موسوعة العتبات المقدسة - ج9

- جعفر الخليلي المزيد...
320 /
105

ابو القاسم، الحسن بن نصر بن علي بن احمد بن محمد بن الناقد؛ صدر المخزن المعمور. من بيت معروف بالولايات، و التقدم، و الرياسة. ربي في ظل الخدمة الشريفة الناصرية، و شمله انعامها طفلا، و يافعا، و محتلما، فسما قدره، و تولى الولايات، و تنقل في الخدمات ..

توفي والده، في 18 جمادى الآخرة، من سنة 592. و كان يتولى صدرية المخزن المعمور، فجعل عوضه .. إلى أن عزل عنه، يوم الخميس 14 جمادى الأولى سنة 598 ... و لم يستخدم بعد ذلك، إلى أن توفي، في ليلة الأربعاء 9 شهر رمضان، من سنة 604 .. و دفن في تربة لهم، في مشهد موسى بن جعفر- ع- (1).

سنة 605 ه

ابو الفوارس، نصر بن ناصر بن ليث بن مكي؛ الكاتب، المدائني، انتقل إلى بغداد. و أقام بها، و استوطن، و تقدم في خدمة الديوان العزيز» و علت مرتبته ... ثم تولى صدرية المخزن المعمور ..

كانت وفاته في ليلة الأربعاء، 9 شعبان، من سنة 605؛ عن مرض ايام قلائل. و صلي عليه، في جامع القصر الشريف، و حضر جنازته جميع ارباب الدولة، و وجوه الناس كافة، و دفن في حضرة موسى بن جعفر- (عليهما السّلام)- و كان الجمع وافرا جدا (2).

* ابو جعفر، المبارك بن علي بن أحمد بن محمد بن الناقد. اخو ابي طالب نصر .. تولى حجبة باب النوبي الشريف بعد ابن اخيه القاسم الحسن‏ (3) بن‏

____________

(1) الجامع المختصر ج 9 ص 250- 251.

(2) الجامع المختصر ج 9 ص 278- 279.

(3) تراجع الاشارة اليه في المرجع المذكور ص 250- 251.

106

نصر، في يوم الاربعاء 18 جمادى الآخرة، من سنة 592 .. توفي في شهر رمضان، من سنة 605 .. و دفن في مشهد موسى بن جعفر- ع- (1).

سنة 606 ه

في يوم الخميس حادي عشر (ربيع الأول) عزل عز الدين عدنان بن المعمر بن المختار الكوفي، عن نقابة مشهد موسى بن جعفر- ع- (2).

مختصر اخبار الخلفاء

كانت ايام (الناصر) غرة في وجه الدهر .. و كان يتشيّع، و يميل إلى مذهب الإمامية؛ بخلاف آبائه. و قد جعل مشهد الامام موسى الكاظم- (عليه السّلام) و الرضوان- أمنا لمن لاذ به. فكان الناس يلتجئون إليه، في حاجاتهم، و مهماتهم، و جرائمهم؛ فيقضي الناصر لهم حوائجهم، و يسعفهم فيما أهمهم، و يعفو عن جرائمهم‏ (3).

في فرحة الغري‏

و الذي بنى مشهد الكرخ، سباهي الحاجب؛ مولى شرف الدولة ابي الفوارس عضد الدولة. و بنى قنطرة الياسرية، و وقف دباهى على المارستان، و سد شق الخالص، و حفر ذنابة دجيل، و ساق الماء إل موسى بن جعفر- (عليهما السّلام)- (4).

في الفخري‏

حدث عن (الوزير مؤيد الدين محمد بن محمد بن عبد الكريم برز القمي)

____________

(1) الجامع المختصر ج 9 ص 283.

(2) الجامع المختصر ج 9 ص 285.

(3) مختصر اخبار الخلفاء: لابن الساعي، طبعة بولاق سنة 1309 ه، ص 111- 112.

(4) فرحة الغري، للسيد عبد الكريم ابن طاووس، طبعة النجف سنة 1368 ه، ص 13.

107

مملوكه بدر الدين اياز؛ قال: طلب ليلة- من الليالي- حلاوة النبات، فعمّل في الحال منها صحون كثيرة، و حضرت بين يديه في ذلك الليل.

فقال لي: يا آياز؛ تقدر تدخر هذه الحلاوة لي موفرة إلى يوم القيامة؟

فقلت: يا مولانا، و كيف يكون ذلك؟ و هل يمكن هذا؟

قال: نعم؛ تمضي في هذه الساعة- إلى مشهد موسى و الجواد ((عليهما السّلام))، و تضع هذه الأصحن، قدام أيتام العلويين. فانها تدخر لي موفرة إلى يوم القيامة. قال: آيار، فقلت: السمع و الطاعة، و مضيت- و كان نصف الليل- إلى المشهد، و فتحت الأبواب، و أنبهت الصبيان الأيتام، و وضعت الأصحن بين يديهم، و رجعت‏ (1).

* لم يجر في أيام (الظاهر بأمر اللّه بن الناصر لدين اللّه) .. سوى احتراق القبة الشريفة، بمشهد موسى و الجواد- (عليهما السّلام)- فشرع الظاهر في عمارتها، فمات، و لم تفرغ، فتممها المستنصر (2).

الحوادث الجامعة

سنة 634 ه

فيها، قصد الخليفة (المستنصر باللّه) مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- في ثالث رجب. فلما عاد، أبرز ثلاثة آلاف دينار إلى أبي عبد اللّه الحسين بن الأقساسي؛ نقيب الطالبيين، و أمره أن يفرقها على العلويين المقيمين في مشهد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب، و الحسين، و موسى ابن جعفر- (عليهم السّلام)- (3).

____________

(1) الفخرى ص 237.

(2) الفخرى ص 237- 238

(3) الحوادث الجامعة؛ المنسوب إلى ابن الفوطي؟ طبعة بغداد سنة 1351 ه، ص 95.

108

سنة 635 ه

في ربيع الآخر، تقدم إلى المدرسين، و الفقهاء، و مشايخ الربط، و الصوفية، و أرباب الدولة من الصدور و الأمراء؛ بحضور جامع القصر؛ لأجل الصلاة على ابنة بدر الدين لؤلؤ؛ صاحب الموصل؛ زوجة الأمير علاء الدين الطبرسي الدويدار الكبير. و صلي عليها في القبلة. و شيع الكل جنازتها، إلى المشهد الكاظمي. و دفنت في الايوان المقابل للداخل إلى مصف الحضرة المقدسة- في ضريح مفرد (1).

سنة 637 ه

فيها، توفي ابو الفتح نصر اللّه بن محمد بن عبد الكريم؛ المعروف بابن الاثير، الجزري الأصل، الموصلي الدار.

كان كاتبا عالما متفننا في علم الكتابة مقتدرا على الإنشاء. ورد إلى بغداد مرارا في رسائل من بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل؛ منها في هذه السنة.

فمرض ببغداد، و مات و دفن في صحن مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- كان مولده سنة 558 (2).

سنة 641 ه

فيها، تقدم الخليفة (المستنصر باللّه) إلى جمال الدين عبد الرحمن ابن الجوزي المحتسب؛ بمنع الناس من قراءة المقتل، في يوم عاشوراء، و الانشاد في سائر المحالّ بجانبي بغداد سوى مشهد موسى بن جعفر- (عليهما السّلام)- (3).

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 101.

(2) الحوادث الجامعة ص 136.

(3) الحوادث الجامعة ص 183- 184.

109

سنة 641 ه

في سابع عشري رجب المبارك، قصد الخليفة (المستعصم» زيارة مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- و كان يوما مطيرا. و نزل عن مركوبه من باب سور المشهد (1).

سنة 643 ه

الوزير نصير الدين، ابي الأزهر، أحمد بن الناقد .. عرض له اسهال، فتوفي ليلة الجمعة سادس ربيع الأول من السنة، فدفن في مشهد موسى ابن جعفر- (عليه السّلام)- في تربة اتخذها لنفسه‏ (2).

* و فيها، توفي خواجه حسين بن محمد بن محمد بن عبد الكريم بن برز في دار مجاور داره. و انقضى عمره على ذلك، و دفن في مشهد موسى ابن جعفر- (عليه السّلام)- (3).

* في ليلة الجمعة، حادي عشر شهر رمضان؛ نقل مؤيد الدين أبو الحسن محمد بن محمد بن عبد الكريم بن برز؛ القمي الوزير، من مدفنه بمقبرة الزرادين بالمأمومنية، إلى تربة؛ كان أنشأها بالمشهد الكاظمي، و وقف عليها وقوفا. و ذلك بعد ثلاث عشرة سنة و أحد عشر شهرا (4).

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 185.

(2) الحوادث الجامعة ص 292.

(3) الحوادث الجامعة ص 293.

(4) الحوادث الجامعة ص 205.

110

سنة 646 ه

في شوال، تواترت الغيوث حتى امتلأت البواليع، و استجد عوضها و امتلأت أيضا. و تعطل على الناس معظم أشغالهم. و كان ذلك عاما ببغداد، و تستر، و اربل، و الموصل، و غير ذلك من البلاد.

و دام حتى منع الناس عن الزرع، و غرقت القرى، و هدمت الدور، و امتلأت الزابات، و تجمر الماء بدجلة، و زادت زيادة عظيمة؛ غرقت الشطانيات بالجانب الغربي من بغداد.

و من فتحة انفتحت- فوق قبر احمد بن حنبل- غرق منها محلة الحربية، و الكرخ، و المارستان، و الخلد (1)، و دار بختيار، و السوق بأسره- من رباط الخلاطية إلى القنطرة- و قطعة من محلة قطفتا، و الشيخ‏ (2) بأسره، و الجنبشة (؟)، و وقع قطعة من جامع فخر الدولة الحسن بن المطلب، و قطعة من سور المشهد الكاظمي- على ساكنه السلام- و جامع الحربية بأسره. و انتقل الناس من مساكنهم القريبة من دجلة الى المواضع العالية ..

و لم تبلغ هذه الزيادة تلك التي كانت سنة 614 (3).

* ثم زادت (دجلة) في ذي الحجة، زيادة مفرطة أعظم من الأولى ...

أما الجانب الغربي فغرق بأسره .. و أما المشهد الكاظمي- على ساكنه السلام- فإنه هدم سوره و دوره، فأقام على الضريحين الشريفين؛ بحيث لم يبن من الرمامين‏ (4) سوى رؤوسها (5).

____________

(1) هو قصر المنصور؛ على الجانب الغربي من دجلة.

(2) قبر الشيخ معروف الكرخي.

(3) الحوادث الجامعة ص 229- 230

(4) الرمامين- جمع رمانة.

(5) الحوادث الجامعة ص 233.

111

سنة 647 ه

فيها، نقل فخر الدولة الحسن بن المطلب، من مدفنه بالايوان، الذي في جامعه على شاطي‏ء دجلة، حيث وقع حائطه- إلى مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- تولى نقله النواب الذين ينظرون في وقوفه. و ارادوا نقله إلى موضع في الجامع، فلم يجوّز الفقهاء ذلك. و ذلك بعد نيف و ستين سنة من موته‏ (1).

* و فيها، أمر الخليفة بعمارة سور مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- فلما شرعوا في ذلك، وجدوا برنية، فيها ألفا درهم قديمة؛ منها يونانية عليها صور، و منها ضرب بغداد، سنة نيف و ثلاثين و مائة، و منها ما هو ضرب واسط، يقارب هذا التاريخ. فعرضت على الخليفة، فأمر أن تصرف في عمارة المشهد، فاشتراها الناس بأوفر الأثمان، و أهدي منها إلى الأكابر، فنفذوا إلى المشهد أضعاف ما كان حمل إليهم‏ (2).

* و في حادي عشر ذي القعدة، امر الخليفة بحمل مشدتين إلى مشهد موسى ابن جعفر- (عليه السّلام)- و تعليقهما على القبتين الشريفتين، ثم تقدم بازالتهما، في خامس عشرى الشهر المذكور (3).

سنة 648 ه

فيها، توفي عبد الغني بن فاخر، مهتر الفراشين بدار الخليفة ...

و بنى تربة في المشهد الكاظمي- على ساكنه السلام- و عمل ضريحا و صندوقا

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 242.

(2) الحوادث الجامعة ص 244.

(3) الحوادث الجامعة ص 244.

112

و جعل في التربة فرشا، و ربعة، و قناديل، و خادما. و وقف أملاكه على التربة و الخادم، و من يختار القعود- هناك- من معتقيه و مقرى‏ء و فراش‏ (1)

سنة 650 ه

في شوال توفي علاء الدين الطبرسي الظاهري، المعروف بالدويدار الكبير. كان دويدار الخليفة الظاهر، و كان حظيا عنده.

و دفن في مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- في الايوان المقابل لباب الدخول- عند زوجته‏ (2) ابنة بدر الدين؛ صاحب الموصل‏ (3).

سنة 656 ه

توفي الوزير مؤيد الدين محمد بن العلقمي، في مستهل جمادى الآخرة، و دفن في مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- (4)

سنة 663 ه

فيها، توفي جمال الدين ابو الحسن علي بن برز القمي، المعروف بأميران؛ و هو ابن أخي الوزير مؤيد الدين القمي. و دفن في تربة عمه، بمشهد (موسى بن جعفر)- (عليه السّلام)- (5).

سنة 672 ه

توفي .. خواجه نصير الدين أبو جعفر محمد بن الطوسي، في ثامن عشر

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 253.

(2) تلاحظ الحوادث الجامعة ص 101.

(3) الحوادث الجامعة ص 265.

(4) الحوادث الجامعة ص 333.

(5) الحوادث الجامعة ص 355.

113

ذي الحجة، و دفن في مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- في سرداب قديم البناء، خال من دفن. قيل: إنه كان قد عمل للخليفة الناصر لدين اللّه ..

كان مولده سنة 597 (1).

و فيها، ظهر جراد كثير؛ أكل الغلات، و سائر الزروع، و خوص النخل، و ورق الأشجار، في الحلة، و الكوفة، و بغداد (2).

سنة 674 ه

و فيها، عزل أمين الدين مبارك الهندي الجوهري، من نقابة مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- و عين في النقابة نجم الدين علي ابن الموسوي.

و لما كان مبارك نقيبا المذكور نقيبا، قال فيه بعض الشعراء:

رأيت في النوم امام الهدى‏* * * موسى حليف الهم و الوجد

يقول ما تنكبني نكبة* * * إلا من الهند أو السند

تحكم (السندي) في مهجتي‏* * * و حكّم (الهندي) في ولدي‏

فلعنة اللّه على من به‏* * * تحكم السندي و الهندي‏ (3)

سنة 677 ه

فيها، رأى الناس في الليلة التاسعة من شهر رمضان- بظاهر بغداد- نورا متصلا بالسماء، و في صبحتها.

قال بعضهم: انه رأى قبرا فيه أحد أولاد الحسن «بمحلة الهروية»،

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 380.

(2) الحوادث الجامعة ص 381.

(3) الحوادث الجامعة ص 385.

114

فانهال الناس لزيارته. ثم شرعوا في عمارته. و تواتر بعد ذلك اخبار العوام برؤية المنامات، و كثرة الظواهر. و تحدّثوا بقيام الزمنى و المرضى، و فتح أعين الأضرّاء. و نقل قوم عن قوم أشياء لا أصل لها غير أهوية العوام.

و بطل الناس من معايشهم و أشغالهم بسبب ذلك. فتقدم صاحب الديوان بنقل كل من يوجد له قبر إلى مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- ففعلوا ذلك، و سكن العوام‏ (1).

سنة 688 ه

فيها، تقدم الملك شرف الدين السمناني؛ صاحب ديوان العراق، بإعادة الزين- عميد بغداد- إلى التمغات، بعد أن استوفى ما عليه من بقايا الضمان بالضرب و العذاب. ثم عزم الملك على التوجه إلى الاردو المعظم، فقصد سعد الدولة المشرف عليه- مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- و زار ضريحه الشريف، و أخذ المصحف متفائلا به، فخرج له: «يا بني اسرائيل قد أنجيناكم من عدوكم و واعدناكم جانب الطور الأيمن، و نزلّنا عليكم المن و السلوى»؛ فاستبشر بذلك، و أطلق للعلويين و القوام مائة دينار.

فلما وصلوا إلى حضرة السلطان، عزل الملك شرف الدين و رتب سعد الدولة (2).

سنة 693 ه

توفي النقيب غياث الدين، عبد الكريم؛ ابن طاووس، في مشهد موسى ابن جعفر، و قد حمل إلى جده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب- (عليه السّلام)- (3).

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 404- 405.

(2) الحوادث الجامعة ص 457.

(3) الحوادث الجامعة ص 480

115

سنة 694 ه

فخر الدين مظفر بن الطراح، صدر واسط و البصرة .. ناب عن الملك فخر الدين منوجهر بن ملك همدان، في واسط .. آلت حاله إلى القتل.

و دفنت جثته في مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- و كان قد تجاوز في العمر ستين سنة (1).

تاريخ بغداد

عمر أبو أحمد الموسوي مسجد (قطيعة ام جعفر من الجانب الغربي) ..

كبّره، و بناه .. و استأذن الطائع للّه، في أن يجعله مسجدا، يصلي فيه في أيام الجمعات .. فأذن في ذلك، و صار جامعا يصلي فيه الجمعات.

فأدركت صلاة الجمعة، و هي تقام ببغداد، في مسجد المدينة، و مسجد الرصافة، و مسجد دار الخلافة، و مسجد براثا، و مسجد قطيعة ام جعفر ..

و مسجد الحربية. و لم تزل على هذا، إلى أن خرجت من بغداد، في سنة 451 ه (2).

* بالجانب الغربي- في أعلى المدينة- مقابر قريش، دفن بها موسى بن جعفر .. و جماعة من الأفاضل معه .. و كان أول من دفن في مقابر قريش؛ جعفر الأكبر بن المنصور .. و كذلك (دفن) .. جماعة من العلماء و المحدثين و الفقهاء بمقبرة باب التبن. و هي على الخندق، بازاء قطيعة أم جعفر (3).

____________

(1) الحوادث الجامعة ص 485.

(2) تاريخ بغداد؛ للخطيب البغدادى، طبعة مصر سنة 1931، ج 1 ص 110- 111، و لاحظ المنتظم في تاريخ الملوك و الأمم؛ لابن الجوزى، طبعة حيدر آباد الدكن، سنة 1357- 1360 ه، ج 7 ص 149، و 171.

(3) تاريخ بغداد ج 1 ص 120- 121.

116

المنتظم في تاريخ الملوك و الأمم‏

سنة 353 ه

عمل في عاشوراء .. تعطيل الأسواق، و إقامة النوح. فلما أضحى النهار- يومئذ- وقعت فتنة عظيمة، في قطيعة ام جعفر، و طريق مقابر قريش؛ بين السنة و الشيعة. و نهب الناس بعضهم بعضا، و وقعت بينهم جراحات‏ (1).

سنة 354 ه

في هذه السنة، عمل يوم عيد غدير خم ببغداد .. اشعال النار في ليلته و ضرب الدبادب و البوقات، و بكور الناس إلى مقابر قريش‏ (2).

سنة 355 ه

توفي (محمد بن عمر بن سلم بن البراء بن سبرة بن سبار، ابو بكر) قاضي الموصل .. ابن الجعابي .. صلي عليه في جامع المنصور، و حمل إلى مقابر قريش، فدفن بها (3).

سنة 358 ه

في ذي الحجة، نقل الأمير عز الدولة معز الدولة، من داره، إلى تربة بنيت له في مقابر قريش‏ (4).

____________

(1) المنتظم ج 7 ص 19.

(2) المنتظم ج 7 ص 24.

(3) المنتظم ج 7 ص 38.

(4) المنتظم ج 7 ص 48.

117

سنة 367 ه

في شهر رمضان، تناهت زيارة دجلة، حتى انتهت إلى إحدى و عشرين ذراعا ...

و انفجر بثق من الخندق، غرق مقابر باب التبن، و قطيعة أم جعفر.

و خرج سكان الدور الشارعة على دجلة منها. و غار الماء من آبارها و بلاليعها.

و انهم الناس نفوسهم خوفا من غرق البلد كله، ثم نقص الماء (1).

سنة 373 ه

في يوم عاشوراء- و هو عاشر المحرم- اظهرت وفاة عضد الدولة و حمل تابوته إلى المشهد الغربي، و دفن في تربة بنيت له هناك، و كتب على قبره في ملبن ساج: هذا قبر عضد الدولة، و تاج الملة، ابي شجاع، ابن ركن الدولة. أحب مجاورة هذا الامام التقي؛ بطمعه في الخلاص، يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها. و الحمد للّه و صلى اللّه على محمد و عترته الطاهرة (2).

سنة 393 ه

منع (عميد الجيوش) اهل الكرخ، و باب الطاق- في عاشوراء- من النوح في المشاهد، و تعليق المسوح في الأسواق‏ (3).

سنة 402 ه

فخر الملك أذن لأهل الكرخ، و باب الطاق؛ في عمل عاشوراء، فعلقوا

____________

(1) المنتظم ج 7 ص 87.

(2) المنتظم ج 7 ص 120.

(3) المنتظم ج 7 ص 222.

118

المسوح، و اقاموا النياحة في المشاهد (1).

و في رجب، و شعبان، و رمضان؛ و اصل فخر الملك الصدقات، و الحمول إلى المشاهد بمقابر قريش، و الحائر، و الكوفة، و فرق الثياب، و التمور، و النفقات؛ في العيد على الضعفاء (2).

سنة 408 ه

توفي، في شوال؛ شباشي الحاجب؛ ابو طاهر المشطب- مولى شرف الدولة ابي الفوارس ابن عضد الدولة- السعيد ذو العضدين، المناصح.

سدّ بثق الخالص، و حفر ذنابة دجيل، و ساق الماء منها إلى مقابر قريش .. (3).

سنة 436 ه

في سادس رمضان؛ نقل تابوت جلال الدولة، و بنته الكبرى، من دار المملكة، إلى تربة لهم في مقابر قريش‏ (4).

سنة 443 ه

في اول صفر، تجددت الفتنة بين السنة و الشيعة .. فلما كان يوم الأربعاء، لسبع بقين من صفر؛ اجتمع من اهل السنة عدد يفوت الاحصاء .. و استنفر البلد. و نقب مشهد باب التبن، و نهب ما فيه، و اخرج جماعة من القبور، فأحرقوا؛ مثل العوفي و الناشي، و الجذوعي. و نقل من المكان جماعة موتى،

____________

(1) المنتظم ج 7 ص 254.

(2) المنتظم ج 7 ص 256.

(3) المنتظم ج 7 ص 288.

(4) المنتظم ج 8 ص 118.

119

فدفنوا في مقابر شتى، و طرح النار في الترب القديمة و الحديثة. و احترق الضريحان و القبتان الساج.

و حفروا أحد الضريحين، ليخرجوا من فيه، و يدفنوه بقبر أحمد.

فبادر النقيب و الناس، فمنعوهم .. و أظهر اهل الكرخ الحزن، و قعدوا في الأسواق للعزاء، و علقوا المسوح على الدكاكين .. (1).

سنة 448 ه

في هذه السنة، أقيم الأذان، في المشهد، بمقابر قريش، و مشهد العتيقة، و مساجد الكرخ ب (الصلاة خير من التوم). و ازيل ما كانوا يستعملونه في الاذان (حي على خير العمل). و قلع جميع ما كان على ابواب الدور و الدروب من (محمد و علي خير البشر) (2).

* (سبب اسلام هلال بن المحسن، الصابي الذي توفي في هذه السنة) قال: رأيت في المنام سنة 399 رسول اللّه- (صلى اللّه عليه و سلم) .. فانتبهت، و دخلت إلى الحمام، و جئت إلى المشهد، وصلت فيه، و زال عني الشك.

فبعث إليّ فخر الملك‏ (3).

سنة 450 ه

عبر قريش (بن بدران) ليلة الاربعاء، التاسع من ذي الحجة، الى الجانب الغربي، و ضرب خيمة بقرب جامع المنصور. و حمل الخليفة إلى المشهد بمقابر قريش. و قال له: تبيت فيها. فامتنع، و قال: هؤلاء العلويون،

____________

(1) المنتظم ج 8 ص 149- 150.

(2) المنتظم ج 8 ص 172.

(3) المنتظم ج 8 ص 177- 178.

120

الذين بها، يعادونني .. فالزم الدخول، و بات ليلته في بعض الترب.

و حضر- من الغد- جماعة من اصحاب البساسيري، و أصحاب قريش، فتسلموه من موضعه، و أقعدوه في هودج على جمل، و سيروه إلى الأنبار (1) ..

سنة 451 ه

و لما عاد القائم من الحديثة .. اشرف- في بعض الأيام على البنائين و النجارين في الدار- فرأى فيهم روز جاريا فأمر الخادم بإخراجه .. فسئل الخليفة عن السبب، فقال: ان هذا الروز جاري بعينه أسمعنا- عند خروجنا من الدار- الكلام الشنيع. و بعثنا بذلك إلى المكان الذي نزلناه من مشهد باب التبن.

و لم يكفه ذلك، حتى نقب السقف فاذا أنا بغباره و تبعنا الى عقرقوف‏ (2).

سنة 466 ه

غرقت مقابر قريش، و مقبرة أحمد بن حنبل، و دخل الماء شبابيك المارستان العضدي، فوقف فيه‏ (3).

* و في اول يوم من شوال؛ حضر الموكب النقيبان، و الأشراف، و القضاة، و الشهود. فنهض بعض المتفقهة، و أورد أخبارا في مدح الصحابة. و قال ما بال الجنائز تمنع من ذكر الصحابة عليها بمقابر قريش، و ربع الكرخ- و السنّة ظاهرة، و يد أمير المؤمنين قاهرة- فطولع بما قال. فخرج التوقيع بما معناه: أنهي ما ارتكب بمقابر قريش من إجمال ذكر صاحبي رسول اللّه- (صلى اللّه عليه و سلم)، و رضي عنهما- و تورطهم في هذه الجهالة،

____________

(1) المنتظم ج 8 ص 194- 195.

(2) المنتظم ج 8 ص 211- 212.

(3) المنتظم ج 8 ص 286.

121

و استمرارهم على هذه الضلالة، التي استوجبوا بها النكال، و استحقوا عظيم الخزي و الوبال.

و انما يتوجه العتب في ذلك، نحو نقيب الطالبيين. و لو لا ما تدرّع به من جلباب الحكم، و اسباب يتوخاها، لتقدم في فرضه ما يرتدع به الجهال.

فليؤجر باظهار شغل السنة، في مقابر باب التبن، و ربع الكرخ، من ذكر الصحابة على الجنائز، و حثهم على الجمعة و الجماعة، و التثويب بالصلاة خير من النوم، و ذكر الصحابة على مساجدهم و محاربهم اسوة بمساجد السنة، و التقدم بمكاتبة ابن مزيد ليجري على هذه السيرة، في بلاده. و ليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة، أو يصيبهم عذاب عظيم‏ (1).

سنة 517 ه

لما عاد الخليفة، من حرب دبيس؛ ثار العوام ببغداد، فقصدوا مشهد مقابر قريش، و نهبوا ما فيه، و قلعوا شبائكه. و أخذوا ما فيه من الودائع و الذخائر.

و جاء العلويون يشتكون هذه الحال إلى الديوان؛ فأنهى ذلك. فخرج توقيع الخليفة- بعد أن اطلق في النهب- بانكار ما جرى، و تقدم إلى «نظر» الخادم بالركوب إلى المشهد، و تأديب الجناة. ففعل ذلك، و ردّ بعض ما أخذ (2).

سنة 552 ه

توفي في ليلة الجمعة، ثالث عشرين، من جمادى الأولى، من هذه السنة؛ علي بن صدقة؛ ابو القاسم؛ الوزير، و صلي عليه في جامع القصر

____________

(1) المنتظم ج 9 ص 28- 29.

(2) المنتظم ج 9 ص 243.

122

- قبل صلاة الجمعة- و قبر بمشهد باب التبن‏ (1).

سنة 554 ه

و غرقت مقبرة الامام أحمد، و غيرها من الأماكن و المقابر. و انخسفت القبور المبنية، و خرج الموتى على رأس الماء. و اسكر المشهد و الحربية، و كانت آية عجيبة (2).

سنة 558 ه

توفي، يوم الاثنين، تاسع عشر رجب، محمد بن عبد الكريم بن ابراهيم ابن عبد الكريم، ابو عبد اللّه ابن الانباري؛ الملقّب بسديد الدولة؛ كاتب الأنشاء. و صلي عليه يوم الثلاثاء، بجامع القصر. و حضر الوزير، و غيره من أرباب الدولة. و دفن بمشهد باب التبن‏ (3).

سنة 562 ه

توفي، في ذي القعدة، من هذه السنة؛ محمد بن الحسن بن محمد بن علي بن حمدول؛ أبو المعالي، الكاتب؛ (مصنف) كتاب التذكرة و دفن بمقابر قريش‏ (4).

سنة 569 ه

في يوم الأحد، عاشر رمضان؛ زاد (دجلة) على كل زيادة تقدمت. و اسكرت الحربية، و المشهد. و وقع اكثر سور المشهد، و نبع من‏

____________

(1) المنتظم ج 10 ص 178- 179.

(2) المنتظم ج 10 ص 190.

(3) المنتظم ج 10 ص 206.

(4) كان قبره في الطريق تجاه مشهد الكاظمين، و قد أزيل في ربيع سنة 1934 م.

123

داخله الماء، فرمى الدور، و الترب .. (1).

مرآة الزمان في تاريخ الاعيان‏

سنة 575 ه

فيها، توفي محمد بن محمد بن عبد الكريم؛ ابو الفرج؛ ابن الانباري؛ كاتب الانشاء بديوان الخليفة.

ولد سنة 507 ه. ناب في الديوان، من حين مات والده سديد الدولة، سنة 558 إلى هذه السنة. و كانت وفاته في ذي القعدة. و صلي عليه بجامع القصر، و دفن عند والده بمقابر قريش‏ (2)

* و فيها، توفي ابن العطار؛ صاحب المخزن و نائب الوزارة. و اسمه منصور بن نصر بن الحسين ابو بكر. و يلقب بظهير الدين ...

كان مسيئا إلى الخلق الخاص و العام و العسكر و الرعية؛ و خصوصا إلى اهل المختارة، و الكرخ، و مشهد موسى بن جعفر. و قطع ارزاقهم، و بدد شملهم‏ (3).

سنة 597 ه

فيها، استناب الخليفة نصير الدين ناصر بن مهدي (من اهل مشهد موسى بن جعفر) في الوزارة (4).

*

____________

(1) المنتظم ج 10 ص 245.

(2) مرآة الزمان مج 8 ق 1 ص 358.

(3) مرآة الزمان مج 8 ق 1 ص 358- 359.

(4) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 476.

124

و فيها، توفي .. (ابو الفرج) عبد الرحمن .. ابن الجوزي .. و قام الناصر العلوي الموسوي، من اهل مشهد موسى بن جعفر- (عليه السّلام)- فأنشد:

الدهر عن طمع يغرّ و يخدع‏* * * و زخارف الدنيا الدنية تطمع‏

... الأبيات‏ (1)

سنة 608 ه

فيها، أمر الخليفة أن يقرأ مسند الإمام احمد بن حنبل- بمشهد موسى بن جعفر- بحضرة صفي الدين محمد بن معد الموسوي، باجازة عن الخليفة ..

و اول ما قرأ منه مسند ابي بكر الصديق- رضي اللّه عنه- و حديث فدك، و ما جرى فيها (2).

سنة 613 ه

فيها، توفي يحيى بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد، اربع مرات؛ أبو جعفر العلوي، الحسني، البصري. و يعرف بابن ابي زيد. ولي نقابة الطالبيين بالبصرة.

و كانت وفاته ببغداد- في رمضان- و دفن بمقابر قريش‏ (3).

سنة 615 ه

فيها، توفي نجاح بن عبد اللّه الشرابي؛ شرابي الخليفة .. مملوك الامام‏

____________

(1) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 500- 501.

(2) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 556.

(3) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 581.

125

الناصر .. و تصدق عنه الخليفة من مال نجاح بعشرة آلاف دينار، على المشاهد. و بعث بمثلها إلى مكة و المدينة (1) ..

سنة 622 ه

فيها، توفي الإمام الناصر لدين اللّه، ابو العباس أحمد بن الامام المستضي‏ء باللّه.

ولد في رجب سنة 553، و بويع بالخلافة غرة ذي القعدة، سنة 575 ..

و كانت وفاته ليلة الأحد، سلخ رمضان عن تسع و ستين سنة. و كانت خلافته سبعا و اربعين سنة إلّا شهورا ... و كان قد عمل له ضريحا عند موسى بن جعفر (2) فأمر الظاهر بحمله إلى الرصافة (3).

منتخب المختار

ذو الفقار بن محمد بن اشرف بن ابي جعفر محمد بن ابي الصمصام بن الحسن بن احمد بن حميدان بن اسماعيل بن يوسف بن موسى بن عبد اللّه بن الحسن المثنى بن الحسن السبط ... ابو جعفر .. العلوي الحسني؛ الملقب شرف الدين .. الشافعي .. مدرس المستنصرية .. توفي يوم الجمعة 27 من شعبان، سنة 685. و دفن عند والده بالمشهد الكاظمي. و شيعه قاضي القضاة و الجماعة إلى مدفنه‏ (4).

*

____________

(1) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 600.

(2) دفن فيه الخواجه نصير الدين الطوسي- من بعد- سنة 672 ه لاحظ الحوادث الجامعة ص 380

(3) مرآة الزمان مج 8 ق 2 ص 635- 636.

(4) منتخب المختار «تاريخ علماء بغداد»؛ لابن المعالي محمد بن رافع السلامي، انتخاب التقي الفاسي المكي، طبعة بغداد سنة 1938، ص 54- 55.

126

محمد بن محمد بن محمود بن النجيب؛ الواسطي، الشرقي، ابو البدر ..، الشافعي المعدل؛ كمال الدين؛ نزيل بغداد .. توفي في ليلة الجمعة 3 ذي الحجة سنة 681 ه .. و دفن بمشهد باب التبن بمقابر قريش‏ (1).

دوحة الوزراء في تاريخ وقائع بغداد الزوراء

سنة 1153 ه

خلال هذه السنة، أرسل الشاه (نادر شاه) هدايا مالية جسيمة، و تحفا ثمينة، إلى المراقد المقدسة؛ مرقد .. علي المرتضى- كرم اللّه وجهه- و سيد الشهداء الامام الحسين، و الإمام موسى الكاظم‏ (2).

سنة 1164 ه

أخذ يتوارد على بغداد؛ بقصد الحج و الزيارة الكثير من الإيرانيين و لا سيما أهالي خراسان و اصفهان‏ (3).

سنة 1216 ه

و قد نقلوا خزينة النجف الأشرف خوفا عليها من غارات الوهابيين.

و ضموها إلى خزينة موسى الكاظم- رضي اللّه عنه- و قد انتدب لنقلها الدفتري الحاج محمد سعيد بيك. و اخبروا الحكومة الايرانية بما حدث، و بما اتخذ من الاجراآت‏ (4).

____________

(1) منتخب المختار ص 207- 208.

(2) دوحة الوزراء في تاريخ وقائع بغداد الزوراء؛ للشيخ رسول الكركوكلي؛ ترجمة موسى كاظم نورس، طبعة بيروت. ص 46.

(3) دوحة الوزراء ص 114.

(4) دوحة الوزراء ص 217.

127

سنة 1229 ه

لم تتخذ الحكومة أي اجراء، لإعادة الأمن إلى نصابه. فزاد سكوتها المتمردين تجاسرا، و اقتربوا من مدينة الكاظمية، و الجانب الغربي من بغداد.

و من غريب الاتفاق مجي‏ء ما يقرب من الأربعين ألف زائر من الديار الإيرانية في تلك الظروف المحفوفة بالمخاطر لزيارة العتبات المقدسة. و تحرش الثوار بهم. مما اضطرهم إلى التكتل و المكوث في العتبات المقدسة؛ في شبه حصار؛ لعدم تمكنهم من التنقل من بلد إلى بلد.

و كان بين هؤلاء الزوار حرم حاكم ايران، و عياله- مع جماعة من رؤساء الحكومة الايرانية، و خوانينها، و وجوهها.

و لما ضاق عليهم الأمر، اتصلوا بالحكومة المحلية، و بالوزير مباشرة لإيجاد مخرج لهم، و لتأمين نقلهم، و عودتهم- بعد أداء الزيارة.

و عندئذ فقط، تحرك الوزير، و رأى من الضروري اتخاذ اجراء فوري؛ لضبط النظام، و إعادة الأمن إلى هذه الأمكنة؛ التي يرتادها الأجانب، من كل مكان للزيارة. و قرر- بعد التداول- مع جماعته؛ أن يعهد بمعالجة هذه الأوضاع، إلى داود أفندي الدفتري السابق. و عينه قائدا على حملة عسكرية قوية (1).

مختصر مطالع السعود بطيب اخبار الوالي داود

سنة 1201 ه

رجع سليمان بن شاوي إلى الخابور، و انضم إليه كل مفسد و مغرور.

____________

(1) دوحة الوزراء ص 263- 264، و تلاحظ مختصر مطالع السعود ص 120.

128

و صاروا يغيرون و يغزون حول بغداد، و يلتجئون إلى الغابات. فلما بلغ الوزير ذلك، أرسل إليهم عسكرا يقوده محمو؟؟؟ بك ابن نمر بك، و خالد آغا كتخدا البوابين. فالتقوا مع عرب ابن شاوي ... و قد طمع ابن شاوي في محاصرة بغداد. فكرّ عليها بكله و كليله. و هجم على شريعة الكاظم، و غنم أموالا و خيلا .. فقامت عرب نجد المعروفون ب (عقيل) و صدّوه عن بغداد .. و حفظوا الجانب الغربي منها (1).

تاريخ العراق بين احتلالين‏

سنة 656 ه

بتاريخ 5 صفر سنة 656 ه استولى المغول على بغداد ... و قد احرقت اكثر المواقع الشريفة، في هذه الوقعة؛ كجامع الخليفة، و مشهد موسى (و) الجواد، و مراقد الخلفاء (2).

سنة 803 ه

فتح تيمور بغداد- كان بعد محاصرة دامت أربعين يوما- يوم السبت 7 ذي القعدة لسنة 803 ه .. و خرج منها في العشرة الأولى من ذي الحجة ..

لم يصل إلى العلماء منه ضرر .. و من هناك زار مشهد الامام موسى الكاظم- رض- و مضى إلى الحلة، فزار مشهد الامام علي- رض- و قضى نحو عشرين يوما؛ تثبيتا للسطو و السيطرة (3).

____________

(1) مختصر مطالع السعود ص 39- 40.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين للمحامي عباس العزاوى، طبعة بغداد سنة 1935- 1956، ج 1 ص 180

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 2 ص 240.

129

سنة 836 ه

كان الأمير اسبان قد اكتسح كافة أنحاء بغداد .. و جاء في نصف ميل إلى سور بغداد، يوم الخميس 18 شعبان سنة 836 .. و أخذ البلد. و جاؤوا إلى بيت شاه محمد فوجدوه مغلقا، فضربوا الباب بالدبابيس، و كسروه فهرب شاه محمد، و نزل في سفينة، و مضى إلى الجانب الغربي، و توجه راجلا إلى مشهد الامام موسى الكاظم، و صحبه ولده شاه بوداق، و محمود الحمال. و كان السيد الجوسقي في المشهد، فأعطاه حمارا، ركبوه إلى الدجيل‏ (1).

سنة 914 ه

باشر (الشاه اسماعيل) تعمير مشهد الامام موسى الكاظم- ع- في هذا التاريخ. و أحال ذلك إلى أمير الديوان خادم بيك‏ (2).

* في هذه السنة، شرع في بناء حضرة الامام موسى الكاظم- رض- و فوض حكومة بغداد، إلى أمير الديوان، خادم بيك، و عاد هو إلى ايران ..

و بعد ان استولى الشاه على الديار، تشرف بزيارة المشاهد المقدسة لحضرات الأئمة الأطهار .. و عين لها حفاظا، و مؤذنين، و خداما. و قدم أنواع القناديل من ذهب و فضة، و المفروشات اللائقة، و الصناديق. و أنعم بالذهب و الفضة على سائر الناس‏ (3) ...

سنة 941 ه

كان دخول السلطان (سليمان القانوني) بغداد، يوم الاثنين 24 جمادى‏

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 3 ص 84.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 3 ص 237.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 3 ص 342.

130

الأولى، سنة 941 ه .. ثم تجول السلطان في 28 جمادى الأولى، سنة 941 ه في أنحاء عديدة من العراق، قضاها في زيارة المراقد المباركة، في الكاظمية، و كربلاء، و النجف‏ (1).

* ثم ان السلطان زار مرقدي الامامين؛ موسى الكاظم، و محمد الجواد.

و رتب لخدام الحضرات وظائف من خزانة بغداد.

و كان الشاه اسماعيل بدأ بعمارة الحضرة و الجامع، فلم يتمهما، فأصدر فرمانه بتكميلهما.

و في هذا، و في (گلشن خلفا)، ما يؤيد أن الجامع و الحضرة قد بنيا و لم تتم عمارتهما (2). فأتم السلطان سليمان ذلك، بل لم يتم كل ما هنالك. فان المنارة لم تكمل إلّا في سنة 978 ه ايام السلطان سليم الثاني .. و كان ناظم تاريخ بناء المنارة الشاعر فضلي بن فضولي البغدادي:

و جاء في كتاب (تاريخ كاظمين) الفارسي؛ ذكر ما جرى من تعميرات تالية؛ منها: أن الشاه عباس الكبير، أمر سنة 1033 ه بعمل ضريح من فولاذ لحفظ الصناديق من الخاتم. كما أنه حدث غرق، ببغداد، و الكاظمية سنة 1042 ه؛ فتضعضعت جدران الحضرة الكاظمية. فأمر الشاه صفي بترميم ما اختل تعميره، و اودع القيام بذلك إلى قزاق خان أمير الأمراء السابق في شيروان.

و في سنة 1045 ه، أجريت بأمره- أيضا- بعض الاصلاحات و الترميمات، في سلم المنارة، و بعض التعميرات في المواطن الأخرى المختلة.

و جاء فيه أيضا، ان الجيش العثماني- عندما اكتسح بغداد- نهب ما في‏

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 4 ص 29.

(2) تمت العمارة سنة 935 ه.

131

الحضرة من قناديل فضية و مرصعة و بعض المزينات‏ (1).

سنة 978 ه

في هذه السنة تمت منارة هذا الجامع و بذلك تم بناؤه في سنة 978 ه.

و كان في 6 ربيع الثاني سنة 926 (2) قد أتم عمارة المشهد، الشاه اسماعيل الصفوي.

و لم يتعين لنا تاريخ بناء الجامع و اتمامه أيام السلطان سليمان. و لقد استمر إلى أيام السلطان سليم، فتمت منارته أيام هذا الأخير. ينطق تاريخها بذلك بلسان الشاعر فضلي ابن الشاعر فضولي البغدادي. و ما جاء في تاريخ مساجد بغداد مغلوط في التاريخ، و في الأعلام و الألفاظ ... و جاء التاريخ (بالتركية):

اولدى» بوجانفزا مناره تمام» في بناء المنارة سنة 978 ه (3).

سنة 1034 ه

جاءت الأخبار، بأن العجم خرجوا من بغداد، و ذهب اكثرهم لزيارة الامام علي- رض- و على هذا سير (مراد باشا، كان والي حلب، فمنح منصب ديار بكر برتبة الوزارة) قائدا على حملة تبلغ خمسة عشر ألفا لتكون كمقدمة للجيش- إلى الحلة- و الكاظمية؛ ليحاصر بغداد، و ليمنع اتصال العجم بها (4).

سنة 1048 ه

قتل القزلباشية: ان الدولة أرادت ان تقطع دابر القزلباشية؛ اذ علمت‏

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 4 ص 34- 35.

(2) اتمام العمارة كان سنة 935.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 4 ص 114.

(4) تاريخ العراق بين احتلالين ج 4 ص 184.

132

أن قد جاء اكثر من ثلثمائة منهم، مى النجف إلى الكاظمية، فأمر بقتلهم، و ذلك قبل الفتح، و إعطاء الأمان. و كذا قتل نحو ألف، ثم قتل نحو أربعمائة (1).

سنة 1162 ه

ربح سليمان باشا المعركة في الحلة، و طوق بغداد، حتى جاء إلى الكاظمية، فوصل إلى الشريعة البيضاء، و تبعد عن بغداد نحو ساعتين‏ (2).

* ان والي بغداد اتخذ سلوكا رديئا نحو سكان العراق- لا سيما زوار العتبات و ساكنيها من القزلباشية .. و استمر في ظلمه و قسوته أكثر؛ بحيث انه قبض على جماعة من سكان الكاظمية، و عذبهم بالضرب بالعصي، فأدى ذلك إلى وفاة واحد منهم. و لما جاء هذا الخبر إلى الشاه، لم يهدأ و لا قرّ له قرار، فأرسل أخاه محمد صادق خان الزندي، و أحد أبناء عمه (نظر علي خان) و كانت لهم اليد الطولى في قيادة الجيش، و حسن ادارته- ففوض إليهما أمر الاستيلاء على البصرة (3).

سنة 1221 ه

ارسل الشاه سفيرا آخر يؤكد فيه لزوم توجيه ايالة الكرد الى عبد الرحمن باشا بعد عودة سليمان الفخري بنحو شهرين.

و في الأثناء كان أحد التجار الإيرانيين متوطنا قصبة الكاظمية، فطلب مرة مواجهة الوزير، و أخبره أن شاه إيران يزيد على توجيه إيالة الكرد إلى عبد الرحمن باشا، طلب مبلغ مائتين و خمسين ألف تومان، يريدها من بغداد مع هدايا كثيرة. و ان هذا السفير- إن اعيد خاليا- فسوف تضبط

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 4 ص 234.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 14.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 52- 53.

133

ديار الكرد قسرا، بواسطة أمير سنه. و عبد الرحمن باشا. و لم يكتف- حينئذ- بهذا، بل سوف يهدد بغداد، فتكون عرضة للأخطار. و قال أخبره بذلك أحد أقاربه؟! (1).

سنة 1229 ه

صار عشائر الجزيرة و الشامية يتعرضون بالمارة، فازداد البغي و العتو من كل صوب.

و من هؤلاء زبيد و الخزاعل، و سائر العشائر .. و كذا عشائر الجرباء، و الظفير، و الرولة. فعاثت بالقرى و القصبات المجاورة لها .. لحد ان النهب و السلب وصل إلى القصبات المجاورة؛ مثل الكاظمية، و حوالي الكرخ؛ فصار الناس في خوف على نفوسهم و أموالهم‏ (2).

سنة 1247 ه

قاسم باشا جاء بفيلقه إلى محل قريب من الكاظمية، فصارت تسمع أصوات المدافع من هناك‏ (3).

(محاصرة بغداد)

(سور الجانب الغربي تهدم بسبب طغيان دجلة) .. و حينئذ، وظف عسكر عقيل مع سليمان أغا الخازن، لمحافظة باب الكاظمية (4).

ان هزيمة سليمان الغنام مما بعث النشاط و الأمل في البغداديين. و لذا

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 172.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 222.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 313.

(4) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 319.

134

تأهبوا للهجوم على فيلق الكاظمية- و كانت تحت قيادة الحاج أبي بكر، و بسبب ما شوهد من مستنقعات اضطروا إلى العودة، و كانوا بقيادة الملا حسين‏ (1).

سنة 1286 ه

(التشكيلات الادارية، ايام مدحت باشا) قضاء الكاظمية (من) أقضية لواء بغداد (2)

*** احصاء بغداد، و في ضمنها الكاظمية (3).

سنة 1287 ه

ترامواي الكاظمية

الكاظمية أشبه بالمحلة من محلات بغداد. لا تبعد كثيرا عن بغداد ...

و الناس هناك بين زائر، و صاحب شغل، أو مقيم. و الاتصال ببغداد دائم بلا انقطاع ...

من جراء هذا ... تكونت شركة الترامواي، فصارت تباع السهام بكثرة.

و في عشرة أيام، او اثني عشر، بلغت 784 حصة، لما حصل من تشويق و اقبال، ثم استمر بيع الأسهم.

تم الانشاء، و للوالي (مدحت باشا) الفخر في ذلك ..

و في نيسان سنة 1941 م، صدر حكم بتصفية شركة ترامواي بغداد- الكاظمية .. كانت اسست بتشويق من الوالي، و تأمين الحكومة، و جعلت كل حصة 250 قرشا، على أن تكون 6000 حصة. فيكون رأس مالها

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 6 ص 321.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 7 ص 169.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 7 ص 187.

135

000، 500، 1 قرش ... كان هذا من أجل اعمال مدحت باشا، و لذلك حصل منه الربح، و سهّل على الزوّار فكان عملا نافعا .. مدّوا السكة لمسافة 7 كيلومترات بين بغداد و الكاظمية. رتبت شركة أسهم (آبونيم). و كانت تجر بالخيول لا بالبخار أو الكهرباء. فتم انشاؤها في تلك السنة ..

و قامت هذه المؤسسة بكل ما تحويه، بمبلغ 18 ألف ليرة. و لم تصرف سهامها جميعها، و إنما صرف نحو ألف سهم منها.

بلغ ربح المشروع في السنة 18% أو 20% فصرف بعضه لأرباب الحصص، و البعض الآخر، جعل تسديدا للدين، في نهاية كل سنة. فبلغت شركة الترامواي خمسة آلاف حصة (1).

سنة 1299 ه

ابو الفضل ميرزا، من أبناء الملوك في إيران. اختار الكاظمية محل إقامة له. و ذهب في هذه السنة إلى الحجّ‏ (2).

سنة 1309 ه

وصل الحاج حسن رفيق باشا؛ والي بغداد، يوم الاثنين 19 المحرم سنة 1309 ه. و كان وكيل الوالي نصرت باشا المشير المرافق السلطاني ..

و .. أتم الزيارة في الكاظمية (3).

سنة 1317 ه

وضع الحجر الأساسي لبناء سراي الكاظمية، و أجريت المراسم، يوم السبت 24 رجب سنة 1318 ه، حضرة الوالي نامق باشا، و المشير أحمد فيضي باشا، و حاكم الشرع كمال الدين بك‏ (4).

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 7 ص 240- 241.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 65.

(3) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 115.

(4) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 136.

136

سنة 1328 ه

أخذ الوالي حسين (ناظم باشا) فتاوى من علماء الشيعة لمنع الغزو و هو عادة جاهلية فأفتوا بأنه يجب منع العشائر من هذه الأعمال؛ بالنصائح و الوعظ، فان أبوا- فحينئذ- يركن إلى التهديد و التخويف. و إلّا جاز التنكيل بهم. و من بين هؤلاء العلماء:

الشيخ كاظم الخراساني؛ من النجف.

و الشيخ عبد اللّه المازندراني، من النجف.

و السيد محمد القزويني؛ من الحلة.

و الشيخ محمد حسين؛ من كربلاء.

و الشيخ محمد باقر؛ من كربلاء.

و السيد اسماعيل الصدر؛ من الكاظمية.

الزعيم الروحاني الكبير الشيخ ملا كاظم الخراساني (الاخوند)

فكان لهذه الفتاوى أثرها ... (1).

* و من أعمال الوالي ناظم باشا ... كان يأمل أن يقوم .. بتشغيل ترامواي الكاظمية- بغداد بالكهرباء (2).

سنة 1334 ه

وصل إلى بغداد، وكيل رئيس القيادة العامة و ناظر الحربية؛ أنور باشا بقطار خاص، في 17 رجب سنة 1334 ه. و في 18 مايس سنة 1916، فأجريت له المراسم.

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 199- 200.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 20.

137

و صلى الجمعة في حضرة الشيخ عبد القادر الكيلاني، و أهدى لجامعه مصحفا غلافه ذهب مرصع بالجواهر و الدرة اليتيمة .. للأعظمية و الكاظمية، و قدم لكل منهما مصحفا بعد أن زارهما (1).

سنة 1335 ه

ان الحكومة سحبت عاكف بك (قائمقام الخيالة، بعد حادثة الحلة 17 المحرم سنة 1335 ه) و بعثت عبد المجيد بك القائمقام. و هذا طيّب خاطر الأهلين ... فكان .. خير مرهم لتسكين الحالة. و كان في شعبة التجنيد، و ادارة المستشفى في الكاظمية (2).

الامام الثائر (3)

في سنة 1332 ه داهمت الجيوش الانكليزية العراق من جهة البصرة، فاستغاثوا بالزعيم الديني الكبير السيد مهدي الحيدري كما استغاثوا بغيره من العلماء الاعلام، و ابرقوا لهم من مختلف الاطراف يطلبون منهم ان ينهضوا بالأمر، و يعلنوا الجهاد و النفير العام، و هذا نص احدى البرقيات التي ارسلها الى الكاظمية رؤساء البصرة و زعماؤها:

«ثغر البصرة، الكفار محيطون به، الجميع تحت السلاح، نخشى على باقي بلاد الاسلام، ساعدونا بالعشائر بالدفاع».

____________

(1) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 293.

(2) تاريخ العراق بين احتلالين ج 8 ص 301.

(3) ملخص عن كتاب (الامام الثائر السيد مهدي الحيدري) تأليف السيد أحمد الحسيني، و قد اعتمد كتابة فصله هذا على عدة مصادر أهمها مقال مسهب للشيخ محمد حسن آل ياسين نشره في الجزء الثالث من السنة الأولى في مجلة الاقلام سنة 1964 و (معارف الرجال) للشيخ محمد حرز الدين و (اعيان الشيعة) للسيد محسن الأمين، و ديوان (ابي المحاسن) في تعليق الشيخ محمد علي اليعقوبي، و (الثورة العراقية الكبرى) للدكتور عبد اللّه فياض.

(الامام الثائر) ص 29- 59 مطبعة الآداب في النجف الأشرف.

138

فاستجاب العلماء، و في طليعتهم السيد مهدي الحيدري، و اصدر فتواه بوجوب الدفاع، و محاربة الغزاة المعتدين، دعا الى الاجتماع العام في الصحن الكاظمي الشريف عدة مرات فكان الصحن يزدحم على رحبه بالناس، فيرقى المنبر بنفسه و يدعوهم إلى الجهاد، و يخبرهم بأنه خارج بنفسه و اولاده و جماعة من اسرته، و اصحابه الى محاربة الانكليز، و ابرق بعد ذلك الى علماء النجف و كربلا و سامراء يخبرهم بعزمه، و جاء من علماء النجف الى الكاظمية قبل حركته الى ميدان الحرب حجج الاسلام: شيخ الشريعة الاصفهاني، و السيد مصطفى الكاشاني، و السيد علي الداماد، و غيرهم من العلماء، و جرت في الكاظمية مفاوضات حول الخطط و التصاميم ثم تواردت على الكاظمية وفود العلماء الزاحفين نحو المعركة من النجف الأشرف و كربلاء، و كانت البلدة- الكاظمين- تستقبل كل واحد منهم بمنتهى الترحاب و التكريم، و تودعه بمثل ذلك.

الامام السيد مهدي السيد حيدر

اما الامام الميرزا محمد تقي الشيرازي فانه لما بلغته- و هو في سامراء- فتوى السيد مهدي الحيدري و عزمه على الجهاد بنفسه ارسل معه ولده الأكبر المجاهد الميرزا محمد رضا على سبيل التأييد و ابرق الى جميع انحاء العراق يبلغهم وجوب التضامن مع العلماء الاعلام، و كان الامام السيد كاظم اليزدي قد ارسل ولده الأكبر السيد محمد، و اما المجاهد الكبير السيد محمد سعيد الحبوبي و جماعة من علماء النجف فقد توجهوا من النجف الى ساحات‏

139

القتال و معهم عدد غفير من المجاهدين‏ (1).

و في عصر يوم الثلاثاء- الثاني عشر من محرم الحرام سنة 1333 ه تحرك السيد مهدي الحيدري من الكاظمين و تحرك الامام الشيخ مهدي الخالصي‏ (2) و جموع غفيرة من الرؤساء و الزعماء و في طليعتهم الشيخ عبد الحميد الكليدار و خرجت البلدة بأسرها لتشييع ركب الجهاد الزاحف.

و قد امر العلماء ان يسير الناس جميعا إلى بغداد في ركاب السيد مهدي الحيدري و تحت لوائه و كانت الهتافات الشعبية تتعالى من الجماهير التي احتشدت في كل مكان فمرة تردد بلغتها الدارجة:

سيد مهدي ركن الدين‏

نمشي للجهاد اوياه‏

و اندوس العده بحذاه‏

و اخرى تهتف:

حجة الاسلام طالع للجهاد

محصّن بموسى بن جعفر و الجواد

بهذا الشكل من الأبهة و الجلالة وصل الموكب الكبير بمجاهديه و مودعيه الى ساحل النهر في بغداد حيث اعدت لهم هناك السفن و المراكب‏

____________

(1) و شهرة السيد محمد سعيد الحبوبي لم تقتصر على علمه و ادبه و شعره، الذي غنت به الركبان على حد الوصف المألوف و انما كان لانشغاله في السياسة حظ كبير ابتدأ بابتداء المشروطة و بغزو ايطاليا لليبيا الذي قام باستصدار فتوى واسعة من جميع العلماء بوجوب مساندة العثمانيين ثم شهرته في حرب الانكليز الذي قام الحبوبي بقسط جد وافر في تأليب المحاربين في الجهاد في الشعيبة.

(2) و لم يكن هذا هو مبدأ اشتغال الامام الخالصي بالسياسة فالمعروف انه كان ممن اسهم في حركة المشروطة و دعم قيام الدستور و الحياة البرلمانية في ايران، و في اسطنبول، فهو من العلماء القليلين الذين جمعوا بين حنكة رجال السياسة و أئمة الفقه، اما موقفه من الثورة العراقية الكبرى فستأتي الاشارة اليه فيما يأتى من بحث، كما سيأتي ذكره بالتفصيل في الاجزاء الأخرى من قسم الكاظمين.

140

ثم سارت بهم متجهة نحو (العمارة).

و كانت الحرب قائمة في ذلك الوقت في القرنة و هي القلب، فقصد السيد مهدي بجموعه الغفيرة من المجاهدين المسلحين ساحة الحرب، و في أثناء الطريق صادف اندحار الجيش العثماني و انسحابه بعد سقوط (القرنة) بيد الانكليز و طلب من السيد مهدي ان يرجع بجموعه الى العمارة و لكن السيد مهدي أبى و أمر المجاهدين بالاستعداد للهجوم و قد رابط بجموعه في منطقة (القرنة) و هي القلب، اما الجناح الأيمن و هو (الشعيبة) فقد رابط فيها المجاهدان الكبيران السيد محمد سعيد الحبوبي و الشيخ باقر حيدر (1) و اما الجناح الأيسر و كان (الحويزه) فقد كان يرابط فيه الامام الشيخ مهدي الخالصي و معه ولده الكبير الشيخ محمد الخالصي، (2) و الشيخ جعفر الشيخ راضي، و السيد محمد اليزدي.

المجاهد الكبير الامام السيدمحمد سعيد الجبوبي‏

و تقدمت صفوف (القلب) و نزلت تحت قيادة السيد مهدي موضعا يسمى (حريبة) و هي ارض وعرة و كانت على مقربة من الجيش الانكليزي،

____________

(1) و كان الشيخ باقر حيدر يجمع بين الرئاستين الروحية و القبلية و لم يتحرك العلماء الى الجهاد بل لم يفتوا بوجوب الدفاع الا بعد اخذ المشورة منه لمكانته في سوق الشيوخ و زعامته لقبيلة (اجود).

(2) و يعتبر الشيخ محمد الخالصي الحركة الدائبة الفعالة في المواقف التي وقفها ابوه الامام الخالصي في القضايا السياسية التي مرت بالعراق و لجرأته قصص هي مبعث الا عتزاز و الفخر كان آخرها الموقف الذي وقفه في المد الشيوعي في العراق و الشيوعية في اوج مقدرتها فلم يستطع ان يحرك ساكنا غيره، و هو اول من وقف في وجه التيار دون مبالاة و حذر.

141

و عند الصباح التقى الجيشان جيش المجاهدين و الجيش الانكليزي الذي كانت تخوض سفنه نهر دجلة مصعدة و كان جيشه يقطع زاحفا تلك الأرض الوعرة تسنده المدافع و المعدات الحربية فاحتدم القتال في ذلك اليوم من قبل طلوع الشمس إلى ما بعد زوالها و كان السيد مهدي ينفخ من روحه الحماس في نفوس المجاهدين و يثير نخوتهم و كان يتقلد سيفه، و يحمل قرآنه، و يحض المجاهدين على الصمود في وجه العدو الزاحف، و اتخذوا من نهر قديم كان يقطع الطريق حصنا يهاجمون منه العدو و هو على مقربة منهم و الجيش العثماني في المؤخرة بعيد عن المجاهدين قليلا، ثم يلوذون بالنهر مدافعين حتى تم لهم ان يهزموا الجيش الانكليزي و يضطروه الى الانسحاب بعد ان تكبد خسائر جسيمة في الأرواح و السلاح و المعدات، و تحطمت له باخرة حربية، و قتل من جنوده ما يناهز الالف او الالفين على اختلاف الروايتين، و جرح منهم اكثر من ذلك، اما من قتل من جيش المسلمين فلم يتجاوز عددهم الأربعة عشر قتيلا، و اما الجرحى فلم يبلغوا الخمسين‏ (1).

و تعرف هذه الواقعة بواقعة يوم الاربعاء لانها صادفت يوم الاربعاء 5 ربيع الاول 1333 و تعرف ايضا بمحاربة (الروطة) لانها كانت قريبة من نهر هناك يسمى (نهر الروطة).

يقول الدكتور عبد اللّه فياض في كتابه (الثورة العراقية الكبرى) «و قد نجح المجاهدون الذين كان يقودهم- اي الامام السيد مهدي الحيدري- في دحر الجيش البريطاني في معركة الروطة في 5 ربيع الأول 1333 ه» (2).

**** لم يلبث السيد مهدي بعد رجوعه من ساحة الجهاد قليلا حتى ثارت فتنة عمياء بين الحكومة العثمانية و بين مشايخ كربلا كادت ان تهلك البلاد و العباد

____________

(1) كتاب الامام الثائر ص 41. الخليلي‏

(2) الثورة العراقية الكبرى ص 112. الخليلي‏

142

و سبب هذه الفتنة امران: احدهما: ضغط الحكومة على الاهلين و تعسفها في الحكم، و ثانيهما: محاولة بعض زعماء كربلاء التمرد على السلطة الحاكمة، و قد ارسل خليل باشا قوة كبيرة و اسلحة كثيرة و امر القوة بمهاجمة المدينة المقدسة، فاستغاث اهل كربلا بالامام السيد مهدي فاضطلع السيد مهدي بتلك المهمة و ارسل الى القائد العام جماعة من الوجوه و في مقدمتهم كليدار الكاظمية الشيخ عبد الحميد، و نظام الس؟؟؟

و في تلك الآونة ورد إلى زيارة السيد ناظر الحربية العام (انور باشا) و قدم له التعظيم و التبجيل و الاحترام و فاوضه السيد حول اطفاء الفتنة في كربلاء بالطرق السلمية دون اللجوء إلى القوة و العنف فأجابه انور باشا الى ذلك و استقر الرأي على ان المشكلة لا يمكن حلها الا اذا تصدى السيد بنفسه، فتوجه السيد من الكاظمية الى كربلاء بعد ان صحب معه اولاده و جماعة من العلماء و الزعماء و الوجوه كالشيخ عبد الكريم الجزائري، و الميرزا محمد رضا الشيرازي و الشيخ عبد الحميد الكليدار و رهم؟؟؟ و من الحكومة عبد الحليم بك مدير الشعبة العربية و موظف آخر، و دل؟؟؟ كربلاء صبيحة اليوم السابع و العشرين من شهر رجب سنة 1334 و هو وم؟؟؟ المبعث النبوي الشريف‏ (1).

*** و كم للسيد احمد الحيدري من المواقف الدالة على صلابته في الحق و خشونته في ذات اللّه منها موقفه مع جماعة من العلماء في حماية مرقد الشريف المرتضى حتى اضطرت الحكومة القائمة الى الرضوخ و التسليم و ترك القبر الشريف على مكانه المعلوم دون اي تبديل او تغيير.

و منها موقفه القوي في منع رجال السلطة من التصرف غير المشروع بمسجد (باب الدروازه) في الكاظمية الذي لا يزال قائما (2).

____________

(1) ملخص عن الامام الثائر ص 59- 69. الخليلي‏

(2) ملخص من الامام الثائر ص 137. الخليلي‏

143

الحقائق الناصعة في الثورة العراقية سنة 1920

(كتب اللورد بلفور وزير خارجية بريطانيا، في اليوم الثاني من تشرين الثاني سنة 1917 «وعد بلفور»، إلى اللورد روتشيلد زعيم القضية الصهيونية) .. و لم يقف العراقيون بجهودهم لخدمة العراق و الوقوف امام البريطانيين و سياستهم فحسب، بل راحوا يعملون لخدمة البلاد العربية أجمع، و العرب كافة، لتخليصهم من الاستعمار .. و كان علماء الدين في النجف الأشرف، و الكاظمية، و كربلاء، و زعماء عشائر الفرات الأوسط هم الذين يحملون هذا الروح القومي العام‏ (1).

**** على أثر بيان اذاعة المسيو بيشون؛ وزير خارجية فرنسا، في مجلس النواب الفرنسي. لم يسع رجال الدين، و زعماء العشائر، إلّا ان يجتمعوا، في دار آية اللّه الشيخ محمد مهدي الخالصي- (قدس اللّه سره)- في الكاظمية.

و قرروا الاحتجاج على بيان الوزير. فنظموا احتجاجا رفعوه إلى حكومة فرنسا، و بقية الحكومات للدول العظمى، و وقعوا عليه، و هذا هو الاحتجاج:

«ان الخطاب الذي ألقاه مؤخرا مسيو بيشون ناظر خارجية فرنسا، في مجلس النواب الفرنسوي، و الذي أظهر فيه أن للأمة الفرنسوية حقوقا في سوريا و لبنان و فلسطين نشأت عن التقاليد التاريخية. و ان هذه الحقوق قائمة- أيضا- على آمال، و رغائب السكان، الذين هم زبائن فرنسا- منذ زمن طويل- و ان المعاهدات السابقة التي وردت بها هذه الحقوق، و ما زالت كما كانت عليه. و ان يكون لمؤتمر السلم القول الفصل.

فنحن- العراقيين- بصفتنا عربا، و يهمنا ما يهم سوريا و لبنان و فلسطين؛ لا نعتقد بأن لأمة من الأمم- في بلادنا العربية- حقوقا قديمة و لا حديثة

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 55.

144

و لم تكن الصلات التجارية المؤسسة على حرية التجارة بين الشعوب وفقا لقوانين حقوق الدول- سببا يكسب البلاد المتاجرة حق الأرجحية في البلاد على أهلها، و التصرف بحريتهم الوطنية، و استقلالهم الذاتي. و لما كانت كل تصريحات رجال الدول العظمى- و نخص منهم بالذكر رئيس الولايات المتحدة المشهور- تفيد أن غاية الحرب الكبرى هي تحرير الشعوب، و نسخ كل سياسة دولية يقصد منها تقييد حريّة الأمم، و اتخاذ شكل لها يخالف ارادتها؛ فنحن- كأمة قامت تطالب باستقلالها، و تهرق دماء ابنائها، و تضحي زهرة شبانها على مجازر الظلم في سبيل استقلالها، و قامت تنتصر للحلفاء ايام كانت الحرب غير باسمة لهم- و على الخصوص في الساحات الشرقية- نأبى كل معاهدة عقدت بشأننا من هذا القبيل بين دولة نعتقد أننا محونا بدماء أبنائنا كل معاهدة، او اتفاق، أو مفاوضة، جرت بدون معرفتنا.

هذا؛ و ليست الأمة العربية أقل مجدا تاريخيا، أو حضارة زاهرة، أو جدارة بالاستقلال؛ من الأمم اليونانية، و السربية، و البلقانية، و الرومانية، و الجبلية، و غيرها من الدول؛ التي أجمع الخلفاء- في أشد أزمات السياسة الدولية- على اجابة مطاليبها الاستقلالية. و لم تبذل تلك الدول أكثر مما بذلنا و لا كانت- عند استقلالها- أعظم رقيا منا.

فنحن- بناء على ما أوردناه من الحقائق المعروفة بالبداهة لدى مقامكم المعظم، و استنادا على بيانات، و وعود رجال الدول العظمى العلنية، التي اتخذناها، و اتخذها العالم بأجمعه سندا- نحتج على البيانات التي أوردها ناظر خارجية فرنسا المحترم، و نطلب باسم الحرية و الانسانية؛ اللتين دعتاكم لتحرير اليونان؛ اعترافا بحضارتها القديمة، و مجدها الغابر، ان تعضدونا في هذا الأمر الحيوي؛ لأن تاريخنا من الحضارة، و العظمة، و المجد؛ ما يدعوكم لنجدتنا و معاضدتنا؛ في طلب حقوقنا الطبيعية؛ التي يرمز اليها اليها علمنا العربي الذي نستظل بظله الآن فرحين، و بالختام اقبلوا فائق‏

145

احتراماتنا (1)».

*** في يوم الأربعاء، الموافق 25 ربيع الثاني 1337 ه؛ اجتمع علماء و أشراف و وجوه مدينة الكاظمية، و وقعوا على المضبطة التالية:

«بسم اللّه الرحمن الرحيم: بناء على الحرية التي منحتنا إياها الدولتان المفخمتان بريطانيا و فرنسا، و حيث اننا ممثلو جمهور كبير من الأمة العربية العراقية المسلمة؛ فإننا نطلب أن تكون للعراق- الممتدة أراضيه في شمالي الموصل إلى الخليج- حكومة عربية إسلامية، يرأسها ملك عربي مسلم؛ هو أحد أنجال جلالة الملك حسين؛ على ان يكون مقيدا بمجلس تشريعي وطني. و اللّه ولي التوفيق».

و قد وشح العريضة بتوقيعه آية اللّه الشيخ مهدي الخالصي- (رضوان اللّه عليه)- كما وقع في صدرها من رجالات الدين:

آية اللّه السيد حسن الصدر، و العلامة السيد محمد مهدي الصدر، و العلامة الشيخ ابراهيم السلماسي، و العلامة السيد (مهدي) بن السيد احمد آل السيد حيدر، و العلامة الشيخ عبد الحسين آل ياسين- (رضوان اللّه عليهم أجمعين)- (2).

الامام الشيخ مهدي الخالصي‏

***

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 56- 57.

(2) الحقائق الناصعة ج 1 ص 70- 71.

146

بعد أن اسندت رآسة الثورة الروحية الى الامام آية اللّه (ميرزا محمد تقي الشيرازي) أسس مجلسا من كبار العلماء العاملين للمشورة، فكانوا- و الحق يقال- ساعده الأيمن، و لسانه الذرب، و عونه في الشدائد و الصعاب، و هم:

الشيخ مهدي الخالصي،

و السيد ابو القاسم الكاشاني،

و السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني،

و مرزا أحمد الخراساني،

و الشيخ محمد رضا الشيرازي‏ (1).

* [صدور الرسائل من آية الله الشيرازى الى جميع الجهات‏]

بعد ان وثق آية اللّه الشيرازي بصدق عزائم القوم، و حرصهم الشديد على القضية، أصدر كتابا إلى جميع الجهات؛ طالبا من كل جهة ان تنتخب ممثلين عنها، يذهبون إلى بغداد؛ لمواجهة الحاكم العام، و مطالبته بتحقيق آمال الشعب و رغباته بتأسيس حكومة وطنية، و برفع الظلم و الحيف، عن الأمة العراقية المضطهدة، و ها هو ذا نص كتاب سماحته:

«إلى إخواننا العراقيين؛ السلام عليكم جميعا و رحمة اللّه و بركاته:

(أما بعد) فإن اخوانكم المسلمين، في بغداد، و الكاظمية، و النجف، و كربلاء، و غيرها من أنحاء العراق؛ قد اتفقوا فيما بينهم بمظاهرات سلمية. و قد قام جماعة كثيرة بتلك المظاهرات- مع المحافظة على الأمنية- بوجه واحد، طالبين حقوقهم المشروعة، المنتجة لاستقلال العراق- ان شاء اللّه تعالى- بحكومة إسلامية. و لقد بلغتنا احساساتكم الاسلامية، و تنبهاتكم الوطنية.

و الواجب عليكم، بل على جميع المسلمين، الاتفاق مع اخوانهم بهذا

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 95.

147

القصد الشريف. و ان يرسل كل قطر و ناحية بمقصده، إلى عاصمة العراق بغداد، للطلب بحقه، مع الذين سيتوجهون من أنحاء العراق- عن قريب- إلى بغداد.

و إياكم، و الإخلال بالأمن، و التخالف، و التشاجر؛ بعضكم مع بعض؛ فان ذلك مضر بمقاصدكم الاسلامية، و مضيع لحقوقكم، التي صار- الآن- أوان حصولها بأيديكم.

و أوصيكم بالمحافظة على جميع الملل و النحل- التي في بلادكم- في نفوسهم، و أموالهم، و أعراضهم، و لا تنالوا واحدا منهم بسوء.

وفقكم اللّه جميعا لمراضيه، و السلام عليكم جميعا، و رحمة اللّه و بركاته.

الأحقر- محمد تقي الحائري الشيرازي‏

و لم تصل صور هذا الكتاب، إلى جميع المدن، بجميع النواحي، و يقع بين أيدي الزعماء، و الرؤساء، و الوجوه، و الأعيان، و سائر طبقات الناس؛ حتى فعل فعله المطلوب، و أثار القلوب بحماس إلى تلبية نداء المجتهد الأكبر، فانتخب سكان كل بلدة جماعة يمثلونهم، و وقعوا على مضابط التوكيل حسب الاصول‏ (1).

*** ألقى أحد الشبان (في الحفلة التي أقيمت في جامع الحيدر خانه في بغداد، ليلة 6 رمضان 1338 ه- 24 أيار 1920) قبضت السلطة، من أجل ذلك عليه، يوم 7 رمضان .. فاغتنم البغداديون هذه الفرصة، و اعتبروا نفي هذا الشاب أول تعدّ من السلطة البريطانية على البلاد، فأقفلت المخازن و الحوانيت احتجاجا على هذا العمل .. و اقيمت مظاهرة كبرى في بغداد، اشتركت فيها جماهير غفيرة من الكاظميين.

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 108- 109.

148

و بعد ان سارت المظاهرة في الشارع دخل المتظاهرون جامع الحيدر خانه، و ألقى احدهم خطابا وطنيا حماسيا، طلب في آخره ان ينتخبوا خمسة عشر شخصا ليمثلوهم، و يظهروا شعورهم في عرض مطاليبهم على السلطة البريطانية، اجابة لفتوى الامام الشيرازي، و اسوة باخوانهم الفراتيين.

و على اثر انتهاء الخطيب .. انتخب الحاضرون ..: محمد جعفر او التمن، السيد ابو القاسم الكاشاني، الشيخ أحمد الظاهر، السيد محمد الصدر، السيد عبد الكريم السيد حيدر، يوسف السويدي، فؤاد الدفتري، عبد الوهاب النائب، سعيد النقشبندي، السيد محمد مصطفى الخليل، رفعت الجادرجي، علي البزركان، احمد الشيخ داود، عبد الرحمن الحيدري، ياسين الخضيري‏ (1).

*** اجتمع المندوبون .. و تذاكروا بالأمر .. فقرروا ارسال عريضة إلى الحاكم الملكي العام، يطلبون فيها تعيين وقت للاجتماع به، و بعد ان رفعت العريضة عيّن لهم يوم 14 رمضان، الموافق 20 تموز موعدا لعقد هذا الاجتماع، بعد ان دعا عشرين رجلا من وجوه بغداد و الكاظمية ليحضروا الاجتماع ايضا، و هم: السيد جعفر عطيفة، عبد الحسين الحلبي، محمود الاطرقجي، محمود الاسترابادي، عبد الكريم الحلبي ... و في اليوم المقرر ..

في الساعة العاشرة زوالية .. اجتمع المندوبون و المدعوون في دائرة الحاكم الملكي العام .. و اقفلت المخازن و الحوانيت في بغداد و الكاظمية، و وقف الناس صفوفا امام دار الحاكم الملكي العام‏ (2).

*** و بعد أن القي خطاب الحاكم العام- الذي كان .. وعودا و وعيدا- قام السيد محمد .. الصدر ... و قال معقبا على الخطاب:

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 121- 122.

(2) الحقائق الناصعة ج 1 ص 123- 124.

149

«ان الحركة القائمة- الآن- في البلاد، هي حركة سلمية، لا يقصد منها اثارة القلاقل، و جل مطلبنا؛ هو تأليف حكومة وطنية، تؤلف على حسب تصريحات الحلفاء، و في مقدمتهم بريطانيا و فرنسا، في تصريحهما الذي أذاعتاه في 8 تشرين الثاني 1918، و عملا بمقررات مؤتمر سان ريمو.

و قد انتدبتنا الأمة للمفاوضة معكم بهذا الأمر، و هي تنتظر بفارغ الصبر تحقيق ذلك، و طلب الاسراع في تنفيذ هذه القرارات؛ لتطمئن قلوب الأمة. أما طلبنا- اليوم- فهو عقد مؤتمر وطني- يمثل الأمة؛ ينتخب اعضاؤه من كافة أهالي البلاد العراقية؛ وفقا لأصول تأليف الحكومة.

فيقتضى أن تمنح الحرية في المخابرات، بين سائر أنحاء هذا القطر، و تطلق الحرية للصحافة. و ان الذي أوردته شفهيا قد تقرر بين أعضاء الوفد، و كتب و وقع عليه الجميع.

و هنا قام يوسف السويدي، و سلم المضبطة (مذكرة مندوبي الكاظمية و بغداد (1)). و هذا هو نص المذكرة:

«إلى سعادة الحاكم الملكي العام المحترم:

تعلمون ان الشعب قد انتدبنا بمظاهرته، التي أقامها ليلة 7 رمضان، الموافق 26 مايو؛ للنيابة عنه في مطالبة السلطة المحتلة، و مفاوضة رجالها بشأن تنفيذ ثلاثة مطاليب جوهرية، يرى جمهور الشعب، و معظم قادة آرائه- اليوم- ضرورة تطبيقها، و تنفيذها حالا، و هي:

اولا- الاسراع في تأليف مؤتمر يمثل الأمة العراقية، ليعين مصيرها؛ فيقرر شكل إدارتها في الداخل، و نوع علاقتها بالخارج.

ثانيا- منح الحرية للمطبوعات؛ ليتمكن الشعب من الافصاح عن رغائبه و افكاره.

ثالثا- رفع الحواجز الموضوعة، في طريق البريد و البرق، بين انحاء

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 128- 129.

150

القطر أولا، و بينه و بين الاقطار المجاورة له و الممالك الأخرى ثانيا؛ ليتمكن الناس هنا من التفاهم مع بعضهم، و من الاطلاع على سير السياسة الراهنة في العالم. فبصفتنا نوابا عن أهالي بغداد و الكاظمية، نطلب إليكم ان تصادقوا حالا على تنفيذ هذه المطالب، المذكورة، و لا يغرب عن بال سعادتكم ما في قبول هذه المطالب، و احلالها محل الاجراء و التنفيذ، من صيانة الأمن، و حفظ النظام و السلام العام.

و إننا ننتهز هذه الفرصة، فنقدم إلى سعادتكم فائق الإحترام و الاكبار» ...

و بعد ان تسلم الحاكم الملكي العام المذكرة .. نشر في يوم 4 شوال 1338- 21 حزيران 1920: ... ان حكومة جلالة ملك بريطانيا قد قررت ..

تكليف السير برسي كوكس بتنفيذ هذه المهمة .. في موسم الخريف .. (1)

بعد ان رأى مندوبو بغداد و الكاظمية ان تأجيل المؤتمر إلى الخريف حتى يعود السير برسي كوكس ما هو إلّا تخدير للأعصاب و ملهاة للرأي العام ..

قرروا ان يكتبوا كتابا إلى حاكم بغداد السياسي و العسكري، يردون به على فكرة التأجيل. و فعلا كتبوه و وقعوه و قدموه ... و على ذلك ابتكرت سلطة الاحتلال فكرة جديدة .. فعمدت على تأليف جمعية الشورى، و مركزها في بغداد، و ذلك قبل تأسيس المؤتمر .. فكتب حاكم بغداد السياسي إلى جماعة من سكان الكاظمية و بغداد يعلمهم بذلك‏ (2).

و قد ارسل الحاكم الملكي العام جدولا بأسماء أعضاء المجلس على ان يكون حاكم بغداد العسكري رئيسا، و معاونه نائبا.

عارض سكان بغداد و الكاظمية هذا التعيين الذي ساءهم، و قطع فيهم كل أمل بوفاء السلطة البريطانية بعهودها لتأليف حكومة وطنية، الأمر الذي أدى بتصلب الوطنيين الشديد. و عندما ضاقت السلطة المحتلة ذرعا ..

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 131- 132.

(2) الحقائق الناصعة ج 1 ص 133- 134.

151

استعانت بسياسة القوة و الشدة، فأمرت بإلقاء القبض على أربعة من مندوبي بغداد و الكاظمية .. و في فجر يوم 27 ذي القعدة 1338 13 آب 1920 هاجمت الشرطة دور المذكورين .. تمكن السويدي أن يهرب الى الكاظمية، حيث اعتصم هناك في دار المرحوم السيد حسن الصدر .. (1).

*** [حول حركات فى بغداد]

ان حركات بغداد كانت تسير وراء قيادة فراتية، و ان اول حركة من هذه الحركات قد ولدت في الكاظمية من قبل آية اللّه السيد ابي القاسم الكاشاني لقد عمل الكاشاني في مدينة الكاظمية من وقت بعيد، قبل ان تصبغ بغداد بلون الثورة، ضد السلطة البريطانية المحتلة.

فقد كان يطبع المنشورات في الكاظمية، و توزع سريّا بتوقيع «الجمعية الاسلامية العربية» فأقضّ مضجع السلطة العسكرية المحتلة. فبثت العيون و الجواسيس لمعرفة اعضاء الجمعية، فعاد كل هؤلاء بخفي حنين، لا يعرفون عن الجمعية الّا التواقيع التي كانت تحملها المنشورات، و هي؛ الرئيس:

السيد ابو القاسم الكاشاني. السكرتير: الشيخ جواد الزنجاني‏ (2).

* قر رأي (رؤساء المواكب الحسينية، و هم عادة يكونون رؤساء المحلات و متنفذي الكلمة) ان يرجو (آية اللّه الشيخ مهدي الخالصي) ليعود إلى الكاظمية (من كربلاء) فيقود حركة الثورة في بغداد فأرسلوا إليه الكتاب التالي:

«2 صفر 1338

شيخنا و مولانا، حضرة حجة الاسلام الشيخ مهدي الخالصي دامت بركاته:

بعد اهداء التحيات الفائقة، و تقديم الاحترامات اللائقة، و السؤال‏

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 135.

(2) الحقائق الناصعة ج 1 ص 139- 140.

152

عن تلك الذات الشريفة. نصدع حضرتكم بأن طال الفراق، و اشتعل لهيب الأشواق. و غير خفي على سعادتكم ان تمام أنسنا إليكم، و دفع الاحزان و الاشجان بزيارتكم.

و الناس- ايضا- مشتاقون إلى قدوم حضرتكم خصوصا رؤساء الأنصار (1)؛ ليكمل الشعار المنوط بوجودكم الشريف، فالمأمول من الطافكم القدوم إلى الكاظمية، لتأييد هذه الهيئة المحترمة، الباذلة أنفسهم لاقامة شعائر الدين.

و من المعلوم من سماحتكم و اخلاقكم الحميدة، الاجابة. و السلام عليكم و على أعتاب حضرة آية اللّه روحي فداه‏ (2) و رحمة اللّه و بركاته».

الفقير إلى اللّه- السيد ابو القاسم الكاشاني‏

خادم زوار الحسين، علي الحاج محمد.

خادم زوار الحسين، ياس.

خادم زوار الحسين، السيد جابر.

خادم زوار الحسين، عبد الباقي.

خادم زوار الحسين، أمين كنعان.

خادم زوار الحسين، الحاج مجيد گصيّد (3).

(كتب محمد جعفر ابو التمن إلى ميرزا محمد تقي الشيرازي، في 7 رمضان سنة 1338) و قد تفضل .. الشيرازي .. فأجاب عن هذه الرسالة ..:

«.. بعد السلام عليكم: لا يخفاك؛ وصلنا كتابك المشتمل على بيان الحركة الاسلامية، في بغداد ... فسرنا اتحاد كلمة الأمة البغدادية، و اندفاع علمائها، و وجوهها، و أعيانها؛ إلى المطالبة بحقوق الأمة المشروعة، و مقاصدها

____________

(1) الأنصار- مواكب العزاء الحسينية، التي نعودت زيارة كربلاء، يوم الأربعين 20 صفر.

(2) المقصود بآية اللّه هو- ميرزا محمد تقي الشيرازي.

(3) الحقائقة الناصعة ج 1 ص 142- 143.

153

المقدسة ... و اننا نوصيكم؛ ان تراعوا في مجتمعاتكم قواعد الدين الحنيف، و الشرع الشريف، فتظهروا أنفسكم دائما بمظهر الأمة المتينة الجديرة بالاستقلال التام المنزه عن الوصاية الذميمة. و أن تحفظوا حقوق مواطنيكم الكتابيين، الداخلين في ذمة الاسلام، و ان تستمروا على رعاية الأجانب الغرباء، و تصونوا نفوسهم، و أموالهم، و اعراضهم؛ محترمين كرامة شعائرهم الدينية؛ كما أوصانا بذلك نبينا الأكرم- (صلى اللّه عليه و آله)- و السلام عليكم، و على العلماء، و الأشراف، و الأعيان ..»

و عند ما وصل هذا الكتاب إلى ابي التمن، اتصل مع زعماء الكاظمية، و اخبرهم أن يدعوا الناس إلى اجتماع في الصحن الكاظمي الشريف ...

و في اليوم المحدد، تواردت من بغداد عشرات الالوف الى الكاظمية؛ يتقدمهم رجال الدين و الوجوه. بعد ان اغلقت الحوانيت، و خانات التجارة. و كذلك الكاظميون اجتمعوا في الصحن عن بكرة أبيهم. فضاق الصحن الشريف بالمجتمعين الكاظميين و البغداديين؛ على سعة ساحاته ..

كما امتلأ الطابق الثاني «السور» فقرأ السيد باقر السيد أحمد .. الرسالة الكريمة بصوته الجمهوري اكثر من مرة، تنقلا من ساحة إلى اخرى ...

و كان المجتمعون يقاطعون الكتاب بالتكبير و التهليل .. و في اليوم الثاني ذهب- من بغداد الى الكاظمية- رؤساء الطوائف المسيحية و اليهودية، و على رأسهم البطاركة، و القسس، و الرهبان، و الحاخاميون؛ حيث قابلوا علماء الكاظمية، و شكروهم .. كما انهم اعلنوا انضمامهم إلى الثورة ...

و في اليوم التالي، أرسل علماء الكاظمية السيد محمد الصدر إلى بغداد لإعادة الزيارة للبطاركة و الحاخاميين، و اخبارهم بأن علماء الكاظمية قد كتبوا إلى .. الشيرازي .. ما عرضوه أمس‏ (1).

*

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 145- 146.

154

عند ما وصلت انباء تهيج الرأي العام في النجف الأشرف، و الفرات الأوسط- الى الكاظمية- و كانت يومذاك عاصمة الشعور الوطني، و توجيه الرأي العام في منطقة بغداد؛ هاجت الجماهير و ماجت. و اعرضوا عن الاستفتاء سائرين وراء علماء الكاظمية. فلم ير علماء الكاظمية بدا من الإلتجاء إلى وطن الثورة .. و هذه رسالة من العلامة الشيخ محمد الخالصي الى ميرزا محمد تقي الشيرازي؛ تعبر عن هذه الاحاسيس و العواطف ...

«... ثم لا يخفى على حضرتكم؛ وقوع الهرج و المرج في بلادنا، من طرف مسألة الانتخاب. حتى ان جملة من اهالي بلادنا كتبوا الاعلانات و وضعوها في الاسواق و الطرقات. و كان حاصلها؛ انا لا نريد هذه الحكومة، و نريد رئيسا علينا من عنصرنا؛ رجلا عربيا ... فالرجاء ... أن تبينوا تكليفنا. و بماذا نتكلم، و ماذا نفعل.

و المرجو ان يكون بكتاب موجه إلى عموم المسلمين .. (1)».

العلامة الشيخ محمد الخالصي‏

* (اجتمع الزعماء مع عبد الواحد الحاج سكر. و بعد المداولة، قرروا تنفيذ عدة قضايا ..) و أرسلوا .. إلى مندوبي الكاظمية و بغداد: .. حيث انكم نواب الأمة، و ممثلوها، و ان سياستكم تقضي بالمواظبة على العمل السلمي، و المطالبة الأدبية البحتة؛ فقد رأينا أن نخبركم بأن صبرنا قد عيل.

____________

(1) الحقائق الناصعة ج 1 ص 177- 179.