رحلة في الجزيرة العربية الوسطى

- شارل هوبير المزيد...
166 /
155

و يفترض تكوينها في المرو و الكلس البلوري وجودها في جوار بركاني‏ (1).

في الخامسة مساء انطلقنا من جديد لنخيّم في العاشرة في صحراء زرقه كبوت.

منذ مغادرتنا كبيسة و حتى هذا اليوم عانينا كثيرا من البرد. كل صباح تقريبا كان ميزان الحرارة يسجل- 10 درجات تحت الصفر و خلال النهار يصعد الزئبق ليصل بالكاد إلى+ 10 درجات أو+ 12 درجة. قرب الماء كانت متجمدة باستمرار رغم الاحتياط الذي جعلتهم يأخذونه بلفها بالأغطية و على الرغم من بقائها ليل نهار متدلية على جنبات الجمال. و قد اضطررنا مرتين في الصباح لنسير و نحن صيام لعدم تمكننا من تذويب ما يكفي من الماء لإعداد الشاي أو القهوة. زبدتنا السائلة باتت تشبه الرخام و قد أرغمنا على قطع القربة التي تحتويه بالسيف.

و لكن مخاوفنا الكبرى كانت على جمالنا. فهذه الحيوانات المسكينة التي كنا نستخدمها في الليل كسواتر كانت متجمدة و متصلبة في الصباح. و للركوب عليها كنا مجبرين على تركها تنهض أولا لنتسلق بعدئذ ظهرها. و لم نكن نستطيع أن نجعلها تحث الخطى إلا بعد الظهر حيث يكون قد زال جليدها.

في 12 كانون الأول استغرق ساعتين اجتياز صحراء زرقه كبوت التي يعود اسمها إلى الحجارة السوداء البازلتيه التي تغطيها.

فوجدنا أنفسنا عندئذ في صحراء اللقيطة التي لا تتجاوز مساحتها 10 كيلومترات و التي لم نلبث أن عبرناها. تليها مباشرة صحراء الشام.

قرابة الظهر اغتبطنا لرؤية قمة جبل عادة الموجودة في جنوب قريتين و التي حددتها إلى الشمال،- 70 درجة غربا. إنها صديق قديم تعرفت اليه في فترة تجوالي مع الرعاة في صحراء سورية و دليل على أننا نكاد نصل إلى مقصد رحلتنا.

عبرنا صحراء الشام في ساعتين و نصف الساعة لنصل إلى صحراء المراح.

قبل نهاية منطقة الشام بأربعة كيلومترات تقريبا و على مسافة 3 أميال إلى جنوب طريقي، توجد ثلاثة غدران و إلى هنا ينتهي شعيب الشام الصغير الذي يتكون إلى‏

____________

(1) الحث الصواني و الكلس البلوري هي صخور متحولة أي أنها صخور تحولت مادتها أو تبدلت تحت تأثير الحرارة إنما بشروط الضغط التي لا وجود لها على سطح الكرة الأرضية. لذا من المستحسن استعمال تعبير أرض جوفية. [التحرير]

156

الجنوب. و هي تخص و كذلك الأراضي المحيطة الصلب الذين يرتادونها في الربيع عند ما يكون في الغدران ماء.

في المراح حيث تتوقف الصحراء الحجرة، نطأ أرضا نباتية صالحة مكسوة بمراع جيدة. إلا أن ذلولنا لا تأكل إلا من أطراف شفاهها و تتثاءب و هي تنظر إلى الأفق و تترك عروق النباتات التي تمضغها تقع على الأرض. ذلك أن هذه الحيوانات المسكينة عطشى. فهي لم تشرب منذ بئر الملوصة أي منذ 8 كانون الأول في الحادية عشرة ليلا.

و بما أن مؤونتنا من الماء بدأت تنفد أيضا (لم يعد لدينا إلا ما يكفي لوجبة واحدة) اضطررنا إلى تسريع مسيرتنا.

في الثالثة و النصف خيّمنا في صحراء المراح و بعد ساعة و نصف الساعة استأنفنا السير حتى الواحدة من فجر 13 كانون الأول.

بعد استراحة دامت ساعتين انطلقنا في الساعة الثالثة صباحا. في ختام ميلين خرجنا من أراضي المراح لندخل أرض الحيل و فيها واد صغير يحمل الاسم نفسه.

يعقب منطقة الحيل منطقة العيسى‏El`Aitsa مع وادي سبع أبيار.

يحد العيسى من الغرب مبنى مربع كبير من الحجر المقصوب يدعى قصر صيقل و يشير إلى بداية الأراضي التي تحمل نفس الاسم.

تمتد منطقة صيقل حتى قصر الشام الذي يبعد مسافة ثلاث ساعات و أربعين دقيقة من السير من قصر صيقل.

لدى مغادرتنا قصر الشام قطعنا ثلاثين كيلومترا إضافيا حتى بركة سنبين التي لا تبعد سوى ستة كيلومترات من قرية ضمير التي وصلنا اليها لحسن الحظ في الساعة الخامسة مساء. عادت الأرض حجرة قبل الوصول إلى ضمير ببضعة كيلومترات فقط.

في اليوم التالي في 14 كانون الأول غادرت ضمير في الحادية عشرة صباحا و وصلت إلى دمشق قبل الساعة الخامسة مساء.

ضمير و الطريق المؤدية إلى دمشق معروفتان.

157

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

158

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

159

جغرافية إمارة شمّر

منطقة شمالي حائل‏

تقع حائل، عاصمة الإمارة، عند سفح جبل سمرا.

يتألف وسط حائل اليوم من اثني عشر حيّا أو سوقا و هي:

- برزان- لبدة- الجبارة- الجراد- الجديدة- سماح- العبيد- الخنقة- و ربيعة- سويفلة- الخريم- مفيضة.

سماح و العبيد كانا الأخيرين في الإنشاء. العبيد و كما يشير اسمه يسكنه عبيد سود كليا و يعود للأمير. أطيب المياه هي مياه بئر سماح في حائل. و يبلغ طول المدينة 4 كيلومترات تقريبا من سوق و ربيعة شرقا إلى سوق سماح غربا.

في كل الاسواق الشرقية، المياه قريبة و لكنها مرّة و غير صالحة للشرب.

يبلغ عدد سكان حائل في الحد الاقصى 15000 نسمة.

الوكيد إلى الشمال، 31 درجة شرقا، و على مسافة 14 كيلومترا من حائل. أسست حوالي عام 1835- 150 نسمة.

الجذامية على مسافة 20 كيلومترا إلى الشمال، س 35 درجة شرقا من حائل- 100 نسمة. هذه البلدة موجودة منذ عام 1830.

اللقيطة على مسافة 22 كيلومترا إلى الشمال، 10 درجات شرقا من حائل تعدّ 500 نسمة. أسست في الوقت نفسه مع الجذامية.

أم القلبان، على مسافة 62 كيلومترا إلى الشمال، 32 درجة غربا من حائل، في النفود، 30 نسمة.

قنا، على مسافة 75 كيلومترا إلى الشمال، 47 درجة غربا من حائل، في النفود، 100 نسمة.

طويل، على مسافة 90 كيلومترا إلى الشمال، 74 درجة غربا من حائل في النفود، 120 نسمة.

جبة، على مسافة 130 كيلومترا إلى الشمال،- 62 درجة غربا من حائل في النفود، 400 نسمة.

160

الجوف المسماة فيما مضى دومة الجندل هي مدينة تقع إلى شمال النفود على مسافة 320 كلومترا إلى الشمال، س 25 درجة غربا من جبة. و تتألف من خمسة عشر حيا مجموعا تفصل فيما بينها أسوار. و تعد 12000 نسمة تقريبا. إنها واحة قديمة جدا ترقى إلى القرن السابع قبل الميلاد.

قارا على مسافة 32 كيلومترا إلى الشمال، 70 درجة شرقا من الجوف، تعد 1000 نسمة.

سحارا على مسافة 5 أميال إلى الشمال- الغربي من الجوف تعد 50 نسمة.

حسية على مسافة 7 كيلومترات إلى الشمال، 35 درجة غربي الجوف، تعد 50 نسمة.

جو، على مسافة 21 كيلومترا إلى الشمال- الشرقي للجوف، على طريق سكاكا، فيها آبار و ينابيع. و هي اليوم مهجورة.

مويسن في منتصف الطريق تماما ما بين الجوف و سكاكا و فيها آبار و ينابيع. غير مأهولة اليوم.

البلدات الخمس الأخيرة تعتبر قديمة قدم الجوف نفسها.

سكاكا على مسافة 35 كيلومترا إلى الشمال- الشرقي للجوف، تعدّ 8000 نسمة.

وجدت منذ قرن فقط.

كاف في وادي سرحان، على مسافة 250 كيلومترا إلى الجنوب، 25 درجة شرقي دمشق. مأهولة منذ نصف قرن و تعدّ 90 نسمة. فيها نخيل و استثمار ملح.

أثرا على مسافة 6 أميال شرق- جنوب- شرقي كاف. و هي واحة صغيرة قديمة جدا و لكنها لم تستعد سكانها بعد ما هجرت إلا منذ نصف قرن. فيها مياه ينبوع كما في كاف تعدّ 1550 نسمة.

بقعاء على مسافة 95 كيلومترا إلى الشمال، 66 درجة شرقي حائل. 400 نسمة. إنها مدينة قديمة جدا و محطة في درب الحج العراقي.

تربة، هو قصر بني على الطريق من حائل إلى بغداد قرب الآبار التي تحمل الاسم نفسه مع موقع لبضعة رجال. ليس فيها مزارع. يقع على مسافة يومين من السير إلى الشمال، س 55 درجة شرقي حائل.

الحيانية على مسافة ثلاثة أو أربعة أيام من السير إلى شمالي حائل، في النفود.

إنه قصر مع خمس آبار، تسكنه عائلتان من الصلب، 15 نسمة.

تربية، على مسافة نصف يوم من السير شرقي الحيانية. قصر مع بئرين، 10 نسما

161

منطقة جنوبي حائل حوض وادي حائل- حوض وادي الرمّة- جبل أجا

الوصيطا على مسافة ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب- الغربي لحائل 50 نسمة.

العقدة، سلسلة و ديان صغيرة تضم عشر قرى صغيرة في جبل أجا و يقع مدخلها الوحيد على بعد اثني عشر كيلومترا إلى الجنوب، 70 درجة غربي حائل. هذه القرى هي:

القني- الويبار- النبيته- الساقة- حصنه- المعا- غضيان- الحايط- رميض- العليا.

مجتمعة تعد 800 نسمة من السكان تقريبا. و جزء منهم رحّل و لا يقيمون في العقدة إلا في فترة إثمار النخيل الذي يملكونه.

قفار التي كانت عاصمة شمّر فيما مضى، لا تزال اليوم مهمة جدا. و هي تمتد على بعد 19 كيلومترا جنوبا، 30 درجة غربي حائل، عند سفح الجبل، بين هذا الجبل و وادي حائل، على طول 4 كيلومترات و لكنها تضم ملكيات كثيرة مهجورة. و هي تتألف من أربع مدن صغيرة منفصلة.

htahedhdA- الخشماية- الحماد- وركدية.

الثلاث الأولى لديها مسجد رئيس. و سكان وركدية الذين ليس لديهم مسجد، يذهبون يوم الجمعة لتأدية صلاة الظهر في سوق الحماد.

عدد السكان المتحدرين من بني تميم 8000 نسمة على الأكثر.

القصر، على بعد 48 كيلومترا جنوبا، 22 درجة غربي حائل. تتألف من ثلاثة أحياء أو أسواق هي:

القبل، مع 40 منزلا

أرشد، مع 60 منزلا

النفيد، مع 35 منزلا

أي المجموع 135 منزلا و قرابة 600 نسمة.

موقق على مسافة 70 كيلومترا تقريبا بطريق مستقيم إلى الجنوب، 60 درجة غربي حائل على المنحدر الغربي لجبل أجا. و يمكن الوصول إليها من حائل في يوم واحد مع ذلول جيّد.

162

يسكن موقق المؤلفة من عشرة قلبان 520 نسمة تقريبا.

بدع جفيفا على مسافة 6 أميال إلى جنوب موقق و فيها 100 نسمة.

الصفرا على مسافة يومين من السير إلى جنوب- جنوب- شرقي حائل. تعدّ 25 نسمة. ليس فيها نخيل بل زراعات حبوب. الآبار مالحة و مرّة.

عوضة على بعد 80 كيلومترا إلى جنوب حائل و تعد 1000 نسمة (؟).

الحفنة، على مسافة 15 كيلومترا إلى الشمال، 55 درجة شرقي عوضه، 50 نسمة.

الحفينة، على بعد كيلومتر شمال- شرقي الحفنة- 20 نسمة.

سميراء على مسافة 100 كيلومتر تقريبا إلى الجنوب، 10 درجات شرقي حائل.

سميراء لا تملك نخيلا و ليس فيها سوى حقول قمح. المياه الغزيرة جدا على عمق مترين فقط. هذه البلدة القديمة جدا تعد 400 نسمة تقريبا.

المستجدEl Mestagged على مسافة 100 كيلومتر تقريبا إلى الجنوب، 10 درجات غربي حائل. مدينة قديمة جدا و كانت فيما مضى بكثافة سكان قفار. و هي اليوم إحدى محطات قافلة الحجاج الفرس و لم تعد تضم سوى ما بين 700 إلى 800 نسمة على الأكثر.

السليمي، على مسافة 22 كيلومترا جنوب المستجد. و هي قرية صغيرة من ثلاثة قلبان و فيها 30 نسمة. و فيها ايضا خمس عشرة بئرا، واحدة منها فقط فيها ماء عذب أما الباقية فمياهها مالحة. ليس في السليمي إلا القليل من النخيل.

شتوي، على مسافة 12 كيلومترا شمال- شمال- غربي المستجد و على بعد 4 أميال شرقي المحاش. تضم 600 نخلة ترتوي من المياه الجوفية كما في عقدة و تخص عرب الأصلة الذين يأتون أحيانا إلى شتوي في الشتاء ليزرعوا القمح. في الصيف لا يوجدون فيها إلا في فترة إثمار نخيلهم. تقع شتوي قرب جبل صغير يحمل الاسم نفسه.

المحاش، ملكية فيها بئر تقع مياهها على عمق 18 مترا. فيها 50 نخلة، و 6 اشخاص.

الغزالة، على مسافة 8 كيلومترات جنوب- غربي المحاش، تتألف من قليبين و فيها 80 نسمة.

قصير، ثلاثة قلب كبيرة تتباعد فيما بينها من 600 إلى 700 متر مع نخيل و حقول شعير. أحد القلب الواقع إلى الغرب فيه ماء غير صالح للشرب. الماء العذب يقع على عمق 24 مترا كما هو الحال في المستجد و الغزاله. و فيها 30 نسمة.

غامر، على مسافة 8 كيلومترات إلى الشمال- الغربي للمحاش، عند سفح الجبل‏

163

الصغير الذي يحمل الاسم نفسه. لا آبار. الماء في الخزانات أو الغدران. نخيل غامر في الجبل و يرتوي من المياه الجوفية كنخيل عقدة.

غطور (1) (غضور) على مسافة 14 كيلومترا إلى الجنوب، 55 درجة غربي المستجد، فيها 25 نسمة.

ضراغراطDheraghrath على مسافة 50 كيلومترا إلى شمال الحايط. قليب واحد مع 50 نخله و حقول قمح و شعير، تسكنها عائلة حتيم، فيها 8 اشخاص بئر واحدة و الماء على عمق مترين. هذه النقطة وضعت في غير موضعها على الخريطة. أعتقد أنه يجب أن يكون أكثر إلى الجنوب- الشرقي.

الحايط تقع إلى الشمال على الجهة الشرقية من الحرة. واحة قديمة جدا. تتألف اليوم من الأسواق الثلاث الآتية: وادي سعفان- شريف- القصير مع 500 نسمة تقريبا. ثلاثة ينابيع تسقي مزارع النخيل.

الحويط على مسافة 20 ميلا تقريبا إلى جنوب الحايط في الحرة قرب جبل كناة، فيها 70 نسمة.

منطقة غربي حائل الحجاز

تيماء، واحة قديمة جدا على بعد مسيرة ستة أيام غربي حائل، شمال جبل غنيم، 60 قليبا مع سكان يقاربون 1500 نسمة.

العلا، واحة قديمة جدا تقع على مسافة يومين كاملين إلى الجنوب- الغربي لتيماء. العلا خاضعة لأمير شمر منذ 1878. مزارع نخيل جميلة ترويها ينابيع غزيرة. تملك أطلالا لافتة. فيها 1500 نسمة تقريبا.

منطقة شرقي حائل‏

طابة في جبل سلمى، على مسافة مسيرة يومين إلى جنوب- شرقي حائل، 250 نسمة.

____________

(1) على هامش مخطوطة السيد هوبير كتب هذا الاسم بالعربية. يجب إعطاء الإملاء الغربي ب غضور، و معنى هذا الاسم هو" صلصال أخضر و صلب" و الخريطة تحمل" عضفور"Ghredhouar [التحرير]

164

السبعان إلى الطرف الجنوبي من جبل سلمى و على بعد مسيرة يومين من حائل.

500 نسمة.

فيد، مدينة قديمة جدا و فيما مضى كانت محطة على درب الحج العراقي. تقلص عدد السكان اليوم إلى 250 نسمة. كل الذين يتنقلون بين الجبل و القصيم يمرون عبر فيد.

الكهفة على مسافة 50 كيلومترا تقريبا إلى الشمال، س 65 درجة شرقي فيد. إنها آخر بلدة من إمارة شمّر على طريق القصيم. 200 نسمة.

الغميس، على مسافة 6 كيلومترات إلى جنوب- شرقي الكهفة، 25 نسمة.

أم خشبة، على بعد 10 كيلومترات إلى جنوب- شرقي الكهفة. أطلال.

165

مراجعة للبلدات و السكان المقيمين في إمارة شمّر

1- حائل 15000

2- الوصيد 150

3- الجزامية 100

4- اللقيطة 500

5- أم القلبان 30

6- قنا 100

7- توية 120

8- جبة 400

9- الجوف 12000

10- قارا 1000

11- سحارة 50

12- سحيا 50

13- جو (غير مأهولة)

14- مويسن (غير مأهولة)

15- سكاكا 8000

16- كاف 90

17- أثرا 100

18- بقعاء 400

19- تربة 3

20- الحيانية 10

21- تربية 10

22- الوسيطة 50

23- العقدة 800

24- قفار 8000

25- القصر 600

26- موقق 500

27- بدع جفيفا 100

28- الصفرا 25

29- غوطة 1000 (؟)

30- الحفنة 50

31- الحفينة 20

32- سميراء 400

33- المستجد 800

34- السليمي 30

35- شتوي (سكان بدو رحل)

36- المحاش 6

37- الغزالة 80

38- قصير 30

39- غامر 18

40- غضور 25

41- ضراغراط 8

42- الحايط 500

43- الحويط 70

44- تيماء 1500

45- العلا 1500

46- طابة 250

47- السبعان 500

48- فيد 250

49- الكهفة 200

50- الغميس 25

51- أم خشبة (أطلال) 0

55470

166

مراجعة للبلدات و السكان المقيمين في قصيم‏ (1)

1- قوارة 120

2- قصيبا 3000

3- المشكوك 10

4- الحمودية (غير مسكونة) 0

5- الرف 100

6- عيون 2500

7- غوطة 1500

8- أوثال 250

9- القرعا 800

10- الشقة 1000

11- الطرفية 60

12- عين ابن فهيد 600

13- العريف (سكان بدو رحل)

14- النبقية 35

15- الرقية 5

16- روضة 150

17- بريدة 10000

18- الخب 500 (؟)

19- حويلان 350 (؟)

20- القصيعة 200 (؟)

21- رويضة (غير مسكونة)

22- صبيح 500 (؟)

23- مريديسية 100

24- خطر 400

25- الطعمية 10

26- الشماسية 250

22440

البلدات الآتية من ولاية القصيم تتبع حاليا (1880) لمدينة عنيزه أو هي مستقلة:

العيارية (أطلال)

الوهلان (أطلال)

روضة العوشزية 100

عنيزة 20000

الوادي 500

الروغاني 120

الشبيبية (أطلال)

شنانة 200 (؟)

الراس 3000 (؟)

المدير المسؤول س. مونوار الأمين العام للجنة المركزية

____________

(1) لم أضمّن هذا المقال سوى البلدات الخاضعة حاليا للأمير حسن من بريدة.