أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

- السيد عبد العزيز الطباطبائي المزيد...
668 /
305

واحد فألّفوا فيها كتبا خاصة، فكتب أحمد الشرقاوي إقبال عن مؤلّفاته و أماكن وجودها كتابا سمّاه: مكتبة الجلال السيوطي‏ (1)، و كتب أحمد الخازندار بالاشتراك مع محمّد إبراهيم الشيباني فهرسا شاملا لجميع مؤلّفاته و مصادر ذكرها باسم: دليل مخطوطات السيوطي و أماكن وجودها (2).

و أمّا سائر ما الّف عن السيوطي فنذكر منه ما يلي:

1- كتاب: جلال الدين السيوطي، و هو مجموعة بحوث القيت في ندوة أقامها المجلس الأعلى لرعاية الفنون و الآداب مع الجمعية المصرية للدراسات التاريخية سنة 1978.

2- كتاب: السيوطي النحوي، للدكتور عدنان محمّد سلمان، نشر في بغداد سنة 1926.

3- كتاب: جلال الدين السيوطي، منهجه و آراؤه الكلامية، لمحمد جلال ابي الفتوح شرف، نشر في بيروت سنة 1982.

4- جلال الدين السيوطي و أثره في الدراسات اللغوية، للدكتور عبد العالي سالم مكرم، بيروت مؤسسة الرسالة سنة 1409.

5- جلال الدين السيوطي، عصره و حياته و آثاره، للدكتور طاهر سليمان حمودة، صدر عن المكتب الإسلامي في بيروت.

6- جلال الدين السيوطي، مسيرته العلمية و مباحثه اللغوية، للدكتور مصطفى الشكعة، طبعه مصطفى البابي الحلبي سنة 1401.

و قد تقدّم للسيوطي كتب: إحياء الميت بفضائل أهل البيت، و الثغور الباسمة في فضائل السيّدة فاطمة، و شدّ الأثواب في سدّ الأبواب.

____________

(1) طبع في الرباط 1977 م.

(2) طبعة مكتبة ابن تيمية سنة 1403 ه 1983 م- الكويت.

306

و يأتي له: القول الجلي في فضائل علي ((عليه السّلام))، و كشف اللبس عن حديث ردّ الشمس، و نهاية الإفضال في مناقب الآل.

و أمّا العرف الوردي‏

: فقد ذكره هو في فهرس مؤلّفاته، و هو الرقم 179 من كتبه الحديثية، و ذكر في كشف الظنون ص 1132، و في هدية العارفين 1/ 540، و في دليل مخطوطات السيوطي ص 227 برقم 761، و أدرجه المؤلّف ضمن كتابه:

الحاوي للفتاوي الذي ضمّنه 78 رسالة من رسائله، و طبع غير مرّة في مجلّدين.

و عمد إليه المتّقي الهندي، مؤلّف كنز العمّال فبوّبه و رتّبه و زاد عليه أحاديث و سمّاه: البرهان في علامات مهديّ آخر الزمان.

قال في مقدّمته: لمّا رأيت كتاب العرف الوردي في أخبار المهديّ، تأليف مجتهد العصر شيخ الإسلام عبد الرحمن جلال الدين السيوطي، عامله اللّه بلطفه، جمع الأحاديث الواردة في شأن المهدي الموعود، لكن لم يكن على نهج الأبواب و التراجم، فبوّبته بعون اللّه و توفيقه و زدت عليه ...

طبعاته:

طبع الكتاب مكرّرا- كما ذكرنا- بتكرّر طبعات كتاب: الحاوي للفتاوي و هو في المجلّد الثاني منه. و طبع ضمن الجزء الأوّل من: الإمام المهدي عند أهل السنّة لزميلنا العلّامة الشيخ مهدي الفقيه الايماني الاصفهاني، فقد طبعه بالأوفسيت على الحاوي طبعة محي الدين‏

307

عبد الحميد: 354- 397.

مخطوطاته:

1- نسخة في مكتبة الحرم المكّي، ضمن المجموعة رقم 59 ردود، تبدأ بالورقة 145 حتى الورقة 166، و كان قبله في المجموعة: تلخيص البيان لكنّها مستلّة مفقودة مسروقة، و بقي اسمها في القائمة في أوّل المجموعة، و بعده رسالة للسيوطي أيضا في الردّ على من أنكر أنّ عيسى إذا نزل يصلّي خلف المهدي صلاة الصبح، و فيها أيضا: الإعلام بنزول عيسى (عليه السّلام)، للسيوطي أيضا، في 9 أوراق، تبدأ في المجموعة بالورقة 232.

2- نسخة أخرى في المجموعة نفسها، تبدأ بالورقة 224.

3- نسخة ضمن مجموعة، من القرن الحادي عشر، في مكتبة السلطان أحمد الثالث، رقم 564، في طوپقپوسراي في إسلامبول، ذكر في فهرسها 2/ 268.

4- نسخة من القرن 11، في مكتبة خدا بخش، في بتنه بالهند، ضمن المجموعة رقم 2571/ 13.

5- نسخة في دار الكتب الوطنية في برلين، رقم 2726.

6- نسخة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء باليمن، ضمن المجموع رقم 97 من 11- 26، ذكرت في فهرسها 2/ 678- 679.

7- نسخة في دار الكتب المصرية، رقم 32 مجاميع، كما في دليل مخطوطات السيوطي ص 227، و لم يذكر الدليل غير هذه النسخة! 8- نسخة في مكتبة أسعد أفندي، ضمن المجموعة رقم 1446، في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

308

9- نسخة في مكتبة ندوة العلماء، في لكهنو بالهند، ضمن المجموعة رقم 270، ذكرت في فهرسها ص 117.

10- نسخة في المكتبة الآسيوية، في بنگلادش، ضمن مجموعة من رسائل السيوطي، رقم 234، من 73- 81، كما في فهرسها للمخطوطات العربية ص 108.

474- العرف الوردي في دلائل المهدي:

للعيدروس، وجيه الدين أبي الفضل عبد الرحمن بن مصطفى اليمني الحضرمي التريمي الشافعي الأشعري النقشبندي الوفائي، الأديب المتصوّف، مولى الدويلة، نزيل مصر 1135- 1192 ه.

ولد في تريم، و رحل إلى مصر و الشام و الروم، و استقرّ في مصر، و لابنه مصطفى رسالة مستقلّة في ترجمة حياته، و ترجم له المرادي و وصفه: «بالعلّامة الحبر المحقّق النحرير ... فقد كان نادرة عصره و فريد دهره ...

و يأتي له: عقد الجواهر.

سلك الدرر 2/ 328، تاريخ الجبرتي 2/ 27، نشر العرف 2/ 50، هدية العارفين 1/ 544 و سمّى له كتبا كثيرة منها هذا الكتاب، مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن ص 297.

نسخة في المكتبة الوطنية في برلين، رقم 2733.

475- العطر الوردي:

في شرح القطر الشهدي في أوصاف المهدي.

309

المتن: لشهاب الدين أحمد بن أحمد الحلواني الشافعي المصري الخليجي، المتوفّى سنة 1308 ه، يأتي في محلّه في حرف القاف.

و العطر الوردي، لمحمّد بن محمّد بن أحمد المصري البلبيسي، ألّفه سنة 1308 ه.

طبع مع متنه في بولاق سنة 1308، ضمن مجموعة خمس رسائل للحلواني ناظم المتن، ثمّ أعاد طبعه بالتصوير عليه زميلنا العلّامة الشيخ مهدي الفقيه الايماني، ضمن مجموعته القيّمة، موسوعته المسماة بالمهدي عند اهل السنّة، في بيروت سنة 1402 في المجلد الثاني منه من ص 113- 153، و طبع أيضا بالقاهرة سنة 1345 ملحقا بكتاب فتح ربّ الأرباب.

أوله: الحمد للّه ربّ العالمين، حمدا يبلغ به درجة الهادين المهديّين ...

كذا ذكره إسماعيل پاشا في إيضاح المكنون 2/ 234 عند ذكر المتن على الصحيح، أنّه شرحه سنة 1308، و لكن ذكره في 2/ 102- أيضا-، و في هدية العارفين 2/ 155 و أرّخ وفاته بسنة 749! و كذا في الإيضاح 1/ 100 في العطر الوردي في شرح القطر الشهدي.

و تسرّب هذا الوهم منه إلى كلّ من كحّالة في معجم المؤلفين 9/ 66، و الزركلي في الأعلام 7/ 36.

كيف و المتن هو لمؤلّف توفّي سنة 1308، كما في هدية العارفين 1/ 192، و إيضاح المكنون 2/ 230، و معجم المؤلّفين 1/ 147، فكيف يشرحه من هو في القرن الثامن؟!

476- عظمة الإمام الحسين:

لعرفات القصبي قرون.

310

طبعته دار مصر للطباعة في القاهرة سنة 1977.

[و يأتي له: فتاوى و أقضية و أحكام الإمام علي‏].

477- عقائد الأخيار في فضائل الأئمّة الأطهار:

للمولوي غلام قادر البهيري.

طبع في مطبعة دار الخلافة في لاهور، سنة 1306 ه.

[عقد]

478- العقد الثمين في إثبات وصاية أمير المؤمنين ((عليه السّلام)):

للشوكاني، محمّد بن علي بن محمّد بن عبد اللّه بن الحسن الخولاني اليمني الصنعاني (1173- 1250 ه).

هو علّامة اليمن و محدّثها و فقيهها و مؤرّخها صاحب المؤلّفات الممتعة: فتح القدير، و السيل الجرّار، و البدر الطالع، و نيل الأوطار، و الفوائد المجموعة، و درّ السحابة في فضل القرابة و الصحابة، و غيرها، و كلّها مطبوعة.

ألّف تلميذ المؤلّف محمّد بن حسن الشجني الذماري كتابا ضخما في ترجمة الشوكاني، و ترجم فيه لمشايخه و تلامذته و سمّاه: التقضار.

كما أنّ تلامذته الآخرون ترجموا له أيضا في كتبهم ترجمة مطوّلة ككتاب حدائق الأزهار، و نفحات العنبر، و درر نحور الحور، و نحو ذلك، و ترجم هو لأبيه في البدر الطالع 1/ 484، و لنفسه 2/ 214.

و كتب عبد الغني قاسم غالب الشرحبي كتابا عن الإمام الشوكاني، مطبوع.

و للدكتور حسين عبد اللّه العمري، كتاب مفرد عن حياة الشوكاني،

311

صدر عن دار الفكر، في دمشق باسم: الإمام الشوكاني.

و له ترجمة في نيل الوطر 2/ 197- 302، و مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن: 141 و 242، و مقدّمة السيل الجرّار.

و العقد الثمين فرغ منه المؤلّف في 29 شعبان سنة 1205، مذكور في إيضاح المكنون 2/ 105، و هدية العارفين 2/ 366.

نسخة الأصل في مكتبة الجامع الكبير بصنعاء، ضمن المجموع رقم 90 من الورقة 126- 138، ذكرت في فهرسها 2/ 681.

و نسخة في مكتبة الأستاذ محمّد بن محمّد بن يحيى زباره الحسني الصنعاني، في صنعاء، و نشره عليهما الاستاذ محمد سعيد طريحي في العدد الثاني من مجلة الموسم البيروتية، من ص 385- 395.

ذكره شيخنا (رحمه اللّه) في الذريعة 15/ 287، و قال: طبع سنة 1348، و ذكره في 8/ 52 ذيل كتاب الدراري المضيئة، و قال: طبع ضمن الرسائل الست اليمانية في مصر في المطبعة المنيرية في 8 صفحات سنة 1348.

و طبع العقد الثمين في صنعاء سنة 1411.

و قد كتبت شروح على الكتاب في تأييد محتواه و دعمه، منهم محمّد ابن يحيى مداعس المتوفّى سنة 1351، شرحه و سماه: الكاشف الأمين عن جواهر العقد الثمين، نسخة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، رقم 596، ذكر في فهرسها 2/ 706 رقم 90 مجاميع.

و منهم عبد اللّه بن محمّد الظفري المتوفّى سنة 1378، شرحه و سماه:

نور اليقين الطالع على لباب جواهر العقد الثمين، نسخة في الجامع الكبير رقم 773، ذكر في فهرسها 2/ 786، و نسخة اخرى رقم 736، ذكرت هناك.

312

و للمؤلّف كتاب: الدراية في إثبات الوصاية حول وصاية أمير المؤمنين (عليه السّلام)، ألّفه سنة 1212، نسخة مكتوبة في حياته سنة 1245، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، كما في فهرسها 2/ 610.

لكنه يتّحد في أوله و آخره مع العقد الثمين، فلعلّه اسم آخر للعقد الثمين.

479- العقد الثمين في الذبّ عن أمير المؤمنين ((عليه السّلام)):

نسخة ضمن مجموعة كانت في مكتبة آل حميد الدين، حكّام اليمن، و انتقلت المكتبة إلى مصلحة الآثار اليمنية في صنعاء.

مجلّة المورد، المجلّد الثاني، العدد الثالث ص 226، و لعلّه الكتاب السابق.

480- عقد الجواهر في فضل آل بيت النبي الطاهر:

للعيدروس، وجيه الدين أبي الفضل عبد الرحمن بن مصطفى اليمني الحضرمي التريمي الشافعي الأشعري النقشبندي، الوفائي، مولى الدويلة، المتوفّى سنة 1192 ه.

هدية العارفين 1/ 555، و تقدّم له: العرف الوردي.

481- عقد الجواهر و الدرر في علامات ظهور المهدي المنتظر:

لابن حجر، كذا ذكره الدكتور عبد اللّه الجبوري في تعليقاته على كتاب غريب الحديث لابن قتيبة 1/ 117، حيث ذكر ابن قتيبة حديث علي (عليه السّلام):

أنّه ذكر المهدي من ولد الحسين فقال: «رجل أجلى الجبين، أقنى الأنف،

313

ضخم البطن، أزيل الفخذين، أفلج الثنايا، بخدّه اليمنى شامة».

ثم تكلّم عمّا فيه من غريب.

و ذكر محقّق الكتاب في تعليقه على هذا المقام: و ينظر عنه النهاية 5/ 254، و ابن حجر: عقد الجواهر ... مخطوط.

و ابن حجر اثنان: عسقلاني و هيثمي، و لم يذكر الدكتور أنّ الكتاب لأيّ منهما، كما لم يذكر أنّ مخطوطة في أيّ مكتبة!

482- عقد جواهر اللآل في فضائل الآل:

قصيدة لأحمد بن عبد القادر العجيلي الحفظي اليمني، المتوفّى سنة 1228 ه، فرغ من تأليفها 19 ذي الحجة سنة 1203.

هدية العارفين 1/ 184، مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن ص 139.

و تقدّم له: ذخيرة المآل، و أشرنا هناك إلى ترجمته و مصادرها.

1- نسخة في صنعاء باليمن، كما في مجلة المورد البغدادية، المجلد الثالث، العدد الثاني: 296.

2- نسخة أخرى باليمن أيضا، ضمن مجموعة، كما في العدد المتقدّم من مجلّة المورد ص 303.

3- نسخة أخرى فيها أيضا، بآخر مجموعة، بخطّ محمّد بن مالك الإيرياني، كتبها سنة 1339 ه، مجلّة المورد، المجلّد الثاني، العدد الثالث ص 226.

4- نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو، و عنها مصوّرة في مكتبة أمير المؤمنين (عليه السّلام) العامة في أصفهان.

314

5- نسخة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، رقم 748، لعلّها خط المؤلّف، ذكرت في فهرسها 4/ 1792.

6- نسخة في المكتبة الغربية بالجامع الكبير في صنعاء، رقم 113 أدب، ذكرت في فهرسها ص 612.

483- عقد الدرر في أخبار المهدي المنتظر:

لقاضي القضاة بهاء الدين (بدر الدين) أبي الفضل يوسف بن يحيى بن محمّد بن علي بن محمّد بن يحيى بن علي بن عبد العزيز الشافعي، الدمشقي المولد و الدار و الوفاة، المشتهر بالزكي أو ابن الزكي (640- 685 ه).

و قد حدث حذف و اختصار في نسب المؤلّف و من جرّائه التبس الأمر على بعضهم.

و بيت الزكي من البيوت العلمية في دمشق في القرنين السادس و السابع، أنجبت علماء و قضاة و محدّثين و فقهاء:

و ترجم له السبكي في الطبقاتين، و قال في الكبرى منهما 8/ 365:

و كان فقيها فاضلا مفتيا، متوقّد الذهن، سريع الحافظة، مناظرا محجاجا، أخذ العلوم عن القاضي كمال الدين التفليسي و عن والده، و قيل: و كان أفضل من أبيه ... سمع منه الحافظ علم الدين البرزالي و غيره، و ولي قضاء دمشق.

و له ترجمة في العبر 5/ 365، و البداية و النهاية 13/ 308، و طبقات الشافعية- لابن قاضي شهبة- 2/ 267، و النجوم الزاهرة 7/ 370، شذرات الذهب 5/ 394 و فيه: و قد جمع له أجلّ مدارس دمشق و هي: العزيزية و التقوية و الفلكية و العادلية و المجاهدية و الكلاسة، ثم حكى عن الذهبي فيه‏

315

إطراء كثيرا قد بالغ في الثناء عليه.

ألّف كتابه هذا في دمشق، و فرغ منه سلخ ربيع الآخر سنة 658 ه، جاء في نهاية بعض نسخه: على يدي المعتني بجمعه و كتبه ... يوسف بن يحيى بن علي المقدسي الشافعي السلمي، بمدينة دمشق، و لم نجد من وصف ابن الزكي بالمقدسي السلمي.

و أمّا قول الزركلي- في ترجمة ابن الزكي- 8/ 257: لم يذكر له مترجموه تصنيفا فهذا لا يدلّ على أنّ الكتاب ليس له، إذ ما أكثر ما يترجمون رجلا و لا يذكرون مصنّفاته و خاصة إذا كانت في أهل البيت (عليهم السّلام).

و وحدة الاسم و اسم الأب و العصر و البلد و المذهب و غير ذلك، دليل على الاتّحاد، كما فهمه بروكلمن 1/ 555.

قال عن الكتاب محقّقه في المقدّمة: أبسط كتاب في الموضوع، و أكثرها مادّة، و أدقّها في تقسيم الأبواب و تتابعها، و الكتب التالية مختصرات له أو إعادة لمادّته على منهاج مختلف ...

و قال المؤلّف: و قد نقل علماء الحديث في حقّ الإمام المهدي من الأحاديث ما لا يحصى كثرة ... فاستخرت اللّه تعالى و جمعت ما تيسّر و حضر من الأحاديث الواردة في حقّ الإمام المهدي المنتظر منبئة باسمه و كنيته و حليته و سيرته، مبيّنة أنّ عيسى بن مريم (عليه السّلام) يصلّي خلفه و يتابعه، ممّا نقلت الامّة بروايتهم المسندة و أودعته الأئمّة في كتبهم المعتمدة ...

مخطوطاته:

1- نسخة في مكتبة الإمام الرضا (عليه السّلام) في مشهد، رقم 1752، من مخطوطات القرن العاشر، عليها كتابة مؤرّخة بسنة 942 ه.

316

2- نسخة اخرى فيها، رقم 1751، فرغ منها الناسخ في محرّم سنة 953 ه.

3- مخطوطة في مكتبة برلين، رقم 2723، كتبت سنة 910، ذكرها آلورث في فهرسها 2/ 658، و عنها مصورة في مركز الخدمات و الأبحاث الثقافية في عمّان بالاردن، رقم 416، ذكرت في فهرس مصوراتها ص 108.

4- نسخة من مخطوطات القرن التاسع أو العاشر، كانت في مدرسة البادكوبي في كربلاء، فعثر عليها شيخنا الحجّة صاحب: الذريعة و زميله العلّامة الجليل ميرزا محمّد الطهراني العسكري هناك، فعزما على نسخه فتعاونا على استنساخه حتى أتمّا نسخه، ثم بعد سنين نقلت النسخة المنقول منها إلى المكتبة الجعفرية في المدرسة الهندية في كربلاء، ثم صودرت المكتبة كلّها و لا علم لي بمصيرها! 5- مخطوطة في مكتبة المغفور له العلّامة ميرزا محمد العسكري الطهراني، المتوفّى سنة 1371 ه، نزيل سامرّاء و عالمها و محدّثها، و هي بخطّه و بخطّ زميله صاحب الذريعة- كما سبق و أن تحدّثنا عنها- ثم صودرت المكتبة كلّها و لا علم لي بمصيرها، و كنت قد استعرته قبل ذلك و نسخت عليها نسخة لنفسي، و بدأت بتحقيقه و تخريجه و إيراد سند كل حديث في ذيله، و في أثناء ذلك صدر الكتاب بالقاهرة.

6- مخطوطة في مكتبة آية اللّه الحكيم العامة في النجف الأشرف، بخطّ جعفر بن رفيع، ضمن المجموعة رقم 240، و عليها خطّ العلّامة المحدّث ميرزا حسين النوري و تملّكه.

7- مخطوطة في المكتبة السليمانيّة في إسلامبول، من كتب مكتبة شهيد علي پاشا، رقم 1690، و في نهايتها: قوبل بأصل مصنّفه.

317

8- مخطوطة اخرى فيها، من كتب مكتبة لاله لي، رقم 623.

9- مخطوطة كتبت سنة 992 ه، كتبها منصور بن علي بن محمّد بن أحمد المنياوي الجرجاوي على نسخة الأصل بخطّ المؤلّف.

و هي في مكتبة سوهاج، رقم 161 تاريخ، و عنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة، برقم 335 تاريخ، ذكرت في فهرس مصوّراتها التاريخية 1/ 184، و عنها أيضا مصوّرة في مكتبة آية اللّه الحكيم العامة في النجف الأشرف، رقم 552.

10- مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة عن مخطوطة أخرى، رقم الفيلم 479.

11- مخطوطة كتبت سنة 1106، في مكتبة البلدية، رقم 2826 د، في 75 ورقة، و عنها مصورة في مركز الخدمات و الأبحاث الثقافية في بيروت، رقم 415، كما في فهرس مصوراتها ص 108.

12- مخطوطة في مكتبة البلدية بالاسكندرية، الفرق الإسلامية رقم 8، و عنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة، رقم الفيلم 165 توحيد.

13- مخطوطة في دار الكتب الوطنية في تونس، رقم 9330، و عنها مصوّرة في معهد المخطوطات بالكويت، كما في مجلّة المعهد المجلّد 27 ج 1 ص 304.

14- نسخة مشكولة من مخطوطات القرن العاشر، في مكتبة جامعة لوس‏أنجلس في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، رقم 412.

15- مخطوطة اخرى فيها، كتبت في القرن الثاني عشر، بأول المجموعة رقم 822.

ذكرتا في النشرة التي تصدرها المكتبة المركزية في جامعة طهران‏

318

11/ 689.

16- مخطوطة في المكتبة المركزية لجامعة طهران، رقم 6945، من مخطوطات القرن الثاني عشر الهجري، ذكرت في فهرسها 16/ 407.

17- مخطوطة في المتحف البريطاني، ضمن المجموعة رقم 4280، و هي هناك باسم: تلخيص البيان في علامات مهديّ آخر الزمان، لكنّه هو هذا الكتاب! 18- نسخة في غوطا، رقم 2055، رقم 854، ذكرها ولهلم برتش في فهرسه.

طبعاته:

1- طبع بالقاهرة، بتحقيق الدكتور عبد الفتّاح محمّد الحلو سنة 1399، من مطبوعات مكتبة الخانجي.

2- و أعيد طبعه بالأوفسيت سنة 1400 ه، من منشورات مكتبة نينوى في طهران.

3- و أعادت طبعه بالاوفسيت المكتبة العلمية في بيروت سنة 1403، و كتب عليه: حقّقته و علّقت عليه لجنة من العلماء بإشراف الناشر!! موهمة أنّها حقّقته من جديد، و هي صورة طبق الأصل تماما بالأوفسيت على طبعة مصر- تحقيق الحلو- دون أيّ تغيير! 4- و أعلنت مجلّة «أخبار التراث» الصادرة عن معهد المخطوطات العربية بالكويت، في عددها السابع عشر، الصادر سنة 1405، أول عام 1985 ص 18: أنّ الاستاذ مهيب صالح عبد الرحمن- من الأردن- أنهى تحقيق كتاب: عقد الدرر في أخبار [المهدي‏] المنتظر، و أنّه حصل بهذا التحقيق‏

319

على درجة الماجستير في الحديث الشريف من قسم الدراسات الإسلامية في كلّية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض، و أنّ الكتاب الآن قيد الطبع! 5- و طبعته مكتبة عالم الفكر بالقاهرة، بالتصوير على طبعة الخانجي، حدود سنة 1411.

484- العقد الفريد:

لابن طلحة.

مطبعة الوطن بالقاهرة سنة 1306.

485- عقد اللآل بفضائل الآل:

للعيدروس اليمني، و هو محيي الدين أبو بكر عبد القادر بن شيخ بن عبد اللّه الحضرمي، المولود بها سنة 978 ه، ثم الهندي المتوفّى بها في أحمدآباد سنة 1038 ه، و هو مؤلّف: النور السافر عن أخبار القرن العاشر، ترجم فيه لنفسه في حوادث سنة 978- و هي سنة ولادته- في ص 300 ترجمة مطوّلة و عدّد مؤلّفاته، و ذكر منها كتابه هذا في ص 304.

و له ترجمة في خلاصة الأثر 2/ 440، هدية العارفين 1/ 601، إيضاح المكنون 2/ 109.

486- عقد اللآل في فضائل الآل:

للشاعر يحيى بن علي الحدّاد اليمني.

1- نسخة في صنعاء في مصلحة الآثار، باليمن، و هي من خزانة آل حميد الدين الّذين كانوا يحكمون اليمن، كما في مجلّة «المورد» البغدادية،

320

المجلّد الثالث، العدد الثاني، ص 280.

2- نسخة أخرى فيها أيضا، في أول مجموعة، بخطّ محمّد بن مالك الإيرياني، كتبها سنة 1339، مجلّة «المورد» المجلّد الثاني، العدد الثالث، ص 226.

3- نسخة اخرى فيها أيضا، مجلّة المورد، المجلّد الأوّل، العددان 3 و 4، ص 200.

4- و نسخة المؤلف في سنة 1343 و بآخرها تقاريظ منظومة، في المكتبة الغربية بالجامع الكبير في صنعاء، رقم 20 سيرة، ذكرت في فهرسها ص 120.

487- عقد اللآل و وسيلة السؤال في ما له (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم) من الآل:

لأبي محمّد عبد السلام بن الطيّب بن محمّد الفاسي القادري المالكي، الأديب المؤرّخ (1058- 1110 ه).

إيضاح المكنون 2/ 109، هدية العارفين 1/ 572، فهرس الفهارس 189، قال الزركلي في الأعلام 4/ 6: «له نحو ثلاثين كتابا»، و ذكر أنّ أبا عبد اللّه محمّد بن أحمد الفاسي ألّف كتابا في ترجمته سمّاه: المورد الهني بأخبار مولاي عبد السلام القادري الحسني.

488- عقود الدرر في شأن المهدي المنتظر:

نسخة في مكتبة الحرم المكّي في مكّة المكرمة، رقم 30 دهلوي 4/ 198، فهرسها المخطوط ص 141.

321

489- عقود الدرّ النضيد في مناقب الحسين الشهيد

: لمحمد صادق ابن الصدّيق كمال.

مطبوع.

نسخة في المكتبة الناصرية، في لكهنو بالهند.

490- العقود في فضائل أهل البيت‏

: لأبي بكر بن عبد الرحمن بن محمّد بن شهاب الدين الحضرمي 1241- 1341.

ذكر في آخر ديوانه المطبوع سنة 1344، كما حكاه شيخنا (رحمه اللّه) في الذريعة 10/ 301.

491- عقود اللآل في التوسّل بالنبي و الآل‏

: لأبي الثنا محمود قابادو التونسي، المتوفى سنة 1288 ه، فقيه أديب، رياضي، شاعر، متصوّف، طبع له ديوان في مجلّدين سنة 1293، أصله من صفاقس، و ولد بتونس و نشأ بها، و رحل إلى طرابلس الغرب، و استقرّ بالقسطنطينية، و عاد إلى تونس و ولي بها التدريس بالزيتونة، و قضاء باردو، ثم الفتوى على مذهب مالك.

و ترجم له الاستاذ خليل مردم بك في كتابه أعيان القرن الثالث عشر ص 212- 218 ترجمة مطوّلة، و قال: كان متضلّعا بكل علوم العرب، لكنّه برز في الشعر و كان يقوله بديهة. و أورد نماذج من شعره، و أرّخ وفاته سنة 1285، و قال: و لم يدرك الخمسين من عمره.

322

492- العقود اللؤلؤية في منثور الحكم العلوية:

للمشحّم الكبير، القاضي محمّد بن أحمد بن يحيى بن جار اللّه اليمني الصعدي ثم الصنعاني، المتوفّى سنة 1181 ه.

تقدّم له: العذب الزلال في الصلاة على النبي و الآل (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم)، و أشرنا هناك إلى ترجمته و مصادرها، فليراجع.

[عقيلة]

493- العقيلة الطاهرة السيّدة زينب بنت علي ((عليه السّلام)):

لأحمد فهمي محمّد المصري المحامي.

مطبوع بالقاهرة.

494- عقيلة الطهر و الكرم، زينب:

للشيخ موسى محمّد علي.

طبع مرّتين، و الثالثة في بيروت، من منشورات عالم الكتب، سنة 1405 ه

[علامات‏]

495- علامات المهدي (رسالة في ...):

للسيوطي، المتوفّى سنة 911 ه.

نسخة في مكتبة الحرم المكّي، رقم 34 دهلوي.

496- علامات المهدي (رسالة في ...):

نسخة في مكتبة يكي جامع، في المكتبة السليمانية في إسلامبول، رقم 1185.

323

497- علامات المهدي المنتظر:

لابن حجر الهيتمي المكّي الشافعي، المتوفّى سنة 974 ه.

طبع منشورات مكتبة القرآن للطبع و النشر، في مصر.

498- العلم الظاهر في نفع النسب الطاهر:

لابن عابدين، محمّد أمين بن عمر بن عبد العزيز، الفقيه الحنفي الدمشقي 1198- 1252 ه.

ولد في دمشق، و سمّي باسم جدّه لامّه محمّد أمين المحبّي، مؤلّف:

خلاصة الأثر، و درس عند جماعة، و كان شافعيّ المذهب، ثم لزم الشيخ شاكر العقّاد و قرأ عليه في العلوم العقلية و ألزمه بالتحوّل إلى مذهب أبي حنيفة! و درس عند جماعة آخرين، و كتابه: ردّ المحتار على الدرّ المختار المشتهر بحاشية ابن عابدين من خيرة كتب الفقه الحنفي و أوسعها و أشهرها، و قد طبع مرارا، و كتابه: العلم الظاهر مطبوع في أول الجزء الثاني من رسائله.

و ترجم له خليل مردم بك في أعيان القرن الثالث عشر ص 36- 39.

مخطوطة منه كتبت سنة 1282 ه، في دار الكتب المصرية، رقم 22647 ب، ذكرها فؤاد السيّد في فهرسها 2/ 138.

499- علموا أولادكم محبة آل بيت النبي:

للدكتور محمّد عبده اليماني الحجازي المعاصر.

صدر عن دار القبلة للثقافة الإسلامية في جدّة، و مؤسسة علوم القرآن في دمشق و بيروت، طبع سنة 1412 مرتين.

324

[علي‏]

500- علي إمام الأئمّة:

للشيخ أحمد حسين الباقوري المصري، وزير الأوقاف المصرية، المتوفّى سنة 1405 ه.

طبع بمصر في حياته- لعلّه أكثر من مرّة- من مطبوعات المكتبة المصرية في 383 صفحة.

501- علي إمام المتّقين:

للأستاذ عبد الرحمن الشرقاوي، المصري المعاصر.

نشره في جريدة الأهرام المصرية، ثم طبعه في جزءين.

الاول 336 صفحة، و الثاني 400 صفحة، من منشورات مكتبة غريب بالقاهرة، و طبعته دار الشروق البيروتية في مجلد واحد، سنة 1411 ه.

ثم طبع بالأوفسيت أكثر من مرّة في دمشق و بيروت.

502- علي بن أبي طالب: «لعبد العزيز الشناوي».

طبعته المؤسسة الجامعية للدراسات بالقاهرة سنة 1991.

و طبعته دار الفكر العربي، بالقاهرة.

503- علي بن أبي طالب: «لمحمّد ضياء».

صدر عن دار الفكر في بيروت سنة 1992.

325

504- علي بن أبي طالب (الإمام ...): «للأستاذ توفيق أبو علم».

طبعته دار المعارف بمصر سنة 1973 م.

505- علي بن أبي طالب: «للأستاذ رشاد دارغوث».

طبعته دار النفائس في بيروت.

506- علي بن أبي طالب: «لمحمّد الهادي عطيّة المصري».

مطبوع بمصر.

507- علي بن أبي طالب: «لأحمد زكي صفوت»

، الكاتب المصري المعاصر.

طبع بمصر سنة 1350 ه.

508- علي بن أبي طالب: «لمحمد صبيح المصري».

مطبوع في سلسلة: كتاب الشهر في مصر.

509- علي بن أبي طالب (عليه السّلام): «لمحمد كامل حسن المحامي»

:

326

طبع في بيروت سنة 1983، من منشورات المكتب العالمي للطباعة و النشر، ضمن سلسلة: عظماء الاسلام.

510- علي بن أبي طالب إمام العارفين: «للعلّامة المحدّث أبي الفيض أحمد بن محمّد الصدّيق الغماري»

المغربي، نزيل القاهرة، المتوفّى بها سنة 1380 ه.

له ترجمة حسنة بأول كتابه هذا، بقلم أحمد محمّد مرسي النقشبندي.

و تقدّم له: إبراز الوهم المكنون، و يأتي له: فتح الملك العلي في صحّة حديث: «أنا مدينة العلم و بابها علي».

أعلام الزركلي 1/ 253.

طبع الكتاب بالقاهرة بمطبعة السعادة، سنة 1389 ه.

511- علي بن أبي طالب بقيّة النبوّة و خاتم الخلافة:

لعبد الكريم الخطيب.

و طبع مرّتان، الطبعة الاولى: دار الفكر العربي بالقاهرة سنة 1386 1966 مطبعة السنة المحمدية 600 صفحة، الثانية: سنة 1395، في بيروت.

512- علي بن أبي طالب شعره و حكمه:

لأحمد تيمور پاشا المصري، و هو أحمد بن إسماعيل بن محمّد (1288- 1348 ه).

327

كاتب مصري مشهور، أديب لغوي مؤرّخ، صاحب المكتبة التيمورية القيّمة الشهيرة، التي أهداها إلى دار الكتب المصرية، و كانت تحتوي على ثمانية عشر ألف كتاب بما فيها من مخطوطات نفيسة، و تألّفت بعد وفاته لجنة لنشر مؤلّفاته و طبعت كثيرا منها، و منها كتابه هذا طبعته اللجنة سنة 1958، في مطابع شركة الاتّحاد للتجارة و الطباعة و النشر بمصر، مع مقدّمة قيّمة.

و هناك ترجمة لأحمد تيمور بقلم أنسطاس الكرملي البغدادي، في مقدّمة الرسائل المتبادلة بينهما، المطبوعة ببغداد سنة 1394 ه، ص 27- 29.

513- علي و بنوه:

للدكتور طه حسين، الكاتب المصري المشهور، المتوفّى سنة 1393 ه.

مطبوع بالقاهرة، سنة 1957.

أعلام الزركلي 3/ 231.

514- علي و الحسين:

قصيدة للشاعر المسيحي بولس سلامة اللبناني، قاضي المسيحيين في بيروت 1320 1902- 1399 1979، مطبوعة.

و له ملحمة عيد الغدير مطبوعة أيضا مكررا.

515- عيون أخبار بني هاشم:

لمحمّد بن جرير بن يزيد، أبي جعفر الطبري، المتوفّى سنة 310 ه،

328

صاحب التاريخ و التفسير و تهذيب الآثار، و غير ذلك.

ينقل عنه السيّد ابن طاوس في الملاحم و الفتن: 80- 81، و قال:

صاحب التاريخ، صنّفه للوزير علي بن عيسى بن الجرّاح، نسخة عتيقة ظاهر حالها أنّها كتبت في حياته.

و يأتي له: كتاب الولاية.

329

حرف الغين‏

[غاية]

516- غاية الطيب في الكلام على حديث سلسلة الذهب:

لابن طولون.

فهرس الفهارس: 474.

517- غاية المطالب في إيمان أبي طالب:

لعلي كبير بن علي جعفر بن علي رضا بن فقير اللّه الحسيني الهندي الإله‏آبادي 1212- 1285.

ترجم له عبد الحي اللكهنوي في نزهة الخواطر 7/ 342، و عدّد مؤلّفاته و منها هذا الكتاب، و تقدّم له، خلاصة المناقب، و إظهار السعادة في أسرار الشهادة.

518- غاية المطالب في شرح ديوان أبي طالب:

للشيخ محمّد خليل الخطيب المصري.

طبع في طنطا من بلاد مصر سنة 1371 1950.

519- غصن الرسول الحسين بن علي:

لفؤاد علي رضا.

تقديم الدكتور محمّد بن فتح اللّه بدران.

طبعته مكتبة المعارف في بيروت.

330

520- الغيبة (مسألة في ...):

للقاضي عبد الجبّار بن أحمد بن الخليل بن عبد اللّه الأسدآبادي المعتزلي، المتوفّى سنة 415 ه.

له ترجمة في تاريخ بغداد 11/ 113، و ترجمة مطوّلة في التدوين 3/ 119- 125 و فيه نصّ العهد الذي أنشأه الصاحب بن عبّاد حين ولّاه قضاء القضاة بالريّ و قزوين و أبهر و زنجان و سهرورد و قم و دماوند و غيرها، و تاريخه في المحرم سنة 367 ه.

و له ترجمة حسنة في طبقات المعتزلة- لابن المرتضى-: 112.

و ذكره الدكتور عبد الكريم عثمان في مقدّمته لكتاب: شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار، و ترجم حاله و عدّ مؤلّفاته، و ذكر منها هذا، فقال: مسألة في الغيبة، أي غيبة الإمام، و هي ورقة واحدة، الفاتيكان [رقم‏] 1208.

331

حرف الفاء

[فاطمة]

521- فاطمة البتول: «للاستاذ معروف الأرناءوط»

، عضو مجمع اللغة العربية في سوريا، مؤلّف كتاب: سيّد قريش.

مطبوع في مصر.

522- فاطمة الزهراء (البتول ...): «للاستاذ عبد الفتّاح عبد المقصود المصري»

، و هو الذي نشره باسم:

البتول فاطمة الزهراء، و تقدم في حرف الباء، طبعته مكتبة المنهل الكويتية في بيروت سنة 1982 م.

523- فاطمة الزهراء: «للاستاذ توفيق أبو علم».

طبع بالقاهرة من مطبوعات دار المعارف، في 304 صفحة، قائمة مطبوعاتها لسنة 1985: 180، و طبع الطبعة الخامسة سنة 1989، و ترجمه علي أكبر الصادقي إلى الفارسية، و طبع بطهران.

524- فاطمة الزهراء: «لمحمّد كامل حسن المحامي».

طبع في بيروت سنة 1985 م ضمن سلسلة: عظماء الاسلام، من‏

332

إصدار المكتب العالمي للطباعة و النشر.

525- فاطمة الزهراء و الفاطميّون: «لعبّاس محمود العقّاد»

، الكاتب المصري.

من مطبوعات دار الهلال بمصر، في 158 صفحة.

و تقدّم له: عبقرية الإمام علي.

526- فاطمة سيّدة النساء: «لمحمّد محمود زيتون المصري»

، مؤلّف كتاب: الحافظ السلفي، المطبوع بمطبعة صلاح الدين بالاسكندريّة.

أعلن في آخر كتابه المذكور- ص 314- أنّ كتابه: فاطمة سيّدة النساء تحت الطبع.

527- الفاطميّات:

للمدائني، أبي الحسن علي بن محمّد بن سيف البصري، نزيل بغداد، المتوفّى سنة 225 ه.

ذكر له هذا الكتاب في فهرست النديم: 114، و الوافي بالوفيات 22/ 42، باسم: الفاطميّات، و تقدّم باسم: أخبار الفاطميّات.

528- فتاوى و أقضية و أحكام الإمام علي:

لعرفات القصبي قرون المصري المعاصر.

طبعته المكتبة الأزهرية للتراث بالقاهرة سنة 1411.

333

[و تقدّم له: عظمة الإمام الحسين‏].

[فتح‏]

529- فتح الباب في فضل أهل البيت و الآل و الأصحاب:

للشيخ علي بن أحمد الهيتي المتوفّى سنة 1020.

أوله: الحمد للّه الكريم المنّان، الرحيم الرحمن، القديم الإحسان، الرفيع الشأن، العظيم البرهان، خالق الإنس و الجان ...

نسخة كتبها يوسف القارص سنة 1127 في بغداد، عن مخطوطة في مدرسة مرجان، و تقع في 43 ورقة، في خزانة حسن پاشا الجليلي، ضمن مجموعة رقم 25/ 25، في مكتبة الأوقاف بالموصل، راجع فهرسها 1/ 223، مخطوطات الموصل لداود جلبي: 128.

530- الفتح و البشرى في مناقب فاطمة الزهرا:

للسيّد محمّد بن حسين المدني الحنفي الجفري (1149- 1186 ه) تلميذ الشيخ محمّد السمّان.

أوله: حمدا لمن جعل محبّة أهل بيت رسول اللّه فاطمة عن ارتضاع ثديي ما لا يرضاه ...

إيضاح المكنون 2/ 175، هديّة العارفين 2/ 339، سلك الدرر 4/ 35.

و يأتي له: قرّة كل عين في بعض مناقب سيّدنا الحسين، و المواهب الغزّار في مناقب سيّدي علي الكرّار، و المواهب و المنن في بعض مناقب سيّدنا الإمام الحسن.

نسخة بخطّ يوسف بن محمّد حمّاد، كتبها سنة 1266، في دار الكتب الظاهرية في دمشق، ضمن المجموع، رقم 7006.

334

حقّقه زميلنا الاستاذ محمّد سعيد الطريحي حفظه اللّه، و نشرته مؤسسة الوفاء البيروتية سنة 1405، كما حقّق و نشر سائر ما ذكرناه من كتب الجفري هذا، يأتي كلّ في محلّه.

531- الفتح و التيسير في آية التطهير:

لأبي عبد اللّه محمّد بن الطيّب بن عبد السلام الحسني القادري الفاسي (1124- 1187 ه). ذكره هو في عداد كتبه في كتابه التقاط الدرر 1/ 479 في المقصد الخامس، فعدّه ثاني مؤلّفاته.

ألّف الاستاذ هاشم العلوي القاسمي الفاسي كتابا حافلا عن حياة المؤلّف، و طبع في بيروت في 300 صفحة، و في الصفحة 162 منه سرد تآليفه و عدّ منها كتابه هذا.

و تقدّم له: الدرّة الفريدة في العترة المجيدة. و له: درّة المفاخر بسيد الأولين و الاواخر و غرر آل بيته المشاهر، ذكره هو في التقاط الدرر ص 482.

532- الفتح المبين في فضائل أهل بيت سيّد المرسلين:

لرشيد الدين خان الدهلوي.

533- فتح المطالب في مناقب علي بن أبي طالب:

للحافظ الذهبي، محمّد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الشافعي التركماني الدمشقي (673- 748 ه).

قال في تذكرة الحفّاظ 1/ 10 في ترجمة أمير المؤمنين (عليه السّلام): و مناقب هذا الإمام جمّة أفردتها في مجلّدة و سمّيته: فتح المطالب في فضائل علي‏

335

ابن أبي طالب.

و ترجم له تلميذه الصفدي في: نكت الهميان، و عدّد مصنّفاته و سمّى منها في ص 243: فتح المطالب في أخبار علي بن أبي طالب، و قرأته عليه من أوله إلى آخره.

و هو مذكور في ترجمته الموسّعة، في مقدّمة سير أعلام النبلاء في عداد مؤلّفاته في السير و التراجم المفردة: 82 برقم 115، و تجد مصادر ترجمته في أعلام التاريخ و الجغرافيا عند العرب- للدكتور صلاح الدين المنجّد- 3/ 99 فما بعدها، و تجد كتبه التاريخية و الرجالية و مخطوطاتها في معجم المؤرّخين الدمشقيّين للمنجّد أيضا: 159- 175، ما عدا كتابنا هذا فانّه لم يذكره! و في ترجمة المؤلّف في درّة الحجّال 2/ 257 ورد باسم: منح المطالب، و هو خطأ.

534- فتح الملك العلي بصحّة حديث: «أنا مدينة العلم و بابها علي»:

للعلّامة المحدّث أبي الفيض أحمد بن محمّد بن الصديق الغماري المغربي، المتوفّى سنة 1380 ه.

طبع بالقاهرة سنة 1354 في حياة المؤلّف، و أعيد طبعه في النجف الأشرف بتحقيق زميلنا العلّامة الشيخ محمّد هادي الأميني حفظه اللّه تعالى و رعاه.

و تقدّم له: علي بن أبي طالب إمام العارفين، و إبراز الوهم المكنون، و سبل السعادة و أبوابها بصحّة حديث: «أنا مدينة العلم و علي بابها»، و يظهر أنّ له تأليفا ثالثا بهذا الصدد كما وعد به، حيث قال في نهاية فتح‏

336

الملك بعد ذكر سبل السعادة: و لنا عودة إلى الكلام عليه في جزء ثالث إن شاء اللّه تعالى.

535- فتح المنّان في شرح وسيلة الفوز و الأمان في مدح صاحب الزمان‏

: للفاضل المنيني، شهاب الدين أبي العباس، أحمد بن علي بن عمر الطرابلسي الدمشقي الحنفي، المتوفّى سنة 1172 ه.

ترجم له المرادي في سلك الدرر 1/ 133 و ذكر مؤلّفاته، و منها هذا الكتاب.

و المتن قصيدة في الإمام المهدي (عليه السّلام) للشيخ بهاء الدين محمّد بن الحسين العاملي صاحب: الكشكول المعروف، و المتوفّى سنة 1030 ه.

طبع هذا الكتاب بآخر: الكشكول في مصر عدّة مرّات، منها في سنة 1288 في بولاق.

و طبعه زميلنا العلّامة الشيخ مهدي الفقيه الإيماني في كتابه: المهدي عند أهل السنّة 1/ 515- 597، بالتصوير على طبعة بولاق المذكورة.

و قد عارض قصيدة بهاء الدين هذه جماعة، منهم: الشيخ جعفر الخطي البحراني المتوفّى سنة 1038 معاصر ناظمها، عارضها باقتراح الناظم نفسه، بقصيدة أولها:

هي الدار تستسقيك مدمعك الجاري* فسقيا فخير الدمع ما كان للدار و منهم الأمير محمّد إبراهيم بن الامير محمّد معصوم الحسيني القزويني المتوفّى سنة 1145، و للسيّد عبد اللّه بن نور الدين ابن المحدث السيّد نعمة اللّه الحسيني الجزائري تشطير هذه القصيدة أوله:

سرى البرق من نجد فجدد تذكاري* سوالف أنستها تصاريف إعصار

337

و للمغفور له العلّامة الأديب الشيخ جعفر بن محمّد النقدي العراقي العماري النجفي المتوفّى سنة 1370 (رحمه اللّه) شرح على هذه القصيدة، طبع في النجف الأشرف، في جزءين سنة 1344.

[فرائد]

536- الفرائد الجوهرية أو الفريدة الجوهرية أو الفروع الجوهرية في الأئمّة الاثني عشرية:

لأبي السيادة، عفيف الدين عبد اللّه بن إبراهيم بن حسن بن محمّد أمين بن علي بن مير غني الحسيني المتّقي الحنفي المكّي الطائفي، المعروف بالمحجوب، المتوفّى سنة 1207 ه.

ترجم له الجبرتي في عجائب الآثار 2/ 147 في المتوفّين سنة 1207، و سرد نسبه إلى الإمام الحسن العسكري (عليه السّلام)!! و قال: و مآثره شهيرة، و مفاخره كثيرة، و كراماته كالشمس في كبد السماء ... و أخباره في زهده عن الدنيا على ألسنة الناس مذكورة.

و أرّخ وفاته في فهرس التيمورية 1/ 239، سنة 1193، أو 94.

و له ترجمة في حلية البشر 2/ 384 رقم 1011، معجم المؤلّفين 6/ 16، إيضاح المكنون 2/ 189.

و تقدّم له: سواد العينين في شرف النسبين، و الدرّة اليتيمة في مناقب لسيّدة فاطمة العظيمة.

537- فرائد السمطين في فضائل المرتضى و البتول و السبطين:

للشيخ صدر الدين أبي المجامع إبراهيم ابن شيخ الشيوخ سعد الدين أبي المفاخر محمّد بن معين الدين المؤيّد بن أبي بكر عبد اللّه ابن الشيخ‏

338

نجم الدين أبي الحسن علي ابن شيخ الإسلام معين الدين أبي عبد اللّه محمّد ابن حمّويه بن محمّد بن حمّويه الحمّوئي الجويني البحيرآبادي الشافعي، ينتهي نسبه إلى الصحابي الجليل أبي أيّوب الأنصاري رضى اللّه عنه.

و كان أبوه من أقطاب الصوفية و مشايخها الكبار، و كان معظّما عندهم للغاية، ولد ليلة الثلاثاء 23 ذي الحجّة سنة 586، و لبس الخرقة في قبّة الصخرة من يد ابن عمّه سنة 616، و أجازه نجم الدين الكبرى الخيوفي في خوارزم بما لم يجز به أحدا، و سكن صالحية دمشق، و كان هو و ابن العربي يتزاوران، و له: سجنجل الأرواح، و روضة البيان في علم الحجّة و البرهان، و كتاب: بحر المعاني في التصوّف، و توفّي 12 ذي الحجّة سنة 649.

ولد مؤلّفنا الحمّوئي في آمل طبرستان ليلة السبت 26 شعبان سنة 644، في اسرة علمية عريقة، أسرة علم و حديث و تصوّف و مشيخة و صدارة و حشمة منذ القرن الخامس حتى القرن العاشر، قال الذهبي في:

المشتبه: بنو حمويه الجويني نالوا المشيخة و الإمرة.

و للحمّوئي رحلة واسعة في طلب الحديث، طوّف البلاد، و أدرك المشايخ و الأسانيد العالية.

و تزوّج عام 671 بابنة الصاحب علاء الدين عطا (1) ملك بن بهاء الدين محمّد، صاحب الديوان الجويني، ملك العراق و حاكمها من قبل هولاكو، و كان الصداق خمسة آلاف دينار ذهبا أحمر! و توفّي الحمّوئي في 5 محرّم سنة 722 ه.

____________

(1) ترجم له ابن الفوطي في تلخيص مجمع الآداب 4/ ق 2: 1035، و قال:

و استقامت به أمور الخلائق، و أعاد رونق الخلافة، و كان عالما عادلا، ضابطا حافظا، عارفا بقوانين الملك و الدولة ..

339

إسلام غازان:

و الحمّوئي هذا هو الذي أسلم على يده غازان ملك‏ (1) التتار، و كان ذلك في اليوم الرابع من شعبان سنة 694، و ذلك في قصره في «لار» على عدّة كيلومترات من شرقي طهران بين دماوند و فيروزكوه، في محتشد عظيم و احتفال ملوكيّ قد أعدّ لذلك، فاغتسل غازان و لبس جبّة الشيخ سعد الدين- والد الحمّوئي- و أسلم على يده و أظهر الشهادتين، و تسمّى بالسلطان محمود، و لقّب بمعزّ الدين، و نثر من الأموال و الذهب و الفضّة في ذلك اليوم الشي‏ء الكثير الكثير، و أسلم بإسلامه خلق كثير عسكريّون و مدنيّون، و فشا الإسلام في التتر منذ ذلك اليوم و سمّوا: ترك إيمان، ثمّ خفّف إلى «تركمان».

نصوص المؤرّخين:

ترجم له تلميذه الذهبي في معجم شيوخه‏ (2) فقال: إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد بن عبد اللّه بن علي بن محمّد بن حمويه، الشيخ القدوة، صدر

____________

(1) هو غازان خان بن أرغون بن أبغا بن هولاكو، ملك في ذي الحجّة سنة 693، و أسلم في شعبان سنة 694، و هو أول من أسلم منهم، و توفّي في شوّال 703، و ملك بعده السلطان محمّد اولجايتو خدابنده، و هو الذي تشيّع على يد العلّامة الحلّي جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهّر، المتوفّى سنة 726، و توفّي اولجايتو في 30 شهر رمضان سنة 714.

(2) في الورقة 37 من مخطوطة مكتبة السلطان أحمد الثالث، في طوپقپوسراي في إسلامبول، رقم 462، في 226 ورقة: فرغ منه المؤلّف في أول صفر سنة 727، و فرغ منها الكاتب- و هو محمّد بن خليل الصالحي- ناقلا عن خط المؤلّف في 24 ربيع الأوّل سنة 878 ه.

340

الدين، أبو المجامع الجويني الخراساني، الصوفي المحدّث، مولده سنة 644، و سمع سنة 64 من عثمان بن الموفّق و غيره، و كان صاحب حديث و اعتناء بالرواية، قدم علينا [دمشق‏] بعد ما أسلم على يده غازان ملك التتار بوساطة تاييد نوروز، فسمع معنا من أبي حفص بن القوّاس و طائفة، ثمّ حجّ بآخره في سنة عشرين و سبعمائة و حدّث، فذكر لي الحافظ صلاح الدين [العلائي‏] أنّه سمع منه، فذكر له أنّه قد حصل له إلى الآن رواية مائتي جزء و أربعين جزء كلّها أربعينيات! و كان صدر الدين تامّ الشكل مليحا، مهيبا بين الصوفية إلى الغاية لمكان والده الشيخ سعد الدين بن حمويه، و بلغنا موته بخراسان في سنة 722 فتوفّي في خامس المحرّم.

و ترجم له أيضا في شيوخه الّذين ذكرهم في نهاية كتابه: تذكرة الحفّاظ، و هو الشيخ الرابع و العشرون منهم فقال في ص 1505:

و سمعت من الإمام المحدّث، الأوحد الأكمل، فخر الإسلام، صدر الدين إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد بن حمّويه الخراساني الجويني ... و كان شديد الاعتناء بالرواية و تحصيل الأجزاء، حسن القراءة، مليح الشكل مهيبا، ديّنا صالحا، و على يده أسلم غازان الملك ...

و ترجم له الصفدي في كتابه: أعيان العصر و أعوان النصر، فقال:

سمع من الموفّق الأذكاني صاحب (المؤيّد الطوسي) و من جماعة بالشام و العراق و الحجاز، و عني بهذا الشأن جدّا، و كتب و حصّل، قدم دمشق الشام سنة 695، و حجّ سنة 721، و لقيه الشيخ صلاح الدين العلائي، و خرّج لنفسه سباعيات بإجازات، و سمع مسلما من عثمان بن الموفّق، و سمع ببغداد من الشيخ عبد الصمد و من ابن أبي الدنية و ابن‏

341

الساغرجي و ابن بلدجي و يوسف بن محمّد بن سرور الوكيل، و كانت له صورة في تلك البلاد كبيرة، و منازله في صدور التتار أثيرة، تتضاءل النجوم لعلوّ قدره، و تنكسف الشموس الضاحية لطلوع بدره، لا يصل أحد إلى لمس كمّه، و لا يطمع القان الأعظم في اعتناقه و ضمّه.

و ممّا يؤيّد هذه الدعوى، و يحقّق هذه الرجوى، أنّ القان غازان أسلم على يده، و تبرّك بملاقاة جسده! و أخبرني الشيخ شمس الدين الذهبي- (رحمه اللّه تعالى)- قال: أنبأني الظهير ابن الكازروني، قال: في سنة 671 اتّصلت ابنة علاء الدين- صاحب الديوان- بالشيخ صدر الدين أبي المجامع إبراهيم بن الجويني، و كان الصداق خمسة آلاف دينار ذهبا أحمر، و للشيخ صدر الدين مجاميع و تواليف، و له إجازات من نجم الدين عبد الغفّار، صاحب (الحاوي) و لم يزل في تيّار عظمته الطافح، و سيل وجاهته السافح، إلى أن سكن في الرمس، و ذهب كأمس، و توفّي (رحمه اللّه تعالى) خامس محرم سنة 723، و مولده سنة بضع و أربعين و ستّمائة.

و ترجم له أيضا في الوافي بالوفيات 6/ 141 بنحو من هذا و فيه:

و عني بهذا الشأن [الحديث‏] جدّا، و كتب و حصّل، و كان مليح الشكل، جيّد القراءة، ديّنا وقورا، و على يده أسلم قازان، و قدم الشام سنة خمس و تسعين [و ستّمائة]، ثمّ حجّ سنة 721.

و ترجم له ابن حجر في الدرر الكامنة 1/ 69 رقم 181، و ذكر بعض مشايخه و قال: و أكثر عن جماعة بالعراق و الشام و الحجاز، و خرّج لنفسه تساعيات، و سمع بالحلّة و تبريز و بآمل طبرستان و الشوبك (الشريك) و القدس و كربلا و قزوين و مشهد علي و بغداد، و له رحلة واسعة، و عني بهذا

342

الشأن، و كتب و حصّل.

و كان ديّنا وقورا، مليح الشكل، جيّد القراءة، و على يده أسلم غازان، و كان قدم دمشق و اسمع الحديث بها في سنة 95، ثمّ حجّ سنة 21 [7] ...

و ترجم له ابن تغرى بردى في المنهل الصافي 10/ 141، و قال:

و عني بهذا الشأن [علم الحديث‏] جدّا، و كتب و حصّل، و كان مليح الشكل، جيّد القراءة، ديّنا وقورا، و هو الذي أسلم على يده غازان ... قال الذهبي ... و له مجاميع و تواليف. انتهى كلام الذهبي، قلت: و له تاريخ في عدّة مجلّدات باللغة العجمية، و كان معظّما في الدولة الغازانية مبجّلا إلى الغاية، و توفّي سنة اثنتين و عشرين و سبعمائة (رحمه اللّه تعالى).

و من مصادر ترجمته عدا ما تقدّم: طبقات الشافعية للأسنوي 1/ 454، رياض العلماء و حياض الفضلاء- في حرف الألف من قسم علماء العامة، و قد ترجم له مرّتين، انظر: 3/ 681 من مخطوطة مكتبة المدرسة المحسنية في دمشق-، روضات الجنّات 1/ 176، أعيان الشيعة 2/ 218، أعلام الزركلي 1/ 63.

مؤلّفاته:

قد تقدّم عن الذهبي أنّه قال: و له مجاميع و تواليف.

و تقدّم عن ابن تغرى بردى أنّ له تاريخا في عدّة مجلّدات باللغة العجمية.

و تقدّم عن ابن حجر أنه خرّج لنفسه تساعيات.

و رأيت منها نسخة في المكتبة الظاهرية المنقولة إلى مكتبة الأسد في دمشق ضمن المجموع رقم 3741 عام، مكتوبة في حياة المؤلّف بيد بعض‏

343

أقاربه، باسم: الاربعين التساعيات، في جزءين.

أوله: الحمد للّه المنّان على عباده بعواطف سوابغ ... و بعد فهذه أحاديث أربعون ... خرّجها ... إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد ...

و على ظهر النسخة: كتاب الأربعين التساعيّات، الصحاح العوالي، من تخريج المحدّث الأعظم، سلطان مشايخ العرب و العجم، قدوة الأولياء، صدر الحقّ و الملّة و الدين، أبي المجامع ... متّع اللّه الإسلام و المسلمين بطول حياته ...

ابتدأ بكتابته لنفسه ... علي بن محمّد ... عصر يوم الخميس التاسع عشر من صفر ... لسنة 721، بمدينة السلام بغداد، في داره المعمورة بها، طوّل اللّه عمر بانيها، و شيّد مبانيها، في جوار المسجد الكبير للإمام أمير المؤمنين أبي جعفر المستنصر باللّه رضى اللّه عنه.

حكاية خطّ المخدوم الأعظم سلطان الاولياء خلّد اللّه ظلّه:

سمع عليّ هذا الجزء جماعة من المشايخ و الأكابر منهم: ... و علي بن محمّد بن الحسن بن المؤيّد الحموئي‏ (1)، بقراءة الشيخ الإمام المحدّث تقي الدين عبد الرحمن بن عبد المحسن بن عمر بن شهاب الواسطي، و ولد جامعه محمّد بن إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد الحموئي.

و هذا خطّه، عفا اللّه عنه، و ذلك ظاهر الكوفة ضحوة يوم الثلاثاء، سلخ شوال سنة 720، و صلّى اللّه على محمّد و آله، و حسبنا اللّه و نعم الوكيل.

و جاء في نهاية المخطوطة: تمّ الجزء الثاني من التساعيات الصحاح العوالي، على يد العبد ... علي بن محمّد بن أبي الحسن بن علي بن‏

____________

(1) هو كاتب النسخة من احفاد عمّ المؤلّف.

344

المؤيّد الحموئي يوم السبت سلخ صفر سنة 721، غربي دجلة بغداد، في بستان الأمير الكبير محمّد بن سليمان العباسي.

و له معجم الشيوخ، حكى عنه ابن الفوطي في تلخيص مجمع الآداب، 4/ ق 2: 720، و 5/ 362.

و أشهر مؤلّفاته الخالدة و التي خلّدت ذكره هو: فرائد السمطين في فضائل المرتضى و البتول و السبطين.

رتّبه على سمطين، و كلّ سمط على فاتحة و خاتمة و اثنين و سبعين بابا، السمط الأوّل خاصّ بما ورد في فضل أمير المؤمنين (عليه السّلام)، و السمط الثاني في فضائل بقيّة العترة الطاهرة، من سيّدة النساء إلى الإمام المهدي (عليه السّلام).

أوله: تبارك الذي نزّل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا ...

آخره: و نجز الفراغ من نظم هذه الفرائد في سلك الانتخاب، و كتبه و تحريره بعون اللّه تعالى و حسن تيسيره في شهر اللّه الأصبّ رجب سنة 716، لعبد اللّه الفقير إلى رحمته إبراهيم بن محمّد بن المؤيّد الحموئي ...

مخطوطاته:

1- مخطوطة كتبت في عهد المؤلّف، برسم خزانة أحد رجال الحكم في ذاك العهد، وصف على الورقة الأولى منها بألقاب فخمة مع الدعاء للمؤلّف بدوام العمر، فهي مكتوبة بين سنتي 716 التي هي تاريخ التأليف، و بين 722 التي توفّي المؤلّف فيها، و تقع في 183 ورقة، ناقصة من آخرها، و هي في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي العامة في قم، برقم 2906، وصفت في فهرسها 8/ 102.

2- مخطوطة في المكتبة المركزية لجامعة طهران، رقم 582، من‏

345

كتب السيّد محمّد المشكاة، و هي نسخة خزائنية من مخطوطات القرن التاسع، في 156 ورقة، من الورق السمرقندي، و عليها بلاغ بالمقابلة، و قد وصفت في فهرس المكتبة 5/ 1440- 1445. صوّر عنها معهد المخطوطات بالقاهرة كما في فهرسه، ج 2 تاريخ، قسم 4، ص 334، رقم الفيلم هناك 1909.

3- نسخة كتبها أحمد بن محمّد بن مبارك بن حسين الساري البحراني، و فرغ منها سنة 1101، على نسخة كتبت سنة 1006.

و هذه النسخة بخطّ نسخي جميل جيّد، و العناوين مكتوبة بالشنجرف، و لكن فيها نقص من طرفيها، و خروم في وسطها، و هذه المخطوطة كانت في حيازة العلّامة الحجّة المغفور له السيّد علي نقي الحيدري، و كان من أشهر علماء بغداد و من أفاضلهم، توفّي (رحمه اللّه) في 15 شوّال سنة 1401، و اللّه أعلم بمصير هذه المخطوطة و سائر مخطوطات الطائفة كلّها و كتبها و مكتباتها من الطائفيّين الحاكمين المتسلطين على بلاد الإسلام.

4- مخطوطة مؤرّخة بسنة 1323، و عليها تصحيحات و في مقدّمتها ترجمة المؤلّف، و فهرس الكتاب في ثمانية أوراق، و المجموع 214 ورقة، و هي في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي العامة في قم، رقم 2551، ذكرت في فهرسها 7/ 134.

5- مخطوطة كتبها محمّد علي بن عبد اللّه الاصفهاني السدهي، سنة 1323، على النسخة المتقدّمة، و عليها تصحيحات، و هي في 179 ورقة، في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي أيضا، رقمها 2552، مذكورة في فهرسها 7/ 134.

6- مخطوطة كتبها العلّامة الأديب المغفور له الشيخ محمّد السماوي‏

346

النجفي، كتبها بخطّ يده، على نسخة العلّامة الحيدري المتقدّمة برقم 3، ثمّ أتمّ نقائصها على مخطوطة العلّامة مشكاة المتقدّمة برقم 2، ثمّ انتقلت المخطوطة بعد وفاة العلّامة السماوي سنة 1370 إلى مكتبة المغفور له العلّامة الشيخ محمّد رضا فرج اللّه النجفي، و توفّي (رحمه اللّه) سنة 1386، و كانت مكتبته باقية في بيته و بيد أولاده، و لا نعلم الآن عن مصير المكتبة شيئا كما تقدّم عن مكتبة العلّامة الحيدري في رقم 3.

طبعات الكتاب:

1- طبع الكتاب أولا في النجف الأشرف سنة 1383 بسعي زميلنا العلّامة الجليل الشيخ محمّد مهدي الآصفي و تحقيقه، و طبع من الكتاب إلى نهاية الباب السابع و العشرين من السمط الأوّل، و صدر إلى الأسواق ثمّ توقّف العمل عن السير.

2- طبع في بيروت سنة 1398 1978 بسعي زميلنا العلّامة الباحث الشيخ محمّد باقر المحمودي و تحقيقه، فطبعه طبعة كاملة في مجلّدين، و المجلّد الثاني صدر سنة 1400 1980.

3- ثمّ استأنف العمل في مقابلته و تحقيقه و إعادة النظر فيه و ضبط رجال أسناده، بإعانة ولديه الشيخ محمّد كاظم و الشيخ ضياء الدين، و ها هو قيد التحقيق و في سبيله إلى الطبع، و سوف يصدر من مطبوعات وزارة الإرشاد في طهران.

538- فرائد فوائد الفكر في الإمام المهدي المنتظر:

لمرعي بن يوسف الكرمي المقدسي الحنبلي، المتوفّى سنة 1033 ه.

347

ترجم له إسماعيل پاشا في هديّة العارفين 2/ 426، و عدّد تصانيفه الكثيرة و ذكر منها هذا الكتاب.

نسخة في مكتبة عاشر أفندي، في المكتبة السليمانية في إسلامبول، ضمن مجموعة برقم 1446.

نسخة خطّ المؤلّف، فرغ منها في أواخر ربيع الآخر سنة 1022، بأول مجموعة من رسائله بخطّه، في المكتبة الوطنية بباريس، رقم 2026.

نسخة في مكتبة أسعد أفندي، في المكتبة السليمانية في إسلامبول، ضمن المجموعة رقم 1446.

نسخة في مكتبة جامع مسجد، في بومباي.

نسخة في برنستون، مجموعة غاريت 1527.

نسخة في دار الكتب بالقاهرة، كما في فهرسها 1/ 337، و في فهرس الخديوية القديم 6/ 161.

نسخة في بريل 2/ 1006، كما ذكره هوتسما، في فهرسها 1/ 528.

539- فرائد اللآل في البحث عن مدلول الأهل و الآل:

لإسماعيل بن محمّد بن إسحاق، المتوفّى سنة 1164 ه.

نسخة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، ضمن المجموعة رقم 118 مجاميع، من الورقة 277- 284، ذكرت في فهرسها 2/ 696.

[الفصول‏]

540- الفصول السبعة و العشرون:

في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السّلام).

لأبي المؤيّد الموفّق بن أحمد الخوارزمي المكّي، المتوفّى سنة 568.

348

يأتي باسم: مناقب أمير المؤمنين (عليه السّلام)، في حرف الميم.

541- الفصول المهمّة لمعرفة الأئمّة:

لابن الصبّاغ المالكي، نور الدين علي بن محمّد بن أحمد بن عبد اللّه الصفاقسي، الغزّي الأصل، المكّي المولد و الدار و الوفاة (784- 855 ه).

ترجم له السخاوي في الضوء اللامع 5/ 283 و عدّد شيوخه إلى أن قال: و له مؤلّفات منها: الفصول المهمّة لمعرفة الائمّة- و هم اثني عشر-، و العبر في من شفّه النظر، أجاز لي، و مات في ذي القعدة ...

و له ترجمة في هديّة العارفين 1/ 732، أعلام الزركلي 5/ 8، معجم المؤلّفين 7/ 187، و كلّهم ذكروا له كتابه هذا.

و ترجم الكتاب إلى الأردية مولانا محمّد إعجاز حسن ابن مولانا محمّد جعفر حسن الباكستاني المتوفّى سنة 1350 ه، صاحب المصنفات الكثيرة.

ذكرها له السيّد مرتضى حسين صدر الأفاضل في ترجمته من: مطلع الأنوار: 483، و السيّد حسين عارف نقوي، في ترجمته من كتاب: تذكره علماي إمامية باكستان: 288.

و ترجم له إسماعيل پاشا في هديّة العارفين 2/ 236- 237 و عدّد تصانيفه الكثيرة، و ذكر منها ما ذكرناه، و ترجم له حبشي، في مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن: 295 و 438، و ذكر له: قصائد في مدح أمير المؤمنين (عليه السّلام)، و أنّ مخطوطتها في المكتبة الغربية في الجامع الكبير بصنعاء، رقم 8 مجاميع.

349

مخطوطات الكتاب:

1- مخطوطة من القرن العاشر، مع مناقب أمير المؤمنين (عليه السّلام) للخطيب الخوارزمي، المتوفّى سنة 568 ه، في المكتبة المركزية لجامعة طهران، رقم 6665، ذكرت في فهرسها 16/ 329.

2- نسخة من القرن التاسع، فيها أيضا، رقم 7009، مذكورة في فهرسها 16/ 427.

3- مخطوطة في مكتبة عارف حكمت بالمدينة المنوّرة، كتبت سنة 973 ه، رقمها 168 تاريخ.

4- مخطوطة قديمة في مكتبة الإمام الرضا (عليه السّلام) في مشهد خراسان، رقم 1758، ممّا وقفه السلطان نادر شاه على هذه المكتبة، ذكرت في فهرسها القديم 1/ 63.

5- مخطوطة أخرى فيها أيضا، رقم 2094.

6- مخطوطة من القرن التاسع، قريبة من عصر المؤلّف، في مكتبة السلطان أحمد الثالث، في طوپقپوسراي في إسلامبول، رقم 2872.

7- مخطوطة في مكتبة الأسد بدمشق، من كتب الأحمدية، رقم 266.

8- مخطوطة في مكتبة بايزيد في إسلامبول، من مكتبة ولّي الدين، رقم 1614، كتبت سنة 988 ه.

9- مخطوطة كتبت سنة 988 ه، في مكتبة البرلمان السابق في طهران.

10- مخطوطة في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي العامة في قم، رقم‏

350

3253، فرغ منها الكاتب في 15 شهر رمضان سنة 977 ه، وصفت في فهرسها 9/ 44.

11- مخطوطة كتبها علي بن محمّد الشرواني سنة 1135، في مكتبة الأوقاف في بغداد، رقم 2/ 7072 مجاميع، مذكورة في فهرسها 4/ 255.

12- مخطوطة كتبها علي بن أحمد الأحسائي سنة 1118 ه، في مكتبة البرلمان السابق في طهران، رقم 2944، وصفت في فهرسها 10/ 376.

13- مخطوطة في مكتبة كلّية الالهيّات، في جامعة الفردوسي في مشهد خراسان، في آخر المجموعة رقم 456، كتبت سنة 1082، ذكرت في فهرسها 1/ 362.

14- مخطوطة في مكتبة خدابخش في بتنه بالهند، كتبت سنة 1100 ه، رقمها 2301.

15- مخطوطة خطّها إبراهيم بن المظفّر الدماوندي، و فرغ منها في العشر الأخير من صفر سنة 1093 ه، في المكتبة المركزية لجامعة طهران، رقم 3270، وصفت في فهرسها 11/ 2229.

16- مخطوطة اخرى فيها، رقم 3633، كتبها عامر بن محمّد بن عبد اللّه بن عامر الهدوي سنة 1114 ه، بالمدينة المنوّرة، ذكرت في فهرسها 12/ 2639.

17- مخطوطة كتبت سنة 1144 ه، في الأمبروزيانا في إيطاليا، رقم 318، ذكرها الدكتور المنجّد في فهرس الأمبروزيانا 2/ 69، و عنها فيلم في معهد المخطوطات بالقاهرة، رقم 1157، ذكر في فهرس المعهد 3 تاريخ/ 227.

351

18- مخطوطة في مكتبة الأوقاف بالموصل، من مخطوطات حسن پاشا الجليلي، كتبت سنة 1202، كما في فهرسها 1/ 119.

19- مخطوطة في المكتبة السليمانية في إسلامبول، من مخطوطات رئيس الكتّاب، رقم 4583.

20- مخطوطة اخرى فيها، من كتب رئيس الكتّاب، كتبت سنة 967 ه، بأول المجموعة رقم 1185، من 1 ب- 94 ب.

21- مخطوطة في مكتبة البرلمان السابق في طهران، رقم 5825، كتبها علي بن جعفر الجلبي النارنجي الحلي سنة 1058 ه، في 370 صفحة، مصحّحة، مقابلة، و صفت في فهرسها 17/ 242.

22- مخطوطة اخرى فيها أيضا، رقم 1364، ذكرت في فهرسها 4/ 154.

23- مخطوطة أخرى فيها، كتبها علي الطبسي، و فرغ منها في المحرّم من سنة 983 ه، و هي ضمن المجموعة رقم 4413، مذكورة في فهرسها 12/ 109.

24- مخطوطة من القرن الحادي عشر، في مكتبة مدرسة المروي في طهران، رقم 340.

25- مخطوطة اخرى فيها 2/ 657، كتبت سنة 1271.

26- مخطوطة من القرن التاسع أو العاشر، معه كتاب: مناقب السادات بالفارسية، للقاضي شهاب الدين بن شمس الدين عمر الزاولي الدولت‏آبادي الهندي الدهلوي، مؤلف: توضيح الدلائل، الذي تقدّم في حرف التاء، المتوفّى سنة 849 ه، و هو أربعون حديثا، جمعه في فضلهم، و هذه المجموعة في مركز الوثائق في وزارة الإرشاد الايرانية.

352

27- مخطوطة كتبت سنة 950 ه، في المكتبة الوطنية في برلين، رقمها 9672، ذكرها آلورث في فهرسها 9/ 212.

28- مخطوطة اخرى فيها، كتبت سنة 1232 ه، رقمها 9671، ذكرها آلورث في فهرسها 9/ 213.

29- مخطوطة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، رقم 2188، فرغ منها الكاتب 5 صفر سنة 1171.

30- نسخة اخرى فيها برقم 2183، ذكرت في فهرسها 4/ 1796.

31- مخطوطة في مكتبة جامعة برنستون بالولايات المتّحدة، كتبت سنة 1064 ه، رقمها 24، من مجموعة يهودا، ذكرها ماخ في فهرسه:

364 برقم 4589.

32- مخطوطة في مكتبة جامعة لوس‏أنجلس، كتبت سنة 1119 ه، رقم 1120، ذكرت في نشرة المكتبة المركزية لجامعة طهران 11/ 312.

33- مخطوطة في مكتبة الآثار العراقية، من كتب أنستاس الكرملي، كتبت سنة 1105 ه، و عليها صحّحت الطبعة النجفية الاولى.

34- مخطوطة كتبت سنة 1109، في مكتبة الامام الصادق (عليه السّلام) العامّة في اصفهان، رقم 602.

35- مخطوطة القرن 11 في المتحف البريطاني 12597.

36- مخطوطة القرن 13 في المتحف البريطاني 8472.

37- مخطوطة كتبت سنة 1033 في مكتبة فاضل خونسار رقم 61.

طبعاته:

طبع في طهران سنة 1303 ه، و طبعته المكتبة التجارية و مطبعتها في‏

353

النجف الأشرف سنة 1370 1950 مع مقدّمة المحامي توفيق الفكيكي.

و طبعته المكتبة الحيدرية و مطبعتها في النجف الأشرف سنة 1381 1962 مع مقدّمة الاستاذ الفكيكي.

و طبعته مكتبة الأعلمي في طهران بالاوفسيت على الطبعة النجفية الاولى.

و طبعته مؤسسة الأعلمي البيروتية في بيروت بالأوفسيت على الطبعة النجفية الأولى.

و طبع في بيروت سنة 1409 بصفّ جديد من منشورات دار الأضواء مع مقدمة توفيق الفكيكي.

[فضائل‏]

[فضائل علي‏]

542- فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب:

للقاضي أبي الحسين عمر بن الحسن بن علي بن مالك الشيباني الأشناني البغدادي، المتوفّى سنة 339 ه.

ذكره له النديم في الفهرست ص 127، و البغدادي في هديّة العارفين 1/ 780، و كحّالة في معجم المؤلّفين 7/ 282.

ترجمته في: فهرست النديم ص 127، تاريخ بغداد 11/ 236- 239، أنساب السمعاني (الأشناني)، سير أعلام النبلاء 15/ 406، طبقات القرّاء 1/ 590.

543- فضائل أهل البيت (عليهم السّلام): «لابن التبان»

عبد اللّه بن إسحاق بن التبان أبي محمّد القيرواني المالكي 314- 471.

354

544- فضائل أهل البيت: «لأبي الكمال برق نوشاهي الباكستاني»

، مؤلّف: فضائل الصحابة.

و تقدّم له كتاب: سيّد الشهداء.

مرآة التصانيف: 237.

545- فضائل أهل البيت: لمولانا مبين بن محب بن أحمد بن محمّد سعيد بن قطب الدين الأنصاري‏

الهندي اللكهنوي، المتوفّى سنة 1225.

ترجم له عبد الحي في نزهة الخواطر 7/ 413، و قال فيه: أحد كبار الفقهاء الحنفية ... ثمّ ذكر له عدّة مؤلّفات، منها هذا الكتاب.

546- فضائل أهل البيت: لابن أبي حاتم الرازي‏

، الحافظ أبو محمّد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمّد بن إدريس بن المنذر بن مهران الحنظلي الرازي، مؤلف كتاب:

الجرح و التعديل (240- 327 ه).

ترجم له الرافعي في التدوين 3/ 153- 159، و قال: من كبار الدنيا علما و ورعا، قال الخليل الحافظ: ...

و له ترجمة في أنساب السمعاني (الحنظلي)، و في معجم البلدان (حنظلة) و في (الريّ).

و راجع كتاب أعلام معجم البلدان الرقم 1462، و سير أعلام النبلاء 13/ 263 و ما في هامشهما من مصادر ترجمته.