رسالة أبي غالب الزراري إلى ابن ابنه في ذكر آل أعين‏

- أبو غالب أحمد بن محمد الزراري المزيد...
356 /
203

و 316] و صه (28) و د (1/ 57) و مع (8/ 129) و جا (1/ 327).

[؟] بلال بن أعين:

ذكره المزّي في إخوة «حمران» و لم يذكر في شي‏ء من مصادرنا الحديثيّة أو الرجاليّة! و لعلّ كلمة «بلال» مصحّف «مليك» فلاحظ.

تهذيب الكمال (7/ 307).

[9] جعفر بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «سليمان» فهو أخو محمّد بن سليمان، أبي طاهر الزراريّ، ثمّ ذكر أن أولاده في الكوفة.

و يحتمل أن يكون هو المذكور في (دي) من (جخ)، و قد وصفه ابن حجر بالكوفي.

الرسالة [ف 5، و 7/ ب‏] و جخ و لسان (2/ 115).

[-] جعفر، غلام عبد اللّه بن بكير:

قال (كش): عن عبد اللّه بن محمّد بن نهيك.

كش [19].

[10] جعفر بن قعنب-: على زنة أحمر- بن أعين، الكوفيّ:

نقل أبو غالب: أنّه روى عن (ق)، و أنّ ولده بالفيّوم من أرض مصر، و ذكره (قي و جخ) في أصحابه (عليه السلام).

الرسالة [ف 7/ و] و تكملتها [ف 4] قي، جخ [مكرّرا].

[-] جعفر بن محمّد بن الحسن، القرشيّ، مولى لبني مخزوم، الرزّاز:

هو والد فاطمة جدّة أبي غالب: امّ أبيه، و والد ابي العبّاس الرزّاز، محمّد بن جعفر: خال أبيه.

ذكره أبو غالب في عمود نسب جدّته، ثمّ قال: و قد روى (محمّد بن الحسن) الحديث، و كان أحد حفّاظ القرآن، و قد نقلت عنه قراءات، و كبرت منزلته فيها. انتهى.

أقول: لم يرد قوله: «محمّد بن الحسن» في بعض النسخ، و مع عدمه، يكون‏

204

الكلام عن «جعفر» على ظاهر النصّ، فلاحظ.

الرسالة [ف 8/ أ].

[11] الجهم بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «بكير» و ذكره (جش) في إخوة «عبد اللّه» و ذكر أبو غالب: أنّ ابنة عبيد بن زرارة كانت زوجة الجهم، و من هذا أتتهم النسبة الى «زرارة» و هم من ولد «بكير»، و قال: و لنا درب في خطّة بني أسعد ... يعرف بدرب الجهم.

أقول، و هذا يدلّ على وجاهة و نباهة، روى عنه ابنه الحسن.

و إذا كان ابنه في طبقة (ظم) فلا بدّ أن يكون «الجهم» كذلك أو اقدم، إلّا أنّه لم يذكر في رواته (عليه السلام).

الرسالة [ف 4 و 7/ د] و جش [581] و عيون [ب 40 ح 18].

[-] الحسن بن جعفر بن محمّد بن الحسن، القرشيّ، الرزّاز:

قال أبو غالب- عند ذكر جدّته أمّ أبيه- إنّه أخوها، و قد روى الحديث، إلّا أنّ عمره لم يطل فينقل عنه.

الرسالة [ف 8/ أ].

[12] الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو محمّد، الزراريّ، الشيبانيّ:

كانت أمّه ابنة عبيد بن زرارة.

روى عن: (ظم و ضا) قال أبو غالب: كان من خواصّ (ضا) و عن أبيه، و روى عنه: عليّ بن أسباط، و الحسن بن عليّ بن فضّال، و جمع، ثقة، له كتاب، قال أبو غالب: معروف، و رواه في (فهرسته) و قال (جش): تختلف الروايات فيه، و سمّاه (ست):

مسائل. و حديثه في الأربعة.

الرسالة [ف 3 و 4] فهرست الزراريّ [95] قي جخ، ست [163] جش [109] كش [316] مع (1/ 191) جا (1/ 480).

[13] الحسن بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ، الكوفيّ:

ذكروه في أولاد زرارة، و به كان يكنّى أبوه، روى عن: (ق) و دعا له، و عن أبيه، و عنه: هشام بن سالم (كا، يب).

205

الرسالة [ف 7/ د] قي، جخ، ست [314] النديم (276) كش (221).

[14] حسن بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد جدّه «سليمان».

الرسالة [ف 5].

[تمييز] الحسين بن أعين أخو مالك بن أعين:

روى عن: (ق) و عنه: الحسين بن يزيد النوفليّ.

أقول: الظاهر أنّه الجهني، و ليس من آل أعين الشيبانيّين.

كا (8/ 230) و معا (182).

[15] الحسين بن الجهم بن بكير بن أعين، أخو الحسن:

قال (صه): من أصحاب (ظم) و ذكره (جخ) في (ضا) و قال: الرازيّ، و قال (د):

ظم، ضا (جخ) ثقة.

صه (49) د (1/ 80) مجمع (2/ 170) جخ.

[16] الحسين بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «الحسن» و قال: لم يبق له ولد.

الرسالة [ف 4].

[17] الحسين بن زرارة بن أعين، أخو الحسن:

ذكروه في أولاد «زرارة» روى عن: (ق) و دعا له، و عن أبيه، و محمّد بن مسلم، و روى عنه: هشام بن سالم، و عليّ بن أسباط، و صفوان و جمع، و روى هو عن (قر) في (يب) و لم يذكروه في أصحابه (عليه السلام) و أخرج له (كا).

الرسالة [ف 7/ د] و تكملتها [ف 1 و 4] قي، جخ، كش [221 و 222] ست [314] النديم (276) يب (1/ 64)

[18] حسين بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد جدّه «سليمان».

الرسالة [ف 5].

***

206

[19] الحسين بن عبد الحميد بن بكير بن أعين:

ذكره (جش) في أولاد «عبد الحميد» و قال: رووا الحديث. جش [581].

[20] الحسين بن عبد اللّه بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاده «عبد اللّه» و قال (د): ممدوح.

الرسالة [ف 7/ د] د (1/ 117).

[تمييز] الحسين بن عبد اللّه بن بكير، الارّجانيّ:

قال (كش)- في أبيه عبد اللّه-: ليس هو من ولد أعين، له ابن اسمه «الحسين» و نقل (د) ذلك في ترجمة سابقه.

[-] حفص بن البختريّ- بفتح الموحّدة- مولى، بغداديّ، أصله الكوفة:

روى عن: (ق، ظم) و عنه: ابن أبي عمير، ثقة، له كتاب أصل يرويه جماعة، قال (جش): كان بينه و بين آل أعين نبوة فغمزوا عليه بلعب الشطرنج.

جش [344] ست [244] د (1/ 82) كش [573] د (1/ 117).

[تمييز] حمدان بن أعين، الرازيّ:

روى عن صفوان، و عنه: صاحب كتاب (طبّ الأئمة). جا (1/ 678).

[21] حمران- بضمّ الأوّل- بن أعين بن حمران- بضمّ الأوّل- بن أعين بن سنسن، أبو حمزة، و يكنّى أبا الحسن، الشيباني- مولاهم- الكوفيّ، تابعيّ:

قال أبو غالب: لقي السجّاد (عليه السلام)، و كان من أكبر مشايخ الشيعة المفضّلين، و أحد حملة القرآن، و قرأ على أبي جعفر الباقر (عليه السلام)، و لقي (قروق) و روي أنّه من حواريّيهما، و صرّحوا بتخصّصه بعلوم النحو و اللغة و القراءات، قال المرزبانيّ: هو قارئ حسن الصوت، شاعر، قرأ على أبي الأسود، و ذكره الشيخ في عداد من كان يختصّ بالأئمّة و يتولى لهم الأمر، ممّن كان ممدوحا حسن الطريقة، و قال: فمن المحمودين: حمران، روى عنه: ابناه حمزة و محمد، و حمزة بن حبيب الزيات- و عليه قرأ-، و حديثه في الأربعة.

207

و قد عنون له العامّة:

و ذكروا روايته عن: أبي الطفيل عامر بن واثلة، و عبيد بن نضيلة و قرأ عليه، و عنه: الثوريّ، و الزيّات، و غيرهما، و أخرج له ابن ماجة، و أورد ابن عديّ روايات في القراءات و غيرها، منها خطبة لعلي (عليه السلام): «إنّي اوشك أن تفقدوني، فسلوني ...» ثمّ قال ابن عديّ: لم أر له حديثا منكرا فيسقط من أجله، و هو غريب الحديث، ممّن يكتب حديثه، و ذكره ابن حبّان في (الثقات) و قال أبو حاتم: شيخ صالح، و قال الجزريّ: مقرئ كبير، أخذ القراءة عرضا ... و كان ثبتا في القراءة، قال الذهبي: توفّي حدود (13) أو قبلها. لكن القفطيّ أورد له شعرا في رثاء الإمام الصادق (عليه السلام) و ذلك يقتضى تأخّر وفاته عن (148). الرسالة [ف 3 و 7/ ه] قي، جخ، صه () ست [314] النديم (276) نور القبس (267) الغيبة للطوسيّ (209) كش [304] و معاني (213) و جا (1/ 680) و انظر رجال السيّد بحر العلوم (1/ 255). و إنباه الرواة: 1/ 239 رقم 234 و الكامل لابن عديّ (2/ 843) و الثقات لابن حبان () و تهذيب (3/ 25) و غاية النهاية (1/ 261) و تهذيب الكمال (7/ 306).

[22] حمران بن عبد الرحمن بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «عبد الرحمن».

الرسالة [ف 7/ د].

[23] حمزة بن حمران بن أعين، الشيباني، الكوفيّ:

ذكروه في أولاد «حمران» و به كان يكنّى أبوه، روى عن (قر) و اتفقوا على روايته عن (ق) و روى عن أبيه، و عنه: ضريس، و عبيد، و عبد اللّه بن بكير- و هم أولاد أعمامه- و ابن أبي عمير، و صفوان، و ابن سماعة و غيرهم، له كتاب يرويه عدّة من أصحابنا، و في الحديث: أنّه تزوّج ابنة بكير عمّه، و حديثه في الأربعة.

208

الرسالة [ف 3 و 7/ د] و تكملتها [ف 4] قي، جخ، ست [260] و انظر [314] جش [365] يب [8/ 11] مع (1/ 280).

[-] رحبان بن عبد اللّه بن بكير:

يأتي في اسمه «محمّد» بن عبد اللّه بن بكير.

[24] روميّ بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ- مولاهم- الكوفيّ:

ذكروه في أولاد «زرارة» لكن الغضائريّ روى حديثا عدّدهم فيه، ثمّ قال: و لم يذكر رومي في هذا الخبر، روى عن: (ق و ظم) و عن أبيه، و أخيه عبيد، و غيرهم، و عنه:

محمّد بن بكر بياع القطن كتابه، و ابن أبي عمير، و روى القاسم بن محمّد الجوهريّ كتابه، ثقة، قليل الحديث، له كتاب.

الرسالة [ف 7/ د] ست [314] النديم (276) تكملة الرسالة [ف 1] قي، جخ، جش [440]، مع (1/ 322).

[25] زرارة- بضم الأوّل- بن أعين بن سنسن، أبو الحسن، و يكنى أبا عليّ، الشيبانيّ- مولاهم- الكوفيّ:

قال هو: زرارة لقب، و اسمي: عبد ربّه، روى عن (قر، ق، ظم) و عنه: جمع كثير، ثقة، قال أبو غالب: زرارة أكبر رجال الشيعة فقها، و حديثا، و معرفة بالكلام و التشيع.

و هو ممّن أجمعت العصابة على تصحيح ما يصحّ عنهم في الفقه، و هم ستة من الطبقة الأولى، قال (كش): و أفقه الستّة زرارة، و كان متكلّما، قال أبو غالب: كان خصما، جدلا لا يقوم أحد لحجّته، و المتكلّمون من الشيعة تلامذته، و قال جميل: ما رأيت رجلا مثل زرارة، إنّا كنّا نختلف إليه فما نكون حوله إلّا بمنزلة الصبيان في الكتّاب حول المعلّم، و عدّه الشيخ من الحفّاظ الضابطين للحديث، و قال (جش): شيخ أصحابنا في زمانه و متقدّمهم، و كان قارئا، فقيها، متكلّما، شاعرا، أديبا، قد اجتمعت فيه خلال الفضل و الدين، صادقا فيما يرويه، له كتاب في الاستطاعة و الجبر، و كتاب العهود، مات سنة (15) و عاش سبعين سنة، و حديثه في الأربعة.

كش [208] قي، جخ، ست [314] كش [431 و 252] النديم (276) معالم [345] العدّة للطوسيّ (62) جش [463] يعة (2/ 27) مع‏

209

(1/ 324) و الرسالة [ف 7/ و].

و قد عنون له العامّة:

قال ابن أبي حاتم: روى عن أبي جعفر، يعني: الباقر (عليه السلام)، و نقل عن سفيان قوله: ما رأى أبا جعفر، و لكنّه كان يتتبع حديثه، و زاد ابن حجر: زرارة قلّما روى، و ضعّفه عامّة من بعدهم، و نسبوا إليه ما هو بري‏ء منه‏ (1).

الكامل لابن عديّ (3/ 1095) و الجرح و التعديل (3/) و لسان (2/ 473) و كش [479] معجم (7/ 249).

[26] زيد بن بكير بن أعين:

ذكره جخ في أولاد «بكير» الستّة، و نقله السيّد بحر العلوم، و انظر ما ذكره أبو غالب عنهم، و تعليقنا على كلامه.

جخ (109) رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252) الرسالة [ف 7/ د].

[27] سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير من أعين:

هو جدّ والد أبي غالب، و قد تحدّث عن تاريخه بتفصيل، و ممّا قال: و أوّل من نسب منّا إلى زرارة جدّنا سليمان، نسبه إليه سيّدنا أبو الحسن، عليّ بن محمّد، صاحب العسكر (عليه السلام)، و كان إذا ذكره في توقيعاته إلى غيره قال: «الزراريّ» تورية عنه و سترا له ثمّ اتسع ذلك و سمّينا به، و كان (عليه السلام) يكاتبه في أمور له بالكوفة و بغداد، و كان خال عبيد اللّه بن عبد اللّه بن طاهر، و خرج معه إلى خراسان، ثمّ عاد

____________

(1) و صنيعهم في هذه الترجمة من أمثلة إفراطهم في الجهل بمعارف الشيعة، فهؤلاء لا يعرفون عن أحوال زرارة ما هو مشهور لدينا، بل المتفق عليه عندنا، فتراهم حكموا عليه بقلّة الرواية! مع أنّ حديثه في الكتب الأربعة- فقط!، و بعنوان (زرارة) وحده!- يبلغ (2094) رواية، و تناقلوا عدم رؤيته للباقر (عليه السلام) و عدم روايته عنه، مع ان ما رواه عنه بذلك العنوان يبلغ (1236) حديثا.

ثمّ إنّهم اختلقوا باسمه مذهبا سمّوه «الزراريّة» و قالوا إنّه رجع عن التشيّع، إلى غير ذلك من الترّهات!.

و لو تركوا التعرّض لما يجهلون، و ردّوه الى من يعلم، لما تورّطوا في هذه الجهالات، أعاذنا اللّه من الردى.

210

الى الكوفة، فنزل بالقرب من المسجد الجامع، و كان عمّال الحرب و الخراج يركبون إلى سليمان، و سيّدنا أبو الحسن (عليه السلام) يكاتبه، و مات سليمان في طريق مكّة بعد (25) بمدّة.

الرسالة [ف 4 و 5 و 6/ ج‏].

[تمييز] سليمان بن سفيان، أبو داود، المسترقّ، المنشد:

قال (كش): مولى بني أعين من كندة.

أقول: هكذا في مطبوعاته و المنقولات عنه، لكنه خطأ صوابه ما في (جش) أنّه مولى كندة، ثمّ بني عديّ منهم.

كش [577 و 578] جش [485].

[28] سميع بن أعين بن سنسن:

نقل (غض) عن عليّ بن سليمان- عمّ والد أبي غالب- أنّ أولاد أعين كانوا عشرة، و عدّ منهم «سميعا».

تكملة الرسالة [ف 4].

[29] سميع بن عبد الرحمن بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «عبد الرحمن».

الرسالة [ف 7/ د] و انظر رجال السيّد بحر العلوم (1/ 4- 245).

[-] سنسن- زنة هدهد-:

هو والد أعين، و قد اختلف في أصله على روايتين:

الأولى: ما ذكره أبو غالب بقوله: كان راهبا في بلد الروم، و ذكر أنّه من غسّان، ممّن دخل الروم في أوّل الإسلام، و أنّ ابنه اشتري جلبا لرجل من شيبان، و قيل: إنّه كان يدخل بلاد الإسلام بأمان فيزور ابنه أعين، ثمّ يعود إلى بلاده.

الثانية: ما ذكره عمّ والد أبي غالب من أنّ أعين كان رجلا من الفرس.

و انظر ما كتبناه عن أصل آل أعين في مقدّمة الرسالة.

و قد ورد اسمه مصحّفا الى «سنبس» في بعض المصادر.

الرسالة [ف 7/ ج‏] و تكملتها [ف 4] و مقدمتها (39) ست [314] النديم (276).

211

[تمييز] شعيب بن أعين، الحدّاد، الكوفيّ:

قال السيّد بحر العلوم- في هامش رجاله-: ذكره الشيخ (رحمه اللّه) و النجاشيّ، و وثّقاه، و عدّه في (جش) من أصحاب (ق) و يقرب في هذا أن يكون من بني أعين الشيبانيّ!

رجال السيّد بحر العلوم (1/ 248) كش [574].

[30] ضريس بن أعين بن سنسن:

نقل أبو غالب، عن ابن فضّال أنّ ولد أعين عشرة أنفس، و عدّ فيهم «ضريسا» و نقل (غض) عن عليّ بن سليمان، عمّ والد أبي غالب عدّه في أولاد أعين العشرة.

الرسالة [ف 7/ ز] و تكملتها [ف 4] و انظر رجال السيّد بحر العلوم (1/ 4- 245).

[31] ضريس بن عبد الملك بن أعين، أبو عمارة، الشيبانيّ، الكناسيّ، الكوفيّ:

روى عن: (قروق) و أبي خالد الكابليّ، و حمزة بن حمران، و عنه: عبد اللّه بن بكير، و عليّ بن رئاب، و أبو أيّوب الخرّاز، و غيرهم، و قال (كش): خيّر، فاضل، ثقة، و كانت تحته بنت عمّه حمران، و له معها حديث في الأربعة، و سمّي الكناسيّ لأنّ تجارته كانت بالكناسة محلّة بالكوفة، و قد روى (كش) حديثا منكر المتن في تسمية أبيه إياه، و إجابة الإمام بما ينافي الأدب، لكنّ عليّ بن الحسن بن فضّال ردّ ذلك الحديث بقوله:

إنّما رواه أبو حمزة، و اصبع‏ (1) من عبد الملك خير من أبي حمزة.

الرسالة [ف 7/ د] و تكملتها [ف 4] قي، كش [566] جخ، ست [314] النديم (276) و كش [302 و 353].

[تمييز] ضريس بن عبد الواحد بن المختار، الكناسيّ، الكوفيّ:

روى عن: (ق).

____________

(1) كذا في نسخة من (كش) و في النسخة المطبوعة مع تعليقة الداماد: «اصيبع» بالتصغير، لكن في طبعة مشهد: أصبغ بن عبد الملك، و جاء كذلك في ما نقل عن (كش) في المجموعات الرجاليّة المتأخّرة، و قد تخيّله بعضهم اسما ل (ضريس) باعتبار (ضريس) لقبا للأصبغ، و هو غلط فاحش.

لاحظ، مجمع (1/ 231) و (1/ 289) و (7/ 138) و تنقيح المقال (1/ 150).

212

جخ، معجم (9/ 155).

[32] عبّاس بن عبد الرحمن بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «عبد الرحمن».

الرسالة [ف 7/ د].

[33] عبد الأعلى بن أعين، الكوفيّ، مولى بني شيبان:

عدّة عليّ بن سليمان- عمّ والد أبي غالب- في العشرة من أولاد أعين، فيما نقله (غض).

و عنونه العامّة:

قال ابن حجر: روى عن: يحيى بن أبي كثير، و نافع مولى ابن عمر، و عنه: عبيد اللّه ابن موسى، و يحيى بن سعيد العطّار الحمصي، روى له ابن ماجة حديثا واحدا في آداب الأكل. انتهى، ثمّ نقل أقوالا في قدحه، على عادتهم مع المتقين رواة حديث أهل البيت (عليهم السلام).

أقول: نقل ابن حجر ترجمته من اللسان الى التهذيب، يدلّ على نوع من الاعتماد.

تكملة الرسالة [ف 4] تهذيب (6/ 93) و تقريب (1/ 464) و لسان (7/ 274).

[34] عبد الأعلى بن بكير بن أعين:

ذكره في أولاد «بكير» أبو غالب، و (جخ) مع أبيه في (قر) و جش مع أخيه عبد اللّه.

الرسالة [ف 7/ د] و جخ، حش [581].

[35] عبد الجبّار بن أعين، الشيبانيّ، أخو زرارة و حمران:

روى عن: (قر) كما في (جخ) و قال (د): أخو زرارة (ق، جخ) هو، و أخواه عبد الملك، و عبد الرحمن، محمودون.

أقول: لعل قوله: (ق) مصحّف (قر) فلاحظ.

جخ، رجال السيّد بحر العلوم (1/ 247) د (1/ 127).

***

213

[36] عبد الحميد بن بكير بن أعين، أخو عبد اللّه، الشيبانيّ- مولاهم- الكوفيّ:

ذكره أبو غالب في أولاد «بكير» روى عن (ق) و قال (جش): روى عن (ظم) و ولده رووا الحديث.

الرسالة [ف 7/ د] قي، جخ، حش [581].

[-] عبد ربّه بن أعين:

هو الملقب بزرارة، و قد جاء التصريح بذلك في حديث رواه (كش) بسنده عن زرارة، قال لي أبو عبد اللّه (عليه السلام): يا زرارة، إنّ اسمك في أسامي أهل الجنّة بغير ألف!

قلت: نعم، جعلت فداك اسمي «عبد ربّه» و لكنّي لقبت بزرارة.

أقول: و قد جاء في بعض الحديث ذكر كتابين باسم «تسمية أهل الجنّة» و «تسمية أهل النار» في ترجمة «عبد الوهّاب بن همّام الصنعاني».

كش [208] ست [314] و انظر تهذيب (4/ 93).

[37] عبد الرحمن بن أعين، أخو زرارة، يكنّى أبا محمّد، الشيبانيّ- مولاهم- الكوفيّ:

ذكروه في أولاد أعين العشرة، و ذكروا له أولادا ستّة، روى عن: (قروق) و عنه:

أبان، و حمّاد بن عثمان، و روى كتابه القاسم بن إسماعيل القرشيّ و عليّ بن النعمان، كان مستقيما، قليل الحديث، قال (صه): مات على الاستقامة، و قال (عق): عارف، و قال (د): محمود، له كتاب، مات في زمن أبي عبد اللّه (عليه السلام)، و قال (جخ): بقي بعده.

و نقل (غض) عن ابن عقدة: أنه كان يتعاطى الفتوّة إلى أيّام الحجّاج. و حديثه في الأربعة.

الرسالة [ف 7/ د و ز] و تكملتها [ف 1 و 3 و 4] د (1/ 127) ست [314] النديم (276) قي، جخ، صه (114) ست [479] جش [627] كش‏

214

[270] جا (1/ 446).

[؟] عبد الرحمن بن حمران بن عبد الرحمن:

كذا ذكره السيّد بحر العلوم نقلا عن الرسالة، و لعلّه مذكور في بعض نسخها، لكن النسخ المضبوطة خالية منه.

رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[؟] عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن أعين:

كذا جاء في بعض نسخ الرسالة عند ذكر أولاد «عبد الرحمن» لكن الصحيح هو «أعين بن عبد الرحمن».

الرسالة [ف 7/ د].

[38] عبد اللّه بن أعين، أخو زرارة، الشيبانيّ- مولاهم-:

ذكره (د) في إخوة زرارة، روى عن: (قر) في (كا) و عن (ق) في (محا)، عنه:

موسى بن بكر، و عبد اللّه بن بكير، مات في حياة الصادق (عليه السلام)، فترحّم عليه.

د (1/ 96) يب (3/ 202) صا (1/ 483) و انظر: رجال السيّد بحر العلوم (1/ 8- 249).

شرح الدراية للشهيد (137).

[تمييز] عبد اللّه بن بكير، الارّجانيّ:

قال (كش): قال أبو الحسن حمدويه بن نصير: ليس هو من ولد أعين، له ابن اسمه الحسين، مرتفع القول، ضعيف.

كش [573] د (2/ 29).

[39] عبد اللّه بن بكير بن أعين، يكنّى ابا عليّ، و قيل: كنيته أبو عتبة، الشيبانيّ- مولاهم-:

روى عن: (ق) و عن أبيه، و عمّه زرارة، و ابن عمّه حمزة بن حمران، و غيرهم، و عنه: ابن أبي عمير، و صفوان، و الحسن بن محبوب، و غيرهم، و روى كتابه جماعة منهم جعفر بن الهذيل، و عبد اللّه بن جبلة، و الحسن بن عليّ بن فضّال، قال أبو غالب: كان فقيها كثير الحديث، و هو ثقة فطحيّ المذهب، ذكره (كش) في جماعة من الفطحيّة هم فقهاء أصحابنا و من أجلّة العلماء، و عدّه- أيضا- في أصحاب الإجماع من الطبقة

215

الثانية، الذين هم أحداث أصحاب (ق) و عدّه المفيد في الفقهاء الرؤساء الأعلام، المأخوذ عنهم الحلال و الحرام، و الفتيا و الأحكام، الذين لا يطعن عليهم، و لا طريق إلى ذمّ واحد منهم، له كتاب، قال (جش): كثير الرواة، و قال النديم: له من الكتب: كتاب في الأصول، و ألّف ابن عقدة مسند عبد اللّه بن بكير، استطرف منه في السرائر و حديثه في الأربعة.

الرسالة [7/ د و ه] و تكملتها [ف 4] د (2/ 92) قي، جخ، ست [314] و [464] جش [322] كش [639 و 705] صه (107) الرسالة العدديّة (14) جش [581] فهرست الزراريّ [62] ست [86] يعة (21/ 27) مستطرفات السرائر (137- 139) و الغيبة للطوسيّ (37) جا (1/ 473).

[تمييز] عبد اللّه بن بكير بن أعين، الشيبانيّ، الأصبحي، أبو أويس، المدنيّ، ابن اخت مالك القصير:

قال (جخ): (ق) أسند عنه.

جخ، و انظر تقريب (1/ 426) في «عبد اللّه بن عبد اللّه بن أويس».

[40] عبد اللّه بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ:

ذكره المشايخ في أولاد «زرارة» روى عن: (ق) قال أبو غالب: و لقي (ظم) و روى عنه: ابنه محمّد، و أخواه الحسن و الحسين، و ابن عمّه عبد اللّه بن بكير، و عليّ بن النعمان، ثقة له كتاب.

الرسالة [ف 7/ د] ست [314] و تكملة الرسالة [ف 1] جش [583] قي، جخ، الرسالة [ف 3] و إكمال الدين، للصدوق (75).

[41] عبد الملك بن أعين، أبو ضريس، أخو زرارة و حمران، الشيبانيّ، الكوفيّ:

تابعيّ، روى عن: (قر، ق) و عنه: زرارة، و عبيد بن زرارة و يونس بن عبد الرحمن، و حمّاد بن عثمان، قال (د): ممدوح و محمود، و قال (عق): عارف، و روى أن‏

216

الصادق (عليه السلام) دعا له و ترحّم عليه و زار قبره بالمدينة مع أصحابه، قال أبو غالب يقال: إنّه أوّل من عرف هذا الأمر [يعني: التشيع‏] من صالح بن ميثم، و حديثه في الأربعة.

أقول: و في (يه) حديث يدلّ على علمه بالنجوم، و أنّه كان يقضي بها، فقال له الصادق (عليه السلام): «أحرق كتبك».

قي، جخ، الرسالة [ف 7/ و] ست [314] مشيخة يه () كش [300] النديم (276) يه (3/ 30) د (1/ 127 و 131) جا (1/ 519) و انظر: رجال السيّد بحر العلوم (1/ 248).

و عنونه العامّة:

فذكره ابن حبّان في الثقات، و قال الرازيّ: شيعيّ ... من عتّق الشيعة، محلّه الصدق، صالح الحديث، يكتب حديثه، و نقل ابن حجر عن العجليّ أنّه كوفيّ تابعيّ ثقة (1) ثم قال: صدوق، روى عن: أبي وائل، و أبي عبد الرحمن السلميّ، و أبي حرب بن أبي الأسود، و عنه: السفيانان، و ابن إسحاق، و إسماعيل بن سميع و عبد الملك بن أبي سليمان، و هو ممّن نقله ابن حجر من اللسان الى التهذيب، و رمز إليه ب (ع) يعني إخراج أصحاب الكتب الستة له.

الثقات لابن حبّان () الجرح و التعديل (5/ 343) تهذيب (6/ 385) تقريب (1/ 517) لسان (7/ 291).

[42] عبيد بن زرارة بن أعين، الشيباني، مولى، كوفيّ، و كان أحول:

ذكروه في أولاد «زرارة»، قال أبو غالب: لقي (ق) و روى عنه، و في (كا) روايته عن (قر)، و روى عن أبيه، و عمّه عبد الملك، و عنه: عبد اللّه بن بكير، و رومي بن زرارة، و عليّ بن الريّان، و روى كتابه حمّاد بن عثمان، و القاسم بن إسماعيل القرشيّ كتابه، ثقة ثقة، لا لبس فيه و لا شكّ، و عدّه المفيد في الفقهاء الرؤساء الأعلام، المأخوذ عنهم الحلال و الحرام و الفتيا و الأحكام الّذين لا يطعن عليهم، و لا طريق الى ذمّ واحد منهم.

____________

(1) سقط هذا الكلام من الثقات المطبوع، للعجليّ.

217

و قال أبو غالب: كان عبيد وافد الشيعة إلى المدينة عند وقوع الشبهة في أمر عبد اللّه بن جعفر، و له في ذلك أحاديث كثيرة قد ذكرت في الكتب.

و له كتاب رواه جماعة، و حديثه في الأربعة.

أقول: و هو المسمّى «عبيد اللّه بن زرارة» كما يأتي.

تكملة الرسالة [ف 4] ست [314 و 470] قي جخ، جش [618] د (1/ 125 و 132) صه (127) النديم (276) كا (ك 1 ب 112 ح 22) و (2/ ك 4 ب 54 ج 1) الرسالة [ف 3] و تكملتها [ف 1] جا (1/ 524) و انظر: رجال السيّد بحر العلوم (1/ 49- 250).

[43] عبيد اللّه بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم ابن بكير بن أعين، أبو العبّاس، الكاتب، يعرف بالزراريّ:

هو ابن أبي غالب، ذكره في الرسالة مخاطبا حفيده محمّد بن عبيد اللّه-: و رزقت أباك و سنّي (28) سنة، و في سنة ولادته [313 ه] امتحنت محنة ... و لما صلح أبوك لسماع الحديث و سلوك طريقة أجدادي (رحمهم الله)، جذبته إلى ذلك فلم ينجذب.

و قال في (فهرسته): جزء فيه خطبة النبيّ (صلّى اللّه عليه و آله) يوم الغدير، رواية الخليل، كان أبوك و ابن عمّه حضرا بعض سماعه.

و ترجمه الخطيب في (تاريخ بغداد): حدّث عن: أبي بكر ابن الأنباريّ، قال:

أنشدنا سنة (327)، و حدّث عنه: القاضي أبو القاسم التنوخيّ، قال: كان أديبا شاعرا، أنشد لنفسه:

لي صديق قد صيغ من سوء عهد* * * و رماني الزمان فيه بصدّ

كان وجدي به فصار عليه‏* * * و ظريف زوال وجد بوجد.

الرسالة [ف 9/ ب‏] و فهرست الزراري [106] تاريخ بغداد (1/ 378) نوابغ الرواة (161)

218

[-] عبيد اللّه بن زرارة بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «زرارة» و كذلك (غض) على ما في أكثر النسخ، و ذكره (قي) في أصحاب (ق) و قال بعده: و كان عبيد أحول، و هذا يعطي اتّحاده مع (عبيد)، و هو الذي جزم به السيّد بحر العلوم و الأستاذ الخوئي، و هو الصواب، لامور:

1- أن عامّة الرجاليّين أهملوا ترجمة «عبيد اللّه» بل عنونوا ل «عبيد» فلو كانا شخصين، لم يكن وجه لإهمال الأول مع روايته عن (ق) كما ذكره (قي).

2- أنّ «عبيدا» أشهر ذكرا في تعداد أولاد زرارة و من ذكر «عبيد اللّه» لم يذكر «عبيدا»، و ليس ذلك إلّا من جهة الاتّحاد.

3- جمع البرقيّ بين الاسمين في موضع واحد، و وصفه بالأحول، مع أن الاعلام الذين وصفوا عبيدا بذلك أهملوا ذكر عبيد اللّه.

4- انّا لم نجد ذكرا لعبيد اللّه في شي‏ء من الأسانيد مطلقا، فلا بدّ من إرادة عبيد منه، على فرض روايته عن (ق) كما هو ظاهر (قي).

الرسالة [7/ د] و تكملتها [ف 1] قي، رجال السيّد بحر العلوم (1/ 249) معجم (11/ 53).

[-] عبيد اللّه بن عبد اللّه بن طاهر، أبو أحمد:

هو ابن اخت سليمان بن الحسن، لامّه، و هو الأمير، ولي بغداد خلافة عن أخيه محمّد، ثمّ استقلّ بعده سنة (253) زمن المعتزّ، و استخلف ابن أخيه محمّد بن طاهر بن عبد اللّه بن طاهر على بغداد سنة (277) فقبض عليه، و حبسه، و انقرض أمر الطاهرية من بغداد و خراسان سنة (277).

روى عن أبي الصلت الهرويّ، و صنّف كتبا: كتاب الإشارة في اختيار الشعر، كتاب رسالته في السياسة الملوكيّة، كتاب مراسلاته لابن المعتزّ، كتاب البراعة و الفصاحة، كتاب شعره نحو مائة ورقة.

توفّي ليلة السبت لاثنتي عشرة ليلة خلت من شوّال سنة (3).

الرسالة [ف 5] الأغاني (8/ 88- 97) النديم (131 و 183) تاريخ بغداد (1/ 340) المنتظم (6/ 117) وفيات الأعيان (1/ 386) سير

219

أعلام النبلاء (14/ 62) الديارات (87 و 109- 122).

[؟] عثمان بن مالك بن أعين:

نقل أبو غالب، عن الصابونيّ المصريّ: أنّ قبره بالفيّوم من أرض مصر، لكن (غض) نقل عن (عق): أنّ بالفيّوم هو قبر غسان بن عبد الملك بن أعين، و هو الراوي عن (ق)، إلّا أنّ (جخ) ذكر في (ق): غسان بن مالك بن أعين، و استظهر السيّد بحر العلوم صحّة الثاني، و تصحيف الأوّل، و لم يذكر الأخير الذي نرجّح أنّه الصواب، كما يأتي.

الرسالة [ف 7/ و] و تكملتها [ف 5] جخ، و رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[44] عقبة بن حمران بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «حمران» و قال (جش): روى عن (ق).

الرسالة [ف 7/ د] جش [365].

[45] عليّ بن الحسن بن عبد الملك بن أعين:

روى عن عبد اللّه بن بكير، و عنه: عليّ بن أسباط. كش [301] الرسالة.

[46] عليّ بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو الحسن، الزراريّ، الكوفيّ:

هو عمّ والد أبي غالب، صدر على يده بعض التوقيعات عن صاحب الأمر (عليه السلام)، و روى هو عن ابن أبي الخطّاب، و محمّد بن خالد الطيالسيّ، و يحيى بن زكريّا اللؤلؤيّ، و عنه: أبو غالب الزراريّ، و قد روى عنه في فهرسته كثيرا، و محمّد بن عليّ ابن همام البغداديّ، و عليّ بن الحسين بن موسى بن بابويه القمّيّ و غيرهم، قال (جش):

له اتصال بصاحب الأمر (عليه السلام) ... و كانت له منزلة في أصحابنا، و كان ورعا، ثقة، فقيها، لا يطعن عليه في شي‏ء، له كتاب النوادر.

الرسالة [ف 5 و 6/ ب و 9/ ب‏] و فهرست الزراريّ [18 و 24 و 27 و 32 و 64 و 68 و 70 و 71 و 118 و 125]. تكملة الرسالة [ف 4] مشيخة يه [] تجريد أسانيد الكافي (1/ 32) الإمامة و التبصرة

220

(42) [15] جش [681].

[47] عليّ بن عبد الحميد بن بكير بن أعين:

ذكره (جش) في أولاد «عبد الحميد» و قال: رووا الحديث.

جش [581].

[48] عليّ بن عبد اللّه بن بكير بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد «عبد اللّه»، كان أبوه يكنّى به. الرسالة [ف/ 7 د].

[49] عليّ بن عبد الملك بن أعين، الشيبانيّ، الكوفيّ:

هو أخو ضريس، روى عن (ق).

الرسالة [ف 7/ د] جخ.

[؟] عليّ بن محمّد بن زرارة:

ذكره المزّي في الرواة عن «إدريس بن يزيد الأوديّ الكوفيّ» أقول: روى «حديث: لا يؤدّي عنّي ديني إلّا عليّ» و عنه: إسماعيل بن صبيح اليشكريّ.

تهذيب الكمال (2/ 300) تاريخ دمشق- ترجمة الإمام عليّ (عليه السلام)- (1/ 98) ه [135] نقلا عن الفوائد المجموعة للخلديّ.

[-] عليّ بن محمّد بن شجاع:

هو ابن خال جدّ أبي غالب، كان يسكن خراسان، و كان حيّا سنة (299) حيث وردت رسائله لآخر مرّة إلى جدّ أبي غالب.

الرسالة [ف 6].

[-] عليّ بن محمّد بن عيسى بن زياد، النستريّ‏ (1):

هو جدّ أمّ أبي غالب، روى عن إدريس بن مسلم، أبي الفضل الجوانيّ، و يزيد ابن إسحاق، و محمّد بن الليث المكّي، و روى عنه: أبو عبد اللّه بن عيّاش، و محمّد بن جعفر أبو العبّاس الرزّاز، قال أبو غالب: روى صدرا من الحديث، أخرج له (يب).

____________

(1) النستريّ: نسبة إلى نستر- زنة درهم- صقع بالعراق، من طساسيج سواد الكوفة، و قد فصّلنا الحديث عن موقعه في هامش الرسالة (ص 142).

221

الرسالة [ف 8/ ب و د] جش [440] و فهرست الزراريّ [34 و 78] و يب (4/ 305).

[تمييز] أحمد بن محمّد النستريّ، أبو عمرو:

روى عن أبان بن عثمان، يحيى بن عمران، و عنه: الحسن بن محبوب و أحمد البرقيّ، و محمّد بن عمرو بن عليّ البصريّ، و عليّ بن مهزيار.

فضائل الأشهر (132) علل (183 و 188) و معاني (67) و قا (1/ 582).

[50] عليّ بن يحيى، أبو الحسن، ابن الزراريّ:

روى الشيخ- في فصل من رأى الحجّة المنتظر (عليه السلام) من كتاب الغيبة حديثا عن أبي سورة، محمّد بن الحسن بن عبد اللّه التميميّ، الزيديّ جاء فيه أن الإمام (عليه السلام) قال له: امض إلى أبي الحسن عليّ بن يحيى فاقرأ (عليه السلام) و قل له ... الى آخر الحديث.

و فيه دلالة على كونه وكيلا.

الغيبة (163).

[51] عمرو بن بكير بن أعين:

ذكره (جخ) مع أبيه، و (جش) مع أخيه عبد اللّه، كذا في أكثر نسخ رجال الشيخ، لكنّ المنقول عنه: «عمر» و هو المطبوع في (جش).

جخ، [581] د (1/ 57) رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[52] عيسى بن أعين، الشيبانيّ- مولاهم-:

ذكره في أولاد «أعين» كلّ من (غض) و (جخ)، روى عن (قر).

تكمله الرسالة [ف 4] جخ، قي، رجال السيّد بحر العلوم (1/ 245).

[تمييز] عيسى بن أعين، الجريريّ، الأسديّ- مولى- الكوفيّ:

روى عن (ق) ثقة، له كتاب رواه عبد اللّه بن جبلة، و حديثه في الأربعة.

جش [308] مع (1/ 649).

[-] عيسى بن زياد، القيسيّ، المخزوميّ- مولاهم- النستريّ:

هو من أجداد أمّ أبي غالب، أصله من نواحي البصرة، فانتقل أيّام فتنة إبراهيم سنة (145 ه) الى نستر من نواحي الكوفة فملك ضياعا واسعة، و حفر فيها

222

نهرا يسمّى: «نهر عيسى».

[-] عيسى بن عليّ بن محمّد بن عيسى بن زياد، القيسيّ النستريّ:

هو جد أبي غالب، أبو أمه.

الرسالة [ف 8/ ب‏].

[-] غالب بن عثمان، المنقريّ- مولى- الكوفيّ، السمّال:

روى عن (ق) ثقة، له كتاب يرويه جماعة، قال (جش): قيل: إنّه مولى آل أعين.

جش [835].

[؟] غسّان بن عبد الملك بن أعين:

نقل (غض) عن (عق): أنّ قبره بالفيّوم من أرض مصر، و أنّه روى عن (ق) و يظهر من السيّد بحر العلوم ترجيحه، لكنّا صوّبنا أن يكون اسم أبيه: «مالك بن أعين» كما يأتي.

تكملة الرسالة [ف 5] رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[53] غسّان بن مالك بن أعين:

ذكره في (ق) كلّ من (قي و جخ) و لكن (عق) ذكر فيمن روى عن (ق) من أولاد أعين: غسّان بن عبد الملك بن أعين، و أن قبره بالفيّوم من أرض مصر، أما أبو غالب فقد ذكره نقلا عن. الصابونيّ المصريّ باسم «عثمان بن مالك بن أعين» و ذكر أن هذا قبره بالفيوم، و استظهر السيّد أن يكون الصحيح ما ذكره (عق) و اعتبر ما ذكره أبو غالب مصحّفا.

و الظاهر أنّ الصواب في اسمه هو «غسّان» لاتفاق (قي، عق، جخ) عليه، و عدّوه كذلك من أصحاب الصادق (عليه السلام).

و الصواب في اسم أبيه هو «مالك» لاتفاق (قي، الصابونيّ، جخ) على ذلك.

الرسالة [ف 7/ و] و تكملتها [ف 5] قي، جخ، رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[54] قعنب بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد أعين غير المعروفين، و عدّه ابن فضّال و عليّ بن سليمان‏

223

- عمّ والد أبي غالب- في أولاد أعين العشرة.

و قال أبو غالب: إنّ قعنبا و أخاه مالكا كانا يذهبان مذهب العامّة، مخالفين لإخوتهم، و روى (كش) عن ابن فضّال: أنّه مرجئيّ، و في حديث ابن يقطين: أنّه كان مخالفا، و كان ولده بالفيّوم من أرض مصر منهم جعفر و يونس ابناه.

الرسالة [ف 7/ دوز] و تكملتها [ف 4] كش [317 و 318] صه (248- 249).

[55] مالك بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد أعين غير المعروفين، و عدّه ابن فضال في أولاده العشرة، لكن عمّ والد أبي غالب أنكر أن يكون فيهم «مالك» فيما رواه عنه (غض) و قال أبو غالب: إنّه و أخاه قعنبا كانا يذهبان مذهب العامّة، مخالفين لإخوتهم، و روى (كش) عن ابن يقطين: أنه و أخاه قعنبا ليسا من هذا الأمر في شي‏ء، و روى (عق):

أنّه كان مخالفا.

الرسالة [ف/ دوز] و تكملتها [ف 1 و 4] كش [318] صه (261).

[تمييز] مالك بن أعين، أخو محمّد، الجهني، البصريّ:

روى عن: (قر، ق) مات في حياة الصادق (عليه السلام)، و روى عنه: عمرو بن أبي المقدام، قال (يه): هو عربيّ، كوفيّ، و ليس هو من آل سنسن، و روى (كش) عن سعد: أنّه ليس من إخوة زرارة، و هو بصريّ، و أنكر عليّ بن سليمان- عمّ والد أبي غالب- أن بكون «مالك» في أولاد أعين العشرة.

قي، جخ، مشيخة يه (31) كش [388] تكملة الرسالة [ف 4] و انظر رجال السيّد بحر العلوم (1/ 442).

[؟] محمّد بن أعين، الكاتب:

ذكره (جخ) في (ق)، قال السيّد بحر العلوم: و يقرب أن يكون من بني أعين الشيباني!

جخ، و رجال السيّد بحر العلوم (1/ 8- 249).

***

224

[-] محمّد بن جعفر بن محمّد بن الحسن، أبو العبّاس، القرشيّ، مولى بني مخزوم، الرزّاز، الكوفيّ:

هو خال والد أبي غالب، قال عنه: أحد رواة الحديث و مشايخ الشيعة ... و كان مولده سنة (236) و مات سنة (316) و عمره (8) سنة، و كان من محلّه في الشيعة أنّه كان الوافد عنهم إلى المدينة عند وقوع الغيبة سنة (26) و أقام بها سنة. و عاد و قد ظهر له من أمر الصاحب (عليه السلام) ما احتاج إليه.

و روى عن جدّه- أبي أمّه- محمّد بن عيسى بن زياد، القيسيّ، النستريّ، و عن خاله: عليّ بن محمّد بن عيسى، و محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب، و محمّد بن سليمان أبي طاهر الزراريّ، و يحيى بن زكريا اللؤلؤيّ، و روى عنه: أبو غالب الزراري، و الكليني، و أبو عليّ ابن همّام، و ابن قولويه، و غيرهم، قال السيّد البروجرديّ: هذا الشيخ من أجلّة أصحاب الحديث من أصحابنا. و النجاشيّ ذكره في تطريقه لكثير من الكتب.

الرسالة [ف 8/ أ] فهرست الزراري، نوابغ الرواة (255) تجريد أسانيد الكافي (1/ 52) مستدرك الوسائل (3/ 869).

[56] محمّد بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

قال أبو غالب: روى الحديث، و روى عن عليّ بن الحسن بن فضّال عن عبد اللّه بن ميمون القدّاح، و غيره، و في حديث محمّد بن عبد اللّه بن زرارة ما يشير الى أنّه فطحيّ، و لا دلالة فيه على ذلك، و حديثه عن القدّاح في (يب و صا).

الرسالة [ف 4] يب (4/ 200) و (8/ 125) و صا (3/ 329) معجم (15/ 225 و 234) كش [1067] جش [72].

[-] محمّد بن الحسن، القرشيّ، مولى بني مخزوم، الرزّاز:

هو جدّ جدّة أبي غالب، امّ أبيه، قال في الرسالة: و قد روى محمّد بن الحسن الحديث، و كان أحد حفّاظ القرآن، و قد نقلت عنه قراءات و كبرت منزلته فيها.

أقول: في القرّاء: «محمّد بن الحسن بن عطيّة بن نجيح، القرشيّ» قال‏

225

الجزريّ: أخذ القراءة عرضا عن أبيه، عن حمزة، و روى عنه القراءة عليّ بن محمّد النخعيّ، القاضي. الرسالة [ف 8/ أ] غاية النهاية (2/ 117) رقم [3929].

[57] محمّد بن حمران بن أعين، مولى شيبان:

ذكروه في أولاد «حمران» ممّن لقي (ق) و روى عنه، و روى عن أبيه، و زرارة، و روى عنه: ابنه إبراهيم و ابن أبي عمير، و ابن أبي نجران- جميعا- و عليّ بن أسباط، قال (ست): له كتاب، و لم يعنونه (جش) و إنّما عنون للنهديّ قائلا: له كتاب، و أسند إلى عليّ بن أسباط عنه.

أقول: و أسند الصدوق إلى محمّد بن حمران و جميل بن درّاج- مشتركين- بطريق، ثمّ اسند إلى محمّد بن حمران- وحده- بطريقين، و الظاهر أنّ المشترك هو إلى النهديّ، لتصريح (يه) بذلك في بعض أسانيده، و أمّا المنفرد فهو لابن أعين، فأن (ست) لم يعنون للنهديّ- و ان ذكره في (ق)-، و إنّما اقتصر على ابن أعين و ذكر له كتابا، و (جش) لم يعنون لابن أعين و لم يذكر كتابه، و إنّما اقتصر على النهديّ و ذكر له كتابا، و قال: رواته كثيرة.

فانفراده بالكتاب، و كثرة رواته، يقتضيان أن يكون لابن أعين، فما ورد في الأسانيد (محمّد بن حمران) منفردا فهو المراد، إلّا أن يكون مقرونا بجميل، أو تدلّ قرينة على إرادة النهديّ‏ (1).

الرسالة [ف 3 و 7/ د و 8] ست [314] النديم (276)، قي، جخ، ست [637] مشيخة يه (17) جش [965]، د.

[تمييز] محمّد بن حمران، أبو جعفر، النهديّ، مولى بني نهد (2) كوفيّ الأصل، نزل جرجرايا:

روى عن (ق) و عنه: ابن أبي عمير و جمع ثقة، و قال (جش): له كتاب، رواته‏

____________

(1) فمن الغريب ما في المعجم (16/ 51) من كون الروايات- على كثرتها- هي للنهديّ فقط، و الأغرب حكمه بأنّ ابن أعين ليست له رواية، و لا واحدة!

(2) كذا في (قي) و بعض نسخ (جخ) في (ق) إلّا أنّ المطبوع فيه: «بني فهر» و اعتبره المتاخّرون شخصا ثالثا غير ابن أعين، و غير النهديّ، و هذا خلط، لأدائه إلى إهمال الشيخ الطوسيّ للنهديّ، مع ذكر (قي-

226

كثيرون، و صرّح في ترجمة (جميل بن درّاج) بأنّه اشترك معه في كتاب، و أسند (يه) إلى الكتاب المشترك، و قال (قي، جخ، د): إنّه ليس بابن أعين.

جش [965]، قي، جخ، د، جش [328] مشيخة به (17). و انظر ترجمة محمّد بن حمران بن أعين.

[58] محمّد بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ:

روى عن (ق) و عن أبيه، و عنه: عليّ بن عقبة، كما صرّح به (جخ) و روى عنه سلامة بن نوح الكوفيّ قال: حدّثني «محمّد»، نقله «غض».

جخ، تكملة الرسالة [ف 2] و انظر: رجال السيّد بحر العلوم (1/ 249).

[59] محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو طاهر، الزراريّ:

هو جدّ أبي غالب، و هو أسنّ ولد سليمان، قال السيّد بحر العلوم: و أعرفهم قال أبو غالب- عن سليمان-: و كان سيّدنا أبو الحسن [الهادي‏] (عليه السلام) يكاتبه ...

و كانت الكتب ترد- بعد ذلك- على جدّي محمّد بن سليمان، و قال (جش): له إلى العسكريّ (عليه السلام) مسائل و جواباتها، و قال أبو غالب: و كاتب الصاحب جدّي محمّد بن سليمان بعد موت أبيه إلى أن وقعت الغيبة، و في الحديث ما يدلّ على كونه وكيلا، و قال أبو غالب: و كان جدّي أبو طاهر أحد رواة الحديث قد لقي محمّد بن خالد الطيالسيّ فروى عنه، و روى عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطاب شيئا كثيرا، و روى عن يحيى بن زكريا اللؤلؤيّ، و غيرهم، و روى عنه حفيده أبو غالب كثيرا.

قال (جش): حسن الطريقة، ثقة، عين، له كتب، منها: كتاب الآداب و المواعظ، و كتاب الدعاء، و كان مولده بنيسابور سنة (237) و مات في أول المحرّم سنة (3).

قال (د): و بعض أصحابنا أثبته: «الرازيّ» و هو غلط.

الرسالة [ف 5 و 6/ ج و 9/ أ] الغيبة للطوسيّ (163 و 181) جش [937] و فيه خلط: انظر

____________

- و جش) له، و وقوعه في الأسانيد و المشيخات، و ذكر الشيخ للفهريّ المهمل من كتب الرجال، و غير المذكور في شي‏ء من الأسانيد، و (د) لم ينقل عن (جخ) إلّا النهديّ، مذيّلا بقوله: «ليس بابن أعين» و هذا الذيل مذكور- في كلام الشيخ و غيره- مع «النهديّ» فلاحظ.

227

مجمع (5/ 219) يعة (8/ 183) د [1392] صه (105).

[60] محمّد بن عبد الحميد بن بكير بن أعين:

ذكره (جش) في أولاد «عبد الحميد» و قال: رووا الحديث.

جش [581].

[61] محمّد بن عبد الرحمن بن حمران بن أعين:

ذكر أبو غالب: أنّه وقف دارا على أهله، و لم يكن في كتاب الوقف زيادة في النسب على «محمّد بن عبد الرحمن بن حمران» قال: و أظنّه محمّد بن عبد الرحمن بن حمران بن أعين.

الرسالة [ف 7/ ب‏].

[؟] محمّد بن عبد الرحمن بن حمران بن عبد الرحمن:

كذا نقله السيّد بحر العلوم عن ظاهر الرسالة، و لعلّه مذكور في بعض نسخها في عمود نسب «محمّد بن عبد الرحمن بن حمران بن أعين» واقف الدار، لكنّ نسخنا خالية منه!

رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

[61] محمّد بن عبد اللّه بن بكير بن أعين، يلقّب «رحبان»:

قال أبو غالب- في أولاد «عبد اللّه»-: رحبان، و كان اسمه محمّدا، و قد وقع باسمه في بعض الأسانيد.

الرسالة [7/ د] و شرح الأخبار للقاضي (5/ 106).

[62] محمّد بن عبد اللّه بن زرارة بن أعين:

قال أبو غالب: كان كثير الحديث، روى عن: أبيه، و ابن أبي عمير، و عيسى ابن عبد اللّه العلويّ، و غيرهم، و روى عنه: عليّ بن الحسن بن فضّال حديثا كثيرا، و محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب، و هارون بن الحسن بن محبوب، و غيرهم، و نقل (كش و جش): أنّه رجل، فاضل، ديّن، و أنّه أصدق لهجة من أحمد بن الحسن بن فضّال- مع كونه ثقة- و في حديث: أنّه أوصى بتركته إلى أبي الحسن [الهاديّ‏] (عليه السلام)،

228

فترحّم عليه، و قال السيّد بحر العلوم: مشهور، كثير الحديث، و توثيقه قريب.

الرسالة [7/ ه] اكمال الدين (....) كش.

جش [72 و 194] فهرست الزراري، يب (9/ 195) صا (4/ 123) رجال السيّد بحر العلوم (1/ 250 و 256) و انظر: لسان (1/ 75).

[63] محمّد بن عبد الملك بن أعين، أبو عليّ، الشيبانيّ:

ذكره أبو غالب في أولاد «عبد الملك» و كنّاه (جخ) روى عن (ق).

الرسالة [ف 7/ د] جخ، د.

[64] محمّد بن عبيد اللّه بن أحمد بن محمّد بن محمّد بن سليمان بن الحسن ابن الجهم بن بكير بن أعين، أبو طاهر الزراريّ، البغداديّ:

هو حفيد أبي غالب، الذي كتب له هذه الرسالة، قال فيها: كان مولدك في قصر عيسى، ببغداد، يوم الأحد لثلاث خلون من شوّال سنة (352)، و قد أجاز له رواية حديثه، و قال (جش): كان أديبا، و سمع و هو ابن ابن أبي غالب شيخنا، له كتاب فضل الكوفة على البصرة، و كتاب الموشّح، و كتاب جمل البلاغة، و قال السيّد بحر العلوم: هو آخر ولد أعين الذكور، ممّن عرف من هذا البيت، و لم يذكر بعده أحد من ذكورهم، و قال (جش) انقرض ولد أبي غالب إلّا من ابنة ابنه.

الرسالة [ف 1 و 10/ 1] جش [1064] و رجال السيّد بحر العلوم (1/ 225 و 254) جش [201].

[-] محمّد بن عيسى بن زياد، النستريّ:

هو أبو جدّ والدة أبي غالب، قال عنه: كان أحد مشايخ الشيعة، و ممّن كان يكاتب، و كان قد خرج توقيع إليه جواب كتاب كتبه على يد أيّوب بن نوح رضي اللّه عنه ... جوابا مستقصى ... موجود في الحديث، و كتب بعد ذلك إلى الصاحب (عليه السلام) يسأل مثل ذلك؟ فكتب: «قد خرج منّا إلى النستريّ في هذا المعنى ما فيه كفاية» قال أبو غالب: و كان محمّد بن عيسى أحد رواة الحديث، و روى عن الحسن بن عليّ بن فضّال كتاب (البشارات)، و روى عن معمّر بن خلّاد كتابه، و روى عنه: محمّد بن جعفر، أبو العبّاس الرزّاز- و هو جدّه أبو أمّه- و حديثه في (كا).

أقول: ذكر (قي) في (كر): محمّد بن عليّ، التستريّ، و زاد (جخ): من أهل‏

229

تستر، هكذا مضبوطا في النسخ بضمّ التاء الأولى، لكن في نسخة من (قي): النساريّ، بدل: التستريّ، و أظنّ قويّا وقوع التصحيف في مواضع من هذه الترجمة، و أنّ الصواب:

«محمّد بن عيسى النستري، من أهل نستر» و التفصيل في كتابي الكبير.

الرسالة [ف 7/ د و 8/ ب‏] فهرست الزراري [46] ست [763] جش [1128]، قي، جخ، تجريد أسانيد الكافي (1/ 348).

[65] محمّد بن محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين:

والد أبي غالب، مات سنة (29) و عمره (نيف و عشرون) سنة، و لابنه أبي غالب (خمس سنين و أشهر).

الرسالة [8/ ه].

[-] محمّد بن محمّد بن يحيى، المعاذيّ:

هو ابن عمّة والد أبي غالب، قال أبو غالب- في ذكر جدّه سليمان-: تزوّج بنيسابور امرأة ... فولدت له جدّي محمّدا، و عمّ أبي عليّا، و اختا لهم تزوّجها- عند عود سليمان إلى الكوفة- محمّد بن يحيى المعاذيّ، فأولدها محمّد بن محمّد بن يحيى، و أخته فاطمة.

و قال أبو غالب: روى محمّد بن محمّد بن يحيى- ابن عمّة أبي- صدرا صالحا من الحديث، و لم يطل عمره فيكثر النقل عنه.

الرسالة [ف 5].

[-] محمّد بن يحيى، المعاذيّ:

هو زوج عمّة والد أبي غالب، قال أبو غالب- في ذكر جدّه سليمان-: تزوّج بنيسابور امرأة ... فولدت له جدّي محمّدا، و عمّ أبي عليّا، و اختا لهم تزوّجها- عند عود سليمان الى الكوفة- محمّد بن يحيى المعاذيّ، فأولدها محمّد بن محمّد بن يحيى، و أخته فاطمة.

ثمّ قال: و قد روى محمّد بن يحيى طرفا من الحديث ... و لم يطل عمره فيكثر النقل عنه، ذكره (جخ) في (كر) و في (لم) مع جماعة، قال فيهم: ضعفاء، روى عنهم محمّد بن أحمد بن يحيى.

230

أقول: هو من مستثنيات ابن الوليد من (نوادر الحكمة) للأشعريّ، و من حديثه ما رواه عن محمّد بن خالد الطيالسيّ في باب الخمس و العشر و العشرين من الخصال، و قد تحدّثنا عنه في بحث «باب من لم يرو ...».

الرسالة [ف 5] جخ، باب من لم يرو [المورد 32 و 54] ست [623] جش [939] الخصال للصدوق (283 و 445 و 516).

[تمييز] محمّد بن أحمد بن محمّد بن يحيى المعاذيّ، أبو عليّ، النيسابوريّ، العطار:

هو من مشايخ الصدوق. عيون (1/ 281- 283).

[66] مليك بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد أعين، غير المعروفين، و عدّه ابن فضال في العشرة، و قال أبو غالب: كان مليك و قعنب يذهبان مذهب العامّة مخالفين لإخوتهم.

الرسالة [ف 7/ د] و رجال السيّد بحر العلوم (1/ 247).

[67] موسى بن أعين:

ذكره أبو غالب في أولاد أعين العشرة نقلا عن ابن فضّال.

الرسالة [ف 7/ ز].

[؟] نجم بن أعين:

قال (صه): روى (عق) عن أبيه، عن عمر بن أبان، عن عبد اللّه بن بكير، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام): أنّه يجاهر في الرجعة، و نقله السيّد بحر العلوم و قال:

لا يبعد فيه أن يكون أخا زرارة، و لكن فيه: «يجاهد في الرجعة».

صه (176) شرح الدراية للشهيد (137) رجال السيّد بحر العلوم (1/ 248) ه (2).

[68] يحيى بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ:

ذكروه في أولاد «زرارة»، روى عن (ق).

الرسالة [ف 7/ د] ست [314].

[69] يونس بن عبد الملك بن أعين، الشيبانيّ:

قال أبو غالب: وجدت في كتاب الصابونيّ المصريّ: أنّ يونس بن عبد الملك‏

231

ابن أعين ممّن روى عن أبي عبد اللّه (عليه السلام)، و في (ق) من (قي و جخ): يونس الشيبانيّ.

الرسالة [ف 7/ و] قي، جخ.

[؟] يونس بن قعنب بن أعين:

نقل أبو غالب عن كتاب الصابونيّ المصريّ أنّ قبره بالفيّوم من أرض مصر، و لكن السيّد بحر العلوم نقل عنه أنّه ممّن روى عن الصادق (عليه السلام)، لكن الموجود في نسخنا: «جعفر بن قعنب بن أعين» و ذيل كلامه يقتضي صحّة هذا.

انظر رجال السيّد بحر العلوم (1/ 252).

النساء (1)

[70] امّ الأسود بنت أعين:

قال أبو غالب- في أولاد أعين-: إنّ لهم اختا يقال لها: «امّ الأسود» و يقال:

إنّها أوّل من عرف هذا الأمر منهم، من جهة أبي خالد الكابليّ، و قال (صه) عن (عق):

عارفة، و قال: هي التي أغمضت زرارة، و قد عدّها الشهيد الثاني مع إخوتها في الإخوة من رواة الصادق (عليه السلام)، فقال: و لو اضيف إليهم اختهم أمّ الأسود صاروا عشرة.

الرسالة [ف 7/ د] شرح الدراية (137) صه (191) انظر: رجال السيّد بحر العلوم (1/ 243).

[71] عمّة زرارة:

روى (كش) بسنده، عن نصر بن شعيب، عن عمّة زرارة قالت: لما وقع زرارة، و اشتدّ به، قال: ناوليني المصحف، فناولته، و فتحه، فوضعه على صدره ... الحديث.

كش [256].

____________

(1) اقتصرنا على اللواتي لذكرهن أثر في الحديث و الأسانيد.

232

و هذا نهاية الغاية من هذا المعجم و نسأل اللّه حسن الختام في جميع الأعمال و الحمد للّه أولا و آخرا و الصلاة على رسوله و آله الميامين.

233

7- الخرائط المرفقة

234

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

235

الخريطة- 1- مدينة الكوفة

236

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

237

الخريطة (2) مواقع المذكورة في الكتاب‏

238

الخريطة (3) مواقع الطساسيج و البطائح المذكورة في الكتاب‏

239

8- الفهارس‏

1- فهرس الآيات القرآنية الكريمة. 242

2- فهرس الأحاديث الشريفة. 243- 244

3- فهرس الأشعار و الأراجيز. 245- 246

4- فهرس الاعلام: 247- 295

- الأسماء. 247- 271

- الكنى و سائر الإضافات. 272- 286

- الألقاب و الأنساب. 287- 295

5- الكتب و المؤلّفات. 296- 310

6- فهرس البلدان و المواضع، و الأيّام و الوقائع. 311- 319

7- فهرس المصطلحات و الفرق و الألفاظ الخاصّة. 320- 337

8- فهرس الرموز المستعملة في الكتاب. 338- 340

9- فهرس المصادر و المراجع. 341- 351

10- فهرس المحتوى. 352- 356

240

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

241

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

دليل الفهارس‏

لقد نظّمت هذه الفهارس على أساس ما يلي:

1- الأرقام المستعملة هي للصفحات، و ربما تتكرّر المادة المفهرسة في الصفحة الواحدة.

2- الحرف (ه) وضع للدلالة على موضع المادة المفهرسة في هوامش الكتاب في الصفحات المعيّنة بعده، أو المعطوف عليها.

3- فسّر بعض المواد المفهرسة بما هو ضروريّ، و وضعت التفاسير بين المعقوفات، و وضعت كلمات من نفس المادة بين الأقواس.

4- في فهرس الأعلام، اهملت كلمات التكنية كابن و أب، و اعتبرنا الأسماء التي بعدها.

5- علامة التساوي (-) تعني الإرجاع إلى المادّة المذكورة بعدها في هذه الفهارس.

6- في فهرس الألفاظ الخاصّة اعتمد الأصل اللغويّ للمادّة المفهرسة، الّا في بعضها النادر، و الموادّ المختارة للفهرسة هنا تتبع الذوق، و الحاجة المحتملة في الحالات الخاصّة، لا الظروف العامّة فقط.

7- في فهرس الكتب، ذكر كلّ ما جاء اسمه في الكتاب ما عدا المصادر و المراجع فإنّها مذكورة في فهرس خاصّ بها.

8- في فهرس الأعلام ألحقنا بالكنى سائر الإضافات من قبيل: آل و جدّ و عمّ و خال، و ما شابه، و ألحقنا بالألقاب: الأنساب و ما شابه.

و اللّه ولي التوفيق و هو المستعان‏

242

1- فهرس الآيات القرآنية الكريمة

الآية و رقمها/ السورة و رقمها/ الصفحات‏

1- إِنَّا أَنْزَلْناهُ‏/ سورة القدر (99)// 175

2- وَ أَمَّا الْجِدارُ فَكانَ لِغُلامَيْنِ، وَ كانَ أَبُوهُما صالِحاً،/ (82)/ سورة الكهف (18)// ه 155

/ [جاء اسم‏] سورة الأنبياء (21)// ه 146

243

2- فهرس الأحاديث الشريفة

1- امض إلى أبي الحسن عليّ بن يحيى، فاقرا (عليه السلام) و قل له ... الصاحب (عليه السلام)// 221

2- أنا الجانب، و الجنب، و الآخر، و الأوّل، و الحافظ، و الرادع (عليّ (عليه السلام))// 189

3- إنّ صاع يوسف (عليه السلام) يصوّت بصوت حسن: واحد، و اثنين (حديث مرسل)// 95

4- إن كان حجّ حجّة الإسلام فليقضه، و ان لم يكن حجّ حجّة الإسلام فليحجّ به هو (في جواب السؤال عن حجّ المديون) (حديث مضمر)// 94

5- أنّه كان بين أبيهما الذي حفظا له و بينهما سبع مائة سنة (في تفسير آية الغلامين المذكورين في القرآن، سورة الكهف (18) الآية (82)// 155

6- إنّه يجاهر (او يجاهد) في الغيبة (الصادق (عليه السلام))// 230

7- إنّي اوشك أن تفقدوني، فسلوني (عليّ (عليه السلام))// 207

8- حديث تسمية ضريس// 211

9- خطب أمير المؤمنين (عليه السلام)// 181

10- خطبة النبيّ (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم) يوم الغدير// 180

11- الزوج و الزوجة فأصلح اللّه ذات بينهما توقيع من الصاحب (عليه السلام)// 47

12- قد خرج منّا إلى النستري في هذا المعنى ما فيه كفاية. توقيع من الصاحب (عليه السلام)// 145

13- لا يؤدّي ديني إلّا عليّ (النبيّ (صلّى اللّه عليه و آله))// 220

14- و أمّا الزراريّ، و حال الزوج و الزوجة، فأصلح اللّه ذات بينهما. توقيع من الصاحب (عليه السلام)// 45

15- وصيّة النبيّ (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم) لعليّ (عليه السلام) (كتاب)// ه 181

244

16 و عليك بقراءة القرآن، فإنّ لكل حرف عشرين حسنة، في وصية النبيّ (صلّى اللّه عليه و آله) لعلي (عليه السلام)// ه 181

***

245

3- فهرس الأراجيز و الأشعار

- و أوّل ما يحيي نعاج و أكبش‏* * * و لو شاء أحيا قرنها و هو مذنب‏

زرارة بن أعين/ ه 133

- فيومئذ قامت شمال بحقها* * * و قام عسيب النحل ميعاء يخطب‏

زرارة بن أعين/ ه 134

- لي صديق قد صيغ من سوء عهد* * * و رماني الزمان فيه بصدّ

قد كان وجدي به فصار عليه‏* * * و ظريف زوال وجد بوجد

ابو العباس الزراريّ/ 217

- بربّه أكرم من به وثق‏* * * محمّد بن الحسن الحرّ يثق‏

الحرّ العامليّ/ 84

246

- دير الحريق و قبّة السّنّيق‏* * * مغنى لحلف مدامة و فسوق‏

دير الحريق فبيعة المزعوق‏* * * بين الغدير و قبّة الشتّيق‏

الثرواني/ ه 123

***

247

4- فهرس الأعلام‏

الأسماء

أبان: ه 165/ 213.

- الأحمر: ه 165.

- بن عثمان: 165/ 221/ (الأحمر): 35.

- إبراهيم:

- بن بلال: 163.

- بن أعين، الشيباني، الكوفيّ: 200.

- أبو رافع الأنصاري: 95.

- بن عبد الحميد، الأنماطيّ: 200.

- بن عبد الرحمن: 132.

- بن عبد الرحمن بن أعين: 200.

- بن عبد الصمد: 61.

- بن عبد اللّه بن الحسن (قتيل باخمرى): 141.

- بن محمّد بن حمران بن أعين: 200/ 225.

- بن مهزيار: 159.

- بن هاشم: ه 166.

أحمد:

- بن إبراهيم، أبو بكر السنسني: 201.

- بن إدريس، أبو عليّ الأشعري، القمّيّ: 52/ 150/ 160.

- البرقي: 221.

248

أحمد:

- البزنطي (- ابن أبي نصر): ه 165.

- بن الحسن، أبو جعفر: 173.

- بن الحسن بن فضّال: 171/ 227.

- بن الحسن بن عليّ بن فضّال: 129.

- بن الحسين بن الغضائريّ: 99.

- بن الحسين الميثميّ: 165.

- بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين: 36/ 118/ 201.

- بن عبد الرحمن بن سراج: 165.

- بن أبي عبد اللّه (البرقيّ): 162/ 189.

- بن عبد الواحد (ابن عبدون) ابن الحاشر: 60/ 64/ 65.

- بن عليّ بن العباس بن نوح (أبو العباس السيرافيّ): 60/ 64.

- بن فضّال: 179.

- بن محمّد (أبو غالب الزراريّ): 36/ ه 160/ ه 164/ 182/ ه 183/ 193.

- بن محمّد بن خالد، البرقيّ: 54.

- بن محمّد بن رباح: 150/ ه 160/ 179.

- بن محمّد بن سعيد (ابن عقدة) ابو العباس: 52/ ه 95/ 138.

- بن محمّد بن سليمان (- أبو غالب الزراريّ): 34/ 35/ 36.

- بن محمّد بن عليّ بن عمر بن رباح، أبو الحسن، القلاء، الواقفي: 53. (- أحمد بن محمّد بن رباح).

- بن محمّد بن عيّاش، أبو عبد اللّه الجوهريّ: 44/ 60.

- بن محمّد العاصميّ، أبو عبد اللّه البغداديّ: 52/ 115/ 150/ 178.

- بن محمّد بن عيسى: 159/ 160/ 161/ 170.

- بن محمّد بن لا حق، أبو جعفر الشيبانيّ: 53/ 127.

- بن محمّد بن محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين (أبو غالب الزراري): 29/ 30/ 37/ 46/ 62/ 111/ 201.

249

- بن محمّد، النستريّ، أبو عمرو: 221.

- بن محمّد بن أبي نصر، البزنطيّ: 148/ ه 165/ ه 168.

- بن هلال: 165.

إدريس:

- بن مسلم، أبو الفضل الجوّانيّ: ه 146/ 220.

- بن يزيد، الأوديّ: 220.

إسحاق:

- بن عبد الرحمن: 132.

- بن عبد الرحمن بن أعين: 201.

أسلم، أبو رافع الأنصاريّ: ه 95.

إسماعيل:

- بن سميع: 216.

- بن سهيل: ه 173.

- بن صبيح اليشكريّ: 220.

- بن عليّ الدعبليّ: 188.

- بن عبد الخالق: 55/ 148 و ه.

- بن مرّار: ه 166.

- بن منصور الزباليّ: 200.

- بن مهران: 36/ 55/ 58/ ه 165.

أصبغ بن عبد الملك: ه 200.

أصحاب الصادق (عليه السلام): 215.

أعين:

- بن سنسن (جدّ آل أعين): 33/ 39/ 40/ 128/ 129/ 191/ 201/ 202/ 210.

- بن عبد الرحمن: 132 و ه/ 214.

- بن عبد الرحمن بن أعين: 202.

250

- أبو معاذ الرازيّ: 201.

أيّوب:

- بن أعين، مولى بني طريف أو بني رياح: 202.

- بن نوح: 145/ 161/ ه 162/ 163/ 182/ 228.

بريه العباديّ: 176.

بريهة: 176.

بشر بن سلام: 60/ 168 و ه.

بكر بن وائل (جدّ قبيلة شيبان): 32/ 39/ ه 134.

بكير بن أعين، أبو عبد اللّه، أخو زرارة: 31/ 32/ 39/ 44/ 114/ 116/ 129/ 138/ 155/ 191/ 202/ 204/ 209/ 212/ 214.

بلال بن أعين: 203.

تمام بن غالب، اللغويّ، ابن التبانيّ: 69.

ثعلبة بن ميمون: 184.

جابان: ه 144.

جابر الجعفي: 167.

جبير بن نوف: 94.

جعفر:

- بن بشير: 54/ 164/ 169.

- بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين: (عمّ والد أبي غالب): 53/ 120/ 128.

- غلام عبد اللّه بن بكير: 203.

- بن قعنب بن أعين: 192/ 135/ 223/ 231.

- بن محمّد الإمام أبو عبد اللّه الصادق (عليه السلام): 40/ 114/ 127/ 173/ 189.

- بن محمّد بن الحسن، القرشيّ، الرزّاز: 203/ 204.

- بن محمّد بن حكيم: 173.

- بن محمّد بن عبيد اللّه الموسوي، أبو القاسم: ه 170.

251

جعفر:

- بن محمّد بن قولويه: 187.

- بن محمّد بن مالك، الفزاريّ: 51/ 53/ 150/ 169/ 170/ 172/ 176.

- بن الهذيل: 214.

جميل بن درّاج: 58/ 172/ 165/ 225.

الجهم بن بكير بن أعين: 31/ 116/ 131/ 204.

الحجّاج الثقفيّ: 42/ 190/ 213.

حجر بن عديّ: 169.

حرب بن الحسن: 56/ 64.

حريز بن عبد اللّه، السجستانيّ: 170 و ه.

الحسن:

- بن أحمد بن فضّال: 179.

- بن أيّوب: 176.

- بن جعفر بن محمّد بن الحسن، القرشيّ: 140/ 204.

- بن الجهم (بن بكير بن أعين، أبو محمّد الشيبانيّ):

53/ 115/ 116/ 118/ 179/ 204.

- بن حمزة العلويّ، الطبريّ، ابو محمد: 96/ 138/ 189.

- بن زرارة بن أعين، الشيبانيّ: 131/ 188/ 192/ 204/ 215.

- بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين: 120/ 205.

- بن ظريف: 161 و ه.

- بن عطيّة بن نجيح (أبوه ...): 225.

- أبو محمد، الإمام العسكريّ (عليه السلام): ه 117.

- بن عليّ بن بقاح: 162.

- بن عليّ بن بنت إلياس الخزّاز: 172.

- بن عليّ بن زياد الخزّاز: 165.

- بن عليّ بن عبد اللّه بن المغيرة: 164.

252

الحسن:

- بن عليّ بن فضّال: 137/ 146/ 166/ 204/ 214/ 228.

- بن عليّ بن مهزيار: 183.

- بن عليّ الناصر الأطروش، صاحب طبرستان: 189.

- بن عليّ بن يقطين: 188.

- بن عمر: 175.

- بن فضّال: ه 116/ 170/ 173.

- بن محبوب: 174/ 182/ 214/ 221.

- بن محمّد بن خالد الطيالسي: 172.

- بن محمّد بن سماعة: ه 150/ 165/ 171.

- بن محمّد بن عليّ بن محمّد بن عقبة، الشيبانيّ: 128.

- بن محمّد النوبختيّ: 79.

- بن هشام: 171.

الحسين:

- بن أحمد بن فضّال: 136.

- بن أعين، أخو مالك: 205.

- بن الجهم بن بكير بن أعين، أخو الحسن بن الجهم: 205.

- بن حريز (خرين): 164.

- بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين: 116/ 205.

- بن روح [النائب الثالث (رحمه اللّه)‏]: 44/ 46.

- بن زرارة بن أعين: 131/ 188/ 192/ 205/ 215.

- بن سعيد [الأهوازي‏]: 149/ 159 و ه/ 160/ 161/ 164/ 170.

- بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين: 120/ 205.

- بن عبد الحميد بن بكير بن أعين:

- بن عبد اللّه بن بكير: 133.

- بن عبد اللّه بن بكير، الارجاني: 206/ 214.