العرف الوردي في أخبار المهدي

- عبد الرحمن السيوطي المزيد...
208 /
155

(199) و أخرج (ك) أيضا عن الزهري قال:

«يموت المهدي موتا، ثم يصير الناس بعده في فتنة، و يقبل إليهم رجل من بني مخزوم فيبايع له، فيمكث زمانا، ثم ينادي مناد من السماء ليس بإنس و لا جان:

بايعوا فلانا، و لا ترجعوا على أعقابكم بعد الهجرة، فينظرون فلا يعرفون الرجل، ثم ينادي ثلاثا، ثم يبايع المنصور فيصير إلى المخزومي، فينصره اللّه عليه، فيقتله و من معه» (1) .

(200) و أخرج (ك) أيضا عن كعب قال:

«يتولّى رجل من بني مخزوم، ثم رجل من الموالي، ثم يسير رجل من المغرب، رجل جسيم طويل عريض ما بين المنكبين، فيقتل من لقيه حتّى يدخل بيت المقدس، فيموت موتا، فتكون الدنيا شرّا ممّا كانت، ثم يلي بعده رجل من مضر يقتل أهل الصلاح، ظلوم غشوم، ثم يلي من بعد المضري العماني القحطاني، يسير سيرة أخيه المهدي، و على يديه تفتح مدينة الروم» (2) .

(201) و أخرج (ك) أيضا عن الوليد عن معمر قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«ما القحطاني بدون المهدي» (3) .

(202) و أخرج (ك) أيضا عن عبد اللّه بن عمرو قال:

«بعد الجبابرة: الجابر، ثم المهدي، ثم المنصور، ثمّ السلم، ثم أمير العصب» (4) .

(203) و أخرج (ك) أيضا عن ابن عمرو أنّه قال:

«يا معشر اليمن، يقولون: إنّ المنصور منكم، و الذي نفسي بيده، إنّه لقرشي

____________

(1) . و الحديث طويل في الفتن لابن حمّاد: 235، و أورده السيوطي هنا مختصرا.

(2) . الفتن لابن حمّاد: 236 و هو حديث طويل.

(3) . المصدر السابق: 237 و ليس في سنده معمر.

(4) . المصدر نفسه: 237 بلفظ «... ثم السلام ثم أمير الغضب فمن قدر أنّ يموت بعد ذلك فليمت» .

156

أبوه، و لو أشاء أن أسمّيه إلى أقصى جدّ هو له لفعلت» (1) .

(204) و أخرج (ك) أيضا عن قيس بن جابر الصدفي: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال:

«سيكون من أهل بيتي رجل يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا، ثم من بعده القحطاني، و الذي نفسي بيده ما هو دونه» (2) .

(205) و أخرج (ك) أيضا عن أرطاة قال:

«ينزل المهدي بيت المقدس، ثم يكون خلف من أهل بيته بعده، تطول مدّتهم و يحبرون‏ (3) ، حتّى يصلّي الناس على بني العباس، فلا يزال الناس كذلك حتّى يغزو مع واليهم القسطنطينية، و هو رجل صالح يسلّمها إلى عيسى بن مريم، و لا يزال الناس في رخاء ما لم ينتقص ملك بني العباس، فإذا انتقص ملكهم لم يزالوا في فتن حتّى يقوم المهدي» (4) .

(206) و أخرج (ك) أيضا عن عبد اللّه بن عمرو قال:

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 66.

(2) . الفتن لابن حمّاد: 238 و تقدّم في الحديث رقم 62، فراجع مصادره.

(3) . يحبرون: يتنعّمون و يكرمون و يسرّون.

____________

(4) . الفتن لابن حمّاد: 239. و يجدر ذكره أنّ السيوطي هنا جمع بين خبرين: خبر أرطاة و خبر عبد السلام ابن مسلمة عن أبي قبيل، فأخذ من الأول صدره، و من الثاني ذيله، و الخبران هما:

الأول: عن أرطاة قال: «ينزل المهدي بيت المقدس، ثم يكون خلفاء من أهل بيته بعده، تطول مدّتهم، و يتجبّرون حتّى يصلّي الناس على بني العباس و بني أمية ممّا يلقون منهم، قال جرّاح: أجلهم نحو من مائتي سنة» .

الثاني: حدّثنا محمد بن عبد اللّه التيهرتي عن عبد السلام بن مسلمة عن أبي قبيل قال: «لا يكون بعد المهدي أحد من أهل بيته يعدل في الناس، و ليطولنّ، و كان جورهم على الناس بعد المهدي حتّى يصلّي الناس على بني العباس، و يقولون، يا ليتهم مكانهم، فلا يزال الناس كذلك حتّى يغزون مع واليهم القسطنطينية، و هو رجل صالح، يسلّمها إلى عيسى بن مريم عليه السلام، و لا يزال الناس في رخاء ما لم ينتقض ملك بني العباس، فإذا انتقض ملكهم لم يزالوا في فتن حتّى يقوم المهدي» .

157

«ثلاثة أمراء يتوالون، تفتح كلّها عليهم، كلّهم صالح: الجابر ثم المفرّج ثم ذو العصب، يمكثون أربعين سنة، ثم لا خير في الدنيا بعدهم» (1) .

(207) و أخرج (ك) أيضا عن سليمان بن عيسى قال:

«بلغني أنّ المهدي يمكث أربع عشرة سنة ببيت المقدس، ثم يموت، ثم يكون من بعده رجل من قوم تبّع يقال له: المنصور، يمكث ببيت المقدس إحدى و عشرين سنة، ثم يقتل، ثم يملك المولى، يمكث ثلاث سنين، ثم يقتل، ثم يملك بعده هشيم‏ (2) المهدي ثلاث سنين و أربعة أشهر و عشرة أيام» (3) .

(208) و أخرج (ك) أيضا عن كعب قال:

«يكون بعد المهدي خليفة من أهل اليمن من قحطان، أخو المهدي في دينه، يعمل بعمله، و هو الذي يفتح مدينة الروم و يصيب غنائمها» (4) .

(209) و أخرج (ك) أيضا عن أرطاة قال:

«يكون بين المهدي و بين الروم هدنة، ثم يهلك المهدي، ثم يلي رجل من أهل بيته يعدل قليلا، ثم يقتل» (5) .

(210) و أخرج (ك) أيضا عن قيس بن جابر الصدفي: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال:

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 242.

(2) . في المصدر: «هيم المهدي» بدل «هشيم المهدي» .

(3) . الفتن لابن حمّاد: 243، و أخرجه السيوطي هنا مختصرا و بتفاوت باللفظ.

(4) . الفتن لابن حمّاد: 245، الفتاوى الحديثية: 31 عقد الدرر: 80 و فيه: «و يخرج القحطاني من بلاد اليمن» .

و تقدّم بعض الكلام عن القحطاني في الحديث رقم 62. و راجع أيضا الحديث رقم 200، و سيأتي ذكر القحطاني أيضا في الحديث رقم 210.

(5) . الفتن لابن حمّاد: 245. و أخرجه السيوطي هنا مختصرا و بتفاوت باللفظ.

158

«القحطاني بعد المهدي و ما هو دونه» (1) .

(211) و أخرج (ك) أيضا عن أرطاة قال:

«بلغني أنّ المهدي يعيش أربعين عاما، ثم يموت على فراشه، ثم يخرج رجل من قحطان مثقوب الأذنين، على سيرة المهدي بقاؤه عشرون سنة، ثم يموت قتيلا بالسلاح، ثم يخرج رجل من أهل بيت النّبي صلّى اللّه عليه و آله، مهدي حسن السيرة، يغزو مدينة قيصر، و هو آخر أمير من أمة محمّد صلّى اللّه عليه و آله، ثم يخرج في زمانه الدجّال، و ينزل في زمانه عيسى بن مريم» (2) .

هذه الآثار كلّها لخصتها من كتاب «الفتن» لنعيم بن حمّاد، و هو أحد الأئمة الحفّاظ، و أحد شيوخ البخاري‏ (3) .

و بقي من أخبار المهدي ما:

(212) أخرج (ك) ابن أبي شيبة في «المصنّف» عن أبي سعيد الخدري قال:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«يكون في أمتي المهدي، إن طال عمره أو قصر عمره ملك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين، فيملؤها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما، و تمطر السماء

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 247، و في ص 245 بزيادة: «و الذي بعثني بالحقّ ما هو دونه» . العطر الوردي: 74 و قال: «أي في العدل، فيعدل مثل عدل المهدي» . و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 201 و 204.

(2) . الفتن لابن حمّاد: 248، و في ص 251 بلفظ مقارب.

(3) . نعيم بن حمّاد، و هو الإمام أبو عبد اللّه الخزاعي المروزي الفرضي، نزيل مصر، أحد شيوخ البخاري، روى عنه البخاري و الترمذي و أبو داود و الدارمي و أبو حاتم و الذهلي و يحيى بن معين و ابن ماجة و غيرهم، و هو أول من كتب المسند، و كان شديدا على الجهمية و أهل الأهواء، قال أحمد بن حنبل: كان نعيم ثقة. و قال العجلي: نعيم بن حمّاد ثقة مروزي. و قال الذهبي: نعيم من كبار أوعية العلم، امتحن فمات محبوسا بسامراء سنة 229 هـ. ترجم له الذهبي مفصّلا في كتبه الثلاثة: سير أعلام النبلاء 10: 595، تذكرة الحفّاظ 2: 418، الكاشف 2: 324.

159

مطرها، و تخرج الأرض بركتها، و تعيش أمتي في زمانه عيشا لم تعشه قبل ذلك» (1) .

(213) و أخرج (ك) ابن أبي شيبة عن ابن عباس قال:

«لا تمضي الأيام و الليالي حتّى يلي منّا أهل البيت فتى لم تلبسه الفتن و لم يلبسها» .

قيل: يا أبا العباس، يعجز عنها مشيختكم و ينالها شبابكم؟!

قال: «هو أمر اللّه يؤتيه من يشاء» (2) .

(214) و أخرج (ك) ابن أبي شيبة عن حكيم بن سعد قال:

«لمّا قام سليمان فأظهر ما أظهر قلت لأبي يحيى: هذا المهدي الذي يذكر؟ قال: لا» (3) .

(215) و أخرج (ك) ابن أبي شيبة عن إبراهيم بن ميسرة قال:

«قلت لطاوس: عمر بن عبد العزيز، المهدي؟قال: قد كان مهديا، و ليس به، إنّ المهدي إذا كان: زيد[المحسن‏]في إحسانه، و يكتب على المسي‏ء من إساءته، و هو يبذل المال، و يشتدّ على العمّال، و يرحم المساكين» (4) .

(216) و أخرج (ك) أبو نعيم في «الحلية» عن إبراهيم بن ميسرة قال:

«قلت لطاوس: عمر بن عبد العزيز هو المهدي؟قال: هو مهدي، و ليس به، إنّه لم يستكمل العدل كلّه» (5) .

____________

(1) . مصنّف ابن أبي شيبة 8: 678.

(2) . المصدر السابق. و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 144.

(3) . المصدر نفسه: 679 و زاد في آخره: «و لا المتشبه» .

(4) . مصنّف ابن أبي شيبة 8: 679، الفتن لابن حمّاد: 216 مختصرا إلى قوله: «من إساءته» . و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 155 و 179.

(5) . الفتن لابن حمّاد: 222، عقد الدرر: 43 قال: «أخرجه نعيم بن حمّاد في كتاب الفتن» . تاريخ دمشق 45: 189، سير أعلام النبلاء 5: 130، البداية و النهاية 9: 225.

غ

160

(217) و أخرج المحاملي في «أماليه» عن أبي جعفر محمد بن علي بن حسين قال:

«يزعمون أنّي أنا المهدي، و إنّي إلى أجلي أدنى منّي إلى ما يدّعون» (1) .

(218) و أخرج (ك) أبو عمرو الداني في «سننه» عن حذيفة قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«يلتفت المهدي و قد نزل عيسى بن مريم كأنّما يقطر من شعره الماء، فيقول المهدي: تقدّم صلّ بالناس، فيقول عيسى: إنّما أقيمت الصلاة لك، فيصلّي خلف رجل من ولدي» (2) . الحديث.

(219) و أخرج (ك) ابن الجوزي في «تاريخه» عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«ملك الأرض أربعة: مؤمنان و كافران، فالمؤمنان: ذو القرنين و سليمان، و الكافران: نمرود و بخت‏نصّر، و سيملكها خامس من أهل بيتي» (3) .

(220) و أخرج (ك) أبو عمرو الداني في «سننه» عن ابن شوذب:

«إنّما سمّي المهدي لأنّه يهدي إلى جبل من جبال الشام، يستخرج منه أسفار

____________

(1) . تاريخ دمشق 54: 291 عن المحاملي، كنز العمال 14: 31 و زاد كلاهما في آخره: «و لو أنّ الناس اجتمعوا على أنّ يأتيهم العدل من باب، لخالفهم القدر حتّى يأتي من باب آخر» .

(2) . عقد الدرر: 17 قال: «أخرجه الحافظ أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني في معجمه، و أخرجه الحافظ أبو نعيم في مناقب المهدي. ينابيع المودّة 3: 264 و قال: «أخرجه الطبراني و ابن حبّان في صحيحه من حديث عقبة بن عامر في إمامة المهدي نحوه» .

و تقدّم عدّة أحاديث عن صلاة عيسى خلف المهدي عليهما السلام، كالحديث رقم 71، فراجع.

(3) . الفتاوى الحديثية: 29 و قال: «أخرجه ابن الجوزي» ، الإشاعة: 105.

و أخرجه ابن الجوزي في زاد المسير 5: 129، و ابن عساكر في تاريخ دمشق 17: 337 إلى قوله:

«و بخت‏نصّر» .

161

التوراة، يحاجّ بها اليهود، فيسلم على يديه جماعة من اليهود» (1) .

(221) و أخرج (ك) الداني عن الحكم بن عتيبة قال:

قلت لمحمد بن علي: سمعنا أنّه سيخرج منكم رجل يعدل في هذه الأمّة.

فقال: «إنّا نرجو ما يرجو الناس، و إنّا نرجو لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم لطوّل ذلك اليوم حتّى يكون ما ترجو هذه الأمّة، و قبل ذلك فتنة شرّ فتنة، يمسي الرجل مؤمنا و يصبح كافرا، و يصبح مؤمنا و يمسي كافرا، فمن أدرك ذلك منكم فليتقّ اللّه، و ليكن من أحلاس بيته» (2) .

(222) و أخرج (ك) الداني عن سلمة بن زفر قال:

«قيل يوما عند حذيفة: قد خرج المهدي، فقال: لقد أفلحتم إن خرج و أصحاب محمّد بينكم، إنّه لا يخرج حتّى لا يكون غائب أحبّ إلى الناس منه، ممّا يلقون من الشرّ» (3) .

(223) و أخرج (ك) الداني عن قتادة قال:

«يجاء إلى المهدي في بيته، و الناس في فتنة يهراق فيها الدماء، فيقال له: قم علينا، فيأبى، حتّى يخوّف بالقتل، فإذا خوّف بالقتل قام عليهم، فلا يهراق بسببه

____________

(1) . سنن الداني 5: 1065 رقم 586، عقد الدرر: 40 و قال: «ذكره الإمام أبو عمرو الداني في سننه» .

(2) . سنن الداني 2: 369 رقم 122. عقد الدرر: 61 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمر المقري في سننه» .

و أحلاس: من الحلس بالكسر، و هو كساء يوضع على ظهر البعير، و هذا هو الأصل، و المعنى: الزموا البيوت و لا تبرحوها، و يقال: فلان حلس من أحلاس البيوت، أي الذي لا يبرح البيت. (لسان العرب 6: 54، النهاية في غريب الحديث 1: 407 بتصرّف) .

(3) . سنن الداني 6: 1167 رقم 642 عقد الدرر: 62 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمرو المقرئ في سننه» .

و في نسخة السنن غلط و اشتباه واضح، ففيها «خرج الدجّال» و هو غير صحيح، لأنّه مناف لقوله في ذيل الحديث «لا يكون غائب أحبّ إلى الناس منه» ، فالصحيح ما أثبته السيوطي هنا.

162

محجمة دم» (1) .

(224) و أخرج (ك) الداني عن حذيفة قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«تكون وقعة بالزوراء» (2) .

قالوا: يا رسول اللّه، و ما الزوراء؟قال:

«مدينة بالمشرق بين أنهار، يسكنها شرار خلق اللّه، و جبابرة من أمتي، يقذف بأربعة أصناف من العذاب: بالسيف و خسف و قذف و مسخ» .

و قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: «إذا خرجت السودان‏ (3) طلبت العرب مكشوفون‏ (4) ، حتّى يلحقوا ببطن الأرض أو قال: ببطن الأردن، فبينما هم كذلك إذ خرج السفياني في ستين و ثلاثمائة راكب، حتّى يأتي دمشق، فلا يأتي عليه شهر حتّى يتابعه من كلب ثلاثون ألفا، فيبعث جيشا إلى العراق، فيقتل بالزوراء مائة ألف، و ينجرّون إلى الكوفة فينهبونها، فعند ذلك تخرج راية من المشرق، يقودها رجل من تميم، يقال له: شعيب بن صالح، فيستنقذ ما في أيديهم من سبي أهل الكوفة، و يقتلهم،

____________

(1) . سنن الداني 5: 1042 رقم 557، عقد الدرر: 63 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمرو الداني في سننه» .

(2) . الزوراء: زوراء تأنيث الأزور، و هو المائل، و الازورار عن الشي‏ء: العدول عنه و الانحراف، و منه سمّيت القوس الزوراء لميلها، و به سمّيت دجلة بغداد الزوراء (معجم البلدان 3: 155) .

و قال الأزهري: «مدينة الزوراء ببغداد في الجانب الشرقي، سمّيت الزوراء لازورار في قبلتها» ، و قال غيره: «الزوراء مدينة أبي جعفر المنصور، و هي في الجانب الغربي» ، و هو أصحّ ممّا ذهب إليه الأزهري بإجماع أهل السير، قالوا: إنّما سمّيت الزوراء لأنّه جعل الأبواب الداخلة مزورّة عن الأبواب الخارجة، أي ليست على سمتها (معجم البلدان 3: 156) .

و الزوراء يطلق على مواضع، منها: موضع بالمدينة قرب أحجار الزيت، و يطلق على موضع سوق المدينة الزوراء (معجم البلدان 1: 109 و 3: 155) .

(3) . المراد به الجنس، لا بلدا بعينه، و السودان عموم وسط إفريقية، و تسمّى بلاد الزنج أيضا، و يسمّى شمال إفريقية البربر، عدا مصر فكانت تسمّى القلزم و النوبة.

(4) . في المصادر: «ينكشفون» بدل «مكشوفون» .

163

و يخرج جيش آخر من جيوش السفياني إلى المدينة، فينهبونها ثلاثة أيام، ثم يسيرون إلى مكة، حتّى إذا كانوا بالبيداء بعث اللّه عزّ و جلّ جبريل فيقول: يا جبريل عذّبهم، فيضربهم برجله ضربة يخسف اللّه بهم، فلا يبقى منهم إلاّ رجلان، فيقدمان على السفياني فيخبرانه بخسف الجيش، فلا يهوله، ثم إنّ رجالا من قريش يهربون إلى قسطنطينية، فيبعث السفياني إلى عظيم الروم أن يبعث بهم في المجامع، فيبعث بهم إليه، فيضرب أعناقهم على باب المدينة بدمشق» .

قال حذيفة: حتّى إنّه يطاف بالمرأة في مسجد دمشق في الثوب على مجلس مجلس، حتّى تأتي فخذ السفياني فتجلس عليه، و هو في المحراب قاعد، فيقوم رجل مسلم من المسلمين فيقول: ويحكم !أكفرتم باللّه بعد إيمانكم؟إنّ هذا لا يحلّ، فيقوم فيضرب عنقه في مسجد دمشق، و يقتل كلّ من شايعه على ذلك، فعند ذلك ينادي مناد من السماء: أيّها الناس، إنّ اللّه قد قطع عنكم مدّة الجبّارين و المنافقين و أشياعهم، و ولاّكم خير أمة محمّد صلّى اللّه عليه و آله، فالحقوا به بمكّة فإنّه المهدي، و اسمه أحمد بن عبد اللّه‏ (1) .

قال حذيفة: فقام عمران بن الحصين فقال: يا رسول اللّه، كيف لنا حتّى نعرفه؟ فقال: «هو رجل من ولدي، كأنّه من رجال بني إسرائيل، عليه عباءتان قطوانيتان، كأنّ وجهه الكوكب الدرّي‏[في اللون‏]في خدّه الأيمن خال أسود ابن أربعين سنة، فيخرج الأبدال من الشام و أشباههم، و يخرج إليه النجباء من مصر، و عصائب أهل الشرق و أشباههم، حتّى يأتوا مكّة، فيبايع له بين الركن و المقام، ثم يخرج متوجّها إلى الشام، و جبريل على مقدّمته، و ميكائيل على ساقته، فيفرح به أهل السماء و أهل الأرض، و الطير و الوحوش و الحيتان في البحر، و تزيد المياه

____________

(1) . تقدّم الكلام في هامش الحديث رقم (9) حول زيادة «و اسم أبيه اسم أبي» فإنّه تجدر مراجعته.

164

في دولته، و تمدّ الأنهار، و تضعف الأرض أهلها، و تستخرج الكنوز، فيقدم الشام، فيذبح السفياني تحت الشجرة التي أغصانها إلى بحيرة طبرية، و يقتل كلبا» .

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: «فالخائب من خاب يوم كلب و لو بعقال» .

قال حذيفة: يا رسول اللّه، كيف يحلّ قتالهم و هم موحّدون؟

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: «يا حذيفة، هم يومئذ على ردّة، يزعمون أنّ الخمر حلال، و لا يصلّون» (1) .

(225) و أخرج (ك) الداني عن شهر بن حوشب قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«سيكون في رمضان صوت، و في شوال معمعة (2) ، و في ذي القعدة تحارب القبائل و علامته ينهب الحاجّ، و تكون ملحمة بمنى تكثر فيها القتلى، و تسيل فيها الدماء، حتّى تسيل دماؤهم على الجمرة، حتّى يهرب صاحبهم، فيؤتى بين الركن و المقام، فيبايع و هو كاره، و يقال له: إن أبيت ضربنا عنقك، يرضى به ساكن السماء و ساكن الأرض» (3) .

(226) و أخرج (ك) نعيم عن كعب أنّه قال:

«يطلع نجم من المشرق قبل خروج المهدي، له ذنب يضي‏ء» (4) .

____________

(1) . سنن الداني 5: 1089 رقم 596، عقد الدرر: 81 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمر عثمان بن سعيد المقرئ في سننه» . الفتاوى الحديثية: 27، و حكى بعضا منه البرزنجي في الإشاعة: 96.

(2) . المعمعة: الحرب أو صوت المقاتلة، و المعمعة: شدّة الحر (لسان العرب 8: 340) .

(3) . سنن الداني 5: 972 رقم 519 و فيه: «في شوال مهمة» ، عقد الدرر: 104 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمرو الداني في سننه» ، الفتن لابن حمّاد: 131 مختصرا إلى قوله: «عقبة الجمرة» . و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 79.

(4) . الفتن لابن حمّاد: 133 و فيه: «له ذنبان» ، عقد الدرر: 111 و قال: «أخرجه الحافظ نعيم بن حمّاد في كتاب الفتن» ، الإشاعة: 116، العطر الوردي: 60.

165

(227) و أخرج نعيم عن شريك أنّه قال:

«بلغني أنّه قبل خروج المهدي ينكسف القمر في شهر رمضان مرّتين» (1) .

(228) و أخرج أبو غنم الكوفي في كتاب «الفتن» عن علي بن أبي طالب قال:

«ويحا للطالقان‏ (2) فإنّ للّه فيه كنوزا ليست من ذهب و لا فضة، و لكن بها رجال عرفوا اللّه حقّ معرفته، و هم أنصار المهدي آخر الزمان» (3) .

(229) و أخرج أبو بكر الإسكاف في «فوائد الأخبار» عن جابر بن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«من كذّب بالدجّال فقد كفر، و من كذّب بالمهدي فقد كفر» (4) .

(230) و أخرج (ك) نعيم عن جعفر بن يسار الشامي قال:

«يبلغ ردّ المهدي المظالم، حتّى لو كان تحت ضرس إنسان شي‏ء انتزعه حتّى يردّه» (5) .

(231) و أخرج (ك) نعيم عن سلمان بن عيسى قال:

«بلغني أنّه على يدي المهدي يظهر تابوت السكينة من بحيرة طبرية (6) ، حتّى يحمل فيوضع بين يديه ببيت المقدس، فإذا نظرت إليه اليهود أسلمت،

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 133 الإشاعة: 116.

(2) . الطالقان: بلدة بين مرو و بلخ ممّا يلي الجبال، و طالقان ولاية أيضا بين قزوين و أبهر، و يقال للأولى طالقان خراسان، و للثانية طالقان قزوين (الأنساب 4: 29، معجم البلدان 4: 6) .

(3) . عقد الدرر: 122، كنز العمال 14: 591، ينابيع المودّة 3: 298 و 393 عن الفتوح لابن أعثم الكوفي.

(4) . عقد الدرر: 157 و قال: «أخرجه الإمام أبو بكر الإسكاف في فوائد الأخبار، و رواه أبو القاسم السهيلي في شرح السيرة» . الفتاوى الحديثية: 27، تاريخ ابن خلدون 1: 312.

(5) . الفتن لابن حمّاد: 220، عقد الدرر: 36 و قال: «أخرجه الحافظ نعيم بن حمّاد» .

(6) . بحيرة طبرية: تقع في شمال فلسطين، غرب هضبة الجولان، و يخرج منها نهر الأردن. و قد ذكر الحموي أسماء المزارات القريبة منها، و قبور الأنبياء و الصالحين (معجم البلدان 4: 19) .

166

إلاّ قليلا منهم» (1) .

(232) و في (ك) «الفردوس» من حديث ابن عباس مرفوعا:

«المهدي طاوس أهل الجنّة» (2) .

(233) و أخرج (ك) أبو عمرو الداني في سننه عن جابر بن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«لا تزال طائفة من أمتي تقاتل على الحقّ، حتّى ينزل عيسى بن مريم عند طلوع الفجر ببيت المقدس، ينزل على المهدي، فيقال: تقدّم يا نبي اللّه فصلّ بنا، فيقول: هذه الأمّة أمراء بعضهم على بعض» (3) .

(234) و أخرج (ك) نعيم عن خالد بن سمير قال:

«هرب موسى بن طلحة بن عبيد اللّه من المختار إلى البصرة، و كان الناس يرون في زمانه أنّه المهدي» (4) .

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 223 و زاد في آخره: «ثم يموت المهدي» ، عقد الدرر: 147 و قال: «أخرجه الحافظ نعيم بن حمّاد» .

و تقدّم في الحديث رقم 151 و 152 شرح معنى تابوت السكينة، و أنّ المهدي يستخرجه من غار بانطاكية، فراجعه.

(2) . الفردوس 4: 222، عقد الدرر: 148 و قال: «أخرجه الديلمي في كتاب الفردوس» ، الفتاوى الحديثية:

28، الفصول المهمة 285، ينابيع المودّة 2: 82 و 3: 266، 389.

(3) . سنن الداني 6: 1237 رقم 686، عقد الدرر: 230 و قال: «أخرجه الإمام أبو عمر عثمان بن سعيد المقرئ في سننه» . الفتاوى الحديثية: 28.

و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 64 فراجع.

(4) . الفتن لابن حمّاد: 88، تاريخ دمشق 60: 431، سير أعلام النبلاء 4: 364.

و موسى بن طلحة بن عبيد اللّه هذا حضر مع أبيه طلحة حرب الجمل مع المعسكر المقابل لمعسكر أمير المؤمنين عليه السّلام، و أسر ثم أطلقه أمير المؤمنين عليه السّلام (الأعلام 7: 323) . و أمّا خالد بن سمير فهو أبو الجوزاء الربعي الذي خرج مع ابن الأشعث، و قتل في سنة ثلاث و ثمانين للهجرة.

167

(235) و أخرج نعيم عن صباح قال:

«لا خلافة بعد حمل بني أمية حتّى يخرج المهدي» (1) .

(236) و أخرج نعيم عن عبد اللّه بن عمرو بن العاص قال:

«وجدت في بعض الكتب يوم اليرموك: أبو بكر الصدّيق أصبتم اسمه، عمر الفاروق قرن من حديد أصبتم اسمه، عثمان ذو النورين أو في كفلين من الرحمة؛ لأنّه قتل مظلوما أصبتم اسمه، ثم يكون سفّاح، ثم يكون منصور، ثم يكون الأمين، ثمّ يكون مهدي، ثم يكون سيف و سلام‏ (2) -يعني صلاحا و عافية-ثم يكون أمير العصب، ستة منهم من ولد كعب بن لؤي، و رجل من قحطان، كلّهم صالح، لا يرى مثله» (3) .

(237) و أخرج (ك) نعيم عن عبد اللّه بن عمرو قال:

«يكون بعد الجبّارين الجابر، يجبر اللّه به أمة محمد صلّى اللّه عليه و آله، ثم المهدي، ثم المنصور، ثم السلام، ثم أمير العصب، فمن قدر على الموت بعد ذلك فليمت» (4) .

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 58.

(2) . في الفتن لابن حمّاد: 63 و فيه: «سين و سلام» بدل «سيف و سلام» .

(3) . الفتن لابن حمّاد: 63، و بتفاوت يسير في تاريخ دمشق 65: 409، و سير أعلام النبلاء 4: 38، و لسان العرب 1: 605 و قال: «قال الأزهري: هذا حديث عجيب» .

و فيه نظر: أولا: هذا الحديث مأخوذ من كتب اليهود التي عثر عليها عبد اللّه بن عمرو بن العاص في معركة اليرموك كما يدّعي هو، و بشهادته، و لذا شكّك كثير من العلماء بمروياته، لاحتمال كونها جميعا من هذه الإسرائيليات و كتب اليهود.

قال ابن حجر: «فتجنّب الأخذ عنه لذلك كثير من أئمة التابعين» (فتح الباري 1: 184) .

ثانيا: أنّ الحديث ممّا تلاعبت به أيدي الوضّاعين، و ممّا يؤكّده أنّ الحديث في بعض ألفاظه كما في كنز العمال 11: 252 في أوله عبارة: «يكون على هذه الأمّة اثنا عشر خليفة» ثم يذكر أبا بكر و عمر و عثمان و معاوية و يزيد، و لا يذكر عليا، و هذا من أوضح الدلائل على مذهب واضعه.

(4) . الفتن لابن حمّاد: 64، العطر الوردي: 75 و ليس فيه: «فمن قدر على الموت بعد ذلك فليمت» .

غ

168

(238) و أخرج نعيم من طريق علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«إذا مات الخامس من أهل بيتي فالهرج فالهرج، حتّى يموت السابع»

قالوا: و ما الهرج؟قال: «القتل كذلك حتّى يقوم المهدي» (1) .

(239) و أخرج (ك) نعيم عن محمّد بن الحنفية قال:

«يملك بنو العباس حتّى ييأس الناس من الخير، ثم يتشعّث أمرهم في سنة خمس و تسعين، فإن لم تجدوا إلاّ جحر عقرب فادخلوا فيه، فإنّه يكون في الناس شرّ طويل، ثم يزول ملكهم، في سنة سبع و تسعين أو تسع و تسعين، و يقوم المهدي في سنة مائتين» (2) .

(240) و أخرج (ك) نعيم عن عبد السلام بن مسلم‏ (3) قال:

«لا يزال الناس بخير في رخاء ما لم ينقض ملك بني العباس، فإذا انتقض ملكهم لم يزالوا في فتن حتّى يقوم المهدي» (4) .

(241) و أخرج (ك) نعيم عن الحكم بن نافع قال:

«يقاتل السفياني الترك، ثم يكون استئصاله على يدي المهدي، و أول لواء يعقده المهدي يبعثه إلى الترك» (5) .

____________

(1) . الفتن لابن حمّاد: 125، كنز العمال 11: 247 و الهرج: الفتنة و الاختلاط و كثرة القتل، و أصل الهرج:

الكثرة من الشي‏ء (الصحاح 1: 350) .

(2) . الفتن لابن حمّاد: 125 و في آخره هكذا: «ثم يزول ملكهم و يقوم المهدي» .

(3) . في المصدر «عبد السلام بن مسلمة» .

(4) . الفتن لابن حمّاد: 123، و قريب منه في ص 239، عقد الدرر: 48 و قال: «أخرجه الإمام نعيم بن حمّاد في كتاب الفتن» .

(5) . الفتن لابن حمّاد: 128 و تقدّم هذا المعنى في الحديث رقم 183 فراجعه.

169

(242) و قال ابن سعد في «الطبقات» حدّثنا الواقدي قال: سمعت مالك بن أنس يقول:

«خرج محمد بن عجلان مع محمد بن عبد اللّه بن حسن حين خرج بالمدينة، فلمّا قتل محمد بن عبد اللّه و ولي جعفر بن سليمان بن علي المدينة بعث إلى محمد بن عجلان فأتي به، فبكّته و كلّمه كلاما شديدا، و قال: خرجت مع الكذّاب، فلم يتكلّم محمد بن عجلان بكلمة، إلاّ أنّه يحرّك شفتيه بشي‏ء لا يدرى ما هو، فيظنّ أنّه يدعو، فقام من حضر جعفر بن سليمان من فقهاء أهل المدينة و أشرافهم فقالوا:

أصلح اللّه الأمير، محمد بن عجلان فقيه أهل المدينة و عابدها، و إنّما شبّه عليه و ظنّ أنّه المهدي الذي جاءت فيه الرواية، فلم يزالوا يطلبون إليه حتّى تركه، فولّى محمد بن عجلان منصرفا، لم يتكلّم بكلمة حتّى أتى منزله» (1) .

(243) و أخرج (ك) نعيم عن كعب قال:

«يحاصر الدجّال المؤمنين ببيت المقدس، فيصيبهم جوع شديد، حتّى يأكلوا أوتار قسيّهم من الجوع، فبينما هم على ذلك إذ سمعوا صوتا في الغلس، فيقولون:

إنّ هذا لصوت رجل شبعان، فينظرون فإذا بعيسى بن مريم، و تقام الصلاة، فيرجع إمام المسلمين المهدي، فيقول عيسى: تقدّم فلك أقيمت الصلاة، فيصلّي بهم تلك الليلة، ثمّ يكون عيسى إماما بعده» (2) .

(244) و أخرج أبو الحسين ابن المنادي في كتاب «الملاحم» عن سالم بن

____________

(1) . مقاتل الطالبيين: 193.

(2) . الفتن لابن حمّاد: 352، الفتاوى الحديثية: 31.

و الحديث صريح في إمامة المهدي و اقتداء عيسى به، و ليس العكس. و أمّا قوله: «ثم يكون عيسى إماما بعده» فليس فيه ظهور باقتداء المهدي عليه السّلام به، فلعلّه يكون إماما في صلاة ليس فيها المهدي، أو إماما في بلد غير بلد المهدي، او إماما عند عدم وجود المهدي، و الكلّ محتمل إن صحّ الخبر.

170

أبي الجعد قال:

«يكون المهدي إحدى و عشرين سنة أو اثنين و عشرين سنة، ثم يكون آخر من بعده، و هو دونه، و هو صالح‏[أربع عشرة سنة ثم يكون آخر من بعده، و هو دونه، و هو صالح، تسع سنين‏] (1) » (2) .

(245) و أخرج ابن عساكر عن خالد بن معدان قال:

«يهزم السفياني الجماعة مرّتين، ثم يهلك، و لا يخرج المهدي حتّى يخسف بقرية بالغوطة تسمّى: حرستا» (3) .

(246) و أخرج ابن المنادي في «الملاحم» قال:

«ليخرجنّ رجل من ولدي عند اقتراب الساعة، حتّى تموت قلوب المؤمنين كما تموت الأبدان، لما لحقهم من الضرر و الشدّة، و الجوع و القتل، و تواتر الفتن

____________

(1) . زيادة من بعض النسخ، كذا في هامش الحاوي للفتاوى 2: 84.

(2) . الملاحم لابن المنادي: 185 رقم 17.

(3) . تاريخ دمشق 2: 216 و 217، التاريخ الكبير للبخاري 4: 166 رقم 2346 أخرجه إلى قوله:

«ثمّ يهلك» ، و كذا في الفتن لابن حمّاد: 178 و قد نظم الحلواني هذا المعنى في القطر الشهدي قال:

و خسوف بالشام يمحو حرستا # و توالي زلازل قد تغول‏

(العطر الوردي: 61) .

و حرستا: قرية كبيرة في وسط بساتين دمشق، على طريق حمص (معجم البلدان 2: 241) و قال السمعاني: «قرية على باب دمشق» (الأنساب 2: 200) .

و الغوطة: موضع كثير المياه و الأشجار هناك.

و قد جاء ذكر حرستا في كثير من الأخبار:

ففي غالية المواعظ: 77: «و من علاماته خسف في قرية ببلاد الشام يقال لها: حرستا» .

و في عقد الدرر: 53: «و يخسف بقرية يقال لها: حرستا» و في 54: «خسف قرية من قرى دمشق يقال لها: حرستا» ، و في 90: «حرستا منها يهرب السفياني إلى أخواله كلب» .

و قال البرزنجي في الإشاعة: 91: «و من الأمارات الدالّة على قرب خروجه-المهدي-خسف في قرية ببلاد الشام يقال لها: حرستا» .

171

و الملاحم العظام، و إماتة السنن و إحياء البدع، و ترك الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر، فيحيي اللّه بالمهدي محمد بن عبد اللّه السنن التي قد أميتت، و تسرّ بعدله و بركته قلوب المؤمنين، و تتألّف إليه عصب العجم و قبائل من العرب، فيبقى على ذلك سنين ليست بالكثيرة، دون العشرة، ثم يموت» (1) .

(247) قال ابن المنادي: و في كتاب دانيال:

«أنّ السفيانيّين ثلاثة، و أنّ المهديّين ثلاثة، فيخرج السفياني الأول، فإذا خرج و فشا ذكره خرج عليه المهدي الأول، ثم يخرج السفياني الثاني فيخرج عليه المهدي الثاني، ثم يخرج السفياني الثالث فيخرج عليه المهدي الثالث، فيصلح اللّه به كلّ ما أفسد قبله و يستنقذ اللّه به أهل الإيمان، و يحيي به السنّة، و يطفئ به نيران البدعة، و يكون الناس في زمانه أعزّاء ظاهرين على من خالفهم، و يعيشون أطيب عيش، و يرسل اللّه السماء عليهم مدرارا، و تخرج الأرض زهرها و نباتها، فلا تدخر من نباتها شيئا، فيمكث على ذلك سبع سنين ثم يموت» (2) .

(248) ثم قال: حدّثنا أبو بكر أحمد بن محمّد بن عبد اللّه بن صدقة، حدّثنا محمد بن إبراهيم أبو أمية الطرسوسي، حدّثنا أبو نعيم الفضل بن دكين، حدّثنا شريك بن عبد اللّه، عن عمّار بن عبد اللّه الدهني، عن سالم بن أبي الجعد قال:

«يكون المهدي إحدى و عشرين سنة أو اثنتين و عشرين سنة، ثم يكون آخر من بعده و هو صالح‏[أربع عشرة سنة، ثم يكون آخر من بعده و هو صالح تسع سنين‏] (3) » (4) .

____________

(1) . الملاحم لابن المنادي: 211، كنز العمال 14: 561.

(2) . الملاحم لابن المنادي: 185.

(3) . زيادة من بعض النسخ، كذا في هامش الحاوي للفتاوى 2: 85.

(4) . الملاحم لابن المنادي: 185.

172

(249) و أخرج (ك) ابن مندة في تاريخ أصبهان عن ابن عباس قال:

«المهدي شاب منّا أهل البيت» (1) .

فصل‏ (250) قال عبد الغافر الفارسي في مجمع الغرائب و ابن الجوزي في غريب الحديث و ابن الأثير في النهاية في حديث علي: أنّه ذكر المهدي من ولد الحسن، فقال: «إنّه أزيل الفخذين» (2) .

و المراد: انفراج فخذيه و تباعد ما بينهما (3) .

____________

(1) . هذا طرف من حديث ابن عباس المتقدّم برقم 144، و أشرنا إلى مصادره هناك، فراجع.

(2) . الفتاوى الحديثية: 30، غريب الحديث لابن قتيبة 1: 359، الفائق في غريب الحديث 1: 199. و تقدّم في الحديث رقم 14 أنّ الصحيح هو كون المهدي من أولاد الحسين عليه السّلام.

(3) . لسان العرب 11: 317، غريب الحديث 1: 359.

173

تنبيهات‏

الأول: عقد أبو داود في «سننه» بابا في المهدي، و أورد في صدره:

(251) حديث جابر بن سمرة عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

«لا يزال هذا الدين قائما حتّى يكون اثنا عشر خليفة، كلّهم تجتمع عليه الأمّة» (1) .

(252) و في رواية: «لا يزال هذا الدين عزيزا إلى اثني عشر خليفة، كلّهم من قريش» (2) .

فأشار بذلك إلى ما قاله العلماء: إنّ المهدي أحد الاثني عشر، فإنّه لم يقع إلى الآن وجود اثني عشر اجتمعت الأمّة على كلّ منهم‏ (3) .

____________

(1) . سنن أبي داود 2: 309 رقم 4279.

(2) . المصدر السابق: رقم 4280.

(3) . حديث: «اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش» رواه جملة من الأئمة و الحفّاظ في الصحاح و المسانيد و غيرها؛ كصحيح البخاري 6: 2640، و صحيح مسلم 3: 1452 و 1453، و مسند أحمد 5: 86 و 88 و 89 و 92 و 106، و مستدرك الحاكم 3: 617 و 618، و صحيح ابن حبّان 15: 43 و 44، و مسند أبي يعلى 13: 457، و المعجم الكبير 2: 197 و 199، و المعجم الأوسط 6: 268، و مجمع الزوائد 5: 190، و غيرها من المصادر الكثير، و جميعها لم تذكر عبارة: «كلّهم تجتمع عليه الأمّة» إلاّ في رواية أبي داود، -

174

الثاني: روى الدارقطني في الأفراد و ابن عساكر في تاريخه:

(253) عن عثمان بن عفّان سمعت النّبي صلّى اللّه عليه و آله يقول: «المهدي من ولد العباس عمي» (1) .

قال الدارقطني: «هذا حديث غريب، تفرّد به محمد بن الوليد مولى بني هاشم» (2) .

الثالث: روى ابن ماجة:

(254) عن أنس: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال: «لا يزداد الأمر إلاّ شدّة، و لا الدنيا إلاّ إدبارا، و لا الناس إلاّ شحّا، و لا تقوم الساعة إلاّ على شرار الناس، و لا مهدي إلاّ عيسى بن مريم» (3) .

____________

ق-و من روى الحديث بهذه الزيادة فقد أخذها عنه.

و هذا الحديث، كيفما فسّر فلا ينطبق على أيّ عدد فرضه أهل الحديث من أهل السنّة، فقد ذكروا لحلّ معضله أوجها لا يساعد عليها دليل و لا اعتبار، بل أنّ بعضهم عدّ من الاثني عشر بعض أمراء الجور، مع أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان بصدد بيان عدد خلفائه و أوصيائه الذين هم خلفاء اللّه في أرضه و ورثة نبيّه صلّى اللّه عليه و آله.

و ممّا يجدر ذكره هنا أنّه لا ينطبق هذا العدد إلاّ على ما ذكره النّبي صلّى اللّه عليه و آله و عيّنه بنفسه، و هم الأئمة من أهل البيت عليهم السّلام، و من عناهم بالثقلين، و بسفينة النجاة، و بحبل اللّه، و العروة الوثقى.

(1) . الجامع الصغير 2: 672، و تقدّم الكلام عنه في الحديث رقم 187 و أنّه حديث موضوع بشهادة الأعلام من أهل السنّة، فراجع.

(2) . عون المعبود 11: 252.

(3) . سنن ابن ماجة 2: 1341 رقم 4039، و لا يخفى فيما ذيّله من عجب:

قال الذهبي في ميزان الاعتدال 3: 535 «خبر منكر أخرجه ابن ماجة» . و قال في سير أعلام النبلاء 10: 67: «أخرجه ابن ماجة عن يونس، و هو خبر منكر» . -

175

قال القرطبي في «التذكرة» : إسناده ضعيف، و الأحاديث عن النّبي صلّى اللّه عليه و آله في التنصيص على خروج المهدي من عترته من ولد فاطمة ثابتة، أصحّ من هذا الحديث، فالحكم بها دونه‏ (1) .

____________

ق-و قال الحاكم في المستدرك 4: 441: «ذكرته تعجّبا لا محتجّا به في المستدرك على الشيخين» .

و قال المباركفوري في تحفة الأحوذي 6: 402: «و الحديث ضعّفه البيهقي و الحاكم، و فيه: أبان بن صالح، و هو متروك الحديث» . و مثله قول العظيم‏آبادي في عون المعبود 11: 244.

و قال المناوي في فيض القدير 1: 466: «قال الذهبي: واه، و الحاكم أورده متعجّبا لا محتجّا، و قال النسائي: منكر» .

و قال الفتني في الموضوعات: 223: «لا مهدي إلاّ عيسى بن مريم، خبر موضوع» .

و قال ابن الجوزي: «قال ابن حمدان الرازي: حديث باطل، و قال ابن الجلاب: خبر باطل أو منكر» (فيض القدير 6: 362) .

و قال ابن الجوزي في العلل 2: 862: «حديث منقطع، و الأحاديث التي في التنصيص على خروج المهدي أصحّ إسنادا» . و مثله قول ابن القيّم في المنار المنيف 143 و 148.

و سيأتي عن قريب كلام العلاّمة السجزي شيخ الشافعي في ردّ هذا الحديث.

و للعلاّمة السيد أحمد بن الصديق الغماري ردّا وافيا، و جوابا شافيا في إبطال هذا الخبر، ذكره في كتابه إبراز الوهم المكنون: 584 قال: «حديث باطل موضوع، مختلق مصنوع، لا أصل له من كلام النّبي صلّى اللّه عليه و آله و لا من كلام أنس، و لا من كلام الحسن البصري» . ثم ذكر أوجها ثمانية في إبطال هذا الحديث سندا و متنا، و قد أجاد يراعه، و أظهر غاية التحقيق:

قال في الوجه السابع: «و ممّا يدلّ على بطلان هذا الخبر: معارضته للمتواتر المفيد للقطع، فقد قرّر علماء الأصول أنّ من شرط قبول الخبر عدم مخالفته للنصّ القطعي على وجه لا يمكن الجمع بينهما بحال، و قد ذكروا للجمع بين هذا الخبر و بين أحاديث المهدي أوجها، و كلّها بعيدة، و لا حاجة تلجئ إليها مع بطلان الخبر، إذ لا تعارض بين متواتر و باطل» .

و قال في الوجه الثامن: «و ممّا يوجب القطع ببطلانه أيضا: كون ذكر المهدي لم يرد إلاّ من جهة الشارع، فكيف يخبر بأمر أنّه سيقع و هو الصادق الذي لا ينطق عن الهوى، ثم ينفيه؟!» .

(1) . التذكرة بأحوال الآخرة 2: 616.

و للقرطبي كلام آخر قريب من هذا ذكره في التفسير 8: 121 قال: «و قيل: المهدي هو عيسى فقط، و هو-

176

و قال أبو الحسن محمد بن الحسين بن إبراهيم بن عاصم السحري‏ (1) : «قد تواترت الأخبار و استفاضت بكثرة رواتها عن المصطفى صلّى اللّه عليه و آله بمجي‏ء المهدي، و أنّه من أهل بيته، و أنّه سيملك سبع سنين، و أنّه يملأ الأرض عدلا، و أنّه يخرج مع عيسى عليه السّلام، فيساعده على قتل الدجّال بباب لد بأرض فلسطين‏ (2) ، و أنّه يؤمّ هذه الأمّة و عيسى عليه السّلام يصلّي خلفه، في طول من قصّته و أمره» (3) .

قال القرطبي: و يحتمل أن يكون قوله عليه السلام: «و لا مهدي إلاّ عيسى» أي:

لا مهدي كاملا معصوما إلاّ عيسى عليه السّلام. قال: و على هذا تجتمع الأحاديث و يرفع التعارض‏ (4) .

____________

ق-غير صحيح، لأنّ الأخبار الصحاح قد تواترت على أنّ المهدي من عترة رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم، فلا يجوز حمله على عيسى. و الحديث الذي ورد في أنّه «لا مهدي إلاّ عيسى» غير صحيح. قال البيهقي في كتاب البعث و النشور: لأنّ راويه محمد بن خالد الجندي، و هو مجهول، يروي عن أبان بن أبي عياش-و هو متروك-عن الحسن عن النّبي صلى اللّه عليه و سلم، و هو منقطع. و الأحاديث التي قبله في التنصيص على خروج المهدي، و فيها بيان كون المهدي من عترة رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم أصحّ إسنادا. قلت: قد ذكرنا هذا و زدناه بيانا في كتابنا (كتاب التذكرة) و ذكرنا أخبار المهدي مستوفاة و الحمد للّه» .

(1) . الصحيح: السجزي، كما في الأنساب للسمعاني 1: 136 و 4: 541. و هو محمد بن الحسين الآبري السجزي السجستاني مؤلّف كتاب «مناقب الشافعي» ، سمع من ابن السرّاج و ابن خزيمة و أبي عروبة و الهروي و طبقتهم، مات سنة ثلاث و ستين و ثلاثمائة (تذكرة الحفّاظ 3: 954) .

(2) . باب لد: قرية قرب بيت المقدس من نواحي فلسطين، ببابها يدرك عيسى بن مريم الدجّال فيقتله (معجم البلدان 5: 15، عون المعبود 11: 302)

و قد تظافرت الروايات على أنّ قتل الدجّال يكون على يد عيسى عليه السّلام بباب اللد، كما في سنن ابن ماجة 2: 1357، و سنن أبي داود 2: 318، و مسند أحمد 4: 182، و مستدرك الحاكم 4: 493، و مصنّف ابن أبي شيبة 8: 662، و كنز العمال 14: 320 و غيرها.

(3) . نقله في تهذيب الكمال 25: 149، و تهذيب التهذيب 9: 126.

(4) . لم تصل النوبة إلى الجمع بين الأحاديث، فلا تعارض هنا حتّى يجمع بين هذا الحديث و غيره، و ذلك-

177

و قال ابن كثير: هذا الحديث فيما يظهر ببادئ الرأي مخالف للأحاديث الواردة في إثبات مهدي غير عيسى بن مريم، و عند التأمّل لا ينافيها، بل يكون المراد من ذلك أنّ المهدي حقّ المهدي هو عيسى، و لا ينفي ذلك أن يكون غيره مهديا أيضا (1) .

الرابع: أورد القرطبي في «التذكرة» :

(255) «أنّ المهدي يخرج من الغرب الأقصى» في قصة طويلة (2) .

و لا أصل لذلك‏ (3) ، و اللّه أعلم‏ (4) .

____________

ق-لكون حديث «لا مهدي إلاّ عيسى» حديث باطل موضوع كما صرّح بذلك جملة من العلماء و المحقّقين، فراجع هامش الحديث رقم 253.

(1) . الفتن و الملاحم لابن كثير 1: 51. و الكلام فيه كالكلام عن قول القرطبي في التعليقة السابقة.

(2) . التذكرة بأحوال الآخرة 2: 618.

(3) . و ذلك لمخالفتها للروايات المستفيضة و المشهورة الدالّة على أنّ خروج المهدي عليه السّلام يكون من مكّة، و يبايع له بين الركن و المقام. و راوي الحديث المتقدّم «يخرج من الغرب الأقصى» هو معاوية بن أبي سفيان.

(4) . هذا آخر ما ذكره السيوطي، و به تمّ الكتاب، و الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على خبر خلقه و أشرف بريّته محمّد و آله الطيبين الطاهرين و صحبه المنتجبين.

غ

178

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

179

فهارس كتاب العرف الوردي‏

180

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

181

فهرس الآيات‏

الم `ذََلِكَ اَلْكِتََابُ لاََ رَيْبَ فِيهِ هُدىً البقرة/1 و 2 73

أُولََئِكَ مََا كََانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهََا البقر/114 78

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ 3

بَقِيَّتُ اَللََّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ هود/86 3

قُلْ فَلِلََّهِ اَلْحُجَّةُ اَلْبََالِغَةُ فَلَوْ شََاءَ الانعام/149 72

لَهُمْ فِي اَلدُّنْيََا خِزْيٌ المائدة/41 79

وَ قََالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ البقرة/248 141

وَ مَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسََاجِدَ اَللََّهِ البقرة/114 78

وَ نَحْنُ عُصْبَةٌ يوسف/8 و 14 121

وَ يُدْخِلُهُمُ اَلْجَنَّةَ عَرَّفَهََا لَهُمْ محمد/6 77

182

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

183

فهرس الأحاديث و الآثار

1Lاجتماع الناس على المهدي سنة أربع، 122

إذا انقطعت التجارات و الطرق، و كثرت، 132

إذا بعث السفياني إلى المهدي، 133

إذا بلغ السفياني الكوفة و قتل أعوان، 125

إذا خرجت الرايات السود، 147

إذا خرجت خيل السفياني إلى الكوفة، 125

إذا خسف بالجيش بالبيداء فهو علامة، 115

إذا دارت رحى بني العباس، و ربط، 125

إذا رأيتم الرايات السود قد أقبلت، 106

إذا سمع العائذ الذي بمكّة الخسف، 133

إذا قتل النفس الزكية و آخره تقتل، 144

إذا كان المهدي يبذل المال، 150

إذا كان الناس بمنى و عرفات نادى مناد، 145

إذا كان ذلك فاجلسوا في بيوتكم، 148

إذا مات الخامس من أهل بيتي، 168

2Lإذا ملك رجل الشام، و آخر مصر، 123

إذا نادى مناد من السماء: أنّ الحقّ، 122

اسم المهدي اسمي، 137

اسم المهدي محمد، 137

الفتن أربع: فتنة السرّاء، و فتنة الضرّاء، 120

القحطاني بعد المهدي و ما هو دونه، 158

المهدي ابن عشرين سنة، 137

المهدي الذي يقولون كما يقال، 153

المهدي أزجّ، أبلج، أعين، يجي‏ء، 135

المهدي خاشع للّه، كخشوع النسر، 135

المهدي خير الناس، أهل نصرته، 147

المهدي رجل منّا، من ولد فاطمة، 153

المهدي رجل من عترتي، يقاتل على، 138

المهدي رجل من ولدي، لونه لون، 117

المهدي رجل من ولدي، وجهه، 117

184

1Lالمهدي شاب منّا أهل البيت، 138، 172

المهدي طاوس أهل الجنّة، 166

المهدي على أوّله شعيب بن صالح، 123

المهدي منّا، أجلى الجبين، أقنى الأنف، 80

المهدي منّا أهل البيت، رجل من أمتي، 81

المهدي منّا أهل البيت، يصلحه اللّه، 79

المهدي منّا، يدفعها إلى عيسى، 138

المهدي من عترتي من ولد فاطمة، 49

المهدي من عترتي، من ولد فاطمة، 81

المهدي من ولد العباس، 152

المهدي من ولد فاطمه، 152

المهدي من ولدك، 118

المهدي من ولدي، ابن أربعين سنة، 116

المهدي من هذه الأمّة، و هو الذي، 113

المهدي منّي أجلى الجبهة، أقنى، 48 و 79

المهدي منّي، من قريش، آدم، 137

المهدي مولده بالمدينة، من أهل بيت، 136

المهديون ثلاثة: مهدي الخير عمر، 150

المهدي يبعث بقتال الروم، يعطى، 141

المهدي يصلحه اللّه في ليلة واحدة، 150

المهدي ينزل عليه عيسى بن مريم، 151

امض يا أمير المؤمنين، فلست بصاحبه، 151غ2Lإنّا أهل بيت اختار اللّه لنا الآخرة، 93

إنّ ابني هذا سيد كما سمّاه النّبي، 88

إنّ ابني هذا سيد كما سمّاه رسول اللّه، 52

إنّا نرجو ما يرجو الناس، و إنّا نرجو، 161

إنّ في أمتي المهدي يخرج، يعيش، 92

إنّ لمهدينا آيتين لم تكونا منذ، 115

إنّما سمّي المهدي لأنّه يهدي إلى أمر خفي، 142

إنّما سمّي المهدي لأنّه يهدي إلى جبل، 160

إنّ من أمرائكم أميرا يحثو المال حثوا، 97

إنّ هذه الفتنة تهلك الناس، 144

إنّي أجد المهدي مكتوبا في أسفار، 148

أبشّركم بالمهدي، رجل من قريش، 82

أبشّركم بالمهدي، يبعث على اختلاف، 46

أبشري يا فاطمة المهدي منك، 118

أنّ السفيانيّين ثلاثة، و أنّ المهديّين، 171

أنّ المهدي لا يخرج حتّى تقتل النفس، 114

أنّ المهدي و السفياني و كلبا يقتتلون، 133

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ذكر «فلا» يلقاه أهل بيته، 124

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله وصف المهدي فذكر، 135

185

1Lبعث السفياني جنوده في الآفاق بعد، 126

بعد الجبابرة: الجابر، ثم المهدي، 155

بقاء المهدي أربعون سنة، 153

بلغنا أنّ المهدي يصنع شيئا لم يصنعه، 147

بلغني أنّ المهدي يعيش أربعين عاما، 158

بلغني أنّ المهدي يمكث أربع عشرة، 157

بلغني أنّه على يدي المهدي يظهر، 165

بلغني أنّه قبل خروج المهدي ينكسف، 165

بل منّا، بنا يختم اللّه كما بنا فتح، 98

بينكم و بين الروم أربع هدن، 116

تجي‏ء الرايات السود من قبل المشرق، 108

تجي‏ء فتنة غبراء مظلمة، ثمّ يتبع، 119

تخرج رايات سود تقاتل السفياني، 124

تخرج رايات سود لبني العباس، 121

تخرج من المشرق رايات سود لبني، 124

تخرج من خراسان رايات سود، 95

تفرج الفتن برجل منّا، يسومهم خسفا، 134

تكون فتن، ثم تكون جماعة، 143

تكون فتنة بعدها فتنة، 114

تكون فتنة، كأنّ أولها لعب الصبيان، 143

تكون فرقة و اختلاف حتّى يطلع كفّ، 144

تكون وقعة بالزوراء، 162غ2Lتملأ الأرض ظلما و جورا، فيقوم، 103

تنزل الرايات السود التي تخرج، 125

ثلاثة أمراء يتوالون، تفتح كلّها، 157

حياة المهدي ثلاثون سنة، 153

ستكون فتنة لا يهدأ منها جانب إلاّ، 97

ستكون فتنة، يحصّل الناس منها كما، 101

سيخرج من صلب هذا فتى يملأ، 100

سيكون بعدي خلفاء، و من بعد الخلفاء أمراء، 109

سيكون في أمتي خليفة يحثو المال حثيا، 96

سيكون في رمضان صوت، و في، 164

سيكون من أهل بيتي رجل يملأ، 156

علامة المهدي إذا انساب عليكم الترك، 122

علامة المهدي أن يكون شديدا، 142

علامة خروج المهدي إذا خسف، 122

علامة خروج المهدي: ألوية تقبل، 130

على راية المهدي مكتوب: البيعة للّه، 142

فتنفي المدينة الخبث منها كما ينفي، 113

في المحرّم ينادي مناد من السماء، 144

في ذي القعدة تجاذب القبائل، 116

قلت لطاوس: عمر بن عبد العزيز هو المهدي؟، 159

186

1Lقيل يوما عند حذيفة: قد خرج المهدي، 161

كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم، 45

لا بل منّا، يختم اللّه به الدين كما فتح بنا، 98

لا تذهب الدنيا حتّى يبعث اللّه تعالى، 86

لا تذهب الدنيا حتّى يملك العرب رجل، 86

لا تذهب الدنيا حتّى يملك رجل من، 62

لا تزال طائفة من أمتي تقاتل على، 166

لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على، 45

لا تقوم الساعة حتّى يخرج عليهم، 102

لا تمضي الأيام و الليالي حتّى يلي منّا، 159

لا تنقضي الدنيا حتّى يملك الأرض، 104

لا خلافة بعد حمل بني أمية حتّى، 167

لا يخرج المهدي حتّى تروا الظلمة، 134

لا يخرج المهدي حتّى تطلع، 115

لا يخرج المهدي حتّى لا يبقى قيل و لا، 143

لا يخرج المهدي حتّى يبصق بعضكم، 122

لا يخرج المهدي حتّى يقتل ثلث، 122

لا يخرج المهدي حتّى يقتل من كلّ، 134

لا يخرج المهدي حتّى يقوم السفياني، 141

لا يخرج المهدي حتّى يكفر باللّه جهرا، 134

لا يزال الناس بخير في رخاء، 168

لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم، 59غ2Lلا يزال هذا الدين عزيزا إلى اثني عشر، 173

لا يزال هذا الدين قائما حتّى يكون، 46

لا يزال هذا الدين قائما حتّى يكون، 173

لا يفلت منهم أحد إلاّ بشير و نذير، 130

لتملأنّ الأرض ظلما و عدوانا، 105

لتملأنّ الأرض جورا و ظلما، فإذا ملئت، 95

لن تهلك أمة أنا أولها، و عيسى بن مريم، 111

لواء يعقده المهدي يبعثه إلى الترك، 151

لو لم يبق من الدنيا إلاّ ليلة، 47، 53، 83، 87، 92، 105، 107، 108،

لو لم يبق من الدهر إلاّ يوم لبعث اللّه، 87

ليبعثنّ اللّه من عترتي رجلا أفرق الثنايا، 104

ليخرجنّ رجل من ولدي عند اقتراب، 170

لينادينّ باسم رجل من السماء، 98

ما القحطاني بدون المهدي، 155

ما المهدي إلاّ من قريش، 153

مع المهدي راية رسول اللّه، 142

ملك الأرض أربعة: مؤمنان و كافران، 160

منّا الذي يصلّي عيسى بن مريم، 110

من قبل جيش يجي‏ء (لمّا قيل له صلّى اللّه عليه و آله: ممّ تسترجع؟) ، 96

من كذّب بالدجّال فقد كفر، و من كذّب، 165

187

1Lمهدي الخير يخرج بعد السفياني، 150

نحن سبعة ولد عبد المطلب سادة، 82

و الذي بعثني بالحقّ إنّ منهما، 118

و اللّه ما أدري، أدع خزائن البيت، 150

وجدت في بعض الكتب يوم اليرموك، 167

وددت أنّي لا أموت حتّى أدرك زمان، 150

و وليكم الجابر خير أمة محمّد، الحقوه، 117

ويحا للطالقان فإنّ للّه فيه كنوزا، 165

ويح هذه الأمّة من ملوك جبابرة، 107

هرب موسى بن طلحة بن عبيد اللّه، 166

هم يومئذ قليل، و جلّهم ببيت المقدس، 113

يا أهل الكوفة، أنتم أسعد الناس، 119

يا معشر اليمن، يقولون: إنّ المنصور، 155

يأوي إلى المهدي أمته كما تأوي، 149

يبايع المهدي بين الركن و المقام، 146

يبايع المهدي سبعة رجال علماء، 139

يبايع لرجل بين الركن و المقام عدّة، 99

يبعث السفياني جيشا إلى المدينة، 129

يبعث السفياني خيله و جنوده، فيبلغ، 127

يبعث المهدي بعد إياس، و حتّى يقول، 146

يبعث بجيش إلى المدينة، فيأخذون، 128

يبعث صاحب المدينة إلى الهاشميّين، 129غ2Lيبقى المهدي أربعين عاما، 153

يبلغ ردّ المهدي المظالم، حتّى لو كان، 165

يتمنّى في زمن المهدي الصغير الكبر، 151

يتولّى رجل من بني مخزوم، ثم رجل، 155

يجاء إلى المهدي في بيته، و الناس، 161

يحاصر الدجّال المؤمنين ببيت المقدس، 169

يحجّ الناس معا، و يعرفون معا، على، 145

يخرج السفياني و المهدي كفرسي، 130

يخرج المهدي بعد الخسف، في، 138

يخرج المهدي في أمتي، يبعثه اللّه، 104

يخرج المهدي من المدينة إلى مكّة، 146

يخرج المهدي من قرية يقال لها كرعة، 118

يخرج المهدي و على رأسه غمامة، 97

يخرج المهدي و على رأسه ملك ينادي، 97

يخرج المهدي و هو ابن أربعين سنة، 135

يخرج بالريّ رجل ربعة أسمر، 121

يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته، 128

يخرج رجل من أهل بيتي عند انقطاع، 111

يخرج رجل من أهل بيتي، يقول، 101

يخرج رجل من أهل بيتي، يواطئ، 105

يخرج رجل من وراء النهر، 91

يخرج رجل من ولد حسن، من قبل، 115

188

1Lيخرج رجل يقال له: السفياني، 111

يخرج شاب من بني هاشم، بكفّه، 123

يخرج على لواء المهدي غلام حدث، 123

يخرج في آخر الزمان خليفة، يعطي، 111

يخرج ناس من المشرق، فيوطّئون، 95

يخرج ناس من قبل المشرق، يريدون، 100

يخلين الروم على وال من عترتي، 119

يدخل السفياني الكوفة فيستلّها ثلاثة، 120

يدخل الصخري الكوفة، ثم يبلغه، 139

يزعمون أنّي أنا المهدي، و إنّي إلى، 160

يستخرج المهدي كارها من مكّة من، 131

يسير ملك المشرق إلى ملك المغرب، 99

يطلع نجم من المشرق قبل خروج، 164

يظهر المهدي بمكّة عند العشاء، 131

يعيش المهدي أربع عشرة سنة، 154

يقاتل السفياني الترك، ثم يكون، 168

يقتتل عند كنزكم ثلاثة، كلّهم ابن خليفة، 94

يقوم المهدي سنة مائتين، 131

يكون اختلاف عند موت خليفة، 90

يكون المهدي إحدى و عشرين سنة، 170، 171

يكون بالمدينة وقعة، يغرق فيها، 129غ2Lيكون بإفريقية أميرا اثنتي عشرة سنة، 124

يكون بعد الجبّارين الجابر، يجبر اللّه، 167

يكون بعد المهدي خليفة من أهل، 157

يكون بين المهدي و بين الروم هدنة، 157

يكون خليفة بالشام يغزو المدينة، 128

يكون عند انقطاع من الزمان، 106

يكون في آخر الزمان خليفة، 103

يكون في آخر الزمان عند تظاهر، 102

يكون في آخر الزمان فتنة، تحصّل، 100

يكون في آخر أمتي خليفة، يحثي، 103

يكون في أمتي المهدي، إن طال عمره، 158

يكون في أمتي المهدي، إن قصر، 93، 102، 103

يكون في هذه الأمّة خليفة لا يفضل، 148

يلتفت المهدي و قد نزل عيسى، 160

يلي المهدي أمر الناس ثلاثين، 154

يلي رجل من أهل بيتي، يواطئ، 92

يمكث المهدي فيهم تسعا و ثلاثين سنة، 151

يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا، 88

يملك المهدي سبع سنين و شهرين، 153

يملك بنو العباس حتّى ييأس الناس، 168

يملك رجل من بني هاشم فيقتل، 143

189

1Lيموت المهدي موتا، ثم يصير الناس، 155

يموت المهدي موتا ثم يلي الناس بعده، 154

ينادي مناد من السماء: أنّ الحقّ، 143

ينزل المهدي بيت المقدس، ثم يكون، 156غ2Lينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد، 112

ينزل عيسى بن مريم عليه السّلام، فيقول، 110

يهزم السفياني الجماعة مرّتين، 170

[إذا]التقى السفياني و المهدي للقتال، 145

190

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

191

فهرس الأعلام و الأقوام الفهرس مرتّب بحسب رقم الحديث‏

1Lالأبدال: 39، 40، 82، 128، 244.

أبدال الشام: 15، 35، 172.

ابن آكلة الأكباد: 110.

ابن الزبير: 161.

ابن عباس: 65، 119، 144، 145، 168، 213، 219، 232، 238، 249.

أبي بكر و عمر: 175، 236.

أبي سفيان: 106.

الأحوص: 112.

أسماء بنت عميس: 165.

أصحاب السفياني: 92، 101.

أصحاب محمد: 222.

أصحاب المهدي: 147.

الأصطخري: 149. غ2Lالأصهب: 110.

آل عيسى: 160.

آل محمّد، 16، 34، 91، 99، 108، 115، 160.

أم سلمة: 6، 15، 26، 35، 36.

أم شريك: 70.

أمة محمد: 8، 211، 224.

الأموي: 112.

أمير: 28، 44.

أمير العصب: 202، 236، 237.

أمراء: 62، 64، 206، 233.

الأمير: 159.

أميركم: 29، 163، 164.

أنصار المهدي: 228.

192

1Lأهل بدر: 35، 79، 147، 166.

أهل البصرة: 91.

أهل بيت النّبي: 211.

أهل البيت: 2، 5، 144، 213، 249.

أهل بيتي: 9، 10، 11، 12، 13، 17، 21، 39، 41، 43، 49، 53، 54، 57، 58، 60، 62، 67، 68، 87، 156، 204، 219.

أهل بيته: 105، 253.

أهل الذمة: 149.

أهل الشام: 35، 39، 40، 129، 168.

أهل الكوفة: 89، 224.

أهل المدينة: 15، 26، 36، 116، 242.

أهل المغرب: 98.

أهل مكة: 15، 116، 119.

أهل هرقل: 78.

أهل اليمن: 62، 208.

بخت‏نصّر: 1، 219.

البربر: 110.

بنو إسرائيل: 78، 135، 224.

بنو أمية: 112، 130، 158، 235.

بنو تميم: 107، 112، 113، 224. غ2Lبنو جعفر: 110.

بنو العباس: 92، 106، 110، 130، 205، 239، 240.

بنو عدي: 112.

بنو مخزوم: 199، 200.

بنو مروان: 116.

بنو هاشم: 21، 91، 101، 112، 113، 115، 117، 125، 158.

الترك: 91، 98، 183، 241.

تميم: 92، 93.

الجابر: 82، 202، 206، 237.

الجبابرة: 57، 62، 202، 224.

جبرئيل: 172، 224.

جرم: 148.

جعفر (بن أبي طالب) : 7.

جعفر بن سليمان: 242.

حذيفة: 52، 57، 80، 81، 218، 222، 224.

حرث، الحارث: 16.

الحسن بن علي عليه السّلام: 7، 14، 250.

الحسين بن علي عليه السّلام: 7، 84، 85، 86.

حمزة: 7.

193

1Lخلفاء: 62.

خليفة: 27، 45، 46، 66.

خليفة اللّه (المهدي) : 22، 30.

دانيال: 247.

الدجّال: 40، 70، 88، 211، 243، 253.

ذو العصب: 206.

ذو القرنين: 219.

الروم: 1، 87، 88، 91، 129، 148، 151، 209.

زيد: 19.

السادن: 8.

السفياني: 68، 91، 98، 107، 108، 111، 112، 113، 117، 120، 122، 126، 127، 128، 129، 147، 148، 150، 165، 171، 178، 224، 241، 245، 247.

السفيانيون الثلاثة: 247.

سليمان: 214، 219.

السودان: 224.

الشامي: 130.

شعيب بن صالح: 92، 93، 100، 101، 107، 108، 112، 113، 171، 224. غ2Lصاحب المدينة: 116، 119.

صاحب مكة: 116، 119.

الصخري: 149.

العباس: 187، 252.

عبد اللّه بن الحسن: 242.

عترتي: 6، 8، 48، 51، 69.

عترة الرسول، أو النبي صلّى اللّه عليه و آله: 40.

العرب: 10، 70، 129، 224.

العجم: 129.

عصائب العجم: 246.

عصائب أهل الشرق: 224.

عصائب أهل العراق: 15، 35.

العصب: 91، 112.

عصب أهل المشرق: 82.

عظيم الروم: 224.

علي بن أبي طالب عليه السّلام: 7، 33، 40، 111، 114، 138، 182، 228.

العماني: 200.

عمر بن عبد العزيز: 173، 177، 215، 216.

عيسى بن مريم عليه السّلام: 63، 64، 65، 70، 71، 145، 177، 186، 205، 211،

194

1L218، 233، 243، 253.

العائذ: 128.

فاطمة (بنت رسول اللّه) عليهما السّلام: 6، 84، 86، 85.

الفتى التميمي: 37.

قحطان: 208، 211، 236.

القحطاني: 62، 200، 201، 204، 210.

قريش: 8، 15، 16، 39، 182، 188، 224، 251.

قوم تبّع: 207.

كعب بن لؤي: 236.

كلب: 15، 68، 120، 127، 128، 148، 149، 224.

كنانة: 149.

كندة: 121.

محمد بن عجلان: 242.

المختار: 234.

المخزومي: 199.

المصري: 103.

مضر، المضري: 200.

المفرّج: 206. غ2Lملك المشرق: 36، 113.

ملك المغرب: 36.

منصور: 16، 91، 236.

المنصور: 199، 202، 203، 237.

مهدي الخير: 177، 178.

مهدي الدم: 177.

المهديون الثلاثة: 247.

ميكائيل: 172، 224.

النجباء: 224.

النفس الزكية: 72، 162.

نمرود: 219.

ولد الحسن: 250.

ولد العباس: 187، 252.

ولد عبد المطلب: 7.

ولد فاطمة (بنت رسول اللّه) عليها السّلام: 6، 124، 130، 143، 188، 190، 253.

الهاشمي: 40، 111، 112، 113.

الهاشميون: 119.

هشيم المهدي: 207.

اليهود: 220، 231.

195

فهرس الأماكن و البلدان و الجهات الفهرس مرتّب بحسب رقم الحديث‏

1Lأحجار الزيت: 116.

أرض الحجاز: 125، 148، 149.

أرض فارس: 113.

اصطخر: 112.

إفريقية: 104.

أنطاكية: 152.

إيلياء: 24، 102، 128.

باب الرحبة: 127.

باب اصطخر: 111.

باب لد: 253.

باب إيلياء: 128.

بابل: 112.

بحيرة طبرية: 224، 231.

البصرة: 112، 234. غ2Lبطن الأردن: 224.

بغداد: 112.

بيت المقدس: 1، 41، 70، 92، 113، 114، 127، 129، 138، 149، 200، 205، 207، 233، 243.

بيداء، البيداء: 35، 38، 68، 76، 96، 119، 129.

بيسان: 149.

تخوم خراسان: 112.

تخوم ذريح: 112.

تونس: 112.

جبال الشام: 220.

جبل الديلم: 61.

الجمرة: 225.

196

1Lالحجاز: 137، 149.

حرستا: 245.

الحرم: 36، 148.

الحرة: 68، 118.

حصون الضلالة: 86.

خراسان: 24، 56، 91، 92، 101، 109، 111، 112، 113.

درج الشام: 127.

دمشق: 224.

دولاب الري: 112.

ذي الحليفة: 26.

الركن: 126.

الركن و المقام: 15، 35، 79، 126، 169، 170، 224، 225.

الري: 93، 112.

الزوراء: 224.

زيتون الشام: 110.

سجستان: 112.

سرة الشام: 110.

الشام: 15، 98، 103، 113، 119، 147، 148، 149، 168، 183، 244.

الصفا: 168. غ2Lالطالقان: 228.

طور زيتا: 149.

الطائف، جبال الطائف: 116.

عاقرقوفا: 112.

العراق: 26، 224.

عرفات: 166.

العقبة: 167.

العماق: 88.

عمق دمشق: 68.

غار أنطاكية: 151.

الغرب الأقصى: 254.

الغوطة: 245.

فلسطين: 253.

قدفنسيا: 91.

القسطنطينية: 1، 61، 88، 125، 126، 129، 205، 224.

كرعة: 82.

كوفان: 112، 172.

الكوفة: 91، 109، 112، 125، 149، 224.

الكعبة: 167.

المدائن: 112.

197

1Lمدائن الشرك: 78.

المدينة: 15، 36، 70، 91، 115، 117، 118، 126، 138، 170.

مدينة الروم: 200، 208.

مدينة قيصر: 211.

مسجد دمشق: 98، 224.

المشرق: 21، 22، 23، 37، 38، 59، 105، 106، 113، 114، 224، 226.

مصر: 98، 103، 224.

المغرب: 121، 200. غ2Lالمقام: 168.

مكة: 15، 82، 109، 113، 115، 116، 117، 125، 126، 128، 148، 149، 163، 168، 170، 171، 224.

منى: 79، 166، 167، 225.

منبر دمشق: 110، 137.

نصيبين: 112.

اليرموك: 236.

اليمن: 172، 203، 208.

198

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

199

فهرس المصادر

1. إبراز الوهم المكنون-أحمد بن الصدّيق الغماري-مطبعة الترقي دمشق.

2. الإكمال-ابن مأكولا-دار الكتب الاسلامية، مصر.

3. الاعتقاد-البيهقي-دار الآفاق الجديدة.

4. الإشاعة-البرزنجي-الطبعة الأولى، مصر، طبعة عبد الحميد حنفي.

5. الإذاعة-صدّيق خان القنوجي-طبعة المدني، مصر.

6. إيضاح المكنون-إسماعيل باشا البغدادي-دار إحياء التراث العربي.

7. الإتحاف بحبّ الأشراف-الشبراوي-دار الذخائر.

8. الأعلام-الزركلي-دار العلم للملايين.

9. الأنساب-السمعاني-دار الجنان، بيروت.

10. الإصابة في معرفة الصحابة-ابن حجر-دار الكتب العلمية.

11. الأحاديث المختارة-عبد الواحد المقدسي-مكتبة النهضة، مكة.

12. أسد الغابة في معرفة الصحابة-ابن الأثير-إسماعيليان، قم.

13. أصحاب الإمام الصادق-الشبستري-مؤسسة النشر الإسلامي.

14. الباعث الحثيث-ابن كثير-دار الفيحاء، دمشق، تحقيق أحمد شاكر.

15. البدء و التاريخ-المقدسي-مكتبة الثقافة، مصر.

16. البيان في أخبار صاحب الزمان-الكنجي الشافعي-دار إحياء التراث، طهران.

200

17. البداية و النهاية-ابن كثير-دار إحياء التراث العربي، بيروت.

18. بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث-الهيثمي-دار الطلائع.

19. توجيه النظر-الدمشقي-دار المعرفة بيروت.

20. تدريب الراوي-السيوطي-دار الكتب العلمية.

21. التقييد و الإيضاح-العراقي-مؤسسة الكتب الثقافية.

22. تذكرة الحفّاظ-الذهبي-مكتبة الحرم المكي.

23. تهذيب الكمال-المزي-مؤسسة الرسالة.

24. تاريخ ابن معين-يحيى بن معين-دار القلم.

25. تهذيب التهذيب-ابن حجر-دار الفكر.

26. تقريب التهذيب-ابن حجر-دار الكتب العلمية.

27. تحفة الأحوذي-المباركفوري-دار الكتب العلمية.

28. تذكرة الموضوعات-الفتني-الطبعة الأولى.

29. تاريخ ابن خلدون-ابن خلدون الأندلسي-دار إحياء التراث العربي.

30. التاريخ الكبير-البخاري-المكتبة الإسلامية.

31. تاريخ دمشق-ابن عساكر-دار الفكر.

32. تاريخ بغداد-الخطيب البغدادي-دار الكتب العلمية، تحقيق بيضون.

33. تاريخ واسط-الرزاز الواسطي-عالم الكتب.

34. تذكرة الخواص-ابن الجوزي-المطبعة الحيدرية.

35. تفسير ابن كثير-دار المعرفة، بيروت.

36. تعريف أهل التقديس-ابن حجر-مكتبة المنار، عمان.

37. تأويل مختلف الحديث-ابن قتيبة-دار الكتب العلمية.

38. تاريخ المدينة-ابن شبة النميري-دار الفكر.

39. ترتيب إصلاح المنطق-ابن السكيت-مشهد. غ

201

40. تاج العروس-الزبيدي-مكتبة الحياة، بيروت.

41. التذكرة بأحوال الآخرة-القرطبي-الطبعة الأولى، مصر. تعليق أحمد مرسي.

42. تفسير القرطبي-دار إحياء التراث العربي، بيروت.

43. الثقات-ابن حبان-مؤسسة الكتب الثقافية.

44. جامع الأصول-ابن الأثير الجزري-دار إحياء التراث العربي.

45. جامع البيان-ابن جرير الطبري-دار الفكر.

46. الجامع الصحيح-الترمذي-دار الفكر.

47. الجامع الصغير-السيوطي-دار الفكر.

48. الجامع لأحاديث معمر بن راشد-المكتب الإسلامي.

49. جواهر المطالب-الباعوني الشافعي-مجمع إحياء الثقافة الإسلاميّة، قم.

50. الحاوي للفتاوى-السيوطي-دار الكتب العلمية، المكتبة العصرية.

51. حديث خيثمة-الطرابلسي-دار الكتاب العربي.

52. حلية الأولياء-أبو نعيم-دار الكتاب العربي.

53. خريدة العجائب (تاريخ ابن الوردي) . -عمر ابن الوردي-الطبعة الأولى القاهرة، سنة 1309.

54. خلاصة الأقوال-العلاّمة الحلي-الطبعة الأولى، النجف.

55. دلائل النبوة-الاصفهاني-دار طيبة، الرياض.

56. الديباج على صحيح مسلم-السيوطي-دار ابن عفان.

57. ذكر أخبار أصفهان-أبو نعيم-الطبعة الأولى سنة 1934.

58. رجال النجاشي-جامعة المدرسين، قم.

59. زاد المسير-ابن الجوزي-دار الفكر.

60. سنن ابن ماجة-أبو عبد اللّه القزويني-دار الفكر، تحقيق فؤاد عبد الباقي.

61. سنن أبي داود-أبو داود السجستاني-دار الفكر، تحقيق اللحام.

202

62. سنن الدارقطني-علي بن عمر الدارقطني-دار الكتب العلمية.

63. السنن الواردة في الفتن-أبو عمرو الداني-دار العاصمة، الرياض.

64. سير أعلام النبلاء-الذهبي-مؤسسة الرسالة.

65. سبل الهدى و الرشاد-الصالحي-دار الكتب العلمية.

66. شذرات الذهب-عبد الحي العكري الدمشقي-دار الكتب العلمية.

67. شرح السنّة-البغوي-دار الفكر.

68. شرح سنن ابن ماجة-السيوطي و الدهلوي-الطبعة الأولى، باكستان.

69. شرح صحيح مسلم-النووي-دار الكتاب العربي.

70. شرح نهج البلاغة-ابن أبي الحديد-دار إحياء الكتب العربية، تحقيق أبو الفضل إبراهيم.

71. شواهد التنزيل-الحاكم الحسكاني-مجمع إحياء الثقافة، تحقيق المحمودي.

72. الصحاح-الجوهري-دار العلم للملايين.

73. صحيح ابن حبان-علاء الدين الفارسي-مؤسسة الرسالة.

74. صحيح البخاري-محمّد بن إسماعيل البخاري-دار ابن كثير، اليمامة، تحقيق مصطفى ديب.

75. صحيح مسلم-مسلم بن الحجاج-دار إحياء التراث العربي، تحقيق فؤاد عبد الباقي.

76. الصواعق المحرقة-ابن حجر-مؤسسة الرسالة.

77. الضعفاء الكبير-العقيلي-دار الكتب العلمية، تحقيق القلعچي.

78. طبقات ابن سعد-محمّد بن سعد-دار صادر.

79. طبقات المحدّثين بأصبهان-محمّد بن حيان الأنصاري-مؤسسة الرسالة، تحقيق البلوشي.

80. الطرائف-ابن طاوس-الطبعة الأولى، الخيام.

81. عون المعبود- العظيم‏آبادي-دار الكتب العلمية.

203

82. العطر الوردي-البلبيسي-الطبعة الأولى، مصر، بولاق.

83. العقيدة السفارينية-السفاريني-مكتبة أضواء السلف، الرياض.

84. عقد الدرر-السلمي الشافعي-مكتبة عالم الفكر.

85. علل الدارقطني-علي بن عمر الدارقطني-دار طيبة، الرياض.

86. العلل المتناهية-ابن الجوزي-دار الكتب العلمية، تحقيق خليل الميس.

87. علوم الحديث-ابن الصلاح-دار الفكر المعاصر، تحقيق عتر.

88. العين-الفراهيدي-دار الهجرة، تحقيق المخزومي.

89. غريب الحديث-ابن قتيبة-دار الكتب العلمية.

90. غالية المواعظ-الآلوسي-مكتبة المثنى، بغداد.

91. الفائق في غريب الحديث-الزمخشري-دار الكتب العلمية.

92. الفتاوى الحديثية-ابن حجر-دار الفكر.

93. فتح الباري-ابن حجر-دار المعرفة.

94. فتح القدير-الشوكاني-عالم الكتب.

95. الفتن-نعيم بن حمّاد-دار الفكر، تحقيق سهيل زكار و مكتبة التوحيد، القاهرة، تحقيق سمير الزهيري.

96. فرائد السمطين-الجويني-الطبعة الأولى، تحقيق المحمودي.

97. فردوس الأخبار-الديلمي-دار الكتب العلمية، تحقيق زغلول.

98. الفصول العشرة-المفيد-دار المفيد بيروت.

99. الفصول المهمة-ابن الصباغ المالكي-دار الأضواء.

100. فضائل بيت المقدس-عبد الواحد المقدسي-دار الفكر، تحقيق مطيع الحافظ.

101. الفهرست-الطوسي-مؤسسة النشر الإسلامي.

102. فيض القدير-المناوي-دار الكتب العلمية.

103. القول المسدّد في الذب عن مسند أحمد-ابن حجر-مكتبة ابن تيمية، القاهرة.

204

104. الكاشف في من له رواية في الكتب الستة-الذهبي-دار القبلة.

105. كشف الخفاء-العجلوني-دار الكتب العلمية.

106. كشف الظنون-حاجي خليفة-دار إحياء التراث.

107. كشف الغمة-الأربلي-دار الأضواء.

108. الكفاية في علم الرواية-الخطيب البغدادي-المكتبة العلمية، المدينة المنورة.

109. كنز العمال-المتقي الهندي-مؤسسة الرسالة.

110. لب اللباب في الأنساب-السيوطي-دار صادر.

111. لسان العرب-ابن منظور-دار إحياء التراث.

112. لوائح الأنوار-السفاريني-مطبعة المنار، مصر.

113. المبسوط-السرخسي-دار المعرفة.

114. مجلة التمدّن الإسلامي-دمشق.

115. مجلة الجامعة الإسلامية-المدينة المنورة.

116. مجمع الزوائد-الهيثمي-دار الكتب العلمية.

117. المجموع-النووي-دار الفكر.

118. مختار الصحاح-عبد القادر الرازي-دار الكتب العلمية.

119. مختصر السنن-المنذري-دار المعرفة، تحقيق حامد الفقي. مطبوع مع معالم السنن للخطابي.

120. مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح-ملاّ علي القاري-الطبعة الأولى.

121. المستدرك على الصحيحين-الحاكم النيسابوري-دار المعرفة.

122. مسند ابن راهويه-إسحاق بن إبراهيم المروزي-مكتبة الإيمان، المدينة المنورة.

123. مسند أبي يعلى-دار المأمون للتراث.

124. مسند أحمد-أحمد بن حنبل-دار الفكر، و بشرح الشيخ أحمد شاكر-دار الحديث، القاهرة.