موسوعة العتبات المقدسة - ج9

- جعفر الخليلي المزيد...
320 /
305

و قد عبرنا المجاز من تحت السلسلة ذات العرى، التي يلمسها الزوار لتمنحهم البركة، الى الصحن الكبير المحيط بالحضرة فبدا لي متسعا جد الاتساع: فان البرج الجبار كله كان يبدو معلقا في أعماق السماء المظلمة من فوقه. و كانت تحيط بجوانبه الثلاثة أروقة تزين واجهاتها بالقاشاني المورد، كما كانت الأضواء من فوقه و الضوء المنبعث من برج الساعة تشع نورا غسقيا مبهجا يغمر الأشباح المتجلببة بالعباءات و هي تروح و تغدو في طريقها. و كان هناك في إحدى الزوايا عدد من الناس يقرأون الصحف، و لا غرو فان المدن المقدسة و الجوامع على الأخص تعتبر أماكن عظيمة تفرخ فيها الفتنة و الشغب. و يبدو فناء الصحن على درجة من الاتساع بحيث ان أعدادا كبيرة من الناس يمكنها ان تتمشى في أرجائه من دون أن يلاحظ الازدحام فيه.

ثم أتينا بعد ذلك الى ايوان مذهّب يستند سقفه على أعمدة خشبية رشيقة، توجد فيه الباب الخارجي للروضة المقدسة بالذات. فأخذ أحذيتنا رجل كان يجثم هناك، و أضافها الى سائر الأحذية المرتبة في صفوف متتابعة.

و حينما وقفنا على الباب بالقرب من ستارة كثيفة راح السيد المعمم بعمامة احدى زوايا صحن الامامين الكاظميين و تتجلى فيها روعة الفن الكاشاني‏

306

خضراء يرتل الدعاء لنا، و يستأذن بابتهال نيابة عنا للدخول الى الروضة المطهرة، بصوت عذب لم أسمع بشي‏ء أكثر تأثيرا منه. ثم انتهى باللّه و اللّه اكبر و أومأ لنا بالدخول.

و أول ما صادفناه بعد الدخول رواق مسقف بمقر نصات من قطع المرايا المشعة في العتمة، و مرايا غيرها مثبتة في اطارات رخيصة تدور من حولها.

ثم أتينا على ستارة أخرى مسدلة لتغطي بابا مزدوجا مرتفعا جدا، و مغلفا بفضة مطروقة، و تنتشر فيه هنا و هناك نماذج من «كف العباس»، و منها دخلنا إلى الحضرة المحيطة بالضريح المقدس. فكانت عبارة عن بهو له سقف كثير الارتفاع و بابان يتعامدان على بعضهما، و تتدلى فيه ثريات زجاجية عديدة. أما الجدران فقد كانت مزينة بزخرفة عربية ملونة فوق أرضية سوداء. و كانت الأرض مفروشة بسجاد منحط النوعية.

و كان الضريح يقوم في الوسط داخل قفص ثلاثي، يتعرض الخارجي الفضي منه الى الصقل و التلميع الدائم بأيدي الزوار و تقبيلهم و هم يطوفون من حوله بمواكب لا نهاية لها. و قد قدرت ارتفاعه بعشرة أقدام، و لاحظت الزينة و هي تخفف من تربيع حواشيه العليا، و من حولها كلها الأعلام الخضراء الصغبرة المنسوبة الى العلويين.

و إذا ما وقف المرء بجانب الشباك و ضغط بوجهه على العوارض الفضية فيه، ثم نظر الى ما في داخله يجد من شباك حديد آخر، و من خلال صندوق من الزجاج، القبرين الخشبيين اللذين تقبر فيهما رفات الامامين الكاظمين.

و لأجل ان يفعل الناس ذلك يسيرون اليه طول الطريق من افغانستان، و الهند، و أبعد الأيالات في ايران. و لذلك وجدت هناك أناسا ملتحين، و وجوها مغولية، خالية من الشعر، الى جانب الإيرانيين النحيفين و شيعة العراق متبسطي الوجوه. و قد كان يجلس أمام الشمعدان العظيم المقام فوق الأرض، بتجرد تام، زوار ذوو عمائم كبيرة يرتلون الآيات الكريمة و يتمايلون برفق و هدوء. و في زاوية من الزوايا كان النساء بأحجبتهن السوداء يدمدمن‏

307

سوية و هن يجلسن على الأرض. فتبعت السيّد ضاغطة يدي على العوارض و متحركة ببطء من اليمين الى اليسار حول الضريح. و كانت بجانبي امرأة تبكي و تنتحب بيأس. و تقبل الفضة الصقيلة، ثم تضغط بيديها على كل كعبرة في الشباك يمكن ان تصل اليها بيديها. و على هذه الشاكلة تقوم آلاف بل ملايين مثل هذه الأيدي بلمس هذا المعدن الأصم فتصقله بآمالها و صلواتها، مدفوعة بعقيدة البشر التي يرثى لحالها.

و قد كان الجو نفسه في تلك الغرفة متكهربا بالعاطفة و الأحاسيس و ليس بوسع المرء ان يقف هناك من دون ان يشعر بذلك الجو و يتحسس به، و بكمال تلك العاطفة الكلي، و قسوتها القديمة المنطوية وراء ذلك على الهدوء التام في أثناء الصلوات التي تؤديها تلك الشخوص الواقفة بأيد مبتهلة و أوجه ضائعة في غيبوبة و ذهول. و أني لأحسب ان الأجنبي الذي يكتشف وجوده في تلك البقعة يندر ان يصل سالما الى الباب الخارجي، الذي يأتي بعده السوق. و كانت صديقتي الصغيرة ترتجف بين يدي و تستعجل في زيارتها باستعجال معيب. و لذلك لم يكن هذا الجو قمينا حتى بالشرقي الآخذ بأسباب الغرب (المتغرب)، انه الشرق القديم الذي لا ينسجم مع جميع ما نأتي به و نفعله. و لا بد من ان يستقل احد الفريقين فيه، هم أو نحن، و لهم الحق في قتلنا اذا ما اكتشفوا وجودنا فيه، هنا حيث يكون هذا القانون هو السائد.

و حينما وصلنا الى الجانب الأبعد عن الباب الذي دخلنا منه، أخذ السيد يرتل دعاءا آخر بينما كنا نقف الى جنبه بأيد مبتهلة. و هنا أيضا لاحظت جمال الكلمات، و عاطفة الورع و التدين، و قد أحاطت بي من جميع الجهات فأنستني بأنني كنت غريبة عن هذا المحيط، و على كل فليس هناك سوى لهجة واحدة للعقيدة يلهج بها البشر جميعا على سواء.

ثم شققنا طريقنا ببطء على طول الضلع الرابع. و من حسن الحظ أننا

308

كنا نساء كلنا، و لم يكن يترتب علينا ان نشكر السيد. لكن مضيفتنا فعلت ذلك بينما انسللنا نحن من الايوان الى محل (الكيشوان) الذي يتفوق على المسؤول عن حفظ المعاطف في أوتيل سافوي بلندن، لأنه أعاد لنا أحذيتنا كلها من دون أن نشير عليه بشي‏ء، مع انه لم يستطع رؤية شي‏ء من عندنا سوى خيالنا التي لا شكل له و الجوارب القطن التي كنت قد تعمدت ان أتركها تهدل الى الرسغ لأجل ان أجعل التخفي يبدو شيئا حقيقيا يشبه ما تفعله نسوة بغداد.

و بينما كنا نقف هناك جاء أحد السقاة و هو يحمل جرته المنبلة معلقة في كتفه، و يمسك بيده كاسة صفراء. و أخذ ينادي بقوله «ماء، ماء للطريق، الماء الذي منع عن الحسين الشهيد في كربلا»، فدفعت له أربع آنات كما فعلت الباقيات من صويحباتي، و بقيت حائرة فيما اذا كنت قد رتكبت خطأ من الأخطاء الفاضحة باراقة الماء الذي قدم لي على الأرض، لأن الطاسة التي يشرب بها الجميع لا بد من ان تكون قد شرب بها المريض و المقعد و غيره بحيث يكون الشرب بها شيئا غير مغر. لكن أحدا لم يعلق بشي‏ء على ما فعلت. ثم خرجنا من البقعة المقدسة مارين بالمجاز العالي من تحت السلسلة الى السوق المظلم. و قد عدنا بالترام الذي سار بنا على ضوء النجوم النيرة، بعد أن ألقينا نظرة أخيرة على القبتين المذهبتين عندما كانت المنارات الأربع تسطع بنورها الوهاج و ترتفع في سماء منتصف الليل».

و هكذا استطاعت الكاتبة الانكليزية فرايا ستارك ان تدخل الى روضة الامامين المطهرين متخفية بزي امرأة مسلمة من نساء الكاظمية أو بغداد، في صحبة أسرة من الأسر الشيعية المسلمة.

فاجعة الكاظمية في 1935

و في معرض البحث عن الوزارة الهاشمية الثانية (ياسين الهاشمي) و تعداد أعمالها، و الحوادث التي وقعت في أيامها، يتطرق المستر لونكريك‏

309

في (العراق بين 1900 و 1950 (1) الى حادثة مؤسفة وقعت في الكاظمية فذهبت ضحيتها أرواح بريئة، و كان ذلك ناتجا عن تحريكات حزبية لا تستهدف الصالح العام على ما قيل يومذاك. لكنه يقول: «.. و قد وقعت حادثة في الكاظمية أريقت فيها الدماء على أثر اصطدام وقع بين الشرطة و جمهور كبير من الناس خرجوا يتظاهرون احتجاجا على نبش مقبرة من المقابر، و لم يكن لها معنى سياسي فأمكن تسويتها من دون ان يتسع تأثيرها.» على أن المفهوم من الأخبار المدونة في المراجع العربية ان وزارة ياسين الهاشمي الثانية بينما كانت منهمكة في تهدئة الأحوال في الفرات الأوسط، بعد ان ساءت على عهد وزارة علي جودت الأيوبي من قبل، وقعت حادثة مؤسفة في يوم 23 مارث 1935 فكان لها أسوأ الأثر في النفوس. و خلاصة هذه الحادثة ان الحكومة كانت تقوم بتشييد دائرة جديدة للبرق و البريد في بلد الكاظمية، على أرض مقبرة قديمة مهجورة كانت قد انتخبت لها من قبل.

و حينما تألفت الوزارة الجديدة استغل البعض سخط الكاظميين على هذا العمل الصادر من الحكومة، و حرّض على تنظيم مظاهرة خرجت في ذلك اليوم و قصدت المبنى الجديد فأخذت بتهديم ما بني منه و أشعلت النار فيه.

فأدى ذلك الى اصطدام المتظاهرين بالشرطة، فاتصل القائمقام شاكر سليم في الحال بمتصرف بغداد عبد الرزاق حلمي الذي توجه فورا الى محل الحادث و في صحبته مدير شرطة بغداد وجيه يونس. و قد استصحبا معهما سيارات مصفحة تقل عددا من أفراد الشرطة كذلك، و حينما وصلا الى الكاظمية لم يستطيعا معالجة الموقف بالحكمة و التعقل و عمدا الى استعمال الرشاشات بكل تهور لتفريق المتظاهرين. فأسفر الاصطدام بين الأهلين و الشرطة عن عن وقوع عدد من القتلى و الجرحى بطبيعة الحال. و كان عددهم ثلاثة عشر قتيلا و ما يزيد على الثمانين جريحا. و هناك رواية أخرى تقول ان هذا العدد

____________

(1) الص 241.

310

من القتلى و الجرحى قد سقط قبل وصول المتصرف و مدير الشرطة الى الكاظمية لأن القائمقام فشل في معالجة الموقف منذ البداية. غير ان البيان الآتي يذكر رقما آخر عن القتلى و الجرحى المذكورين:

بيان رسمي‏

وقع حادث مؤسف في قصبة الكاظمية صباح أمس (23 الجاري) و تتلخص المعلومات الآتية الى الآن حول الحادث بما يلي:

كانت المقبرة الواقعة قرب المغيسل قد هجرت منذ مدة و بوشر الدفن في مقبرة جديدة أخرى، الا أنه صباح أمس راجع بعض وجوه الكاظمية قائمقام القضاء مبينين عدم ملائمة المقبرة الجديدة فوعدهم بتلبية طلبهم.

و لكن بعد خروجهم تجمهر قسم غير قليل من الناس حول المقبرة القديمة و باشروا بهدم دائرة البريد التي بوشر ببنائها بالقرب من المقبرة القديمة منذ أشهر، و لما جاءت الشرطة و طلبت منهم الكف و التفرق قابلوها بالرمي بالحجارة، ثم أوقد المتجمهرون النار في البناء المذكور. و لما أنذرتهم الشرطة باستعمال القوة اذا لم يتفرقوا أجابوها بطلقات نارية، و استعمال أسلحة جارحة أدت الى جرح أحد المفوضين و استمروا على اطلاق النار على الشرطة.

و قد اطلقت الشرطة طلقة في الفضاء بغية إنذارهم، و لكنهم رغم ذلك استمروا على اطلاق الرصاص على الشرطة مما اضطرها الى استعمال السلاح لتفريقهم. فوقع بسبب هذه الحادثة من المتجمهرين سبعة قتلى و تسعة جرحى، و من الشرطة قتيل شرطي واحد، و جرح أربعة اثنان منهم مفوضان و اثنان شرطيان ثم تفرق المتجمهرون و أعيد الأمن الى نصابه. و انتشرت دوريات الشرطة لمحافظة الأمن، و التحقيق جار لمعرفة الأسباب التي أدت الى هذه الحادثة المؤسفة. 24- 3- 1935

و تمهيدا لاجراء التحقيق عمدت الشرطة الى توقيف البعض من أشراف الكاظمية و وجوهها بتهمة التحريض على تنظيم المظاهرات، و استمر توقيفهم‏

311

ثلاثة أشهر حكم بنتيجتها على سبعة من الموقوفين بالحبس الشديد المؤبد (يوم 22 حزيران 1935) و أفرج عن الباقين: غير ان الحكومة أصدرت في 4 أيلول 1935 عفوا خاصا عن المحكومين لتهدئة الخواطر و انتهت الفتنة.

حوادث الرميثة

و يستطرد المستر لونكريك في كتابه (العراق بين 1900 و 1950 (1)) في سرد ما وقع على عهد الوزارة الهاشمية الثانية عام 1935 فيذكر ما يأتي:

.. لقد وقعت أول حركة ثورية في مايس، و كان قد قام بها بنو زريج بالقرب من الرميثة مركز الحركات و الزعازع التقليدي. فبوجود عوامل الاختلاف المشوب بالانتقام على الأراضي بين العشائر، و تشجيع بعض الساسة غير المقيمين في المنطقة، أدى توقيف رجل روحاني من رجال الدين الى وقوع حركة ثورية. فقطع خط سكة الحديد، و تم الاستيلاء على دائرة حكومية، و طلب العون و النجدة من سائر القبائل. لكن الحكومة بادرت الى العمل السريع في هذه المرة. فقد قصفت الثوار قوات عسكرية يقودها بكر صدقي و شتتت شملهم، ثم ألقت القبض على خوام العبد العباس قائدهم، و دخلت الرميثة .. لكن الحركة انتشرت في الجنوب، فثارت بعض قبائل سوق الشيوخ و قطعة سكة الحديد في تل لحم، و أحرقت سجلات الحكومة في عكيكة، ثم تغلبت على الشرطة في معركة ضارية.

الشيخ احمد اسد اللّه‏

____________

(1) المرجع الاخير 242.

312

اما علاقة هذه الحركات بالكاظمية فهي ان الرجل الروحاني المشار اليه، الذي قبضت عليه سلطات الديوانية و أوقفته كان رجلا من أهالي الكاظمية يدعى الشيخ أحمد أسد اللّه، و كان يقيم في الرميثة يومذاك‏ (1).

و قد تم إلقاء القبض عليه بحجة أنه كان يحرض القبائل على العصيان وشق عصا الطاعة ضد الحكومة. فاستفز هذا العمل قبائل الرميثة و غيرها، و حسبت ان الحكومة أقدمت على هذا العمل بتحريض من الشيوخ الموالين لها، و استغل هذا الاستياء الشيخ خوام العبد العباس فأعلن الثورة و العصيان كما جاء في نبذة المستر لونكريك المقتبسة أعلاه.

الكاظمية في حوادث 1941

و قد عثرنا على اسم الكاظمية في عدد من المراجع الغربية، خلال بحثها في الحوادث التي وقعت في العراق سنة 1941 فأدت الى احتلال الجيوش البريطانية للكثير من المناطق العراقية و استخدامها لأغراض عسكرية لم يكن للعراق فيها ناقة و لا جمل طول أيام الحرب العالمية الثانية. فقد التجأ على أثر الحركة التي قام بها الجيش العراقي الوصي على عرش العراق الى عمه الأمير عبد اللّه. في الأردن، و في معيته عدد من ساسة العراق و أعوان ذلك العهد، فاتفق الأمير عبد اللّه على مساعدة الجيوش البريطانية التي سيقت لانجاد الحبانية التي حاصرها الجيش العراقي. و انتدب لهذه المهمة لواء من ألوية الجيش العربي في الأردن بقيادة كلوب باشا (ابو حنيك) فزحف على العراق مع جيوش بريطانية أخرى و أنجدت الحبانية ففكّ الحصار عنها و أخذت الجيوش البريطانية دور المبادءة بعد ذلك و راحت تعد العدة للزحف على بغداد و استرجاعها لاعادة الوصي اليها. غير ان الجيش العراقي كسر

____________

(1) الشيخ احمد اسد اللّه هو عالم الرميثه و قد درس في النجف و هو اليوم من العلماء الفضلاء بطهران و قد كان وكيلا للامام الشيخ محمد الحسين كاشف الغطاء فنفذ في عصيانه و ثورته اوامر الامام الشيخ.

313

ضفاف الأنهر و أغرق مساحات شاسعة من الأرض لاعاقة تقدم الانكليز، فارتأى كلوب باشا مهاجمة بغداد من الشمال بعد اجتياز الجزيرة من الفلوجة الى حيث تمتد سكة حديد بغداد- الموصل من شمال الكاظمية. فتم له ذلك و وصل الى خان المشاهدة فصار يهدد العهد الذي كان قائما في بغداد يومذاك من الجهة الشمالية.

و يقول لونكريك (الص 294) في (العراق بين 1900 و 1950) ان ثلة من الجيش العربي (الاردني) عبرت الجزيرة، و قطعت خط القطار الصاعد الى الموصل فيما يقرب من سامراء ثم عادت. و عبرت الى دجلة مرة ثانية مع قوات أخرى فاحتلت المشاهدة، ثم توجهت جنوبا في اتجاه بغداد. و قد صادفت هذه القوة مقاومة من العدو بالقرب من التاجي، فاتخذت لها موقعا بين معامل الطابوق القريبة من الكاظمية. و قد ألقي القبض في الطريق العام على متصرف بغداد (جلال خالد) و أطلق سراحه فأعيد الى أهله.

على ان هذه الحركات، و الاشتباكات العنيفة التي شهدتها منطقة الكاظمية بالقرب من معامل الطابوق يأتي عليها بالتفصيل كلوب باشا في كتابه الموسوم «قصة الجيش العربي» (1). و خلاصة ما في هذه الصفحات ان ثلة من الجيش العربي التي كان يقودها كلوب باشا رافقت لواء ال (هاوسس هولد) الذي عبر الجزيرة ما بين الفرات و دجلة من قرب الرمادي و تقدمته فاحتلت المسافة المحيطة بخان المشاهدة و قطعت سكة حديد بغداد- الموصل الى ضفة دجلة. ثم زحفت القوة بكاملها جنوبا في اتجاه بغداد فلقيت مقاومة عنيفة من الجيش العراقي بالقرب من التاجي، فاضطرت الى التوقف هناك و استحكمت في وسط معامل الطابوق في الكاظمية مدة من الزمن، بعد

____________

(1)

Glubb, Brigadier John Bagot- Story of the Arabe Legion( London 2591

الص 286- 300.

314

ان أخفقت في هجومين عامين شنتهما على القوات العراقية المدافعة. و يبدأ المستر كلوب بوصف الزحف قائلا «.. و من محطة المشاهدة تقدم الرتل بسرعة نحو الجنوب على طول الطريق المؤدي الى بغداد. و كان يمتد على بعد عدة مئات من الياردات يمينا خط سكة حديد بغداد- الموصل فوق سدة واطئة. و على بعد ميل واحد من اليسار كانت تمتد ضفاف دجلة المكسوة ببساتين النخيل. و في الأفق الممتد أمامنا كانت تلوح لنا من بعيد منائر و قباب الجامع الأكبر المذهبة في الكاظمية، ضاحية بغداد الشمالية». و يقول في مكان آخر «.. و كان رتل الهاوس هولد كافلري قد شن هجوما مركزا وقت الفجر فتقدم ثلاثة أميال. اما الآن فقد أوقف تقدمه بالمقاومة العنيفة التي أبداها العدو في منطقة معامل طابوق الكاظمية، و بذلك فشل في هجومه الثاني».

بعد حوادث 1941

هذا و لم نعثر في المراجع الغربية على ذكر يستحق التدوين للكاظمية بعد سنة 1941، الا في بعض النتف التي تذكر عرضا. فقد جاء في كتاب لونكريك (العراق بين 1900 و 1950) (1) ان شغبا سببه في الكاظمية حزب التحرر الوطني غير المجاز فأدى الى الاصطدام بالشرطة، على عهد الوزارة السعيدية التاسعة التي ألفها نوري السعيد في 21 تشرين الثاني سنة 1946.

و المعروف ان هذه الوزارة قد تألفت على أثر إرغام أرشد العمري على الاستقالة بعد ان فشل في تسيير دفة البلاد، و خاب في معالجة الوضع الراهن يومذاك بحكمة و تعقل. و قد عمد نوري السعيد الى حل مجلس النواب الذي جاء به سلفه في نفس اليوم الذي تولى فيها أعمال وزارته و اتخذ ما يلزم لاجراء انتخابات جديدة. لكن الانتخابات سرعان ما أخذت تقاومها بعض الفئات،

____________

(1) الص 340.

315

و منها الأحزاب الشيوعية غير المجازة، و الجماعات التي تشايعها مثل جماعة التحرر الوطني التي يشير اليها لونكريك فيسميها حزبا.

و حينما تولت الحكم وزارة السيد الصدر في يوم 29 كانون الثاني سنة 1948، على أثر الحوادث التي أعقبت تصديق معاهدة بورتسموث و سقوط وزارة صالح جبر بسببها، عمدت الوزارة الجديدة الى إلغاء المعاهدة التي لم يمر على تصديقها الا أيام معدودة، و حلت مجلس النواب، ثم اتخذت تدابير أخرى مهمة أخرى. غير ان هذه الوزارة اصطدمت بمشاكل و صعوبات لم تفسح لها المجال التام للعمل، و حينما بدأت عملية الانتخابات للمجلس النيابي الجديد، التي قرر مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة يوم 21- 3- 48 البدء بها، وقعت حوادث مؤسفة عديدة في عدة جهات و منها الكاظمية.

و يقول المستر لونكريك‏ (1) في هذا الصدد «.. و قد اجتمع المجلس في يوم 26 حزيران، بعد انتخابات بذلت فيها الأحزاب المجازة و غير المجازة أقصى الجهود، فكانت سببا في وقوع معارك شوارع في الكاظمية و بغداد و السليمانية. فحصل حزب الاستقلال على أربعة مقاعد، و الحزب الوطني الديمقراطي على مقعدين، و حزب الأحرار على مقعد واحد فقط.» و تذكر بعض المراجع‏ (2) العربية ان حادث الكاظمية كادت تقع فيه مجزرة بين الأهلين لو لا لطف اللّه و عنايته، و ان حوادث مؤسفة قد وقعت في الصويرة و العمارة أيضا، و ان ما وقع في بغداد قد أدى الى مقتل سبعة أشخاص و جرح سبعة و أربعين في جانب الكرخ من جماعة الحاج مظهر الشاوي التي كانت تساند شاكر الوادي.

و جاء في كتاب (العراق‏ (3) لمؤلفيه المستر لونكريك و المستر فرانك‏

____________

(1) العراق بين 1900 و 1950، الص 348.

(2) تاريخ الوزارات العراقية، ج 27، الص 311.

(3)Lougrigg ,S .H Stoakes ,F -Iraq (London 8591) الص 28.

316

ستوكس 1958)، خلال البحث عن سكان العراق و طبقاتهم، قول المؤلفين «.. لكن علماء النجف و الكاظمية و كربلا و سامراء لم يعودوا يكوّنون العائق غير الموالي للحكومة المنظمة كما كان بوسعهم ان يكونوا في أوائل العشرينات من القرن الحالي». و لا يخفى ان هذه وجهة نظر البريطانيين الذين شهدوا اندلاع نيران الثورة العراقية التي لعب فيها العلماء الأعلام دورا قياديا أدى إلى إرباك الخطط الانكليزية و قلبها رأسا على عقب، كما سبق ان بينا في مبحثي النجف و كربلا من هذه الموسوعة.

و يتطرق الكتاب نفسه (كتاب لونكريك و ستوكس) الى ذكر الكاظمية في مناسبة أخرى (الص 132) و يقول «.. و ما زالت النجف، و الكاظمية و كربلا، و سامراء، مراكز كبرى للزيارة يقصدها الزوار الشيعة من كل مكان في العالم الإسلامي، و لا سيما من ايران ..»

هذا و قد عثرنا على ذكر للكاظمية كذلك في كتاب امريكي ظهر في 1958 بعنوان (العراق، سكانه و مجتمعه و حضارته) لمؤلفه المستر جورج هاريس‏ (1). فهو يقول (الص 38): «.. و ان معظم هؤلاء الفلاحين لا يتميزون بشي‏ء عن عرب خوزستان الواقعة في ايران، و يعمل على تقوية الرابطة الموجودة بين الطرفين وجود عتبات شيعية مقدسة في العراق مثل النجف، و الكاظمية، و كربلا، و سامراء». و يذكر المستر هاريس في مكان آخر من كتابه هذا ايضا، اي في معرض التطرق الى ذكر الأجانب الموجودين في العراق (الص 45)، ان حوالي الف شيعي أفغاني يعيشون في المدينتين المقدّستين الكاظمية و النجف، و ان هؤلاء يتصلون اتصالا وثيقا بالجالية الايرانية من حيث اللغة و العقيدة.» و يأتي في بحث شؤون الزوار على موضوع يلاحظ ذكره و تكراره على الدوام في المراجع الغربية،

____________

(1)

Harris, George L- Iraq, its People, its Society, its Culture( New Havent 8591 ).

317

لا سيما المراجع الانكليزية التي كتبت في عهد الاحتلال الانكليزي الأوّل و ما بعده. و هو «.. ان توارد الزوار بكثرة من ايران على الكاظمية، و النجف، و كربلا و سامراء، و كان يتيح للسلطات السنية خلال عقود عدة من السنين الفرصة لمضايقة الشيعة بطرق تختلف ما بين الابتزاز و وضع العراقيل في متطلبات الحجر الصحي و التأشيرة على الجوازات و ما أشبه. و كان الزوار الشيعة على طول الطرق الممتدة بين المدن يتعرضون الى تعسف أصحاب الخانات و الحمالين، و حتى العاملين حول العتبات المقدسة نفسها. و قد تركت هذه المضايقات العامة و الخاصة أثرها السي‏ء من المرارة و الحقد في النفوس» (1). و الغريب في الأمر اننا لاحظنا ان من جملة المشتغلين مع مؤلف الكتاب هذا، و المساعدين له في جمع المعلومات رجل عراقي مسلم يدعى مختار العاني.

____________

(1) المرجع الاخير، الص 96 و 97.

318

فهرست‏

صفحة لكاظمية قديما

الكاظمية قديما 9

براثا و مسجدها 18

مسجد العتيقة و مشهدها (المنطقة) 20

مقابر قريش 22

المواضع المجاورة لمقابر قريش قديما 25

قطربل 27

المزرفة 28

مقبرة الشهداء 29

قبر هشام بن عمرو بن الزبير 29

قطفتا 30

براثا و مسجدها 31

بناورا 33

ورثال 33

الشونيزية 34

حياة الإمامين الجوادين‏

الإمام موسى الكاظم 37

مثل من حلمه 39

صفات الإمامة و صفات الكاظم العامة 40

سجية الكرم 42

باب الحوائج 43

مذهبه في الحياة 44

العلم و الحكمة و الأدب 46

قوة الحجة و سرعة البديهة 49

حبسه و قتله 51

وفاته 56

أولاده 58

319

نصوص الأدعية و الزيارة 59

الامام محمد الجواد 61

ملكاته العلمية و مذهبه في الحياة 62

استدعاء المأمون لأبي جعفر 64

نموذج من عمق تبحره 66

زواجه من أم الفضل 71

رجوعه الى المدينة و وفاته 73

الكاظمية في الشعر 75

الكاظمية في المراجع العربية

الكاظمية في تاريخ الكامل 93

في الجامع المختصر 99

في مختصر أخبار الخلفاء في فرحة الغري. و في الفخري 106

الحوادث الجامعة 107

في تاريخ بغداد 115

في المنتظم في تاريخ الملوك و الأمم 116

في مرآة الزمان 123

في منتخب المختار 125

في دوحة الوزراء 126

في مختصر مطالع السعود 127

في تاريخ العراق بين احتلالين 128

في الحقائق الناصعة 143

الكاظمية في التواريخ البغدادية 158

بغداد مدينة السلام 161

تاريخ الامامين الكاظمين 162

الكاظمية في الموسوعات العامة 171

الكاظمية في الرحلات 185

الكاظمية في الأدلة الجغرافية 189

الكاظمية في المراجع الغربية

الكاظمية في المراجع الغربية 203

الكاظمية في بداية عهدها 204

الكاظمية فيما كتبه دونالدسون و ريشارد كوك 209

الكاظمية في عهد المغول 216

الإمام الكاظم 220

تعليقات على أقوال دونالدسون 224

الامام الكاظم في كتاب هوليستر 229

الامام الجواد 230

الشاه اسماعيل و سليمان القانوني في الكاظمية 237

السلطان مراد في الكاظمية 241

320

في النصف الثاني من القرن السابع عشر 241

في عهد نادر شاه 242

الرحالة نيبور 243

اواخر القرن الثامن عشر 244

النصف الأول من القرن التاسع عشر 245

فيليكس جونز في الكاظمية 248

اصلاحات مدحت باشا في الكاظمية 252

زيارة مدام ديولافوا 255

نهاية القرن التاسع عشر 262

اعلان الجهاد في الكاظمية 263

انسحاب الأتراك من بغداد 266

السر رونالدستورز 268

الكاظمية في تقارير الحكام السياسيين 270

المس بيل في الكاظمية 273

الحركة الوطنية في الكاظمية 280

الكاظمية و الثورة العراقية 287

الكاظمية و فيصل الأول 290

المعارضة في الكاظمية 291

معارضة الكاظمية للمجلس التأسيسي 294

حادث 1927 297

صحفي امريكي في الكاظمية 299

تقرير عن تقدم العراق 1920- 1931 301

فرايا ستارك في الكاظمية 302

فاجعة الكاظمية في 1935 308

بيان رسمي 309

حوادث الرميثة 311

الكاظمية في حوادث 1941- 312

بعد حوادث 1941 314