --أركانه وتحطمت لولاك

* * *

والزوج ما لك قد حقرت مقامه --من ذا الذي بحقوقه أغراك

للزوج أنت فسارعي لرضائه --إن أنت راعيت الحقوق رعاك

وإذا نشزت وملت عن نهج الهدى --فعرا كما قد آذنت بفكاك

* * *

والطفل من للطفل غيرك ؟ نش --ئيه على المكارم وارفقي بفتاك

قودي الى سبل الفضيلة خطوه --فسيهتدي في سيره بخطاك

حتى يشب على الفضائل والعلى --يحمي حماه من الردي وحماك

* * *

للبنت كوني خير أم إنها --حقا تقلد أمها وتحاكي

مرآتها في الناس انت وسعيها --رهن بما تسعى لها قدماك

فإذا غويت فأمرها لغواية --وإذا اهتديت استرشدت بهداك

وإذا صلحت ففيك مبعث أمة --ونجاتها من فتنة وهلاك

* * *

لك في رحاب الدين أكرم عصمة --فتفيئ فيها ضلال هداك

واحيى حياة الطهر لا تلك التي --فيها صباحك عابث ومساك

هذا الجمال الحق لا ما قد بدا --في قبح عريك أو بريق طلاك

ليس الجمال صباغة وصناعة --هو صبغة الله الذي سواك

62

فتطلبي عز الحياة ومجدها --وجمالها فيما إليه دعاك

لبي نداء الدين واجتنبي الردى --وكفاك ما عانيت من مسعاك

هذا هدى الإسلام دوى صوته --عودي لرشدك وارجعي لهداك

* * *

14 ـ أخي العزيز ! أختي العزيزة ! إياكما أن تعتبرا في الزواج التكافؤ في السن ، بل يجب عليكما أن تعتبراه في الدين وحسن الخلق. فرب كبير في السن بالنسبة لزوجته وكبيرة في السن بالنسبة لزوجها يكونان كبيرين في السيرة والسريرة ، فيتحقق التلاؤم والتلاحم بينهما فيتمتعان بحياة طيبة. ورب صغير في السن بالنسبة لزوجته وصغيرة في السن بالنسبة لزوجها ، يكونان صغيرين في الفضيلة وحقيرين في مظهر التقوى .. فلا نشاهد لهما وفاقاً ولا نسمع عنهما إلا شقاقاً ونفاقاً. وبالتالي فتلك الأحوال قد تسبب بينهما طلاقا وفراقا. والجدير بالذكر هو أن الزوج في سن الخمسين أو الستين قد يكون أصح جسما وأوفر نشاطا وأبهى منظرا من الزوج في سن العشرين أو الثلاثين ، فتعيش معه الزوجة الشابة آمنة مطمئنة سعيدة به وبأولادها منه.

15 ـ أخي العزيز : إذا أردت الزواج فلا تجعل همك أن تكون الزوجة بكراً ، بل يجب عليك أن تهتم بصلاحها وأخلاقها الحميدة. وإن كانت البكر أفضل مع إحراز فضيلتها وسلامة إنسانيتها ، فرب ثيب توفر لزوجها السعادة والهناء ، وتعينه في السراء والضراء ، ورب بكر تجلب لزوجها الشقاء والعناء ، وتؤدي بحياته إلى الهباء والفناء.

ونهاية المطاف : قال الله سبحانه وتعالى : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ).

أجل : إن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قد تزوج « خديجة بنت خويلد » وكانت ثيبا وأكبر منه في السن بخمسة عشر عاماً أو عشرين

63

ـ كما نقل ـ ، فعاشت معه مخلصة له ومجاهدة ومساندة له في الشدائد والنوائب ، وبذلت له في سبيل الدعوة إلى الإسلام جميع أموالها الطائلة ، وفي نفس الحال كان لها نعم الزوج الرؤوف بها والمُوفى لحقوقها والمحترم لفضلها .. وبلغ الحزن به لوفاتها مبلغاً عظيماً. وقد نُقل أنه قد سمي العام الذي توفيت فيه ( عام الحزن ). وكذلك قد تزوج (صلى الله عليه وآله وسلم) « عائشة » وكان أكبر منها في السن بخمس وأربعين سنة ـ كما نُقل ـ ومع ذلك فقد كانت تفخر بجماله وتشيد بكماله.

بهاء الزواج بذرية طيبة

إن الهدف الأسمى للزواج هو إنشاء ذرية طيبة تحيا بها الأسرة حياة آمنة كريمة ، ولا يتحقق ذلك إلا بتربية الأولاد تربية قويمة بفرعيها ، ألا وهما ( التربية البدينة ـ التربية الروحية ).

التربية البدنية

للتربية البدنيه شعبتان : الأولى ـ أثناء الحمل. الثانية ـ بعد الولادة.

أثناء الحمل :

1 ـ يجتنب الزوج الخمر والبيرة والتدخين وتناول المخدرات ، ويعالج مرض فقر الدم والأمراض السارية .. خصوصاً الزهرية منها إذا كان مصابا بها. ويجب أن يتم العلاج قبل الزواج.

2 ـ رعاية صحة الزوجة كما يأتي :

(أ) أمنها من الانفعالات النفسية.

(ب) تجتنب الخمر والبيرة والتدخين والمخدرات.

(ج) تتناول الأغذية الصحية التي مر ذكرها صفحة 58. وإضافة

64

إلى ذلك تتناول كوبين من اللبن « الحليب » يومياً لبناء عظام الجنين.

(د) معالجتها لمرض السكر وفقر الدم والأمراض السارية ـ خصوصاً الزهرية منها إذا كانت مصابة بها ـ ويتم ذلك قبل الزواج.

بعد الولادة :

أولا : أخي الزوج ! أختي الزوجة ! لا تعصيا ربكما واحذرا أن تتعاونا على إثم كبير وعدوان صارم على أولادكم بعدم تغذيتهم باللبن الذي أعده الله سبحانه وتعالى لهم في مستودعه الخاص ، وهو ثدي المرأة ، وذلك في مدة قررها لا تزيد على عامين قمريين ولا تنقص عن 21 شهراً قمرياً. وإياكما أن تغفلا عن زق الطفل بالمادة الصفراء التي تخرج من الثدي قبل اللبن ، وهي المسماه « اللباء » ، فإنها من أهم مقومات صحته. واعلما بأن حرمان الطفل من رضاعة الثدي يؤدي إلى تخلفات عديدة أهمها :

(أ) فقدان الطفل لحنان أمه الذي يتلقاه أثناء مص الثدي ، فيؤدي ذلك إلى تخلفه عن النمو الكامل.

(ب) سرعة حمل المرأة التي لا ترضع الرضاعة المقررة بصورة قد تضر صحتها.

(ج) تقلص رحم المرأة ببطء في حال إرضاع طفلها من غير ثديها. وذلك ما يهم الزوج بصورة ملموسة ..

(د) يكون الطفل عرضة لأمراض عديدة منها ترتبط بالقلب وأخرى بالشرايين والأعصاب والدماغ ، وبالتالي يفقد المناعة ضد الأمراض العامة. والجدير بالذكر هو أن التغذية الصحيحة للمرضعة توفر الحليب الكافي للطفل. ومن أهم الأغذية التي تزيد كمية الحليب .. التمر « البلح » مع كوبين من لبن البقر صباحاً ـ العدس ـ الزيتون ـ التين. فلا تغفلا بصورة خاصة عن العدس الأسود أو الأخضر لا الأحمر ، وكذلك سبع تمرات على الاقل يومياً ( راجعا صفحة 59 ) خصوصاً الخبز الأسمر بنخالته.

65

ثانياً : (أ) يتغذى الطفل بعد فطامه بالأغذية الحية التي مر ذكرها ، وأنادي الوالدين مرة أخرى لاجتنابهما عن الخبز الأبيض الذي نزعت عنه نخالته ، وليكرهانه إلى أولادهما. وأنبهما إلى البطاطس فهي من أحسن الأغذية ولكن بشرطين :

1 ـ تؤكل مسلوقة لا مقلية.

2 ـ لا يُنزع قشرها عند الأكل ـ كما ثبت في علم الأغذية ـ ( النصحية للوالدين أيضاً ).

(ب) يجتنب الأولاد شدة الحرارة والبرودة في الأطعمة والمشروبات فإنها تضر صحتهم ، خصوصاً بالنسبة إلى « الللوزتين ». ( النصيحة للوالدين أيضا ).

(ج) أيها الوالدان : مرنا أولادكما على المضغ الجيد للطعام ، ففي ذلك الفائدة العظمى لصحتهم. ( النصحية لكما أيضا ).

(د) أيها الوالدان : دربا أولادكما على النظافة ، خصوصاً تقليم الأظفار مرة واحدة على الأقل خلال الأسبوع ، وعلى تنظيف الأسنان ورعاية صحتها ( كما في صفحة 46 ) (1). وكذلك درّباهم على استقامة الظهر عند القراءة والكتابة بتهيئة ما يجتنبون به انحناء العمود الفقري. واحذرا أن يتعود اولادكم بالجلوس أمام التليفزيون بمسافة تكون أقل من مترين ، ففي ذلك خطر على أبصارهم ( النصيحة لكما أيضا ).

(ه) أيها الوالدان : بادرا إلى معالجة مرض السعال إذا أصيب به أحد أولادكما ، ويجب عليكما وقايته من المشروبات الباردة بشدة ، وتناول الحوامض والأطعمة الممزوجة بالفلافل والبهارات والمقليات. فالإهمال قد

____________

(1) خصوصاً المضمضة مباشرة بعد تناول السكريات السائلة ، والأطعمة الحلوة ، بعد إخراج أجزائها بالعيدان أو الخيوط الطبية ، وكذلك تنظيفها بالفرشاة والمعجون عندما النوم.

66

يؤدي إلى إصابة الرئتين بالتدرن ( نعوذ بالله ) وكذلك إذا شكا أحد أولادكما التهابا في إحدى أذنيه فلا تستهينا شكواه ، بل سارعا إلى درء الخطر قبل تفاقمه ( النصيحة لكما أيضا ).

(و) أيها الوالدان : قويا إرادتكما وكونا مسيطرين على شهوتكما وهواكما باتباع أمور تجلب لكما الصحة في تعذيتكما ، وربيا أولادكما على ذلك :

(أ) اجتناب الشاي مع الطعام أو بعده مباشرة ، فإنه يصد نفوذ مادة الحديد الموجودة في الطعام إلى الدم ، فلا يُشرب إلا بعد ساعتين من تناول الطعام على الأقل ( كما ورد في علم التغذية ) (1) ومن ضعفت إرادته في طعام الصباح فليقو إرادته عند طعام الظهر والعشاء.

(ب) كلا الفاكهة قبل الطعام ( كما ورد إجماع الأطباء على هذا الأمر ) ولا تتبعا ما هو المتعارف بين الناس.

(ج) حاولا أن تكون مائدة الطعام محتوية على ما يأتي :

1 ـ الملح ( تناول مقدار نصف حمصة ابتداء ومثله اختتاما للطعام ) (2).

2 ـ الخضرة ( البقدونس ـ النعناع ـ الفجل وغيرها ).

3 ـ التمر « البلح ».

4 ـ اللبن « الزبادي ».

(د) وهذا الأمر الأخير هو أهم الأمور فإنه الإسراف في الطعام والشراب ، فقد ثبت في علم الطب أن أكثر الأمراض تطرأ نتيجة امتلاء المعدة بصورة كلية. ويكفينا تحذيرا قول الله سبحانه وتعالى : ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ) وقد روى أن رجلا سأل الحسن بن علي

____________

(1) تتركز حيوية الإنسان وقوته على غنى دمه بالحديد ، فنعوذ بالله من مرض « فقر الدم ».

(2) راجع ( صفحة : 47 ).

67

(عليهما السلام) عن أمور يستغني باتباعها عن الطبيب ، فأجابه قائلاً ما مضمونه « اقبل إلى الطعام وأنت تشتهيه ، وقم عنه وأنت تشتهيه ، وامضغ الطعام مضغاً جيدا ، وعرض نفسك على بيت الخلاء عند النوم ».

(ه) أيها الوالدان : أناديكما مخلصا مرة أخرى ، إذا كنتما مدمنين بالتدخين فأقول لكما باختصار : « عجبا لحالكما ! كيف تفرحان وتبتهجان لإحراق سيكارتكما ، ولا تحزنان لإحراق كيان صحتكما وصحة أولادكما (1) ، وكذلك الجنين في بطن أمه » فإن أعرضتم عن قولي فإنا لله وإنا إليه راجعون.

التربية الروحية

أيها الوالدان : اعلما وعلما أولادكما ما يأتي :

أولاً : يجب على الإنسان أن يعلم بأن الله سبحانه وتعالى لم يخلقه عبثاً (2) ، بل خلقه لتحقيق الهدف السامي وهو البحث عن كنه مسيره في هذه الحياة وبعدها ، فيسأل كيف بدأ المسير وإلى أين ينتهي؟ فالجواب هو قول الله سبحانه وتعالى : ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) ( المؤمنون / 115 ).

وقوله تعالى أيضاً : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ( الذاريات / 56 ).

ولا تتحقق عبادة الإنسان لربه إلا بتشييده لبناء الدين الحنيف في قلبه ، وذلك هو بناء الإسلام الذي علمه سبحانه وتعالى كيفية إقامته ليكون قاعدة رصينة لتقويم مدنيته وحضارته ، وبالتالي لإحراز سعادته في الدنيا والآخرة ،

____________

(1) يتلوث هواء المسكن بالدخان فيضر الساكنين.

(2) راجع صفحة (31).

68

كما قال تعالى : ( اقرأ باسم ربّك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربّك الأكرم * الذي علّم بالقلم * علّم الإنسان ما لم يعلم ) ( أوائل سورة العلق ).

أجل : ( علّم الإنسان ما لم يعلم ) منذ وهبه الطاقات الجبارة للكشف عن كل مجهول ، وذلك بالتعبير الرائع ( ما لم يعلم ). والجدير بالذكر هو أن الله سبحانه وتعالى فرض على الإنسان أن يتعلم بقلب واع يتحلى بحرية البحث ، ويتخلى عن الشهوات والأهواء ، ويتنزه عن التحيز لما لديه من الآراء والتعصب لاتباع الآباء ، فلا يبني عقيدته وسيرته على ما لقّنه وعلّمه أبواه فيُلقى الشك على ما هو عليه ، ويبدأ باحثا متحررا التحقيق الحق ودحض الباطل. وأقدم للقراء الأعزاء شخصية نبيلة قد تحررت من قيود تقليد الآباء ، وتنزهت عن الأهواء والعواطف ، ألا وهي شخصية الدكتور « نظمي لوقا » الذي نصّره أبواه فكان مسيحيا ، ولكن نور الحرية الفكرية قد سطع في قلبه فبحث ومحص وفكر وتدبر في الأديان والعقائد ، وكانت النتيجة أنه اعترف بأن محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) هو خاتم النبيين ، وقد أرسله رب العالمين إلى الناس أجمعين ، وقد اصدر هذا الدكتور كتابين قيمين : ( وامحمداه ـ محمد الرسالة والرسول ) بين فيهما للقراء الأحرار عظمة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وصدق رسالته.

أيها القراء الأعزاء : تدبروا قوله الرائع في كتابه « محمد الرسالة والرسول :

« من شك في صدق محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) فمعناه أنه قد شك في مظهر الصدق في العالم ، ويجب عليه أن يطعن في كل من يراه أو يسمع به يزعم التحلي بفضيلة الصدق ».

وتدبروا وفكروا أيضا في قوله المجيد الذي جاء في كتابه « وامحمداه » (1) :

« فأي الناس أولى بنفي الكيد عن سيرته من أبي القاسم ـ يعني محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي حول الملايين من عبادة الأصنام الموبقة إلى عبادة رب العالمين. ومن الضياع والانحلال إلى السمو والإيمان ، ولم يفد من

____________

(1) صفحة ( 22 ـ 23 ).

69

جهاده لشخصه أو آله شيئا مما يقتتل عليه طلاب الدنيا من زخارف الحطام ؟

« حفاظا على معنى الشرف ، وصيانة لحق المروءة ، أوجبت على نفسي ذلك الإنصاف لشخص أبي القاسم ، وللرسالة التي حملها إلى الناس في أمانة وصدق وتحرج لا يباري .. ».

« أوجبت ذلك على نفسي منذ عرفت قدره ، وأدركت خطره ، والواجب فرع ـ عند ذوي الأمانة عن الإدراك .. فشهادة الحق من أوجب الأمانات ، والساكت عن الحق شيطان .. فمن يجهل الحق لا لوم عليه .. والملام كل الملام على من يدرك الحق كرائعة النهار ، ثم يتخاذل عن إعلانه ويترك رايته تنتكس بين السفلة والطغام ، وتوطأ بأقدام الجهلة والظلمة واللئام .. وساء ذلك صنعا إنه كان إثما وبيلا .. ».

« ضنّاً بنفسي عن هذا الخزي الموبق تصديت لتلك الغاية ، ولا جناح على من اتخذ الى ربه سبيلا .. ».

ونهاية المطاف : أنادي القراء الأعزاء الذين ابتغوا غير الإسلام دينا وابتغوا دين آبائهم ـ خصوصاً غير المسلمين ـ فأرسلها إليهم صيحة ناصحة مخلصة : إنكم ستحشرون جميعا يوم القيامة بعد موتكم ، وسيحاسبكم ربكم على دينكم. فكيف بكم إذا سأل كل طائفة منكم بهذا السؤال ؟ هل فكرتم ؟ هل بحثتم في دينكم وعرفتم أنكم على الحق والأديان الأخرى هي الباطل؟ فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ، وزنوها قبل أن توزنوا.

ولا أدري كيف يكون حال غير المسلمين إذا وقفوا أمام رب العالمين يوم القيامة ، فسألهم : « لماذا لم تكونوا مسلمين ، والإسلام اشترط كمال الإيمان بالاعتقاد بالأنبياء السابقين ومنهم موسى وعيسى (عليهما السلام) ؟ لماذا

70

اقتصرتم على الاعتقاد ببعض الأنبياء ولم تعتقدوا بجميعهم وخاتمهم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ لماذا أصبح الدكتور المسيحي « نظمي لوقا » مسلما ( كما مر ذكره سابقا ) وكذلك كثير من العلماء الأوربيين (1) غير المسلمين استناروا بنور الإسلام ، وأنتم بقيتم على دينكم ؟ ليس الجواب إلا أن تعترفوا قائلين : « ربَّنا إنا كنا لآبائنا تابعين ومقلّدين ، ولو كنا نبحث أو نفكر ما كنا عن الإسلام معرضين » ، فويل يومئذ للكافرين الذي كذّبوا الصادق الأمين محمداً سيد المرسلين وخاتم النبيين (صلى الله عليه وآله وسلم) وأصحابه المنتجبين الميامين.

ثانيا : تعلما كتاب الله ـ أيها الوالدان ـ وعلماه أولادكما ، وهو القرآن المجيد الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على نبيه محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، فهو النور الساطع الذي يهدي البشرية جمعاء إلى سبل السلام ، ويخرجهم من ظلمات الباطل إلى نور الحق .. من ظلمات الجهل إلى نور العلم .. من ظلمات الخوف إلى نور الأمن .. من ظلمات الفقر إلى نور الغنى ... من ظلمات المرض إلى نور الصحة .. من ظلمات الذل إلى نور العزة .. من ظلمات الضعف إلى نور القوة ، وهو الحصن الراسخ الشامخ ، والظهير النصير لصد عدوان المعتدين ومكافحة المستعمرين الظالمين والمستعبدين الطاغين. لذلك نرى أحد رؤساء وزراء إحدى الدوله الغربية في القرن التاسع عشر ، وقف أمام مجلس البرلمان وقد أمسك بيده القرآن ، وتحدث في صراحة فقال : « مادام هذا الكتاب بين أيدي العرب والمسلمين ، فلن يقرّ لنا قرار في بلادهم » (2).

____________

(1) اقرأ كتاب ( أوربا والاسلام ) للدكتور عبد الحليم محمود.

(2) راجع كتاب ( الإسلام على مفترق الطرق ) للمؤلف ( ليوبولد فايس ) الذي أسلم وسمى نفسه « محمدا ».

71

والقرآن الكريم هو المعجزة الكبرى لنبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم). ومعنى المعجزة هو صدور حادث أو وقوع أمر من قبل الله تعالى على يد نبيه لإثبات نبوته ، ولا يستطيع الناس ويعجزون عن الإتيان بمثل ذلك الحادث أو الأمر. فالاختراع مثلا ليس معجزة ، لأنه قد يظهر اختراع آخر يماثله ويضاهيه. وينقسم الإعجاز القرآني إلى ثلاثة أقسام :

أولا : الإعجاز البلاغي : وهو أن البلغاء والمتفننين والبارعين في اللغة العربية لم يستطيعوا أن يأتوا بمثل القرآن ، بل بسورة من مثله ، مع العلم أن محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) كان أميا لا يعرف القراءة والكتابة. والدعامة الرصينة المتينة التي يتركز عليها الإعجاز البلاغي هي التحدي والإعلان بالعجز. ولإيضاح ذلك أقدم مثلا واحداً للقراء الأعزاء :

إذا وجد رسام بارع في مدرسة وكان متفوقا على جميع التلاميذ في فن الرسم ، فهل يستطيع أن يتحدى التلاميذ بقوله : « إن جميع التلاميذ لا يقدرون مجتمعين أن يأتوا بمثل رسمي ؟ » كلا ، لأنه لا يعلم ذلك ولا يدري ما في العقول من ملكات وقابليات للإنتاج خصوصاً إذا اجتمعت واتحدث ، فلا يتفوه بذلك ولا يزج نفسه في ميدان الفشل والخجل المجتمعين ، وكذلك الحداد والنجار وغيرهما إذا كانا متفوقين على غيرهما ».

والآن : نأتي إلى القرآن الكريم ، فإذا كان من إنشاء محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

ـ نعوذ بالله ـ فمعنى ذلك أن محمدا قد كذب في دعوته ، فكيف إذن يستطيع أن يعلن بما يأتي :

(أ) ( قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ) (1).

____________

(1) الإسراء : 88.

72

(ب) ( وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين * فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين ) (1).

أيها الاخوان ! أيتها الأخوات ! تدبروا الآيتين وأمعنوا النظر إليهما وفكروا فيهما بوعي وإخلاص ، خصوصاً في الجملة ( ولن تفعلوا ) من الآية الثانية ، فإنهما دليلان حاسمان على أن القرآن ليس من كلام البشر كمحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، فإنه لا يستطيع أن يتحدى ويخاطب البلغاء والخطباء والشعراء والمتفوقين في البلاغة بالجملتين :

1 ـ ( لا يأتون بمثله ) في الآية الأولى.

2 ـ ( ولن تفعلوا ) في الآية الثانية بل إنهما تصدران ممن هو عليم بذات الصدور ، ذلك هو رب العالمين.

ثانيا : الإعجاز العلمي : لقد ذكر القرآن بعض الأسرار العلمية ، واكتشفها العلم الحديث ، فذلك دليل على أن القرآن ليس صادر من بشر ، لأن البشرية في زمن صدور القرآن لم تكن عالمة بتلك الأسرار ، وقد بينت منها سابقا (2) للقراء الكرام ، وأضيف هنا آيات أخرى لتركيز الإيمان في النفوس ، وقد درست وبحثت كما يلي :

(أ) ( والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون ) (3) : لقد أثبتت البحوث العلمية الأخيرة أن حجم الكون آخذ في الزيادة شيئا فشيئاً ، وكلما ازداد حجمه ازدادت المسافة بين أجرامه ، وقد اكتشف التحليل الطيفي لرصد الأجرام السماوية أن المجرات تبتعد عنا بقياسات مختلفة من السرعة تثير الدهشة كل الدهشة ، فمنها ما يبتعد عنا بسرعة (25) ألف كيلومتر في الثانية

____________

(1) البقرة : 23 ، 24.

(2) رجاء راجع صفحة (4 ، 17).

(3) ( الذاريات : 47 ).

73

وبعضها بسرعة (65) ألف كيلومتر في الثانية (1). فأين تكون نهاية السماء ؟ وأين حافتها ؟!! فليس للتفكير إلا أن ينقلب خاسئا وهو حسير. فلقد سبق القرآن الكريم هذا الاكتشاف بمئات السنين بقوله : ( وإنا لموسعون ) والله علم.

(ب) ( يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون ) (2) : الله أكبر ! سبحان الله ! لماذا قال في ( ظلمات ثلاث ) ولم يقل في ظلمة واحدة وهي جوف البطن. قال ذلك ليعلمنا قبل العلم الحديث أن الجنين له ثلاثة أغشية سماها ( ظلمات ) وهي : ( الغشاء المنباري ـ الغشاء الخوربوني ـ الغشاء اللفائفي ) (3) مع أنها لا تظهر بالتشريح الدقيق ، وتظهر كأنها غشاء واحد بالعين المجردة ( والله أعلم ).

(ج( ( إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم ناراً كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما ) (4) تبين هذه الآية أن النار كلما أكلت جلود الكفار بدلهم الله جلودا غيرها. والحكمة في ذلك هي أن أعصاب الألم في الطبقة الجلدية ، وأما الأنسجة والعضلات والأعضاء الداخلية فالإحساس فيها ضعيف. ولذلك يعلم الطبيب أن الحرق البسيط الذي لا يتجاوز الجلد يحدث ألما شديدا بخلاف الحرق الشديد الذي يتجاوز الجلد إلى الأنسجة الداخلية ، لأنه مع شدته وخطره لا يُحدث ألما كثيرا. فالله تعالى يقول لنا : إن النار

____________

(1) راجع الكتابين : « السماء وأهل السماء ـ عبد الرزاق نوفل ». « المُحيرات الفلكية ـ الدكتور عبد الرحيم بدر ».

(2) ( الزمر / 6 ).

(3) ( كتاب الإسلام والطب الحديث. تأليف الدكتور عبد العزيز إسماعيل ).

(4) ( النساء / 56 ).

74

كلما أكلت الجلد الذي فيه الأعصاب ، نجدده كي يستمر الألم بلا انقطاع .. وكان الله عزيزا حكيماً (1) ( والله أعلم ).

ثالثا : إعجاز الإخبار بحوادث المستقبل : لا يستطيع الإنسان أن يتنبأ بحوادث المستقبل بصورة حاسمة إلا ما يتعلق بالعلوم المادية ، كالأنواء الجوية والحوادث المرضية ، والطوارئ الجيولوجية وغيرها. وقد يخطئ أحيانا في بعض التنبؤات. أما التطورات الاجتماعية فيستحيل معرفة مستقبلها ، مع العلم أننا الا´ن في القرن العشرين في عصر الذرة والرادار والأقمار الاصطناعية والعقل الإلكتروني. فلو كان ذلك ممكنا لعلمت كل دولة بمستقبلها وعملت لدرء أخطاره واجتناب شرورة. ولكننا نرى القرآن قد اخبر ببعض حوادث المستقبل في مناسبات خاصة ، وكان صادقا في ذلك فتجلى البرهان على أنه ليس من كلام محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بل هو كلام الله الذي يحيط بكل شيء علما.

ومن أهم تلك الحوادث ما يلي :

(أ) جاء في أوائل سورة الروم : ( الم * غلبت الرّوم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين لله الأمر من قبلُ ومن بعدُ ويومئذ يفرح المؤمنون * بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم * وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون ).

الشرح : جرت معركة بين الروم والفرس في أوائل الإسلام ، فانتصر الفرس على الروم فضاقت صدور المسلمين لأن الفرس كانوا يؤمئذ مجوسا يعبدون النار ، والروم كانوا يعبدون الله وهم أهل كتاب ، فوعد الله المسلمين بعودة نشوب الحرب بين الروم والفرس خلال بضع سنوات ـ وهي دون

____________

(1) الإسلام والطب الحديث ـ الدكتور عبد العزيز إسماعيل.

75

العشر وفوق الثلاث (1) ـ وبشرهم بانتصار الروم على الفرس .. فتحقق ذلك كما أخبر الله سبحانه وتعالى. فهذه الحادثة تثبت لنا أن الآيات التي مر ذكرها ( أوائل سورة الروم ) هي من الله سبحانه وتعالى وليست من محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وذلك لإخبارها بحادث غيبي في المستقبل ، وهو غلبة الروم على الفرس مع تحديد المدة وهي « بضع سنين » ( كما فسرت الآيات ) والله أعلم.

(ب) ذُكر أن « الوليد بن المغيرة » عرض المال على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ليرجع عن دينه ويتخلى عن دعوته. فأنزل الله تعالى آيات وبخه بها : ( ولا تطع كل حلاف مهين * هماز مشاء بنميم * منّاع للخير معتد أثيم ) .. ( سنسمّه على الخرطوم ) (2). المعنى سنضع علامة على أنفه وقد جرى ذلك فعلا في وقعة بدر فخطف أنف الوليد بالسيف ( كما فسرت الآية ) والله أعلم.

محاولة مُزيّفة لتشويه الحق

يحاول بعض الجاهلين الغافلين الذين لم يفكروا بوعي وإخلاص تشويه الحقيقة للرسالة المحمديّة ، فيزعمون أنهم يعتقدون بأن محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) كان صادقا أمينا متحليا بسلامة السريرة وإخلاص النية ، ولكنهم يشكون في نزول القرآن من الله سبحانه وتعالى عليه ، فيحتملون أن مفاهيم القرآن هي انطلاقات إنسانية فاضلة صدرت من عقله الكامن المتصف بالفضيلة ، وجرت على لسانه وتُليت على من حوله.

____________

(1) إشارة إلى معنى كلمة ( بضع أو بضعة ).

(2) القلم ( 10 ـ 16 ).

76

أقول : إن الاحتمال الذي صدر من هؤلاء الشاكين في صدور القرآن من الله سبحانه وتعالى باطل ، لظهور أمور عديدة هامة تطمس معالم ذلك الاحتمال وتنسف بناءه.

الأمر الأول : نرى عشرات من الا´يات القرآنية تتضمن كلمة ( قل ) فمن تدبرها وأمعن النظر فيها وجد أن هناك مُخاطباً ومُسمعاً ومُلقيا للكلام غير محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو الله سبحانه وتعالى. وإليكم من الآيات :

(أ) ( قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ أنّما إلهكم إله واحد ... ) ( نهاية سورة الكهف ).

(ب) ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين ) ( الأنعام / 162 ).

(ج( ( قل هو الله أحد ... ) ( سورة الإخلاص ).

(د) ( قل يا أيّها الكافرون * لا أعبد ما تعبدون ... ) ( سورة الكافرون ).

(ه( ( قل أعوذ بربّ الفلق ... ) ( سورة الفلق ).

(و) ( قل أعوذ بربّ الناس ... ) ( سورة الناس ).

(ز) ( وقل ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق ) ( الاسراء / 80 ).

(ح) ( وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ) ( الإسراء / 81 ).

الأمر الثاني : إذا اعتقد هؤلاء بصدق محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وتنزهه عن الافتراء على الله الكذب ـ كما زعموا ـ فكيف يحتملون صدور ما يخالف صدقه وأمانته بانطلاق ألفاظ تصدر من عقله الكامن المتصف الفضيلة ـ كما تصوروا ـ وتخاطبه معلنة انه رسول الله سبحانه وتعالى ؟!!

77

فليتدبر القراء الأعزاء الآيات الآتية :

(أ) ( يا أيّها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشراً ونذيراً * وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً ) ( الأحزاب / 46 ).

(ب) ( يس * والقرآن الحكيم * إنّك لمن المرسلين * على صراط مستقيم ) ( اوائل سورة يس ).

(ج( ( يا أيها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين إن الله كان عليماً حكيماً * واتّبع ما يوحى إليك من ربّك إن الله كان بما تعملون خبيرا ) ( الأحزاب / 1 ـ 2 ).

(د) ( يا أيّها الرسول بلّغ ما أنزل إليك من ربّك وإن لم تفعل فما بلّغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين ) ( المائدة / 67 ).

الأمر الثالث : وهو من أهم الأمور التي تركز الإيمان برسالة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وذلك أن القرآن قد أعلن بأن الرسالة قد ورد ذكرها سابقا في التوراة والإنجيل .. كتابي موسى وعيسى (عليهما السلام) ، كما قال الله سبحانه وتعالى : ( الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ... ) ( الأعراف / 157 ).

فلو لم تكن رسالة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) حقيقة لا شك فيها ولا في ورودها في التوراة والإنجيل ، لم يصدر الإعلان ليكذبه ويفضحه علماء اليهود والنصارى. وبالفعل لم يصدر تكذيب منهم ، ولكن التعصّب والهوى صدّا استنارتهم بنور الإسلام. وأنبه القراء الأعزاء بأن التوراة والإنجيل المتداولين في العصر الحاضر ليسا هما الأصليين ، بل بُدِّلا وحُرّفا لطوارئ تاريخية حققها الباحثون الواعون ، فإنّا لله وإنا إليه راجعون.

78

الأمر الرابع : لقد ذكر القرآن أن محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) هو خاتم النبيين ، كما قال تعالى : ( ما كان محمّد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليماً ) ( الاحزاب / 40 ).

فهل يشك باحث عاقل بعد تدبر الآية الكريمة في صدور القرآن من الله سبحانه وتعالى؟ وهل يحتمل صدوره من شخصية محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ـ كلا ـ لأنّ الحكم بختام النبوة وبلوغ نهايتها يستحيل أن يصدر من إنسان نبوته باطلة ، لأنّه لا مُحفز ولا داعي للإصدار ، فيدعى ذلك الإنسان النبوة ، ولا يفضح نفسه بنبوة إلهية حقة قد تظهر في زمانه ، ويركز شخصيته في قلوب الناس ويعتبر نبوته كالأنبياء السابقين الإلهيين الذين لم يتبين من أحدهم زعم لختام نبوته.

وأختم قولي : « اللهم إنا نعوذ بك من أن نشك في دينك أو أن نضل في هداك ، فلا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ».

ثالثها : أيها الوالدان : اجتهدا بكل طاقاتكما في تركيز الإيمان بالله سبحانه وتعالى في قلوب أولادكما ، لأنه هو أصل الدين وأساسه الذي يقوم عليه بناء الأعمال الصالحة ، فليراجع جميعكم بدقة وتكرار مواضيع الإيمان بالله في هذا الكتاب من صفحة (3) إلى (22) ، واقرأوا واحفظوا بصورة خاصة الموضوع الذي عنوانه « خمس كلمات » صفحة ( 11 ـ 16 ) فإنه نور الله الساطع.

رابعاً : أيها الوالدان : يجب عليكما أن تقيما فريضة الصلاة بصورة صحيحة ، وعلماها أولادكم عند بلوغهم سبع سنين ، وذلك كما يأتي :

(أ) مراجعة صفحة ( 26 ـ 27 ) من هذا الكتاب لبيان أهمية الصلاة.

(ب) تطهير البدن واللباس من النجاسات ، وهي :

79

البول. الغائط (1). المني. الدم (2). الكافر. الكلب. الخنزير. الخمر والبيرة. الميتة ، ونجاسات أخرى (3) .. وقد اختلف الفقهاء في نجاسة بعض ما ذكر فعلى القارئ العزيز أن يبحث ذلك عند من يثق به من علماء الدين. وأخص بالبحث هنا حول البول والغائط للإنسان ، وهو كيفية التطهير منهما بأمور عديدة :

1 ـ يخص الذكور وهو التأكد من عدم بقاء أجزاء من البول ، فبعد الانقطاع تُجرى عملية تسمى « الاستبراء » ، وهي المسح بقوة ثلاث مرات من مخرج الغائط ( بعد غسله طبعا ) إلى أصل عضو البول ـ والمسح بقوة ثلاث مرات أيضا من أصل عضو البول الى نهايته ـ والمسح ثلاث مرات أخرى شبه العصر للحشفة ، ثم التطهير بالماء بعد دلك المخرج لاحتمال خروج مادة جنسية وترسبها عليه قبل التبول تسمى « المذى » أو خروج مادة بعد الانتهاء من التبول تسمى « الودي » ، وبعد الدلك يُجرى المُتطهّر الماء على المخرج مرتين يجب أن تكونا منفصلتين ( على الأحوط ) ، ثم تطهير اليد مرتين منفصلتين كذلك لتنجسها بالدلك.

2 ـ وأما الأنثى فلا استبراء لها ، بل تشترك مع الذكر في ذلك المخرج وكيفية إجراء الماء ومع ذلك فليراجع القارئ العزيز للتأكد من التطبيق علماء الدين المتقين. وأنادي الآباء والأمّهات راجياً أن يمرّنوا أولادهم الصغار بكيفية التطهير في بيت الخلاء « الحمام » وليحذروا إهمالهم يتبولون واقفين لا يعبأون بأي نجاسة تصل إليهم.

____________

(1) يُستثنى بول وفضلات الحيوانات التي يحل أكل لحمها ومنها الخيل والحمير على كراهة فلا نجاسة فيها.

(2) يُستثنى دم البعوض والسمك فهو طاهر ، إلا حين مصّ البعوض لدم الإنسان.

(3) كعرق الجنب من الحرام على الأحوط.

80

3 ـ غسل الجسم مع النية وتطهيره من الأحداث الثلاثة ( الجنابة ـ مسّ الميّت ـ خروج دم الحيض والنفاس والاستحاضة ( في بعض أحوالها ) ، وسيأتي شرحه بمشيئة الله بعد موضوع الوضوء.

(د) الأداء الصحيح لألفاظ الصلاة وأفعالها ـ أما الألفاظ فتجب القراءة باللغة العربية الصحيحة ، لذا يجب على المسلم أن يصحح قراءته من أول الصلاة إلى نهايتها عند علماء الدين المتقين ، فلا عذر له يوم القيامة. فيجب الاتصال بهم بواسطة كتبهم أو مقابلتهم أو بواسطة التلفون فإنه ـ كما قلنا ـ نعم العون. يجب على المسلم أن يصحح كل كلمة وكل حرف خصوصاً مخرج الظاء أخت الطاء ، والضاء أخت الصاد ، فلا يتلفظهما « بالزاء » فيقرأ « المغزوب. الزالين. العزيم » كما أسمع ذلك من بعض العرب وبعض الأعاجم. وهنا أقول منبها أن القراء الأعزاء الذين لا يستطيعون بكل محاولاتهم إلا التلفظ بحرف « الزاي » في سورة الفاتحة فهم معذورون. أما في الركوع فلا عذر لهم لأنهم يستطيعون أن يبدّلوا الذّكر الذي دأبوا عليه بكلمة « سبحان الله » ثلاث مرات ، فبدل « سبحان ربّي العزيم وبحمده » يسبحون هكذا ( سبحان الله ـ سبحان الله ـ سبحان الله ).

وأما الأفعال فيجب ثبات البدن عند الوقوف والقراءة ، وثبات البدن عند القراءة في الركوع ، فلا يقرأ إلا بعد أن يُثبّت انحناءه ، ثم يقول من الركوع ويثبت قليلا ، ثم يهوى إلى السجود فلا يقرأ إلا بعد أن يُثبّت تماما المواضع السبعة « الجبهة ـ باطنا الكف ـ الركبتان ـ حافتا الإبهام » ثم يرفع راسه من السجود ويجلس تماماً ويثبت قليلا ، ثم يهوى مرة أخرى إلى السجود ويُثبت نفسه كالمرة الأولى ثم يقرأ (1).

____________

(1) والجدير بالذكر هو أنه إذا طرأت للمصلى أثناء قراءته حركة غير اختيارية يجب عليه إعادة ما قرأه متحركا.

81

وأنبه القارئ العزيز بأنه إذا لم يطبق ما مر شرحه من أفعال الصلاة ويتسعجل في حركتها ، يكون حاله ـ كما روى ـ كالأعرابي الذي رآه النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يستعجل في صلاته فقال في حقه ما مضمونه أنه نقر كنقر الغراب ، فان مات وتلك صلاته فليموتنّ على غير دين الإسلام ( نعوذ بالله ) ـ فلينتبه الغافلون وليحذر الساهون اللاهون الذين هم بصلاتهم مستخفّون.

استدراك لأقوال الصلاة :

(أ) يجب ـ على الأحوط ـ أن تكون تكبيرة الإحرام ( الله أكبر ) وهي المدخل إلى الصلاة منفصلة في اللفظ عما قبلها وعما بعدها من الألفاظ ، فنقف قليلا بعد تلفظ ما قبلها ، ونقف قليلا قبل تلفظ ما بعدها ، ولا أقصد بالوقفة القليلة أن تكون بارزة كثيرا ، بل بصورة لا يبرز الوصل فيها.

(ب) كذلك لا يجوز الوصل بالسكون بين الآيات بصورة عامة ، بل يجب أن يقف عند كل آية قليلا ( بسم الله الرحمن الرحيم * الحمد لله ربّ العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين ) .. وهكذا إلى الآية الأخيرة ( ولا الضالين ). وهنا يجب مد حرف الألف بعد الضاد لأنه أحد الحروف الثلاثة « الألف. الواو. الياء » التي يجب مدها إذا جاء بعد أحدها السكون أو الهمزة ( انتبه وطبق ).

(ه) أداء الوضوء بصورة صحيحة : يجب على المسلم ابتداء أن يُحرز عدم وجود أي حاجب على أعضاء الوضوء يعترض وصول الماء إليه ، فيفحص أطراف عينيه وحاجبيه وأنفه وشفتيه ويديه ، وأظفاره التي مرّ الحث على تقليمها ، مرة واحدة على الأقل خلال الأسبوع ، ويختبرها كل مرة عند الوضوء. وكذلك يفحص رجليه ويزيل الأوساخ خصوصاً ما في الأظفار. ثم يبدأ بالوضوء مع النية. وهنا ملاحظات هامة :

( زواج بغير اعوجاج )

82

1 ـ لا يجوز تخليل الشعر عند مسح الرأس ، بل يكون المسح على ظاهر الشعر فقط ، ولا يجب وصوله إلى الجلد. أما صاحب الشعر الكثير كالمرأة وبعض الشباب فيجب إعداد مساحة طويلة تشبه الخط على مقدم الرأس قبل الوضوء والمسح عليها. ولا يجوز تكرار المسح بل يقتصر على مرة واحدة لا أكثر ـ احتياطا ـ والجدير بالذكر هو أن المصلي يجب عليه أن يحرز إزالة أثر الدسومة على شفتيه ويديه بعد الغسل بالمسح بقوة ، ولا يقتصر على الصابون فقط. وكذلك يزيل قبل الوضوء مادة الصابون المترسبة على ممسك مصب الماء لئلا يلصق شيء منها على يديه وتكون حاجبا. ويجري نفس الفعل قبل الغسل أيضاً « كما يأتي ».

2 ـ يجب على المصلي أن لا يكتفي في وضوئه بوصول الماء إلى كفيه وخلال أصابعه عند غسل يديه ابتداء ، فإن ذلك ليس من الوضوء بل هو من مقدمات ومستحباته ، إنما الواجب هو إيصال الماء وإجرائه حتى يصل إلى الكف وجميع أطراف الأصابع عند غسل اليدين ، والأحوط وصول الماء إلى جزء قليل من باطن العينين والأنف والفم لإحراز استيعاب الماء لظاهر الوجه وبراءة الذمة (1).

كيفية غسل الجنابة والحيض والنفاس وبعض أحوال الاستحاضة :

أولا : بعد التبول وتطهير محل البول وتطهير محل الدم ، وإزالة الحواجز كالصابون والدسومة والأوساخ كما مر في الوضوء ، ويضاف إلى ذلك أطراف الأذنين والسرة وتحت الثديين وبين الأصابع والأظفار ـ خصوصاً أصابع الرجلين ـ وإزالة النجاسات الحاصلة على البدن. بعد ذلك كله ينوي ويُجري الماء على بدنه بصورة قررها الدين الحنيف وهي : أولا ـ غسل الرأس والرقبة ، ويتأكد من وصول الماء الى الجلد بتخليل الشعر ، ويزيد قليلا ويتجاوز الرقبة.

____________

(1) ويثبت الرأس عند المسح لكيلا يكون الممسوح ماسحا.

83

ثانيا : غسل القسم الأيمن من البدن ، ويتجاوز قليلا إلى القسم الأيسر. وفي الأثناء يدلك الرجل مخرج البول ، والمرأة تدلك المخرج التناسلي إذا كان الغسل من الجنابة ، لاحتمال خروج مادة جنسية بعد الملامسة أثناء القيام بالغسل.

ثالثا : غسل القسم الايسر ويتجاوز قليلا الى القسم الأيمن (1). والاحوط أن يغسل السرة والعورتين مع كل قسم ، ويغسل نصف الرقبة الأيمن مع القسم الأيمن ، ونصف الرقبة الأيسر مع القسم الايسر.

ويجب عليه ألا يغفل عما بين أصابع رجليه ، فبالتصاق بعضها ببعض لا يتحقق جريان الماء على جميع أجزائها.

وأما صلاة الأخوات : فيجب عليهن أن يسترن أبدانهن أثناء الصلاة إلا الوجه والكفين ، بشرط ستر أطراف الوجه إلى نصف الخدين ، وتجاوز الرقبة بقسم قليل من الفك الأسفل ، وستر الشعر ـ فأنادى أخواتي مخلصا أن يُتقنّ الحجاب للصلاة أمام المرآه قبل القيام بها ، ويأخذن بها زينة الروح ، كما يقفن أمامها لأخذ زينة البدن (2).

تنبيه هام : لقد سلكت سبيل أفضلية الاحتياط فيما مر ذكره من الأحكام الفقهية المتعلقة بأفعال الصلاة ومقدماتها ، لأنني وجدت اختلاف الفقهاء في الفتوى واختلاف الناس في الرجوع إليهم.

وخلاصة القول : إن الصلاة هي كالسيارة تسير بصاحبها إلى رضوان الله سبحانه وتعالى ، فإذا نقص أو زاد أو اعوج جزء من أجزائها لا يتحقق

____________

(1) نؤدي هذا التجاوز وما قبله في الوضوء لأجل أداء ما في الذمة ، كبائع القماش الذي يزيد قليلا في القياس عند الابتداء والانتهاء.

(2) قال الشاعر :

يا خادم الجسم كم تسعى لخدمته --أتطلب الربح فيما فيه خسران

أقبل على النفس واستكمل فضائلها --فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان

84

السير ، فهناك وحشة الطريق ، وهناك العناء والبلاء. ( نعوذ بالله ) والجدير بالذكر هو أن الصلاة لها درجات مختلفة من الثواب والنعيم في الجنة ، وأدناها هي الإتيان بها صحيحة في ألفاظها وأفعالها ومقدماتها ، وبأقل الواجبات وعلى درجاتها هي إقامتها مع نوافلها المقررة ، بشرط استنارتها بنور الخشوع والخضوع ، والتدبر لكل كلمة من ألفاظها. والمقصود من الخشوع والخضوع هو أن يتصور المصلى بأنه قائم بين يدي أعظم العظماء ، خصوصاً عند نطقه بجملة « الله أكبر ». لذلك نرى أن الله سبحانه وتعالى قال ( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون ) أوائل سورة « المؤمنون » فقد ركز سبحانه وتعالى تحقيق الفلاح في إقامة الصلاة بخشوع المصلين ، فلم يقل « قد أفلح المؤمنون المصلون ». وأهم ما يحفز المسلم لإقامة صلاته بخشوع ، هو أن يصلي صلاة مودع لها ، فيتوقع ويحتمل موته أثناء ادائها أو بعدها (1).

ونهاية المطاف : يجب على المسلم بصورة خاصة أن يتعلم مسائل الشك والسهو في الصلاة لكثرة ابتلائه بهما ، ولا يجوز إبطال صلاته الواجبة وإعادتها عند حصولهما إلا في بعض أحوال الشك .. ولامجال لشرح تلك المسائل في هذا الكتاب ، فليراجع المؤمنون الكتب الفقهية أو علماء الدين المتقين.

خامساً ـ أيها الوالدان : لقد كتب الله سبحانه وتعالى على عباده الصوم ، لذا يجب عليكم ألا تتهاونا في أدائه وتمرين الأولاد وحثهم بجد وتشديد على أداء هذه الفريضة ، خصوصاً البنت إذا اكملت تسع سنوات قمرية. فلا يغرنكما الشيطان ويوسوس فيكما بأن البنت صغيرة في السن

____________

(1) راجع أبيات الشعر ( 19 ـ 20 ـ 21 ) رجاء.

85

وأنكما تظلمانها باستجابتها لكما. فبذلك تصدان عن سبيل الله الحكيم الذي اقتضت حكمته أن يكلف البنت حسب ما خلقها وكونها ، وهو أرحم بها منكما ، فأسلما لحكمه وهو أحكم الحاكمين.

ابحثا عن مفاهيم الصوم ولا تغفلا عن تعليمها للأولاد كما يأتي :

(أ) لبيان أهمية الفريضة راجعا ( صفحة 27 ) من هذا الكتاب.

(ب) الصوم هو الإمساك والاجتناب عن أمور اختلف فيها الفقهاء ، والأحوط (1) هي عشرة ، وذلك بالنية ابتداءً من بضع دقائق قبل طلوع الفجر إلى دقائق بعد دخول الليل ، لتحقيق استيعاب النهار وبراءة الذمة.

الأول والثاني : الأكل والشرب عمداً ، فلا يبطل الصوم بنسيانهما ، ولكن يجب البصاق عدة مرات (2) إذا تذكر الناسي مباشرة.

الثالث : تعمد القئ ، فلا يبطل بدون اختيار كالمرأة الحامل مثلا :

الرابع : إيصال الغبار والدخان وبخار الماء إلى الحلق.

الخامس : تعمد الكذب على الله والأنبياء وأهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

السادس : رمس ( غمس ) الرأس في الماء.

السابع : الحقنة بمادة سائلة ، أما الجامدة فالأحوط اجتنابها كذلك.

الثامن : الملامسة الجنسية الباطنية ، وإن لم يحصل الإنزال ، وتحدث بها الجنابة.

التاسع : الاستمناء ( إخراج المادة الجنسية التي يبلغ بها صاحبها منتهى شهوته ).

العاشر : تعمد البقاء على الجنابة وعدم الاغتسال عند طلوع الفجر ، أما إذا استيقظ من نومه بعد طلوع الفجر ووجد نفسه جنبا بالاحتلام ،

____________

(1) من لم يرد الاحتياط فليعمل بفتوى من يثق به من العلماء المتقين.

(2) كذلك البصاق عدة مرات بعد المضمضة.

86

فلا يبطل صومه ، وكذلك الاحتلام أثناء النهار لا يبطل الصوم ، ويلحق بهذا الفرع الأخير المرأه التي ينقطع دم حيضها أو نفاسها قبل الفجر ولم تغتسل (1) وعند ضيق الوقت يجب التيمم.

والآن تعالوا إلى كيفية التيمم :

(أ) نضرب الأرض الطبيعية ( التراب أولا (2) وبعدمه ، فالحجر الأرضي الغير مصنوع ) بباطن الكفين معا ، ثم نضرب وندلك أحدهما بالآخر ، ثم نصف الكفين مع ضم الأصابع الأربع لكل منهما وفصل الإبهامين عنهما ، ثم نضع أسفل الكفين بالصورة السابقة على قصاص الشعر ، ثم نمسح بهما الجبهة إلى طرف الأنف الأعلى والجبينين ( الطرفان الصغيران المجاوران للجبهة ) معا يمسحان بالإبهامين ( أرجو الانتباه ).

(ب) ثم نمسح ظاهر كف اليد اليمنى بعد ضم الأصابع الخمس لها بباطن كف اليد اليسرى ابتداء من قسم قليل من الساعد ، ونزيد بالمسح قليلا معية إلى الأطراف الثلاثة الأخرى له ( لاستيعاب الظاهر وإحراز براءة الذمة ) ثم نمسح ظاهر كف اليد اليسرى كما مر سابقا ( بدون ضرب الأرض ).

(ج( نضرب الأرض بباطن الكفين مرة أخرى ( احتياطا ) خصوصاً إذا كنا في حال الجنابة ، ونمسح ظاهر الكفين فقط ـ كما مر شرحه سابقا ـ مرة أخرى.

تنبيه هام

(أ) يجب عند التيمم ثبات الرأس عند المسح ، وثبات الكفين عند مسحهما ، لكيلا يكون الممسوح ماسحا. وأكرر مؤكدا وجوب ثبات الرأس عند مسحه حال الوضوء.

____________

(1) كذلك المستحاضة التي يجب عليها الغسل.

(2) أيها القارئ العزيز : أنصحك مخلصا بأن تزود مسكنك وحقيبة السفر بكيس صغير من التراب للتيمم عند الوجوب.

87

(ب) لا يجوز بصورة عامة الاكتفاء بالتيمم في حال الجروح والكسور ، بل يجب ـ احتياطا ـ ضم التيمم إلى الوضوء أو الغسل ، بغسل المواضع السليمة والمسح على غطاء الجرح أو الكسر ، بشرط طهارته والعجز عن كشفه. ويكفي في المغسل إجراء الماء كالتدهين لا بالسيلان ، وذلك لدرء العسر والحرج ، خصوصاً عند الغسل ( وبالله التوفيق ).

سادسا ـ أيها الوالدان ـ أيها الأولاد ، إياكم أن تتهاونوا في أداء فريضة الحج إن استطعتم ، وإليكم ما يأتي :

(أ) راجعوا ( صفحة : 27 ) من هذا الكتاب.

(ب) يجب عليكم أن تتعلموا مناسك الحج من كتاب مقرر لمرجعكم الديني ، وأتقنوا بحوثه عند أحد العلماء المتقين قبل السفر أو أثناءه.

(ج( أهم تلك البحوث :

1 ـ محرمات الإحرام ، بعضها يخص الرجال وبعضها يخص النساء.

2 ـ إتقان الطواف حول الكعبة بالأشواط السبعة ، وذلك بزيادة قليلة قبل الحجر الأسود عند الابتداء بالطواف ، وزيادة قليلة أخرى عند الانتهاء منه بتعدي الجهة للحجر باتّجاه باب الكعبة ، وذلك بنية إحراز براءة الذمة في إتمام عدد الأشواط.

3 ـ الرعاية التامة لصحة صلاة الطواف ، ولو بتكرارها مرات عديدة بسبب الازدحام الذي يُعَسّر الاستقرار والثبات في ألفاظ الصلاة وأنفالها. فيجب على الحاجّ ألا يتهاون فيها لأنها من أهم مقومات حجه ، والأحوط أن يستنيب من يصلي نيابة عنه إضافة إلى القيام بها بنفسه ، خصوصاً إذا كان أميا وجاهلا باللغة العربية وبأحكام الصلاة.

4 ـ عند السعي بين الصفا والمروة تجاوز الدرجات إلى الأعلى بعد إنهاء كل شوط بنية استيعاب الشوط وإحراز براءة ذمة الإتمام ، حتى إذا كنت

88

راكبا فغادر المركبة واصعد إلى الأعلى ثم عُد إلى مركبتك.

5 ـ يجب على الحاج معرفة مواقف الحج الثلاثة ( عرفات ـ المشعر الحرام ـ منى ) ويجب عليه أن يعين مواقعها وحدودها وينوي الوقوف فيها.

6 ـ يجب على الحاج أن يطبق أحكام الهدى الذي يذبحه يوم العيد ، فيختبره بألا يكون هزيلا وناقصا في خلقه وتكوينه ، ويحرز سنه المقررة ، ويحتاط بالأكل من ثلث لحمه ، وإهداء الثلث الثاني إلى أحد المؤمنين ، والتصدق بالثلث الأخير على الفقير. ولدرء العسر والحرج يأخذ وكالة من فقير مؤمن في بلده أو بلد آخر في تحويل الصدقة والهدية إليه بتحريك الذبيحة قليلا مع النية بتسلمه ، ثم يصالحه عند العودة واللقاء بمقدار من المال.

ونهاية المطاف : أنادي إخواني الحجاج الكرام نداء مخلصا :

أولا : يجب عليهم ألا يكتفوا بقراءة السطور حول الحج ، بل عليهم أن يتأكدوا من صحة العمل بها ، ويتحملوا العناء في سبيل إتقان أفعالها ليأمنوا عناء يوم القيامة ، برحمة الله وفضله. فإن فريضة الحج تُؤدّى مرة واحدة خلال عمر الإنسان ، لذا يجب على الحاج أن يعمل جاهداً ليكون حجه مقبولاً عند الله سبحانه وتعالى ، ويحذر أن يحج حجّة مزيّفة ليكون حاجاً عند الناس ، كما قال تعالى : ( فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً ) ( نهاية سورة الكهف ) وليتدبر قول الشاعر :

إليك قصدي لا للبيت والأثر --ولا طوافي بأركان ولا حجر

صفاء قلبي الصفا لا حين أعبره --وزمزمي دمعة تجري مـن البصر

عرفانكم عرفاتي إذ منى مِنَنٌ --ومشعري ومقامي دونكم خطري

زادي رجائي لكم والشوق راحلتي --والماء من عبراتي والهوى سفري

ومسجد الخيف خوفي من تباعدكم --والهدى جسمي الذي يغني عن الجزر

89

ثانيا : يجب على الحاج أن يسعى ليكون حجه مبرورا ، وذلك بالاستغفار من ذنوبه. ويتحلل ممن ظلمه ولو بكلمة واحدة قد أهانه بها ، ويحذر أن يكون قاطعا للرحم فيصل أرحامه وإن قطعوه أو كانوا فاسقين حتى في ترك الصلاة ، ويحذر كذلك ان يكون هاجراً لأخيه المؤمن أكثر من ثلاثة أيام ( استفت العلماء ). كذلك يجب عليه أن يزكى جميع أمواله ولا يقتصر على نفقة الحج فقط ، فإن الله سبحانه وتعالى يقول : ( لن تنالوا البرّ حتّى تنفقوا ممّا تحبّون وما تنفقوا من شيء فإنّ الله به عليم ) ( آل عمران / 92 ) ( راجع صفحة : 27 رجاء ).

فهل يدري الحاج أنه سيرجع إلى بلده ليتمتّع بأمواله التي جمعها وعددها ؟ كلا. فإن الله سبحانه وتعالى يقول : ( وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأيّ أرض تموت إن الله عليم خبير ) ( نهاية سورة لقمان ).

ثالثا : هو أهم النداءات لأنه يهدف إلى زيادة الإيمان وتثبيته في القلب ، وذلك أن ينظر الحاج إلى سماء مكة المكرّمة ويتصور تلك الطيور التي أرسلها الله سبحانه وتعالى وقد حُمِّل كل طير ثلاثة أحجار صغيرة بحجم ما بين العدسة والحمصة ، أحدها في منقاره والآخران في رجليه ، فرمت تلك الطيور بالأحجار ذلك الجيش العظيم الجبار الذي دخل مكة ليهدم بناء الكعبة ، فدمرته تدميراً كما قال تعالى : ( ألم تر كيف فعل ربّك بأصحاب الفيل * ألم يجعل كيدهم في تضليل * وأرسل عليهم طيراً أبابيل * ترميهم بحجارة من سجيل * فجعلهم كعصفٍ مأكول ) معنى العصف : العلف الناتج من الحبوب. فالمقصود أن أفراد الجيش قد دُمروا جميعا بصورة أن أجسامهم قد أصبحت مطحونة كالعلف بعد أن يأكله الحيوان ( كما بحثت السورة ، والله أعلم ).

فليفكر الحاج : هل هذه القصة خيالية ؟ كلا. إنّها وقعت وتواتر وقوعها. فمن شكّ فيها كان مثله كمن شكّ في وجوده. لذلك خاطب الله

90

سبحانه وتعالى رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم) بقوله ( ألم تر كيف فعل ربّك بأصحاب الفيل ) فإنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لم ير الحادثة لأنه ولد في عامها « عام الفيل » بل رآها بوجدانه وعقله لشهرتها بين الناس ، وإجماع المؤرخين على حدوثها.

كيف وقعت الحادثة ؟ اتخذ العلماء الواعون هذه الحادثة من أعظم الدلائل على وجود الله سبحانه وتعالى ، لأنّ حدوثها خارج عن مظاهر الطبيعة وأسبابها وذلك كما يلي :

(أ) هل الطبيعة تُحمِّل الطيور أحجاراً بالمظهر الذي مرّ ذكره ؟

(ب) هل الطبيعة تولد تلك الطاقات الجبارة في تلك الأحجار الصغيرة لتبيد آلافا من الرجال وتقطع أجسامهم إربا إربا ؟

هيهات ، هيهات ! فإن حادثة الفتك والهلاك أحدثها رب محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ( ألم تر كيف فعل ربّك ) وكذلك هو ربنا ورب العالمين ، وهو الذي نادى رسوله أيضاً ( واعبد ربّك حتى يأتيك اليقين ) ( نهاية سورة الحجر ).

فليكن النداء الأول ( ألم تر كيف فعل ربّك ) منبها للحاج وللقراء الأعزاء ليتبعوا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم). وفي النداء الثاني ( واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) وليسلكوا سبيله في عبادة ربهم حتى يأتيهم اليقين ( يعني الموت ) وليحذروا أن يأتيهم الموت بغتة وهم ساهون لاهون ، وعن طاعة ربهم معرضون ( رجاء : راجعوا مرة أخرى الصفحات 19 ـ 20 ـ 21 ) فإن الله سبحانه وتعالى سيعذب المجرمين يوم القيامة بأحجار عذابها أكبر من الأحجار التي رمي بها أصحاب الفيل أضعافا مضاعفة في الشدة والمدة ويشاركهم أصحاب الفيل أيضاً وذلك لأنها نارية ، ويمتد عذابها لمدة طويلة قد تكون آلافا من السنين ، أو أبدية مضافاً إليها مظاهر أخرى من العذاب ( نعوذ بالله ) كما قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) ( التحريم : 6 ).

91

أيها الآباء ! قفوا عند هذه الآية الكريمة بقلوبكم ، وتدبروها بوعي تام لتجدوا أنفسكم مسؤولين عن أزواجكم وأولادكم ، فأنتم قوامون عليهم. فليس المعنى أنكم تقومون عليهم بالاستعلاء والطغيان والظلم والعدوان ، بل هو أن تقوموا عليهم بتقويم أخلاقهم بعد تقويم أنفسكم ، لتكونوا آمنين من عذاب الله سبحانه وتعالى يوم القيامة ، كما أشار الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة ( قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ).

( رجاءً ـ رجاءً. ارجعوا الصفحات : 23 ـ 24 ـ 25 ـ 26 )

أيها الآباء ! احذروا عقاب ربكم في أن تمتعوا أنفسكم وأهليكم بخيرات الدنيا فقط ، وتعرضون عن العمل لخيرات الآخرة ( اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا ) فتبتهجون وتسرون لمظاهر الحياة الطيبة من أموال ومساكن وأولاد وأزواج ومناصب وغيرها من فروع الزينة والجمال. فإذا كانت تلك هي أكبر همكم لا تفرحون إلا بنيلها ولا تحزنون إلا لفراقها وفقدانها ، فسيكون جزاؤكم قول الله سبحانه وتعالى : ( وأما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف يدعو ثبوراً * ويصلى سعيراً * إنه كان في أهله مسروراً * إنّه ظنّ أن لن يحور * بلى إن ربّه كان به بصيراً ) ( سورة الانشقاق ).

وقال تعالى أيضا : ( كلا إذا بلغت التراقي * وقيل من راق * والتفّت الساق بالساق * إلى ربّك يومئذٍ المساق * فلا صدّق ولا صلّى * ولكن كذّب وتولّى * ثم ذهب إلى أهله يتمطّى ) ( أواخر سورة القيامة ).

أيها الآباء ! لا يغرنكم الشيطان فيوسوس في صدوركم فتقولون : « حالنا كحال الناس. أولادنا كأولاد الناس. أزواجنا كأزواج الناس « حشر مع الناس عيد » أخشوا يوما يحشر الله فيه الناس كما يقول سبحانه وتعالى : ( يا أيّها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم * يوم ترونها تذهل

92

كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) ( أوائل سورة الحج ).

فالعيد سنقلب إلى عذاب الله الشديد في ناره التي يقول لها هل امتلأت وتقول هل من مزيد. ( نعوذ بالله ). فبادروا وسارعوا إلى تأديب أنفسكم وأهليكم بآداب الإسلام.

أيها الآباء ! تدبروا الآيات القرآنية الآتية لعكم ترحمون ، باجتناب الغرور بأكثرية الناس وأغلبيتهم في هجر الحق.

( أ ) ( وإن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون ) ( البقرة / 243 ).

(ب) ( فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيّم ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) ( الروم / 30 ).

(ج( ( قل لا يستوي الخبيث والطيّب ولو أعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولى الألباب لعلّكم تفلحون ) ( المائدة / 100 ).

(د) ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلّوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون ) ( الأنعام / 116 ).

أيها الآباء ! احذروا وحذّروا أهليكم معاشرة الفجّار الفاسقين ، وذلك بعد وعظهم ونصحهم واليأس من إهتدائهم ، فإنهم كالمرضى بالأمراض السارية يسري مرضهم إلى من يختلط معهم.

كما قال الشاعر :

لا تربط الجرباء حول صحيحة --خوفي على تلك الصحيحة تجرب

وهناك مثل آخر أشار إليه الشاعر الآخر :

صاحب أخا ثقة تحظى بصحبته --فالطبع مكتسب من كل مصحوب

كالريح آخذة مما تمر به --نتناً مـن النت أو طيباً من الطيب

93

فراقبوا أزواجكم وأولادكم بجد واجتهاد ، ودققوا في اختيار سلوكهم خارج مساكنهم ، فإن الله سبحانه وتعالى سيسألكم ويحاسبكم على ذلك.

أيها الآباء ! احذروا وحذّروا أهليكم هجر القرآن فرتلوه كل يوم ( صفحة واحدة على الأقل ) وزكّوا أنفسكم بالاستماع له والإنصات من الإذاعات والمسجّلات (1) وفكّروا في معانيه ، واعملوا بأوامره وأحكامه ، فإن لم تفعلوا فسيشكوكم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في يوم القيامة الخطير ، كما يقول الله تعالى : ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلاً * يا ويلتي ليتني لم أتخذ فلانا خليلاً * لقد أضلّني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولاً * وقال الرسول يا ربّ إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً ) ( الفرقان / 27 ـ 30 ).

فيا حسرة على قوم يقرأون عشرات من الكتب المدرسيه والصحف والمجلات ليتمتعوا بها في دنياهم ، ولا يقرأون كتاب الله المجيد ليتمتعوا به في دنياهم وآخرتهم ( وما يذكر إلا أولو الألباب ).

أيها الآباء ! تعلموا الأحكام الفقهية من العلماء المتّقين ، بدراسة كتبهم ولقائهم ومقابلتهم ، وعلموها أهليكم وزودوهم بها كما تزودونهم بالطعام والشراب واللباس ولوازم الحياة ، وبيّنوا لأزواجكم وبناتكم بصورة خاصة أحكام الدماء الثلاثة ( الحيض ـ الاستحاضة ـ النفاس ) لأنّ الجهل بها ـ كما مرّ سابقاً ـ يبطل عباداتهن الصلاة والصوم والحج وغيرها من الأمور الشرعية.

____________

(1) استجيبوا لنداء الرحمن الذي علم القرآن : ( وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلّكم ترحمون ). واحذروا عداوة الشيطان في ندائه : وإذا غنى المغنون والمغنيات ، فاستمعوا لهم وانصتوا لعلكم من رحمة الله تحرمون.

94

أيها الآباء ! تدبروا قول الله سبحانه وتعالى : ( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوّاً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين ) ( القصص : 83 ).

فيجب عليكم أن تدرءوا الفساد عن أنفسكم وأهليكم ، ومن أخطر مظاهر الفساد هو الانحراف عن سبيل الرشاد في الحياة الجنسية ، فاتقوا ربكم فيها فإنه قريب إليكم ورقيب عليكم ، يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور من الشهوة الخبيثة ، فأطيعوه وانصحوا أهليكم بما يأتي :

(أ) الحذر من النظر إلى الأفلام الخليعة والصور المثيرة للغريزة الجنسية.

(ب) حذر الذكر من نظرته الخائنة إلى الأنثى والذكر ، وحذر الأنثى من نظرتا الخائنة إلى الرجل والمرأة. إن هذين الأمرين هما بمثابة شرارتين خطيرتين تؤدّيان إلى حرائق عاتية تشب في بناء الإنسانية فتدمّر فضيلتها وكرامتها تدميرا. وتلك الحرائق هي .. الزنى ـ اللوط ـ المساحقة ـ العادة السرية ـ جرائم القتل ـ جرائم الانتحار. أمراض عصبية وأخطرها الهستريا وهي الناتجة من الكبت الجنسي.

أيها الوالدان. أيها الأولاد ! أودّ هنا أن أرسلها إليكم صيحة ناصحة فأناديكم قائلا : « هل يطيق أحدكم أن يمرض بالتهاب بسيط في عينيه أيّاماً قلائل ؟ كلا. فكيف بهما إذا التهبتا مع باقي الأعضاء من الجسد بلهب نار جهنّم سنوات كثيرة ، قد تمتدّ إلى الآلاف ؟!! ( نعوذ بالله ) وأعتقد بأنّكم تميزون النظرة الخائنة في إحدى نظرتين :

الأولى : نظرة إلى طفل جميل أو طفلة جميلة.

الثانية : نظرة إلى شاب جميل أو فتاة جميلة.

فاستغفروا ربكم ( أيها الإخوة والأخوات ) ، فإن الله يغفر الذنوب جميعا.

95

ونهاية المطاف : إن الحصن المنيع ضد أخطار الجنس هو حجاب المرأة بصورة تصد إثارة الغريزة الجنسية ، وتكبح جماح شهواتها وأهوائها. وقد أسهب الكتاب وأطنبوا في بحوثهم حول الحجاب. ولكنني هنا أود بتوفيق الله تعالى أن أقدم للقراء الأعزاء خلاصة ما كتبوه ولب ما شرحوه ، ليكون منهاجا لأولي الألباب يثبتونه في قلوبهم ، فيقبتون بذلك على العفة والغيرة ، ويستقيمون على مكافحة ما يفسد النفوس ويهوي بها أسفل سافلين.

96

الحجاب لأولي الألباب

أولا : إن الإسلام للمرأة هو بناء الحق والهدى تبنيه في قلبها لتكون سعيدة في الدنيا والآخرة ، ولهذا البناء فروع وشُعب يرتبط بعضها بالبعض الآخر. ومن أهم الفروع هو الباب الذي يحمي البناء من دخول المعتدين الذين يحالون أن يعتدوا على المرأة بتدمير كرامتها وعفتها. وأولئك هم شياطين الجن والإنس ، ولصوص الرجس والدّنس. والحجاب هو ذلك الباب (1) ، ويقي المرأة كذلك شر المآب في يوم الحساب.

ثانيا : أيتها الأخت العزيزة ! احذري الإيمان ببعض كتاب الله المجيد والكفر ببعض ، وتدبري قول الله تعالى : ( أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يُردون إلى أشدّ العذاب وما الله بغافل عما تعملون ) ( البقرة : 85 ). واعلمي أن القرآن هو شفاء للأمراض الإنسانية كما قال تعالى : ( وننزّل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين .. ) ( الإسراء : 82 ) فهل يجوز للمريض أن يتناول قسما من الدواء ويهجر القسم الآخر ؟ كلا لأنّ هذا الهجر والنقص لا يحقق له العلاج الكامل.

وبعد هذه المقدمة : هل يجوز لك ـ أيتها الأخت العزيزة ـ الإيمان ببعض الآيات والكفر ببعضها ، وترك الاستجابة لأحكاما وأوامرها ؟

1 ـ ( حافضوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ) ( البقرة : 238 ).

____________

(1) هل يكمل بناء الدار ( مثلا ) بغير باب ؟ وهل يكمل بناء الإسلام بغير حجاب ؟ كلاّ ثم كلا.

97

2 ـ ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) ( البقرة : 183 ).

3 ـ ( ولله على الناس حجّ البيت من استطاع إليه سبيلا ) ( آل عمران : 97 ).

* * *

4 ـ ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو ابنائهن .. ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يُخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) ( النور : 31 ).

تنبيه هام : يجب على المرأة ان تجتنب في لباس الحجاب النقوش والألوان التي تفتن الناظرين وتثير شهوتهم الجنسية ، وكذلك تجتنب إطهار الحلى حتى الخاتم الصغير على الأحوط. ويجب عليها أيضا أن تحذر بروز أعضاء جسدها بملابس ضيقة خصوصاً على الصدر.

5 ـ ( والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سمع عليم ) ( النور : 60 ) في هذه الآية تحذير للنساء اللاتي بلغن سن الشيخوخة من التبرج بزينة اللباس والمساحيق والأصباغ ، فكيف إذن بالشابات ؟!!!.

6 ـ ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهنّ من جلابيبهنّ ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين .. ) ( الأحزاب : 59 ).

7 ـ ( يا نساء النبي لستنّ كأحد من النساء إن اتقيتنّ فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقُلن قولا معروفا * وقرن في بيوتكنّ ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله .. ) ( الأحزاب : 32 ـ 33 ).

98

8 ـ ( .. وإذا سألتموهن متاعاً فاسئلوهن من وراء حجاب ذلك أطهر لقلوبكم وقلوبهن .. ) ( الأحزاب : 53 ).

تنبيه هام : تشير الآيات الأربع الأخيرة إلى أمر نساء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بالحجاب بصورة مُركزة ، مع العلم بالتحصين النبوي لهن ، فكيف إذن ببقية النساء ؟. والهدف الآخر من التركيز هو كون نساء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قدوة لغيرهن من النساء ( كما بحثت الآيات والله أعلم ).

ونهاية المطاف : احذري ـ أيتها الأخت العزيزة ـ أن تكفري بالآيات الأخيرة التي تأمرك بالحجاب خصوصاً الآية الرابعة المرقمة (31) من سورة النور فاستنيري بها واخرجي من ظلمات الجهل والضلال. فإن أعرضت عن قولي فإن أملي وطيد بأنك تؤمنين بالآية الكريمة الآتية : ( إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم ناراً كلما نضجت جلودهم بدّلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب .. ) ( النساء : 56 ). فهل تطيفين ماء مغليا يسيل لحظة قصيرة على عضو واحد من أعضائك المكشوفة والمصبوغة ؟ فبالطبع تجيبين ( لا ) وكيف يكون حالك أيضا إذا شملتك الآية الكريمة : ( وللذين كفروا بربّهم عذاب جهنّم وبئس المصير * إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقاً وهي تفور * تكاد تميز من الغيظ كلّما ألقى فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير * قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذّبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن انتم إلا في ضلال كبير * وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير * فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير ) ( الملك : 6 إلى 11 ) وبالتالي ارحمي نفسك وتدبري قول ربك : ( ومن أظلم ممّن ذكر بآيات ربّه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون ) ( السجدة : 22 ) فإيّاك ، إيّاك أن تغفلي عن آيات ربّك في أمر الحجاب واجتهدي لحجب جلدك الرقيق عن عذاب الحريق.

99

ثالثا : لا يجوز اختلاط الرجال بالنساء في محافل الترف ، ولا يجوز اجتماعهم في البيوت والنوادي والكازينوات والمدارس وغيرها بمظهر الزينة والتبرّج والمزاح والنظرات الخائنة ، فكل ذلك يؤدي إلى فساد المجتمع ونسف بناء الأسرة. فانتبه أيها القارئ العزيز إلى ما يأتي :

(أ) ما أكثر ما قرأنا وسمعنا أن زوجا خان زوجته وطلّقها ، وهجر أطفاله واصطحب امرأة فاجرة غرته خلال الاجتماع والاختلاط.

(ب) ذكرت إحدى الصحف أن رجلا قتل صديقه ليستحوذ على زوجته التي كانت تظهر أمامه بتبرج وخلاعة ، حينما كان يزور زوجها في داره.

(ج( قتلت زوجها بالتعاون مع صديقها وقطعت أعضاءه ووضعتها في كيس ورمته في بالوعة الدار ، وذلك لكي تتزوج بذلك الصديق.

هذه الأحداث الثلاثة هي من آلاف الأحداث التي تزداد يوماً بعد يوم. فاعتبر أيها القارئ العزيز واحذر أن تدمر نفسك في الدنيا والآخرة.

رابعا : أيها القارئ العزيز ! احذر النظر إلى الأفلام الخليعة التي تثير الغريزة الجنسية ، خصوصاً الأفلام التي تقوم النساء فيها بأدوار سافلة ساقطة. فقد ذكر أن أحد الشباب شاهد فلماً جنسياً مثيراً ، وبعد انتهاء العرض أقبل مسرعاً إلى الدار واعتدى على أخته الصغيرة النائمة بنفس الشكل القبيح الذي شاهده ، وقد أدّت الجريمة النكراء إلى النزيف والوفاة ( نعوذ بالله ).

خامسا : لا تجوز المصافحة بين الرجل والمرأة إلا من استثناهم الدين الحنيف وهم : ( الزوجان الوالدان ، الإخوان والأخوات. العم والعمة. الخال والخالة. ابن الأخت وبنت الأخت. ابن الأخ وبنت الأخ. أم الزوجة. زوجة الابن. الإخوة والأخوات والأمهات من الرضاعة ( بشروطها ). فتحرم مصافحة بقية الأقارب كبنت العم وابن العم ، وبنت

100

الخال وابن الخال ، فكيف إذن تجوز مصافحة غيرهم ؟ ويجب على المسلم أن يُقنع الطرف الثاني بأن من المصافحة ما قد حرمها الله سبحانه وتعالى كما مرّ ، ولا تأخذه لومة لائم فإن خشية الله أحق من خشية الناس ، لأن المصافح العاصي ستشهد يده عليه يوم القيامة كما قال تعالى : ( اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم .. ) ( يس : 65 ) نعوذ بك يا رب من التهاب أيدينا بالنار الكبرى ، فإننا لا نطيق أن تقع عليها شرارة واحدة من نار الدنيا.

سادسا : لقد جهل أكثر الناس حرمة عرض أنفسهم عند العلاج الطبي على الطبيب أو الطبيبة ، غير المماثلين للمريض في الجنس ( الذكورة والأنوثة ) ويحتجون بأن الدين يجوز ذلك فذلك خطأ كبير. نعم يجوز ذلك عند الضرورة كالولادة الخطيرة التي لم يتيسر فيها وجود الطبيبة المولدة ، فما دامت هناك فرصة اختيارية فلا يجوز للرجل أن يعالج نفسه عند طبيبة ، ولا يجوز للمرأة أن تعالج نفسها عند طبيب ، خصوصاً عند طب الأسنان. فمن كان مستغرباً من قولي هذا فليسأل علماء الدين المتقين ، إذا كان من المسلمين المخلصين.

سابعا : لا تجوز المقابلة بين النساء والرجال ( غير المحارم ) واجتماعهم على مائدة واحدة من الطعام بصورة يُردّد المزاح والضحك فيما بينهم ، أو يذكر أحدهم اللطائف والطرائف للآخر ـ خصوصاً بين الشاب الجميل والشابة الجميلة ـ وإن املي وطيد بأن القرّاء الأعزّاء يؤيدون قولي هذا ، فان الغريزة الجنسية عند الرجل والمرأة تتأثر بأدنى المؤثرات ، حتى بصوت المرأة عند بعض النساء ، ومن حسب قولي هذا خرافة فإنه قد استهزأ بقول الله تعالى : ( .. فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفاً ) ( الأحزاب : 32 ).

ثامنا : أختي العزيزة ! أذكرك مرة أخرى باجتناب الأصباغ والمساحيق وإطالة الأظفار ، وأرجوك أن تراجعي (صفحة : 58 ).