الوافي - ج11

- الفيض الكاشاني المزيد...
603 /
413

من فضلك و رحمتك فإنه لا يملكها غيرك و اعف عني و اغفر لي كل ما سلف من ذنوبي و اعصمني فيما بقي من عمري و استر علي و على والدي و ولدي و قرابتي و أهل حزانتي و من كان مني بسبيل من المؤمنين و المؤمنات في الدنيا و الآخرة فإن ذلك كله بيدك و أنت واسع المغفرة فلا تخيبني يا سيدي و لا ترد دعائي و لا يدي إلى نحري حتى تفعل ذلك بي و تستجيب لي جميع ما سألتك و تزيدني من فضلك فإنك على كل شيء قدير و نحن إليك راغبون- اللهم لك الأسماء الحسنى و الكبرياء و الآلاء أسألك باسمك بسم اللّٰه الرحمن الرحيم إن كنت قضيت في هذه الليلة تنزل الملائكة و الروح فيها أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء- و روحي مع الشهداء و إحساني في عليين و إساءتي مغفورة و أن تهب لي يقينا تباشر به قلبي و إيمانا لا يشوبه شك و رضا بما قسمت لي و آتني في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قني عذاب النار و إن لم تكن قضيت في هذه الليلة تنزل الملائكة و الروح فيها فأخرني إلى ذلك و ارزقني فيها ذكرك و شكرك و طاعتك و حسن عبادتك فصل على محمد و آل محمد بأفضل صلواتك يا أرحم الراحمين- يا أحد يا صمد يا رب محمد أغضب اليوم لمحمد و لأبرار عترته- و اقتل أعداءهم بددا و أحصهم عددا و لا تدع على ظهر الأرض منهم أحدا- و لا تغفر لهم أبدا يا حسن الصحبة يا خليفة النبيين أنت أرحم الراحمين- البديء البديع الذي ليس كمثله شيء و الدائم غير الغافل و الحي الذي لا يموت أنت كل يوم في شأن أنت خليفة محمد و ناصر محمد و مفضل محمد أسألك أن تنصر وصي محمد و خليفة محمد و القائم بالقسط من أوصياء محمد صلواتك عليه و عليهم أعطف عليهم نصرك يا لا إله إلا أنت بحق لا

414

إله إلا أنت صل على محمد و آل محمد و اجعلني معهم في الدنيا و الآخرة- و اجعل عاقبة أمري إلى رضوانك و غفرانك و رحمتك يا أرحم الراحمين- و كذلك نسبت نفسك يا سيدي باللطيف بلى إنك لطيف فصل على محمد و آل محمد و الطف بما تشاء- اللهم صل على محمد و آل محمد و ارزقني الحج و العمرة في عامنا هذا- و تطول علي بجميع حوائجي للدنيا و الآخرة أستغفر اللّٰه ربي و أتوب إليه إن ربي قريب مجيب أستغفر اللّٰه ربي و أتوب إليه إن ربي رحيم ودود- أستغفر اللّٰه ربي و أتوب إليه إنه كان غفارا اللهم اغفر لي إنك أرحم الراحمين رب إني عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت أستغفر اللّٰه الذي لا إله إلا هو الحي القيوم الحليم العظيم الكريم الغافر للذنب العظيم و أتوب إليه أستغفر اللّٰه إن اللّٰه كان غفورا رحيما ثلاثا- اللهم إني أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تجعل فيما تقضي و تقدر من الأمر العظيم المحتوم في ليلة القدر من القضاء الذي لا يرد و لا يبدل- أن تكتبني من حجاج بيتك الحرام المبرور حجهم المشكور سعيهم المغفور ذنوبهم المكفر عنهم سيئاتهم و أن تجعل فيما تقضي و تقدر أن تطيل عمري- و توسع رزقي و تؤدي عني أمانتي و ديني آمين رب العالمين اللهم اجعل من أمري فرجا و مخرجا و ارزقني من حيث أحتسب و من حيث لا أحتسب و احرسني من حيث أحترس و من حيث لا أحترس و صل على محمد و آل محمد و سلم كثيرا

بيان

حزانة الرجل الذين يتحزن لأمرهم

415

[8]

11094- 8 التهذيب، 3/ 115/ 38/ 1

و تسبح في كل يوم من شهر رمضان إلى آخره و هو عشرة أجزاء كل جزء منها على حدة أولها- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين- سبحان اللّٰه السميع الذي ليس شيء أسمع منه يسمع من فوق عرشه ما تحت سبع أرضين و يسمع ما في ظلمات البر و البحر و يسمع الأنين و الشكوى و يسمع السر و أخفى و يسمع وساوس الصدور و لا يصم سمعه صوت- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه البصير الذي ليس شيء أبصر منه يبصر من فوق عرشه ما تحت سبع أرضين- و يبصر ما في ظلمات البر و البحر لا تدركه الأبصار و هو يدرك الأبصار- و هو اللطيف الخبير لا يغشى بصره الظلمة و لا يستر منه ستر و لا يواري منه جدار و لا يغيب عنه بر و لا بحر و لا يكن منه جبل ما في أصله و لا قلب ما فيه و لا جنب ما في قلبه و لا يستر منه صغير و لا كبير و لا يستخفى منه صغير لصغره و لا يخفى عليه شيء في الأرض و لا في السماء هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق

416

الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه الذي ينشئ السحاب الثقال و يسبح الرعد بحمده و الملائكة من خيفته- و يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء و يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته و ينزل الماء من السماء بكلمته و ينبت النبات بقدرته و يسقط الورق بعلمه سبحان اللّٰه الذي لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض و لا في السماء و لا أصغر من ذلك و لا أكبر إلا في كتاب مبين- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين- سبحان اللّٰه الذي يعلم ما تحمل كل أنثى و ما تغيض الأرحام و ما تزداد و كل شيء عنده بمقدار عالم الغيب و الشهادة الكبير المتعال سواء منكم من أسر القول و من جهر به و من هو مستخف بالليل و سارب بالنهار سبحان اللّٰه الذي يميت الأحياء و يحيي الموتى و يعلم ما تنقص الأرض منهم و يقر في الأرحام ما يشاء إلى أجل مسمى- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه مالك الملك تؤتي الملك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير تولج الليل في النهار

417

و تولج النهار في الليل و تخرج الحي من الميت و تخرج الميت من الحي- و ترزق من تشاء بغير حساب- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه الذي عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو و يعلم ما في البر و البحر و ما تسقط من ورقة إلا يعلمها و لا حبة في ظلمات الأرض و لا رطب و لا يابس إلا في كتاب مبين- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمينسبحان اللّٰه الذي لا يحصي مدحته القائلون و لا يجزي بآلائه الشاكرون العابدون و هو كما قال و فوق ما نقول و اللّٰه كما أثنى على نفسه و لا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات و الأرض و لا يئوده حفظهما و هو العلي العظيم- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه الذي يعلم ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و لا يشغله ما يلج في الأرض و ما يخرج منها عما ينزل من السماء و ما

418

يعرج فيها و لا يشغله ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها عما يلج في الأرض و ما يخرج منها و لا يشغله علم شيء عن علم شيء و لا يشغله خلق شيء عن خلق شيء و لا حفظ شيء عن حفظ شيء و لا يساويه شيء و لا يعدله شيء و ليس كمثله شيء و هو السميع البصير- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه فاطر السماوات و الأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى و ثلاث و رباع يزيد في الخلق ما يشاء إن اللّٰه على كل شيء قدير ما يفتح اللّٰه للناس من رحمة فلا ممسك لها و ما يمسك فلا مرسل له من بعده و هو العزيز الحكيم- سبحان اللّٰه بارئ النسم سبحان اللّٰه المصور سبحان اللّٰه خالق الأزواج كلها سبحان اللّٰه جاعل الظلمات و النور سبحان اللّٰه فالق الحب و النوى سبحان اللّٰه خالق كل شيء سبحان اللّٰه خالق ما يرى و ما لا يرى- سبحان اللّٰه مداد كلماته سبحان اللّٰه رب العالمين سبحان اللّٰه الذي يعلم ما في السماوات و ما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم و لا خمسة إلا هو سادسهم و لا أدنى من ذلك و لا أكثر إلا هو معهم أينما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن اللّٰه بكل شيء عليم- ثم أتبعه بالصلاة على النبي(ص)تقول إن اللّٰه و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما- لبيك يا رب و سعديك سبحانك اللهم صل على محمد و آل محمد و بارك على محمد و آل محمد كما صليت و باركت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد

419

مجيد اللهم ارحم محمدا و آل محمد كما رحمت إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم سلم على محمد و آل محمد كما سلمت على نوح في العالمين- اللهم صل على محمد و آل محمد كما هديتنا به اللهم صل على محمد و آل محمد و ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون و الآخرون على محمد و آله السلام كلما طلعت شمس أو غربت على محمد و آله السلام كلما طرقت عين أو برقت على محمد و آله السلام كلما طرفت عين أو ذرفت على محمد و آله السلام كلما ذكر السلام على محمد و آله السلام كلما سبح اللّٰه ملك أو قدسه السلام على محمد و آله في الأولين السلام على محمد و آله في الآخرين السلام على محمد و آله في الدنيا و الآخرة اللهم رب البلد الحرام و رب الركن و المقام و رب الحل و الحرام أبلغ محمدا نبيك عنا السلام- اللهم أعط محمدا من البهاء و النضرة و السرور و الكرامة و الغبطة و الوسيلة و المنزلة و المقام و الشرف و الرفعة و الشفاعة عندك يوم القيامة- أفضل ما تعطى أحدا من خلقك و أعط محمدا فوق ما تعطي الخلائق من الخير أضعافا كثيرة لا يحصيها غيرك اللهم صل على محمد أطيب و أطهر و أزكى و أنمى و أفضل ما صليت على أحد من الأولين و الآخرين و على أحد من خلقك يا أرحم الراحمين اللهم صل على علي أمير المؤمنين و وال من والاه و عاد من عاداه و ضاعف العذاب على من شرك في دمه- اللهم صل على فاطمة بنت نبيك محمد(ص)و العن من آذى نبيك فيها اللهم صل على الحسن و الحسين إمامي

420

المسلمين و وال من والاهما و عاد من عاداهما و ضاعف العذاب على من شرك في دمهما اللهم صل على علي بن الحسين إمام المسلمين و وال من والاه و عاد من عاداه و ضاعف العذاب على من ظلمه ثم اذكر واحدا واحدا من الأئمة إلى آخرهم ع- ثم تقول اللهم صل على الخلف الحجة من بعده إمام المسلمين و وال من والاه و عاد من عاداه اللهم صل على القاسم و الطاهر ابني نبيك- اللهم صل على رقية بنت نبيك و العن من آذى نبيك فيها اللهم صل على أم كلثوم بنت نبيك و العن من آذى نبيك فيها اللهم صل على ذرية نبيك اللهم اخلف نبيك في أهل بيته اللهم مكن لهم في الأرض اللهم اجعلنا من عددهم و مددهم و أنصارهم على الحق في السر و العلانية اللهم اطلب بذحلهم و وترهم و دمائهم و كف عنا و عنهم و عن كل مؤمن و مؤمنة بأس كل باغ و طاغ و كل دابة أنت آخذ بناصيتها إنك أشد بأسا و أشد تنكيلا

بيان

تغيض الأرحام أي تنقصه و نقصها و زيادتها يكونان في عدد الولد و في جسد الولد و في مدة الحمل و كونه سقطا و تماما و السارب الذاهب في الطريق و المعنى سواء عنده من طلب الخفاء في مختبى بالليل في ظلمته و من سار في كل وجه ظاهرا بالنهار يبصره كل أحد و النجوى المتناجون و طرقت عين أي ضعفت و برقت كأنها بفتح الراء بمعنى لمعت ليصح التقابل و طرفت بالفاء ضربت إحدى جفنتيها على الأخرى و ذرفت سال دمعها و الذحل بالذال المعجمة و الحاء المهملة الثأر أو طلب مكافأة بجناية جنيت عليك أو عداوة أتيت إليك أو هو العداوة و الحقد كذا في القاموس و الوتر الجناية

421

[9]

11095- 9 التهذيب، 3/ 121/ 38/ 1

و تدعو في كل يوم أيضا بهذا الدعاء- اللهم إني أسألك من فضلك بأفضله و كل فضلك فاضل اللهم إني أسألك بفضلك كله اللهم إني أسألك من رزقك بأعمه و كل رزقك عام اللهم إني أسألك برزقك كله اللهم إني أسألك من عطائك بأهنئه- و كل عطائك هنيء اللهم إني أسألك بعطائك كله اللهم إني أسألك من خيرك بأعجله و كل خيرك عاجل اللهم إني أسألك بخيرك كله- اللهم إني أسألك من إحسانك بأحسنه و كل إحسانك حسن- اللهم إني أسألك بإحسانك كله اللهم إني أسألك بما تجيبني به حين أسألك فأجبني يا اللّٰه و صل على محمد عبدك المرتضى و رسولك المصطفى- و أمينك و نجيك دون خلقك و نجيبك من عبادك و نبيك بالصدق و حبيبك و صل على رسولك و خيرتك من العالمين البشير النذير السراج المنير و على أهل بيته الأبرار الطاهرين و على ملائكتك الذين استخلصتهم لنفسك و حجبتهم عن خلقك و على أنبيائك الذين ينبئون عنك بالصدق- و على رسلك الذين خصصتهم بوحيك و فضلتهم على العالمين برسالتك و على عبادك الصالحين الذين أدخلتهم في رحمتك الأئمة المهتدين الراشدين- و أوليائك المطهرين و على جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و ملك الموت و رضوان خازن الجنان و مالك خازن النار و روح القدس و الروح الأمين و حملة عرشك المقربين و على الملائكة الحافظين علي بالصلاة التي تحب أن يصلي بها عليهم أهل السماوات و أهل الأرضين صلاة طيبة كثيرة مباركة زاكية نامية ظاهرة باطنة شريفة فاضلة تبين بها فضلهم على الأولين و الآخرين- اللهم و أعط محمدا الوسيلة و الشرف و الفضيلة و أجزه عنا خير

422

ما جزيت نبيا عن أمته اللهم و أعط محمدا(ص)مع كل زلفة زلفة و مع كل وسيلة وسيلة و مع كل فضيلة فضيلة و مع كل شرف شرفا حتى تعطي محمدا و آله يوم القيامة أفضل ما أعطيت أحدا من الأولين و الآخرين اللهم و اجعل محمدا(ص)أدنى المرسلين منك مجلسا و أفسحهم في الجنة عندك منزلا و أقربهم إليك وسيلة و اجعله أول شافع و أول مشفع و أول قائل و أنجح سائل و ابعثه المقام المحمود الذي يغبطه به الأولون و الآخرون يا أرحم الراحمين- و أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تسمع صوتي و تجيب دعوتي و تجاوز عن خطيئتي و تصفح عن ظلمي و تنجح طلبتي و تقضي حاجتي و تنجز لي ما وعدتني و تقيل عثرتي و تغفر ذنوبي و تعفو عن جرمي و تقبل علي و لا تعرض عني و ترحمني و لا تعذبني و تعافيني و لا تبتليني و ترزقني من الرزق أطيبه و أوسعه و لا تحرمني يا رب و اقض عني ديني و ضع عني وزري و لا تحملني ما لا طاقة لي به يا مولاي و أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا و آل محمد و أخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا و آل محمد صلواتك عليه و عليهم و السلام عليهم و رحمة اللّٰه و بركاته- اللهم إني أدعوك كما أمرتني فاستجب لي كما وعدتني ثلاثا اللهم إني أسألك قليلا من كثير مع حاجة بي إليه عظيمة و غناك عنه قديم و هو عندي كثير و هو عليك سهل يسير فامنن علي به إنك على كل شيء قدير- آمين رب العالمين

423

باب 64 ما يزاد من الصلاة في شهر رمضان

[1]

11096- 1 الكافي، 4/ 154/ 1/ 1 العدة عن أحمد عن التهذيب، 3/ 63/ 18/ 1 الحسين عن القاسم عن علي عن أبي بصير قال

دخلنا على أبي عبد اللّٰه(ع)فقال له أبو بصير ما تقول في الصلاة في شهر رمضان فقال لشهر رمضان حرمة و حق لا يشبهه شيء من الشهور صل ما استطعت في شهر رمضان تطوعا بالليل و النهار فإن استطعت أن تصلي في كل يوم و ليلة ألف ركعة فصل

424

فإن عليا(ع)كان في آخر عمره يصلي في كل يوم و ليلة ألف ركعة- فصل يا با محمد زيادة في رمضان- فقال كم جعلت فداك فقال في عشرين ليلة تمضي في كل ليلة عشرين ركعة ثماني ركعات قبل العتمة و اثنتي عشرة ركعة بعدها سوى ما كنت تصلي قبل ذلك فإذا دخل العشر الأواخر فصل ثلاثين ركعة في كل ليلة ثماني ركعات قبل العتمة و اثنتين و عشرين ركعة بعدها سوى ما كنت تفعل قبل ذلك

[2]

11097- 2 الكافي، 4/ 154/ 2/ 1 علي عن العبيدي عن يونس عن البقباق و عبيد بن زرارة عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

كان رسول اللّٰه(ص)يزيد في صلاته في شهر رمضان إذا صلى العتمة صلى بعدها فيقوم الناس خلفه فيدخل و يدعهم ثم يخرج أيضا فيجيئون و يقومون خلفه فيدخل و يدعهم مرارا قال و قال لا تصلى بعد العتمة في غير شهر رمضان

[3]

11098- 3 الكافي، 4/ 155/ 4/ 1 أحمد عن الحسين عن الحسن عن الفقيه، 2/ 156/ 2019 الجعفري قال قال أبو الحسن(ع)

صل ليلة إحدى و عشرين و ليلة ثلاث و عشرين مائة ركعة- تقرأ في كل ركعة قل هو اللّٰه أحد عشر مرات

[4]

11099- 4 التهذيب، 3/ 61/ 13/ 1 التيملي عن إسماعيل بن

425

مهران عن الحسن بن الحسن المروزي عن يونس بن عبد الرحمن عن الجعفري أنه سمع العبد الصالح(ع)يقول

الحديث

[5]

11100- 5 الكافي، 4/ 155/ 5/ 1 علي بن محمد عن صالح بن أبي حماد عن الحسن بن علي عن ابن سنان عن أبي شعيب المحاملي عن حماد بن عثمان عن الفضيل بن يسار قال

كان أبو جعفر(ع)إذا كان ليلة إحدى و عشرين و ثلاث و عشرين أخذ في الدعاء حتى يزول الليل فإذا زال الليل صلى

[6]

11101- 6 الكافي، 4/ 155/ 6/ 1 علي بن محمد عن محمد بن أحمد بن مطهر

أنه كتب إلى أبي محمد(ع)يخبره بما جاءت به الرواية أن النبي(ص)ما كان يصلي في شهر رمضان و غيره من الليل- سوى ثلاث عشرة ركعة منها الوتر و ركعتا الفجر فكتب(ع)فض اللّٰه فاه صل في شهر رمضان في عشرين ليلة كل ليلة عشرين ركعة ثمان بعد المغرب و اثنتي عشرة بعد العشاء الآخرة و اغتسل ليلة تسع عشرة بعد المغرب و ليلة إحدى و عشرين و ليلة ثلاث و عشرين و صل فيهما ثلاثين ركعة اثنتي عشرة بعد المغرب و ثماني عشرة بعد العشاء الآخرة و صل فيهما مائة ركعة تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و عشر مرات قل هو اللّٰه أحد و صل إلى آخر الشهر كل ليلة ثلاثين ركعة كما فسرت لك

[7]

11102- 7 التهذيب، 3/ 68/ 24/ 1 علي بن حاتم عن علي بن

426

سليمان عن علي بن أبي حلبس عن محمد بن أحمد بن مطهر قال

كتبت إلى أبي محمد(ع)أن رجلا روى عن آبائك(ع)أن رسول اللّٰه(ص)ما كان يزيد من الصلاة في شهر رمضان- على ما كان يصليه في سائر الأيام فوقع(ع)كذب فض اللّٰه فاه- صل في كل ليلة من شهر رمضان عشرين ركعة إلى عشرين من الشهر و صل ليلة إحدى و عشرين مائة ركعة و صل ليلة ثلاث و عشرين مائة ركعة و صل في كل ليلة من العشر الأواخر ثلاثين ركعة

[8]

11103- 8 التهذيب، 3/ 58/ 2/ 1 الحسين عن الحسن عن زرعة عن سماعة قال

قال لي صل في ليلة إحدى و عشرين و ليلة ثلاث و عشرين من رمضان في كل واحدة منهما إن قويت على ذلك مائة ركعة- سوى الثلاث عشرة و اسهر فيهما حتى تصبح فإنه يستحب أن تكون في صلاة و دعاء و تضرع فإنه يرجى أن تكون ليلة القدر في إحداهما و ليلة القدر خير من ألف شهر- فقلت له كيف هي خير من ألف شهر قال العمل فيها خير من العمل في ألف شهر و ليس في هذه الأشهر ليلة القدر و هي تكون في شهر رمضان و فيها يفرق كل أمر حكيم فقلت و كيف ذاك فقال ما يكون

427

في السنة و فيها يكتب الوفد إلى مكة

[9]

11104- 9 التهذيب، 3/ 60/ 7/ 1 علي بن حاتم عن حميد بن زياد عن عبد اللّٰه بن أحمد النهيكي عن علي بن الحسن عن محمد بن زياد عن أبي خديجة عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

كان رسول اللّٰه(ص)إذا جاء شهر رمضان زاد في الصلاة و أنا أزيد فزيدوا

[10]

11105- 10 التهذيب، 3/ 60/ 8/ 1 التيملي عن إسماعيل بن مهران عن الحسن بن الحسن المروزي عن يونس بن عبد الرحمن عن محمد بن يحيى قال

كنت عند أبي عبد اللّٰه(ع)فسئل هل يزاد في شهر رمضان في صلاة النوافل فقال نعم قد كان رسول اللّٰه(ص)يصلي بعد العتمة في مصلاه فيكثر و كان الناس يجتمعون خلفه فيصلون بصلاته فإذا كثروا خلفه تركهم و دخل منزله فإذا تفرق الناس عاد إلى مصلاه فصلى كما كان يصلي فإذا كثر الناس خلفه تركهم و دخل و كان يصنع ذلك مرارا

[11]

11106- 11 التهذيب، 3/ 60/ 9/ 1 عنه عن محمد بن خالد عن سيف بن عميرة عن إسحاق بن عمار عن صابر بن عبد اللّٰه قال

إن

428

أبا عبد اللّٰه(ع)قال له إن أصحابنا هؤلاء أبوا أن يزيدوا في صلاتهم في رمضان و قد زاد رسول اللّٰه(ص)في صلاته في رمضان

[12]

11107- 12 التهذيب، 3/ 61/ 10/ 1 عنه عن محمد بن علي عن علي بن النعمان عن منصور بن حازم عن أبي بصير

أنه سأل أبا عبد اللّٰه(ع)أ يزيد الرجل في الصلاة في رمضان قال نعم إن رسول اللّٰه(ص)قد زاد في رمضان في الصلاة

[13]

11108- 13 التهذيب، 3/ 61/ 12/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر المؤدب عن الصفار عن محمد بن الحسين عن النضر بن شعيب عن جميل بن صالح عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

إن استطعت أن تصلي في شهر رمضان و غيره في اليوم و الليلة ألف ركعة فافعل فإن عليا(ع)كان يصلي في اليوم و الليلة ألف ركعة

[14]

11109- 14 التهذيب، 3/ 62/ 14/ 1 عنه عن محمد بن القاسم عن عباد بن يعقوب عن عمرو بن ثابت عن محمد بن مروان عن أبي يحيى عن عدة ممن يوثق بهم قالوا

من صلى ليلة النصف من شهر رمضان مائة ركعة يقرأ في كل ركعة عشر مرات بقل هو اللّٰه أحد فذلك ألف مرة في مائة لم يمت حتى يرى في منامه مائة من الملائكة ثلاثين يبشرونه بالجنة و ثلاثين يؤمنونه من النار و ثلاثين تعصمه من أن يخطئ و عشرة يكيدون من كاده

[15]

11110- 15 التهذيب، 3/ 62/ 15/ 1 عنه عن القمي عن

429

محمد بن بندار عن محمد بن علي عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن سليمان بن عمرو عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال قال أمير المؤمنين(ع)

من صلى ليلة النصف من شهر رمضان مائة ركعة يقرأ في كل ركعة بقل هو اللّٰه أحد عشر مرات أهبط اللّٰه عز و جل إليه من الملائكة عشرة يدرءون عنه أعداءه من الجن و الإنس و أهبط اللّٰه عز و جل إليه عند موته ثلاثين ملكا يؤمنونه من النار

[16]

11111- 16 التهذيب، 3/ 62/ 16/ 1 التيملي عن الاثنين عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

مما كان رسول اللّٰه(ص)يصنع في شهر رمضان كان يتنفل في كل ليلة و يزيد على صلاته التي كان يصليها قبل ذلك منذ أول ليلة إلى تمام عشرين ليلة في كل ليلة عشرين ركعة ثماني ركعات منها بعد المغرب و اثنتي عشرة بعد العشاء الآخرة- و يصلي في العشر الأواخر في كل ليلة ثلاثين ركعة اثنتي عشرة منها بعد المغرب و ثماني عشرة بعد العشاء الآخرة و يدعو و يجتهد اجتهادا شديدا- و كان يصلي في ليلة إحدى و عشرين مائة ركعة و يصلي في ليلة ثلاث و عشرين مائة ركعة و يجتهد فيهما

[17]

11112- 17 التهذيب، 3/ 63/ 17/ 1 الحسين عن الحسن عن الفقيه، 2/ 138/ 1967 زرعة عن سماعة قال

سألته عن رمضان كم يصلى فيه فقال كما يصلى في غيره إلا أن لرمضان على سائر الشهور من الفضل ما ينبغي للعبد أن يزيد في تطوعه

430

فإن أحب و قوي على ذلك أن يزيد في أول الشهر إلى عشرين ليلة كل ليلة عشرين ركعة سوى ما كان يصلي قبل ذلك من هذه العشرين اثنتي عشرة ركعة بين المغرب و العتمة و ثماني ركعات بعد العتمة ثم يصلي صلاة الليل- التي كان يصلي قبل ذلك ثماني ركعات و الوتر ثلاث ركعات يصلي ركعتين يسلم فيهما ثم يقوم فيصلي واحدة يقنت فيها فهذا الوتر- ثم يصلي ركعتي الفجر حين ينشق الفجر فهذه ثلاث عشرة فإذا بقي من شهر رمضان عشر ليال فليصل ثلاثين ركعة في كل ليلة سوى هذه الثلاث عشرة ركعة يصلي منها بين المغرب و العشاء اثنتين و عشرين ركعة- و ثماني ركعات بعد العتمة ثم يصلي صلاة الليل ثلاث عشرة ركعة كما وصفت لك و في ليلة إحدى و عشرين و ليلة ثلاث و عشرين يصلي في كل واحدة منهما إذا قوي على ذلك مائة ركعة سوى هذه الثلاث عشرة ركعة- و ليسهر فيهما حتى يصبح فإن ذلك يستحب أن يكون في صلاة و دعاء و تضرع فإنه يرجى أن تكون ليلة القدر في إحداهما

[18]

11113- 18 التهذيب، 3/ 64/ 19/ 1 علي بن حاتم عن علي بن سليمان الزراري [الرازي] عن أحمد بن إسحاق عن سعدان بن مسلم عن أبي بصير قال قال أبو عبد اللّٰه(ع)

صل في العشرين من شهر رمضان ثمانيا بعد المغرب و اثنتي عشرة ركعة بعد العتمة فإذا كانت الليلة التي يرجى فيها ما يرجى فصل مائة ركعة تقرأ في كل ركعة قل هو اللّٰه أحد عشر مرات قال قلت جعلت فداك فإن لم أقو قائما قال فجالسا قلت فإن لم أقو جالسا قال فصل و أنت مستلق على فراشك

[19]

11114- 19 التهذيب، 3/ 64/ 20/ 1 علي بن حاتم عن أحمد بن

431

علي عن الصهباني عن محمد بن سليمان قال إن عدة من أصحابنا اجتمعوا على هذا الحديث منهم يونس بن عبد الرحمن عن عبد اللّٰه بن سنان عن أبي عبد اللّٰه(ع)و صباح الحذاء عن إسحاق بن عمار عن أبي الحسن(ع)و سماعة بن مهران عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال محمد بن سليمان

و سألت الرضا(ع)عن هذا الحديث فأخبرني به و قال هؤلاء جميعا سألنا عن الصلاة في شهر رمضان كيف هي و كيف فعل رسول اللّٰه(ص)فقالوا جميعا إنه لما دخلت أول ليلة من شهر رمضان صلى رسول اللّٰه(ص)المغرب ثم صلى أربع ركعات التي كان يصليهن بعد المغرب في كل ليلة- ثم صلى ثمان ركعات فلما صلى العشاء الآخرة و صلى الركعتين اللتين كان يصليهما بعد العشاء الآخرة و هو جالس في كل ليلة قام فصلى اثنتي عشرة ركعة ثم دخل بيته فلما رأى ذلك الناس و نظروا إلى رسول اللّٰه(ص)و قد زاد في الصلاة حين دخل شهر رمضان سألوه عن ذلك فأخبرهم أن هذه الصلاة صليتها لفضل شهر رمضان على الشهور- فلما كان من الليل قام يصلي فاصطف الناس خلفه فانصرف إليهم- فقال أيها الناس إن هذه الصلاة نافلة و لن يجتمع للنافلة فليصل كل رجل منكم وحده و ليقل ما علمه اللّٰه من كتابه و اعلموا أن لا جماعة في نافلة- فافترق الناس فصلى كل واحد منهم على حياله لنفسه فلما كان ليلة تسع عشرة من شهر رمضان اغتسل حين غابت الشمس و صلى المغرب بغسل فلما صلى المغرب و صلى أربع ركعات التي كان يصليها فيما مضى- في كل ليلة بعد المغرب دخل إلى بيته فلما أقام بلال الصلاة للعشاء الآخرة خرج النبي(ص)فصلى بالناس فلما انفتل

432

صلى الركعتين و هو جالس كما كان يصلي في كل ليلة ثم قام فصلى مائة ركعة يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و قل هو اللّٰه أحد عشر مرات فلما فرغ من ذلك صلى صلاته التي كان يصلي كل ليلة في آخر الليل و أوتر فلما كان ليلة عشرين من شهر رمضان فعل كما كان يفعل قبل ذلك من الليالي في شهر رمضان ثماني ركعات بعد المغرب و اثنتي عشرة ركعة بعد العشاء الآخرة- فلما كانت ليلة إحدى و عشرين اغتسل حين غابت الشمس و صلى فيها مثل ما فعل في ليلة تسع عشرة فلما كان في ليلة اثنتين و عشرين زاد في صلاته فصلى ثمان ركعات بعد المغرب و اثنتين و عشرين ركعة بعد العشاء الآخرة فلما كانت ليلة ثلاث و عشرين اغتسل أيضا كما اغتسل في ليلة تسع عشرة و كما اغتسل في ليلة إحدى و عشرين ثم فعل مثل ذلك- قالوا فسألوه عن صلاة الخمسين ما حالها في شهر رمضان فقال كان رسول اللّٰه(ص)يصلي هذه الصلاة و يصلي صلاة الخمسين على ما كان يصلي في غير شهر رمضان و لا ينقص منها شيئا

[20]

11115- 20 التهذيب، 3/ 66/ 21/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر بن أحمد بن بطة القمي عن الزيات و التلعكبري عن محمد بن علي بن معمر عن الزيات عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن

433

أبي عبد اللّٰه(ع)أنه قال

تصلي في شهر رمضان زيادة ألف ركعة- قال قلت و من يقدر على ذلك قال ليس حيث تذهب أ ليس تصلي في شهر رمضان زيادة ألف ركعة في تسع عشرة منه في كل ليلة عشرين ركعة في ليلة تسع عشرة منه مائة ركعة و في ليلة إحدى و عشرين مائة ركعة و في ليلة ثلاث و عشرين مائة ركعة و تصلي في ثمان ليال منه في العشر الأواخر ثلاثين ركعة فهذه تسعمائة و عشرون ركعة قال قلت جعلني اللّٰه فداك فرجت عني لقد كان ضاق بي الأمر فلما أن أتيت لي بالتفسير فرجت عني فكيف تمام الألف ركعة- قال تصلي في كل جمعة في شهر رمضان أربع ركعات لأمير المؤمنين(ع)و تصلي ركعتين لابنة محمد(ص)و تصلي بعد الركعتين أربع ركعات لجعفر الطيار و تصلي في ليلة الجمعة في العشر الأواخر لأمير المؤمنين(ع)عشرين ركعة و تصلي في عشية الجمعة ليلة السبت عشرين ركعة لابنة محمد(ص)ثم قال اسمع و عه و علم ثقات إخوانك هذه الأربع و الركعتين فإنهما أفضل الصلوات بعد الفرائض فمن صلاهما في شهر رمضان أو غيره انفتل و ليس بينه و بين اللّٰه عز و جل من ذنب ثم قال يا مفضل بن عمر تقرأ في هذه الصلوات كلها أعني صلاة شهر رمضان الزيادة منها بالحمد و قل هو اللّٰه أحد إن شئت مرة و إن شئت ثلاثا و إن شئت خمسا و إن شئت سبعا و إن شئت عشرا- فأما صلاة أمير المؤمنين(ع)فإنه تقرأ فيها بالحمد في كل ركعة- و خمسين مرة قل هو اللّٰه أحد و تقرأ في صلاة ابنة محمد(ص)في أول ركعة بالحمد و إنا أنزلناه في ليلة القدر مائة مرة و في الركعة الثانية بالحمد و قل هو اللّٰه أحد مائة مرة فإذا سلمت في الركعتين فسبح

434

تسبيح فاطمة الزهراء(ع)و هو اللّٰه أكبر أربعا و ثلاثين مرة- و سبحان اللّٰه ثلاثا و ثلاثين مرة و الحمد لله ثلاثا و ثلاثين مرة فو الله لو كان شيء أفضل منه لعلمه رسول اللّٰه(ص)إياها و قال لي تقرأ في صلاة جعفر في الركعة الأولى الحمد و إذا زلزلت و في الثانية الحمد و العاديات و في الثالثة الحمد و إذا جاء نصر اللّٰه و الفتح و في الرابعة الحمد و قل هو اللّٰه أحد ثم قال لي يا مفضل ذلك فضل اللّٰه يؤتيه من يشاء و اللّٰه ذو الفضل العظيم

بيان

أراد(ع)بهذه الأربع و الركعتين صلاتي أمير المؤمنين و فاطمة(ع)فإنهما المرادتان بالعشرينين لأن إحداهما تصلى في تلك الليلة خمس مرات و الأخرى عشرا على هيئة صلاتيهما

[21]

11116- 21 التهذيب، 3/ 67/ 22/ 1 إبراهيم بن إسحاق الأحمري عن محمد بن الحسين و عمرو بن عثمان و محمد بن خالد و عبد اللّٰه بن الصلت و محمد بن عيسى و جماعة أيضا عن محمد بن سنان قال قال الرضا(ع)

كان أبي يزيد في العشر الأواخر من شهر رمضان في كل ليلة عشرين ركعة

[22]

11117- 22 التهذيب، 3/ 67/ 23/ 1 علي بن حاتم عن الحسن بن علي عن أبيه قال

كتب رجل إلى أبي جعفر(ع)يسأله عن صلاة نوافل شهر رمضان و عن الزيادة فيها فكتب(ع)إليه كتابا قرأته بخطه صل في أول شهر رمضان في عشرين ليلة عشرين ركعة صل منها

435

ما بين المغرب و العتمة ثمان ركعات و بعد العشاء اثنتي عشرة ركعة و في العشر الأواخر ثمان ركعات بين المغرب و العتمة و اثنتين و عشرين ركعة بعد العتمة إلا في ليلة إحدى و ثلاث فإن المائة تجزيك إن شاء اللّٰه و ذلك سوى الخمسين و أكثر من قراءة إنا أنزلناه

[23]

11118- 23 التهذيب، 3/ 69/ 29/ 1 الحسين عن حماد عن حريز عن الفقيه، 2/ 137/ 1964 زرارة و محمد و الفضيل الفقيه، عن أبي جعفر و أبي عبد اللّٰه(ع)ش قالوا

سألناهما عن الصلاة في شهر رمضان نافلة بالليل جماعة فقالا إن النبي(ص)كان إذا صلى العشاء الآخرة انصرف إلى منزله ثم يخرج من آخر الليل إلى المسجد فيقوم فيصلي- فخرج في أول ليلة من شهر رمضان ليصلي كما كان يصلي فاصطف الناس خلفه فهرب منهم إلى بيته و تركهم ففعلوا ذلك ثلاث ليال فقام في اليوم الثالث على منبره فحمد اللّٰه و أثنى عليه ثم قال أيها الناس إن الصلاة بالليل في شهر رمضان النافلة في جماعة بدعة و صلاة الضحى بدعة- ألا فلا تجتمعوا ليلا في شهر رمضان لصلاة الليل و لا تصلوا صلاة الضحى فإن ذلك معصية ألا و إن كل بدعة ضلالة و كل ضلالة سبيلها إلى النار ثم نزل و هو يقول قليل في سنة خير من كثير في بدعة

[24]

11119- 24 التهذيب، 3/ 70/ 30/ 1 التيملي عن الفطحية عن

436

أبي عبد اللّٰه(ع)قال

سألته عن الصلاة في رمضان في المساجد قال لما قدم أمير المؤمنين(ع)الكوفة أمر الحسن بن علي(ع)أن ينادي في الناس لا صلاة في شهر رمضان في المساجد جماعة فنادى في الناس الحسن بن علي(ع)بما أمره به أمير المؤمنين(ع)فلما سمع الناس مقالة الحسن بن علي(ع)صاحوا وا عمراه وا عمراه فلما رجع الحسن إلى أمير المؤمنين(ع)قال له ما هذا الصوت قال له يا أمير المؤمنين الناس يصيحون وا عمراه وا عمراه فقال أمير المؤمنين(ع)قل لهم صلوا

[25]

11120- 25 التهذيب، 3/ 68/ 26/ 1 الحسين عن صفوان عن الفقيه، 2/ 137/ 1965 ابن مسكان عن الحلبي قال

سألت أبا عبد اللّٰه(ع)عن الصلاة في شهر رمضان فقال ثلاث عشرة ركعة منها الوتر و ركعتا الصبح بعد الفجر كذلك كان رسول اللّٰه(ص)يصلي و أنا كذلك أصلي و لو كان خيرا لم يتركه رسول اللّٰه ص

بيان

و لو كان خيرا يعني و لو كان ما زاد على ذلك خيرا كما زعموه و إنما أضمر لأنه كان معهودا بينه و بين السائل كما يدل عليه السؤال و كذا القول في الحديث الآتي و هذا الحديث في التهذيب مضمر

[26]

11121- 26 التهذيب، 3/ 69/ 27/ 1 عنه عن حماد عن

437

الفقيه، 2/ 137/ 1966 ابن المغيرة عن الفقيه، 1/ 566/ 1564 ابن سنان عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

سألته عن الصلاة في شهر رمضان قال ثلاث عشرة ركعة منها الوتر و ركعتان قبل صلاة الفجر كذلك كان رسول اللّٰه(ص)يصلي و لو كان فضلا كان رسول اللّٰه(ص)أعمل به و أحق

[27]

11122- 27 التهذيب، 3/ 69/ 28/ 1 التيملي عن محمد بن عبيد اللّٰه الحلبي و العباس بن عامر الثقفي عن ابن بكير عن عبد الحميد الطائي عن محمد قال سمعت أبا عبد اللّٰه(ع)يقول

كان رسول اللّٰه(ص)إذا صلى العشاء الآخرة آوى إلى فراشه لا يصلي شيئا إلا بعد انتصاف الليل لا في شهر رمضان و لا في غيره

بيان

هذه الأخبار حملها في التهذيبين على نفي الجماعة عن هذه الصلاة لا نفي أصلها رأسا على الانفراد.

و قال في الفقيه بعد إيرادها و من روى الزيادة في التطوع في شهر رمضان زرعة عن سماعة و هما واقفيان ثم ذكر حديث سماعة ثم قال إنما أوردت

438

هذا الخبر في هذا الباب مع عدولي عنه و تركي لاستعماله ليعلم الناظر في كتابي كيف يروى و من رواه و ليعلم من اعتقادي فيه أني لا أرى بأسا باستعماله.

أقول من حاول أن لا يبعد في التأويل كثيرا و لا يرد أحد الحديثين فالصواب أن يحمل حديث الإثبات على التقية أو حديث النفي على نفي كونها سنة موقوتة موظفة لا ينبغي تركها كالرواتب اليومية بل إن كانت فهي من التطوعات التي من أحبها و قوي عليها فعلها كما يشعر به حديث سماعة و غيره.

ثم إن صاحب التهذيب أورد في كتاب الصلاة بابا عنونه بباب الدعاء بين الركعات ذكر فيه أدعية أمر بها عقيب ركعات هذه الصلاة من غير إسناد أكثرها إلى معصوم أو راو و ما أسنده منها إلى معصوم لا تعرض فيه أن موضعه ذاك كأنه عين موضعه من تلقاء نفسه و لا بأس باستعمالها.

و أنا أوردها على وجهها كما ذكره من غير تصرف فيه إلا في ألفاظ الأسانيد فأذكرها على ما اصطلحت عليه.

قال طاب ثراه بعد ذكر العنوان إذا صليت المغرب فصل الثماني ركعات التي بعد المغرب فإذا صليت منها ركعتين فقل ما رواه

[28]

11123- 28 التهذيب، 3/ 71/ 1/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن عبد اللّٰه بن محمد عن علي بن حسان عن بعض أصحابه عن رجل عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء و أنت الآخر فليس بعدك شيء و أنت الظاهر فليس فوقك شيء و أنت الباطن فليس دونك شيء و أنت العزيز الحكيم اللهم صل على محمد و آل

439

محمد و أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا و آل محمد و أخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا و آل محمد و السلام عليهم و رحمة اللّٰه و بركاته ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[29]

11124- 29 التهذيب، 3/ 71/ 2/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن عبد اللّٰه بن محمد بن خالد عن علي بن حسان عن بعض أصحابه عن رجل عن أبي عبد اللّٰه(ع)

الحمد لله الذي علا فقهر و الحمد لله الذي ملك فقدر و الحمد لله الذي بطن فخبر و الحمد لله الذي يحيي الموتى و يميت الأحياء و هو على كل شيء قدير و الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته و الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته و الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته و الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكته و الحمد لله الذي يفعل ما يشاء و لا يفعل ما يشاء غيره اللهم صل على محمد و آل محمد و أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا و آل محمد و أخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا و آل محمد صلى اللّٰه عليه و عليهم و السلام عليه و عليهم و رحمة اللّٰه و بركاته و سلم كثيرا ثم تصلي ركعتين فإذا سلمت فقل ما رواه

[30]

11125- 30 التهذيب، 3/ 72/ 3/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن عبد اللّٰه بن محمد عن علي بن حسان عن عيسى بن بشير عن رجل عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم إني أسألك بمعاني جميع ما دعاك به عبادك الذين اصطفيتهم لنفسك المأمونون على سرك المحتجبون بغيبك المستبشرون [المستسرون المستترون] بدينك المعلنون به الواصفون لعظمتك المنزهون عن معاصيك الداعون إلى

440

سبيلك السابقون في علمك الفائزون بكرامتك أدعوك على مواضع حدودك و كمال طاعتك و بما يدعوك به ولاة أمرك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تفعل بي ما أنت أهله و لا تفعل بي ما أنا أهله ثم تصلي ركعتين فإذا سلمت فقل ما رواه

[31]

11126- 31 التهذيب، 3/ 72/ 4/ 1 علي بن حاتم عن علي بن الحسن [الحسين] عن البرقي عن السراد عن جميل بن صالح عن ذريح عن أبي عبد اللّٰه(ع)

يا ذا المن لا من عليك يا ذا الطول لا إله إلا أنت ظهر اللاجين و مأمن الخائفين و جار المستجيرين إن كان في أم الكتاب عندك أني شقي أو محروم أو مقتر علي رزقي فامح من أم الكتاب شقائي و حرماني و إقتار رزقي و اكتبني عندك سعيدا موفقا للخير موسعا علي رزقك فإنك قلت في كتابك المنزل على نبيك المرسل صلواتك عليه و آله

يَمْحُوا اللّٰهُ مٰا يَشٰاءُ وَ يُثْبِتُ وَ عِنْدَهُ أُمُّ الْكِتٰابِ

و قلت

وَ رَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ

و أنا شيء فلتسعني رحمتك يا أرحم الراحمين و صل على محمد و آل محمد و ادع بما بدا لك فإذا فرغت من الدعاء فاسجد و قل في سجودك اللهم أغنني بالعلم و زيني بالحلم و كرمني بالتقوى و جملني بالعافية يا ولي العافية عفوك عفوك من النار فإذا رفعت رأسك فقل يا اللّٰه يا اللّٰه يا اللّٰه أسألك يا لا إله إلا أنت باسمك بسم اللّٰه الرحمن الرحيم يا رحمان يا اللّٰه يا رب يا قريب يا

441

مجيب يا بديع السماوات و الأرض يا ذا الجلال و الإكرام يا حنان يا منان يا حي يا قيوم أسألك بكل اسم هو لك تحب أن تدعى به و بكل دعوه دعاك بها أحد من الأولين و الآخرين فاستجبت له أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تصرف قلبي إلى خشيتك و رهبتك و أن تجعلني من المخلصين و تقوي أركاني كلها لعبادتك و تشرح صدري للخير و التقى و تطلق لساني لتلاوة كتابك يا ولي المؤمنين و صل على محمد و آل محمد و ادع بما أحببت ثم تصلي العشاء الآخرة فإذا فرغت منها قمت فصليت ركعتين فإذا فرغت منهما فقل اللهم إني أسألك ببهائك و جلالك و جمالك و عظمتك و نورك و سعة رحمتك و بأسمائك و عزتك و قدرتك و مشيئتك و نفاذ أمرك و منتهى رضاك و شرفك و كرمك و دوام عزك و سلطانك و فخرك و علو شأنك و قديم منك و عجيب آياتك و فضلك و جودك و عموم رزقك و عطائك و خيرك و إحسانك و تفضلك و امتنانك و شأنك و جبروتك و أسألك بجميع مسائلك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تنجيني من النار و تمن علي بالجنة و توسع علي من الرزق الحلال الطيب و تدرأ عني شر فسقة العرب و العجم و تمنع لساني من الكذب و قلبي من الحسد و عيني من الخيانة فإنك تعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور و ترزقني في عامي هذا و في كل عام الحج و العمرة و تغض بصري و تحصن فرجي و توسع رزقي و تعصمني من كل سوء يا أرحم الراحمين ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[32]

11127- 32 التهذيب، 3/ 74/ 5/ 1 علي بن حاتم عن علي بن سليمان عن أحمد بن إسحاق عن سعدان بن مسلم عن عبد اللّٰه بن

442

السراج عن رجل عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم إني أسألك حسن الظن بك و الصدق في التوكل عليك و أعوذ بك أن تبتليني ببلية تحملني ضرورتها على التعوذ بشيء من معاصيك و أعوذ بك أن تدخلني في حال كنت أكون فيها في عسر أو يسر أظن أن معاصيك أنجح لي من طاعتك و أعوذ بك أن أقول قولا حقا من طاعتك ألتمس به سواك و أعوذ بك أن تجعلني عظة لغيري و أعوذ بك أن يكون أحد أسعد بما أتيتني به مني و أعوذ بك أن أتكلف طلب ما لم تقسم لي و ما قسمت لي من قسم أو رزقتني من رزق فآتني به في يسر منك و عافية حلالا طيبا و أعوذ بك من كل شيء زحزح بيني و بينك و باعد بيني و بينك أو نقص به حظي عندك أو صرف بوجهك الكريم عني و أعوذ بك أن يحول خطيئتي أو ظلمي أو جرمي و إسرافي على نفسي و اتباع هواي و استعجال شهوتي دون مغفرتك و رضوانك و ثوابك و نائلك و بركاتك و موعودك الحسن الجميل على نفسك ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم إني أسألك بعزائم مغفرتك و بواجب رحمتك السلامة من كل إثم و الغنيمة من كل بر و الفوز بالجنة و النجاة من النار اللهم دعاك الداعون و دعوتك و سألك السائلون و سألتك و طلب الطالبون و طلبت إليك و رغب الراغبون و رغبت إليك اللهم أنت الثقة و الرجاء و إليك ينتهي الرغبة و الدعاء في الشدة و الرخاء اللهم فصل على محمد و آل محمد و اجعل اليقين في قلبي و النور في بصري و النصيحة في صدري و ذكرك بالليل و النهار على لساني و رزقا واسعا غير ممنوع و لا محظور فارزقني و بارك لي فيما رزقتني و اجعل غناي في نفسي و رغبتي فيما عندك برحمتك يا أرحم الراحمين ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم صل على محمد و آل محمد

443

و فرغني لما خلقتني له و لا تشغلني بما قد تكفلت لي به اللهم إني أسألك إيمانا لا يرتد و نعيما لا ينفد و مرافقة نبيك (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم) في أعلى جنة الخلد اللهم إني أسألك رزق يوم بيوم لا قليلا فأشقى و لا كثيرا فأطغى اللهم صل على محمد و آل محمد و ارزقني من فضلك ما ترزقني به الحج و العمرة في عامي هذا و تقويني به على الصوم و الصلاة فإنك أنت ربي و رجائي و عصمتي ليس لي معتصم إلا أنت و لا رجاء غيرك و لا منجا منك إلا إليك فصل على محمد و آل محمد و آتني في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قني برحمتك عذاب النار ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم لك الحمد كله و لك الملك كله و بيدك الخير كله و إليك يرجع الأمر كله علانيته و سره و أنت منتهى الشأن كله اللهم إني أسألك من الخير كله و أعوذ بك من الشر كله اللهم صل على محمد و آل محمد و رضني بقضائك و بارك لي في قدرك حتى لا أحب تعجيل ما أخرت و لا تأخير ما عجلت اللهم و أوسع علي من فضلك و ارزقني [من] بركتك و استعملني في طاعتك و توفني عند انقضاء أجلي على سبيلك و لا تول أمري غيرك و لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني و هب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[33]

11128- 33 التهذيب، 3/ 76/ 6/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أبي عبد اللّٰه عن سعد عن الحسن بن علي عن أحمد بن هلال عن السراد عن هشام بن سالم عن الثمالي قال

أخذت هذا الدعاء من أبي جعفر(ع)و كان يسميه الدعاء الجامع بسم اللّٰه الرحمن الرحيم أشهد أن لا إله إلا اللّٰه وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله

444

آمنت بالله و بجميع رسل اللّٰه و جميع ما أنزلت به جميع رسل اللّٰه و أن وعد اللّٰه حق و لقاءه حق و صدق اللّٰه و بلغ المرسلون و الحمد لله رب العالمين و سبحان اللّٰه كلما سبح اللّٰه شيء و كما يحب اللّٰه أن يسبح و الحمد لله كلما حمد اللّٰه شيء و كما يحب اللّٰه أن يحمد و لا إله إلا اللّٰه كلما هلل اللّٰه شيء و كما يحب اللّٰه أن يهلل و اللّٰه أكبر كلما كبر اللّٰه شيء و كما يحب اللّٰه أن يكبر اللهم إني أسألك مفاتيح الخير و خواتيمه و سوابغه و شرائعه و فوائده و بركاته ما بلغ علمه علمي و ما قصر عن إحصائه حفظي اللهم صل على محمد و آل محمد و انهج لي أسباب معرفته و افتح لي أبوابه و غشني بركاته برحمتك و من علي بعصمة عن الإزالة عن دينك و طهر قلبي من الشك و لا تشغل قلبي بدنياي و عاجل معاشي عن آجل ثواب آخرتي و أشغل قلبي بحفظ ما لا تقبل مني جهله و ذلل لكل خير لساني و طهر قلبي من الرياء و لا تجره في مفاصلي و اجعل عملي خالصا لك اللهم إني أعوذ بك من الشر و أنواع الفواحش كلها ظاهرها و باطنها و غفلاتها و جميع ما يريدني به الشيطان الرجيم و ما يريدني به السلطان العنيد مما أحطت بعلمه و أنت القادر على صرفه عني اللهم إني أعوذ بك من طوارق الجن و الإنس و زوابعهم و بوائقهم و مكايدهم و مشاهد الفسقة من الجن و الإنس و أن استزل عن ديني فتفسد علي آخرتي و أن يكون ذلك منهم ضررا علي في معاشي أو يعرض بلاء يصيبني منهم لا قوة لي به و لا صبر لي على احتماله فلا تبتليني يا إلهي بمقاساته فيمنعني ذلك من ذكرك و يشغلني عن عبادتك أنت العاصم المانع و الدافع الوافي من ذلك كله أسألك اللهم الرفاهية في معيشتي ما أبقيتني معيشة أقوى بها على طاعتك و أبلغ بها رضوانك و أصير بها منك إلى دار الحيوان غدا اللهم ارزقني رزقا حلالا يكفيني و لا ترزقني رزقا

445

يطغيني و لا تبتليني بفقر أشقى به مضيقا علي أعطني حظا وافرا في آخرتي و معاشا واسعا هنيئا مريئا في دنياي و لا تجعل الدنيا علي سجنا و لا تجعل فراقها علي حزنا أجرني من فتنتها [فتنها] و اجعل عملي فيها مقبولا و سعيي فيها مشكورا اللهم و من أرادني فيها بسوء فأرده و من كادني فيها فكده و اصرف عني هم من أدخل علي همه و أمكر بمن مكر بي فإنك خير الماكرين و افقأ عني عيون الكفرة الظلمة الطغاة الحسدة اللهم صل على محمد و آل محمد و أنزل علي سكينة و ألبسني درعك الحصينة و احفظني بسترك الواقي و جللني عافيتك النافعة و صدق قولي و فعالي و بارك لي في أهلي و ولدي و مالي و ما قدمت و ما أخرت و ما أغفلت و ما تعمدت و ما توانيت و ما أعلنت و ما أسررت فاغفر لي يا أرحم الراحمين و صل على محمد و آله الطيبين الطاهرين كما أنت أهله يا ولي المؤمنين ثم تسجد و تدعو في حال السجود بالدعاء المتقدم ذكره <

الدعاء بين الركعات العشر المزيدة على العشرين في العشر الأواخر

> تصلي ركعتين و تقول- يا حسن البلاء عندي يا قديم العفو عني يا من لا غناء لشيء عنه يا من لا بد لكل شيء منه يا من مرد كل شيء إليه يا من مصير كل شيء إليه تولني سيدي و لا تولي أمري شرار خلقك أنت خالقي و رازقي يا مولاي فلا تضيعني- ثم تصلي ركعتين و تقول- اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعلني من أوفر عبادك نصيبا من كل خير أنزلته في هذه الليلة أو أنت منزله من نور تهدي به أو رحمة تنشرها و من رزق تبسطه و من ضر تكشفه و من بلاء ترفعه و من سوء تدفعه و من فتنة تصرفها

446

و اكتب لي ما كتبت لأوليائك الصالحين الذين استوجبوا منك الثواب و آمنوا برضاك عنهم منك العذاب يا كريم يا كريم يا كريم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و اغفر لي ذنبي و بارك لي في كسبي و قنعني بما رزقتني و لا تفتني بما زويت عني- ثم تصلي ركعتين و تقول اللهم إليك نصبت يدي و فيما عندك عظمت رغبتي فاقبل سيدي توبتي و ارحم ضعفي و اغفر لي و ارحمني و اجعل لي في كل خير نصيبا و إلى كل خير سبيلا اللهم إني أعوذ بك من الكبر و مواقف الخزي في الدنيا و الآخرة اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر لي ما سلف من ذنوبي- و اعصمني فيما بقي من عمري و أورد علي أسباب طاعتك و استعملني بها- و اصرف عني أسباب معصيتك و حل بيني و بينها و اجعلني و أهلي و ولدي في ودائعك التي لا تضيع و اعصمني من النار و اصرف عني شر فسقة الجن و الإنس و شر كل ذي شر و شر كل ضعيف أو شديد من خلقك و شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إنك على كل شيء قدير- ثم تصلي ركعتين و تقول اللهم أنت متعال الشأن عظيم الجبروت شديد المحال عظيم الكبرياء قادر قاهر قريب الرحمة صادق الوعد وفي العهد قريب مجيب سامع الدعاء قابل التوبة محص لما خلقت قادر على ما أردت مدرك من طلبت رازق من خلقت شكور إن شكرت ذاكر إن ذكرت فأسألك يا إلهي محتاجا و أرغب إليك فقيرا و أتضرع إليك خائفا و أبكي إليك مكروبا- و أرجوك ناصرا و أستغفرك ضعيفا و أتوكل عليك محتسبا و أسترزقك متوسعا- و أسألك يا إلهي أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تغفر لي ذنوبي و تتقبل لي عملي و تيسر منقلبي و تفرج قلبي إلهي أسألك أن تصدق ظني و تعفو عن خطيئتي و تعصمني من المعاصي إلهي ضعفت فلا قوة لي و عجزت فلا حول لي إلهي جئتك مسرفا على نفسي مقرا بسوء عملي قد ذكرت غفلتي

447

و أشفقت مما كان مني فصل على محمد و آل محمد و ارض عني و اقض لي جميع حوائجي من حوائج الدنيا و الآخرة يا أرحم الراحمين- ثم تصلي ركعتين و تقول اللهم إني أسألك العافية من جهد البلاء و شماتة الأعداء و سوء القضاء و درك الشقاء و من الضرر في المعيشة و أن تبتليني ببلاء لا طاقة لي به أو تسلط علي طاغيا أو تهتك لي سترا أو تبدي لي عورة أو تحاسبني يوم القيامة مقاصا أحوج ما أكون إلى عفوك و تجاوزك عني فأسألك بوجهك الكريم و كلماتك التامة أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تجعلني من عتقائك و طلقائك من النار اللهم صل على محمد و آل محمد و أدخلني الجنة- و اجعلني من سكانها و عمارها اللهم إني أعوذ بك من سفعات النار اللهم صل على محمد و آل محمد و ارزقني الحج و العمرة و الصيام و الصدقة لوجهك- ثم تسجد و تقول في سجودك يا سامع كل صوت و يا بارئ النفوس بعد الموت و يا من لا تغشاه الظلمات و يا من لا تتشابه عليه الأصوات و يا من لا يشغله شيء عن شيء أعط محمدا أفضل ما سألك و أفضل ما سئلت له و أفضل ما أنت مسئول له إلى يوم القيامة و أسألك أن تجعلني من عتقائك و طلقائك من النار اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعل العافية شعاري و دثاري و نجاة لي من كل سوء يوم القيامة- الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة- تقوم بعد العشاء الآخرة فتصلي ثلاثين ركعة بأدعيتها فإذا فرغت فصل ركعتين تقرأ في كل ركعة الحمد و قل هو اللّٰه أحد عشر مرات من الثلاثين و السبعين تمام المائة فإذا فرغت من الثلاثين قمت فصليت ركعتين ثم تقول بعدهما أنت اللّٰه لا إله إلا أنت رب العالمين و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت العلي العظيم و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت العزيز الحكيم و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت الغفور

448

الرحيم و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم- و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت مالك [ملك] يوم الدين و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت منك بدأ الخلق و إليك يعود و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت خالق الجنة و النار و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت خالق الخير و الشر و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت لم تزل و لا تزال و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت الواحد الأحد الصمد لم تلد و لم تولد و لم يكن لك [له] كفوا أحد و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان اللّٰه عما يشركون و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت- الخالق البارئ المصور لك الأسماء الحسنى يسبح لك ما في السماوات و الأرض و أنت العزيز الحكيم و أنت اللّٰه لا إله إلا أنت الكبير و الكبرياء رداؤك- ثم تصلي على محمد و آل محمد و تدعو بما أحببت روى هذا الدعاء

[34]

11129- 34 التهذيب، 3/ 80/ 7/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن الزيات عن محمد بن حماد عن أبيه عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

ما من مؤمن يسأل اللّٰه بهن يقبل بهن قلبه إلى اللّٰه عز و جل- إلا قضى اللّٰه عز و جل له حاجته و لو كان شقيا رجوت أن يتحول سعيدا- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[35]

11130- 35 التهذيب، 3/ 80/ 8/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن عمرو عن علي بن محمد بن زياد عن الأشعري عن القداح عن أبيه عن أبي جعفر(ع)

لا إله إلا اللّٰه الحليم الكريم لا إله إلا اللّٰه العلي العظيم سبحان اللّٰه رب السماوات السبع و رب العرش العظيم- و الحمد لله رب العالمين اللهم إني أسألك بدرعك الحصينة و بقوتك

449

و عظمتك و سلطانك أن تجيرني من الشيطان الرجيم و من شر كل جبار عنيد اللهم إني أسألك بحبي إياك و بحبي رسولك (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم) و بحبي أهل بيت رسولك صلواتك عليه و عليهم يا خيرا لي من أبي و أمي و من الناس جميعا قدر لي خيرا من قدري لنفسي و خيرا مما يقدر لي- أبي و أمي أنت جواد لا يبخل و حليم لا يجهل و عزيز لا يستذل اللهم من كان الناس ثقته و رجاءه فأنت ثقتي و رجائي قدر لي خيرها عاقبة- و رضني بما قضيت لي اللهم صل على محمد و آل محمد و ألبسني عافيتك الحصينة فإن ابتليتني فصبرني و العافية أحب إلي- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[36]

11131- 36 التهذيب، 3/ 81/ 9/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن محمد بن عمرو عن علي بن محمد عن الأشعري عن القداح عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد عن علي بن الحسين عن أمير المؤمنين(ع)

اللهم إنك أعلنت سبيلا من سبلك فجعلت فيه رضاك و ندبت إليه أولياءك و جعلته أشرف سبلك عندك ثوابا و أكرمها لديك مآبا و أحبها إليك مسلكا ثم اشتريت فيه من المؤمنين أنفسهم و أموالهم- بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيلك فيقتلون و يقتلون وعدا عليك حقا- فاجعلني ممن اشترى فيه منك نفسه ثم وفى لك ببيعه الذي بايعك عليه- غير ناكث و لا ناقض عهدا و لا مبدل تبديلا إلا استنجازا لموعودك- و استيجابا لمحبتك و تقربا به إليك فصل على محمد و آل محمد و اجعله خاتمة عملي و ارزقني فيه لك و بك مشهدا توجب لي به الرضا و تحط عني به الخطايا اجعلني في الأحياء المرزوقين بأيدي العداة العصاة تحت لواء الحق و راية الهدى ماضيا على نصرتهم قدما غير مولي دبرا و لا محدث

450

شيئا [شكا] و أعوذ بك عند ذلك من الذنب المحيط للأعمال- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[37]

11132- 37 التهذيب، 3/ 82/ 10/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن الزيات عن محمد بن حماد عن أبيه عن أبي عبد اللّٰه عن أبيه عن علي بن الحسين(ع)

اللهم إني أسألك رحمتك التي لا تنال منك إلا بالرضا و الخروج من معاصيك و الدخول في كل ما يرضيك و النجاة من كل ورطة و المخرج من كل كبر و العفو عن كل سيئة يأتي بها مني عمد أو زل بها مني خطأ أو خطرت بها مني خطرات و نسيت- أن أسألك خوفا تعينني به على حدود رضاك و أسألك الأخذ بأحسن ما أعلم و الترك لشر ما أعلم و العصمة من أن أعصي و أنا أعلم أو أخطئ من حيث لا أعلم و أسألك السعة في الرزق و الزهد فيما هو وبال و أسألك المخرج بالبيان من كل شبهة و الفلج بالصواب في كل حجة و الصدق فيها علي و لي و ذللني بإعطاء النصف من نفسي في جميع المواطن في الرضا و السخط و التواضع و الفضل و ترك قليل البغي و كثيره في القول مني و الفعل و تمام النعمة في جميع الأشياء و الشكر بها علي حتى ترضى و بعد الرضا و الخيرة فيما تكون فيه الخيرة بميسور جميع الأمور لا بمعسورها يا كريم- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[38]

11133- 38 التهذيب، 3/ 82/ 11/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن

451

عمرو عن محمد بن عمار عن الحسين بن عبيد اللّٰه العبدي و الحسن بن محمد قالا حدثنا أحمد بن عبد اللّٰه بن ربيعة الهاشمي قال حدثني محمد بن عيسى عن محمد بن عبد اللّٰه عن علي بن عبد اللّٰه عن أبيه عن جده عن الحسين بن علي عن أمير المؤمنين(ع)

الحمد لله رب العالمين- و صلى اللّٰه على أطيب [سيد] المرسلين محمد بن عبد اللّٰه المنتخب الراتق الفاتق اللهم فخص محمدا (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم) بالذكر المحمود و الحوض المورود اللهم آت محمدا صلواتك عليه و آله الوسيلة- و الرفعة و الفضيلة و اجعل في المصطفين محبته و في العليين درجته و في المقربين كرامته- اللهم أعط محمدا صلواتك عليه و آله من كل كرامة أفضل تلك الكرامة و من كل نعيم أوسع ذلك النعيم و من كل عطاء أجزل ذلك العطاء و من كل يسر أنضر ذلك اليسر و من كل قسم أوفر ذلك القسم- حتى لا يكون أحد من خلقك أقرب منه مجلسا و لا أرفع منه عندك ذكرا و منزلة و لا أعظم عليك حقا و لا أقرب وسيلة من محمد صلواتك عليه و آله إمام الخير و قائده و الداعي إليه و البركة على جميع العباد و البلاد و رحمة للعالمين- اللهم اجمع بيننا و بين محمد صلواتك عليه و آله في برد العيش و تروح الروح و قرار النعمة و شهوة الأنفس و منى الشهوات و نعم اللذات- و رجاء الفضيلة و شهود الطمأنينة و سؤدد الكرامة و قرة العين و نضرة النعيم و بهجة لا تشبه بهجات الدنيا نشهد أنه قد بلغ الرسالة و أدى النصيحة و اجتهد للأمة و أوذي في جنبك و جاهد في سبيلك و عبدك

452

حتى أتاه اليقين فصلى اللّٰه عليه و آله الطاهرين [الطيبين] اللهم رب البلد الحرام و رب الركن و المقام و رب المشعر الحرام و رب الحل و الحرام بلغ روح محمد صلواتك عليه و آله عنا السلام اللهم صل على ملائكتك المقربين و على أنبيائك و رسلك أجمعين و صل اللهم على الحفظة الكرام الكاتبين و على أهل طاعتك من أهل السماوات السبع و أهل الأرضين السبع من المؤمنين أجمعين- فإذا فرغت من الدعاء سجدت و قلت اللهم إليك توجهت و بك اعتصمت و عليك توكلت اللهم أنت ثقتي و أنت رجائي اللهم فاكفني ما أهمني و ما لا يهمني و ما أنت أعلم به مني عز جارك و جل ثناؤك- و لا إله غيرك صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم- ثم ارفع رأسك و قل اللهم إني أعوذ بك من كل شيء زحزح بيني و بينك أو صرف به عني وجهك الكريم أو نقص من حظي عندك اللهم فصل على محمد و آل محمد و وفقني لكل شيء يرضيك عني و يقربني إليك- و ارفع درجتي عندك و أعظم حظي و أحسن مثواي و ثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الآخرة و وفقني لكل مقام محمود تحب أن تدعى فيه بأسمائك و تسأل فيه من عطائك رب لا تكشف عني سترك و لا تبد عورتي للعالمين و صل على محمد و آل محمد و اجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء حتى تتم الدعاء- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم أنت ثقتي في كل كرب- و أنت رجائي في كل شدة و أنت لي في كل أمر نزل بي ثقة و عدة كم من كرب يضعف عنه الفؤاد و تقل فيه الحيلة و يخذل عنه القريب و يشمت به العدو و تعييني فيه الأمور أنزلته بك و شكوته إليك راغبا إليك فيه عمن سواك ففرجته و شكوته فكفيتنيه فأنت ولي كل نعمة و صاحب

453

كل حاجة و منتهى كل رغبة لك الحمد كثيرا و لك المن فاضلا

[39]

11134- 39 التهذيب، 3/ 84/ 12/ 1 روى هذا الدعاء ابن قولويه عن الحسين بن محمد بن عامر عن رجل عن ابن أبي عمير عن حفص بن البختري عن أبي عبد اللّٰه(ع)قال

كان من دعاء النبي(ص)يوم الأحزاب اللهم أنت ثقتي تمام الدعاء- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل يا من أظهر الجميل و ستر القبيح- يا من لم يهتك الستر و لم يؤاخذ بالجريرة يا عظيم العفو يا حسن التجاوز- يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة يا صاحب كل نجوى و منتهى كل شكوى يا مقيل العثرات يا كريم الصفح يا عظيم المن يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها يا رباه يا سيداه يا أملاه يا غاية رغبتي- أسألك بك يا اللّٰه ألا تشوه خلقي بالنار و أن تقضي لي حوائج آخرتي و دنياي و تفعل بي كذا و كذا و تصلي على محمد و آل محمد و تدعو بما بدا لك- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم خلقتني فأمرتني و نهيتني- و رغبتني في ثواب ما به أمرتني و رهبتني عقاب ما عنه نهيتني و جعلت لي عدوا يكيدني و سلطته مني على ما لم تسلطني عليه منه فأسكنته في صدري- و أجريته مجرى الدم مني لا يغفل إن غفلت و لا ينسى إن نسيت يؤمنني عذابك و يخوفني بغيرك إن هممت بفاحشة شجعني و إن هممت بصالح ثبطني ينصب لي بالشهوات و يعرض لي بها إن وعدني كذبني- و إن مناني قنطني و إن اتبعت هواه أضلني و ألا تصرف عني كيده يستزلني و ألا تفلتني من حبائله يصدني و ألا تعصمني منه يفتني اللهم فصل على محمد و آل محمد و أقهر سلطانه علي بسلطانك عليه حتى تحبسه عني بكثرة الدعاء لك مني فأفوز في المعصومين منه بك و لا حول و لا قوة

454

إلا بك- روى هذا الدعاء و الذي قبله

[40]

11135- 40 التهذيب، 3/ 85/ 13/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن الزيات عن محمد بن حماد عن أبيه عن أبي عبد اللّٰه(ع)

ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[41]

11136- 41 التهذيب، 3/ 85/ 14/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أحمد عن ابن سماعة عن صفوان بن يحيى عن جعفر بن سماعة عن العيص عن أبي عبد اللّٰه(ع)

يا أجود من أعطى و يا خير من سئل و يا أرحم من استرحم يا واحد يا أحد يا صمد يا من لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد يا من لم يتخذ صاحبة و لا ولدا يا من يفعل ما يشاء و يحكم ما يريد و يقضي ما يحب [أحب] يا من يحول بين المرء و قلبه يا من هو بالمنظر الأعلى يا من ليس كمثله شيء يا حكيم يا سميع يا بصير صل على محمد و آل محمد و أوسع علي من رزقك الحلال ما أكف به وجهي و أؤدي به عني أمانتي و أصل به رحمي- و يكون عونا لي على الحج و العمرة- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[42]

11137- 42 التهذيب، 3/ 86/ 15/ 1 علي بن حاتم عن علي بن الحسين عن البرقي عن أبيه عن ابن المغيرة عن الرضا(ع)

اللهم صل على محمد و آل محمد في الأولين و صل على محمد و آل محمد في

455

الآخرين و صل على محمد و آله في الملإ الأعلى و صل على محمد و آله في النبيين و المرسلين اللهم أعط محمدا (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم) الوسيلة و الشرف و الفضيلة و الدرجة الكبيرة اللهم إني آمنت بمحمد عليه و آله السلام و لم أره فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته و ارزقني صحبته و توفني على ملته و اسقني من حوضه مشربا رويا لا أظمأ بعده أبدا إنك على كل شيء قدير اللهم كما آمنت بمحمد (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم) و لم أره فعرفني في الجنان وجهه اللهم أبلغ روح محمد عني تحية كثيرة و سلاما- ثم ادع بما بدا لك ثم اسجد و قل في سجودك اللهم إني أسألك يا سامع كل صوت و يا بارئ النفوس بعد الموت و يا من لا تغشاه الظلمات و لا تتشابه عليه الأصوات و لا تغلطه الحاجات يا من لا ينسى شيئا لشيء و لا يشغله شيء عن شيء أعط محمدا و آل محمد صلواتك عليه و عليهم أفضل ما سألوا و خير ما سألوك و خير ما سئلت لهم و خير ما سألتك لهم و خير ما أنت مسئول لهم إلى يوم القيامة- ثم ارفع رأسك و ادع بما أحببت ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[43]

11138- 43 التهذيب، 3/ 86/ 16/ 1 أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع عن أبي جعفر أحمد بن يعقوب الأصفهاني عن أبي جعفر أحمد بن علوية عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي عن علي بن معلى عن إبراهيم بن أبي سماك عن سعيد بن يسار عن أبي عبد اللّٰه(ع)عن أبيه عن آبائه عن رسول اللّٰه ص

456

التهذيب، 3/ 87/ 17/ 1 و روى التلعكبري عن أبي علي محمد بن همام عن علي بن عبد اللّٰه بن كوشيد الأصفهاني عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد

مثل الأول اللهم لك الحمد كله اللهم لا هادي لمن أضللت و لا مضل لمن هديت اللهم لا مانع لما أعطيت و لا معطي لما منعت اللهم لا قابض لما بسطت و لا باسط لما قبضت اللهم لا مقدم لما أخرت و لا مؤخر لما قدمت اللهم أنت الحليم فلا تجهل اللهم أنت الجواد فلا تبخل اللهم أنت العزيز فلا تستذل اللهم أنت المنيع فلا ترام اللهم أنت ذو الجلال و الإكرام صل على محمد و آل محمد و ادع بما شئت- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[44]

11139- 44 التهذيب، 3/ 87/ 18/ 1 علي بن حاتم عن علي بن سليمان الزراري عن أحمد بن إسحاق عن سعدان رفعه إلى أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم إني أسألك العافية من جهد البلاء و شماتة الأعداء و سوء القضاء و درك الشقاء و من الضرر في المعيشة و أن تبتليني ببلاء لا طاقة لي به أو تسلط علي طاغيا أو تهتك لي سترا أو تبدي لي عورة أو تحاسبني يوم القيامة مناقشا أحوج ما أكون إلى عفوك و تجاوزك عني فيما سلف اللهم إني أسألك باسمك الكريم و كلماتك التامة أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تجعلني من عتقائك و طلقائك من النار- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[45]

11140- 45 التهذيب، 3/ 88/ 19/ 1 علي بن حاتم عن علي بن الحسين عن البرقي عن بعض من رواه عن أبي الحسن موسى

457

ع

اللهم لا إله إلا أنت لا أعبد إلا إياك و لا أشرك بك شيئا- اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي و ارحمني إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت- اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر لي ما قدمت و أخرت و أعلنت و أسررت و ما أنت أعلم به مني أنت المقدم و أنت المؤخر اللهم صل على محمد و آل محمد و دلني على العدل و الهدى و الصواب و قوام الدين- [اللهم] و اجعلني هاديا مهديا راضيا مرضيا غير ضال و لا مضل- اللهم رب السماوات السبع و رب الأرضين السبع و رب العرش العظيم- اكفني المهم من أمري بما شئت و كيف شئت و صل على محمد و آله و ادع بما أحببت- ثم تصلي ركعتين و تقول يا اللّٰه ليس يرد غضبك إلا حلمك و لا ينجي [ينجيني] من نقمتك إلا رحمتك و لا يقي من عذابك إلا التضرع إليك فهب لي يا إلهي من لدنك رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك بالقدرة التي بها تحيي ميت البلاد و بها تنشر ميت العباد و لا تهلكني غما حتى تغفر لي و ترحمني و تعرفني الاستجابة في دعائي و أذقني طعم العافية إلى منتهى أجلي و لا تشمت بي عدوي و لا تمكنه من رقبتي إلهي إن وضعتني فمن ذا الذي يرفعني و إن رفعتني فمن ذا الذي يضعني و إن أهلكتني فمن ذا الذي يحول بينك و بيني أو يتعرض لك في شيء من أمري- و قد علمت يا إلهي أن ليس في حكمك ظلم و لا في نقمتك عجلة و إنما يعجل من يخاف الفوت و إنما يحتاج إلى الظلم الضعيف و قد تعاليت يا إلهي عن ذلك علوا كبيرا فلا تجعلني للبلاء غرضا و لا لنقمتك نصبا- و مهلني و نفسني و أقلني عثرتي و لا تبتليني ببلاء على أثر بلاء فقد ترى ضعفي و قلة حيلتي أستجير بك يا اللّٰه فأجرني و أستعيذ بك من النار فأعذني و أسألك الجنة فلا تحرمني

458

ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم إن عفوك عن ذنبي و تجاوزك عن خطيئتي و صفحك عن ظلمي و سترك على قبيح عملي- و حلمك عن كبير جرمي عند ما كان من خطئي و عمدي أطمعني في أن أسألك ما لا أستوجبه منك الذي رزقتني من رحمتك و عرفتني من إجابتك- و أريتني من قدرتك فصرت أدعوك آمنا و أسألك مستأنسا لا خائفا و لا وجلا مدلا عليك فيما قصدت به إليك فإن أبطأ عني عتبت بجهلي عليك- و لعل الذي أبطأ عني هو خير لي لعلمك بعاقبة الأمور فلم أر مولى كريما أصبر على عبد لئيم منك علي يا رب إنك تدعوني فأولى عنك و تتحبب إلي فأتبغض إليك و تتودد إلي فلا أقبل منك كأن لي التطول عليك- و لم يمنعك ذلك من الرحمة لي و الإحسان إلي و التفضل علي بجودك و كرمك فارحم عبدك الجاهل و جد عليه بفضل إحسانك إنك جواد كريم- فإذا فرغت من الدعاء فاسجد و قل في سجودك يا كائنا قبل كل شيء و يا كائنا بعد كل شيء و يا مكون كل شيء لا تفضحني فإنك بي عالم و لا تعذبني فإنك علي قادر اللهم إني أعوذ بك من العديلة عند الموت و من سوء المرجع في القبور و من الندامة يوم القيامة اللهم إني أسألك عيشة هنيئة و ميتة سوية و منقلبا كريما غير محقر [غير مخز] و لا فاضح- ثم ارفع رأسك من السجود و ادع بما شئت ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[46]

11141- 46 التهذيب، 3/ 89/ 20/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن

459

أبي عبد اللّٰه عن سهل عن السراد عن الحارث بن أبي رسن عن العجلي عن أحدهما(ع)

اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات و الأرض ذو الجلال و الإكرام إني سائل فقير و خائف مستجير و تائب مستغفر اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر لي ذنوبي كلها قديمها و حديثها و كل ذنب أذنبته اللهم لا تجهد بلائي و لا تشمت بي أعدائي فإنه لا دافع و لا مانع إلا أنت- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[47]

11142- 47 التهذيب، 3/ 90/ 21/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أبي عبد اللّٰه عن سهل عن يحيى بن المبارك عن ابن جبلة عن ابن وهب عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم إني أسألك إيمانا تباشر به قلبي- و يقينا حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتبت لي و الرضا بما قسمت لي- اللهم إني أسألك نفسا طيبة تؤمن بلقائك و تقنع بعطائك و ترضى بقضائك اللهم إني أسألك إيمانا لا أجل له دون لقائك تولني ما أبقيتني عليه و تحييني ما أحييتني عليه توفني إذا توفيتني عليه و تبعثني إذا بعثتني عليه و تبرئ به صدري من الشك و الريب في ديني- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[48]

11143- 48 التهذيب، 3/ 90/ 22/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أبي عبد اللّٰه عن سهل رفعه إلى أبي عبد اللّٰه(ع)

يا حليم يا كريم

460

يا عالم يا عليم يا قادر يا قاهر يا خبير يا لطيف يا اللّٰه يا رباه يا سيداه يا مولاه يا رجاه أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أسألك نفحة من نفحاتك كريمة رحيمة تلم بها شعثي و تصلح بها شأني و تقضي بها ديني و تنعشني بها و عيالي و تغنيني بها عمن سواك يا من هو خير لي من أبي و أمي و من الناس أجمعين صل على محمد و آل محمد و افعل ذلك بي الساعة إنك على كل شيء قدير- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم إن الاستغفار مع الإصرار لؤم و تركي الاستغفار مع معرفتي بكرمك عجز فكم تتحبب إلي بالنعم مع غناك عني و أ تبغض إليك بالمعاصي مع فقري إليك يا من إذا وعد وفى و إذا توعد عفا صل على محمد و آل محمد و افعل بي أولى الأمرين بك فإن من شأنك العفو و أنت أرحم الراحمين اللهم إني أسألك بحرمة من عاذ بك منك و لجأ إلى عزك و استظل بفيئك و اعتصم بحبلك يا جزيل العطايا يا فكاك الأسارى يا من سمى نفسه من جوده الوهاب صل على محمد و آل محمد و اجعل لي يا مولاي من أمري فرجا و مخرجا و رزقا واسعا- كيف شئت و أنى شئت و بما شئت و حيث شئت فإنه يكون ما شئت إذا شئت كيف شئت- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[49]

11144- 49 التهذيب، 3/ 91/ 23/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أبي عبد اللّٰه عن سعد عن الحسن بن علي عن الحسين بن سيف عن محمد بن سليمان عن إبراهيم بن الفضل عن أبان بن تغلب عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم إني أسألك باسمك المكتوب في سرادق المجد و أسألك

461

باسمك المكتوب في سرادق البهاء و أسألك باسمك المكتوب في سرادق العظمة و أسألك باسمك المكتوب في سرادق الجلال و أسألك باسمك المكتوب في سرادق العزة و أسألك باسمك المكتوب في سرادق القدرة- و أسألك باسمك المكتوب في سرادق السرائر السابق الفائق الحسن النضير [النضر] رب الملائكة الثمانية و رب العرش العظيم و بالعين التي لا تنام و بالاسم الأكبر الأكبر و بالاسم الأعظم الأعظم المحيط بملكوت السماوات و الأرض و بالاسم الذي أشرقت له السماوات و الأرض- و بالاسم الذي أشرقت به الشمس و أضاء به القمر و سجرت به البحار- و نصبت به الجبال و بالاسم الذي قام به العرش و الكرسي و بأسمائك المكرمات المقدسات المكنونات المخزونات في علم الغيب عندك أسألك بذلك كله أن تصلي على محمد و آل محمد و تدعو بما أحببت- فإذا فرغت من الدعاء فاسجد و قل في سجودك سجد وجهي اللئيم لوجه ربي الكريم سجد وجهي الحقير لوجه ربي العزيز الكريم يا كريم يا كريم يا كريم بكرمك و جودك اغفر لي ظلمي و جرمي و إسرافي على نفسي- ثم ارفع رأسك و ادع بما أحببت- ثم تصلي ركعتين و تقول ما رواه

[50]

11145- 50 التهذيب، 3/ 92/ 24/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن أبي عبد اللّٰه و علي بن سليمان عن محمد بن خالد عن العلاء عن محمد عن أحدهما(ع)

اللهم لك الحمد بمحامدك كلها على نعمائك كلها حتى ينتهي الحمد إلى ما تحب و ترضى اللهم إني أسألك خيرك و خير ما أرجو و أعوذ بك من شر ما أحذر و شر ما لا أحذر اللهم صل على محمد و آل محمد و أوسع لي في رزقي و امدد لي في عمري و اغفر لي ذنبي

462

و اجعلني ممن تنتصر به لدينك و لا تستبدل بي غيري- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم صل على محمد و آل محمد و اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا و بين معاصيك و من طاعتك ما تبلغنا به جنتك و من اليقين ما يهون علينا مصائب الدنيا و متعنا بأسماعنا و أبصارنا و انصرنا على من عادانا و لا تجعل مصيبتنا في ديننا و لا تجعل الدنيا أكبر همنا و لا تسلط علينا من لا يرحمنا- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل اللهم ذنوبي تخوفني منك- و جودك يبشرني عنك فأخرجني بالخوف من الخطايا و أوصلني بجودك إلى العطايا حتى أكون غدا في القيامة عتيق كرمك كما كنت في الدنيا ربيب نعمك فليس ما تبذله غدا من النجاة بأعظم مما قد منحته اليوم من الرجاء و متى خاب في فنائك آمل أم متى انصرف عنك بالرد سائل- إلهي ما دعاك من لم تجبه لأنك قلت

ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ

و أنت لا تخلف الميعاد فصل على محمد و آل محمد يا إلهي و استجب دعائي- ثم تصلي ركعتين فإذا فرغت فقل ما رواه

[51]

11146- 51 التهذيب، 3/ 93/ 25/ 1 علي بن حاتم عن محمد بن جعفر عن عبد اللّٰه بن محمد عن محمد بن الوليد عن يونس بن يعقوب عن معتب عن أبي عبد اللّٰه(ع)

اللهم بارك لي في الموت اللهم أعني على الموت اللهم أعني على سكرات الموت اللهم أعني على غم القبر- اللهم أعني على ضيق القبر اللهم أعني على ظلمة القبر اللهم أعني على وحشة القبر اللهم أعني على أهوال يوم القيامة اللهم بارك لي في طول