خريدة العجائب وفريدة الغرائب‏

- عمر بن مظفر ابن الوردي المزيد...
503 /
155

الحصن في الحسن و الترصيع. و قد فرشت أراضيها باللؤلؤ الكبار و بنادق المسك و العنبر و الزعفران. فلما عاينت ما عاينت من ذلك و لم أر مخلوقا كدت أن أصعق فنظرت من أعالي الغرف فإذا بأشجار على حافات أنهار تخرق أزقتها و شوارعها، منها ما أثمرت و منها ما لم تثمر، و حافات الأنهار مبنية بلبن من فضة و ذهب. فقلت:

لا شك أن هذه الجنة الموعود بها في الآخرة، فحملت من تلك البنادق و اللؤلؤ ما أمكن و عدت إلى بلادي و أعلمت الناس بذلك.

فبلغ الخبر معاوية بن أبي سفيان و هو الخليفة يومئذ بالشام فكتب إلى عامله بصنعاء أن يجهزني إليه فوفدت عليه فاستخبرني عما سمع من أمري فأخبرته فأنكر معاوية إخباري فدفعت له من ذلك اللؤلؤ و قد اصفر و تغير، و كذلك بنادق العنبر و الزعفران و المسك، ففتحها فإذا فيها بعض رائحة، فبعث معاوية رضي اللّه عنه إلى كعب الأخبار فلما حضر قال له: يا كعب إني دعوتك لأمر أنا من تحقيقه على قلق و رجوت أن يكون علمه عندك. فقال: ماذا يا أمير المؤمنين؟ قال معاوية: هل بلغك أن في الدنيا مدينة مبنية من ذهب و فضة عمدها من زبرجد و ياقوت و حصباؤها لؤلؤ و بنادق مسك و عنبر و زعفران؟ قال: نعم يا أمير المؤمنين، هي إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد، بناها شداد بن عاد الأكبر (264).

____________

(264) شداد بن ارم بن عاد: ملك جميع الدنيا في زمانه و كان قومه قوم عاد الأولى زادهم اللّه فخامة و قوة في الأجسام .. حتى قالوا: من اشد منا قوة فبعث إليهم النبي هود- (عليه السلام)- فدعاهم إلى عبادة الخالق و طاعته.

156

قال معاوية: حدثنا من حديثها، قال كعب: إن عادا (265) الأول كان له ولدان شديد و شداد، فلما هلك ملكا بعده البلاد، و لم يبق أحد من ملوك الأرض إلا دخل في طاعتهما. فمات شديد بن عاد، فملك شداد الملك بعده على الانفراد، و كان مولعا بقراءة الكتب القديمة، و كلما مر به ذكر الجنة و ما فيها من القصور و الأشجار و الثمار، و غيرها مما في الجنة، دعته نفسه أن يبني مثلها في الدنيا عتوا على اللّه عز و جل فأصر على ابتنائها، و وضع مائة ملك تحت يد كل ملك ألف قهرمان. ثم قال:

انطلقوا إلى أطيب فلاة في الأرض و أوسعها فابنوا لي مدينة من ذهب و فضة و زبرجد و ياقوت و لؤلؤ، و اجعلوا تحت عقود تلك المدينة أعمدة من زبرجد و أعاليها قصورا و فوق القصور غرفا مبنية من الذهب و الفضة، و اغرسوا تحت تلك القصور في أزقتها و شوارعها أصناف الأشجار المختلفة و الثمار و أجروا تحتها الأنهار في قنوات من الذهب و الفضة النضار، فإني أسمع في الكتب القديمة و الأسفار صفة الجنة في الآخرة و العقبى و أنا أحب أن أجعل لي مثلها في الدنيا. فقالوا بأجمعهم:

كيف نقدر على ما وصفت؟ و كيف لنا بالزبرجد و الياقوت الذي ذكرت؟ فقال لهم، ألستم تعلمون أن ملك الدنيا كلها لي و بيدي و كل من فيها طوع أمري؟ قالوا: نعم، نعلم ذلك، قال: فانطلقوا إلى معادن الزبرجد و الياقوت و اللؤلؤ و الفضة و الذهب فاستخرجوها و احتفروا ما بها و لا تبقوا مجهودا في ذلك، و مع ذلك فخذوا ما في أيدي العالم من أصناف ذلك و لا تبقوا و لا تذروا و احذروا و أنذروا.

____________

(265) عاد: هو عاد بن عوص بن إرم بن سام، و عاد إرم هم عاد الأولى، و هم قبل ثمود، و كان قومه أول من عبدوا الأصنام بعد الطوفان، و كانوا يقطنون منطقة الشحر على ساحل اليمن، أعطاهم اللّه قوة و مالا لكنهم جحدوا بآيات اللّه فحق عليهم العذاب بريح عاتية (تاريخ الطبري (1/ 216)، البداية و النهاية (1/ 120) أخبار الزمان (ص 104).

157

و كتب كتبه إلى كل ملك في الدنيا و جهاتها و أقطارها يأمرهم فيها أن يجمعوا ما في بلادهم من أصناف ما ذكر، و أن يحتفروا معادنها و يستخرجوها من التراب و الصخور و المعادن و الأحجار و قعور البحار، فجمعوا ذلك في عشر سنين و كان عدد الملوك المبتلين بجمع ذلك ثلثمائة و ستين ملكا و خرج المهندسون و الفعلة و الحكماء و الصناع من سائر البلاد و البقاع و البراري، و تبددوا في البراري و القفار و الجهات و الأقطار حتى وقفوا على صحراء عظيمة فيحاء نقية خالية من الآكام و الجبال و الأودية و التلال، و إذا بها عيون مطردة و أنهار متجعدة، فقالوا: هذه صفة الأرض التي أمرنا بها و نبذنا إليها. فاختطوا بفنائها بقدر ما أمرهم به شداد ملك الأرض من الطول و العرض، و أجروا فيها قنوات الأنهار و وضعوا أساسات على المقدار، و أرسلت إليهم ملوك الأقطار بالجواهر و الأحجار و اللؤلؤ الكبار و العقيان النضار على الجمال في البراري و القفار و في البحر أوسقوا بها السفن الكبار و وصل إليها من تلك الأصناف ما لا يوصف و لا يعد و لا يحصى و لا يكيف.

فأقاموا في عمل ذلك ثلثمائة سنة جدا من غير تعطيل أبدا؛ و كان شداد قد عمر في العمر تسعمائة سنة. فلما فرغوا من عمل ذلك أتوه و أخبروه بالإتمام، فقال لهم شداد انطلقوا فاجعلوا عليها حصنا منيعا شاهقا رفيعا و اجعلوا حول الحصن قصورا، عند كل قصر ألف غلام ليكون في كل قصر منها وزير (266) من وزرائي. فمضوا و فعلوا ذلك في عشر سنين ثم حضروا بين يدي شداد و أخبروه بحصول القصد و المراد فأمر وزراءه و هم ألف وزير، و أمر خاصته و من يثق بهم من‏

____________

(266) الوزير: من المؤازرة و المعاضدة و الوقوف بجوار الحاكم و معاونته في أمر من أمور الدولة الحيوية و هي فارسية الأصل و مهمة الوزير يحددها ابن خلدون" النظر الى أمور جباية الأموال و إنفاقه و ضبط ذلك من جميع وجوهه" و أول من لقي بالوزير في الاسلام هو" أبو سلمة الخلال أيام الخليفة العباسي أبا العباس السفاح.

158

الجنود و غيرهم، أن يستعدوا للرحلة و يتهيئوا للنقلة إلى إرم ذات العماد تحت ركاب ملك الدنيا شداد، و أمر من أراد من نسائه و حرمه و جواريه و خدمه أن يأخذوا في الجهاد. فأقاموا في أخذ الأهبة لذلك عشرين سنة. ثم سار شداد بمن معه من الأحشاد مسرورا ببلوغ المراد حتى إذا بقي بينه و بين إرم ذات العماد مرحلة واحدة أرسل اللّه عليه و على من معه من الأمة الكافرة الجاحدة صيحة من سماء قدرته، فأهلكتهم جميعا بسوط عظمته و سطوته. و لم يدخل شداد و من معه إليها و لا رأوها و لا أشرفوا عليها. و محا اللّه آثار طرقها و محجتها، فهي مكانها حتى الساعة على هيئتها.

فتعجب معاوية من إخبار كعب بهذا الخبر، و قال: هل يصل إلى تلك المدينة أحد من البشر؟ فقال: نعم، رجل من أصحاب محمد عليه أفضل الصلاة و السلام، و هو بصفة هذا الرجل الجالس بلا شك و لا إبهام.

و روى الشعبي عن علماء حمير (267) من اليمن أنه لما هلك شداد و من معه من الصيحة، ملك بعده ابنه شداد الأصغر، و كان أبوه شداد الأكبر استخلفه على ملكه بأرض حضر موت و سبأ، فأمر بحمل أبيه من تلك المفازة إلى حضر موت، و أمر فحفرت له حفيرة في مفازة فاستودعه فيها على سرير من ذهب، و ألقى سبعين حلة منسوجة بقضبان الذهب و وضع عند رأسه لوحا عظيما من ذهب، و كتب فيه هذا الشعر:

اعتبر بي أيها المغ‏* * * رور بالعمر المديد

____________

(267) حمير: قبيلة يمنية معروفة منذ أيام السبئيين، اشتد نفوذها في أواخر السبئيين، ثم كونت لنفسها دولة عاصمتها ظفار قبل الديانة المسيحية، و استمر نفوذها حتى ظهور الاسلام، و كان لها لغة خاصة هي الحميرية و انقرضت، مؤسس القبيلة هو حمير بن سبأ بن يشجب ابن يعرب، و يقال أنه سمي حمير لأنه كان يلبس حلة حمراء (الأنساب للصحاري (1/ 76)، الموسوعة الميسرة (مادة: حمير).

159

أنا شدّاد بن عاد* * * صاحب الحصن العميد

و أخو القوّة و القد* * * رة و الملك الحشيد

دان أهل الأرض لي من‏* * * خوف قهري و وعيدي‏

و ملكت الشرق و الغر* * * ب بسلطان شديد

و بفضل الملك و العدّ* * * ة أيضا و العديد

فأتى هود و كنّا* * * في ضلال قبل هود

فدعانا لو قبلنا* * * منه للأمر السديد

فعصيناه و نادينا* * * ألا هل من محيد

فأتتنا صيحة تد* * * وي من الأفق البعيد

فترامينا كزرع‏* * * وسط بيداء حصيد

قال الثعلبي: و لقد وقع على هذه المفازة أيضا رجل من حضر موت يقال له بسطام، و معه رجل آخر ذكرا أنهما دخلا هذه المفازة فوجدا في صدرها درجا فنزلا فيه فإذا هي مقدار مائة درجة، كل درجة قامة، و أسفلها أزج معقود في الجبل طوله مائة ذراع و عرضه أربعون ذراعا و ارتفاعه مائة ذراع، و في صدر الأزج سرير من ذهب و عليه رجل عظيم الجسد قد أخذ طول السرير و عرضه، و عليه الحلى و الحلل المنسوجة بقضبان الذهب و الفضة، و على رأسه لوح من ذهب و عليه كتابة فأخذا ذلك اللوح و حملا ما أطاقا من قضبان الذهب و نظرا إلى طاقة في أسفل الأزج يدخل منها ضوء، فقصداها و خرجا منها فإذا هما على ساحل البحر، فقعدا هناك إلى أن عبر بهما مركب فأشارا إليه و لوحا لأهله، فأتوا إليهما و سألوهما عن أمرهما فأخبرا بالحال، فحملوهما حتى قربوا من أرضهما، فوصلا و أخبرا بما اتفق لهما فتعجبوا منه.

160

عمان: و أرضها مجاورة لأرض الشمال، و هي أرض عامرة كثيرة الخلائق و البساتين و الفواكه، إلا أنها بلاد حارة جدا. و ببلاد عمان حية تسمى العربد، و تسمى الكرام، تنفخ و لا تؤذي، فإذا أخذت و جعلت في إناء وثيق، و أوثقت رأس ذلك الإناء و سد سدا محكما، و وضعت في إناء آخر ثان، و أخرجت من بلاد عمان، عدمت من الإناء و لا توجد فيه و لا يعرف كيف ذهبت. و هذا من أعجب العجب.

و بهذه الأرض دويبه صغيرة تسمى القراد، إذا عضت الإنسان انتفخ مكانها و دود، و لا يزال الدود يسعى في باطن الإنسان المعضوض حتى يموت. و بجبال أرض عمان قرود كثيرة تضر بأهلها ضررا كثيرا و ربما لا تندفع في بعض الأوقات إلا بالسلاح و العدد الكثيرة لكثرتها؛ و في أرض عمان مغاص اللؤلؤ الجيد؛ و في بحر عمان جزيرة قيس طولها اثنا عشر ميلا في مثلها. و صاحب هذه الجزيرة تصل مراكبه إلى بلاد الهند و يغزوهم في غالب الأوقات و يغير على كفار الهند.

و يحكى أن عنده في الجزيرة المذكورة على مرسى البحر من المراكب التي تسمى السفينات مائتي مركب، و هذه المراكب من عجائب الدنيا و ليس على وجه الأرض و متن البحور مثلها أبدا؛ و هي أن المركب الواحد منها منحوت من خشبة واحدة؛ قطعة واحدة، و المركب الواحد منها يسع مائة رجل و خمسين، و بهذه الجزيرة دواب و مواشي و أشجار و فواكه.

161

اليمامة (268): هي بلاد طسم و جديس‏ (269)، و هي بلاد الزرقاء المعروفة بزرقاء اليمامة و أخبارها مشهورة منها: أن طسما و جديسا كانا ابني عم و هم العرب العاربة.

و كان الملك في طسم اسمه عمليق، و كان جبارا ظالما طاغيا، بلغ من طغيانه و تجبره أنه ألزم جديسا أن لا تزف بكر من بناتها إلى بعلها حتى يأتوا بها ليلا أو نهارا و وقت زفافها إلى عمليق حتى يفترعها و يأخذ بكارتها ثم يمضوا بها إلى زوجها العريس، و في صبيحة زفافها يعملون و ليمة لعمليق و لأصحابه من طسم. فمكث زمانا على هذا الحال و كان من أكابر جديس رجل يقال له الأسود، و له أخت حسناء مبدعة تدعى سعاد و كانت بكرا، فزوجت برجل من أولاد عمها: فلما حضرت ليلة زفافها ذهبوا بها إلى عمليق فافترعها على العادة ثم خرجت من عنده و دمها ظاهر على أثوابها؛ فنظرت فإذا أكابر جديس و أعيان قومها و أخوها الأسود جلوس في ناحية

____________

(268) اليمامة: اسم قديم لإقليم من الجزيرة العربية يشمل تقريبا الثلث الجنوب الشرقي مما يعرف بنجد حاليا (" سافلة نجد")، فقد أدخل ياقوت الحموي في معجم البلدان أراضي القصيم في الشمال، و وادي العقيق (وادي الدواسر حاليا) في الجنوب ضمن إقليم اليمامة. و يقال إن الإقليم سمّي بهذا الاسم على قرية من قراها تسمى جو اليمامة، تقع آثارها حاليا ضمن محافظة الخرج، كانت أهم حواضرها في الجاهلية و القرون الأولى من الإسلام حجر (أو حجر اليمامة) و هي التي أقيمت عليها فيما بعد مدينة الرياض، إضافة إلى منفوحة و الخضرمة (و هي نفسها جو اليمامة و تسمى أيضا الخضارم) و العمارية و أثيثية و غيرها، و لكن يبدو أن العمران و الزراعة تركزا في مناطق العارض و الوشم و الخرج و الأفلاج الحالية، بينما غلب على معظم أرجائها الأخرى الطابع البدوي حتى القرن العاشر الهجري (الخامس عشر الميلادي) ..

(269) جديس: هم قوم من العرب البائدة، و لا تكاد تذكر إلا مع ذكر طسم. و تتلخص الروايات بأنهما قبيلتين تسكنان اليمامة و ما حولها إلى البحرين، و يذكر أن جديس ذلت على يد طسم بحكم رجل يقال له عمليق. و جعل ان لا تزف بكر من جديس حتى تساق إليه فيفترعها قبل زوجها. فكان أن إنتقمت جديس غدرا بعد أن أصاب العار أخت سيد جديس و يقال له الأسود بن غفار و كان إسمها الشموس، و لكن رجل من طسم يقال له رياح بن مرة إستغاث بحسان بن تبع الحميري، فأجاب له طلبه و سار معه إلى اليماية، فحاولت زرقاء اليمامة تنبيه قومها، فلم يصدقوها، فقتل من جديس على يد طسم و الحميريين و دكت منازلهم.

162

من الحي يتشاورون في أمر الوليمة للملك في صبيحة تلك الليلة؛ فما أحسوا بها إلا و هي في وسطهم ثم مزقت أثوابها من طوقها إلى أذيالها و كشفت عن بطنها و فرجها، و أظهرت دمها و نظرت يمينا و شمالا و قالت:

لا أحد أذلّ من جديس‏* * * أهكذا يفعل بالعروس‏

يرضى بذا يا قوم بعل حرّ* * * من بعد ما ساق و سيق المهر

يقبضه الموت إذا بنفسه‏* * * حتفا و لا يصنع ذا بعرسه‏

فقام الأسود أخوها ورمى بثوبه عليها و سترها و بكى و أمر بردها إلى بيتها، فلم تفعل، و قالت و هي تحرض على قتل عمليق و القوم يسمعون:

أترضون ما يعزى إلى فتياتكم‏* * * و أنتم رجال فيكم عدد النّمل‏

و تمشي سعاد في الدماء غريقة* * * جهارا و قد زفّت عروسا إلى بعل‏

فلو أننا كنا رجالا و كنتم‏* * * نساء لكنا لا نقرّ بذا الفعل‏

و إن أنتم لم تغضبوا بعد هذه‏* * * فكونوا نساء لا تعدّ من الفحل‏

و دونكم طيب العروس فإنما* * * خلقتم لأثواب العروس و للذل‏

فبعدا و سحقا للذي ليس ينتخي‏* * * و يختال يمشي بيننا مشية الرجل‏

قال فأخرجوها من بينهم و دبت في رؤوس القوم خمرة النخوة و المروءة فقاموا جميعا إلى مكان آخر، فابتدأ الأسود أخو سعاد و قال: يا إخوتاه و يا بني عماه، قد رأيتم ماذا يصنع ببناتكم و قد اتفق لأختي ما اتفق لمن تقدمها فما الرأي؟ قالوا: ما ترى، فقال الأسود لو اجتمع رأيكم على واحد من بينكم و ليتموه أمركم لا نكشف عنكم العمار و انتصفتم من الأغيار، قالوا جميعا: أنت ذلك الواحد فلا مخالف و لا معاند، و تحالفوا، فقال ائتوني بالغنم و البقر و الإبل و انحروا و أكثروا من الذبح‏

163

و أوقدوا النيران و علقوا القدور و أشغلوا النساء بالطبخ ثم ائتوني بسيوفكم تحت ثيابكم. ففعلوا فمضى بهم إلى المكان المعروف بالضيافة و كل أراضيهم رمال. و كان من عادة عمليق أن كل بكر يفترعها يقف وليها خلف ظهره و هو جالس على السماط (270) في مكان الضيافة لتعلم طسم كلها من هو ولي العروس و تتحققه مبالغة في إهانته.

قال: فدفن الأسود سيفه في الرمل خلف مجلس عمليق و قال لقومه من جديس هكذا فافعلوا، فإذا جلس الملك وقفت خلفه و سيفي تحت قدمي، فإذا اشتغل بالأكل و أخذت سيفي و ضربت عنق عمليق يفعل كل منكم بمن هو فوق رأسه كما فعلت، فلا يفلت أحد من القوم. فقالوا. سمعا و طاعة.

فأصبح عمليق سكران، و كذا أعيان قومه و أنى إلى مكان الضيافة في أعظم زينة و هم مسرورون منشرحون. فلما أخذوا مجالسهم قدموا الضيافة فرأى عمليق ما لم يره من كثرة الضيافة، فشكر الأسود و بش له. فقال واحد من قوم عمليق حين مد يده إلى الأكل: رب أكلة تمنع أكلات. فما استتم كلامه حتى قتل عمليق، و كل من كان معه جالسا على الأكل و حضر الضيافة، قتلة واحدة و امتلأت الجفان و المناسف بدماء القتلى. و قد قيل: إنه قتل في تلك الساعة من طسم ما يزيد عن ثمانين ألفا، و ما بقي من طسم رجل إلا من غاب عن الوليمة. و وضعت جديس سيوفها فيمن بقي من الرجال و نهبت و سبت و فتكت في طسم فتكا ذريعا و هربت شر ذمة من طسم إلى حسان بن تبع‏ (271) ملك حمير باليمن فاستغاثت به فأغاثها. و توجه حسان بعساكره‏

____________

(270) السماط: هو كل ما يمد ليوضع عليه الطعام في المآدب (القاموس، ج 3، ص 487) و يطلق أحيانا على المائدة السلطانية، و كانت تمد طرفي النهار من كل يوم.

(271) حسان بن تبع: يورد جواد علي عنه أنه" ذو معاهر"،" تبع بن تبع تبان أسعد أبي كرب بن ملكيكرب بن تبع بن أقرن" و قد زعموا انه أغار على طسم و جديس باليمامة و إنه حارب" جذيمة" ملك‏

164

قاصدا لجديس و إعانة لطسم، و كانت امرأة اسمها الزرقاء التي تقدم ذكرها تنظر الراكب مسيرة ثلاثة أميال. فلما كان حسان في أثناء الطريق و هو سائر بعساكره قال رجل من طسم لحسان: أيها الملك أدام اللّه سعدك إن امرأة من جديس اسمها الزرقاء تنظر الراكب من مسيرة ثلاثة أميال فربما تنظر عساكر الملك و تخبر قومها بذلك فيكيدوا لك كيدا عظيما. فقال حسان: و ما الرأي عندك؟ فقال: الرأي أن تقطع الأشجار فيأخذ كل راكب أمامه شجرة، فإذا رأت الزرقاء تقول لقومها: إن أشجارا تسير إليكم على الخيل و النجائب فيكذبونها و يهملون أمرها، فتصبحهم و تبلغ الغرض.

فاقتلعوا الأشجار و حمل كل واحد أمامه شجرة و ساقوا سوقا حثيثا فرأتهم الزرقاء فقالت لقومها: إني لأرى الشجر يسير إليكم سيرا سريعا، و إني لأرى رجلا من وراء شجرة يخصف نعلا و آخر يشرب ماء و آخر ينهش كتفا. فكذبوها فصبحهم حسان بعساكره و جموعه فأبادهم قتلا و سبيا. و هرب الأسود فنزل على طيئ فأجاروه، و جي‏ء بزرقاء اليمامة إلى حسان فأمر ينزع عينيها فإذا فيهما عروق سود مملوءة من الأثمد (272) الجيد الخالص.

____________

الحيرة، و كان" جذيمة" قد خرج يريد طسما و جديس في منازلهم من" جوّ" و ما حولهم، فوجد" حسان" قد أغار على طسم و جديس باليمامة، فانكفأ راجعا بمن معه، فأتت خيول" تبع" على سرية لجذيمة فاجتاحتها. فهو من معاصري" جذيمة" على رأي أهل الأخبار.

(272) الأثمد: هو حجر الكحل الأسود يؤتى به من أصبهان و هو أفضله و يؤتى به من جهة المغرب أيضا و أجوده السريع التفتيت الذي لفتاته بصيص و داخله أملس ليس فيه شي‏ء من الأوساخ، و مزاجه بارد يابس ينفع العين و يقويها و يشد أعصابها و يحفظ صحتها و يذهب اللحم الزائد في القروح و يدملها و ينقي أو ساخها و يجلوها و يذهب الصداع إذا اكتحل به مع العسل المائي الرقيق و إذا دق و خلط ببعض الشحوم الطرية و لطخ على حرق النار لم تعرض فيه خشكريشة و نفع من التنفط الحادث بسببه و هو أجود أكحال العين لا سيما للمشايخ و الذين قد ضعفت أبصارهم إذا جعل معه شي‏ء من المسك.

165

و أما السند (273): فهو إقليم عظيم مجاور للبحرين غربي الهند، و هو قسمان، قسم على جانب البحر. و يقال لتلك البلاد بلاد اللان، و المسلمون غالبون على هذا القسم. و من مدنه المشهورة المنصورة و هي مدينة طولها ميل في ميل، و بها خلق كثير و تجار كثيرون و الأرزاق بها دارة و وزن درهمهم خمسة دراهم و ليس بها إلا النخل و القصب و تفاح شديد الحموضة. و هي مدينة حارة جدا و سميت هذه المدينة بالمنصورة لأن أبا جعفر المنصور (274) الخليفة من بني العباس بنى أربع مدن على‏

____________

(273) السند: كانت بلاد السند [باكستان الآن‏] هدفا لحركة الفتح الإسلامى المباركة أيام الخليفة الراشد خ عمر بن الخطاب خ رضى اللّه عنه، فلقد أرسل عامله على البحرين خ عثمان بن أبى العاص خ جيشا بقيادة أخيه خ الحكم خ إلى ساحل الهند عند مدينة خ تانة خ و ذلك سنة 15 هجرية ثم إلى مدينة خ بروص خ ثم إلى خ بقيادة أخيه خ الحكم خ إلى ساحل الهند عند مدينة خ تانة خ و ذلك سنة 15 هجرية ثم إلى مدينة خ بروص خ ثم إلى خ خور الدبيل خ و حقق خلالهما عدة إنتصارات و لكن الخليفة خاف من مواصلة الغزو خوفا على المسلمين من بعد الديار، و كان ذلك أيضا رأى أمير المؤمنين عثمان رضى اللّه عنه، فلما تولى خ على بن أبى طالب خ رضى اللّه عنه الخلافة أرسل الحارثة بن مرة العبدى إلى السند فأغار على أطرافها و ظفر منها و ظل بها حتى استشهد فى عهد خ معاوية خ رضى اللّه عنه سنة 42 هجرية، حدث تطور كبير فى غزو السند أيام خ معاوية بن أبى سفيان خ حيث أمر القائد الشهير المهلب بن أبى صفرة بغزو السند ثم غزاها عبد اللّه بن سوار العبدى ثم سنان بن سلمة الهذلى ففتح خ مكران خ و مصرها و أسكنها العرب و هذا أول جزء من غربى البنجاب يدخل فى دولة الإسلام، و بعد ذلك فصل المسلمون بين بلاد الهند و بلاد السند، فلما تولى الحجاج الثقفى جعل من أولوياته فتح هذا الثغر العظيم خاصة بعد قتل عامله خ محمد بن هارون النمرى خ فى قتاله مع ملك السند خ داهر خ و قد رأى أن هذا الفتح لن يتم إلا بجيش قوى على رأسه قائد شجاع لا يبالى بجيوش خ داهر خ الضخمة و لا يستوحش من بعد المسافة و طول الطريق إلى السند، و بعد بحث و تقليب نظر فى قائمة القادة الأبطال، وقع الإختيار على بطلنا خ محمد بن القاسم خ و كان وقتها فى السابعة عشر من العمر، و كان ذلك سنة 89 هجرية حيث بدأت فصول المجد و البطولة فى حياة هذا القائد الصغير. و في 6 رمضان 63 ه الموافق 14 مايو 682 م انتصر محمد بن القاسم على جيوش الهند عند نهر السند و تم فتح بلاد السند، و كان ذلك في آخر عهد الوليد بن عبد الملك‏

(274) أبو جعفر المنصور مدة ولايته من (136- 158 ه): و هو الخليفة العباسي الثاني، تولى بعد وفاة أخيه أبي العباس السفاح و يعتبر المنصور المؤسس الحقيقي للدولة العباسية بنى العاصمة الخالدة بغداد

166

أربع طوالع يقال إنهم لا يخربون أبدا إلا بخراب الدنيا إحداهن المنصورة هذه، و بغداد بالعراق، و المصيصة على بحر الشام، و الرافقة بأرض الجزيرة.

و الموليان: و يقال لها المليان و هي مجاورة لبلاد الهند و هي على قدر المنصورة و تسمى فرح بيت الذهب لأن محمد بن يوسف الحجاج وجد بها في بيت واحد أربعين بهارا من الذهب، و البهار ثلثمائة و ثلاثون منا. و بها صنم كبير تعظمه أهل الهند و السند و من في أراضيهم، و يحجون إليه و يتصدقون عليه بأموال جمة و حلي و جواهر و له خدم. و يزعمون أن لهذا الصنم مائتي ألف سنة يعبد، و عيناه جوهرتان لا قيمة لهما، و على بابه إكليل‏ (275) من ذهب مرصع بأنواع الجواهر الفاخرة.

أرض الهند (276): أرض واسعة عظيمة في البر و البحر و الجنوب و الشمال، و ملكهم يتصل بملك الزنج في البحر و هي مملكة المهراج، و من عادة أهل الهند أنهم‏

____________

و انفرد بالحكم و أسس خلافة قوية مرهوبة الجانب راجع (تاريخ الخلفاء ص 303، تاريخ القضاعي ص 396، تاريخ اليعقوبي (2/ 364، خلاصة الذهب المسبوك ص 59، نهاية الأرب (22/ 66).

(275) إكليل: كلمة فارسية الأصل معناها ما يصوغ للملوك من الذهب و الجواهر فيوضع فوق الرأس و هو أيضا الاكليل و العمامة.

(276) الهند: دولة في جنوب آسيا، تشمل معظم أراضي شبه القارة الهندية. للهند سواحل تمتد على أكثر من 7000 كلم، تجاورها كل من باكستان و أفغانستان من الشمال الغربي، الصين، نيبال، و بوتان من الشمال، بنغلاديش و ميانمار من الشرق. في المحيط الهندي، تحاذيها جزر المالديف من الجنوب الغربي، سريلانكا من الجنوب، و أندنوسيا من الجنوب الشرقي. الهند هي ثاني أكبر البلدان في العالم من حيث تعداد السكان، يزيد عدد سكانها اليوم على المليار نسمة، كما تحتل المرتبة السابعة عالميا من حيث المساحة، عرفت الهند قيام بعض من الحضارات الأولى التي شهدها العالم القديم، كما كانت مركز العديد الطرق التجارية المهمة عبر التاريخ، كما قامت على أرضها خمس من أهم الديانات في العالم: الهندوسية، البوذية، الجانية و السيخية. كانت في السابق جزءا من أراضي التاج البريطاني، قبل أن تستقل عنها عام 1947 م، عرفت الهند نموا معتبرا في ميدان الاقتصاد خلال العشريتين الأخيرتين، كما صارت تلعب دورا أكبر في المنطقة و العالم.

167

لا يملكون عليهم ملكا حتى يبلغ أربعين سنة، و لا يكاد الملك عندهم يظهر للناس أبدا إلا نادرا في السنة.

و للهند ممالك كثيرة، فمنها مملكة المناكير و اللادوت، و مملكة الفتوح، و هي مملكة عظيمة واسعة، و لأهلها أصنام يتوارثونها خلفا عن سلف، و يزعمون أن لها مائتي ألف سنة تعبد، و ملكها عظيم الملك كثير الجنود كثير الفيلة، و ليس عند ملك من ملوك الأرض ما عنده من الفيلة، و يقال إن على مربطه ألف فيل، منها مائة فيل بيض كالقرطاس، و منها ما ارتفاعه خمسة و عشرون شبرا. و قيل مات له فيل فوزن نابه الواحد فكان أربعين منا.

و من ممالك الهند مملكة قمار (277): و هي مملكة عظيمة واسعة، و إليها ينسب العود القماري. و منها مملكة صيمور (278): و لها ممالك غير ما ذكر نحو اثنتي عشرة مملكة. تمت الجهة الجنوبية و لنشرع الآن إن شاء اللّه تعالى في ذكر الجهة الشمالية و بلادها من المشرق إلى المغرب.

فأول بلاد هذه الجهة من المغرب الأقصى أرض الفرنج: و هي أمم عظيمة كثيرة لا تحصى، و هم غالبون على معظم جزائر الأندلس، و لهم في بحر الروم جزائر عظيمة

____________

(277) قال ابن الفقيه: أهلها على خلاف سائر الهنود و لا يبيحون الزنا و يحرمون الخمر و ملكها يعاقبهم على شرب الخمر فيحمي الحديدة بالنار و توضع على بدن الشارب و لا تترك إلى أن تبرد فربما يفضي إلى التلف! و ينسب إليها العود القماري و هو أحسن أنواع العود.

(278) صيمور: يذكر القزويني" مدينة بأرض الهند قريبة بناحية السند لأهلها حظ وافر في الجمال و الملاحة لكونهم متولدين من الترك و الهند و هم مسلمون و نصارى و يهود و مجوس و يخرج إليها تجارات الترك و ينسب إليها العود الصيموري".

168

مشهورة مثل جزيرة صقلية و قبرص و جزيرة أقريطش و جزيرة كشميلي و جزيرة الخضراء وعدة جزائر، و غيرها.

فأما صقلية (279): فهي فريدة الزمان و أجمع المسافرون على تفضيلها و حسنها و عظم ملوكها و ضخامة دولها. و في هذه الجزيرة مائة و ثلاثون مدينة أمهات قواعد خارجة عن القرى و الضياع و الرساتيق. فمن مدنها المشهورة يلزم و هي مدينتها العظمى و كرسي السلاطين و موطن الجيوش، و هي على ساحل البحر من الجانب الغربي و هي مدينة حسنة المباني بديعة الإتقان، و هي على قسمين قصور و ربض، و هي على ثلاث قصبات: فالقصبة الوسطى تشتمل على قصور رفيعة و منازل شامخة و معابد و فنادق و حمامات، و القصبتان الأخريان قصور سامية و أبنية عالية و أسواق، و بها الجامع الأعظم الذي فيه من بدائع الصنعة المتقنة و من أصناف التصاوير و أنواع التزاويق ما يعجز عن وصفه كل لسان، و ليس بعد جامع قرطبة أحسن منه.

و أما الربض: فهو مدينة أخرى محدقة بالمدينة من جميع جهاتها. و به المدينة القديمة المسماة بالخاصة التي كانت سكنى السلطان. و المياه بجميع جهات صقلية مخترقة و العيون بها متدفقة، و بها بساتين و جنات و فرج و متنزهات و خارج الربض نهر عباس، و هو نهر عظيم و عليه أرحية كثيرة. و من مدنها مدينة مسينا و هي مدينة عظيمة و بجبلها معدن عظيم للحديد يحمل منه إلى سائر البلاد. و منها أرض‏

____________

(279) صقلية (بالإيطالية:Sicilia : هي جزيرة ايطالية، و أكبر جزر البحر المتوسط و تقع جنوب شبه الجزيرة الإيطالية و هي أيضا أكبر الأقاليم العشرين المكونة للأراضي الإيطالية من حيث المساحة، فمساحتها 710. 25 كيلو متر مربع، سكانها يبلغ 1 5 مليون نسمة موزعين على عدد 390 مدينة و بلدة و قرية آهلة بالسكان، أكبر مدنها باليرمو و هي العاصمة و تقع على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة، و تعتبر صقلية من أهم المواقع السياحية في إيطاليا، تتمتع نوع من الحكم الذاتي.

169

طبرمين: و هي مدينة عظيمة ذات قصور منارة؛ و بساتين و فواكه، و بها جبل يسمى بطور الآيات. و بها معدن الذهب.

و منها سرقوسة (280): و هي مدينة عظيمة يقصدها التجار من سائر الأقطار، و البحر محدق بها من جميع جهاتها. و الدخول إليها و الخروج منها على طريق واحدة. و منها نوطس: و هي من أرفع البلاد خصبا واسعة الديار عامرة الأقطار. و منها أرض طرلنس: و هي مدينة أهلية و البحر محيط بها من جميع جهاتها، و يوصل إليها على قنطرة، و بها أسماك يعجز الواصف عنها. و ببحرها يصاد المرجان، و هو نبت في أرض هذا البحر كالشجر، و بها قنطرة عجيبة طولها ثلاثمائة ذراع في عرض عشرين ذراعا.

جزيرة قبرص‏ (281): و هي جزيرة كبيرة مقدار ستة عشر يوما، بها مدن كثيرة و قرى عامرة و مزارع و أنهار و أشجار و ثمار؛ و بها معادن الزاج القبرصي الذي ليس في البلاد مثله شي‏ء، و بها من المواشي ما يكفي بلاد الفرنج. و من مدن الفرنج‏

____________

(280) سرقوسةZaragoza : عاصمة اقليم ارغون و تقع مباشرة على نهر إيبرو أشهر انهار اسبانيا، تتميز بطبيعة خلابة و مشاهد رائعة لقرى صغيرة تتوزع حولها و التي لا زال اهلها متمسكين بعاداتهم و تقاليدهم منذ القدم. سرقوسة مدينة من اهم المدن الاسبانية الزاخرة بالاثار و المعالم السياحية .. وجدت قبل حوالي 2000 سنة و ترك بها شعوب كثيرة تعاقبوا عليها آثارا عديدة بدءا من الرومان، القرطاجيين، القوطيين، و العرب المسلمون. و سرقوسة تضم ايضا ارثا لا يستهان به من العصر الباروني. ليوم هذه المدينة نشيطة جدا اقتصاديا و يقام بها العديد من المعارض العالمية.

(281) قبرص: دولة قائمة على جزيرة في شرق حوض البحر الابيض المتوسط في جنوب شرق أوروبا و جنوب غرب آسيا. استقلت عام 1960 عن بريطانيا. تم تقسيمها بعد التدخل العسكري التركي عام 1974 إلى جزئين ذو أغلبية سكانية يونانية (في الوسط و الجنوب) و جزء ذو أغلبية سكانية تركية (في الشمال). أعلن في عام 1983 قيام جمهورية شمال قبرص التركية في القسم التركي.

170

المشهورة افرنسة: و هي مدينة عظيمة مجاورة لجزيرة الأندلس، و هي للفرنج كرومية للروم، كرسي ملكهم و مجتمع أمرهم و بيت ديانتهم، و بها أمم عظيمة لا تحصى كثرة.

أرض الجلالقة (282): و هي شمالي الأندلس؛ و هي أرض واسعة؛ و بها أمم لا تحصى كثرة، و مدن عظيمة و قرى عامرة. و الغالب على أهلها الجهل و الحمق. و من زيهم أنهم لا يغسلون ثيابهم أبدا بل يلبسونها و سخة إلى أن تبلى؛ و يدخل أحدهم بيت الآخر بغير إذنه، و هم مهملون في أديانهم كالبهائم بل أضل. أرض الباشقرد:

و هي بلاد الألمان و بلاد الإفرنجة؛ و هي أرض كبيرة واسعة و بها مدن.

أرض الكرج‏ (283): و هي مجاورة لأرض خلاط، آخذها إلى الخليج القسطنطيني، ممتدة إلى نحو الشمال و هي أرض واسعة، و بها مدن عظيمة و بلاد كثيرة

____________

(282) يصف الطرطوشي بلد الجلالقة (- إقليم الباسك) بأنه سهل جميعه، و الغالب على أرضهم الرمل، و أكثر قوتهم الدخن و الذّرة و معوّلهم في الأشربة على شراب التفاح و البشكة، و هو شراب يتّخذ من الدقيق. و أهله أهل غدر و دناءة أخلاق، لا يتنظّفون و لا يغتسلون في العام إلا مرة أو مرتين بالماء البارد، و لا يغسلون ثيابهم منذ يلبسونها إلى أن تنقطع عليهم، و يزعمون أن الوسخ الذي يعلوها من عرقهم تنعم به أجسامهم و تصح أبدانهم. و ثيابهم أضيق الثياب و هي منفرجة يبدو من تفاريجها أكثر أبدانهم. و لهم بأس شديد، لا يرون الفرار عند اللقاء في الحرب و يرون الموت دونه. أما البرتونيين «- أهل مقاطعة بريتاني الفرنسية) فلهم لغة تمجّها الأسماع و مناظر قبيحة و أخلاق سيئة. و لهم لصوص يقطعون على الافرنج و يسرقونهم. و الإفرنج يصلبونهم إذا ظفروا منهم بأحد. و من البرتونيين و الجلّقيّين و البشاكسة كان حشد طيطش الى الشام حين خرج يريد بيت المقدس (البكري، المسالكو الممالك، نقلا عن (عبد الرحمن الحجي، جغرافية الأندلس و أوربا، بيروت، دار الارشاد، 1968) ص 80- 1381).

(283) الكرج: جورجيا حاليا، تقع على السفوح الجنوبية لجبال القوقاز. يحدها من الشمال داغستان، الشيشان، إنجوشتيا، أوستيا الشمالية، قبر دينو- بلقاريا، قرة تشاي- شركسيا، و كراسنودار كراي. و من الجنوب الشرقي أرمينيا و من الجنوب أذربيجان و من الجنوب الغربي تركيا. و من الغرب البحر الأسود ..

171

و جبال شاهقة و قلاع منيعة و أرضهم في غاية الخصب و البركة (284)؛ و بيت الملك عندهم محفوظ يرثه الرجال و النساء.

أرض الروم: و هو إقليم واسع الأقطار فسيح الديار، و به مدن عامرة و ضياع و رساتيق و أشجار و فواكه و ثمار؛ و به الخير الغامر و الخصب الوافر؛ و كلها على جانبي البحر القسطنطيني و من جهة بلاد الأرمن، له أحد عشر عملا، منها عمل حربية و فيه خمسة حصون، و عمل العصاة و فيه ثلاثة حصون، و عمل الأرسيق و فيه خمسة عشر حصنا، و عمل الأفشين و فيه أربعة حصون و عمل حرسنون و فيه أربعون حصنا، و عمل البلقان و فيه ستة عشر حصنا. و هذه الأرض كانت في القديم بلاد اليونان فغلبت الروم عليها؛ و من جملة أعمالها عمل كرميان و فيه عشرة حصون، و عمل الفنادق و فيه ثمانية عشر حصنا.

و ببلاد الروم أيضا مائة جزيرة كلها في البحر، و كلها عامرة آهلة. و من مدن الروم المشهورة قسطنطينية و هي مثلثة الشكل، منها جانبان في البحر و جانب في البر و فيه باب الذهب. و طول هذه المدينة تسعة أميال و عليها سور حصين ارتفاعه واحد و عشرون ذراعا، و يحيط به سور آخر يسمى الفصيل، ارتفاعه عشرة أذرع، لها مائة باب أكبرها الباب المصمت و هو مموه بالذهب، و بها القصر و هو من عجائب الدنيا و ذلك أن فيه بديرون و هو كالدهليز (285) إلى القصر، و هو زقاق يمشى فيه بين صفين من صور مفرغة من نحاس بديع الصنعة على صور الآدميين و الخيل و الفيلة و السباع و غير ذلك، و هي أكبر من الأشكال الموضوعة على أمثالها. و بالقصر و ما دار به ضروب من العجائب.

____________

(284) البركة لغة: النماء و الزيادة و السعادة.

(285) الدهليز: مسلك طويل ضيق غالبا ما يكون سري.

172

و في المدينة منارة موثقة بالحديد و الرصاص إذا هبت الريح مالت يمينا و شمالا و خلفا و أماما من أصلها، و يوضع الخزف تحتها فتطحنه كالهباء. و فيها أيضا منارة من نحاس قد قلبت قطعة واحدة و ليس لها باب، و بها أيضا منارة قريبة من مارستانها (286) قد ألبست جميعها من نحاس أصفر كالذهب محكم الصنعة و التخريم، و عليها قصر قسطنطين باني القسطنطينية، على قبره صورة فرس من نحاس، و على الفرس شخص على صورة قسطنطين و هو راكب و قوائم الفرس محكمة بالرصاص ما عدا يده اليمنى فهي موقوفة في الجو؛ و قد فتح كفه يشير نحو بلاد المسلمين، و يده اليسرى فيها كرة. و هذه المنارة ترى على مسيرة يوم في البحر، و نصف يوم في البر. و يقولون إن في يده طلسما يمنع العدو. و قيل إن على الكرة مكتوبا بالرومي: ملكت الدنيا حتى بقيت في يدي مثل هذه الكرة، و خرجت منها هكذا لا أملك منها شيئا؛ و بها منارة في سوق استبرين من الرخام الأبيض من رأسها إلى أسفلها صور مبنية و دار يزينها قطعة واحدة من النحاس، و بها طلسم إذا طلع الإنسان عليها نظر. إلى سائر المدينة، و بها قنطرة و هي من عجائب الدنيا سعتها يعجز الواصف عن ذكرها حتى يخرج الواصف إلى حد التكذيب، و بها من النقوش ما لا يحده وصف‏

____________

(286) البيمارستان:Bedlam : كلمة فارسية تعني (دار المرضى). و هي (المستشفيات) التي شيدها الخلفاء و الملوك و السلاطين و الأمراء و الوزراء و أهل الخير و لم تكن قاصرة على مداواة المرضى فقط بل كانت معاهد علمية أيضا و مدارس لتعليم الطب و قد أنشى أول بيمارستان في العالم الإسلامي في عهد الخليفة الأموى الوليد بن عبد الملك و ازدهرت البيمارستانات في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد و أول بيمارستان عرفته مصر كان على عهد أحمد بن طولون، أم اأضخم بيمارستان في مصر و العالم الإسلامي فكان الذي أنشأه المنصور قلاوون (863 ه/ 1284 م) و قيل في وصفه غنه كان يسمح منه بالعلاج للرجال و النساء و لم يكن يطرد منه أحد و لا تحدد مدة العلاج كما عرف في مصر البيمارستان المنصوري" و كان من قبل قصرا اطميا" و كان مهيأ لثمانية آلف شخص.

173

رومية الكبرى: مدينة عظيمة، دورها أيضا تسعة أميال كالقسطنطينية، و لها أسوار محكمة. لها سوران منيعان من حجر، عرض كل سور منهما و سمكه مقدار معين، فأحدهما و هو الداخلي المحيط بالمدينة عرضه أحد عشر ذراعا و ارتفاعه اثنان و سبعون ذراعا. و هناك أسطوانات من نحاس أصفر و قواعدها و رؤوسها مفرغ منها. و بها نهر يشقها، و هذا النهر كله مفروش ببلاط من نحاس كهيئة اللبن الكبار.

و داخل المدينة كنيسة عظيمة طولها ثلاثمائة ذراع و ارتفاعها ثلاثمائة ذراع و أركانها من نحاس مفرغ مغطى كلها بالنحاس الأصفر؛ و برومية ألف و مائة كنيسة و جميع شوارعها و أسواقها مفروشة بالرخام الأبيض و الأزرق، و بها ألف حمام و ألف فندق، و بها كنيسة هائلة بنيت على هيئة بيت المقدس و بها مذبح، ظهره كله مرصع بالزمرد الأخضر؛ و على هذا المذبح تمثال من الذهب الإبريز طوله ذراع بالرشاشي يكون سبعة أذرع و نصف ذراع بذراعنا المعهود، و عيناه من ياقوت أحمر. و لهذه الكنيسة مائة باب، منها أبواب عشرة مصفحة بالذهب و باقيها مصفحة بالنحاس المحكم. و بها قصر الملك المسمى البابا، و هو قصر عظيم أجمع المسافرون على أنه لم يبن مثله على وجه الأرض؛ و رومية أكبر من أن يحاط بوصفها و محاسنها و لها مدن قواعد مشهورة منها قشمير: و هي مدينة كبيرة تشبه رومية في الحسن و البنيان، و يقال إنها مدينة أهل الكهف.

174

و أما أصحاب أهل الكهف: فهم في كهف في رستاق بين عمورية

السيف أصدق إنباء من الكتب‏* * * في حده الحد بين الجد و اللعب‏

(287) و نيقية (288)، و هم في جبل عال علوه نحو ألف ذراع، و له سرب من وجه الأرض كالمدرج يتعدى إلى الموضع الذي هم فيه. و في أعلى الجبل كهف يشبه البئر ينزل منه إلى باب السرب و يمشى مقدار ثلاثمائة خطوة، ثم يفضى إلى ضوء هناك فيه رواق على أساطين منقورة فيها عدة بيوت، منها بيت مرتفع العتبة مقدار قامة، و عليه باب من حجر، و فيه أصحاب الكهف و هم سبعة نيام على جنوبهم، و أجسامهم مطلية بالصبر و الكافور، و عند أرجلهم كلب راقد مستدير، رأسه عند ذنبه، و لم يبق منه إلا رأسه و عجزه. و فقار الظهور، و وهم أهل الأندلس في أصحاب الكهف حيث زعموا أنهم الشهداء الذين في مدينة لوشة، قال بعض الثقات: لقد رأيت القوم و كلبهم في هذا الكهف بين عمورية و نيقية سنة عشر و خمسمائة.

____________

(287) و كانت عمورية مدينة عظيمة للروم في هضبة الأناضول وسط تركية، فتحها الخليفة المعتصم سنة 223 و فتح أنقرة، و كان فتحها من أعظم الفتوح الإسلامية، و كان سببه أن امرأة علوية أسرها الروم فأذلوها فنادت:" و امعتصماه". فجاء من أخبر المعتصم بذلك، فقال: أنت سمعتها؟ قال: نعم. فأمر بالجيش فجهز فكان النصر. و كان المنجمون يقولون: إن عمورية لم يحن وقت فتحها، فلما فتحها المسلمون قال أبو تمام:

السيف أصدق إنباء من الكتب‏* * * في حده الحد بين الجد و اللعب‏

و لم يبق اليوم من عمورية سوى آثار، و ذكر خالد في التاريخ.

(288) نيقيةNicaea : مدينة قديمة في آسيا الصغرى، تقع على بعد ثلاثين ميلا جنوب حصن الغبراء الواقعة على خليج بسفور القسطنطينية من أهم بلاد العثمانيين التي أخذها السلطان أورخان من الروم.

هي اليوم إزنيق في تركيا على بحيرة إزنيق‏

175

القرم‏ (289): مدينة عظيمة بها أسواق و مساجد و فنادق و حمامات، و هي فرضة مملكة الترك و ما حولها، و بها اللحم و السمك و العسل و اللبن كثير جدا، و بيوتها غالبا خشب.

و أما ما على البحر النيطشي من بلاد الروم فمدن عظيمة مثل أطرابدية و خزية، و قابية و قمانية السوداء، و سميت بذلك لأن لها نهرا يدخل في شعب جبل و ماؤه أبيض كالزلال و يخرج منه أسود كالدخان، و قمانية البيضاء و تسمى مطلوقة و ماطر خاروسية و أردبيس و فلبسين، و كلها مدن عظام قواعد بلاد الروم، و بين أردبيس و حصن زيادة شجرة عظيمة لا يعرف أحد ما هي و ما اسمها؟ و لها حمل يشبه اللوز و يؤكل بقشره و هو أحلى من العسل.

أرض الصقالبة: و هي أرض كبيرة واسعة من ناحية الشمال و بها مدن و قرى و مزارع، و لهم بحر حلو يجري من ناحية المغرب إلى المشرق، و نهر آخر يجري من‏

____________

(289) القرم: أرض إسلامية، و هي شبة جزيرة في البحر الأسود، تتصل بجزء من الشمال بالجمهورية الأكرانية. فتح القرم في عهد السلطان محمد الفاتح، و سكانه الأصليون هم المسلمون التتار، و يسمون" تتار القرم" نسبة إلى موطنهم و هم غير التتار الذين هاجموا الخلافة العباسية و دمروها. كان القرم ولاية من ولايات الدولة الأسلامية، و كانت عاصمة مدينة (بخش السرايا)، و حتى يومنا هذا ما زال بيت الوالي و ديوانه و مسجده موجودا فيها. يعيش في القرم الآن مليونا نسمة منهم: 13% مسلمون، 50% روس، 35% أوكران، و 2% قوميات أخرى، ففي أواخر عهد الدولة الإسلامية (الخلافة العثمانية)، انفصل القرم عنها في عهد قيصرة روسيا إيكترينا الثانية (1762- 1796) و عندها بدأ المسلمون يعانون الأمرين بعد تسلط الكافر المستعمر عليها، و زاد الأمر بلة سقوط الخلافة العثمانية في عشرينات القرن العشرين، و فتحت جروح الأمة في القرم و غيره من أمصار و بلاد المسلمين. و نتيجة للضعف في فهم الإسلام في القرم ظهر دعاة الفكر القومي بجانب دعاة الفكر الإسلامي و بدأ القوميون بنشر أفكارهم و أهدافهم المتمثلة في بناء وطن قومي لهم في شبة جزيرة القرم و لكن الظروف لم تمهلهم.

176

ناحية البلغار ليس لهم بحر ملح لأن بلادهم بعيدة عن الشمس، و لهم على البحر مدن و بلاد و قلاع منيعة.

أرض الجنوبة: و هي أرض واسعة، و بها مدن و بلادهم غربي قسطنطينية على بحر الروم. و من مدنهم المشهورة جنوة و هي مدينة حصينة ذات أسوار.

أرض البنادقة (290): و هي إقليم عظيم و مدينتهم العظمى تسمى بندقية و هي على خليج يخرج من بحر الروم و يمتد نحو سبعمائة ميل في جهة الشمال، و هي قريبة من جنوة بينها و بين جنوة في البر ثمانية أيام، و أما في البحر فبينهما أما بعيد أكثر من شهرين، و البندقية مقر خليفتهم و اسمه البابا و هي شمال الأندلس. و مدنهم كلها على جانبي الخليج البندقي، و هي مدن و قرى عامرة و رساتيق.

أرض برجان: و هي أرض عظيمة واسعة، و بها من البرجان أمم لا تحصى، و هي أمة طاغية قاسية و بلادهم و اغلة في الشمال.

____________

(290) البندقيةVenice : عاصمة إقليم فينيتو الواقع في شمال شرق إيطاليا. يقدر عدد سكانها 271 الف نسمة، و هي عاصمة مقاطعة فينيسيا المدينة عبارة عن عدة جزر متصلة ببعضها عن طريق جسور و تطل المدينة على البحر الأدرياتيكي. تعتبر المدينة من اهم المدن الايطالية و من أكثر المدن جمالا في إيطاليا لما تتمتع به من مباني تاريخية يعود أغلبها إلى عصر النهضة في إيطاليا و قنواتها المائية المتعددة ما يجعلها فريدة من نوعها على مستوى العالم. كانت تتمتع البندقية بحكم ذاتي اثناء العصور الوسطى و ما بعد ذلك و كانت تسمى جمهورية البندقية اوRepublic Of Venice و تعتبر من اهم مرافئ أوروبا تجاريا و اثناء الحملات الصليبية و تتمتع بقوة بحرية هائلة. البندقية هي عبارة عن أكثر من مئة جزيرة ملتصقة كانت و ما زالت من أصعب أماكن التنقل عمليا و هندسيا. طرق التنقل في البندقية محصورة في القوارب الكلاسيكية المتوفرة بكثرة في المدينة و التي يطلق عليها ال‏Gondola .

177

الباب و الأبواب: و هي شمالي أرض الفرس: أما الباب: فبناها أنوشروان على بحر الخزر، و بها بساتين و فواكه، و بها مرسى الخزر و غيره، و عليها سلسلة تمنع الداخل و الخارج‏

و أما الأبواب: فهي شعاب في جبل القبق، و اسم هذا الجبل في كتب التواريخ القديمة جبل الفتح، و فيها حصون كثيرة، منها باب صول و باب اللان، و باب السابران، و باب الأزقة و باب سجسجي، و باب صاحب السرير، و باب قيلان شاه، و باب كوريان، و باب إيران شاه، و باب ليان شاه، و جبل الفتح هذا المذكور هو جبل عظيم شامخ. و زعم أبو الحسن المسعودي أن فيه ثلاثمائة بلد، كل بلد له لسان لا يشبه الآخر. قال الجواليقي: و كنت أنكره حتى تحققته، و هذا الجبل فيه كثير من الممالك فمنها: مملكة شروان شاه، و هي ملكة واسعة لها إقليم و مدن و قرى و عمارات. و منها مملكة الكر: و هي مملكة واسعة ذات أقاليم و مدن و قرى و عمارات و أمم عظيمة جبارة كفار لا ينقادون لأحد، و مملكة لايذان شاه، و مملكة الموقانية، و مملكة الدودانية و أهلها أخبث العالم، و مملكة طبرستان، و مملكة حيدان، و مملكة عتيق، و مملكة زنكوان، و مملكة الجندخ، و يقال إن لهذه المملكة اثني عشر ألف قرية، و مملكة اللان و مملكة الأنجاز، و مملكة الخزرجية، و مملكة السخطا، و هم قوم جبارون لا ينقادون لأحد، و مملكة الصعاليك‏ (291) و مملكة كشك، و يقال إن أهل هذه المملكة ليس في الممالك أحسن من رجالهم و لا من نسائهم و لا أكمل محاسن و لا أجمل أوصافا و لا أطيب خلوة و لا مضاجعة لنسائها، من الحسن و التيه و الصلف و اللذة الزائدة الوصف التي لم توجد في سائر نساء الدنيا، و يبلغ الرجل منهم المائة

____________

(291) الصعلوك: الفقير الذي لا مال له و لا اعتماد و تصعلك الرجل إذا كان صعلوكا و كان عروة بن الورد يسمى" عروة الصعاليك" لأنه كان يجمع الفقراء في حظيرة فيعطيهم مما يغنمه (اللسان، 4/ 2451، و 2452 و المعجم الوسيط 1/ 535).

178

و قوته في نفسه و في مجامعته باقية، و إذا جامع الواحد منهم امرأة فإنه ينسى الدنيا و ما فيها إلى أن ينفصل عن المجامعة، و نساؤها إذا بلغت المرأة خمسين سنة أو ستين أو سبعين فلا تتغير محاسنها عما كانت عليه و هي ابنة عشرين سنة، فسبحان الخالق البارئ المصور الفتاح الرزاق.

و مملكة السبع بلدان، و مملكة إرم، و في هذا الجبل صحراء كالكهف نحو من مائة ميل بين جبال أربعة ذاهبة في الهواء. و في وسط هذه الصحراء دائرة منقورة كأنها قد خطت ببيكار منحوتة من حجر صلد استدارتها خمسون ميلا قطعها قائم كأنه حائط مبنى، بعد قعرها نحو من ستة أميال بالتقريب، لا سبيل إلى الوصول إلى مستوى تلك الدائرة، و يرى فيها بالليل نيران عظيمة في جهات مختلفة، و يرى بها أنهار مادة و لكن كرقة الأصابع، و يرى فيها بالنهار وقت الظهيرة أناس لطاف الأجسام جدا كالذباب، و يرى فيها دواب كالنمل، و لا يعلم من البشر هم أم من غيرهم، و لا يزال الضباب عليها و الأبخرة تتصاعد منها. و عند اللّه علمها. و من وراء تلك الدائرة دائرة أخرى صغيرة قريبة العقر فيها آجام و غياض، و فيها نوع من القرود منتصبات القامات و القدود مدورات الوجوه كالآدميين، إلا أنهم ذو و شعور، و هم في غاية الفهم و الذكاء، و إذا وقع القرد الواحد منهم لأحد من تلك الأرض حمله إلى من شاء من الملوك فيحصل له بواسطة ذلك الخير الكثير، لأن الملوك يرغبون في تلك القرود لخاصية فيها و يبذلون المال الكثير في القرد الواحد منها. فمن ذكائه و خاصيته أنه يقف على رأس الملك بالمذبة ليلا و نهارا ينش عليه و لا يضجر و لا يفتر، و إذا قدم إلى الملك طعام وضع منه في إناء و قدم إليه فإن تناوله القرد و أكله أكل الملك من ذلك الطعام و إن تناوله ورده و لم يأكل منه شيئا علم الملك أن الطعام مسموم.

179

و يقال إن بين الخزر و بين بلاد المغرب أربع أمم من الترك يرجعون إلى أب واحد و هم ذو و بأس شديد و قوة، و لكل أمة منها ملك و هي: قحلى، و يجعود، و يحناك، و أبو جردد، و يقال إن الفرس لما فتحت تلك البلاد بنى قباذ مدينة البيلقان و بردغة و سد البر، و بنى أنو شروان و ابنه مدينة السابران و كسكر (292) و الباب، و الأبواب، و عمل على أبواب جبل القيق الذي يقال إنه جبل الفتح من خارجه ثلاثمائة و ستين قصرا مما يلي أرض الخزر. أرض الروس‏ (293): و هي أرض واسعة الأقطار إلا أن العمارات بها منقطعة لا متصلة، و بين البلد و البلد مسافة بعيدة، و هم أمم عظيمة لا ينقادون لأحد من الملوك و لا لشريعة من الشرائع و عندهم معدن الذهب؛ و لا يدخل إليهم غريب إلا قتلوه في الوقت و الحال: و أرضهم بين جبال محيطة بها و تخرج من هذه الجبال عيون كثيرة تقع كلها في بحيرة تعرف بطوهي و هي بحيرة كبيرة في وسطها جبل عال فيه و عول كثيرة و تبر كثير؛ و من طرفها يخرج نهر ديانوس.

و غربي أرض الروس جزيرة دار موشة؛ و في هذه الجزيرة أشجار أزلية كثيرة منها أشجار إذا دار حول ساقها عشرون رجلا و مدوا باعاتهم على ساق الشجرة

____________

(292) كسكر: يقول عنها القزويني" ناحية بين واسط و البصرة على طرف البطيحة و هذه البطيحة كانت قرى و مزارع في زمن الأكاسرة.

(293) أقدم وصف لروسيا كتبه بن فضلان عام 922 م. فقد زار أحمد بن فضلان روسيا برسالة من الخليفة العباسي إلى ملك الصقالبة. وصل بن فضلان إلى بلقاريا (بشمال القوقاز) يوم 12 مايو 922 م، و قد اتخذت تتارستان المعاصرة من تلك المناسبة يوم عطلة دينية و الإمبراطورية الروسية هو مصطلح يشار به إلى الفترة من تاريخ روسيا الواقع بين توسع روسيا تحت حكم بطرس الكبير إلى توسع الإمبراطورية الروسية من بحر البلطيق حتى المحيط الهادي إلى خلع نيقولاس الثاني آخر القياصرة الروس في بداية الثورة الروسية عام 1917 م. و خلال الفترة من 1721 م و حتى 1917 كان الاسم الرسمي للدولة الروسية هو الإمبراطورية الروسية.

180

الواحدة فلا يحرشوا بها. و أهلها يوقدون النار في بيوتهم نهارا لبعد الشمس عنهم و قلة الضوء. و بهذه الجزيرة قوم مستوحشون يعرفون بالبراري رؤوسهم لا صقة بأكتافهم و لا أعناق لهم، و دأبهم ينحتون الأشجار الكبار، و يتخذون أجوافها بيوتا يأوون إليها، و أكلهم البلوط. و بها من الحيوان المسمى بالببر شي‏ء كثير، و هو حيوان غريب الوصف و لا يوجد و لا يعيش إلا في تلك الأمكنة.

و الروس ثلاث طوائف طائفة تسمى كركيان و مدينتهم تسمى كركانية؛ و طائفة تسمى أطلاوة و مدينتهم تسمى طلو؛ و طائفة تسمى أرتى و مدينتهم تسمى أرتى. أرض التركش: و هي طويلة عريضة متاخمة لسد يأجوج و مأجوج، و يجلب من جهتها السنجاب الفاخر، و السمور (294) و الحرير و المسك و جلود النمر.

أرض الخزر: و هي أرض واسعة و بها أمم لا تحصى؛ و من مدنها المشهورة سمندو و هي مدينة حسنة؛ و كانت في القديم مدينة عظيمة و كان بها من الكروم ما يخرج عن حد الوصف، فخربتها الروس. و آخر أعمالها أول أعمال صاحب السرير، و هي مدينة عظيمة و تسمى صاحب السرير؛ لأن صاحبها اتخذ سريرا من ذهب مرصعا بالجواهر يقصر عنه الوصف صنع له في عشر سنين؛ فلما تغلبت الروم على بلده بقي السرير على حاله، و قيل إنه باق إلى الآن.

أثل: و هي مدينة كبيرة عامرة، و أكثر بيوتها خركاوات و لبود (295)، و هي ثلاث قطع يقسمها نهر عظيم يرد من أعالي البلاد التركية و يسمى نهر أثل يتشعب من هذا النهر ثم يمر نحو بلاد التغزغز، و يصب في بحر نيطش و هو بحر الروس،

____________

(294) السمور: دابة تسوى من جلودها فراء غالية الأثمان و هو حيوان من بلاد الروس يشبه النمس و منه أسود لامع و أشقر (اللسان 3/ 2092).

(295) اللبود: كل شعر أو صوف ملتبد (اللسان 5/ 3984).

181

و يتشعب من هذا النهر نيف و سبعون نهرا، و ليس من الملوك التي في تلك النواحي من عنده جند مرتزقة (296) غير ملك الخزر.

برطاس‏ (297): أرض طويلة مقدار خمسة عشر يوما و هم متاخمون الخزر و بيوتهم خركاوات و لبود. و نهر برطاس يأتي من نحو بلاد التغزغز، و عليه مدن كثيرة و بلاد عامرة. و من بلاد برطاس تحمل جلود الثعالب السود التي تسمى البرطاسي. قال المسعودي؛ تبلغ الفروة السوداء منها إلى مائة دينار. و في أرض الخزر جبل يسمى باثرة و هو معترض من الجنوب إلى الشمال و فيه معادن الفضة السهلة.

المأخذ و معادن الرصاص. و ليس على بحر الخزر من الضفة الشرقية عمارة.

أرض البلغار: و هي واسعة ينتهي قصر النهار فيها عند البلغار و الروس في الشتاء إلى ثلاث ساعات و نصف ساعة. قال الجواليقي: و لقد شهدت ذلك عندهم فكان طول النهار مقدار ما أصلي أربع صلوات، كل صلاة في عقيب الأخرى مع الأذان و ركعات قلائل و الإقامة و التسبيح. و عماراتها متصلة بعمارة الروم و هم أمم عظيمة و مدينتهم تسمى بلغار و هي مدينة عظيمة يخرج واصفها إلى حد التكذيب.

أرض الغزية: و هي غربي أرض الأدكش، و هي أرض واسعة متصلة العمائر من جهة الشمال و الغرب، و الشرق و لهم جبال منيعة و عليها حصون حصينة، و ينزل إليهم نهر من جبل مرغان، يوجد في هذا النهر إذا زاد التبر الكثير و يخرج من قعره‏

____________

(296) مرتزقة: ارتزقه و ارتزقه: طلب منه الرزق، و ارتزق الجند: أخذوا أرزاقهم (اللسان، ج 3/ مادة رزق، ص 1637).

(297) برطاس: ولاية واسعة بالخزر مفترشة على نهر اتل أهلها مسلمون لهم لغة مغايرة لجميع اللغات أبنينهم من الخشب يأوون إليها في الشتاء و أما في الصيف فيفرشون في الخرقاهات بها نوع من الثعالب في غاية الحسن كثير الوبر أحمر اللون جلودها الفراء البرطاسية.

182

حجر اللازورد، و في غياضه التبر الكثير. و بها ثعالب صفر لونها لون الذهب يتخذ منها فراء لملوك تلك الناحية، تبلغ الفروة منها جملة من المال، و لا يدعون أحدا يخرج بشي‏ء منها إلى البلاد، و من خرج بشي‏ء من ذلك خفية استباحوا دمه و ماله، كل ذلك بخلا بها و استحسانا و افتخارا بها.

أرض الأدكش: و أهلها صنف من الترك عراض الوجوه كبار الرؤوس صغار العيون كثير و الشعور، و أرضهم عريضة طويلة واسعة كثيرة الخيرات و الخصب، و هي شرقي الغزية، و بها من المواشي و اللبن و العسل شي‏ء لا يوصف، حتى إن الرجل يذبح الشاة و لا يجد من يأكلها، و أكثر أكلهم لحوم الخيل و شربهم ألبانها.

و جنوبها بحيرة تهامة و هي بحيرة عظيمة دورها مائتان و خمسون ميلا و ماؤها شديد الخضرة إلا أن ريحه ذكي و طعمه عذب جدا. و بها سمك عريض جدا إذا وقعت هذه السمكة في شبكة الصياد انتشر في الحال ذكره و قام على حيله و أنعظ إنعاظا شديدا، و لا يزال كذلك حتى يخرج السمكة من شبكته، و لونها مرقش فيه من كل لون عجيب حسن. و تزعم الأتراك أن الشيخ الهرم إذا أكل من لحم هذه السمكة أمكنه أن يفتض الأبكار لقوة خاصية هذه السمكة.

و في وسط هذه البحيرة أرض كالجزيرة و في وسط الجزيرة بئر محفورة لا يحس لها قعر و لا منتهى، و ليس بها شي‏ء من الماء، و بهذه الجزيرة أنهار كثيرة كبار منها نمامة و هو نهر عميق و خروجه من ثلاث عيون دفاعة. و أهل تلك البلاد يقصدون هذا النهر بأولادهم يغمسونهم فيه قبل البلوغ و الاحتلام فلا يصيبهم بعد ذلك من أمراض الدنيا شي‏ء البتة، إلا ما جاء من قبل الموت. و إذا مرض عندهم أحد من هؤلاء المغموسين علموا أن موته في تلك المرضة، صح لهم ذلك في تجاربهم. و إذا سقي العليل من مائه برأ من علته، كائنة ما كانت، بعد سبعة أيام من وقت شربه.

183

و إذا غسل الإنسان رأسه بالغا كان أو غيره، لم يحصل لرأسه صداع في تلك السنة.

و قد أكثروا الكلام في هذا النهر حتى إنهم قالوا أشياء يجب السكوت عنها، و قدرة اللّه عز و جل صالحة لكل شي‏ء خارق.

و شرقي هذه البحيرة جبل مراد و هو جبل مرتفع لا يمكن الصعود إليه من حيث الظاهر بوجه من الوجوه لأنه كالحائط القائم الأملس، و في أسفله باب كبير فيه بيت متسع يتوصل منه إلى جوف هذا الجبل فيه مدرج يصعد منه إلى أعلى الجبل حيث المدينة. و بوسط هذه المدينة عين نابعة يشربون منها و يفيض باقي مائها فيصب في حفيرة على سور المدينة، لا يعلم أين يذهب و لا أين يستقر.

و شمالي أرض الأدكش جبل مرغان و هو جبل طوله من المشرق إلى المغرب نحو من ثماني عشرة مرحلة، في وسطه موضع عال مستدير كالقبة، و في وسطه بركة ماء لا يقدر أحد على العوم فيها، لا من انسان و لا من حيوان، لأن كل شي‏ء نزل فيها ابتلعته، حتى إنهم رأوا فيها أخشابا كبارا أو صغارا تبتلعها في الحال. و يقال إن في تلك البركة أسفل الجبل مغارة يسمع فيها دوي عظيم هائل، يعلو دويه في وقت و ينخفض في وقت، و متى تقدم أحد إليها من انسان أو غيره لم ير بعد ذلك، يقال إنه يخرج منها ريح جاذبة للمعترض لها، فتأخذه إلى داخل المغارة. و قد حكى صاحب كتاب العجائب و الغرائب عن هذه المغارة أشياء لا يمكن ذكرها و يجب السكوت عنها لعدم قبول العقل لها، و نشهد أن اللّه على كل شي‏ء قدير. أرض سحرت: و هي أرض واسعة، و بها جبل إرجيفا، و بها معادن النحاس يعمل فيها أكثر من ألف صانع لصاحب سحرت، و يعمل في هذه الأرض من الفخار و البرام شي‏ء عجيب، و بساحل بحرها ألوان من الحجارة الملونة المثمنة. أرض خزخيز: و هي متصلة بأرض التغزغز من المشرق شمالا مما يلي البحر الصيني، و هي أرض واسعة كثيرة المياه وافرة

184

الخصب، بها نهر يجري إليهم من نحو الصين، و عليه أرحاء و به أنواع السمك المسمى بالسطرون الذي يفعل في قوة الجماع ما لا يفعله السقنقور و ليس له شوك.

و بقربها جزيرة الياقوت و يحيط بهذه الجزيرة جبل صعب المرتقى لا يوصل إلى ذروته إلا بجهد جهيد، و لا يوصل إلى أسفل الجزيرة أصلا لأن بها حيات قتالة، و بأرضها حجارة الياقوت، و أهل تلك الأرض يتحيلون عليه بأن يذبحوا الدواب و يقطعوها و هي حارة و يلقوا بها في تلك الجزيرة، فتقع على الأحجار و يتعلق بها ما قسم، فيخطفها الطير و يخرج بها من الجزيرة فيتبعون محط الطير فيجدون ما يجدون.

و هذه الأمة تحرق موتاها بالنار.

أرض الكيماكية: هي شمال أرض التغزغز، و هم أمم عظيمة و أرضهم عامرة كثيرة الخصب و بأرضهم مفاوز عظيمة و لهم قلعة حصينة و شربهم من الآبار المنقورة. و جميع ساحل الكيماكية يوجد فيه التبر عند هيجان البحر فيجمعونه و يصولونه من الزئبق و يسكبونه في أرواث البقر فيأخذ الملك حصة من ذلك و الباقي لصاحبه. و أهل المدينة هذه المعروفة بكيماكية يلبسون الحرير الأصفر و الأحمر و يعبدون الشمس، لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه.

أرض الخلخية: أرض واسعة و لها قلعة حصينة في رأس جبل شاهق، و الماء قد عم ذلك الحصن مستديرا به من جميع جهاته و أهلها ذو و عدد و عدد. أرض الخزلجية:

شمالي بلاد التبت و غربي بلاد التغزغز و هي طويلة عريضة، و بها أمم عظيمة من الترك و مدينتهم العظمى تسمى خاقان الخزلجية و هي في غاية الحصانة و لها اثنا عشر بابا من الحديد الصيني.

185

الأرض المنتنة: و هي أرض ممتدة طولها عشرة أيام في عرض عشرة و هي خرساء الأطناب سوداء الإهاب، و أهلها جرد الثياب، و ماؤها غائر و دليلها جائر و رائحتها منتنة و أهويتها و خمة، و هي غربي الأرض الخراب التي خربها يأجوج و مأجوج، و هي بلاد موحشة.

أرض الخراب: بلاد واسعة الأقطار خالية الديار لا يدخلها سالك، و من دخلها وقع في المهالك لكثرة و بائها و وحشة أرضها و تغير هوائها و كثرة الأمطار و عدم الساكن و السالك و وجود الأخطار. و قيل إنها في هذا الوقت قد عمرت.

أرض يأجوج و مأجوج: و الجبل الذي يحيط بهم يسمى فزنان و هو جبل قائم الجنبات لا يصعد عليه أحد و به ثلوج منعقدة لا تنخل عنه أبدا، و بأعلاه ضباب لا يزول أبدا، و هو ماد من بحر الظلمات إلى آخر المعمورة لا يقدر أحد صعوده، و خلق هذا الجبل من بلاد يأجوج و مأجوج عدد لا يحصى. و في هذا الجبل حيات و أفاع عظام جدا، و ربما رقي هذا الجبل في النادر من يريد أن ينظر إلى ما وراءه فلا يصل إليه و لا يمكنه الرجوع فيهلك، و ربما رجع من الألف واحد فيخبر أنه رأى خلف الجبل نيرانا عظيمة.

يقال إن يأجوج و مأجوج كانا أخوين شقيقين تناسلا و كانت لهم غارات على من جاورهم قبل وصول ذي القرنين إليهم، فأخلوا كثيرا من البلاد و أهلكوا غزيرا من العباد، و كانت منهم طائفة عفيفة ينكرون ذلك عليهم، فلما وصل ذو القرنين إليهم و أغار بجيوشه عليهم شكت الطائفة العفيفة إليه يأجوج و مأجوج و ما فعلوه في البلاد و الأمم المجاورة لهم من الفساد و أنهم على خلاف مذهبهم و بريئون من معتقدهم و مفتعلهم، و شهدت لهم قبائل كثيرة بذلك، فمال إليهم و تركهم خارج السد، و أقطعهم تلك الأراضي يعمرونها و يأكلونها، و هم الخزلجية و السنية

186

و الخزخيزية و التغزغزية و الكيماكية و الجاجانية و الأدكش و التركش و الخفشاخ و الجليخ و الغز و البلغار، و أمم عظيمة يطول ذكرها، و سد على المفسدين. و كل المفسدين قصار القدود لا يتجاوز أحدهم ثلاثة أشبار، و وجوههم في غاية الاستدارة و عليهم شعور مثل الزغب و آذانهم مستديرة مسترخية، تلحق أذن الرجل منهم طرف منكبيه. و ألوانهم بيض و حمر و كلامهم صفير و فيهم زنا فاحش، و بلادهم ذات أشجار و مياه و ثمار و خصب كثير و مواش كثيرة إلا أنها بلاد ثلج و مطر و برد على الدوام. حكي عن سلام الترجمان‏ (298)، و كان عارفا بألسن كثيرة حتى قيل: إنه كان يعرف أربعين لغة و يجاري فيها، أنه رأى هذا السد عيانا و ذلك أن أمير المؤمنين الواثق باللّه‏ (299) من خلفاء بني العباس بعثه إليه ليراه و يتحقق كيفيته‏

____________

(298) رحلة سلام الترجمان: من أشهر السفارات التي خرجت بأمر الخليفة الواثق سفارة" سلام الترجمان" إلى الصين للتأكد من أن السد الذى بناه ذو القرنين لما يزل على حاله، و يبدو أن حديثها كان منتشرا و مشهورا فى العصور الوسطى. و المعلومات المتوفرة عن" سلام" قليلة، و لا تتعدى أن تكون نتفا نقلها لاحق عن سابق، فابن خرداذبه- و هو أوثق مصادرها- ينقل تفاصيل رحلته فى نص موثق، و يقدم له بقوله:" حدثنى سلام الترجمان أن الواثق باللّه لما رأى فى منامه كأن السد الذى بناه ذو القرنين بيننا و بين يأجوج و مأجوج قد انفتح، فطلب رجلا يخرجه إلى الموضع فيستخبر خبره، فقال" أشناس":" ماها هنا أحد يصلح إلا سلام الترجمان، و كان يتكلم بثلاثين لسانا". و هذه الثلاثون لسانا قابلة للزيادة عند غير ابن خرداذبه، فقد" حكى عن سلام الترجمان- و كان عارفا بألسن كثيرة، حتى قيل: إنه كان يعرف أربعين لغة و يجارى فيها- أنه رأى السد عيانا" و ادعى" ابن رسته" فى الأعلاق النفيسة أن ابن خرداذبه قال:" حدثنى سلام الترجمان- و كان يترجم كتب الترك التى ترد على السلطان الواثق باللّه قال". و الواضح أن علاقته بالواثق كانت قوية إلى درجة مكنته من الفوز بثقته، كما كان يتمتع بميزات عديدة أهمها الشباب و القوة الجسدية و الذكاء و الأمانة، و كان شبابه و قوته الجسدية من أسباب عودته موفور الصحة بعد الرحلة الشاقة (أنظر ملحق رقم (6).

(299) هو هارون الواثق باللّه بن محمد المعتصم باللّه بن هارون الرشيد (232 ه/ 847) هو ثامن خلفاء العباسيين في العراق. ولد في بغداد سنة 200 ه و ولي الخلافة بعد وفاة أبيه المعتصم سنة 227 ه. أحسن الواثق لأهل الحرمين حتى قيل إنه لم يوجد بالحرمين في أيامه سائل أي فقير. كان مشجعا للعلماء محبا

187

و يخبره بصفته عن حقيقته، فمشى إليه و عاد بعد سنتين و أربعة أشهر فأخبره أنه سار و من معه حتى و صلوا إلى صاحب السرير بكتاب أمير المؤمنين فأكرمهم و أرسل معهم أدلاء فمضوا حتى دخلوا إلى تخوم سحرت و ساروا إلى أرض طويلة ممتدة كريهة الرائحة فقطعوها في عشرة أيام و كان معهم شي‏ء يشمونه لأجل تلك الرائحة التي في تلك الأرض فإنها تأخذ بالقلب، و انفصوا من تلك الأرض و وقعوا في أرض خراب لا حسيس بها و لا أنيس مسيرة شهر، و خرجوا منها إلى حصون بالقرب من جبل السد، و أهل تلك الحصون يتكلمون بالعربية و الفارسية.

و هناك مدينة عظيمة اسم ملكها خاقان أتكش، فسألونا عن حالنا فأخبرناهم أن أمير المؤمنين الخليفة على المسلمين أرسلنا لنرى السد عيانا و نرجع إليه بصفته فتعجب هو و من عنده منا و من قولنا أمير المؤمنين الخليفة و لم يعرفوا ما هو؟ و بقي السد عنا فرسخين من هذه المدينة.

ثم سرنا و معنا أناس منهم حتى سرنا إلى باب بين جبلين عظيمين عرضه مائة و خمسون ذراعا و فيه باب من حديد طوله مائة و خمسون ذراعا و قد اكتنفه عضادتان، عرض كل عضادة منهما خمسة و عشرون ذراعا و ارتفاعها مائة و خمسون ذراعا، و على أعلاها دروند من حديد طوله مائة و خمسون ذراعا و هي العتبة العليا، و فوقه شرافات من حديد، في طرف كل شرافة قرنان من حديد منثنيان إلى الشرافة الأخرى يتصل بعضها ببعض، و كل ذلك من لبن حديد مغيب في نحاس مذاب، و للباب مصراعان مغلقان عرض كل مصراع خمسون ذراعا في ثخن أربعة أذرع، و قائمتان في‏

____________

للموسيقى. قامت عدة ثورات في عهده في الشام و فلسطين بسبب الاحتكاكات بين السكان العرب و الجيوش التركية التي شكلها والده المعتصم. تم إخماد هذه الثورات، إلا أن جذوة النقمة تضاعفت بين الأهالي، و كانت وفاته في سامراء بالحمى سنة (232 ه/ 847) ..

188

ذروتي الجبلين على قدر الدروند. و على الباب قفل من حديد طوله سبعة أذرع في غلظ ذراع و نصف و ارتفاع القفل من الأرض أربعون ذراعا و فوق القفل بخمسة أذرع حلقة أطول من القفل بخمسة أذرع، و عليها مفتاح معلق طوله ذراع و نصف، و له اثنتا عشرة سنة من الحديد، معلق في حلقة طولها و عرضها ذراع في ذراع بسلسلة من الحديد المصفى. و عتبة الباب السفلى سمك عشرة أذرع و طولها مائة ذراع من حديد مغموسة الطرفين تحت العضادتين، و كلها بالذراع الرشاشي.

و رئيس تلك الحصون يركب في كل جمعة في كبكبة (300) عظيمة حتى يأتي الباب، و بأيديهم مرزبات من حديد فيضربون بها على ذلك الباب، فتدوي تلك الأرض ليسمع من خلف الباب من يأجوج و مأجوج، فيعلمون أن هناك حفظة و حراسا. و بعد ضرب الباب ينصتون بآذانهم مستمعين فيسمعون من وراء الباب دويا كدوي الرعد.

و بقرب هذا السد حصن طوله عشرة أذرع في عشرة، و مع هذا الباب من الجانبين حصنان كل واحد منهما مائة ذراع في مائة ذراع. و بين هذين الحصنين عين ماء عذب. و في أحد الحصنين بقية من آلات البناء، و هي قدور من حديد و مغارف من حديد، و هي فوق دكك مرتفعة، و على كل دكة أربع قدور و هي أكبر من قدور الصابون. و هناك أيضا بقايا من اللبن الحديد و قد لصق بعضها ببعض من الصدأ، طول كل لبنة ذراع و نصف في عرض ذراع و ارتفاع شبرين. و أما الباب المذكور و الدروند الذي في أعلاه، و القفل، فكأنما فرغ الصانع من عمله الآن، و هي غير صدئة و لا بالية، قد دهنت بأدهان الحكمة المانعة من الصدأ.

____________

(300) أي موكب كبير.

189

قال سلام الترجمان: سألت من هناك هل رأيتم قط أحدا منهم؟ فأخبروا أنهم رأوا منهم عددا كثيرا فوق شرفات السد، فهبت بهم ريح عاصف فرمت منهم ثلاثة، كل واحد منهم طوله دون ثلاثة أشبار، و لهم مخاليب موضع الأظفار، و أنياب و أضراس كالسباع، و إذا أكلوا بها يسمع لأكلهم حركة قوية، و لهم أذنان عظيمتان يفترشون الواحدة و يلتحفون الأخرى.

فكتب سلام هذه الصفات كلها في كتاب و رجع إلى الخليفة الواثق باللّه. و قد ذكر بعض أهل العلم أن يأجوج و مأجوج يرزقون التنين، يقذفه عليهم السحاب فيأكلونه، و إنما يقذف عليهم ذلك في أيام الربيع في كل عام، فإذا تأخر ذلك عن وقته المعهود استمطروه كما يستمطر الناس الغيث‏ (301). و حكى صاحب كتاب العجائب أن في داخل بلاد يأجوج و مأجوج نهرا يسمى المسهر لا يعرف له قعر، و إذا تقاتلوا و أسر بعضهم طرحوا الأسرى في ذلك النهر فيرون عند ذلك طيورا عظاما تخرج إلى من يطرح في ذلك النهر من كهوف هناك في جانبي الوادي، فتخطفهم قبل أن يصلوا إلى الماء و ترتفع بهم إلى تلك الكهوف فتأكلهم هناك. و يقال إن بهذا الوادي نارا تتأجج طول الزمان بقدرة اللّه تعالى و ليس وراء يأجوج و مأجوج إلا المحيط و اللّه سبحانه و تعالى أعلم: «وَ ما يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَ ما هِيَ إِلَّا ذِكْرى‏ لِلْبَشَرِ» (302) «وَ يَخْلُقُ ما لا تَعْلَمُونَ، وَ عَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ» (303).

انتهى فصل البلدان و الأقطار و لنسرع الآن في ذكر الجبال و البحار و الجزائر و الآبار و ما بها من العجائب للاعتبار.

____________

(301) الغيث: المطر.

(302) سورة المدثر: آية 31.

(303) سورة النحل: آية 9.

190

فصل في المحيط و عجائبه‏

اعلم أن المحيط هو البحر الأعظم الذي منه مادة سائر البحار المتصلة و المنقطعة و هو بحر لا يعرف له ساحل و لا يعلم عمقه إلا اللّه عز و جل، و البحار على وجه الأرض خلجان منه. و في هذا البحر عرش إبليس لعنه اللّه و فيه مدائن تطفو على وجه الماء و فيها أهلها من الجن في مقابلة الربع الخراب من الأرض، و فيه حصون و فيه قصور على وجه الماء طافية ثم تغيب، و تظهر فيه الصور العجيبة و الأشكال الغريبة، ثم تغيب في الماء و فيه الأصنام‏ (304) التي وضعها أبرهة ذو المنار الحميري، قائمة على وجه البحر و هي ثلاثة أصنام: أحدها أخضر، و هو يومئ بيده كأنه يخاطب من ركب البحر يأمره بالرجوع، و الصنم الثاني أحمر كأنه يشير إلى نفسه و يخاطب من ركب هذا البحر أن يقف عنده و لا يجاوزه. و الصنم الثالث أبيض يومئ بأصبعه إلى البحر: من جاء و جاوز هذا المكان هلك. و على صدر كل صنم مكتوب بالأسود: هذا وضعه أبرهة ذو المنار تبع الحميري لسيدته الشمس تقربا غليها. و في البحر ينبت شجر المرجان كسائر الأشجار في الأرض، و فيه من الجزائر المسكونة و الخالية ما لا يعلمه إلا اللّه تعالى.

____________

(304) يقال أن كلمة صنم معرب" شمن" الفارسية و هي الوثن، و الصنم ينحت من خشب أو يصاغ من معدن، و هو ما اتخذ إلها من دون اللّه، و قيل ما كان له جسم أو صورة فهو وثن (لسان العرب، الأصنام).

191

قال أبو الريحان الخوارزمي‏ (305): إن المحيط الذي في المغرب على ساحل الأندلس يسمى بالمظلم أيضا، لا يلج إليه أحد أبدا، و إنما يمر بالقرب من ساحله.

يخرج منه خليج يعرف بنيطش و طربزندة، مارا في جهة الشمال و هو بحر القرم يمر على سور قسطنطينية، و يتضايق حتى يقع في بحر الشام ثم يمتد نحو الشمال و على محاذاة أرض الصقالبة، و يخرج منه خليج في شمال الصقالبة، فإذا وصل إلى قرب أرض المسلمين و بلادهم انحرف إلى نحو الشرق. و بين ساحله و بين أرض الترك أرض و جبال مجهولة و خراب غير مسكونة و لا مسلوكة. ثم يتشعب منه أعظم الخلجان و هو الخليج الفارسي المسمى في كل اقليم و مكان من المحيط باسم ذلك الإقليم و المكان للمحاذاة له، فيكون أولا بحر الصين ثم بحر التبت ثم بحر الهند ثم بحر السند ثم بحر فارس، ثم يخرج من أصل هذا البحر المذكور خليجان عظيمان أحدهما بحر مكران. و كرمان و خوزستان و عبادان، و هو الخليج الشرقي الشمالي، و الآخر بحر الزنج و الحبشة و سفالة الذهب و البربر و القلزم و اليمن و بلاد السودان، حتى ينتهي إلى بلاد مصر، و هو الخليج الجنوبي الغربي. و في هذا البحر أعني الخليج الشرقي بجملته من الجزائر العامرة و الغامرة و المسكونة و المعطلة ما لا يعلم ذلك إلا اللّه عز و جل.

____________

(305) الخوارزمي: أبو الريحان محمد بن احمد الخوارزمي الملقب ببرهان الحق. فيلسوف و مؤرخ و طبيب و كيميائي و رياضي و فلكي و منجم خوارزمي. ولد في خوارزم في عام 973 م، و توفي في بغداد عام 1051 م. نشأ في خوارزم و درس فيها علوم النبات على عالم اغريقي، ثم تركها في حوالي سن العشرين الى سواحل بحر قزوين فرارا مما الم بها من اضطرابات. و في موطنه الجديد التقى باستاذه الثاني أبي سهل عيسى المسيحي. و بعد ذلك طوف البيروني، و عاش سنوات كثيرة في فارس و الهند، و درس فلسفتها بالاضافة الى الفلسفة الاغريقية. و قد أشاد بالأخيرة إذ قال: إن الفلسفات الأخرى لم تنجب مثل سقراط. و قد ألف البيروني في الرياضيات و الفلك و التنجيم و التاريخ و الجغرافيا و الجيو لوجيا و الصيدلة و الطبيعيات و غيرها من العلوم.

192

و سنذكر كل بحر على حدته، و ما فيه من الجزائر و الآثار و العجائب على الترتيب إن شاء اللّه تعالى.

أما البحر الأول: من هذا الخليج الشرقي فهو بحر الصين و بحر التبت و بحر الهند و السند، لأنه يمر أولا بالصين ثم بالتبت ثم بالهند ثم بالسند ثم على جنوب اليمن، و هناك ينتهي إلى باب المندب طولا فيكون مسافة طوله من مبدئه من المحيط في الشرق إلى باب المندب في الغرب أربعة آلاف فرسخ. يتشعب من هذا البحر الصيني الخليج الأخضر، و هو بحر فارس و الأبلة و مكران، إلى أن ينتهي إلى الأبلة حيث عبادان، فهناك ينتهي آخره ثم يعطف راجعا إلى جهة الجنوب فيمر ببلاد البحر و اليمامة و يتصل بعمان و أرض الشجر و اليمن، و هناك اتصاله بالبحر الهندي، و طول هذا البحر أربعمائة فرسخ و أربعون فرسخا.

و يتشعب من هذا البحر الصيني أيضا: خليج القلزم و مبدؤه من باب المندب المتقدم ذكره، حيث انتهى البحر الهندي آنفا فيمر في جهة الشمال مغربا قليلا، فيتصل بغربي اليمن و يمر بتهامة و الحجاز إلى مدين و أبلة و فاران. و ينتهي إلى مدينة القلزم و إليها ينساب و ينعطف راجعا إلى جهة الجنوب فيمر في بلاد الصعيد إلى حوم الملك، إلى عيذاب، إلى جزيرة سواكن‏ (306)، إلى زيلع في البجعة إلى بلاد الحبشة و يصل بالبحر الهندي، و طول هذا البحر ألف و أربعمائة ميل و اللّه أعلم.

البحر الثاني: الخليج الغربي الآخذ من المحيط الغربي المظلم و هو بحر الغرب و الشام و الروم و مبدؤه من الإقليم الرابع، و يسمى هناك البحر الزقاق لأن سعته هناك ثمانية عشر ميلا كالزقاق، و كذلك طول الزقاق أيضا من طريف إلى الجزيرة

____________

(306) سواكن: بلد مشهور على ساحل بحر الجار قرب عيذاب ترفأ إليها سفن الذين يقدمون من جدة.

193

الخضراء ثمانية عشر ميلا فيمر مشرقا في جهة بلاد البربر و بشمال المغرب الأقصى، إلى أن يمر بالمغرب الأوسط و يصل أرض أفريقية إلى وادي الرمل إلى أرض برقة و أرض لوقيا و مراقيا و الإسكندرية، إلى شمال أرض التيه، إلى فلسطين إلى سائر ساحل بلاد الشام، إلى أن ينتهي طرفه إلى السويدية، و هناك نهايته ثم ينحرف مغربا راجعا إلى جهة المغرب فيتصل بالخليج القسطنطيني، إلى جزيرة بليونس و كمشيلي، إلى أدرنة، و هناك يخرج إلى الخليج البندقي و يتصل إلى أرض مجاز صقلية إلى بلاد رومية إلى بلاد ستومة و أرمونة، و يجتاز بجبال اليونان فيمر شرقي الأندلس، من جهة جنوبها، من حيث ابتدأ، و طول هذا البحر ألف و مائة و ستة و ستون فرسخا. و يخرج من هذا البحر الشمالي خليجان: أحدهما خليج البنادقة: و مبدؤه من شرقي بلاد تلودية من بلاد الروم عند مدينة أدرنة، فيمر في جهة الشمال عن تغريب يسير إلى ساحل شنت، ثم يأخذ في جهة المغرب إلى أن يمر بساحل البنادقة و ينتهي إلى بلاد أزكالية، و من هناك ينعطف راجعا مع الشرقي على بلاد جرواسية و الماسية إلى أن يتصل بالبحر الشامي من حيث ابتدأ نيطش، و طول هذا البحر ألف و مائة ميل.

و الخليج الآخر: نيطش، و مبدؤه من البحر الشامي حيث فم أيدة، و عرض فوهته رمية سهم، و يمر بينه مجاز رمية سهم، فيتصل بالقسطنطينية فيكون هناك عرضه ستة أميال، و يمر نحو نيطش من جهة الشرق فيتصل في جهة الجنوب بأرض قلعية إلى سواحل أطرابدية إلى أرض أشكلة إلى أرض لايته، و ينتهي طرف هذا الخليج هناك حيث الخزرية، و من هناك ينعطف راجعا إلى مطرحه و يتصل ببلاد الروسية و بلاد برحان، و لا يزال حتى ينتهي إلى مضيق فم خليج قسطنطينية و يتصل به و يمر شرقي مقدونية إلى أن يتصل بالموضع الذي منه ابتدأ، و بين ساحله و بين أرض الترك أرضون و جبال مجهولة. و طول بحر نيطش و هو بحر القلزم من فم المضيق إلى حيث انتهاؤه ألف و ثلاثمائة ميل.

194

و أما بحر جرجان و الديلم: فهو بحر الخزر، فإنه يخرج منقطعا لا يتصل بشي‏ء من البحار المذكورة و تقع فيه أنهار و عيون دائمة الجريان. و ذكر الجواليقي أن هذا البحر مظلم القعر، و أنه يتصل ببحر نيطش من تحت الأرض، و يتصل بهذا البحر من جهة الغرب بلاد أذربيجان‏ (307) و من جهة الجنوب بلاد طبرستان، و من جهة الشرق أرض العرب، و من جهة الشمال أرض الخزر و طوله ألف ميل و عرضه من ناحية جرجان إلى وضع نهر أيلة ستمائة ميل و خمسون ميلا، و في كل بحر من هذه البحور جزائر و أمم مختلفة و نباتات و حيوانات مختلفة و جبال و غير ذلك.

و نحن نفصل ما وصل إليه علم الناس إن شاء اللّه تعالى.

____________

(307) أذربيجان: اقليم يقع في جنوب بحر قزوين بين أرمينية و فارس، و يقع الآن في الشمال الغربي من ايران، و هو كثير الجبال و المرتفعات، استولى عليه المسلمون في خلافة عمر بن الخطاب بقيادة بكير بن عبد اللّه (القاموس الإسلامي، ج 1، ص 58).

195

فصل في بحر الظلمة و هو بالبحر المحيط الغربي‏

و يسمى المظلم، لكثرة أهواله و صعوبة متنه فلا يمكن أحدا من خلق اللّه أن يلج فيه، إنما يمر بطول الساحل لأن أمواجه كالجبال الرواسي و ظلامه كدر، و ريحه ذفر، و دوابه متسلطة، و لا يعلم ما خلفه إلا اللّه تعالى و لا وقف منه بشر على تحقيق خبر، و في ساحل هذا البحر يوجد العنب الأشهب الجيد، و حجر البهت و هو حجر من حمله أقبل الخلق عليه بالمحبة و التعظم و فضيت حوائجه و سمع كلامه و انعقدت عنه ألسنة الأضداد. و يوجد أيضا بساحله حجارة مختلفة الألوان يتنافس أهل تلك البلاد في أثمانها و يتوارثونها و يذكرون لها خواص عظيمة. و في البحر من الجزائر العامرة و الخراب ما لا يعلمه إلا اللّه تعالى، و قد وصل الناس منها إلى سبع عشرة جزيرة.

فمنها الخلدتان: و هما جزيرتان فيهما صنمان مبنيان بالحجر الصلد طول كل صنم مائة ذراع، و فوق كل صنم صورة من نحاس تشير بيدها إلى خلف، يعني:

ارجع فما ورائي شي‏ء. بناهما دو المنار الحميري من التبابعة، و هو ذو القرنين المذكور في القرآن.

و منها جزيرة العوس: بها أيضا صنم وثيق البناء لا يمكن الصعود إليه بناه أيضا ذو القرنين المذكور. و بهذه الجزيرة مات الباني و قبره بها في هيكل مبنى بالمرمر و الزجاج الملون. و بهذه الجزيرة دواب هائلة تنكرها المسامع.

و منها جزيرة السعالي‏ (308): و هي جزيرة عظيمة بها خلق كالنساء إلا إن لهم أنيابا طوالا بادية، و عيونهم كالبرق الخاطف و وجوههم كالأخشاب المحترقة،

____________

(308) السعالي: و واحدتها السعلاة، فذكر أنها سحرة الجن، و قيل: إن الغيلان جنس منها، و أن الغيلان هي إناث الشياطين، و أنها- أي السعالي- أخبث الغيلان، و أكثر وجودها في الغياض (الغابات)، و أنها إذا

196

يتكلمون بكلام لا يفهم و لا فرق بين الرجال و النساء عندهم إلا بالذكر و الفرج، و لباسهم ورق الشجر و يحاربون الدواب البحرية و يأكلونها.

و جزيرة حسرات: و هي جزيرة واسعة فيها جبل عال، و في سفحه أناس سمر قصار لهم لحى طوال تبلغ ركبهم، وجوههم عراض و لهم آذان كبار و عيشتهم من الحشيش، و عندهم نهر صغير عذب.

و جزيرة العرر: و هي جزيرة طويلة عريضة، كثيرة الأعشاب و النباتات و الأشجار و الثمار.

جزيرة المستشكين: و تعرف بجزيرة التنين. و هي عظيمة بها أشجار و أنهار و ثمار، و بها مدينة عظيمة، و كان بها التنين العظيم الذي قتله الاسكندر. و كان من حديثه أنه ظهر بها تنين عظيم، فكاد أن يهلك الجزيرة و ما بها من السكان و الحيوان، فاستغاث الناس منه إلى الإسكندر و كان الإسكندر قد قارب تلك الأرض، و شكوا إليه أن التنين قد أكل مواشيهم و أتلف أموالهم و قطع الطريق على الناس و أن له عليهم في كل يوم ثورين عظيمين ينصبونهما فيأتي إليهما كالسحابة السوداء و عيناه تتوقدان كالبرق الخاطف، و النار و الدخان يخرجان من فيه فيبتلع الثورين و يرجع إلى مكانه.

____________

ظفرت بإنسان ترقصه و تلعب به كما يلعب القط بالفأر، و أن الذئب يأكل السعلاة. و ذكر أن (السعلاة) اسم الواحدة من نساء الجن إذا لم تتغول لتفتن السفّار. و هم إذا رأوا المرأة حديدة الطرف و الذهن، سريعة الحركة ممشوقة ممحصة، قالوا: سعلاة.

197

فسار الإسكندر إلى المدينة و أمر بالثورين فسلخا وحشا جلودهما زفتا و كبريتا و زرنيخا و كلسا و نفطا (309) و زئبقا، و جعل مع ذلك كلاليب‏ (310) من حديد و أقامهما في المكان المعهود، فجاء التنين من الغد إليهما على العادة فابتلعها، فأضرمت النار في جوفه و تعلقت الكلاليب بأحشائه، و سرى الزئبق في جسده و رجع مضطربا إلى مقره. فانتظروه من الغد فلم يأت و لم يخرج، فذهبوا إليه فإذا هو ميت و قد فتح فاه كأوسع قنطرة و أعلاها. ففرحوا و شكروا سعي الإسكندر إليهم و حملوا إليه هدايا عجيبة منها دابة عجيبة يقال لها المعراج مثل الأرنب، أصفر اللون و على رأسه قرن واحد أسود لم يرها شي‏ء من السباع الضواري و الوحوش الكاسرة إلا هرب منها.

جزيرة قلهات: و هي جزيرة كبيرة و بها خلق مثل خلق الإنسان، إلا أن وجوههم وجوه الدواب يغوصون في البحر فيخرجون ما يقدرون عليه من الدواب البحرية فيأكلونها.

جزيرة الأخوين الساحرين: أحدهما شرهام و الآخر شبرام، و كانا بهذه الجزيرة يقطعان الطريق على التجار، فمسخا حجرين قائمين في البحر، و عمرت الجزيرة بعدهما.

جزيرة الطيور: و يقال إن فيها جنسا من الطيور في هيئة العقبان، حمر ذوات مخاليب تصيد دواب البحر. و بهذه الجزيرة ثمر يشبه التين، أكله ينفع من جميع السموم. حكى الجواليقي أن ملكا من ملوك فرنجة أخبر بذلك فوجه إليها مركبا ليجلب له من ذلك الثمر و يصاد له من تلك الطيور، لأنه كان عالما بمنافع تلك‏

____________

(309) النفط: البترول حاليا.

(310) الكلاليب: الخطاطيف، جمع كلاب (مختار الصحاح مادة (كلب).

198

الطيور و دمها و أعضائها و مرائرها، فانكسرت المركب في البحر و هلكت السفينة و من فيها و لم بعد إليه أحد.

جزيرة الصاصيل: طولها خمسة عشر يوما في عرض عشرة. و كان بها ثلاث مدن مسكونه عامرة و كان التجار يسيرون إليها و يشترون منها الأغنام و الأحجار الملونة المثمنة، فوقع الشر بين أهلها حتى فني غالبهم و بقي منهم قليل، فانتقلوا إلى بلاد الروم.

جزيرة لاقة: و هي جزيرة كبيرة و بها شجر العود كالحطب و ليس له هناك قيمة و لا رائحة حتى يخرج من تلك الأرض فيكتسب الرائحة؛ و كانت عامرة مسكونة و الآن قد خرجت فيها حيات كبار و تغلبت على أرضها فخربت بمثل ذلك. جزيرة ثورية: بها أشجار و أنهار و لكنها خالية الديار، و بهذا البحر دواب عظيمة مختلفة الأشكال هائلة المنظر، يقال إن السمكة يمر رأسها كالجبل العظيم الشامخ ثم يمر ذنبها بعد مدة، و يقال إن مسافة ما بين رأسها و ذنبها أربعة أشهر.

بحر الصين و جزائره و ما به من العجائب و الغرائب: و يسمى هذا البحر بأسماء عديدة: بحر الصين و بحر الهند صنجي، و هو متصل بالمحيط من المشرق: و ليس على وجه الأرض بحر أكبر منه إلا المحيط، و هو كثير الموج عظيم الاضطراب بعيد القعر، فيه المد و الجزر، كما في بحر فارس؛ و يستدل على هيجان هذا البحر بأن يطفو السمك على وجهه قبل هيجانه بيوم واحد، و يستدل على سكونه ببيض طائر معروف يبيض على وجه الماء في مجتمع القذى، و هو طائر لا يأوي الأرض أبدا و لا يعرف إلا لجة البحر، في هذا البحر مغاص اللؤلؤ يطلع منه الحب الجيد الذي لا قيمة له، و في هذا البحر من الجزائر ما لا يعلمه إلا اللّه عددا إلا أن بعضها مشهور يصل‏

199

إليه الناس، قيل إن فيه اثني عشر ألف جزيرة عامرة مسكونة و بها عدة ملوك، و في بعض جزائره ينبت الذهب و يكثر في بعض السنين و يقل في بعضها كالنبات.

فمن جزائره جزيرة زانج‏ (311) و تشمل جزائر كثيرة في آخر حدود الصين و أقصى بلاد الهند، عامرة خصبة ليس فيها خراب، يسافرون فيها بلا ماء و لا زاد لكثرة الخصب و العمارة، و هي نحو مائة فرسخ.

قال محمد بن زكريا: و ملك هذه الجزيرة يسمى المهراج، و له جباية تقطع في كل يوم ثلاثمائة من من الذهب، في كل من ستمائة درهم فيتحصل له في كل يوم ما يزيد على مائة ألف مثقال و خمسة و عشرين ألف مثقال، يتخذ منها لبنا و يطرحه في البحر و هو خزانته.

و قال ابن الفقيه: بهذه الجزيرة سكان تشبه الآدميين إلا أن أخلاقهم بالوحوش أشبه، و لهم كلام لا يفهم، و عندهم أشجار و هم يطيرون من شجرة إلى شجرة و بها نوع من السنانير الوحشية حمر منقطة ببياض، أذنابها كأذناب الظباء؛ و بها أيضا نوع من السنانير المذكورة و لها أجنحة كأجنحة الخفاش، و بها أبقار وحشية حمر منقطة ببياض أيضا و لحومها حامضة و بها دابة الزباد و هي كالهرة، و فأرة المسك، و بها جبل يقال له النصان مشهور به، و به حيات عظام تبتلع الفيلة، و به قردة كأمثال الجواميس‏

____________

(311) زانج: يذكر عنها القزويني" إنها جزيرة عظيمة في حدود الصين مما يلي بلاد الهند بها أشياء عجيبة و مملكة بسيطة و ملك مطاع يقال له المهراج قال محمد بن زكرياء: للمهراج جباية تبلغ كل يوم مائتي من ذهبا يتخذها لبنات و يرميها في الماء و الماء بيت ماله و قال أيضا: من عجائب هذه الجزيرة شجر الكافور و انه عظيم جدا يظل مائة إنسان و أكثر يثقب أعلى الشجر فيسيل منه ماء الكافور عدة جرار ثم يثقب أسفل من ذلك وسط الشجرة فينساب منها قطع الكافور و هو صمغ تلك الشجرة غير أنه في داخلها فإذا أخذت ذلك منه يبست الشجرة".

200

و الكباش الكبار؛ و من القردة ما هو أبيض و منها ما هو كالقرطاس، و منها ما هو أبيض الظهر أسود البطن و بالعكس؛ و منها ما هو أسود كالفأر. و بها من الببغاء و هي الدرة شي‏ء كثير بيض و حمر و صفر و خضر، و يتكلمون مع الناس بأي لسان سمعوه منهم. و بها خلق على صورة الإنسان و هم بيض و سود و شقر و خضر يأكلون و يشربون و يتكلمون بكلام لا يفهم، و لهم أجنحة يطيرون بها.

حكى ابن السيرافي قال: كنت ببعض جزائر الزانج فرأيت وردا كثيرا أحمر و أبيض و أزرق و أصفر و ألوانا شتى، فأخذت ملاءة و جعلت فيها شيئا من ذلك الورد الأزرق. فلما أردت حملها رأيت نارا في الملاءة فأحرقت جميع ما كان فيها من الورد، و لم تحترق الملاءة، فسألت الناس عن ذلك فقالوا: إن في هذا الورد منافع كثيرة و لا يمكن اخراجه من هذه الغياض بوجه أبدا.

و في هذه الجزيرة شجر الكافور (312) و هو شجر عظيم هائل تظل كل شجرة مائة انسان و أكثر. و في هذه الجزيرة قوم يعرفون بالمخرمين، مخرمة أنوفهم. و فيها حلق بها سلاسل إذا جاءهم عدو لمحاربتهم قدموا أولئك المخرمين متسلحين، و يأخذ كل رجل بطرف سلسلة من تلك الرجال المخرمة، يمنعه بها من التقدم إلى العدو، فإن انتظم صلح بين العدو و أهل الجزيرة فلا يفلتون من السلاسل و إن لم ينتظم صلح لفت تلك السلاسل في أعناقهم و أطلقوهم على العدو فيحطمون العدو حطمة واحدة و يأكلون منهم كل من وقعت أعينهم عليه، و لا يثبت لحطيمهم أحد أبدا.

____________

(312) الكافورCamphre : شجرة معمرة جميلة المنظر و الكافور له خواص منبهه مضادة للتقلصات و ينتج من تقطير خشب النبات مادة تستعمل في عمل الروائح العطرية و صناعة الأدوية.

201

جزيرة رامي: و هي جزيرة عظيمة طويلة عريضة طيبة التربة معتدلة الهواء أبدا، بها معاقل و مدن و قرى و طولها سبعمائة فرسخ. قال ابن الفقيه: بهذه الجزيرة عجائب كثيرة. منها أناس حفاة عراة، رجال و نساء، على أبدانهم شعور تغطي سوآتهم، و مآكلهم من الثمار، و يستوحشون من الناس و ينفرون منهم إلى الغياض، و طول أحدهم أربعة أشبار، و بشعرهم زغب أحمر، و هم لا يلحقون لسرعة جريهم.

و بساحل هذه الجزيرة قوم يلحقون المراكب في البحر سباحة، و هي تجري في تيارها فيبيعونهم العنبر بالحديد، و يحملون الحديد في أفواههم و يرجعون إلى الجزيرة و لا يدرى ما يصنعون به.

و حكى الجهاني: أن بهذه الجزيرة الكركند، و هو حيوان على شكل الحمار إلا أن على رأسه قرنا واحدا و هو منعقف. و فيه منافع كثيرة منها أنه يصنع منه أنصبة لسكاكين الملوك و تحط على المائدة، فإن كان الطعام مسموما عرق ذلك النصاب و اختلج، و يصنع منه حلية للمناطق تبلغ قيمة المنطقة المحلاة بقرن الكركند أربعة آلاف مثقال من الذهب. و أكثر هذه المناطق تعمل ببلاد الصين، و في رقبة هذا الحيوان اعوجاج كاعوجاج رقبة الجمل أو دونه؛ و بهذه الجزيرة جواميس بغير أذناب؛ و بها شجر الكافور و البقر و الخيزران و عرقه دواء من سم الحيات و الأفاعي‏ (313)، و بها طيب عطر و معادن كثيرة.

جزيرة الرخ‏ (314): و هذا الرخ الذي تعرف به هذه الجزيرة طير عظيم غريب مهول الهيئة حتى قيل إن طول جناحه الواحد نحو عشرة آلاف باع؛ ذكر ذلك‏

____________

(313) الأفاعي: ظهرت قبل نحو 135 مليون سنة و تصطاد الفريسة إما بالسم أو العصر و ليس لها آذان خارجية و إنما تلتقط الاهتزازات الصوتية (موسوعة الحيوان، ص 146).

(314) الرخ: طائر أسطوري هائل الحجم تذكر بعض الروايات أنه قادر على حمل فيلا بمخالبه ورد ذكره في رحلات السندباد البحري في كتاب ألف ليلة و ليلة.

202

الحافظ ابن الجوزي (رحمه اللّه) في كتابه المسمى بكتاب الحيوان، و كان قد وصل إليه رجل من أهل الغرب ممن سافر إلى الصين و أقام به و بجزائره مدة طويلة و حضر بأموال عظيمة و أحضر معه قصبة ريشة من جناح فرخ الرخ و هو في البيضة لم يخرج منها للوجود، فكانت تلك القصبة من ريش ذلك الفرخ تسع قربة ماء، و كان الناس يتعجبون لذلك، و كان هذا الرجل يعرف بالصيني لكثرة اقامته هناك، و اسمه عبد الرحمن المغربي و كان يحدث بالغرائب، منها ما ذكر أنه سافر في بحر الصين فألقتهم الريح في جزيرة عظيمة كبيرة واسعة فخرج إليها أهل السفينة ليأخذوا الماء و الحطب و معهم القوس و الحبال و القرب و هو معهم، فرأوا في الجزيرة قبة عظيمة بيضاء لماعة براقة أعلى من مائة ذراع، فقصدوها و دنوا منها فإذا هي بيضة الرخ فجعلوا يضربونها بالقوس و الصخور و الخشب حتى انشقت عن فرخ الرخ كأنه جبل راسخ فتعلقوا بريشة من جناحه و لم تكمل خلقة الريشة فقتلوه.

قال: و حملوا ما أمكنهم من لحمه و قطعوا أصل الريش من حد القصبة و رحلوا.

و كان بعض من دخل الجزيرة قد طبخ من اللحم و أكل، و كان فيهم مشايخ بيض اللحى فلما أصبح المشايخ و جدوا لحاهم قد اسودت و لم يشب بعد ذلك أحد من القوم الذين أكلوا فكانوا يقولون إن العود الذي حركوا به ما في القدر من لحم فرخ الرخ كان من شجرة الشباب و اللّه أعلم.

قال: فلما طلعت الشمس و القوم في السفينة و هي سائرة بهم إذ أقبل الرخ يهوي كالسحابة العظيمة، و في رجليه قطعة جبل كالبيت العظيم و أكبر من السفينة، فلما حاذى السفينة من الجو ألقى ذلك الحجر عليها و على من بها، و كانت السفينة مسرعة في الجري فسبقت الحجر فوقع الحجر في البحر، و كان لوقوعه هول عظيم في البحر، و كتب اللّه لنا السلامة و نجانا من الهلاك.

203

و منها جزيرة القرود: و هي كبيرة و بها غياض، و قرود كثيرة، و للقرود ملك تنقاد إليه و يجعلونه على أكتافهم و أعناقهم، و هو يحكم عليهم حكما لا يظلم به أحدا، و من وصل إليهم في المراكب عذبوه بالعض و الخمش و الرجم، و يتحيل عليهم أهل جزيرة خرتان و مرتان فيصيدونها و يبيعونها بالثمن الغالي. و أهل اليمن يرغبون فيها و يتخذونها في حوانيتهم حرسا كالعبيد، و هم في غاية الذكاء.

و جزيرة البيمان: و هي جزيرة عامرة و بها مدينة كبيرة، و أهلها ذو و بأس و شدة؛ و من سننهم أنه إذا خطب الرجل عندهم امرأة لا يزوجونه حتى يذهب فيأتيهم برأس مقطوع فحينئذ يزوجونه امرأة بغير صداق و لا مهر، و إن أتاهم برأسين زوجوه بامرأتين، و إن أتى بثلاث زوجوه ثلاثة، و إن أتى بعشرة فعشر، فيصير عندهم معظما مهيبا جليلا. و بها من شجرة البقم‏ (315) و الخيزران‏ (316) و قصب السكر ما لا يوصف، و بها مياه جارية و أنهار عذبة و ثمار مختلفة.

و جزيرة الواق واق: و هي جزيرة كبيرة، و عندهم ذهب كثير بلا وصف حتى إنهم يتخذون سلاسل الكلاب و الدواب من الذهب، و أما أكابرهم فيصنعون لبنا من الذهب و يبنون به قصورا أو بيوتا باتقان و إحكام.

____________

(315) البقم‏Bois du Bresil : ينمو بوفرة شجر البقم بجبل الأمري الذي يحاذي الساحل الجنوبي للهند قبالة سيلان و يذكر ماركو بولو بأنه في سيلان هو الأول من نوعه في العالم (585.M .Pauthier ,P ).

(316) الخيزران (البامبو) اسم لأكثر من ألف نوع من أنوع الأعشاب العملاقة ذات جذوع شبه خشبية ينبت الخيزران في كل القارات. ما عدا في قارة أوروبا و القارة قطبية جنوبية، أغلب أنواع الخيزران هي ذات جذوع مجوفة و مقسمة إلى عقد أو مفاصل، استخدم الصينيون سيقان نبات الخيزران (البامبو) المجوفة في صناعة الورق منذ ألفى عام. كما يستخدم الخيزران في صناعة أجمل و أبسط قطع الأثاث المنزلي العملية.

204

و من جزائرها جزيرة البنات بها قوم عراة الأبدان بيض الألوان حسان الصور يأوون إلى رؤوس الأشجار و يتصيدون الناس فيأكلونهم، و وراء هذه الجزيرة جزيرتان عظيمتان فيهما أناس عظام الأجسام حسان الوجوه سود الألوان، شعورهم مسلسلة مختلفة و أقدامهم أطول من ذراع، لهم أخلاق صعبة عادية. و هذه الجزيرة متصلة بالزانج و المسير إليها بالنجوم، و هي ألف و سبعمائة جزيرة عامرة و الذهب بها كثير.

و ملكة هذه الجزائر امرأة تسمى دمهره، و تلبس حلة منسوجة بالذهب، و لها نعلان من ذهب، و ليس يمشي في هذه الجزائر أحد بنعل غيرها. و متى لبس غيرها نعلا قطعت رجليه. و تركب في عبيدها و جيوشها بالفيلة و الرايات و الطبول و الأبواق و الجواري الحسان، و مسكنها جزيرة تسمى أنبونة، و أهل هذه الجزيرة حذاق بالصنائع حتى إنهم ينسجون القمصان قطعة واحدة بأكمامها و أبدانها، و يعملون السفن الكبار من العيدان الصغار و يعملون بيوتا من الخشب تسير على وجه الماء. هذا ما نقله الجواليقي.

و أما ما ذكره عيسى بن المبارك السيرافي فإنه قال: دخلت على هذه الملكة فرأيتها عريانة على سرير من الذهب، و على رأسها تاج من الذهب، و بين يديها أربعة آلاف و صيفة أبكار حسان، و هن على مذهب المجوس‏ (317) و هن مكشوفات، و منهن من‏

____________

(317) عرف العرب في الجاهلية الديانة المجوسية، و التي من تعاليمها عبادة الشمس و القمر و تقديس النار، و كانت منتشرة بين الأشوريين و تسربت الى أنحاء الجزيرة خاصة تميم و اليمن، و الديانة فارسية قديمة و هم المجوس أتباع ذرادشت و ترى العالم كصراع مستمر بين القوى الكونية المستقلة. و في معتقدات هذه الديانة فإن أهورا مزدا هو رب الخير أو الحكمة و خالق العالم المادي، و أنجر امينو هو كل الموت و روح الشرّ، و أن الإنسان هو كائن حرّ و عليه واجب مساعدة الانتصار لأهورا مازدا. انتشرت هذه الديانة في إيران خصوصا بعد ثمانية قرون من موت زرادشت، و بعد أن انحسرت إلى حد ما، ديانة الماجي‏