الرحلة الحجازية

- أوليا الشلبي المزيد...
302 /
255

جده .. فسلموه (عليه السلام) إليه. و بعد أن بلغ سن الأربعين، جاءته النبوة. و قد وهب هذا البيت الذى انتقل إليه من أمه إلى عقيل بن أبى طالب، و انتقل هو (عليه السلام) للعيش فى دار خديجة الكبرى رضى اللّه عنها. و بمرور الأيام، اشترت السيدة حيزاران والدة الحجاج يوسف الظالم من ورثة حضرة عقيل بن أبى طالب عندما جاءت إلى الحج. ثم تم شراء هذا البيت اللطيف من ورثة الحجاج .. و محبة فى رسول اللّه قام الملك المظفر شمس الدين يوسف عليه الرحمة بتوسيع هذا المسجد، و الذين يؤدون فيه الصلاة يدعون للجميع بدعاء الخير.

*** أوصاف حرم بيت الرسول الكريم:

قبة عالية مغطاة بالرصاص داخل وادي أمينة. لها باب يطل على الناحية الشمالية، ينزل إليها بسلالم مكونة من عشر درجات تقع وسط مكان منخفض.

هى قبة منيرة. و ما أن تدخل من الباب حتى تجد حرما مربعا، هو أيضا يقع تحت القبة. و بعده يوجد باب آخر فى الداخل، هو باب الآعتاب السعيدة. الباب مكشوف على الناحية الشرقية، و الحرم مفروش بسجاد حريري قيم؛ كما أنه ميدان رحب، بحيث تصل رحابته إلى خمسمائة خطوة، مسجد لطيف و واسع. و القبة مزينة بمختلف النقوش و الألوان بحيث أنها تحاكي قبة الأفلاك و من ميدان المحبة و حتى وسط القبة، ترى منبرا بديعا، و فوقه قبة منيرة. و جوانبه الأربعة مسطورة بالزخارف و الديباج .. و له باب صغير مرصع، و مطعم بالذهب طبقة فوق طبقة.

و له قفل، و مفتاح من المجوهرات من خيرات السلف الصالح من السلاطين، و بجوار هذا المنبر المنيف، و عقب الباب سجادة حريرية مطرزة، يجلس فوقها خدّام بيت رسول اللّه. و هم الذين يقومون بفتح الباب الشريف بالمفتاح المجوهر عند قدوم الحجاج و الزوار للتبرك، و الزيارة .. و يقوم الزائرون بتلاوة الدعوات و التوسل إلى اللّه طالبين الشفاعة. و فى المكان الذى تشرّف بنزول صاحب الرسالة من رحم الأم الطاهرة، قد وضعوا حجرا مباركا، داخل الحفرة الصفراء. و قد أثر جسده الشريف فى هذا الحجر .. و هو منخفض يتسع لجلوس رجل فى داخله جلوسا متربعا،

256

و عند حفر هذا المنخفض المبارك، كانت تشع من هذا الحجر روائح الورد، و الكافور، و مملوء بماء القاضى. و جميع الزوار يمرغون وجوههم فى هذا الماء الوردي. و جميع الخدم ينثرون من المباخر الذهبية، و الفضية الخالصة روائح المسك، و العنبر. و العود، و بحيث تتعطر رؤوس كل الزوار فى هذه القبة المنيرة المعطرة.

و قد قام أفندينا حسين باشا بنفسه بإحراق العنبر الخام لمدة ساعة كاملة، و بحيث أفعمت القبة بالأدخنة الطيبة، و الروائح الفواحة، و الجميع يرى أنه من المناسب تقبيل هذا الحجر تبركا حيث أنه هو مهد الرسول المجتبى. و هذه القبة الطيبة مزدانة بالثريات و النجف البديع الصنع، و المزين بشتى أنواع المجوهرات القيّمة. و كذا بالقناديل الرائعة، و كلها توقد، و تضاء ليلا، و تجعل المكان كله نور على نور.

و فى الركن الواقع على يمين هذا المقام يوجد منبر خشبي رائع الصنع، بديع النقش.

إنه منبر صغير، و لكنه نموذج بديع .. و فى الجهة التى تقع على يسار هذه القبة يوجد محراب صغير. و كل انسان يحرص على صلاة ركعتين فى هذا المحراب ..

و يستحب فيه الدعاء للوالدين و على الجدران الأربعة لهذه القبة لوحات متنوعة للخطاطين المبدعين، و محبي رسول اللّه و العاشقين له .. و من بين هذه اللوحات قصائد مدح نبوي، و (لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه) و قد قمت أنا العبد الحقير أيضا بتسطير الإسم المحمدي (عليه السلام) على الطراز و الشكل القره حصاري.

و على شمال هذه القبة، و على علوّ قامة رجلين توجد نوافذ .. و بعض الناس و هم يمرون من الطريق العام ينظرون إلى العتبة الشريفة من هذه النوافذ، و يتوجهون بالدعاء الخيّر. و يحرصون على ذلك عند عبورهم، لأن هذه العتبة المباركة تقع على الطريق العام، و لهذا المسجد منارة ذات شرفة واحدة من الآعمال القديمة هو جامع شامخ، و لكن لم يثبت أن أقيمت فيه صلاة الجمعة، لأن منبره صغير، و لأنه لا يجوز، و لا يصح أن تقام صلاة الجمعة فى هذه المدينة المباركة إلا فى المسجد الحرام فقط .. «و السلام». و إلى الشمال من هنا .. و داخل سوق الجواهرجية يوجد:

***

257

مزار بيت حضرة فاطمة الزهراء:

هو البيت الذى سكنه صاحب الرسالة مع السيدة خديجة الكبرى بعد أن تم اهداء البيت الذى ولد فيه (عليه السلام) إلى عقيل ابن عبد المطلب. و قد ولدت السيدة فاطمة الزهراء فى هذا البيت السعيد، و أمها هى خديجة الكبرى .. و قد تزوجت بسيدنا على رضى اللّه عنه فى السنة الثانية للهجرة النبوية، و كان سيدنا علي قد بلغ العشرين من عمره .. و كانت السيدة فاطمة فى الثامنة عشر من عمرها السعيد. و قد تم الإحتفال بالزفاف فى المدينة. و بعد الفتح وهب المصطفى «(صلى اللّه عليه و سلّم)» هذا البيت إلى السيدة فاطمة. و قد سكنته مع سيدنا علي رضى اللّه عنهما. و هذا البيت الطاهر يقع أيضا على الطريق العام. و هو عبارة عن قبة عالية مكونة من ثلاث قطع، و له باب مكشوف ناحية المشرق .. و ينزل من هذا الباب بسلالم مكونة من عشرة درجات إلى الداخل، قبابه مطلية بالجير الأبيض، و له أعلام خاصة به خضراء اللون. و عمدانها نحاسية. له فناء صغير، و على جانب القبلة من هذا الفناء، يوجد مسجد على صفّه، له محراب من الآشغال القديمة. و هذا المسجد أيضا مطلي بالجير، و ليست له منارة .. و تحت إحدى القباب العالية، كان كل من حضرة الإمام الحسن و الإمام الحسين يتلون القرآن الكريم تحتها، و الرحلات التى كانا يستخدمانها ما زالت هنا. و يقولون أنها تلك كانا يستخدمانها فى ذلك الزمان. و هذه القبة مفروشة بالسجاد الحريرى المختلف. و هذه القبة المتصلة ببيت حضرة السيدة فاطمة قبه مزخرفة، بديعة النقش. و هى أوسع تلك القباب.

و هى أيضا مفروشة بالسجاد الحريري المطرز القيم، و من خيرات المرحوم السلطان قايا. و ليست بها نوافذ على الجانب الخفيض. و لكن الجوانب الأربعة مكسوة، و مغطاة بالقيشاني الصيني. و بخزائن الكتب الموجودة أجزاء، و نسخ مختلفة من المصحف الشريف .. و هذه الخزائن كلها مغطاة بالزجاج و البلور، و النجف المختلف النقوش، و الأنواع. و لهذه القبة العالية، و ترتفع حتى منتصفها قبة المنبر .. و هى قبة صغيرة حادة، مكسوة بالكامل بالنقوش، و الزينة .. و تزدان هذه القباب بشتى أنواع الثريات، و القناديل، و الشمعدانات، و المعلقات التى تزينها. و فى كل ليلة جمعة، فإن آهل مكة، و آصحاب السلوك من المشايخ و المتصوفة يأتون إليها،

258

و يقيمون الليلة فى التلاوة، و الذكر و التوحيد، و فى كل سنة يحتفلون بمولد السيدة فاطمة .. و خلاصة الكلام فالمكان مكان زيارة للخاص و العام .. و هو قريب من منزل والدة الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام.

*** بيت حضرة سيدنا على بن أبى طالب رضى اللّه عنه:

عبارة عن مسجد صغير له قبتان. و فى حرمه الصغير شجرة نبق عظيمة الحجم.

و هو مثل مسجد بيت السيدة فاطمة فلا منارة له. و على الجانب الأيمن، و تحت القبة أيضا، لوحة منقوشة مثل المنبر، و له قبة حادة. و هى أيضا مغطاة بالنقوش و الزينات الجدارية. و لقد ولد فيها سيدنا علي بن أبى طالب حينما كان النبى (صلى اللّه عليه و سلّم) فى السادسة و الثلاثين من عمره السعيد. و لما بلغ السادسة و الثلاثين من عمره أدار حربا ضروسا مع معاوية بن أبى سفيان بخصوص الخلافة؛ و لهذا السبب أضطر إلى الهجرة من المدينة إلى الكوفة، و سكنها .. و يلقبونه فى بلاد العراق (أسد اللّه الغالب على بن أبى طالب (كرم اللّه وجهه) ..) و إليك هذا المثنوى:

(

اوج احسان و مكرمت بدر* * * ولي الدين و عالى القدر

يار رابعدر علي بي ولي‏* * * مشكل دين بونكلة اولدى جلي‏

سندى مسندى آچوب اولدر* * * وازو صوفرا و فتوت اولدر

)

.. بدر هو أوج الإحسان و الكرم‏* * * ولى الدين و عالي القدر

علي الولي هو الخليفة الرابع‏* * * انجلت به صعاب الدين‏

هو السند المسند الواضح‏* * * هو عضد القوة، و الفتوة

(1)

____________

(1) الترجمة: (

.. بدر هو أوج الإحسان و الكرم‏* * * ولى الدين و عالي القدر

علي الولي هو الخليفة الرابع‏* * * انجلت به صعاب الدين‏

هو السند المسند الواضح‏* * * هو عضد القوة، و الفتوة

)

259

كانت بداية خلافته و هو فى سن الخامسة و الثلاثين، و مدة خلافته ثلاث سنوات، و تسعة أشهر، و سنة استشهاده كانت السنة الأربعين بعد الهجرة النبوية. كانت مدة عمره السعيد، ثلاث و ستون سنة، استشهد على حين غرة، و هو يتعبد فى جامع الكوفة على يدى الآثم الشقي عبد اللّه بن ملجم. هى آعتاب عالية قديمة .. كل الحجاج العجم يحرصون على زيارة هذه الدار اللطيفة؛ و من لم يزرها يعتبر حجه ناقصا .. و كل خدّام هذه الآعتاب من العجم .. و يغدق العجم فى عطاياهم هنا ..

هو مسجد شريف مزخرف، و طاهر .. و على بعد ثلاثمائة خطوة فى شمال هذه الآعتاب الطاهرة يوجد

بيت حضرة سيدنا أبى بكر الصديق بن أبى قحافة:

بعد الميلاد السعيد لحضرة الرسول المجتبى بسنتين ولد حضرة أبو بكر الصديق (العتيق من النار) فى هذا البيت العتيق. هو قبة صغيرة. سكنه النسل الكريم للصديق الوفي، فى الفناء شجرة نبق. و فى الجهة الجنوبية من مدينة مكة المكرمة، و بالقرب من جبل عمر يوجد

*** بيت عمر بن الخطاب رضى اللّه عنه:

منزل فى غاية الصغر، ولد فيه حضرة سيدنا عمر بعد ميلاد النبي «(صلى اللّه عليه و سلّم)» بثلاث سنين. و قد قام رضى اللّه عنه بيديه الكريمتين فيما بعد بعجن الطين، و إعادة بناء هذه الدار اللطيفة. و هى ما زالت مسكونة، يقطنها الناس حتى الآن .. و مسجد عمر يعلو جبل عمر، و لا تقام فيه الجماعة، و من فوق هذا الجبل تشاهد مدينة مكة جيدا.

*** بيت حضرة عثمان رضى اللّه عنه:

سكنه حضرة عثمان عند ما بلغ الحلم، ما زال معمورا و مسكونا و يقطنه الناس‏

260

إلى الآن، و قد سكنتا هذا البيت الشريف كل من حفصه بنت عمر، و زينب بنت عمر. و كانت حفصه بنت عمر من حفظة القرآن الكريم. و قد استفاد، و جمع، و استمع منها كثيرا حضرة عثمان- جامع القرآن- عند جمعه لآيات الذكر الحكيم.

و تنبع من هنا سبب تسمية (قراءة حفص) و بالقرب من باب عباس يوجد

*** بيت حضرة عباس؛ رضى اللّه عنه:

ما زال يشكل جدارا للحرم. و عند باب النبى يوجد

*** بيت عائشة الصدّيقة؛ رضى اللّه عنها:

هي أم المؤمنين. منحها إياه حضرة أبو بكر الصديق على طريق الجهاز، و قد سكنته فى رفقة الرسول المصطفى (صلى اللّه عليه و سلّم). هو عند باب شيبه، و قد ضمّ فى أيام سليمان خان إلى الحرم الشريف. و يسمونه باب شيبه .. و يسمونه أيضا باب أم هانى، و بيت الرسول، و قد سكنت السيدة أم هانى هذا البيت الشريف و هى فى كنف الرسول «(صلى اللّه عليه و سلّم)». و من المحقق أن المصطفى قد عرج من هذا البيت فى رحلة الإسراء و المعراج .. و قد أمر سليمان خان له بباب لطيف و بديع. و ما زالوا يطلقون عليه باب أم هانى إلى اليوم.

*** بيت أبى سفيان:

ولد إبنه فى هذا البيت بعد ميلاد النبى بتاريخ أربع و ثلاثين سنة. كما ولد أيضا معاذ ابن جبل مع معاوية فى هذا البيت و هو بالقرب من حمام النبي.

***

261

بيت أنس بن مالك:

منزل صغير، و بدون قبة، يشكنه خدّام مكة المكرمة.

*** بيت عبد مناف:

هو من الجدود الكبار لحضرة صاحب الرسالة، كما سكنه أيضا جده عبد المطلب، هو كالجامع، و لكن ليس له محراب. و قريب منه يوجد

*** بيت حضرة الزبير:

هو بيت فى أحد أركانه سبيل ماء.

*** بيت حضرة اسماعيل (عليه السلام):

لقد تملك أبو سفيان أيضا هذا البيت. و فى هذا البيت تزوج حضرة سيدنا إسماعيل من فتاة مكية و عاش فيه. و أنجب فيه الأولاد و الأنساب. و كان يطلق على آل مكة آنذاك «قوم جورهم» و قد أتوا أولا من اليمن، و تمكنوا من مكة.

و كانوا قبيلة. و رزق سيدنا إسماعيل بغلام من هذه الفتاة التى تزوج بها منهم.

و يطلق على ذريتهم العرب المتعربة. و فى البداية استمع أولاد حضرة سيدنا إسماعيل إلى اللغة العربية، و أشتهروا بها .. و أشتهرت بينهم .. فقد كان سيدنا إسماعيل و والده سيدنا الخليل ابراهيم يتكلمون العربية. حتى أن جميع الصحف، و الصحائف المنزلة من جانب الحق سبحانه و تعالى على سيدنا ابراهيم كانت كلها باللسان العربى، حيث أنها لسان الحق. و قد أنزلت بعض مفرداتها باللسان الفارسي. و بعض المفسرين يقولون أن اللسان الفارسى، و الپارسي، و الغازى هو اللسان العبري. حتى قال تفسير الديلمى. (سأل رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلّم) ميكائيل عليه‏

262

السلام، هل يقول اللّه تعالى شيئا بالفارسية، قال ميكائيل نعم يا محمد .. يقول اللّه تعالى فى صحف ابراهيم (عليه السلام) .. چه كتم يا اين مشت خاك ستمكاران چنرانكه بيام ام (قال النبى (عليه السلام)) (من طعن حركة الغازى فهو كافر باللّه ..).

كما يقول بعض المفسرين بأن اللسان الفارسى هو لسان أهل الجنة. و حتى أن مفتى الثقلين كمال باشا زاده أحمد أفندى قال .. قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلّم) (أكثر لسان أهل الجنة العربية و الفارسية و الدرية) و كان صاحب الرسالة عليه الصلاة و السلام يتكلم الفارسية. و يسمونها أيضا الپارسية، و الغازية .. و هى لسان لطيف، و نقى .. و هى من اللغات المشتركة مع اللسان العبري فى القدم. و لكن مفرداتها ليست بكثرة، و بلاغة و فصاحة اللغة العربية. و تنقص الحروف الفارسية ثمانية آحرف عن تلك التى تستخدم فى العربية. و لهذا فإن اللسان الفارسى لا يتمتع بمعجم لغوي كبير كاللسان العربي. و الحروف الغير مستعملة فى اللسان الفارسى هم:

(يوق سكز حرف آهل فرسد ديللرنده بيخلاف ثا و حا و صاد و ضاد و ط و ظ و عين و قاف) (1) و تزيد الحروف الفارسية أربعة آحرف هم ال" ا" و ال" ثر" و ال" چ" و ال" ك" و لكن حقا اللسان الفارسي ظريف و لطيف. و لكن آيات القرآن الكريم قد نزلت على اللسان العربي. و الفصاحة، و البلاغة وقفا على أهل مكة و اليمن.

و لكن ما زال اللسان العبري مستخدما فى بلاد البربر، و بلاد الفرنج، و بلاد القرمانق، و فى ولاية بغه نسكى. و هذه البلاد تقع فى محازاة خط الإستواء داخل مصر.

فلقد سكن سيدنا ادريس، و سيدنا"K ,affak " فى سواد أرض أسوان. و جملة السكان من العرايا و من ذوى السحنة السمراء. و كلهم يتحدثون باللسان العبري، و حتى لما بعث لهم سيدناK ,AFFAK . سمع منهم هذا الشعر الذى كلامه كالدرر:

- سن بوجيهانه كلمه دكن،Jaji beriji -

- مادر رحمه كيرمه دين،Jolo bend ha jom jebji -

____________

(1) الترجمة: (لا خلاف على أنه لا يوجد ثمانية آحرف فى لغات الفرس الثا، و الحا، و الصاد، و الضاد، و الطاء، و الظاء، و العين و القاف).

263

- عرش و كرسى اولنمه دن،Haba Jijem Sem jibji -

- اولدى نصيب يازدى قلم،S ,at jesim jet jibji -

- حام باباسى نوحه طوفان،Ham jud johuj dujba -

- اولدى عذاب بولدى آمان،Besat surab jedi jujiba -

- نوحه بلي ديه ن لسان،Hoj rivaji zis nida -

- قورتولديلر قورتولديلر ..» (1)Felaj riba Felariya -

و ألفاظ هذه المقولة مستخدمة، و منتشرة فى ولاية طومطوراق فى مدن دونقلا، و سنّاره، و قفّان و فى مدينة رمپلث الجمال و كلها مدن فى بلاد البرير. و لكن غوازى مكة المكرمة أيضا يتغنون بهذه الأبيات بصوت عال، و يرقصون على الدفوف فى حفلات الختان و ليالى الزفاف .. و عند سؤال العبد الحقير عن ذلك، قالوا أنه باللغة العبرية و لكن الناس لا يتكلمونها، و لا يتعاملون باللسان العبري. و أنهم منذ أيام حضرة سيدنا إسماعيل و أبناءه و اللسان العربي هو الذى ذاع، و أصبح أكثر شيوعا على وجه الأرض، و لكن أهل مكة كانوا يتحدثون اللغة العبرية كلسان فصيح، و لذلك فإن جميع البدو و العربان خارج مكة يعتبرون أهل من العرب المتعربة، و ينتمون إلى بنى جرهم. و حضرة صاحب الرسالة قد دعى لأهل مكة، صبحوا آصحاب ملك، و تجارة .. و لكنهم آصحاب قناعة. و لقد تفضل حضرة كعب الأحبار فقال عن أهل الحجاز (قال خلق اللّه القناعة بالحجاز فقالت القناعة أنا معك) و فى الحقيقة، و حسب ما رأيت من أحوالهم، فهم فى كمال القناعة. و منبع ثراءهم من تجارتهم، و مما يغدق عليهم من الصرة، و الهبات السلطانية، فقد بنوا فى مكة

____________

(1) الترجمة: (قبل أن تأتي أنت إلى هذا العالم و قبل أن تدخل إلى رحم الأم و قبل أن يكون الكرسي و العرش شاء القدر و كتب القلم و صار الطوفان لنوح و الدحام و لما صار العذاب، وجد الآمان و قال اللسان لنوح «بلى» لقد أنقذوا .. لقد نجوا)

264

و منى المبانى الفخمة ذات الأدوار العالية؛ الدور فوق الدور. بحيث لا يوجد مثيل لها حتى فى المدن الكبيرة. و قد تمكنا من زيارة العديد من هذه المبانى، و شاهدنا ما لا يقل عن مائة و ست و أربعين بيتا شريفا مما سبق الحديث عنها .. و قد صلينا فى بعضها ركعتين للّه .. و قرأنا فيما دخلناه الفاتحة على ارواح الصحابة الكرام .. و وهبنا ثواب ما قرأنا مما تيسر من القرآن على آرواح السلف الصالح، و لقاء ما تيسر لنا من المعرفة، و العلم .. و نتوسل إلى اللّه بالرجاء و حسن القبول.

إن كل البيوت، و الخانات، و المساجد، و النكايا، و القصور الخاصة بالأمراء، و الآغنياء، و التجار، و متوسطى الحال، و حتى الفقراء منهم و التى تقع داخل مدينة مكة كلها مدهونة بالجير الأبيض، مما يضفى على المدينة كلها رونقا، و جمالا ..

و يزيد من بهاء الشكل إلى جانب بهاء الروح ... و عدا ما ذكر من البيوت، و المساجد، و القصور، و سرايات الأشراف و الأمراء؛ فإن هناك داخل مدينة مكة مائة و ست و سبعين مدرسة؛ و كلها تحيط بالحرم الشريف من جهاته الأربع ...

***

265

أوصاف مدارس مدينة مكة

جميع المدارس مباني عالية .. و حول الحرم وحده؛ و على جوانبه الأربعة يوجد أربعون مدرسة عظيمة، أولهم مدرسة باب السلام، و مدرسة السلطان قايتباى، و المدارس الأربع من مآثر السلطان سليمان خان .. و المدرسة السليمية، و المدرسة المرادية و المدرسة المحمودية، و المدرسة الخاصكية، و المدرسة البرقوقية، و المدرسة الفرجية، و المدرسة الغورية، و مدرسة باب زياد، و المدرسة الداوودية، و المدرسة الإبراهيمية، و المدرسة الباسطية و المدرسة العمرية، و المدرسة الأم هانية، و مدرسة أمير الحج، و مدرسة السقاباشى- رئيس السقائين، و مدرسة أمين الصرة، و مدرسة شيخ الحرم، و مدرسة صوقوللى محمد پاشا، و مدرسة سنان پاشا، و جميع هذه المدارس من مآثر المعمارى القدير سنان باشا الذى ظهر فى عصر السلطان سليمان خان، و من مبانيه المعمارية الرائعة .. و فى مواسم، الحج يقيم حجاج المسلمين فى هذه المدارس، و يكون للمدرسين و الطلبة و البوابين وظائف معينة .. فيقومون بالإرشاد، و تأجير الشماسى. و داخل مدينة الكعبة ثمان و سبعين تكية خاصة بالمشايخ الكبار. تكون جميعها مشحونة بالضيوف و المجاورين، و لكن آعلاها مقاما، و أروعها هى آعتاب حضرة مولانا (1) فهى و كأنها جنة إرم، فهى دار للمولوية. كما أنها مكان مريح لمن يريد السماع و ملجأ لذوى الحاجات و الفقراء. مليئة بالورود، و المقصورات البديعة، و النافورات و آحواض المياه، و الأسبلة، و مزدانه بالسلسبيلات. و جميع ظرفاء مكة، و آرباب المعارف فيها، و الآدباء يجتمعون فيها .. و يقضون فيها وقتا جميلا، فى صفاء نفسي، و سكينة روحانية. و يؤدون آيين و مراسم المولوية فى هدوء، و سعادة.

و قد قام الدرويش محمد هندى اللاهورى ببناء هذه العتبة الطيبة من أمواله الخاصة. و قد أصبح هو شيخها بإجازة من الشيخ مولانا زاده محمد أفندى فى قونيه. و لكن فى وقت رحلتنا فقد كان الواعظ، و الناصح هو غمجى على آغا زاده فرهاد چلبي، و كان شيخا للسجادة. و قد أكمل مع قراءة القرآن المثنوى المعنوي الذى يعتبر تفسيرا للقرآن، و به أكمل سائر الفنون، هو عالم متصوف،

____________

(1) يقصد مولانا جلال الدين الرومى صاحب الطريقة المولوية انظر هامشه. «المترجم»

266

غواص فى بحر المعارف. و ذات شريفة. و حتى عند ما وصل سردارنا- قائدنا العظيم ولي نعمتى حسين باشا بعساكره الذين هم كالبحر المتلاطم إلى مدينة مكة المكرمة، فإن الشيخ المذكور قد دعى القائد العظيم إلى استراحة- منامة المولوية. و قد مكث بها مع جملة خدمه الخاص. و خارج التكية كانت تقام الخيام المريحة و كان سائر الحجاج، و العساكر أيضا يقيمون فى الخيام المنصوبة، و يظلون فى وادى أبطح عشرين يوما، و عشرين ليلة .. و يظلون فى صحبة، و ضيافة، و محبة الشيخ المذكور. و تكية المولوية تكية معمورة جدا، تكية عشّاق، مجمع آهل العرفان ..

غاية فى الإنشراح .. هى تكية درويش العالم. و فى مقدمة السوق المصرى، و بجوار دار مرق- «المطعم» الخاصكية، نجد آعتاب الشيخ عبد القادر الجيلانى .. تكية عظيمة، و مبنى متين. نعمها مبذولة على الغائد و الرائح .. و بالقرب من السوق الشامي توجد تكية الشيخ على، و تكية بابا خراساني .. و تكية جلال الدين أكبر أحد سلاطين الهند .. و هى تكية معمورة، تسير على نهج الطريقة القادرية ..

يسكنها سائر فقراء الهند. و هناك تكية حسن الراعي و تكية السيد أحمد البدوى، و تكية بهاء الدين النقشبندي .. و تكية ابراهيم الدسوقى، و تكية حاجى بكتاش ولى، و على الناحية الشمالية على قمة جبل أبى قبيس العالية نجد تكية الشيخ اسماعيل الجلوتى، و قد سبق تحرير آوصافها ... و هى تكية رائعة، نموذج فريد لتصوير معالم العالم، هى عتبة جميلة، تملئ الزائر بالهدوء و السكينة .. و قد كانت تكية الشيخ الجلوتى منزلا، أو دارا شريفة، للمرحوم الإمام حسن .. و ما زال على قيد الحياة، و قد تشرفت بالصحبة معه، و توسلت بهم فى الدعاء، و قد قام سعادة الشيخ عبد الرحمن المغربي بتحويل منزله الشريف إلى تكية؛ و هو صاحب علم و كرامة فى المذهب المالكي، و مرشد حصيف كثير المريدين، عالم عامل .. و رجل كامل الخلق ..

كذلك فى المدينة المباركة ثلاث و خمسين وكالة تجارية كل واحدة منها كالقلعة المنيفة؛ أدوارها متعددة .. و يسمونها كل واحدة منها مكونة من مائة أو مائتين محلا، أو دكانا، و حجاج و تجار الآقاليم السبعة يقومون بالعمل كمرشدين فى هذه الوكالات و تجد فيها جميع المجوهرات من شتى أنحاء العالم. و بآسعار معقولة و يتم فيها البيع و الشراء فى يسر و سهولة .. و أهم هذه الوكالات وكالة الشام، و وكالة

267

حلب، و وكالة العراق، و وكالة الهند، و وكالة اليمن، و الوكالة الحبشية، و الوكالة المصرية، و وكالة جده .. و عدا هذه الخانات الكبرى، هناك مئات من الخانات، والد كاكين و المحلات الآخرى .. و يقوم آصحابها فى مواسم الحج بإيجارها .. و فى مواسم الحج يتم فيها البيع و الشراء.

***

268

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

269

آوصاف العمارات الخيرية فى مكة المكرمة، و عيون المياه و الأسبلة الموجودة فى مدينة الميعاد أي مكة المكرمة

ليكن معلوما للإخوة الذين يتحلون برداء الوفاء أن مدينة مكة المكرمة أرض يابسه محصورة بين سبعة جبال صخرية، و لهذا فليس من الممكن أن يكون آهالى مكة من أصحاب الثراء اعتمادا على مقومات الأرض ذاتها .. و ما أن تنتهى مراسم الحج حتى يعود الحجاج كل إلى وطنه. و حتى فى زمن خلافة سيدنا عمر رضى اللّه عنه، بعد أداء الحج جعل المنادين ينادون فى الناس، لمن يريد أن يكون مجاورا فى المدينة المقدسة لا بد و أن يكون له نفع للمدينة. و لذلك فإن كثير من الحجاج من شتى الدول لم يقم في المدينة .. و لم يتمكن أحد من ذلك إلا فى زمن خلافة هارون الرشيد- من العباسيين- فإن الكثيرين من أهل بيت زبيدة زوجته، بعد أن أتموا فريضة الحج ظلوا بالمدينة و ظلوا مع عساكرهم مجاورين بها .. و كانت هناك عيون جارية، فى الجبل المحصور بين جبل عباس، و جبل أبطح، و يقع فيما بين فى الجهة الشرقية و الشمالية من جبل عرفات، و يسمونه جبل مهيب .. و كانت تكثر فيه العيون الجارية، فأجرت منه السيدة زبيدة المياه، بعد أن قام الكثير من أمهر العمال، و الفرهاديين‏ (1) بحفر الأنفاق و الوديان، و نقب الجبل، فجرت فيه العيون الكثيره، و بحيث تتجمع فى مكان واحد، و بناءا على علم الهندسة، جمّعت المياه فى هذا المنخفض، ثم أجريت عبر العديد من الممرات حتى وصلت إلى جبل عرفات. و هناك بنوا بركتين عظيمتين لتجميع المياه .. و أجروا منهما المياه إلى جميع مشاعر الحرم و بالقرب من منى أقاموا بركة كبيرة أيضا .. و مياهها تجرى داخل سوق منى، عابرة من المكان المسمى «مسجد البيعة». و أحدثوا فى الأبطح بركتين كبيرتين. و إلى جانب مياههما الجارية، أقاموا أيضا داخل مدينة مكة بركتين عظيمتين. و مليئتا هما أيضا بالمياه ..

هذه العيون تجرى مياهها العذبة الزلال داخل مدينة مكة، و تدفع عطش أهل مكة

____________

(1) الفرهاديين: نسبة إلى فرهاد صاحب الأسطورة الفارسية المشهوره باسم «فرهاد و شيرين». و التى حفر فيها فرهاد ممرا فى الجبل لكي يسير فيه اللبن لتشرب منه المحبوبة، و لما انتهى منه علم بخبر زواج المحبوبة، فألقى بالفأس الذى كان يحفر به الجبل إلى أعلى، فسقط فوق رأسه و مات شهيد الحب»، المترجم‏

270

و يطلقون عليها «عيون زبيدة» .. و من هذه العيون عمّرت مكة و أصبحت و كأنها مدينة تقع على نهر .. و أصبحت يانعة عامرة (عمرها اللّه إلى انقراض الدوران).

و قد يتبادر إلى الذهن سؤال، أو يسأل سائل .. بينما تجرى مياه زمزم داخل مدينة مكة، فكيف يعانى آهاليها من نقص المياه ..؟ و الواضح على الفور أن ماء زمزم يدفع العطش، و من يشرب منه مرة تكفيه لمدة أربع و عشرين ساعة .. و لكن للأغراض الأخرى كسائر الحمامات و التطهر، فإن استعمال ماء زمزم فى ذلك ممنوع تماما .. لإنه يستخدم من أجل الإستشفاء و لا تجوز به الطهاره، لدرجة أن المكيين يشتمون بالشتائم المغلظة واحد من ولاية قره‏مان، و يسمى ناطراش القره‏مانى لأنه تطهر بماء زمزم و يلقبونه بالقره إيمانى- «أي ذو الإيمان الأسور». و لذلك فإن طائفة الأتراك مزمومة جدا فى نظر آهل مكة.

و عدا ذلك، و من خيرات السيدة زبيدة أيضا، أن هناك قرية تسمى جده على الطريق فيما بين مكة و مدينة جدة، أوصلت من عيون المياه الجارية فيها؛ المياه إلى بندر جدة، بواسطة الجداول و المواسير مما ساعد على إعمار مدينة جده أيضا ..

و لكن بمرور الزمن، و الإهمال خرّبت مجارى هذه الخيرات .. و عند ما كان يمر من هذه المناطق بعض ملوك الدول و سلاطينها، كان الأهالى يتضرعون إلى اللّه و سائلين هؤلاء النجدة، فقام السلطان سليم خان عليه الرحمة و الغفران بصرف الكثير من المال من خزينة مصر، و أمر بترميمها، و تنظيفها، و تعميرها حتى عاد إليها العمران، و دفع بذلك أيضا عطش حجاج بيت اللّه الحرام .. و الجميع يذكر صاحب الخيرات بالدعاء له، و طلب الغفران. و من المقرر و الواضح أن الكثير من العمارات، و المباني، و الخانات، و القصور، و السرايات العالية أن بكل منها سبيل ماء .. و كل الأسبلة مزدانة، و منقوشة، و مهتّم بها. و سبيل «فيزلر آغاسى» من الأسبلة الرائعة، البديعة البنيان، له قبة عاليه مزخرفة. على جوانبه الأربعة ترى الزخارف، و النقوش البديعة؛ و كأنه قصر من قصور الصين العجيبة. و عليه تأريخ مكتوب بالخط الجلي المذهب و لكن من شدة الزحام لم أتمكن من القراءة، و التسجيل. و يتصل بهذا السبيل عشرون عينا، تتدفق من صنابيرها المياه، فتمنح الحياة و النماء من حولها، و جميع المياه تجرى إليها من «نهر عرفات». و داخل السوق السلطاني تقع قرية، تجرى‏

271

فيها المياه. و من الثابت أن عيون المياه، و ينابيع الحياة التى تجرى فى كل الخانات، و الحمامات، و المساجد، و الأسبلة، و البرك كلها من خيرات السلطان سليمان خان ..

كما أن خيرات المعمار سنان، و صوقوللى محمد پاشا، و خاصكية سلطان، و سائر السلف الصالح من الملوك و السلاطين تمتد، و تنتشر فيما بين مكة و عرفات؛ و أن جميع هذه العيون، و الأسبلة، و الينابيع تستمد مياهها من نهر عرفات.

و بالقرب من جبل عمر هناك چشم- عين- سبيل السلطان سليمان خان. ينزل إليه بسلالم مكونة من ثلاثين سلّمة حجرية. عين فيها الماء سلسبيلا و لكنها خربت بمرور الآيام. و فى حوالى سبعين مكانا من السرايات و القصور العالية آبار، و عيون ذات صهاريج تستقى مياهها من العيون السابقة، و كلها مبذولة المياه فى أوقات الحر و القيظ. و مياهها عذبة صالحة للشرب. و فى سبعمائة دار من دور مكة و خاناتها آبار مياه عذبة تمنح الحياة لطالبيها .. لأن مدينة مكة تقع فى واد غير ذى زرع إلا أن مياهها بهذه العيون و الأسبلة، و الأبار كثيرة .. و لكنها جميعها ليست عذبة و لذيذة. و كان من الممكن أن تغمر المدينة كلها بمياه زمزم العذبة اللذيذة .. و لكن لحكمة إلاهية، فإن لكل بئر، و عين منها طعمه الخاص به، و جعل لبئر زمزم خاصيته، و ميزته الخاصة به حتى يجعله معجزة سيدنا اسماعيل؛ فلا مثيل لماء زمزم فى خواصه، و أوصافه .. و عيون كل المسلمين معلقة به.

إن داخل مدينة مكة يحتوى على بركتين عظيمتين .. و كل واحدة منهما و كأنها خليج متلاطم الأمواج .. يستقى منهما- لآلاف المرات- آهل مكة، و حجاجها السبعين ألفا، و مئات الألاف من دوابها الكثيرة .. أحدهما هى البركة المصرية و محيطها ثمانى مائة خطوة، و عمقها ثمانية باعات. أما البركة الشامية؛ فمحيطها خمسمائة خطوة، و بعمق إثنين و عشرين ذراعا. و في ناحيتها الشمالية، بستان نخل طيب، ينتهى ببناء لطيف، و يجعل منه و كأنه منتزه ظريف يستحب السير، و التنزه فيه. كما أن به أشجارا لا شبيه لها .. و فيما بين البركة المصرية، و البركة الشامية هاتين يوجد أربعون مقهى .. و كل واحدة منها مشحونة بخلائق البشر، ففى كل واحدة ما لا يقل عن ألف أو ألفين من الفلاحين .. و لكن هذه المقاهى ليست أبنية مصنّعة، بل هى مبانى عادية .. مبنية من الآخشاب كالاكواخ، و مفروشة

272

بحصير من عسف النخل .. و عدا هذه المقاهى العادية، فإن هناك سبعون مقهى آخرى أنيقة، و مزدانة بالزخارف، و النقوش .. و هذه المقاهى الآخيرة معمورة .. فى بعضها بعض الرواة و القصاصين، و فى بعضها عدد من المداحين، و الشعراء، و المطربين، و فى البعض الأخر بعض من المقرئيين و السّمار .. و فى البعض الأخر بعض من الغوازى السمر، البكر، المحففين، و البعض الأخر مكتظ بالجاريات الحبشيات.

هذه المقاهى تقدم أشربة كالشاى، و القهوة، و السحلب، و لبن، و مأكولات حلوة؛ مثل المهلبية .. و بعض الأشربة و المأكولات الخفيفة الأخرى. و تقدم فى فناجين خطائية، و فاغفورية. و فى مكة المكرمة المقاهى هذه هى مجمع العرفان و الأدب.

***

273

آوصاف الأسواق المزينة:

جملة الدكاكين الموجودة فى داخل مدينة مكة المكرمة ألف و ثلاثمائة دكانا ..

و كما سبق و أن ذكرنا فقد تزينت كلها بمناسبة اجلاس الشريف بركات. كما تزينت كل الأسواق السلطانية- «الرئيسية» لهذه المناسبة. و ما زالت أماكن هذه الأسواق تكون عامرة فى مواسم الحج، فكل ما يخطر على البال، أو يأتى إلي العقل تجده فى هذه الأسواق، فمن المجوهرات الثمينة، و الأحجار الكريمة، و السجاد الحريرى، و الأقمشة الفاخرة التى تأتي من اقاليم الدنيا السبعة تجدها هنا معروضة للبيع، و الشراء.

السمة العامة فى الأسواق أن البائع و المشترى يضعون أيديهم فى بعضها البعض، و يبدأون فى البيع، و الشراء، و المساومة. و لا يسمعون فردا آخرا بما يتحدثون فيه ..

كما أن هناك فى مكة المكرمة أسواق متخصصة، فإلى جانب السوق المصرى الذى تباع و تشترى فيه المنتجات المصرية، و السوق الشامى، و السوق اليمنى، و السوق العراقي .. و السوق الهندى .. فإن هناك أسواق مجمعة حسب النوع؛ فهناك سوق الحبوب التى تأتي من مصر و الشام، و اليمن، و سواكن، و دهلك، و زيلع. و لكن هذه الحبوب لا تأتي فى مواسمها. و جميع الأسواق نظيفة، و طاهرة.

و طعامها نظيف، و جميع أطعمتها. و أشربتها ممدوحة، و تلبى مختلف الاحتياجات، و الأذواق. كما أن بها بعض الأطعمة الخاصة بآقاليم معينة.

و لما كان سيدنا رسول اللّه «(صلى اللّه عليه و سلّم)» لديه ميل لآكل الهريسة، فلهذا تكثر الدكاكين التى تقدم هذا الطعام تبركا به، و اقتداءا بما كان يقوم به عليه الصلاة و السلام. و هذا النوع من الطعام توجد عائلات تتوارث طبخه أبنا عن آب، و أبا عن جد. و سيد الأطعمة هى الهريسة. و الذين يروجون لها يستشهدون بآحاديث شريفة بهذا الصدد. و فعلا فإن هذا الطعام لذيذ، و مقوي، و سريع الهضم.

و تمتلئ الأسواق بشتى أنواع الفاكهة، و إن كان أكثرها رواجا هو البطيخ .. و تأتى جميع الفواكه من الشام و من مدينة عباس، و تصل خلال يومين. و بطيخ، و شمام، و خوخ مدينة عباس لذيذ و مشهور كما يأتي إلى مكان الأسواق فى مكة الكثير من‏

274

الفواكة التى تأتى من الطائف كالعنب، و الرومان .. و يشتهر البلح، و التمور فى آسواق مكة، و تتعدد مصادره. كما أن بعض حدائق مكة؛ كالتى فى المعلا و الأبطح ينزل بعض من فواكهها و خضرواتها إلى أسواق مكة. و داخل مدينة مكة خمسة عشر بستانا، معظم حاصلاتها من البلح و التمر، و الليمون و اللارنج و النبق، و العنّاب. و لما كانت معظم هذه البساتين في قصور، و خانات الأشراف فيكثر فيها الصحبة، و جلسات الأدب، و السمر. عدا سبعين حديقة آخرى أو ثمانين و كلها بساتين و مزارع نخيل. و أجمل ما فى هذه الحدائق، و الرياض و البساتين شجر النبق ..

و النباتات العطرية مثل الورد بشتى أنواعه، و النسرين و البنفسج، و الرياحين المختلفة، و الهندباء. و عطور نبات الهندباء- عشب القاضى و ماء الورد، و ماء البخور لا مثيل لها فى الربع المسكون من العالم.

*** آوصاف حمامات مكة المكرمة:

يوجد فى داخل مدينة مكة المكرمة حمامات عامة، و خاصة. و أجملها قاطبة الحمام الذى أقامه صوقوللى محمد باشا فى الحي الذى يحمل اسمه، و هو بناء لطيف، غاية فى الإبداع المعماري، و هواءه نظيف، مفروش بالرخام بالكامل، و به نقوش و زخارف بديعة. و هناك حمام آخر بديع و لطيف، و هو من خيرات سنان باشا فاتح اليمن؛ و هذا الحمام ثماني الأضلاع، و مضي‏ء، و نظيف. عدا هذين الحمامين الكبار، فإن هناك مائة و خمسة و أربعين حماما فى القصور و السرايات الخاصة بالأشراف و هى خاصة بأهل البيت، و عياله .. و لا يدخلها عامة الناس، و لا يستحم فيها آهالى الحي. بل هى وقف على الأهل و الآقارب. و هناك من العمالة من يقومون بكنس الشوارع الرئيسية، و تنظيفها .. و يرشون أمام الحمامات و يحرقون مخلفاتها ..

و لكثرة هذه الحمامات .. فقد انعكس ذلك على كل آهالى مكة؛ فمظهرهم جميعا لائقا، نظيفا .. و كأنهم ليسوا من بنى البشر، حقا، إنهم يستحقون الإنتساب إلي رسول بنى البشر، فوجوههم جميعا تتسم بالبشر، و تعلوها الإبتسامة.

***

275

مدح أهل مكة، و أشكال السادات الكرام سكان بكة:

ليس بخاف على أهل العقول، أن آق شمس الدين زاده حمدي چلبي فى كتابه المسمى (قيافتنامه) قد كتب عن أهل مكة يقول أن شمائل و صفات أهل مكة أنهم سمر البشرة، و بعضهم احمر اللون- آشقر، و بعضهم أسمر الوجه، و المكيات غزلانية العيون حلوة الطبع، ذات عينان حلوتان .. صبوحة الوجه، بسّامة الثغر، و ضّاءة الجبين .. تصرفاتها تدل على أنها تصرفات الحسيب النسيب الذى ينتسب إلى آل هاشم .. و لكن بسبب شدة الحرارة، و الماء و الهواء؛ فإن آهل مكة نحاف البنية الجسدية، ضعفاء .. و لذلك فهم ليسوا من أهل الحرف، و ليست لديهم القدرة على الآعمال الثقيلة، أو المهن التى تطلب جهدا عضليا كبيرا. فهم يفضلون مهنة التجارة، و البعض منهم يكتفى بالتعيّش على الصرة، و العطايا السلطانية .. و لما كان آغلب سكان مكة من ذوى الطبيعة السوداوية، فلذلك هم لا يأتلفون بسرعة مع الآهالى الوافدين للحج و الزيارة، بل يستخدمون الكلمات و العبارات الجافة، فى البيع و الشراء، و تصدر عنهم عبارات يستشف منها الغضب، و الحدة .. و من السنة المتبعة فيما بينهم أن المشترى لأى سلعة أو متاع ما لا بد و أن يسأل عن سعرها .. فإن قال التاجر مثلا بعشرة قروش. فإن قال المشترى بثمانية قروش، فعلى الفور يغضب التاجر المكي. و يرفع السعر عن الثمن الذى قاله أول الأمر .. و لكن فيما بينهم، فإنهم يتصافحون .. و يتساومون بالإشارات المعهودة فيما بينهم، و بدون أي كلام كالإشراقيين، و يتبايعون على الفور بالسعر الذى قيل فيما بينهم، أول الأمر، فهم لا يحبون الفصال و المساومة فيما بينهم، إنهم حقا، يتورعون عن الحرام، يتسمون بالنظافة، و الطهارة- فجملتهم من العرق الطاهر ..

و قد حدث فى عصر قايتباى سلطان مصر، و بسبب حركة عصيان، قام قايتباى بإرسال إثني عشر ألفا من الفرسان، و هاجم مكة على حين غفلة، و قبض على سائر الأشراف، و نفى الكثيرين منهم خارج البلاد، و قبض على سبعة من الأشراف و السادات المكيين .. و أخذ العهد و الميثاق من كل أهل مكة .. و جعل التجار، و من لم يتدخل فى العصيان يتعمم بعمامة بيضاء. و أن يركب الأشراف الذين شاركوا فى العصيان خيولا لا ذنب و لا ذيل لها .. و أن يركبون الخيل و هم حفاة الأقدام ..

276

و ما زالوا على هذا العهد و الآمان .. و لكن بمرور الزمان عاد الآشراف إلى مكة و سكنوها و امتلئت بهم. و لكنهم لا يتعممون على الإطلاق بالعمائم الخضراء مثل الزمن السابق .. و لكنهم يرتدون الملابس المصنوعة من أفخر الأقمشة الهندية ..

و الجبب المصنوعة من الصوف المختلف الأنواع. كما أن البعض منهم، و منهن يستعملون الشيلان الهندية و الكشميرية، و اللاهورية الفاخرة. و تصلهم هذه من الصرة الهندية التى تفوق فى قيمتها ما يصلهم من صرة آل عثمان. و لكن غلال آل عثمان تفوق سواها .. الجميع يرتدى السروال، و البدو يرتدون القمصان- «الجلباب». النسوة يرتدين الياشمك و يضعن على صدورهن الشال بشكل دائم ..

و كسنة محببة منذ رسول اللّه فهن يكحلن عيونهن، و كذا الرجال، و يخصبون اللحى، و الأيادى، و الأقدام بالحناء .. و لا يتناولون الطعام الزفر، فهم يفضلون القهوة. و الفول، و الزيتون، و التمور، و الحلوى، و الخوشاب، و الأرز و الحساء.

و الشوربة، و فى العادة يبتعدون عن الأطعمة الدسمة، لأن الجو الحار تصعب عملية الهضم. و لبعدهم عن هذه الأطعمة الدسمة، فهم أقوياء، حتى و إن بدت عليهم النحافة، .. و لذلك لا نرى أطباء فى مدينة مكة، و لو أتى إليها طبيب فإنه لا يستقر بها لعدم الكسب، و قلة الدخل .. و فورا يغيّر الديار .. و بسبب هذا الحر، فإن آهل مكة يصومون أيضا ستة أشهر عن الجماع .. و هناك وادي يسمى وادى عباس .. هو شبه مصيف يذهبون إليه يوما، و لا يوقدون فيه نارا .. و من هم تجار .. و بعض الأثرياء، و علية القوم على المذهب الشافعى، و بعضهم على المذهب اليزيدى أو الزيدى .. و فيه نكاح المتعة جائز .. و هو أن يتزوج الرجل نظير مبلغ معين، و لفترة محددة، إذا كانت هناك أسباب تدعوه لذلك. و كان هذا فى مكة منذ الزمن القديم .. و لذلك كان أهل يقدحون أي يزمون لهذا السبب، و لكن فى العصر الراهن .. لم يقف العبد الحقير على مثل هذه الأحوال .. بل كانت كلها أقوال ..

و افتراء على أهل مكة .. بل هم أصحاب مذاهب ملتزمة، و طاهرة. و صبيانهم، و أطفالهم فى غاية الأدب، و الذكاء، و النجابة.

إن أهل مكة لا يحبون مجاورة المجاورين من الروم، و أن أهل بلاد الروم يجدون الذوق و الصفاء فى المدينة المنورة، حيث أن أغلبهم يسكنونها .. كما أن الأشراف‏

277

ليست لهم سطوة أو نفوذ على المدينة مثلما هو الحال فى مكة المكرمة. كما أن تراب مكة طاهر، و نظيف، و لطيف .. أليس مخلوطا بماء زمزم. إنه تراب التونيا، الذى يفوق العنبر فى طهارته و فواح رائحته.

*** آوصاف نساء مكة المكرمة:

إن نساء مكة الطاهرة، يتمتعن بجمال، و لطافة، و خفة روح ما يجعلهن كحوريات الجنة. هن ملائكيات المظهر، على سماههن ملاحة البشر، ما يجعلهن يتبخترن كالطاووس فى حدائق الجمال، طاهرات، عفيفات .. جميلات المظهر، و المخبر .. تنطبق عليهن الآية الكريمة فَانْكِحُوا ما طابَ لَكُمْ مِنَ النِّساءِ مَثْنى‏ وَ ثُلاثَ وَ رُباعَ ... و أن هذه الآية الكريمة قد نزلت فى حق نساء مكة .. هن مصدر بنى آدم. يتدثرن بالملابس الحريرية طاقما فوق طاقم .. و هى ملابس فاخرة ... مغرمات بالحلي، و الجواهر .. على رؤوسهن طواقى من الذهب الخالص، أو من الفضة النقية.

و بعضهن يفضلنها مشغوله، و مطرزة فقط بالقشيب، و القصب .. يغطون رؤوسهن بالأغطية الحريرية السوداء .. و على وجوههن يضعن النقاب و البراقع .. و يصبغن شفاههن بألوان متناسقة مع ألوان الأقمشة الحريرية .. و هن حريصات على ستر وجوههن .. و لا يرى فيهن سوى العينان المكحولتان .. هن بإختصار سيدات، و نساء مستورات. و لكن لهن جاريات حبشيات .. الواحدة منهن فى سمرة العنبر الخام .. و هناك الغوازى السمراوات التى يحتار اللسان فى وصف الواحدة منهن ..

و البعض منهن يمارسن الرقص على الملئ، أمام كل الناس .. و هن مشهورات، و لهن أسماء معروفة فى بلاد الجزيرة كلها. و هذا ليس عيبا .. يتعطرن بأجود أنواع العطر الفوّاح .. و ما أن تمر إحداهن بالقرب من الرجل حتى ينفذ العطر إلى آعماق دماغه.

و ذات يوم و كنت أنا العبد الحقير متوجها لزيارة دار الشورى الخاصة بأبى سفيان، صادفت إحدى السيدات من اولئك اللائي يقمن الأّفراح، و كان حفل عرس و زفاف .. كانت غارقة فى الزينة و البهرجة و قد أتتنى روائحها من على بعد خطوات بعيدة و تعطر دماغى جيدا و أنا على بعد عشر خطوات على الأقل .. كانت العروس‏

278

تسيرو يسير من خلفها ما لا يقل عن خمسمائة فتى و فتاة فى سن الكتاب .. يرددون كلمة أمين .. أمين فقط .. حتى أوصلوها إلى المكان و المحل المقصود.

*** آوصاف مكاتب كتاتيب الصبيان فى مكة:

يوجد فى مكة مائة و خمسين مدرسة للصبيان الذين يدرسون الأبجدية، و مبادئ القراءة، و هم فلذة أكباد آباءهم. و قد أنشأ كل ملك، أو سلطان أو بادشاه من السابقين واحدة أو أكثر من مدارس الصبية هذه .. و لكن لما كانت آوقافها غير قوية ..

فقد تم تخصيص لباس فاخر ضمن الصرة، و عطايا السلطان السنوية لكل استاذ، و قلفه بحيث تقدم لهم سنة بسنة مع الإحسانات الآخرى.

*** آوصاف دور قراءة القرآن العظيم:

توجد دور قراءة القرآن الكريم فى أربعين مكانا بمكة المكرمة، و كلها تحفظ القرآن، و تلاوته، و تجويده، و قراءته على قراءات حفص و قراءة أبى عمر، و قراءة ابن كثير، و القراءات السبع، و القراءات العشر و قراءة التقريب. و تخصص المخصصات من العطايا، و الجرابة و اللحم لشيخ القراء، و للقراء، و المعلمين، و الطلبة، و البوابين، و كل ذوى المهام، و الوظائف بها.

*** آوصاف دار الحديث:

يحتوى أربعون مكانا على دور للحديث بها .. و بها تعقد الدروس العامة، و يكلف الطلبة كل بوظيفة معينة. و لكن من الملاحظ أن أهل مكة غير مشغولين جدا بطلب العلم، فجملتهم تجار، أما علم الحديث، و علم الحفظ؛ فهو خاص و وقف على مصر. و المهتمون بالعلم فى مكة فهم من المجاورين من الروم. و هم المشغولون به.

279

أما أهل مكة فليس فيهم هذه الكثرة من المهتمين بالعلم، و الإستماع إليه. و لم يظهر فيهم، أو بينهم من هم من آصحاب الباع الطويل فى العلم أو طرق العرفان، أو أهل التوحيد .. أو أصحاب المظان الكبار .. و ذلك لأنهم مشغولون بالأبنية، و الأعمال التجارية، و الأبنية العالية أو رق العرفان، أو أهل التوحيد .. أو أصحاب المظان الكبار .. و ذلك لأنهم مشغولون بالأبنية، و الأعمال التجارية، و الأبنية العالية المتعددة الأدوار الموجودة داخل مدينة مكة المكرمة، غير موجود مثيل لها فى حلب أو الشام أو العراق .. و لكن لها مثيل فى أم الدنيا مصر .. و آهل مكة من الرجال مغرمون بالنساء إلى أبعد حد. و هم آصدقاء لهن .. و هم فى آغلب الآحيان مغلوبين لنساءهن، و زوجاتهن هن اللائي يصدرن الأوامر، و مهما كانت هذه الآوامر فهى تنفذ .. و فى كل العصور لم يظهر أهل مكة ميلا إلى الجرأة، و الشجاعة. و لكنهم يهتمون جدا و بشكل مبالغ فيه بمظهرهم، و بملابسهم، يحنون آياديهم، و أرجلهم، و لحاهم، و يحرصون على تخصيبها بالحناء. يتجولون بين المقاهى .. يحتسون القهوة بكثرة، مغرمون بالراحة، و النوم .. جميع أطعمتهم و أشربتهم يؤمنونها من الآسواق، و لا يبذلون جهدا فى ذلك فى المنازل .. و لما كانوا مغلوبين على أمرهم فإن نساءهم لا يطبخن شيئا فى الدور و الخانات و المنازل .. فالنساء بطيئات فى أعمال المنزل. و لا يعرفن طرق طهى الأطعمة على الإطلاق، و لا يستطعن غسل الملابس أو تنظيفها، و لا أعمال الإبرة، أو الغزل، و التطريز، و لا يستطعن كنس، أو تنظيف منازلهن، بل يؤمنون لسن كل ذلك من الأسواق، هم، و هن من الأقوام المسرفة جدا .. و لكن لما كانوا، و كن يعرفون الحسابات المالية جيدا فهم يصرفون أموال فرعون. لديهن ميل للإحتشام، فقد رأون الأباء و الآجداد هكذا .. و استمرت حياتهن على هذا المنوال ..

ليس المقصود من ذلك هو الذم .. فحاشا .. و كلا .. و لكنه وضع قائم .. و لا بد من الإشارة أيضا إلى أن أشراف مكة، و رجالاتها فى حفلات الختان التى يقيمونها لصبيانهم .. فإنهم يقدمون الولائم إلى الحجاج المسلمين، و التجار و يقدمون فيها الخيرات الكثيرة لكل الزوّار. و مع أن جو مدينة مكة حار، بل شديد الحرارة، إلا أن مياه زمزم، و حرارة مكة قد أفادت نساءها. و لكن فى نفس الوقت جعلتا حيواناتها غير ملحمة، بل مقددة .. و خاصة حمير المنطقة بسبب عدم وجودها لما تأكله فى وادى فاطمه .. فإنك ترى الصبية يسيرون فى الشوارع، و يجمعون من على الأرض‏

280

نوايا التمور الملقاة عليها .. ثم توضع هذه النوايا فى الماء لمدة ليلة، ثم تقدم إلى الحمير .. و بعد أن تأكلها تجد هذه الحمير النحيفة تطلق نهيقها على مقام الساة- السيكا.

*** آوصاف مدينة مكة، و بيان دفن موتاها:

إن موقع مدينة مكة فى مناخ الإقليم الثاني، أي الحار، و هى تتوسط الكرة الأرضية .. و حسب أفواه الناس إنها فى وسط الدنيا. و الحقيقة العلمية هي هكذا.

و لقربها من خط الاستواء، فإن ليلها و نهارها متساويان .. و الفرق ربع ساعة فقط.

دائمة السطوع نجومها، و انعكس ذلك على مكة و آهلها .. فالجميع سعيد ..

مسرور .. مبتسم الوجه، يميل الجميع إلى البهجة و الحبور .. و لو شعر أي انسان و هو داخل مكة بشئ من التوعك، أو الإضطراب فما عليه إلا أن يتوجه فورا إلى داخل الحرم الشريف .. و ما أن يرى الكعبة المستورة بالستائر الحريرية السوداء، حتى يزول الإضطراب الذى فى داخل نفسه، و الألم الذى يعتريه و يصير سعيدا، بهيجا ..

و لهذا السبب فإن أهل مكة دائما مسرورون و سعداء، تعم البهجة، و البشاشة وجوههم. و حتى عندما صدر الفرمان السلطان بتنصيب الشريف بركات أميرا- و قام أفندينا حسين باشا بتنصيبه، و منحه الفرمان و النيشان .. قام المنادون على الفور بالنداء فى الناس أن يسعدوا، و يقيموا الأفراح لمدة ثلاثة أيام .. فزادتهم سعادة ..

على سعادة، و بهجة فوق بهجة. و ما أن تمت قراءة الفرمان الذى أصدره السلطان محمد خان الثالث، حتى أوقدوا القناديل، و المشاعل .. فزادت مكة نورا على نور ..

و سعد كل من هم على أرض مكة من الآحياء، و الآموات.

إن مؤلفا يدعى الفيروز آبادي قد جمع كل أسماء مكة المكرمة، و من بين هذه الأسماء، اسما هو (قرية النمل) .. و لو توفى فتى فيها فإنه يطير فيها أى أن هذا النمل يطير فورا .. و يسير فى كل اتجاه .. و لهذا فإن أهل هذا المتوفى يسرعون باخراجه فورا .. حتى و لو كانت الوفاة فى نصف الليل فإنهم يجهزونه فورا للدفن ..

و القاعدة المتبعة فى مكة المكرمة ينادى المنادون، و النجاب بخبر الوفاة .. فيحضر

281

الندابات بالدفوف .. و يفعمون بالمكان بصيحات التوحيد على مقام الحجاز .. و فى هذه اللحظات؛ يكون الحانوتي، و المغسل يقومون باعداده، فيقصون آظافره، و يمشطون لحيته، و يطهرونه أولا بغير ماء، ثم يوضئونه بماء زمزم، فيبدأوّن بيديه ثم المضمضمة، ثم الاستنشاق ثلاثا .. ثم وجهه، فيده اليمني ثم يده اليسرى إلى المرفقين، و تطبيقا للآية وَ امْسَحُوا بِرُؤُسِكُمْ‏ فيتم مسح ربع الرأس، ثم يغسلون الرجلين، و ما أن يتم الغسل هكذا حتى يتسم الجسد بالنضارة، و تعلو الوجه البسمة، و ينثرون من المباخر الكافور، و العنبر على جوانبه الأربعة، و يتلون القرآن الكريم من حوله، أثناء الغسل، ثم يبللون قميصا بدون ياقة، و الكفن بماء زمزم و يكفنونه. ثم ينثرون ماء الورد، و المسك، و العنبر الخام، و ماء الهندباء .. ثم يحيطونه بالزعفران الأحمر، و ينثرونه فوق الكفن، و هم يرددون‏ رَبَّنا آتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَ فِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَ قِنا عَذابَ النَّارِ (201) (1)، ثم يكتبونها، و يضعونه فى التابوت، و توابيتهم؛ ذات أربعة قوائم و على جوانبها الأربعة قضبان طولية، و كأنها سلالم، يضعون فوق التابوت غطاء من ستارة الكعبة، و تسير كل الجماعة أمام المتوفى، و هم يسيرون على صوت الدفوف، و قد رفعوا الأعلام العباسية، و هم يرددون (لا إله إلا اللّه) برتابة، و صوف رخيم، و عند الوصول كعبة الحرم الشريف، يردد كل أهل الميت (لبيك اللهم لبيك) و يضعون المتوفى تحت المزراب الذهبي، و يؤذن المؤذن لصلاة الجنازة، و حتى لو كنا فى نصف الليل، فالحرم لا يخلو من الطائفين .. و تقام صلاة الجنازة، وفقا للشريعة المحمدية؛ و بعدها يرفع آقارب المتوفى، و أحبابه و الأصدقاء الأوفياء التابوت على أكتافهم .. و على أمل أن يكسبونه ثواب الحج، فيطوفون به سبعا و هم يلبون، ثم يخرجون من باب الجنائز، أو من باب الصفا، و يمرون به من سوق الصفا، و المروة .. و يكون حملة الدفوف مستمرون فى ترديد (لا إله إلا اللّه) و هم سعداء فرحين بلقاءه مع اللّه .. ثم يدفنونه فى مقابر الشهداء بالمعلا .. و بينما الإمام يلقنه، يكون الجميع فى هدوء و سكينه ينسحبون من حيث أتوا ..

و هم يرددون (ضيف اللّه رب العالمين) و يطلبون له الرحمة مرددين (يرحمه اللّه) أو ((رحمة اللّه عليه)). و من المعتاد عند آهل مكة؛ أنهم لا بد أن يذهبوا جميعا؛ شيخا

____________

(1) سورة البقرة: الآية 201.

282

أو شابا .. رجلا، أو امرأة إلى مقابر المعلا ليلة الإثنين، و ليلة الجمعة، و يتصدقون على الفقراء جميعا صدقات معلومة، و يقدمون لهم الخبز و ماء زمزم. و يتلون من القران الكريم ما تيسر لهم، و يقفون بخشوع، و سكينة على رأس القبر، و يضعون حوله الحنطة و الماء .. و الورد و الريحان .. و على هذا المنوال يأتون إلى الموتى مرتين اسبوعيا للزيارة .. و هكذا يشعرون و كأن الميت لم يمت، بل هم يزورونه مرتين اسبوعيا .. فبشرى و طوبا لمن يتوفاه اللّه فى مكة، فبعد الدفن يقوم كل أحبته، و أصحابه بالزيارة إلى بيت اللّه الحرام و يطوف من يستطيع الطواف، فهو بذلك ينال ثواب الحج مع الطائفين، الذين يهبون له ثواب هذا الطواف .. و مما لا شك فيه أن اللّه سبحانه، و تعالى .. سيقبله من أهل الجنة.

و لما كنت أنا العبد الفقير قد وقفت وقوفا كاملا على هذا الحال، تمنيت على اللّه أن انال هذا الثواب العميم عند ما يتوفاني اللّه .. فكم يكون المرء سعيدا عند ما ينال كل هذا الدعاء .. و يدفن وسط هذه البهجة .. و الروائح الطيبة .. و كنت أردد دائما (اللهم يسر يا ميسر) و أوصى بعض السالكين لتقريب اللقاء بالحق أن يوصى الراغب فى ذلك بالدفن فى منتهى الجبال الواقعة على الجوانب الأربعة لمكة المكرمة ..

*** بيان بالجبال الواقعة فى الجهات الأربع للبيت الشريف:

إن بين شرق و شمال سوق- ساحة منى يوجد جبل صغير يسمونه جبل سبر، حسب الأقوال المسطرة لإسحاق، فإن آولاد سيدنا اسماعيل مدفوفون فى هذا الجبل. و أن كبش الفداء المقدم قربانا و فداءا لسيدنا اسماعيل قد طلع من هذا الجبل، و أن الكبش قد ذبح قربانا على أطراف، و حواف هذا الجبل. و ما زال به المكان المسمى «منچر» أو مذبح، و بعض الحجاج ما زالوا ينحرون ذبائحهم فى هذا المكان، و ما زال فرارا للحجيج. و على الجهة الشرقية من البيت الشريف، يقع جبل أبى قبيس و قد سبق الحديث عنه تفصيلا .. و لكن آلاف الصحابة كان هذا الجبل محل اهتمامهم، و يسميه القرشيون الجبل الأمين .. و ما زال مكانا للتنزه، و الفرجة للخاص، و العام. و بعده الجبل الأحمر، و الجبل الأخشب .. و هما الذى نزل فى‏

283

حقهما الكثير من الآسانيد و الآحاديث .. و منها. (قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلّم) لا نزول مكة حتى نزول أخشبها) و جبل الأخشب أعلى من الجبل الأحمر .. و جبل النور يقع على بعد مسيرة ساعة على شمال مكة. و هو المكان الذى استتر فيه الرسول عن أعين المشركين و هو ما زال مكانا للزيارة .. و بالقرب من سوق منى يقع جبل مخصب، و بالقرب من جامع الحنيف فى سوق منى يقع جبل المرسلات .. و به الغار الذى كان فيه الرسول الأمين أنزلت عليه سورة «المرسلات». و هو مزار لكثير من الحجيج. ثم جبل حراء، و فيه الغار العظيم الشأن، و هو الغار الذى كان يعتكف فيه الرسول للعبادة قبل البعثة النبوية. و ما زال يزار إلى اليوم. و جبل جزل، و هو جبل صغير لطيف، و لكن مرتبته عالية و جبل لعلع، و جبل الصفا، و هو فى الجهة الشرقية من مكة، و هو جبل منخفض فى المكان المسمى بهذا الإسم، و هو مثبت فى الحديث الشريف أن المصطفى و هو يسعى عليه الصلاة و السلام بين الصفا و المروة ضرب بالعصا التى فى يده الكريمة جبل الصفا .. و قد سمعت الدابة ضربة العصا ..

*** أوصاف مزارات الصحابة الكرام فى مكة:

غير خاف على آصحاب الزيارة أن فى مدافن المعلا خمس و سبعين قبة، و مدفون بها الكثيرين من السلف الصالح من الملوك، و السلاطين و الأشراف، و الصلحاء، و العلماء، و آعيان مكة الكبار. و لكن أعظم هذه الأضرحة و أجدّها هو ذلك الضريح الذى أقامه الشريف زيد .. فهو مثله مثل إرم ذات العماد، و حضرة الشريف مدفون تحت هذه القبة الرائعة العمارة. كما أن حضرة جد الرسول الكريم عبد المطلب مدفون فى هذا المكان، و قد توفى عن مائة و عشرين سنة، و عند ما كان الرسول الحبيب فى السابعة من عمره، كما أن والد سيدنا عليّ مدفون هنا، و كثير من الحجاج الإيرانيين يزورون هذا الضريح بحجة أنه والد سيدنا علىّ، و حوله بستان نخل جميل، و رطبة لذيذة الطعم. و يقال أن هذا المكان هو الذى شهد معجزة شق القمر التى دارت بين الرسول «(صلى اللّه عليه و سلّم)» و المشركين. و يقدّم الحجاج الإيرانيون عطايا كثيرة لخدّام هذا الضريح.

و آعلاه بقليل تقع قبة ضريح السيدة خديجة. و من المعروف أن السيدة خديجة

284

الكبرى قد أنجبت من الحبيب المصطفى أربع ذكور؛ هم القاسم، و الطيب، و الطاهر و عبد اللّه، و أربع إناث هن؛ أولا الست روقية، و الست أم كلثوم، و لما كان سيدنا عثمان قد تزوج بهما، فقد لقب بذى النورين و السيدة فاطمة و هى التى تزوجها سيدنا عليّ، و السيدة زينب و هن جميعا بنات السيدة خديجة الكبرى، و السيدة زينب قد تزوجها أبو العاص بن ربيع بن عبد العزي. أما سيدنا ابراهيم بن الرسول المصطفى فأمه هى السيدة ماريا القبطية التى كانت ضمن هدايا ملك مصر المقوقس إلى الرسول المصطفى. و كان ملك مصر قد بعث على طريق الهدية إلى الرسول محمد بن عبد اللّه سيفا و بغلا و جاريتين فقدم الرسول «(صلى اللّه عليه و سلّم)» السيف المسمى ذو الفقار، و البغل المسمى «دلدل» إلى سيدنا علىّ، و أهدى إحدى الجاريتين إلى الشاعر حسّان بن ثابت، و تزوج (صلى اللّه عليه و سلّم) من ماريا القبطية و كانت هى الجارية الثانية. و هى التى انجبت له (عليه السلام) حضرة الحبيب ابراهيم. و بقية الأبناء الثمانية من السيدة خديجة الكبرى.

و قد لقيت السيدة خديجة وجه ربها فى مكة عن عمر وصل إلى الخامسة و الستين، و هى مدفونه من مدافن المعلا. و بعض كتّاب السير يعتبرونها هى التى قبلت الإسلام قبل أبى بكر الصديق، و البعض الأخر يجعلها بعده. و تلقب بأم المؤمنين.

كما أن بعض كتاب السير يذكرون أن السيدة أم رسول اللّه مدفونة تحت هذه القبة أيضا .. و قد سبق الحديث عن ذلك ... و قد أمر السلطان سليمان خان سنة 959 ه ببناء قبة على مدفن السيدة خديجة الكبرى، و كذا ضريح بديع .. و بابه يفتح على جهة الشرق .. و القبة مغطاة، و مستورة بطبقة من الجير الأبيض. و تكثر طائفة النساء من زيارة هذه القبة اللطيفة و ينثرون فى الضريح المسك، و العنبر، و العود، و الكافور المعطر مما يجعل الزوار فى نشوة من الروائح الزكية .. و على الوجه الداخلى لهذه القبة العالية نجد مكتوبا بالخط الجلي: هذه الآية الكريمة:

بسم اللّه الرحمن الرحيم .. إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى‏ أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ (101) (1).

كما أن حضرة الشريف مسعود مدفون تحت هذه القبة داخل قفص مربع، و هذا

____________

(1) سورة الأنبياء: الآية 101.

285

القفص مغطى بالحرير الأطلس الأخضر .. و مكتوب عليه: (مولانا السيد الشريف مسعود بن ادريس ابن حسين ابن أبو يمين ابن بركات ابن محمد ابن بركات ابن حسن ابن عجلان ابن فاطمة الزهراء ..). و جانب قبلة هذه القبة، هناك قبة صغيرة لسيدنا عبد اللّه لسيدنا عبد اللّه الزبير ابن العوام ابن خويلد ابن عبد العزي بن قصي. جده الآعلى هو سيدنا أبو بكر الصديق. والدته هى بنت عبد المطلب و لذلك فهو من الآقارب المقربين لوالد الرسول المصطفى عليه الصلاة و السلام.

و بعد ميلاد الرسول الكريم، و فى السنة الرابعة و العشرين من مولده الكريم ولد فى نفس اليوم كل من الزبير بن العوام، و طلحه بن عبد اللّه. و كان الزبير يذهب إلى التجارة فى اليمن. و أول من آمن بالرسالة التى أنزلت علي النبي هو أبو بكر الصديق، و الثاني هو الزبير بن العوام. و هو من المبشرين بالجنة. و آثناء خلافة مروان حمار فى الشام أي فى سنة ثلاث و أربعين هجرية كان الزبير سلطانا على مكة، و المدينة و اليمن، و العراق. و بسبب قرابته للرسول، فقد كان مصدرا من مصادر الاستماع للحديث مثل السيدة عائشة الصدّيقة. و قد قام بتوسيع الحرم الشريف، و ضم مساحات إليه لكى يتسع لجموع الحجاج. و لكن بسبب الخلاف و الجدال قام الحجاج يوسف الظالم بتعليق جسده الطاهر على باب السلام- كما سبقت الإشارة-. و هو الذى كان قد جدد بناء المزراب الذهبي. و أغلق الباب الذى كان على الجهة الغربية، و ألحقه بالحرم. و بعد الزبير أصبح الحجاج هو الوالى على مكة و المدينة، و اليمن و العراق. و بالرغم من أنه حاول أن يكون عادلا إلا أنه اشتهر بظلمه. و بعده يوجد قبر بنت حضرة أبى بكر. و قبر بنت حضرة عثمان. و هما عبارة عن قباب صغيرة.، و لكن يشملهما الهدوء و السكينة ... و بالقرب منهما الشيخ عثمان هارون، و الشيخ الكناس، و بالقرب منهما مزار حضرة سعد بن أبى وقاص، الذى ولد بعد مولد النبى بثلاث و عشرين سنة ... و بالقرب منهم مزارات العديد من الصحابة الكرام؛ مثل حضرة معدى كرب، و عبد اللّه بن عباس، جامع التفاسير و الآحاديث.

و هو مجاز بذلك من النبى الكريم. و الفضل بن عباس، و قبر الإمام عبد الكريم بن هوازن. و قبر سفيان بن عبينه، و يسمونه قبر صفيان الصورى؛ لإن من يصاب بألم فى معدته، فعليه أن يربط صرة عليها و بها قليل من تراب هذا القبر، و بأمر اللّه يتم الشفاء. و هو الذى وهب بنته حبيبه إلى المصطفى (صلى اللّه عليه و سلّم). و هناك قبر أبى حسن‏

286

الشولي. عدا هؤلاء فإن هناك آلاف من الصحابة الكرام، و آولاد ذوى الاحترام و الاعتبار، و كلهم مدفونون فى هذا المكان المرقوم.

كما قمت أنا العبد الحقير بزيارة المقامات التى أمكننى التعرف عليها للعلماء، و الفقهاء المسلمين المرموقين .. و كذا مشايخ و ملاوات مكة المكرمة، و الذين تولوا مشيختها و مولويتها خلال فترة حكم آل عثمان .. و منهم من كان مقربا و محببا إلى نفس المرحوم والدى مثل مرقد المولى عمر بن محمد، و قد كان معلما للسلطان عثمان الثانى، و أصبح شيخا لمكة المكرمة. و فى سنة 1030 ه. فى تلك السنة التى تجمدت فيها مياه البحر فى اسلامبول، جاءنا خبر وفاته .. فشملنا الحزن عليه كثيرا، لإنه كان محبا كثيرا لوالدنا .. و الحمد للّه أن مكننى بعد ما يزيد عن اثنتي و خمسين سنة من زيارته .. و لقد قرأت ما تيسر من القرآن العظيم و يس و وهبت ثوابها إلى روحه الطاهرة. و كان على قبره المنير هذه اللوحة بخط جميل على شاهد قبره:

(خواجة عثمان خان غريب عمر بن محمد سنة 1031 ه). و هذا من فضل ربى .. (رحمة اللّه عليهم أجمعين). و سلم تسليما كثيرا.

***

287

فى بيان الصالحين المعاصرين الذين يعيشون فى مكة، و الآعيان، و الأشراف الذين سعدت بشرف اللقاء بهم‏

لقد سعدت بلقاء العديد من سادتنا العظام، و كان على رأس هؤلاء ركن الدين حضرة شيخ الإسلام، الوارث الوحيد للعلم النبوي، و باعت الشرع القوي .. مفتى عصره، و مالك ناصية الدين .. و قد شرفت بصحبتهم، و تشرفت بنيل خير دعواتهم، و رجوتهم جميعا الهمة، و حسن النظر إلى العبد الفقير و خاصة بعد منّ اللّه علي باتمام ما انتويته فى هذا المقام.

و لما كنت قد عزمت العزم، و نويت التوجه إلى مصر، و لما كنت موجودا خلال مراسم اجلاس الشريف بركات .. فقد تكرم على العبد الحقير إلى ربه بثلاثمائة سكة لمصاريف الطريق، و غلاما حبشيا، و هجينا، و بغچة من الملابس، و كمية من العنبر خام، و استكتبى قائمة الآشياء التى قدمها إلي آفندينا، و قائدنا صاحب الضمير الوضاء حضرة صارى حسين باشا .. و كان بيانها كالتالى: إثنى عشر جوادا عربيا أصيلا ممن يسابقون الريح .. و فى أعناقها شجرة النسب الخاصة بها ..

التى تبين منشأها، فبعضها مصرى، و بعضها نجدى، و احداها صعيدى، و احداها من نسل الطريفي .. الخ و مع كل واحد منها سائر من الطواشية الحبش، و إثنى عشر من الأحباش سبحان الخلاق .. و اثنى عشر طاووسا هجينا، و مع كل منهم مملوكا زنجيا، من بلاد الفونج .. و جاء العبيد يحملون الهدايا المتعددة، و المختلفة؛ فمن بقشات الأقمشة الفاخرة المختلفة النوع و المنشأ .. و مشغولات هندية لا مثيل، و لا نظير لها، و الجواهر، و الأحجار الكريمة المختلفة الأشكال و الأنواع، و الياقوت، و اللعل، و الزمرد، و الألماس .. و العقيق اليمنى النادر، و اللؤلؤ و المرجان .. و الهدايا الهندية المختلفة الأنواع و الأشكال، و الشيلان الكشميرية، و كميات من العود، و العنبر و المسك الخام .. و كميات من الليمون و التى كل واحدة منها فى الشفاء من كل داء. و المسك الحيوانى، و حمل جملين من الوز، و البط العراقي. و غير ذلك الكثير و الكثير.

288

و فى مقابل ذلك قام سعادة الپاشا بتسليم كتخدا الشريف مجموعة من الزمزميات التى لم نر لها مثيلا .. و قال للمعتمد، و هو يتسلم منه هذه الهدايا؛ إننا لسنا فى حاجة إلى أمتعة، و متاع الشريف بل نحن فى حاجة إلى خدمات حضرته .. و نريد منه الاستقامة فى القصر .. و لما كنت أنا ممثل السلطان .. فالمطلوب منه أن يرسل إليّ على الفور مفاتيح الكعبة الشريفة .. و إلا فنحن لسنا فى حاجة إلى متاعه، أو هداياه .. و ما أن وصل معتمد الشريف، و وكيله و اسمعه ما سمع، و نقل إليه ما دار، و ما رأى ... حتى قال الشريف (الأمر أمركم) و على الفور قام بوضع مفتاح البيت الحرام المجوهر فى ظرف من السندس و الحرير الأخضر .. و قام بتسليمه لتوصيله إلى حضرة الباشا فورا. فقام الباشا بإلباس كتخدا الشريف، و قائد البولكات السبعة المصرية، الخلع القيمّة. و أحسن على الشريف بمعطف من فراء السمّور الفاخر ..

و قبل الهدايا التى بعث بها الشريف. فقام المنادون على الفور بإعلان جلوس الشريف، و تسليمه مفاتيح الكعبة المشرفة لتسلم إلى السلطان ... و بعدها شرع جناب الباشا فى التحرك ناحية المدينة المنورة. و قد أحسن بدوره على العبد الحقير بالكثير من الهدايا التى وصلته .. و قد قمت أنا بدورى باحضار العطايا، و الهدايا الكثيرة التى وصلت إلىّ من الآشراف، و الآعيان مع بقية حاجياتى إلى جده و توجهت إلى زيارة حضرة أمنا حواء.

*** اوصاف منازل و مراحل بندر جده:

أولا؛ أركبنا أربعة من الغلمان على البغال الهجين التى آهداها إلىّ حضرة الشريف مع الهدايا .. و سرنا إلى خارج مدينة مكة المكرمة .. و لم نسترح إلا فى مسجد الشيخ محمود ذى القبة الواحدة .. فى خارج مدينة مكة. و يقع هذا المسجد فى الناحية الجنوبية لمدينة مكة .. قبة المسجد ليست مرتفعة .. و حوله ما يقرب من مائتي منزل فقير و بعض المساجد، و بساتين النخيل الاخرى. عبرنا هذه المرحلة و اتجهنا ناحية الجنوب، و استمر سيدنا .. و بحثنا عن مكان للإستراحة فيما بين المقاهي الواقعة على الطريق الرئيسي .. و وقفنا فى إحداها .. و جميعها يوجد فيها

289

مطربات، و غوازى من الفتيات الحبشيات. استرحنا فى احداها، و فى الساعة السادسة تحركنا ناحية وادي جده .. حيث:

*** مزار أهل سيدنا آدم بني البشر حضرة حواء المكرمة:

هناك قبة شريفة صغيرة على المكان الذى ترقد فيه أمنا، و آصلنا السيدة حواء أم بنى البشر جميعا .. و مع أن المكان رملي فى وسط الصحراء، إلا أنه مفرح بالرغم من أنه بسيط و غير مزيّن .. و القبر مغطى بالحرير الأطلس الأخضر .. و خارج الضريح و حوله مغطى بالحصى ناحية رأسها الشريفة، و كذا ناحية قّدميها المباركتين ..

و كانت حرم ملك أحمد باشا المرحومه قره سلطان قد قررت أن تمد المياه العذبة حتى جده، و تعهدت بذلك، و أن تتعهد مقام حضرة أمنا حواء بالرعاية .. و لكن شاءت الأقدار أن يتوفاها اللّه، و هى تضع مولودها. و ترتب على هذا عدم تنفيذ هذه الخيرات.

و يقال أن مكان أمنا حواء فى سرنديل بالهند .. و لكن هذا قول ضعيف، و هناك من يقول أن هبوط آدم (عليه السلام) هو الذى كان فى سرنديل .. و دموع عينيه بنت الزنجبيل، و الفلفل، و القرانفيل .. و بعد ذلك تمكنت عصفورة الجنة أن تنقل الآخبار بين آدم و حواء .. حتى تم بينهما اللقاء، و التعارف عند جبل عرفات .. و من هذا المنطلق يسمون هذا الجبل حتى اليوم «جبل عرفه»، و ذلك لأن حضرة أمنا حواء قد هبطت إلى الأرض فى جده .. و قد سكن آدم و حواء زمنا طويلا فى وادى مكة ..

و أنزل لهم جناب الحق سبحانه و تعالى البيت المعمور لهم من الجنة، تحت يطوفان حوله كنوع من أنواع مناسك العبادة. و كانا يصعدان إلى عرفات. و حسب قول المؤرخ إسحاق؛ فإن حضرة سيدنا آدم قد عمّر طويلا، ثم وفاه الأجل المحتوم فى عرفات .. و دفن فى المكان المسمى «مطبخ آدم». و أنه لم يهبط فى سرنديل. بل أكثر الأقوال قبولا أن سيدنا آدم و سيدتنا حواء عاشا زمنا طويلا فى وادى مكة، و أن الحق قد أنزل لهما بيتا من الجنة، و لكنه من أديم الأرض .. و كان يتعبدان فيه .. و لما كانت مكة منطقة صخرية فإن الخالق سبحانه و تعالى قد أوحى إلى آدم أن يذهب إلى‏

290

صحراء حوران بالقرب من الشام، و أنه قام بآعمال الزراعة هنالك. و تناسلا هنالك.

و كانا كل سنة يأتيان إلى البيت المعمور، و يطوفان حوله؛ و يصعدان إلى عرفات.

و المؤرخ إسحاق يعتقد بعدم نزول سيدنا آدم فى سرنديل بالهند .. و أن سيدنا آدم عمّر طويلا بعد أمنا حواء. فى حين هناك أقوال تقول أن أمنا حواء هى التى عمّرت طويلا بعد سيدنا آدم. و آن أمنا حواءهى التى دفنت هابيل و قابيل و النبي شيت بالقرب من جده و «لا يعلم الغيب إلا اللّه» و فى رواية أخرى أن سيدنا نوح، قبل الطوفان بسنة واحدة قد أخرج جسد سيدنا آدم من عرفات، و جسد أمنا حواء من جده و قام (عليه السلام) بدفنهما من جديد فى القدس الشريف. و العهدة على الراوى. و حسبما تذكر كتب تاريخ العالم أن سيدنا آدم كان يرزق دائما بتوئم، و أصبحت ذريته أربعين ألفا .. و جرت قدرة اللّه أن يكون أحدهما ولد و الأخرى فتاة، و كان يزوج الفتيات بمن سبقها من الذكور. و لهذا قام هابيل بقتل قابيل .. و كانت هذه هى المرة الأولى التى تسال فيها الدماء على سطح الأرض .. و أن العاصى هو قابيل لأنه عصى أمر ربه، و لم يطعه .. و منذ هبوط آدم مرت سبع آلاف و ثلاثون سنة ((رحمة اللّه عليهم أجمعين)) فقد قمنا بزيارة أمنا حواء .. و توجهنا إلى الناحية الجنوبية، و شاهدنا المقاهى العامرة، و تفرجنا عليها .. و هى موجودة على الجانبين.

*** آوصاف بندر مدينة جده و قلعتها القديمة:

هى من مآثر و مباني سلطان مصر السلطان الغورى تعتبر ميناء الهند، و اليمن، و عدن، و البصرة، و لحا، و الحبش، و السويس يأتيها سنويا ألف قطعة من سفن الجلبه‏Gelebe الپولطةPolta ، و القارقه‏Karka ، و الغليون‏Galyon ، و يأخذ عنها جمارك، تقع دائرة الجمرك على شاطئ البحر و يسمونه خورده. و يتعاون فى تحصيل الرسوم الجمركية آعا من طرف الپاشا و شريف من قبل حضرة الشريف. يأخذ نصف الحاصلات قائد جده، و النصف يخصص لحضرة الشريف. و منذ أن فتح سنان پاشا اليمن و قد تقرر أن يتدخل الأشراف فى شئوون البندر، و أصبح ذلك فى حكم القانون. و بالعدل، و وجه الحق حاصلاتها السنوية تقدر بألف و خمسمائة كيسه؛

291

لإنه ميناء عظيم. و القلعة على شفة القلزم محيطها دائرا ما دار ألفين خطوة شداد؛ بناء متين، ثرية البنيان و على الطرف الجنوبي لهذه القلعة، و على شاطئ بحر القلزم أيضا، قلعة داخلية؛ و هى متصلة بالقلعة الكبيرة الرئيسية. محيطها الدائرى ستمائة خطوة. و هى أيضا من المباني الصخرية. و قائد جده، و جميع جنوده يسكنون فى هذه القلعة الداخلية. بابها مكشوف على ناحية قلعة اليمن. كما أن لها باب مطل على ناحية الشرق. و لها بوابتان كبيرتان .. باب كل منهما مكون من ضلفتين. إحداهما بوابة مكة، و تطل على البحر، قائدها من قباطنة مصر، يحمل طوغا، أو طوغين معه ثلاثمائة رجل من رجال البحرية. و هى قضاء مخصصاته مائة و خمسين آقچة، و يحصل قاضيها على ألفين قرشا سنويا. و لكن ينعم، و يحسن على مشايخ مكة بما يعتبر علوفه، و محكمتها وسط القلعة، بها ثلاثمائة دكانا ما بين صغير و كبير. لها خان كبير على شاطئ البحر و كأنه قلعة منيفة. من مآثر بقلاچى محمد بك المعمارية. يمد القلعة بالكثير. تحته الكثير من المخازن، و العنابر، و الدكاكين .. و عداه هناك سبعة خانات آخرى، و كلها مملوءة بالآشياء ذات القيمة.

و لكن ليس بها حمامات، أو عمائر خيرية، أو مدارس. فالجميع يذهب إلى البحر و يغتسل فيه. تعتمد على مياه الرحمة- المطر، لذا فمياهها قليلة. بها جامعين كبيرين، جماعتهما غفيرة؛ أحدهما قريب من الجمارك و على شاطئ البحر، و هو جامع من الطراز القديم، ذو منارة واحدة. يتقاضى المؤذنون، و الأئمة مخصصاتهم من الجمارك. و الجامع الآخر فى الضواحى و هذا الجامع هو المفيد المختصر أو المختصر المفيد .. و عدا هذين الجامعين فالباقي كلها مساجد .. و يقال آن مياهها كانت جارية فى الأزمنة السابقة. و كانت حينذاك عامرة، ذات حدائق غناء، و كأنها باغ إرم.

و بعد ذلك تخربت مجارى المياه نتيجة منازعات الآشراف، من ناحية، و من ناحية آخرى حتى لا يمكنوا الروم- الأتراك، من التوطن بها، و التغلب عليها و هناك حي يسمى «جده» تنساب فيه مياه ثلاث سواقي فتكفيه. و الغريب فيها ما أن تجرى على ترابها المياه حتى تغيب. و من الممكن تسيير المياه فى جده بجهد يسير .. و لو تم ذلك لكانت جده بندرا للفرجة، و المشاهدة. و قد قمنا نحن أيضا بالفرجة، و السير و المشاهدة.

292

و لما كانت أمتعتنا المرسلة من مكة المكرمة قد وصلت، فقمنا بوضعها فى سفينة الريس- القبطان فنجانجى رئيس و وضعت عشرة أجولة من البن فى فرقاطه القبطان حسن رئيس و خمسة أجولة فى مركب النائب مع اثنين من الطواشية و واحد من مماليكنا .. و بعد أن وضعنا باقي الأمتعة فى السفن .. توكلنا على اللّه و ودعت آخى في الرضاعة چلبي، و حاكم جده بقلاجى محمد بك؛ و توجهت عائدا إلى مكة المكرمة مع ثلاثة من الغلمان .. و طوال الطريق و آنا أترنم بتلاوة القرآن العظيم .. و بعد ثمان ساعات متصلة، وصلنا إلى مكة المكرمة.

فى ذلك اليوم كان الحجاج مستعدون للإتجاه لزيارة المسجد النبوي الشريف، و السلام على رسول اللّه، (صلى اللّه عليه و سلّم). و قمت أنا العبد الحقير بدورى، و استأذنت من أفندينا حسين پاشا فى مرافقة حجاج مصر .. فأحسن إلي بمائة فيلورى، و سبع جمال، و سلمنى خطابات إلى وزير مصر كتخدا ابراهيم باشا. و قام بالتنبيه، و التأكيد على كل من اوزبك بك و قائد الانكشارية اراهيم آغا القيصري، و جاووش الشريف، و كتخدا الآعتاب السنية برونسز آحمد آغا بضرورة توصيلى إلى الپاشا المشار إليه، فتشرفت بتقبيل آياديه الكريمة، و نلت دعواته الخيّرة، و ودعته. و تلوت هذا الدعاء الطيب:

(اللهم لا تجعله آخر العهد ببيتك الحرام، و إن جعلته فعوضنى عنه الجنة يا أرحم الراحمين). و أتممت طواف الوداع على النحو السابق سبعا .. و شربت من ماء زمزم مودعا، و تراجعت مرددا الوداع، الوداع يا بيت اللّه الوداع .. و خرجت من الصفا ..

و سعيت بين الصفا، و المروة على النسق السابق سبعا كسعي وداع. و على هذا المنوال تمت سياحة العبد الحقير إلى بيت اللّه الحرام سنة الف و اثنين و ثمانين من الهجرة النبوية .. و بها أسقطت فريضة الحج التى تمثل ركنا من أركان الإسلام. و أتممت نسك طواف الزيارة ... و لقد حرصت كل الحرص على أن أسجل مناسك الحج المتفق عليها من كل الأئمة .. و راعيت التيسير .. و التركيز على ما فرض اللّه و رسوله ..

و تمنيت على اللّه أن يكون ذلك صحيحا .. و اللّه و رسوله أعلم. و زدت على ذلك تطوعا، من حبى و شوقي .. و دعوت للوالدين، و لمشايخنا، و اساتذتنا .. و لكل ذوى القربى و الأحبة .. و لكل من سألنا الدعاء ...

293

و إلى أن تتحرك قافلة العودة، كنت يوميا أطوف و أسعى بين الصفا و المروة إثنى عشر مرة، و اعتمرت ثلاث مرات يوميا .. و كنت أطوف كل ليلة ثلاث مرات، و بشرط أن يكون كل طواف سبعا. و فى كل ليلة كنت أقوم- و خدامى- بالعمرة ليلا. و هذا من فضل ربي. و السلام.

هذا .. و فى اليوم السادس و العشرين من ذى الحجة سنة الف و اثنين و ثمانين، رافقت الألفي جندي الذين عادوا إلى مصر، و قد قدم منها ثلاثة آلاف .. بقي منهم ألف للحفاظ على الأمن و الهدوء فى مكة .. و فى مساء اليوم التالي، يعنى مساء يوم السابع و العشرين تحركت قافلة الحج المصري المكونة من أربعين حاجا مصريا من مكة المكرمة متجهة إلى المدينة المنورة .. و بنية العمرة .. و الزيارة إمتطينا صهوة جيادنا الفتية، و آيدينا تلوح بالوداع إلى بعض الأحبة، و قلوبنا تهفوا إلي السلام علي الحبيب المصطفى ....

***

294

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

295

تم بحمد اللّه تعالى قبيل المغرب من يوم الثلاثاء، الحادي عشر من جمادي الآخر سنة 1420 ه- الحادي و العشرين من سبتمبر سنة 1999 م أرض الجولف- م. نصر القاهرة

296

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

297

فهرس الكتاب‏

298

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

299

الموضوع صفحة 1- مقدمة 9

- أدب الرحلات 11

- رحلات الحج، مكة المكرمة من الناحية الثقافية 12

- أشهر رحلات الحج 19

2- أ. العثمانيون و الحجاز 33

- دخول الحجاز تحت الإدارة العثمانية 38

3- ب- آوليا چلبى و رحلته إلى الحجاز 53

- طفولة آوليا و تعليمه 58

- رحلته إلى الحجاز 65

- طريقة آوليا چلبى فى التاريخ 67

- طبعات سياحتنامه 68

4- رحلة آوليا چلبى إلى الكعبة المشرفة و بيان المراحل التى مر بها من الشام الفيحاء حتى بيت اللّه الحرام 71

- حكمة إلاهية 77

- قيام العبد الحقير بزيارة قبر حضرة سيدنا أيوب 79

- مقامات الزيارة خارج المدينة 110

5- أوصاف يثرب أى اوصاف قلعة المدينة المنورة 113

- أشكال قلعة المدينة 114

- جامع الروضة المطهرة 116

6- الروضة المطهرة و القبر النبوى الشريف 121

- وصف قبة حضرة سيد الكونين، آداب زيارة الروضة المطهرة 125

- الروضة المطهرة من الداخل 130

7- تعريف بالمبانى الموجودة داخل قلعة المدينة 135

- ضاحية المدينة المنورة 137

300

الموضوع صفحة- أشجار الفاكهة التى تكثر فى المدينة 146

8- اماكن الزيارة و العبادة التى تقع خارج المدينة 149

- أولا: زيارة البقيع التى تقع شرق قلعة المدينة 149

- الصحابة الكرام 151

9- المزارات التى تقع خارج المدينة 153

- قرية مسجد قباء: «قبة الإسلام» 153

- زيارة سيدنا حمزة 155

- وادى خيمة الرسول، آداب الزيارة 156

- مزار ميدان الشهداء 157

- أوصاف زيارة الوداع 159

10- الذهاب من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة و بيان ذلك 161

- آبار سيدنا على 161

- قرية صاجمان، وصف قلعة بدر 164

- غار النبى، وصف بدر حنين 165

- صحراء ميمون، سبيل ميمونة بنت الحارث 169

- جعل طيبة سلطان، منزل قصبة ربيعة، قاع البرو أو عقبة السويق 170

- قلعة البركة 171

- صفة النجاة ساحة النجاة، منزل مقام العمرة 173

- مرحلة وادى فاه 174

- موكب عساكر مصر و الشام فى مكة المكرمة 179

- وادى المعلا 185

11- فصل فى أوصاف طواف الوداع 189

12- الأوصاف البهيجة لمدينة مكة المكرمة 191

13- كيف أصبح حضرة الشريف وكيلا لآل عثمان 195

14- بيان حدود مكة المكرمة 199

- اوصاف مولوية مكة المكرمة 200

301

- أشكال و أوصاف و إحرام الحرم الشريف بيت اللّه الحرام 202

- أوصاف أبواب الحرم الشريف 203

- أوصاف أبواب الحرم الشريف و ما بينها من الخطوات 204

- بيان بأعداد أعمدة حرم الكعبة الشريفة و آماكن وجودها 211

- أوصاف القباب الكبيرة، و بيانها 213

- أوصاف أبدان الحرم الشريف 214

- أوصاف منارات بيت اللّه الحرام 215

15- فصل فى إجلال و إكرام بيت اللّه الحرام و بيان جميع آحواله 217

- أوصاف وضع أنصاب الحرم الشريف 219

- أوصاف الإحرام للحرم الشريف 221

16- فصل فى أوصاف صفات البيت الحرام و فتح مكة بيدى الرسول (عليه السلام) 223

- بيان فى بداية الخيرات و الكسوة الشريفة لمكة المكرمة 225

- أوصاف و مدائح ألوان وقروقامة حجر اللّه الأسود 230

- فى بيان أسماء بيت اللّه الحرام 233

17- فى بيان المقامات و الأبنية الموقرة التى داخل الحرم و على الجوانب الأربعة للبيت العتيق 235

- أوصاف عين الجنة، بئر مياه زمزم 239

- فى وصف طلوع ماء زمزم 241

- باب السلام العتيق 243

- مقام حضرة إبراهيم 244

- مقام قدم النبى 245

18- أوصاف فتح مكة بيدى حضرة سيد الكونين و رسول الثقلين ((صلى اللّه عليه و سلّم)) 247

19- آوصاف عمارات الخيرات و الحسنات فى مدينة مكة و الاسواق التى تزين بكة 249

20- فى بيان الآماكن المستجابة الدعاء فى مكة المكرمة و المساجد المقامة فى البيوت الشريفة 251

- مكان سجدة سيدنا النبى 252

302

الموضوع صفحة- أوصاف دار سعادة السيدة آمنه يعنى أم حضرة رسول اللّه 253

- أوصاف حرم بيت الرسول الكريم 255

21- أوصاف مدارس مدينة مكة 265

22- فى بيان الصالحين المعاصرين الذين يعيشون فى مكة 287

- مزار أهل سيدنا ادم بنى البشر حضرة حواء المكرمة 289

23- الفهرس 295

***