عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان - ج1

- محمد محمد أمين المزيد...
557 /
405

[الأمير علاء الدين التنكزى، نصف باقة الغربية (1) ]

الأمير عز الدين «أيدمر الفخرى‏ (2) » ، الفصير بكمالها.

الأمير علم الدين سنجر الصيرفى‏[الظاهرى‏ (3) ]، أخصاص بكمالها.

الأمير ركن الدين بيبرس «العزى، نصف قفير» (4) .

الأمير شجاع الدين طغريل الشبلى‏ (5) ، نصف كفر راعى.

الأمير علاء الدين كندغدى الحبيشى، نصف كفر راعى.

الأمير شرف الدين يعقوب‏ (6) بن أبى القاسم، نصف كسفا (7) .

الأمير بهاء الدين يعقوب الشهرزورى، نصف كسفا (8) .

الأمير جمال الدين موسى بن يغمور. ، «نصف ابرويله‏ (9) » .

الأمير علم الدين سنجر «الحلبى، نصف برويله» (10) .

____________

(1) []إضافة من السلوك.

(2) «الأتابك الفخرى» فى السلوك.

(3) []إضافة من السلوك.

(4) «المعزى نصف قفين» فى السلوك.

(5) «مقدم الأمراء البحرية» فى السلوك.

(6) «يعقوب» ساقط من السلوك.

(7) «كستا» فى السلوك.

(8) «كستا» فى السلوك.

(9) «استادار العالية نصف برنبكية» فى السلوك.

(10) «الحلى الغزاوى نصف برنبكية» فى السلوك.

406

الأمير علم الدين سنجر أمير جاندار (1) ، نصف حانوتا[من أرسوف‏ (2) ]

الأمير سيف الدين «بينعان الركنى افراد نسيفا (3) » .

الأمير عز الدين أيدمر[الظاهرى‏ (4) ]نائب الكرك، ثلث حبله‏[من أرسوف‏ (5) ].

الأمير شمس الدين سنقرجاه الظاهرى، ثلث حبله.

الأمير جمال الدين أقوش‏ (6) ، ثلث حبله.

الأمير بدر الدين بكتاش الفخرى‏[أمير سلاح‏ (7) ]، ثلث جلجولية.

الأمير «سيف الدين بجكا الرومى‏ (8) » : ثلث جلجولية.

[519]الأمير علاء الدين كشتغدى‏[الشمسى‏ (9) ]، ثلث جلجولية.

و لما فرغ السلطان من ذلك عاد إلى الديار المصرية مظفرا منصورا، فدخل المدينة يوم الخميس حادى عشر شعبان من هذه السنة.

____________

(1) «نائب أمير جاندار» فى السلوك.

(2) []إضافة من السلوك.

(3) «بيدغان الركنى فرديسيا بكمالها من قيسارية» فى السلوك.

(4) []إضافة من السلوك.

(5) []إضافة من السلوك.

(6) «السلاح دار الرومى» فى السلوك، و هذا الأمير مذكور فى السلوك قبل السابق عليه.

(7) []إضافة من السلوك.

(8) «بدر الدين بكتوت بجكا الرومى» فى السلوك و هذا الاسم مذكور بعد الاسم التالى فى السلوك.

(9) []إضافة من السلوك.

407

ذكر بقية ما جريّات الملك الظاهر:

منها: أنه أبطل حراسة النهار بالقاهرة و مصر و كانت جملة كثيرة.

و منها: أنه مسك الأمير شمس الدين سنقر الرومى و اعتقله.

و منها: أنه قطع أيدى جماعة من نواب الولاة و المقدمين و الخفراء و أصحاب الرباع بالقاهرة، و سببه أنه نزل القاهرة بالليل متنكرا ليرى أحوال الناس، فرأى بعض المقدمين و قد أمسك امرأة و عراها سراويلها بيده، و لم يجسر أحد أن ينكر عليه‏ (1) .

و منها: أنه أمر ببناء الجامع الذى بالحسينية بجوار زاوية الشيخ خضر، و كان الشيخ خضر (2) هو السبب فى بناء الجامع‏ (3) .

و قال بيبرس: فى سنة أربع و ستين و ستمائة رسم السلطان الظاهر ببناء ميدان قراقوش بظاهر القاهرة جامعا، و أفرد منه جانبا ليبنى دورا، و يكون حكره وقفا على الجامع.

و منها: أن السلطان ولى من بقية المذاهب قضاة بالديار المصرية مستقلين يولون من جهتهم فى البلدان أيضا كما يولى الشافعى، فكان قاضى الشافعية تاج الدين عبد الوهاب بن بنت الأعز، و قاضى الحنفية شمس الدين

____________

(1) كنز الدرر جـ 8 ص 106-107.

(2) هو خضر بن محمد بن موسى، الشيخ المعتقد، صاحب الزاوية بزقاق الكحل خارج القاهرة، و المتوفى سنة 676 هـ م 1277 م-المنهل الصافى.

(3) المواعظ و الإعتبار جـ 2 ص 299-300.

408

ابن سليمان‏[بن أبى العز بن وهيب‏ (1) ]، و قاضى المالكية «شرف الدين السبكى‏ (2) » ، و قاضى الحنابلة شمس الدين محمد بن‏[إبراهيم‏ (3) ]المقدسى، و كان ذلك يوم الاثنين الثانى و العشرين‏ (4) من ذى الحجة بدار العدل.

و كان سبب ذلك كثرة توقف القاضى تاج الدين بن بنت الأعز، فأشار الأمير جمال الدين أيدغدى العزيزى على السلطان الملك الظاهر بأن يولى من كل مذهب قاضى قضاة استقلالا، و كان السلطان يحب رأيه و مشورته، فأجاب إلى ذلك، ففعل كما ذكرنا، و كذلك فعل بدمشق فى السنة الآتية.

ذكر بقية الحوادث:

منها: أنه وصل رسول من جهة داود بن سودان ملك الكرج بهدية، و كتاب عرّب، فأعرب عن بدل المودّة و الصداقة و الاعلام بأن رسله متردّدة[520] إليه.

و منها: أن نور الدين زامل بن على هرب بسبب فتنة كانت بينه و بين عيسى ابن مهنى، فلما جرى ذلك بينهما مسك السلطان زاملا و اعتقله تأديبا له، ثم

____________

(1) []إضافة من السلوك. و توفى سليمان بن وهيب سنة 677 هـ/1278 م- المنهل الصافى.

(2) «شمس الدين الشبلى» فى الأصل، و التصحيح من السلوك جـ 1 ص 19 539، النجوم الزاهرة جـ 7 ص 122. و هو شرف الدين عمر بن عبد اللّه بن صالح السبكى المالكى، المتوفى سنة 669 هـ/1270 م-حسن المحاضرة، جـ 1 ص 457-458.

(3) []إضافة من السلوك. و توفى سنة 676 هـ/1277 م-العبر جـ 5 ص 311-312.

(4) «يوم الاثنين تاسع عشرة» فى السلوك، و ما ذكره العينى يتفق مع ما جاء فى التوفيقات الإلهامية من أن يوم الإثنين 22 ذى الحجة. و ورد «الإثنين ثانى عشر ذى الحجة» فى النجوم الزاهرة جـ 7 ص 121.

409

أطلقه و أصلح بينه و بين عيسى بن مهنى، و أحمد بن حجى، و توجهوا إلى بلادهم، فلم يلبث زامل أن توجه إلى هلاون، فأعطاه إقطاعا بالعراق، و عاد إلى مشتاه بالحجاز فنهب من وجد، و حضر إلى أوائل الشام، و راسل السلطان فى طلب العفو، فلم يجبه، و أرسل إليه من أمسكه و أحضره و اعتقله.

و منها: أنه ورد خبر من بلاد المغرب بأنهم انتصروا على الفرنج، و قتلوا منهم خمسة و أربعين ألف مقاتل، و أسروا عشرة آلاف، و استرجعوا ثنتين و ثلاثين بلدة منها سرين و أشبيلية و قرطبة و مرسية، و كانت النصرة يوم الجمعة الرابع عشر من رمضان سنة ثنتين و ستين و ستمائة.

و قال أبو شامة: ورد إلى دمشق كتاب يتضمن أنه ورد إلى القاهرة فى جمادى الآخرة من هذه السنة كتاب من المغرب يتضمن نصر المسلمين على النصارى فى بر الأندلس، و مقدّم المسلمين سلطانهم أبو عبد اللّه‏ (1) بن أحمر رحمه اللّه‏ (2) ، و كان الفنس‏ (3) ملك النصارى قد طلب منه الساحل من طريف إلى الجزيرة و مالقه إلى المرية، فاجتمع المسلمون و لقوهم فكسروهم مرارا، و أخذ أخو الفنس أسيرا، ثم اجتمع العدو فى جمع كثير و نزل على غرناطة فقتل المسلمون منهم مقتلة عظيمة، فجمع من رؤوسهم نحو خمسة و أربعين ألف رأس، فعملوها

____________

(1) هو محمد بن نصر، أبو عبد اللّه الذى تلقب بالغالب باللّه، و حكم غرناطة فى الفترة من 629 -671 هـ/1232-1273 م-تاريخ الدول الإسلامية ص 38.

(2) «بن الأحمر، أيده اللّه» فى الذيل على الروضتين ص 234.

(3) «النفش» فى الأصل، هنا و فى المواضع التالية، و التصحيح من الذيل على الروضتين، و هو الفونسو العاشر ملك قشتالة و ليون، و الملقب بألفونسو العالم-انظر معالم تاريخ المغرب و الأندلس ص 384.

410

كوما، و طلع المسلمون عليها و أذنوا، و راح الفنس إلى أشبيليه منهزما، و كان قد دفن أباه بجامع أشبيليه فأخرجه من قبره خوفا من استيلاء المسلمين عليها (1) ، و حمله إلى طليطلة (2) .

و منها: أنه وقع حريق عظيم بمصر أتهم به النصارى، فعاقبهم الملك الظاهر عقوبة عظيمة.

و فيها: «......... (3) »

و فيها: حج بالناس «........ (4) »

____________

(1) «إليها» فى الأصل، و التصحيح يتفق و سياق الكلام، و من الذيل على الروضتين.

(2) الذيل على الروضتين ص 234-235.

(3و4) «» بياض فى الأصل.

411

ذكر من توفى فيها من الأعيان‏

الشيخ زين الدين خالد (1) بن يوسف بن سعد الحافظ النابلسى شيخ دار[521] الحديث النورية بدمشق.

كان عالما بصناعة الحديث، حافظا لأسماء الرجال، اشتغل عليه فى ذلك الشيخ محيى الدين النووى و غيره، و كان فيه خير و صلاح، توفى فى هذه السنة، و دفن بمقابر الباب الصغير، و تولى بعده مشيخة النورية الشيخ تاج الدين الفزارى.

قاضى القضاة بدر الدين يوسف‏ (2) بن حسن بن على الكردى السنجارى، باشر قضاء القضاة بالديار المصرية مرارا.

قال أبو شامة: كانت له سيرة معرفة من أخذ الرشا من قضاة الأطراف و الشهود و المتحاكمين، إلا أنه كان كريما جوادا، و حصل له و لأتباعه بآخره تشتت و مصادرات‏ (3) .

____________

(1) و له أيضا ترجمة فى: المنهل الصافى، فوات الوفيات جـ 1 ص 403 رقم 145، العبر جـ 5 ص 273، الذيل على الروضتين ص 233، البداية و النهاية جـ 13 ص 246، شذرات الذهب جـ 5 ص 313، النجوم الزاهرة جـ 7 ص 219، ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 326.

(2) و له أيضا ترجمة فى: المنهل الصافى، درة الأسلاك ص 36، النجوم الزاهرة جـ 7 ص 219 العبر جـ 5 ص 274-275، البداية و النهاية جـ 13 ص 246، الذيل على الروضتين ص 234، شذرات الذهب جـ 5 ص 313، ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 332.

(3) الذيل على الروضتين ص 234.

412

مات فى الرابع عشر من رجب من هذه السنة، و دفن بتربته بالقرافة، و كان تقدم عند الملوك، و تولى الوزارة أياما قلائل، و درس بالمدرسة الصالحية بالقاهرة بالطائفة الشافعية، و سمع و حدث.

الشيخ أبو القاسم الحوارى يوسف‏ (1) بن أبى القاسم بن عبد السلام الأموى، الشيخ المشهور صاحب الزاوية بحوارى، توفى ببلده.

و كان خيرا صالحا، له أتباع و أصحاب يحبونه، و له مريدون فى كثير من قرى‏ (2) حوران، و هم حنابلة لا يرون الضرب بالدف؛ بل بالكف، و هم أمثل من غيرهم‏ (3) .

الحافظ أبو بكر محمد (4) بن أبى أحمد يوسف بن موسى المهلبى الأندلسى.

و كان فاضلا حسن المعروفة برواية الحديث، توفى فى هذه السنة بمكة.

القاضى أبو يعلى حمزة (5) البهرانى الشافعى الحموى.

كان قاضيا بحماة توفى بها فيها.

الأمير جمال الدين أبو الفتح موسى‏ (6) بن يغمر بن جلدك بن بلهان بن عبد اللّه.

____________

(1) و له أيضا ترجمة فى: العبر جـ ص 275 ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 336، البداية و النهاية جـ 13 ص 246، شذرات الذهب جـ 5 ص 313.

(2) «قرايا» فى الأصل.

(3) البداية و النهاية جـ 13 ص 246.

(4) و له أيضا ترجمة فى: العبر جـ 5 ص 274، شذرات الذهب جـ 5 ص 313.

(5) و له أيضا ترجمة فى: ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 326.

(6) و له أيضا ترجمة فى: المنهل الصافى، درة الأسلاك ص 35، العبر جـ 5 ص 274، النجوم الزاهرة جـ 7 ص 218، الطالع السعيد ص 668 رقم 530، الذيل على الروضتين ص 234، شذرات الذهب جـ 5 ص 313 السلوك جـ 1 ص 541، ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 330-332، الطالع السعيد ص 668 رقم 530 أ.

413

مات فى مستهل شعبان بالقصير (1) من أعمال الفاقوسية (2) بين الغرابى و الصالحية، و حمل إلى تربة والده بسفح المقطم، فدفن بها فى رابع الشهر المذكور.

و مولده فى جمادى الآخرة سنة تسع و تسعين و خمسمائة بالغزية، قرية بالقرب من سمهود من أعمال قوص.

و كان أحد الأمراء المشهورين و الرؤساء المذكورين، موصوفا بالكرم و المعرفة، معروفا بالرأى و التقدمة.

هلاون‏ (3) : الكلام فيه على أنواع:

الأوّل فى نسبه و مبدأ أمره:
هو هلاون‏[522]قان بن طلو خان بن جنكز خان ملك التتار، و هو بفتح الهاء و اللام و ضم الواو و فى آخره نون مثل قلاون، و قد يقال بضم الهاء، و يقال له أيضا: هلاكو بالكاف بعد اللام بغير نون فى آخره، و يقال له أيضا: هلالو باللام موضع الكاف.

و كان باطو خان والد هلاون استولى على بلاد العجم، بعضها فى حياة والده جنكز خان، و لما مات جنكز خان استولى باطو خان على الجميع، و أفسد و قتل فى البلاد، ثم لما هلك استولى ولده هلاون على البلاد، و لكن كان تحت حكم أخيه منكوقان، و كان منكوقان هو المالك للبلاد كلها، و لما هلك منكوقان فى سنة

____________

(1) القصير: هى قرية الجعافرة بمركز فاقوس-القاموس الجغرافى ق 2 جـ 1 ص 111.

(2) قاعدة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية-القاموس الجغرافى ق 2 جـ 1 ص 116.

(3) و له أيضا ترجمة فى: درة الأسلاك ص 36، كنز الدرر جـ 8 ص 114، 115، جامع التواريخ المجلد الشافى الجزء الأول ص 219 و ما بعدها، نهاية الأرب جـ 27 ص 393 و ما بعدها.

و ورد ذكر وفاته سنة 664 هـ-انظر العبر جـ 5 ص 278-279، شذرات الذهب جـ 5 ص 316.

414

ثمانية و خمسين و ستمائة استبدّ هلاون بالمملكة، و لم يبق له معارض، فأفسد فى بلاد الإسلام ما لا يمكن وصفه، فطغى و تجبر إلى أن أهلكه اللّه تعالى على ما نبيّنه عن قريب.

الثانى فى سيرته:
كان ملكا جبارا عنيدا، سفاكا للدّماء، لا يتدين بدين من الأديان، و كانت زوجته طغر خاتون قد تنصرت، و كانت تعضد النصارى، و كان هلاون يترامى على محبة المعقولات، و لا يتصور منها شيئا، و كان أهل المعقولات من أفراح الفلاسفة عنده، لهم وجاهة و مكانة، و كان نصير الدين الطوسى العالم فى العقليات-صاحب التصانيف منها: التجريد فى الكلام-عنده، خصيصا به، يشاوره فى مصائبه، و كان الطوسى شيعيا خبيثا، و كان معه حين أخرب هلاون بغداد و قتل الخليفة، و كان هو أحد الأسباب لذلك، عليه ما يستحق، و كانت همة هلاون فى تدبير المملكة و ملك البلاد شيئا فشيئا حتى أباده اللّه تعالى فى هذه السنة.

الثالث فى هلاكه:
مات فى تاسع ربيع الآخر (1) من هذه السنة، بالقرب من كورة مراغة بمرض الصّدع.

و قال ابن كثير: مات بمدينة مراغة. قيل: حملوه إلى قلعة تلا و دفنوه بها، و بنوا عليه قبة، و كان عزمه أن يجمع عساكره من البلاد و يقصد بلاد الشام و مصر، و لكن اللّه أهلكه و أراح البلاد و العباد منه، و لما بلغ السلطان الملك

____________

(1) «فى سابع ربيع الآخر» فى البداية و النهاية جـ 13 ص 245.

415

الظاهر بيبرس خبر هلاكه فرح فرحا عظيما، و عزم على جمع العساكر ليأخذ بلاد العراق، فلم يتمكن من ذلك لتفرق العساكر (1) .

الرابع: فى مدّة[523]مملكته و بيان عددها و أولاده:
أما مدّة مملكته فكانت نحو عشر سنين‏ (2) .

و أما بيان عدد مملكته: فإنها البلاد التى كانت بيد والده حال وفاته و هى:

إقليم خراسان و كرسيها نيسابور، و من مدنها المشهورة: طوس و هراة و ترمذ و بلخ.

و عراق العجم: و كرسيه أصبهان، و من مدنه قزوين و قم و قاشان و سهرورد و سجستان و طبرستان و كيلان و بلاد الإسماعيلية.

و عراق العرب: و كرسيه بغداد، و من مدنه واسط و الكوفة و البصرة و الدينور و غيرها.

و أذربيجان: و كرسيها تبريز، و من مدنها خوى و سلماس و نقجوان.

و خوزستان: و كرسيها ششتر، و من مدنها الأهواز و غيرها.

و بلاد فارس: و مدينتها شيراز، و من أعمالها كتشن و كرمان و كازرون و البحرين.

و ديار بكر: و كرسيها الموصل، و من مدنها ميافارقين و نصيبين و سنجار و اسعرد و رأس العين و دنيسر و حران و الرها و جزيرة بنى عمر.

____________

(1) انظر البداية و النهاية حيث ورد هذا الخبر ملخصا-جـ 13 ص 245.

(2) «و كانت مدة ملكه منذ فتح بغداد سبع سنين و شهورا، و منذ وفاة أخيه مكوقان و إستقلاله بالملك خمس سنين» -نهاية الأرب جـ 27 ص 393.

416

و بلاد الروم: و كرسيها، قونية، و مدنها كثيرة.

و أما أولاده فخمسة عشر ذكرا (1) و هم:

جماغار (2) : و هو أكبرهم سنا، و أبغا: بالغين و يقال بالقاف، و يصمت‏ (3) ، و تبشين‏ (4) ، و تكشى‏ (5) ، و تكدار (6) و هو الذى يقال له أحمد، و آجاى، و ألاجو (7) ، و سبوجى‏ (8) ، و يشودار (9) ، و منكوتمر، و قنغرطاى‏ (10) ، و طرغاى، و طغاى، و تمر (11) و هو أصغرهم.

و لما هلك هلاون جلس موضعه أبغا بن هلاون.

____________

(1) «كان لهولاكو خان أربعة عشر ولدا و سبع بنات» -جامع التواريخ-المجلد الثانى- الجزء الأول ص 223.

(2) «جمغار» فى نهاية الأرب جـ 27 ص 394، «جومقور» فى جامع التواريخ المجلد الثانى الجزء الأول ص 223، و فيه أن جومقور هو الابن الثانى لهولاكو.

(3) «يشموت» فى جامع التواريخ.

(4) «تشتشين» فى نهاية الأرب، و «توسين» فى جامع التواريخ.

(5) «بكشى» فى نهاية الأرب، و «بيكين» فى جامع التواريخ.

(6) «تكدار» فى نهاية الأرب، و «تاكودار» فى جامع التواريخ.

(7) «هولاجو» فى جامع التواريخ.

(8) «سياوجى أو شيبادجى» -فى جامع التواريخ.

(9) «بيسودار» فى جامع التواريخ.

(10) «قنقرتاى» فى جامع التواريخ.

(11) «طغاى تمر» فى نهاية الأرب، و هو الابن الرابع عشر و الأخير رغم أن النويرى ذكر فى البداية «و كان له من الأولاد الذكور خمسة عشر» جـ 27 ص 394. و هو «طغاى تيمور» فى جامع التواريخ. بينما اعتبر العينى «طغاى» شخص، و تمر شخص آخر. انظر تفصيل ذلك فى جامع التواريخ المجلد الثانى الجزء الأول ص 223-231.

غ

417

ذكر جلوس أبغا فى كرسى المملكة:

و لما استقر فى المملكة بعد وفاة والده هلاون، جهز جيشا لحرب عساكر بركة خان ملك بلاد الدشت و الجهة الشمالية، و بركة هو ابن صاين خان بن دوشى خان بن جنكز خان، و هو ابن عم هلاون، و لما بلغ بركة ذلك جهز جيشا و قدم عليه بيشو نوغا (1) بن ططر بن مغل بن دوشى خان بن جنكز خان، فسار فى المقدمة، ثم أردفه بركة بمقدّم آخر اسمه يسنتاى‏ (2) فى خمسين ألف فارس، فسبق بيشو نوغا فيمن معه، و تقدم إلى عسكر أبغا وردفه يسنتاى على الأثر، فاستشرفت عساكر أبغا على يسنتاى و هو مقبل فى سواده العظيم، كقطع الليل البهيم، فتكردسوا [524]و تجمعوا للهزيمة فبصر بهم يسنتاى، و قد تخلفوا فظنهم أحاطوا بينوغا و من معه، فلم يلبث أن انهزم راجعا وفر مسارعا، و أما نوغا فإنه تبع عسكر أبغا و ساق عليهم، و اتقع معهم، فكسرهم و قتل منهم جماعة و ظفر بهم، و عاد إلى بركة فعظم أمره و ارتفع قدره، و قدمه بركة على عدّة تماناوت، و صار معدودا فى الخانات، و أما يسنتاى فعظم ذنبه عند (3) بركة، فكان منه ما سنذكره إن شاء تعالى، و الحمد للّه وحده‏ (4) .

____________

(1) «بيسوا نوغا» فى نهاية الأرب جـ 27 ص 361.

(2) «بستاى» فى نهاية الأرب.

(3) نهاية الأرب جـ 27 ص 361.

(4) انظر جامع التواريخ المجلد الثانى الجزء الثانى جـ 13 و ما بعدها.

418

فصل فيما وقع من الحوادث فى السنة الرابعة و الستين بعد الستمائة

____________

*

استهلت هذه السنة، و الخليفة: هو الحاكم بأمر اللّه، و لكنه غير مرجوع إليه، و لا إليه الأمر و النهى، و إنما هو باسم الخليفة.

و سلطان البلاد المصرية و الشامية و الحلبية: الملك الظاهر بيبرس.

و قضاة مصر أربعة من أربع مذاهب مستقلين كما ذكرنا.

و نائبه فى دمشق: الأمير جمال الدين أقوش النجيبى، و قاضى القضاة الشافعية بها شمس الدين بن خلكان، و قاضى القضاة الحنفية شمس الدين عبد اللّه ابن محمد بن عطا، و قاضى القضاة المالكية زين الدين عبد السلام ابن الزواوى، و قاضى القضاة الحنابلة شمس الدين عبد الرحمن بن الشيخ أبى عمر محمد بن أحمد ابن قدامة، و كان هذا الصنيع لم يسبق إلى مثله و تجدد هذا فى دمشق فى هذه السنة، و أما فى ديار مصر ففى السنة الماضية كما ذكرنا.

و قال أبو شامة: و فى سادس جمادى الأولى من سنة أربع و ستين و ستمائة (1) جاء من مصر من السلطان الملك الظاهر بيبرس الصالحى ثلاثة عهود لثلاثة من

____________

(*) يوافق أولها الثلاثاء 13 اكتوبر 1265 م.

(1) ورد هذا الخبر فى أحداث سنة 663 هـ فى الذيل على الروضتين ص 235-236.

419

القضاة شمس الدين عبد اللّه بن محمد بن عطاء الحنفى‏ (1) ، و زين الدين عبد السلام‏ (2) ابن الزواوى المالكى و شمس الدين عبد الرحمن‏ (3) بن الشيخ أبى عمر الحنبلى، و جعل كل واحد منهم قاضى القضاة، كما هو المنصب لشمس الدين أحمد بن محمد بن إبراهيم بن خلكان الشافعى، فلما وصلت العهود الثلاثة لم يقبل المالكى فوافقه الحنبلى و اعتذرا بالعجز، و قبل الحنفى فإنه كان نائب الشافعى، فاستمر على الحكم، ثم ورد من مصر كتاب بإلزامهما ذلك و أخذ[525]ما بيدهما من الأوقاف إن لم يفعلا، فأجابا، ثم أصبح المالكى فأشهد على نفسه بأنه عزل نفسه عن القضاء و عن الأوقاف، فترك، و استمر الحنبلى، ثم ورد الأمر بإلزامه، فقبل، و استمر الجميع، لكن امتنع المالكى و الحنفى من أخذ جامكية على القضاء و قالا:

نحن فى كفاية فأعفيا منها.

و من العجيب اجتماع ثلاثة على ولاية قضاء القضاة فى زمن واحد و لقب كل واحد منهم شمس الدين، و اتفق أن الشافعى منهم استناب أيضا من لقبه شمس الدين، فقال بعض الظرفاء:

أهل دمشق استرابوا # من كثرة الحكّام

إذ هم جميعا شموس # و حالهم فى ظلام‏

____________

(1) «شمس الدين محمد بن عطاء الحنفى» -فى الذيل على الروضتين ص 235، و هو تحريف. فهو عبد اللّه بن محمد بن عطاء بن حسن، شمس الدين الأذرعى الحنفى، المتوفى سنة 673 هـ/ 1274 م المنهل الصافى.

(2) هو عبد السلام بن على بن عمر، زين الدين الزواوى، المتوفى سنة 681 هـ/1282 م- المنهل الصافى.

(3) هو عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن محمد بن قدامة، شمس الدين أبو محمد الحنبلى، المتوفى سنة 682 هـ/1283-المنهل الصافى.

420

و قيل أيضا:

بدمشق آية قد ظهرت # للناس عاما

كلما ولى شمس قاضـ # يا زادت‏ (1) ظلاما

و قيل أيضا:

أظلم الشام و قد # ولى للحكم شموس

ليس فيهم من بيت‏ (2) # الحكم‏[علما (3) ]أو يسوس‏ (4)

و صاحب بلاد الروم: السلطان ركن الدين قليج أرسلان.

و صاحب العراقين و غيرهما أبغا بن هلاون بن طلو خان بن جنكز خان.

و بقية أصحاب البلاد على حالهم.

ذكر سفر السلطان الملك الظاهر إلى جهة الشّام:

و فى هذه السنة، قصد مولانا السلطان-رحمه اللّه-فتح صفد من أيدى الفرنج الكفار، و ما حولها من البلاد، فتوجه إلى الشام، و استناب بالقلعة الأمير عز الدين أيدمر الحلبى فى خدمة ولده الملك السعيد، و كان خروجه من القاهرة مستهل شعبان، و رحل فى ثالث الشهر، و لما وصل إلى غزة جرد الأمير سيف الدين قلاون الألفى، و الأمير جمال الدين أيدغدى العزيزى، لمنازلة الحصون التى حول طرابلس.

____________

(1) «زاد» فى الذيل على الروضتين.

(2) «بيت» فى الذيل على الروضتين.

(3) []إضافة من الذيل على الروضتين.

(4) انظر الذيل على الروضتين ص 235-236.

421

قال بيبرس فى تاريخه: فتوجها، و أنا يومئذ أجر الجنيب مع المخدوم، يعنى قلاون.

فتح القليعات و حلباء و عرقا فى شعبان المكرم من هذه السنة:

قال بيبرس: و لما أشرفنا على القليعات، سأل أهلها الأمان، فآمنهم المخدوم، يعنى قلاون، و تسلم الحصن، و حمل الأسرى المأخوذين منه على جمال‏[526]أرسلها السلطان إليه، و حمل بهم على جسر يعقوب بحيث يراهم أهل صفد، فانقطعت قلوبهم خوفا و فرقا، و شاهدوا أصحابهم على تلك الحال، و العساكر تسوقهم مصفدين على الجمال، فأيقنوا بالتلف، هذا و السلطان قد نازلهم، فانضم هذا العسكر إليه، و اجتمعوا لديه.

فتح صفد:

فى تاسع عشر رمضان منها، أعنى من سنة أربع و ستين و ستمائة، و نزل السلطان الملك الظاهر على صفد فى الثامن من شهر شعبان‏ (1) ، و قد جمع لحصارها العساكر المصرية و الشامية، و أحضر إليها المجانيق، فحملتها الرجالة على أعناقهم و حاصرها حصارا شديدا، و أخذت النفوس، و استمر القتال، فسلموا الباشورة فى خامس عشر الشهر، و اشتد على الفرنج الحصار، و امتد للمسلمين الإستظهار، فأرسلوا فى طلب الأمان، فأجيبوا إليه فى تاسع عشر الشهر (2) ، و فتحت أبوابها، و طلعت عليها السناجق، و تسلمها السلطان، و أخرج أهلها، و أمر بأن يجمعوا

____________

(1) «فى ثامن شهر رمضان المعظم» فى كنز الدرر جـ 8 ص 116.

(2) «فلما كان يوم الجمعة ثامن عشر شوال طلعت السناجق المنصورة السلطانية على الأسوار» فى كنز الدرر جـ 8 ص 117.

422

على تل هناك كانوا يجتمعون فيه لقطع الطريق على المسلمين، و أن تسفك دماؤهم حيث كانوا يسفكون الدماء الحرام، فأذيقوا هنالك طعم الحمام.

و نقل السلطان إليها ما يحتاج إليه من الآلات و الزردخانات، و أحضر جماعة من الرجالة الدمشقيين، فرتبهم بها، و قرر لهم الجامكيات و الجرايات، و رتب للقلعة كفايتها من النفقات، و عمر فيها جامعا فى ربضها للصلوات، و رحل عنها متوجها إلى دمشق و دخلها فى الخامس من ذى القعدة و أقام بها.

ذكر غزاة سيس:

و لما استقر ركاب السلطان فى دمشق جرد العساكر للإغارة على سيس، صحبة الملك المنصور صاحب حماة، و قدم على العسكر الأمير سيف الدين قلاون، و الأمير عز الدين يوغان الركنى سمّ الموت، فساروا و دخلوا دربساك‏ (1) ، و منه إلى الدربند (2) ، و كان الملك «...... (3) » هيثوم بن قسطنطين بن باساك قد ملك ولده ليفون و انقطع مترهبا، و بنى ليفون أبراجا لينتفع بها، فكانت كقول الشاعر:

[527]

و إن يبن حيطانا عليه فإنما # أولئك عقالاته لا معاقله‏ (4)

و لما خرجت العساكر من الدربند، وجدوا الأرمن على سطح الجبل، قد صفوا الصفوف، و استعدوا للوقوف؛ بل للحتوف، فالتقوا معهم، و صدموهم

____________

(1) دريساك-ديربساك: حصن شمال غرب أنطاكية-معجم البلدان.

(2) الدربند: لفظ فارسى بمعنى المضايق و الطرقات، و المعابر الضيقة، و المقصود هنا الطرق المؤدية إلى سيس-السلوك جـ 1 ص 551 هامش (2) .

(3) موضع كلمة غير مقروءة، و هى صفة للملك هيثوم.

(4) الروض الزاهر ص 270.

423

صدمة كانت الكسرة فيها عليهم، و أخذوا ليفون أسيروا و ولده معهم، و قتلوا عمه و أخاه، و انهزم عمه الآخر المسمى كنداسطيل، و صاحب حموص‏ (1) ، و تمزقت منهم جماعة، و قتلت أكابرهم، و أغارت العساكر على كرنجيل و سرفند كار، و تل حمدون، و نهرجان، و نزلوا من هنالك إلى مكان قريب من قلعة تسمى العمودين‏ (2) ، فأصابوا جماعة كثيرة من التتار و غيرهم، و قتلوا ما شاء اللّه منهم، و سبوا سباياهم، و أخربوا القلعة و أحرقوها، و دخلوا إلى سيس فأخربوها، و تركوها خاوية على عروشها، و هدموا قلعة الديوية المعروفة بالساب، و غنمت العساكر فى هذه الغزاة ما لا يحصى كثرة، و بيع الرأس البقر بدرهمين لكثرة المواشى التى أصابوها، و أرسلوا إلى السلطان يخبرونه بالنصرة، و يبشرونه بأن له الظفر و لأعدائه الكسرة.

و كان الذى بعث به الأمير عز الدين سمّ الموت جنديا من أجناده اسمه كرجى، فسبق إلى الدهليز، و بشر السلطان و عرفه صورة الغزاة و كيفية الغارات، فرأى فيه شهامة، و لمح منه نقمة و صرامة، فسأله عن شأنه فأخبره أنه من أجناد الأمير المشار إليه، فأنعم عليه و أمره بطبلخاناة، و لم يزل مستمرا على الإمرة إلى حين وفاته فى الدولة الأشرفية.

ذكر رحيل السّلطان من دمشق:

و لما سمع السلطان من الجندى المذكور بشارة الفتح رحل من دمشق نحو

____________

(1) حموص-حميص: قلعة حصينة بالقرب من قصر جيحان-تقويم البلدان ص 251، صبح الأعشى جـ 4 ص 137.

(2) قلعة العمودين: قلعة حصينة للداوية بأرمينية الصغرى-الروض الزاهر ص 270، السلوك جـ 1 ص 522، تقويم البلدان ص 263.

424

حماة، و منها إلى أفامية لملتقى العسكر، و عاد و دخل دمشق، و ملوك الأرمن قدامه راكبين، و أسراهم مساقين أمامه، و العساكر الشامية و المصرية قد طلبت و تجملت.

و قال أبو شامة: و كان دخول السلطان دمشق فى الخامس و العشرين من ذى الحجة، فدخلها و بين يديه ابن صاحب سيس، و سائر الملوك الذين أسرهم لما أخذ[528]بلادهم على نهر جيحان، و كان يوما مشهودا (1) .

قال أبو شامة: و فى بكرة يوم الاثنين السادس و العشرين من ذى القعدة قرئ بجامع دمشق كتاب ورد من بلاد الأرمن السيس و ما يجاورها، يتضمن أن المسلمين من عسكر صاحب الشام و مصر الملك الظاهر بيبرس الذين سيرهم إليها فى هذه السنة دخلوها عنوة، و استولوا عليها قتلا و نهبا، و أسر ملكها، و قتل أخوه و جماعة من ملوك الأرمن، و كان ذلك يوم الثلاثاء العشرين من ذى القعدة سنة أربع و ستين و ستمائة، و كان هذا الملعون قد فتك فى المسلمين، و ظاهر عليهم العدو من التتار، و عمل فى حلب لما فتحها التتار أمورا منكرة، و استولى على أكثر نسائها و أطفالها أسرا، و تقدم إلى بلاد الإفرنج و الروم برا و بحرا تحت الذل و الصغار، فأمكن اللّه منه و من بلاده و أخذ بثأر الاسلام‏ (2) .

ذكر إيقاع السلطان بأهل قارا:

لما خرج السلطان من دمشق للقاء العسكر المجرد إلى سيس نزل على قارا (3) ، فشكى إليه أهل الضياع التى حولها أن أهلها يعدون عليهم، و يتخطفونهم،

____________

(1) لم ترد أحداث سنة 664 هـ فى كتاب الذيل على الروضتين المطبوع بين أيدينا. انظر البداية و النهاية جـ 13 ص 247.

(2) انظر البداية و النهاية جـ 13 ص 247.

(3) قارا: قرية على الطريق من دمشق إلى حمص-معجم البلدان.

425

و يبيعون من وقع لهم إلى الفرنج بحصن عكار؛ فأمر العسكر بنهبهم، فنهبوا، و قتل كبارهم، و سبى نساؤهم و صغارهم.

قال أبو شامة: و فى رابع ذى الحجة من سنة أربع و ستين و ستمائة، أوقع السلطان الظاهر بأهل قارا النصارى، فقتل و سبى و غنم، و كانوا كما شاع عنهم يأخذون من قدروا عليه من المسلمين، و يصبحون بهم إلى بلاد الفرنج، و كان بعض الأسارى الذين خلصوا من قلعة صفد أخبروا أن سبب وقوعهم فى الأسر أهل قارا، ففعل السلطان بهم ذلك.

ذكر توجّه السلطان إلى مصر:

و لما فرغ شغله فى دمشق خرج منها، و فارق العسكر على الدرب، و توجه جريدة إلى الكرك، و عاد منها إلى الديار المصرية، فتقنطر عن فرسه قريبا من زيزا فأقام هناك أياما، و ركب محفة فى الطريق بسبب ألم تألم فى وركه، و لما وصل إلى مسجد التبر، الذى تقوله العامة مسجد تبن، لم يرد أن يدخل إلى القاهرة على تلك الحال، فأقام ليالى إلى أن صح وركه، و زال و عكه، و طلع القلعة ممتطيا صهوة جواده، مكمدا[529]قلوب حسّاده، ففك عن ليفون ابن صاحب سيس قيده و أحسن إليه، و أخذه صحبته و توجه لرمى البندق ببركة الجب، و كتب له موادعة على بلاده.

و قال ابن كثير رحمه اللّه: و طلب صاحب سيس أن يفادى ولده من السلطان فقال: لا نفاديه إلا بأسير لنا عند التتار (1) يقال له: سنقر الأشقر، فذهب

____________

(1) «النصارى» فى الأصل، و التصحيح من البداية و النهاية، و مما يلى.

426

صاحب سيس إلى ملك التتار، فتذلل له و تخضع حتى أطلق له سنقر الأشقر، فأطلق السلطان ابن صاحب سيس‏ (1) .

ذكر بقيّة الحوادث:

منها: أنه قدم ولد الخليفة المستعصم بن المستنصر بن الظاهر بن العباسى و اسمه علىّ إلى دمشق، و أنزل بالدار الأسديه تجاه‏ (2) المدرسة العزيزية (3) ، و قد كان أسيرا فى أيدى التتار، فلما كسر بركة خان لهلاون تخلص منهم و صار إلى ههنا (4) .

و منها: أن السلطان أمر بإراقة الخمور و إبطال المنكرات، و تعفية آثار المسكرات، و منع الحانات و الخواطى بجميع أقطار مملكته بمصر و الشام.

و منها: أنه عقد عقد الأمير سيف الدين قلاون الألفى على ابنة سيف الدين كرمون التترى الوافد، و هى والدة الملك الصالح علاء (5) الدين على، و كان يوما مشهودا، و حضر السلطان، و جلس على الخوان‏ (6) ، و كان ذلك فى الدهليز بسوق الخيل‏ (7) .

____________

(1) البداية و النهاية جـ 13 ص 247.

(2) الدار الأسدية-المدرسة الأسدية بدمشق: أنشأها أسد الدين شيركوه الكبير المتوفى سنة 564 هـ/1168 م، رجعلها للشافعية و الحنفية-الدارس جـ 1 ص 152 و ما بعدها.

(3) المدرسة العزيزية بدمشق: تنسب إلى الملك العزيز عثمان بن السلطان صلاح الدين الأيوبى، و المتوفى سنة 595 هـ/1198 م-الدارس جـ 1 ص 382 و ما بعدها.

(4) البداية و النهاية جـ 13 ص 247.

(5) مات فى حياة والده سنة 687 هـ/1288 م-المنهل الصافى.

(6) «الأخوان» فى الأصل.

(7) سوق الخيل: تحت قلعة الجبل بالقاهرة-انظر المواعظ و الإعتبار.

427

قال بيبرس: و قدم السلطان للأمير قلاون تقدمة من خيل، و تعابى قماش و أربعة من المماليك السلطانية، فقبل التقدمة، و استعفى من قبول المماليك، و قال هؤلاء خوشداشيتى فى خدمة السلطان، و شكر ما أولاه من الإحسان، و قدم كل أمير من الأمراء ثلاثة أروس خيلا و ثلاث بقج قماشا.

و منها: أنه وصلت رسل الأنبرور، و الفرتش‏ (1) ، و ملوك الفرنج، و اليمن، بالهدايا إلى صاحب الإسماعيلية، فأمر السلطان بأن تؤخذ الحقوق الديوانية من هذه المراكب إفسادا لنواميس الاسماعيلية، و تعجيزا لمن اكتفى شرهم بالهدية (2) .

و منها: أنه جمع، البرنس بيمند بن بيمند صاحب طرابلس جماعة من الديوية و الاسبتار، و قصد مخاضة[530]بلاله، طالبا جهة حمص، و كان النائب بها الأمير علم الدين سنجر الباشقردى‏ (3) ، فبلغه الخبر، فسبق الفونسن إلى المخاصة فلما داناها عدت العساكر، فجرّ ذيول الهزائم، و كان يأمل أملا، فخاف، و قنع من الغنيمة بالإياب.

و منها: أن السلطان رسم بعمارة مراكب بدمشق و حملها إلى البيرة، فعمرت و حملت إليها.

و منها: أنه رسم ببناء جسر على الشريعة (4) ، و كان ماؤها قوى التيار، فاقتضت

____________

(1) هكذا بالأصل، و السلوك، و لعل المقصود البرنس صاحب طرابلس-انظر السلوك جـ 1 ص 543 هامش (1) ، انظر ما يلى.

(2) السلوك جـ 1 ص 543.

(3) توفى سنة 686 هـ/1287 م-المنهل الصافى.

(4) الشريعة: نهر الشريعة.

428

سعادته أن جاء سيل كثير فحدر صخورا كبارا فصارت كالسكر (1) ، فوقفت جرية الماء و بنى الجسر.

و منها: أنه بلغه أن خليج الأسكندرية قد ارتدم فتوجه بنفسه لحقره.

و منها: أنه رسم لمتولى قوص و هو علاء الدين الخزندار بأن يتوجه إلى سواكن‏ (2) ، و يساعد تجار الكارم على المجى‏ء، و يروع علم الدين اسنبغانى صاحبها عن التعرض إليهم، فتوجه و صحبته عدة مراكب، و جهز إليه من القصير خمسة «...... (3) » فيهم الرجال المقاتلة، فدخلها و فعل ما رسم له و عاد.

و منها: أنه أمر بجمع أهل العاهات فجمعوا بخان السبيل، و أمر بنقلهم إلى الفيوم، و أفرد لهم بلدا ليكونوا فيه، و يجرى عليهم ما يحتاجون إليه، فلم يستقروا و تفرقوا، و عاد أكثرهم إلى القاهرة و مصر.

و منها: أن الأمير شكال بن محمد أرسل إلى الأمير عز الدين جماز (4) أمير المدينة النبوية و طلب العدا من بلاده، فأمتنع، و دافع، فحضر شكال إلى بنى خالد

____________

(1) سكر النهر: أى جعل له سدا-القاموس.

(2) سواكن: مبناء مشهور على ساحل البحر الأحمر، يتبع حاليا جمهورية السودان-معجم البلدان.

(3) «... » موضع كلمة غير مقروءة، و بدل السياق على أنها سفن حربية بحرية.

(4) هو جماز بن شيخة بن هاشم بن قاسم، عز الدين، أبو سند، الحسينى، ولى إمارة المدينة سنة 657 هـ/1259 م، و توفى سنة 704 هـ/1304 م-التحفة اللطيفة جـ 1 ص 423 رقم 792.

429

و استعان بهم عليه ليحاربه، فخاف و أرسل إلى السلطان مذعنا ملتزما القيام بحقوق اللّه و استخراجها من قومه.

و فيها: «......... (1) »

و فيها: «............ (2) »

____________

(1و2) «...... » بياض فى الأصل.

غ

430

ذكر من توفى فيها من الأعيان‏

الشيخ المعمّر أبو بكر بن إبراهيم الشيبانى البغدادى الصوفى بخانقاه سعيد السّعداء.

مات فى ليلة الثانى عشر من ذى القعدة بالقاهرة، و دفن من الغد بسفح المقطم.

ذكر أنه ولد فى سنة إحدى و خمسين و خمسمائة، و كان شيخا صالحا و صوفيا حسنا من أكابرهم المعروفين، كتب عنه.

الشيخ بهاء الدين ابو المواهب الحسن‏ (1) بن عبد الوهاب بن الشيخ أبى الغنائم سالم بن الشيخ أبى المواهب الحسن بن هبة اللّه بن‏[531]محفوظ بن الحسن ابن محمد بن الحسن بن أحمد بن الحسين بن صصرى الثعلبى الدمشقى.

مات فى الرابع من صفر من هذه السنة بدمشق، و مولده سنة ثمان و تسعين و خمسمائة تخمينا، سمع من الكندى و غيره، و حدث بدمشق و القاهرة.

الشريف النقيب أبو الحسن‏ (2) على بن الحسين بن محمد بن الحسين بن زيد بن الحسن بن محمد بن ظفر الحسينى الأرموى الأصل المصرى المولد و الدار.

____________

(1) و له أيضا ترجمة فى: درة الأسلاك ص 37، العبر جـ 5 ص 277، شذرات الذهب جـ 5 ص 316.

(2) و له أيضا ترجمة فى: ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 355.

431

مات فى ليلة الحادى و العشرين من صفر منها بالقاهرة، و تولى نقابة الأشراف بمصر مدة، و مولده سنة ثلاث و ستمائة بمصر سمع من شيخ الشيوخ أبى الحسن على بن عمر بن حمويه و حدث.

الشيخ المعمر أبو على بن منصور بن ذبيان بن طلائع الإسكندرانى المالكى.

مات فى السادس من شهر ربيع الأول بالقاهرة، و دفن بسفح المقطم، و قد نيف على المائة، كتب عنه.

الشيخ الصالح أبو الحجاج يوسف‏ (1) بن صالح بن صارم بن مخلوف الأنصارى الخزرحى القوصى المنعوت بالنور.

مات فى العشر الأوسط من شهر ربيع الأول بمدينة قوص من صعيد مصر الأعلى، فى عوده من الحج، سمع و حدث، و كان شيخا صالحا حسن الطريقة، و مولده فى الخامس و العشرين من ذى الحجة سنة سبع‏ (2) و تسعين و خمسمائة.

الشيخ الأصيل أبو عبد اللّه محمد (3) بن الشيخ أبى الطاهر منصور بن الخضرمى الصقلى الأصل الأسكندرانى المولد و الدار، المالكى العدل بالإسكندرية.

مات بالأسكندرية فى العشرين من جمادى الأولى، و هو من بيت الحديث، حدث هو و أبوه و جده، و جد أبيه، و جد جده خمسة منهم على نسق.

الأمير شهاب الدين أبو الجود جلدك بن عبد اللّه الرومى الفائزى.

____________

(1) و له أيضا ترجمة فى: الطالع السعيد ص 721 رقم 572.

(2) «تسع» فى الطالع السعيد.

(3) و له أيضا ترجمة: درة الأسلاك ص 37، ذيل مرآة الزمان جـ 2 ص 2356

432

مات فى السابع عشر من شوال منها بالقاهرة، و دفن بالقرافة، و تولى عدة ولايات، و قال الشعر الحسن، و حدث بشى‏ء من شعره.

الأمير جمال الدين أيدغدى‏ (1) بن عبد اللّه العزيزى.

كان من أكابر الأمراء و أحظاهم عند السلطان الملك الظاهر بيبرس، لا يكاد يخرج عن رأيه، و هو الذى‏[532]أشار عليه بولاية القضاء من كل مذهب على سبيل الاستقلال.

و كان رحمه اللّه متواضعا، لا يلبس محرما، كريما، وقورا، رئيسا، معظما فى الدول، أصابته جراحة فى حصار صفد، و لم يزل ضعيفا منها حتى مات ليلة عرفة، و دفن بالرباط الناصرى بسفح جبل قاسيون، و كان سمع و حدث.

____________

(1) و له أيضا ترجمة فى: درة الأسلاك ص 37، المنهل الصافى جـ 3 ص 159 رقم 595، الوافى جـ 9 ص 484 رقم 4446، العبر جـ 5 ص 277، البداية و النهاية جـ 13 ص 248، شذرات الذهب جـ 5 ص 315، السلوك جـ 1 ص 554، البداية و النهاية جـ 13 ص 248، النجوم الزاهرة جـ 7 ص 221.

433

فهارس الكتاب‏

1-كشاف الأعلام.

2-كشاف الأمم و الشعوب و القبائل و الفرق و الجماعات.

3-كشاف البلدان و الأماكن.

4-كشاف الألفاظ الإصطلاحية.

5-كشاف بأسماء الكتب الواردة بالنص.

6-مصادر و مراجع التحقيق.

7-فهرست الموضوعات.

434

-

435

كشاف الأعلام‏

____________

*

1L

(ا)

آجاى بن هلاون بن طلو خان: 416

آدمى-يوسف بن أبى الصفا خليل بن عبد اللّه‏

آقسنقر السلحدار، سيف الدين: 403

آقسنقر بن عبد اللّه النجمى الفارقانى شمس الدين:

354، 355

إبراهيم بن سعد بن على بن قتادة الحسنى، أبو نمى صاحب مكة: 288

إبراهيم بن إسماعيل بن العادل بن أيوب، الملك المنصور: 42، 317

إبراهيم بن الإفرنجية: 240

إبراهيم بن أيبك المعظمى، الأمير مظفر الدين:

136

إبراهيم بن سليمان بن حمزة الدمشقى أبو إسحاق، ابن النجار: 82

إبراهيم بن عبد اللّه بن هبة اللّه بن أحمد بن على ابن مرزوق العسقلانى الكاتب التاجر الصاحب صفى الدين، أبو إسحاق: 326

2Lإبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع الغزارى أبو إسحاق، برهان الدين الغزارى: 161

إبراهيم بن لقمان بن أحمد بن محمد، فخر الدين ابن لقمان: الوزير: 19، 296، 298

إبراهيم بن مرزوق، صفى الدين: 391

إبراهيم بن الملك العادل، سابق الدين، الملك الفائز: 163

إبراهيم الناقص بن زيد بن الوليد بن عبد الملك:

208

إبراهيم بن هبة اللّه بن البارزى شمس الدين ابن البارزى: 92

إبراهيم بن يحيى بن عبد الواحد بن أبى حفص عمر أبو إسحاق بن أبى زكريا الأمير المجاهد:

101، 102

أبغا بن هلاون بن طلو خان: 416، 417، 420

ابن أبى جرادة الحلبى-عمر بن أحمد بن هبة ابن محمد

____________

(*) يود المحقق أن يوجه الشكر إلى الأستاذة/نجوى مصطفى كامل الباحثة بمركز تحقيق التراث على ما بذلته من جهد فى إعداد هذا الكشاف و الأستاذ عوض عبد الحليم الباحث بالمركز لمشاركته فى إعداد هذا الكشاف.

436

1Lابن أبى جرادة الحلبى-محمد بن أحمد بن هبة اللّه ابن أبى جرادة الحلبى-يحيى بن محمد بن هبة اللّه بن محمد

ابن أبى الحديد-عبد الحميد بن هبة اللّه بن محمد بن محمد

ابن أبى الفتح المقدسى-محمد بن إسماعيل بن أحمد

ابن أبى فرج الاسكندرانى-محمد بن الموفق ابن أبى الفرج‏

ابن أبى الفوارس-محمد بن إبراهيم بن أبى بكر

ابن أبى نمى-نجم الدين بن أبى نمى الحسنى‏

ابن الأثير الجزرى-على بن محمد بن محمد ابن عبد الكريم‏

ابن الأثير-أحمد بن الأثير الحلبى، تاج الدين‏

ابن الأثير الجزرى-مبارك بن محمد بن محمد، مجد الدين أبو السعادات‏

ابن بنت الأعز-عبد الوهاب خلف بن محمود بن بدر

ابن تومرت-محمد بن عبد اللّه بن عبد الرحمن‏

ابن الجمال المصرى: 312

ابن جنكيز خان-جماغار (جومقور) ابن هلاون‏

ابن الجوزى-عبد اللّه بن يوسف بن عبد الرحمن‏

ابن الجوزى-عبد الرحمن بن يوسف بن عبد الرحمن‏

ابن الجوزى-يوسف بن عبد الرحمن بن على‏

2Lابن الحاسب الإسكندرى-عبد الرحمن بن مكى ابن عبد الرحمن بن أبى الحرم‏

ابن الحرستانى: 312

ابن حنا-محمد بن على بن محمد بن سليم‏

ابن الحورانى-بنا بن محمد بن محفوظ القرشى‏

ابن حيدرة-عبد اللّه بن حيدرة

ابن حيدرة-محمد بن عبد الصمد بن عبد اللّه‏

ابن الخشاب-يوسف بن الخشاب‏

ابن الخطيب-محمد بن عمر بن الحسين‏

ابن خطيب زملكا-عبد الواحد بن عبد الكريم ابن خلف‏

ابن خلكان، شمس الدين المؤرخ-أحمد ابن محمد بن إبراهيم‏

ابن خليل الحوىّ: 389

ابن الخياط الشاعر-أحمد بن محمد بن على ابن يحيى بن صدقة

ابن دفتر خوان-على بن محمد الموسوى‏

ابن رزين-محمد بن الحسين بن رزين‏

ابن رشيق-محمد بن الحسين بن عيسى‏

ابن الرمامة-محمد بن جعفر العبسى‏

ابن زبلاق-يوسف بن يوسف بن يوسف ابن سلامة

ابن الزيات-أحمد بن إسماعيل الزيات‏

437

1Lابن الزين الحافظى-سليمان بن المؤيد بن عامر العقربانى‏

ابن سباع الغزارى-إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع‏

ابن سباع الغزارى-عبد الرحمن بن إبراهيم‏

ابن سباع الغزارى-كمال الدين بن إبراهيم ابن عبد الرحمن‏

ابن سرافة الشاطبى-محمد بن أحمد بن محمد ابن إبراهيم‏

ابن سلامة المقدسى-صالح بن أبى بكر بن سلامة

ابن سنى الدولة-أحمد بن يحيى بن هبة اللّه، صدر الدين‏

ابن سيد الناس-محمد بن أحمد بن عبد اللّه ابن محمد بن يحيى‏

ابن شيحة الحسينى-جماز بن سالم بن شيحة الحسينى‏

ابن صاحب سيس-ليقون بن هيثوم بن قسطنطين‏

ابن الصلاح-عثمان بن عبد الرحمن الشهرزورى ابن ضياء: 227

ابن طبرزد-عمر بن محمد، أبو حفص‏

ابن طلو خان-تمر بن هلاون بن طلو خان‏

ابن عبد الحق المرينى-يعقوب بن عبد الحق المزينى‏

2L ابن العجمى الحلبى-عبد الرحمن بن عبد الرحيم ابن عبد الرحمن‏

ابن العديم-عمر بن أحمد بن هبة اللّه‏

ابن العديم الحلبى-محمد بن هبة اللّه بن محمد

ابن العديم الحلبى-يحيى بن محمد بن هبة اللّه ابن العديم‏

ابن عساكر-عبد الوهاب بن الحسن‏

ابن عساكر-الحسين بن عسكر

ابن علاج-حسين بن علاج، حسام الدين‏

ابن العلقمى، الوزير-محمد بن أحمد بن على، مؤيد الدين‏

ابن عمرون الحلبى-محمد بن محمد بن أبى على ابن سعد

ابن الفخر بن البديع البندهى: 227

ابن فضلان الشافعى: 59

ابن قتادة الحسنى-إبراهيم بن أبى سعد بن على ابن قتادة

ابن كثير-يحيى بن يحيى بن كثير

ابن لقمان-إبراهيم بن لقمان‏

ابن مسافر-قيصر بن أبى القاسم بن عبد الغنى ابن مسافر

ابن مناس الطرابلسى-عبد الوهاب بن على بن عبد الوهاب‏

ابن منتشى: 152

ابن منقذ: 133

438

1L ابن المتقشع العباد-محمد بن إبراهيم الحموى‏

ابن النجار-إبراهيم بن سليمان بن حمزة الدمشقى‏

ابن نجا الصوفى-الحسن بن محمد بن أحمد بن نجا الصوفى‏

ابن النجار، الحافظ: 206

ابن نميله-شمس الدين بن سنان بن عبد الوهاب ابن واصل: 209

ابن ودامة-عبد العزيز بن منصور بن محمد

أبو إبراهيم-إسحاق بن عبد الواحد بن أبى حفص أبو أحمد-عبد اللّه بن منصور بن أحمد ابن أحمد

أبو إسحاق-إبراهيم بن سليمان بن حمزة الدمشقى‏

أبو إسحاق-إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم ابن سباع‏

أبو إسحاق-إبراهيم بن عبد اللّه بن هبة اللّه العسقلانى‏

إبو إسحاق بن أبى زكريا-إبراهيم بن يحيى بن عبد الواحد

أبو البركات-عبد الرحمن بن محمد بن عبد القاهر

أبو البركات-عبد السلام بن عبد اللّه الحرانى‏

أبو البقاء-صالح بن أبى بكر بن سلامة

أبو بكر-مبارك بن الخليفة

أبو بكر-محمود بن الحسن البلخى‏

أبو بكر-مفضل بن أبى الفتح بن أبى سراقة

أبو بكر الأسعردى-محمد بن محمد بن عبد العزيز ابن عبد الرحيم‏

2L أبو بكر بن إبراهيم الشيبانى البغدادى، الشيخ المعمر الصوفى: 430

أبو بكر بن أحمد بن يحيى بن هبة اللّه: نجم الدين ابن صدر الدين بن سنى الدولة: 252، 271، 274، 311، 313، 314

أبو بكر بن أيوب، الملك العادل الكبير:

26، 52، 65

أبو بكر الدينورى: 368

أبو بكر بن الصغار: 206

أبو بكر بن عبد الرحمن بن أبى بكر بن أبو زكريا يحيى: 105، 106

أبو بكر بن عبد الحق المرينى، صاحب فاس:

115

أبو بكر بن (الأشرف) محمد بن (الناصر) يوسف بن أيوب: 228

أبو بكر المهلبى-محمد بن يوسف بن موسى‏

أبو بكر بن مرهف بن أسامة بن مرشد بن منفذ الكتانى، الحسام أبو بكر بن أبى الفوارس:

114

أبو بكر بن المستعصم، الخليفة: 170، 173

أبو بكر بن يحيى بن عبد الواحد بن عمر، أبو يحيى ابن أبى زكريا: 101

أبو بكر بن يحيى المنتخب بن إبراهيم: 106

أبو البيان-بنا بن محمد بن محفوظ القرشى‏

أبو جعفر-أحمد بن محمد بن سلامة الأزدى‏

439

1L أبو جعفر-محمد بن عمر بن محمد بن عبد اللّه‏

أبو جعفر-منصور بن الظاهر بأمر اللّه أحمد

أبو الجواد-جلدك بن عبد اللّه الرومى الفائزى‏

أبو الجيش-إسماعيل بن العادل بن أيوب، الملك الصالح، عماد الدين‏

أبو حامد-الحسين بن عساكر

أبو حامد-عبد الحميد بن هبة اللّه بن محمد بن محمد

أبو الحجاج-يوسف بن خليل بن عبد اللّه‏

أبو الحجاج-يوسف بن صالح بن صارم‏

أبو الحجاج المزى-يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف‏

أبو الحسن-على بن الحسين بن محمد

أبو الحسن-على بن شجاع بن العباس‏

أبو الحسن-على بن محمد بن الحسين بن النيار

أبو الحسن-على بن محمد الموسوى‏

أبو الحسن الجزار: 383

أبو الحسن-محمد بن عمر بن على بن محمد بن حمويه‏

أبو الحسن-أحمد بن هبة اللّه بن محمد بن هبة اللّه ابن العديم‏

أبو الحسن-عبد الوهاب بن الحسن بن عساكر

أبو الحسن-يحيى بن عيسى بن إبراهيم‏

أبو الحسن الشاذلى-على بن عبد اللّه‏

أبو الحسن العلوى الحسينى-على بن الحسن بن زهرة بن على بن محمد

2L أبو الحسن غزال المتطيب، أمين الدولة السامرى وزير الصالح إسماعيل: 44، 45، 46، 48

أبو حفص-عمر بن محمد بن معمر

أبو حفص-عمر بن يحيى الهتتانى‏

أبو حفص بن أبى زكريا-عمر بن يحيى بن عبد الواحد

أبو حنيفة: 59، 61، 97

أبو الخير بن عثمان بن محمد بن حاجى‏

أبو روح-عبد العزيز بن محمد الهروى‏

أبو زكريا-يحيى بن عبد الواحد بن أبى حفص‏

أبو زكريا-يحيى بن يوسف بن يحيى بن منصور

أبو السعادات-مبارك بن محمد بن محمد

أبو سعيد-ظالم بن سراق بن صبح بن كندى‏

أبو سليمان الزبيدى-داود بن عمر بن يحيى بن عمر

أبو سند-جمال بن سالم بن شيحة الحسينى‏

أبو شامة-عبد الرحمن بن إسماعيل بن إبراهيم‏

أبو شجاع-بكبرس (بكتاش) بن عبد اللّه التركى‏

أبو طالب-عبد الرحمن بن عبد الرحمن‏

أبو طاهر الخشوعى-بركات بن إبراهيم بن طاهر الدمشقى‏

أبو طاهر السلفى: 82

أبو العباس-أحمد، الخليفة، الناصر لدين اللّه‏

أبو العباس-أحمد بن الصقلى الشاعر

440

1L أبو العباس-أحمد بن الظاهر باللّه محمد بن الناصر لدين اللّه‏

أبو العباس-أحمد بن على القيى بن أبى بكر بن المسترشد، الحاكم بأمر اللّه‏

أبو العباس-أحمد بن محمد بن تامتيت‏

أبو العباس-أحمد بن يحيى بن هبة اللّه بن الحسن‏

أبو العباس-بن تامتيت المغربى: 113

أبو العباس القرطبى-أحمد بن عمر بن إبراهيم ابن عمر

أبو عبد اللّه-أحمد بن محمد بن على بن يحيى بن صدقة

أبو عبد اللّه-محمد بن أبى البقاء صالح بن محارب التنوخى‏

أبو عبد اللّه-محمد بن الواثق باللّه، أبو عصيدة

أبو عبد اللّه-محمد بن أحمد بن هبة اللّه‏

أبو عبد اللّه-محمد بن إسماعيل بن أحمد

أبو عبد اللّه-محمد بن الحسين الأرموى‏

أبو عبد اللّه-محمد بن عبد اللّه بن محمد

أبو عبد اللّه-محمد بن على بن محمد بن سليم‏

أبو عبد اللّه-محمد بن غانم بن كريم الأصبهانى، أبو عبد اللّه‏

أبو عبد اللّه-محمد بن محمد بن محمد بن عثمان البلخى‏

أبو عبد اللّه-محمد بن منصور بن الخضرمى‏

أبو عبد اللّه-محمد بن المولى الحلبى‏

أبو عبد اللّه-محمد بن يونس بن بدران‏

أبو عبد اللّه ابن أحمد-محمد بن نصر، الغالب باللّه‏

2L أبو عبد اللّه الفاسى-محمد بن حسن بن محمد بن يوسف المغربى‏

أبو العز-يوسف بن يوسف بن يوسف بن سلامة

أبو العز القوصى-إسماعيل بن حامد بن عبد الرحمن الأنصارى القوصى‏

أبو عصيدة بن الواثق باللّه يحيى-محمد بن الواثق باللّه‏

أبو العلاء-إدريس بن يوسف بن عبد المؤمن‏

أبو العلاء المعرى: 338

أبو على بن منصور بن ذبيان بن طلائع الإسكندرانى: 431

أبو عمر المقدسى: 227

أبو عمرو بن الحاجب المالكى: 339

أبو غانم-محمد بن هبة اللّه بن محمد

أبو فارس-عبد العزيز بن إبراهيم بن يحيى‏

أبو الفتح-أسعد بن عثمان بن أسعد بن المنجا

أبو الفتح-موسى بن يغمور

أبو الفتح-نصر اللّه بن مظفر بن عقيل‏

أبو الفتح-نصر اللّه بن هبة اللّه‏

أبو الفتح بن أبى المكارم الطرسوسى: 275

أبو الفتح تاج الدين-يحيى بن محمد بن هبة اللّه‏

أبو الفتح الصوفى-أحمد بن يوسف بن عبد الواحد

أبو الفتح-المرتضى بن أحمد بن أحمد

أبو الفتح الحصرى-ناصر بن ناهض اللخمى‏

أبو الفتح الجوزى-محيى الدين بن يوسف ابن الجوزى‏

441

1L أبو الفرج بن كليب: 135

أبو الفضائل-أحمد بن يوسف المغربى‏

أبو الفضائل-الحسن بن محمد بن الحسن بن حيدر

أبو الفضائل-عبد الرحمن بن عبد الصمد بن محمد

أبو الفضل-بكيرس بن عبد اللّه التركى، أبو شجاع‏

أبو الفضل-عبد الرحمن بن الخليفة المستعصم‏

أبو الفضل-عبد الرحمن بن عبد السلام بن إسماعيل‏

أبو القاسم-عمر بن أبى جرادة العقيلى الحلبى‏

أبو القاسم-محمد إبراهيم الحموى‏

أبو القاسم-محمود بن الحسين بن محمود

أبو القاسم بن عساكر-على بن الحسين بن عساكر

أبو القاسم الحوارى-يوسف بن أبى القاسم ابن عبد السلام‏

أبو القاسم الزراتيتى-أحمد بن الظاهر باللّه محمد ابن الناصر لدين اللّه‏

أبو المجد-على بن عبد الرحمن الأخميمى‏

أبو المحاسن-يوسف بن يوسف‏

أبو محمد-عبد الرزاق بن رزق اللّه بن أبى بكر

أبو محمد-القاسم بن أحمد بن الموفق‏

أبو محمد-عبد اللّه بن حيدره‏

أبو المظفر-يوسف بن قزأوغلى بن عبد اللّه‏

2L أبو المظفر بن الجوزى-يوسف بن عبد الرحمن ابن على بن محمد

أبو المعالى-أحمد بن هبة اللّه بن محمد بن محمد

أبو المعالى الزبيدى-داود بن عمر بن يحيى ابن عمر

أبو المفاخر-تورانشاه بن يوسف بن أيوب‏

أبو المكارم-عبد الواحد بن عبد الكريم بن خلف‏

أبو المكارم-محمد بن محمد بن عبد اللّه‏

أبو المناقب-محمود بن أحمد

أبو المواهب-الحسن بن عبد الوهاب بن سالم ابن الحسن‏

أبو هاشم-عبد المطلب بن الفضل الهاشمى‏

أبو الهيجاء-عيسى بن خشتر الأزكشى الكردى‏

أبو يحيى-زكريا بن أحمد بن محمد الزاهد

أبو يعلى-حمزة البهرانى الشافعى‏

أبو اليمن-زيد بن الحسن بن زيد بن الحسن البغدادى‏

إتز-يوسف بن الملك الكامل.

أثير الدين بن نجيب بن محمد الكاسانى: 325

أحمد، الخليفة، أبو العباس، الناصر لدين اللّه:

96، 336

أحمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف بن مصعب الشهاب: 135

أحمد بن أبى بكر بن أحمد بن المسترشد بن الفضل ابن المستظهر-أحمد بن على القبى بن أبى بكر الحاكم بأمر اللّه‏غ

442

1L أحمد بن الأثير الحلبى، تاج الدين ابن الأثير:

255، 256، 257

أحمد بن إسماعيل الزيات: 31

أحمد بن حجى؟؟؟: 409

أحمد بن حسن بن أبى بكر بن أبى على القبى الحاكم بأمر اللّه، أبو العباس-أحمد بن على القبى بن أبى بكر، الحاكم بأمر اللّه‏

أحمد بن الحسين بن الحسن بن المسترشد، الحاكم بأمر اللّه أبو العباس-أحمد بن على القبى بن أبى بكر الحاكم بأمر اللّه‏

أحمد بن زين الدين بن الأستاذ، كمال الدين ابن الأستاذ: 392

أحمد بن الصقلى، أبو العباس الشريف، الشاعر: 369

أحمد بن عبد العزيز بن نجم الدين أبى عصرون، نجم الدين: 238

أحمد بن عثمان بن أبى الحوافز، رئيس الأطباء، فتح الدين بن أبى الحوافز: 225

أحمد بن على القبى بن أبى بكر بن المسترشد باللّه الفضل بن المستظهر باللّه أحمد، الحاكم بأمر اللّه أبو العباس: 329، 345، 346، 347، 361، 374، 395، 418

أحمد بن عمر بن إبراهيم بن عمر المحدث، أبو العباس القرطبى المالكى: 190

2Lأحمد بن (الظاهر) غازى بن يوسف بن أيوب، الملك الصالح، صلاح الدين، صاحب عينتاب: 78، 84

أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبى بكر، البرمكى، شمس الدين بن خلكان المؤرخ: 63، 64، 187، 285، 311، 312، 313، 314، 334، 335، 336، 345، 374، 418

أحمد بن محمد بن تامتيت اللواتى أبو العباس:

225

أحمد بن محمد بن الحسن بن أبى بكر الحاكم بأمر اللّه أبو العباس-أحمد بن على القبى بن أبى بكر الحاكم بأمر اللّه أبو العباس‏

أحمد بن محمد بن سلامة الأزدى، أبو جعفر الطحاوى: 96

أحمد بن محمد بن على بن يحيى بن صدقة الثعلبى، أبو عبد اللّه، ابن الخياط الشاعر: 273

أحمد بن محمد القدورى: 96

أحمد بن محمد بن المعتصم، المستعين باللّه: 349

أحمد بن محمد بن منصور، ناصر الدين بن منير الجذامى الإسكندرى، خطيب و قاضى الإسكندرية: 363

أحمد بن (الظاهر باللّه) محمد بن الناصر لدين اللّه أبو العباس، المستنصر باللّه أبو القاسم الزراتيتى 1/207، 293، 294، 295، 315، 316، 327، 328، 329، 345،

443

1L أحمد بن مرزوق بن أبى عمارة البجائى المغربى المستنصر، السلطان الدعى المنصور باللّه، القائم بحق اللّه: 99، 103، 104

أحمد بن المستعصم، أبو العباس: 174

أحمد بن هبة اللّه بن محمد بن محمد، أبو المعالى، موفق الدين: 164

أحمد بن هبة اللّه بن محمد بن هبة اللّه، أبو الحسن ابن العديم ابن أبى جرادة الحلبى: 195

أحمد بن يحيى بن هبة اللّه بن الحسن، بن الخياط صدر الدين بن سنى الدولة أبو العباس:

121، 189، 194، 251، 271، 273، 274، 312

أحمد بن يوسف بن عبد الواحد بن يوسف، أبو الفتح الصوفى، الأنصارى: 60

أحمد بن يوسف المغربى القفصى، أبو الفضائل:

82

إدريس بن على: 288

إدريس بن يوسف بن عبد المؤمن، أبو العلاء:

100

أربغا: 361

أربيكا بن طولو خان بن جنكيز خان ملك التتار:

278

أرسلان جوبان: 167

أرسلان دغمش الأتابك: 154، 222

2L أرسلان شاه بن مسعود بن مودود بن زنكى بن آقسنقر الأتابكى، الملك العادل نور الدين، صاحب الموصل: 200

أرسلان بن عبد اللّه البساسيرى، أبو الحارث، مقدم الأتراك ببغداد: 207

أرغون أغا: 223

أرقطو: 180

الأرموى-محمد بن الحسين الأرموى أزدان: 328

أزد كردى، بهاء الدين: 145

إسحاق بن أحمد بن عثمان، الكمال: 191

إسحاق بن عبد الواحد بن أبى حفص عمر الهتنانى، أبو إبراهيم: 101، 102

إسحاق بن لؤلؤ صاحب الموصل، سيف الدين، الملك المجاهد صاحب الجزيرة: 179، 288، 309، 315، 316، 403

أسد الدين-شير كوه بن شادى بن مهران‏

أسد الدين بن الزاهر بن صلاح الدين: 230

أسد الدين بن مجاهد الدين أيبك الدوادار الصغير: 169

أسد الدين عثمان بن أسعد بن المنجا، أبو الفتح، صدر الدين بن المنجا: 225

إسماعيل بن العادل بن أيوب، الملك الصالح، عماد الدين، أبو الجيش: 41، 42، 44، 45، 49، 50، 52، 74، 78، 81، 339

444

1Lإسماعيل بن حامد بن عبد الرحمن الأنصارى أبو العز القوصى: 111

إسماعيل بن على بن محمد بن محمود بن قليج أرسلان، عماد الدين أبو الفدا، الملك المؤيد صاحب حماة، صاحب التاريخ:

18، 46، 107، 109، 110، 156، 157، 188، 204، 223، 260، 265، 345، 346، 359، 371

إسماعيل الكورانى، الشيخ: 48

إسماعيل بن لؤلؤ صاحب الموصل، الملك الصالح، ركن الدين: 179، 201، 249، 284، 288، 309، 314، 315

الأشكرى، الأمبراطور البيزنطى ميخائيل الثامن باليولوجس: 317، 321، 332، 334، 361، 387

أغلمش الصالحى، ناصر الدين: 334

أفاك بن بيجو: 201

الافتخار الهاشمى-عبد المطلب بن الفضل الهاشمى‏

اقتبار، سيف الدين: 385

أقطاى بن عبد اللّه الجمدار النجمى الصالحى، فارس الدين: 24، 25، 38، 39، 44، 46، 79، 80، 85، 86، 87، 88، 140، 252، 258، 388

2Lأقطاى المستعرب الصالحى الأتابك، فارس الدين: 143، 261، 263، 388، 401

أقوش السلاح دار الرومى، جمال الدين:

406

أقوش بن عبد اللّه البرلى العزيزى، شمس الدين:

248، 291، 292، 293، 310، 311، 322، 323، 327، 347، 358، 359

أقوش بن عبد اللّه الشمسى، جمال الدين:

282

أقوش العجمى، جمال الدين: 39

أقوش المحمدى الصالحى، جمال الدين: 402

أقوش المشرف: 38

أقوش المسعودى: 332

أقوش النجمى، جمال الدين: 23

أقوش النجيبى، جمال الدين، السلطان:

331، 345، 374، 391، 396، 402، 418

الاجو بن هلاون بن طلو خان: 416

ألطوينا الحمصى، فخر الدين: 292، 293، 402

الفرتش: 427

الفرنسيس-رابدا فرنس‏

445

1Lالفنس العاشر، ملك قشتالة و ليون: 409 الكان نوين: 167

الغانى الحنفى-عبد الرحمن بن عبد السلام ابن اسماعيل‏

إلياس باك: 321

أم خليل-شجر الدر بنت عبد اللّه‏

أم الصالح: 49

الأمجد، رسول المغيث عمر للظاهر بيبرس:

370، 371، 372

الأمير الغريب: 336

الأمير المجاهد-إبراهيم بن يحيى بن عبد الواحد بن أبى حفص‏

أمين الدولة السامرى-أبو الحسن غزال المتطيب‏

أمين الدين الجزرى-محمد بن إبراهيم بن أبى بكر

أمين الدين-موسى بن التركمان‏

أنص الأصفهانى، سيف الدين: 253، 254

انكراث: 167

أيبك الأفرم الصالحى، الأمير عز الدين:

107، 157، 403

أيبك الجاشنكير التركمانى الصالحى النجمى، عز الدين أيبك التركمانى، الملك المعز:

29، 33، 35، 37، 38، 41، 2L42، 43، 44، 46، 50، 53، 55، 56، 65، 66، 67، 68، 70، 78، 80، 85، 86، 87، 88، 99، 107، 109، 117، 118، 139، 140، 141، 142، 143، 144، 163، 165، 166، 258، 336

أيبك الحموى، عز الدين: 404

أيبك الدوادار الصغير، مجاهد الدين: 168، 172، 175

أيبك بن عبد اللّه الدمياطى، عز الدين:

293، 331، 358، 359

أيبك بن عبد اللّه الصالحى النجمى الحلبى، الأمير الكبير عز الدين: 142

أيبك المعظمى، الأمير عز الدين أستادار الملك المعظم: 133

أيبك الموصلى، خشداش بيبرس الدوادار:

318

أيتمش بن أطلسى خان، سيف الدين: 404

أيتمش السعدى، سيف الدين: 403

أيدغدى الحاج الركنى، علاء الدين: 331

أيدغدى الحاجب، علاء الدين: 402

أيدغدى بن عبد اللّه العزيزى، علاء الدين، جمال الدين: 117، 401، 408، 420، 432

446

1Lأيدكين البندقدارى الصالحى، علاء الدين:

42، 141، 290، 291، 292، 311، 401

أيدمر الظاهرى، عز الدين نائب الكرك:

406

أيدمر بن عبد اللّه الحلى الحلبى النجمى، عز الدين: 263، 310، 354، 378، 401، 420

أيدمر بن عبد اللّه الظاهرى التركى: 355

أيدمر الفخرى، عز الدين: 405

أيغان (يوغان) بن عبد اللّه الركنى، عز الدين، سم الموت: 395، 396، 401، 422، 423

إيل سنان: 242، 249، 251

إيل غازى بن (المنصور) أرتق بن أرسلان بن إيل غازى بن تمرتاش، الملك السعيد، نجم الدين: 276، 288

أيوب بن محمد بن أبى بكر بن أيوب، الملك الصالح، نجم الدين: 23، 26، 28، 29، 32، 33، 39، 42، 44، 45، 49، 56، 62، 65، 86، 140، 186، 488

(ب)

الباخرزى: 362

البادرائى-عبد اللّه بن أبى الوفا بن الحسن‏

2Lبارون بهرام، صاحب حموص: 384

بازياد: 231

البساسيرى-أرسلان بن عبد اللّه‏

باطو خان بن دوشى خان بن جنكز خان: 76، 90، 413

بانيال توين: 360

بايطو: 145، 146، 147

بجكا الرومى، سيف الدولة: 406

البخارى: 127

بدر الدين-بكتاش بن عبد اللّه الفخرى‏

بدر الدين-بيليك الأيدمرى‏

بدر الدين-بيليك الخرندار

بدر الدين-بيليك الوزيرى‏

بدر الدين أبو المحاسن-يوسف بن على السنجارى‏

بدر الدين-محمد بن بركتخان‏

بدر الدين-لؤلؤ، الملك الرحيم‏

بدر الدين السنجارى-يوسف بن الحسن بن على الكردى‏

بدر الدين الصرخدى التاجر: 270

بدر الدين الصوابى الصالحى، الطواشى: 32

بدر الدين بن قزل: 236، 241

بدر الدين الكردى-محمد بن محمود بن عبد الكريم‏

447

1Lبدر الدين الكاتب-بشارة بن عبد اللّه الأرمنى‏

بدر قزمان: 386

البدر المراغى الخلافى، الطويل: 343

براق شين، زوجة صغان (طغاى) بن باطو خان:

89، 90، 108

برامق، سيف الدين: 87، 182، 238

برسباى، الملك الأشرف: 65

برقوق، الملك الظاهر: 65

بركات بن إبراهيم بن طاهر الدمشقى الأنماطى، أبو طاهر الخشوعى، مسند الشام: 275

بركجار بن باطو خان بن دوشى خان بن جنكز خان: 277

بركة بن (الظاهر) بيبرس الصالحى البندقدارى، الملك السعيد، ناصر الدين: 376، 377، 381، 42

بركة خان بن باطو خان بن دوشى خان بن جنكز خان، صاحب البلاد الشمالية:

51، 77، 90، 91، 99، 108، 278، 360، 361، 362، 363، 364، 374

بركة خان بن صاين قان بن دوشى خان بن جنكيز خان، صاحب البلاد الشمالية، ملك بلاد الدشت: 289، 328، 417، 426

برهان الدين-الحسن بن محمد الكاسانى‏

برهان الدين بن الخضر: 232

2Lبرهان الدين الفزارى-إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع برواناة، معين الدين سليمان: 279، 280

برى بلجك، جد المؤرخ بن أيبك الدوادار:

141

بشارة بن عبد اللّه الأرمنى، بدر الدين الكاتب، مولى شبل الدولة المعظمى: 162

البغدادى-عبد اللّه بن محمد بن الحسن يغدى الأشرفى: 291، 292، 322

بكبرس (بكتاش) بن منكو برس بن عبد اللّه التركى، أبو شجاع نجم الدين الزاهد أبو الفضل: 1/96، 97

بكبرس بن يلنقلح-بكبرس بن عبد اللّه التركى‏

بكتاش بن عبد اللّه الفخرى، بدر الدين:

359، 406

بكئوت الجوكندار الأتابكى، بدر الدين:

253، 257

بكسلرباكى-سيف الدين طرنطاى‏

بكلك، سيف الذين: 485

بلبان بن عبد اللّه الزينى الصالحى، سيف الدين 156، 157، 253، 310، 358، 403

بلبان الزرد كاش، سيف الدين: 244

بلبان الشمسى، سيف الدين: 309

بلبان المختصى، سيف الدين: 330

بلغان الأشرقى: 157

448

1Lبلقان: 257

بنابن محمد بن محفوظ القرشى، أبو البيان بن الحورانى: 242

بهاء الدين بغدى-بغدى الأشرفى‏

بهاء الدين بن حنا، الصاحب-على بن محمد ابن سليم‏

بهاء الدين بن صصرى-الحسن بن عبد الوهاب ابن سالم بن الحسن‏

بهاء الدين صندل، الطواشى: 309

بهاء الدين-يعقوب الشهرزورى‏

البهاء زهير-زهير بن محمد بن على بن يحيى بهادر، سيف الدين: 86، 143، 220

بهرام جور: 334، 335

بهرام شاه، الملك الأمجد: 335

البيانى-محمد بن القاضى الأشرف بن عبد الرحيم البيانى‏

بيان نوين: 320

بيبرس خاص ترك الكبير، ركن الدين: 401

بيبرس بن عبد اللّه البرجى المنصورى قلاوون، الجاشنكير الملك المظفر: 65

بيبرس بن عبد اللّه الصالحى النجمى البندقدارى الملك القاهر، ركن الدين، الملك الظاهر 26، 27، 65، 87، 156، 157، 182، 183، 229، 233، 234، 244، 253، 254، 257، 258، 260، 261، 263، 265، 270، 271، 274، 287، 288، 289، 2L290، 291، 292، 293، 296، 297، 309، 314، 316، 319، 327، 328، 329، 330، 331، 333، 334، 339، 345، 348، 351، 154، 355، 357، 363، 365، 370، 372، 373، 374، 375، 390، 395، 397، 399، 407، 408، 410، 415، 418، 420، 421، 424، 425، 432

بيبرس بن عبد اللّه المنصورى الدوادار الخطانى، ركن الدين 19، 31، 42، 55، 65، 66، 67، 70، 85، 91، 137، 138، 142، 143، 156، 177، 201، 203، 221، 231، 236، 239، 262، 263، 285، 291، 294، 318، 329، 245، 346، 348، 363، 375، 395، 397، 407، 421، 427

بيبرس العزى، ركن الدين-405

بيجار الرومى: 153

بيجق البغدادى، سيف الدين: 404

بيجو، مقدم التتار من أمراء منكوقان: 118، 119، 145، 150، 153، 154، 155، 156، 167، 168، 174، 201، 222، 320، 360

بيدرا، الملك الظاهر: 67، 262، 393

449

1Lبيرسى الشمسى، بدر الدين: 87، 355، 401

بيشو نوغا بن ططر بن مغل بن دوشى خان:

417

بيليك الأيدمرى، بدر الدين: 402

بيليك الخزندار، بدر الدين: 311

بيليك الوزيرى، بدر الدين: 403

بيمند بن بيمند، صاحب طرابلس: 427

بيغان الركنى، سيف الدين: 406

(ت)

تاج الدين ابن الأثير-أحمد بن الأثير الحلبى، تاج الدين ابن بلت الأعز-عبد الوهاب بن خلف بن محمود بن بدر

تاج الدين بن جمال الدين المصرى-محمد بن يونس بن بدران‏

تاج الدين بن الجوزى-عبد الكريم يوسف ابن عبد الرحمن‏

تاج الدين بن الصلايا، الصاحب: 180

تاج الدين الفزارى-عبد الرحمن بن إبراهيم ابن سباع الغزارى‏

تاج الدين الكندى-زيد بن الحسن بن زيد ابن الحسن‏

تاج الدين بن محارب-محمد بن أبى البقاء صالح تاج الملوك بن المعظم تورانشاه بن صلاح الدين يوسف بن أيوب: 43، 45

تامتيت-أحمد بن محمد بن تامتيت‏

2L تامتيت المعزى-أبو العباس بن تامتيت المعزى تيشين بن هلاون بن طلو خان: 416

تدان منكو بن صغان (طغاى) بن باطو خان:

89، 108

تركرى الجاشنكير: 120

تعاسيف-قيصر بن أبى القاسم بن عبد الغنى‏

تقى الدين-عثمان بن عبد الرحمن الشهرزورى‏

تقى الدين-محمد بن الحسين بن رزين‏

تقى الدين-محمود بن قليج أرسلان‏

تقى الدين المقدسى-عبد الغنى بن عبد الواحد ابن على‏

تقى الدين اليونينى-محمد بن أحمد بن عبد اللّه الحافظ

تكدار أحمد بن هلاون بن طلو خان: 416

تكشى بن هلاون بن طلو خان: 416

تمر بن هلاون بن طلو خان: 416

تورانشاه بن أيوب بن محمد بن الملك (العادل) أبو بكر، ابن الملك الصالح نجم الدين أيوب، الملك المعظم، السلطان: 17، 19، 21، 22، 23، 24، 26، 28، 29، 32، 33، 140، 165

تورانشاه بن يوسف بن أيوب، أبو المفاخر، الملك المعظم فخر الدين: 41، 43، 44، 65، 75، 80، 218، 230، 231، 277

تيودور لاسكاريس الثانى، امبراطور الدولة البيزنطية: 221

450

1L

(ج)

جاليش، سيف الدين: 145، 147، 148، 149

چجك خاتون، زوجة بركة خان بن باطو خان:

90

جرماغون: من أمراء منكوقان: 118

الجزرى-مبارك بن محمد بن محمد جعفر الصادق بن محمد الباقر، رضي اللّه عنه:

276

چكم الأشرفى، علم الدين: 322

جلال الدين-خوارزم شاه‏

جلال الدين-شكر

جلال الدين بن القاضى: 360

جلدك بن عبد اللّه الرومى الفائزى، شهاب الدين، أبو الجود: 431

جماز بن سالم بن شيحة الحسينى، عز الدين صاحب المدينة المنورة، أبو سندر:

288، 374، 428

جماغار (جومقور) بن هلاون بن طلو خان ابن جنكز خان: 416

الجمال أبو عمرو-عثمان بن أبى الحرم مكى السارعى‏

جمال الدين-أقوش بن عبد اللّه الشمسى‏

جمال الدين-أقوش السلاح دار الرومى‏

2Lجمال الدين-أقوش العجمى‏

جمال الدين-أقوش المحمدى الصالحى‏

جمال الدين-أقوش النجيبى‏

جمال الدين-أيدغدى بن عبد اللّه العزيزى‏

جمال الدين-محمد بن اليمنى‏

جمال الدين-موسى بن يغمور

جمال الدين-يحيى بن عبد المنعم بن حسن‏

جمال الدين-يحيى بن يوسف بن يحيى ابن منصور

جمال الدين-يوسف بن الخشاب‏

جمال الدين بن الإمام الحاجب: 385

جمال الدين بن الصيرفى: 237

جمال الدين المحمدى، الأمير: 290، 293، 323

جمال الدين المصرى-يونس بن بدران ابن فيروز

جمال الدين بن مصعب: 246

جمال الدين بن مطروح-يحيى بن عيسى ابن إبراهيم‏

جمال الدين النجيبى: 39، 308

جمال الدين بن واصل: 50، 86

جمال الدين بن يغمور-يوسف‏

الجمال يحيى-يحيى بن عبد المنعم بن حسن‏

451

1Lالجمال يوسف-يوسف بن الخشاب‏

الجميزى-على بن هبة اللّه بن سلامة

جنكيز خان، ملك التتار، جد هلاون: 90، 280، 281، 287، 413

جوان دلين، حوان إبلين، صاحب يافا:

316

جواهر زاده-محمد بن محمود بن عبد الكريم الكردى‏

(ح)

الحافظ أبو بكر-محمد بن أحمد بن عبد اللّه ابن محمد

الحافظ الدمياطى-عبد المؤمن بن خلف‏

الحافظ السلفى: 60

الحافظ، صاحب قلعة جعبر: 52

الحافظ المنذرى-عبد العظيم بن عبد القوى ابن عبد اللّه‏

الحافظ النابلسى-خالد بن يوسف بن سعد

الحاكم بأمر اللّه-أحمد بن على القبى بن على ابن أبى بكر

حبش: 356

الحرستانى-عبد الكريم بن عبد الصمد بن محمد

الحرستانى-مجير الدين بن عبد الكريم ابن عبد الصمد

حسام الدين-حسين بن علاج‏

2Lحسام الدين بن أبى على الهذبانى-الحسن ابن محمد

حسام الدين البركتخانى: 255، 256

حسام الدين لاجين-لاجين الجوكندار

الحسن بن عبد الوهاب بن سالم بن الحسن، أبو المواهب، بهاء الدين بن صصرى:

430

حسن بن‏[الملك العزيز]عثمان بن (العادل)

أبو بكر بن أيوب، الملك السعيد، صاحب الصبيبة و بانياس: 277

الحسن بن على بن أبى طالب رضي اللّه عنهما:

208

الحسن بن محمد، حسام الدين بن أبى على الهذبانى:

23، 29، 32، 33، 44، 68

الحسن بن محمد بن أحمد بن نجا الصوفى: 338

الحسن بن محمد بن الحسن بن حيدر، القرشى العدوى العمرى، أبو الفضائل الصاغانى: 72

الحسن بن محمد الكاسانى، برهان الدين: 325

الحسن بن بحى بن محمد بن على.. بن الخياط، سنى الدولة: 273

الحسين بن عساكر، أبو حامد: 275

حسين بن علاج، حسام الدين، أمير العراق:

385

الحسين بن على‏[رضي اللّه عنه‏]: 134غ

452

1Lحسين الكردى، شمس الدين: 83، 234، 246، 251

حصن الدين بن ثعلب، الشريف: 107، 108

الحمار-مروان بن محمد بن مروان‏

حمزة البهرانى الشافعى، أبو يعلى: 412

(خ)

الخاتون أرغوان الحافظية: 52.

خاتون قطقطية: 319.

خاص ترك بن عبد اللّه الصالحى النجمى ركن الدين:

38

خالد بن يحيى المنتخب بن إبراهيم: 105، 106

خالد بن يوسف بن سعد، زين الدين، الحافظ النابلسى: 411

خجانوين: 118، 154، 168

خديجة بنت المستعصم: 175

الخرق: 185

الخسروشاهى المتكلم-عبد الحميد بن عيسى، شمس الدين‏

الخشوعى-بركات بن إبراهيم بن طاهر

خضر بن أبى بكر بن أحمد. كمال الدين الكردى قاضى المقس: 335، 336

خضر بن محمد بن موسى، الشيخ المعتقد صاحب الزاوية: 407

خطير الدين زكريا: 222، 320

2L خفاجة: 385

خليل بن الملك الصالح نجم الدين أيوب، الملك المنصور: 23، 29، 165

خليل بن الملك المنصور قلاوون، الملك الأشرف: 67، 262

خواجه جهان: 222

خواجا نصير الدين الطوسى: 172، 224، 387، 414

خوارزم شاه، خال المظفر قطز، جلال الدين:

179، 258

الخوارزمى، صهر الملك الناصر يوسف: 45، 46

الخويى: 312

الخوىّ-محمد بن أحمد بن الخليل‏

(د)

داود الحموى، العماد: 313

داود بن سودان، ملك الكرج، الملك الناصر صاحب الكرك: 167، 339، 408

داود بن عمر بن يحيى بن عمر، أبو المعالى الزبيدى أبو سليمان الزبيدى خطيب بيت الآبار:

191

داود بن (الملك المعظم) عيسى بن العادل أبو بكر ابن أيوب، الملك الناصر: 40، 70، 71، 74، 75، 94، 109، 110، 120، 121، 186، 198، 199، 206

453

1Lدرباى، مقدم التتار: 395، 396

الدعى-أحمد بن مرزوق‏

دكاجك البغدادى، سيف الدين: 404

الدكر الكركى، سيف الدين: 401

دنيا خاتون بنت محمود بن قلج أرسلان: 204

دوالنتو، من زعماء الفرنج: 116

دوشى خان بن جنكز خان: 90

دون نون-دوالنتو

دون نويودى لارا-دوالنتو

الذهبى: 114

(ر)

رابعة بنت جمال الدين أبى الفرج بن الجوزى، أم السبط: 132

رسلان دغمش: 320

رشيد الدين، صاحب ملطية: 145

الرضى-الحسن بن محمد بن الحسن بن حيدر الرفيع الحنفى: 312

الركن البخارى-محمود بن الحسين بن محمود

ركن الدين-إسماعيل بن لؤلؤ، صاحب الموصل‏

ركن الدين-بيبرس خاص الترك الكبير

ركن الدين-بيبرس بن عبد اللّه الصالحى‏

ركن الدين-بيبرس بن عبد اللّه المنصورى الدوادار

ركن الدين-خاص ترك بن عبد اللّه الصالحى النجمى‏

ركن الدين-قليج أرسلان‏

2L ركن الدين الجزرى: 258

ركن الدين الدوادار: 170

ركن الدين الصيرمى: 107

ركن الدين بن قويع التونسى: 100

ريدا فرنسن، الفرنسيس، ملك الفرنج:

18، 19، 21، 29، 30، 31، 102، 385

(ز)

زامل بن على، نور الدين: 408، 409

الزبيدى-داود بن عمر بن يحيى‏

الزراتينى-أحمد بن الظاهر باللّه محمد بن الناصر لدين اللّه‏

الزردكاش-بلبان الزردكاش‏

زكريا بن أحمد بن محمد الزاهد بن عبد الواحد، أبو يحيى: 106

زكريا اللحيانى: 105، 106، 107

زكى الدين المنذرى-عبد العظيم بن عبد القوى ابن عبد اللّه‏

الزهرى، راوى حديث: 127

زهير بن محمد بن على بن يحيى بن الحسن المهلبى، البهاء زهير، بهاء الدين الكاتب: 64، 186، 188

زيد بن الحسن بن زيد بن الحسن البغدادى، تاج الدين الكندى، شيخ القراء و النحاة بالشام، أبو اليمن: 52، 133، 162،

454

1L196، 273، 275، 276، 368، 430

الزين خضر، المسخرة: 373

زين الدين-عبد السلام بن الزواوى‏

زين الدين-محمد بن الموفق بن أبى الفرج‏

زين الدين بن البورى: 363

زين الدين الصوفى: 231

زين الدين النابلسى-خالد بن يوسف بن سعد

زين العابدين-على بن الحسين بن على بن أبى طالب‏

(س)

سابق الدين، أمير مجلس الناصر: 267

سابق الدين-إبراهيم بن الملك العادل‏

سابق الدين بوزبا، الأتابك: 309

السامرى-أبو الحسن غزال المتطبب‏

سبط ابن الجوزى-يوسف بن قزأوغلى‏

سبط السلفى-عبد الرحمن بن مكى بن عبد الرحمن ابن أبى الحرم‏

سبوجى بن هلاون بن طلو خان: 416

السديد بن علان-مكى بن المسلم بن مكى بن خلف بن علان‏

سديد الدين التزمنتى: 295

سراج الدين-عمر بن بركة النهر قلى‏

سراج الدين الوراق-عمر بن محمد بن حسن‏

2Lسعد، الأتابك: 385

سعد الدين-مسعود بن تاج الدين شيخ الشيوخ‏

سعد الدين الحموى: 91

سعد الدين بن حمويه-محمد بن المؤيد بن حمويه‏

سعد الدين المستوفى: 279

سعد بن عبادة بن وليم: 112

سعد بن عبادة بن وليم الصامت: 112

سعيد بن المسبب، المحدث: 127

السفاح-عبد اللّه، الخليفة

سكتاى بن بيجو: 201

سكز، سيف الدين: 87، 182، 238

سلار، شمس الدين: 333

سلار، البغدادى، شمس الدين: 402

سلامش بن أفاك بن بيجو: 201

سلطان جق: 238

السلطان الدعى-أحمد بن مرزوق بن أبى عمارة البجائى‏

السلمى-محمد بن أحمد بن عنتر

سليمان البرواناه، معين الدين: 222، 320

سليمان شاه بن يرجم، أمير علم الخليفة شهاب الدين:

169، 172، 175

سليمان بن عبد الملك بن مروان بن الحكم: 208

سليمان بن المؤيد بن عامر العقربانى بن الزين الحافظى: 393