أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

- السيد عبد العزيز الطباطبائي المزيد...
668 /
605

733- مناقب السبطين الحسن و الحسين:

لأبي عبد اللّه محمّد بن عبد الرحمن بن علي بن محمّد التجيبي الأندلسي الإشبيلي المرسي، نزيل تلمسان 540- 610 ه.

له ترجمة في نفح الطيب 2/ 160، و تاريخ الإسلام للذهبي- في وفيات سنة 610- ص 339، و في الوافي بالوفيات 3/ 234، و في تكملة الأبّار 2/ 588، و فهرس الفهارس 1/ 264 رقم 101، و بهامشه مصادر ترجمته، و ذكروا له هذا الكتاب و مؤلّفات أخرى.

و تقدّم له: مناقب الحسين (عليه السّلام).

734- مناقب سيدة النساء:

فاطمة بنت رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله).

للحاكم النيسابوري- صاحب المستدرك- المتوفّى سنة 405 ه.

ترجم السمعاني لأبي القاسم محمود بن عبد الرحمن البستي نزيل نيسابور، المتوفّى سنة 535 في معجم شيوخه الورقة 256/ أ، و قال: كتبت عنه بنيسابور، من جملة ما سمعت منه كتاب: معرفة علوم الحديث، للحاكم أبي عبد اللّه بروايته عن أحمد بن خلف عنه، و كتاب: مناقب سيدة النساء فاطمة رضي اللّه عنها، للحاكم بروايته عن ابن خلف عنه ...

و ترجم له في التحبير أيضا 2/ 283.

[مناقب علي:]

735- مناقب علي:

لأبي عبد اللّه أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني‏

606

المروزي ثمّ البغدادي، إمام الحنابلة 164- 241 ه.

له ترجمة مطوّلة في تاريخ ابن عساكر 7/ 218- 296، و في سير أعلام النبلاء 11/ 177- 358، و حليّة الأولياء 9/ 161، و تاريخ بغداد 4/ 412، و كتب عنه غير واحد من القدماء و المحدّثين كتبا مفردة ربّما تتجاوز العشرة أشهرها مناقب أحمد لابن الجوزي الحنبلي، المتوفّى سنة 597.

أصله من مرو، خرجت به أمّه من مرو و هي حامل به، فولدته ببغداد. و قيل إنه ولد بمرو و حمل الى بغداد (1).

و ينسبونه شيبانيا، ثمّ يقولون أنّ أمّه شيبانية، و كان أبوه نزل بهم و تزوج بها (2).

و يقولون كان أبوه محمّد والي سرخس.

و يقولون أنّ أباه توفّي سنة 179 و هو ابن ثلاثين سنة (3).

و يقولون إنّ احمد لم ير أباه لصغره حين وفاة أبيه.

و أجمعوا على أنّ أحمد ولد سنة 164، و أنّ أمّه هي التي خرجت به من مرو الى بغداد، إمّا حملا، و إمّا طفلا، مهملين ذكر أبيه في هذه الهجرة، و هذه كلّها متضاربة لا يلائم بعضها بعضا، فإن كان توفّي سنة 179 عن ثلاثين سنة تكون ولادته عام 159، و يكون في عام ولادة ابنه سنة 164 ابن 15 سنة، فتكون أمّه حملت به و أبوه ابن 14 سنة!.

و إن كان في عام 164 هاجر هو أيضا مع أهله من مرو إلى بغداد و هو

____________

(1) عروبة العلماء 1/ 386.

(2) مناقب أحمد لابن الجوزي: 20، المصعد الأحمد: 36.

(3) المنهج الأحمد 1/ 7.

607

ابن 15 سنة فمتى كان واليا على سرخس؟! و عند وفاته سنة 179 يكون ابنه أحمد قد بلغ 15 سنة.

فكيف لم ير أباه؟

إلّا أن تكون أمّه هاجرت وحدها و بقي و هي حامل به أو حاملة له، و تركت زوجها في خراسان و تركها تهاجر الى بغداد!!.

و أقدم من وجدناه ذكر هذا الكتاب و نقل عنه:

1- هو الحاكم النيشابوري في المستدرك، و سمّاه: فضائل أهل البيت، عن حديث، فقال في 3/ 157: و أخبرناه أبو بكر القطيعي في فضائل أهل البيت تصنيف أبي عبد اللّه أحمد بن حنبل ...

2- الشيخ شمس الدين ابن البطريق الأسدي الحلي- المتوفّى سنة 600- في مقدمة كتابه: العمدة، فقال عند عدّ مصادره: 18 فصل في ذكر طرق أسانيد هذا الكتاب: طريق رواية مناقب أبي عبد الرحمن كذا (عبد اللّه) أحمد بن حنبل، أخبرنا السيد الأجل العالم ...، عن أبي عبد الرحمن عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، عن والده أحمد بن حنبل.

3- سبط ابن الجوزي- المتوفّى سنة 654- في تذكرة خواص الامة: 4، قال عن حديث: و أخرجه أحمد في كتاب جمع فيه فضائل أمير المؤمنين ..

و قال في ص 19 في حديث حين قال له معاوية: ما منعك ان تسب أبا تراب؟!. و قد أخرج احمد بن حنبل هذا الحديث في كتاب الفضائل الذي صنّفه لأمير المؤمنين (عليه السّلام)، أخبرنا به أبو محمد عبد العزيز بن محمود البزاز ... حدّثنا عبد اللّه بن أحمد، حدّثني أبي ...

4- ابن أبي الحديد المتوفّى سنة 656 في شرح نهج البلاغة 9/ 235، ... قال: و جاء في أخبار علي (عليه السّلام) التي ذكرها أبو عبد اللّه أحمد

608

ابن حنبل في كتاب فضائله، و هو راويتي عن قريش بن السبيع بن المهنا العلوي ...، عن عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، عن ابيه أبي عبد اللّه أحمد ...

و في 9/ 166، أورد 24 حديثا في مناقب أمير المؤمنين (عليه السّلام) أكثرها من كتاب أحمد.

5- السيّد رضي الدين علي بن طاوس الحسني الحلي، المتوفّى سنة 664، قال في كتاب الطرائف: 137: رأيت كتابا كبيرا مجلدا في مناقب أهل البيت (عليهم السّلام) تأليف أحمد بن حنبل، فيه أحاديث جليلة ...، و في خزانة مشهد علي بن أبي طالب (عليه السّلام) بالغري من هذا الكتاب المذكور نسخة موقوفة، من أراد الوقوف عليها فليطلبها من خزانته المعروفة.

6- المحبّ الطبري فقيه الحرم المكي، المتوفّى سنة 694، في كتابه الرياض النضرة، قال في مقدمته عند عدّ مصادره 1/ 13 من طبعة مصر سنة 1372، و ص 8 من طبعة المكتبة العلمية في بيروت: و كتاب مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب لأحمد بن حنبل ...

7- و قال ابن حجر في الدرر الكامنة الطبعة الهندية 4/ 277، و في طبعة مصر 5/ 48 رقم 4637 في ترجمة محمد بن نوامير الحنبلي، المتوفّى سنة 745: و سمع بالشام على ناصر الدين عمر بن عبد المنعم القوّاس مناقب علي للإمام أحمد ...

8- و أورد السيوطي في جمع الجوامع 2/ 396 في مسند زيد بن أبي أوفى من قسم الأفعال، أورد عنه حديث المؤاخاة حين آخى رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) بين أصحابه و اختار لنفسه عليا (عليه السّلام) فآخاه، قال: (حم في كتاب مناقب علي) أي أخرجه أحمد في كتاب مناقب علي.

9- المتقي الهندي في كنز العمال، قال في 6/ 390 من الطبعة

609

الهندية الأولى، و 13/ 106 من الطبعة الحلبية، في نهاية حديث في فضل أمير المؤمنين (عليه السّلام): (حم في كتاب مناقب علي).

10- و جاء في طبقات الزيدية: و قد أفرد كثير من العلماء في مناقب أهل البيت كتبا مستقلة، مثل مناقب أحمد بن حنبل، و مناقب ابن المغازلي الشافعي، و مناقب اهل البيت لعلي بن سليمان الكوفي و غير ذلك ...

أقول: كذا قال (علي بن سليمان) و أظنه يريد محمد بن سليمان، و قد تقدّم كتابه باسم مناقب أمير المؤمنين (عليه السّلام).

11- هدية العارفين 1/ 48، ترجم فيه لأحمد بن حنبل، و ذكر مؤلّفاته و عدّ منها: كتاب مناقب الامام علي بن ابي طالب (كرّم اللّه وجهه).

مخطوطاته:

1- نسخة من مخطوطات القرن السابع في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي العامة في قم رقم 113، فيها نقص من أولها و وسطها و آخرها، مذكورة في فهرسها 1/ 137، و عنها مصوّرة في المكتبة المركزية لجامعة طهران رقم المكروفيلم 3028، مذكور في فهرس مصوّراتها 2/ 31.

و مصوّرة في مكتبة أمير المؤمنين العامّة في النجف الأشرف رقم 2830، و مصوّرة في مكتبة السيّد الحكيم العامّة في النجف الأشرف رقم 491.

2- مخطوطة في بعض مكتبا اليمن بأوّل مجموعة كتبت سنة 1027، و عنها مصوّرة في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي رقم الميكروفيلم 1911.

3- مخطوطة في المكتبة الغربية في الجامع الكبير في صنعاء برقم 23 سيرة، كتبها حسين بن سليمان مرغم، و فرغ منها آخر المحرّم سنة

610

1052 في 182 ورقة، ذكرت في فهرسها: 123. باسم: المناقب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

و بأوّله اسناد روايته عن أحمد بن حنبل، أخبرنا الشيخ الامام العالم الزاهد نور الدين أبو عبد اللّه محمد بن أبي المعالي بن موهوب ...

و أظنه بأوّل مجموعة تضم كتبا أخرى لم يتنبه لها المفهرس، فإنها في 182 ورقة، و المناقب وحده لا يبلغ هذا المقدار.

4- مخطوطة في مكتبة زميلنا العلّامة الجليل السيّد محمد علي الروضاتي في أصفهان، كتبت سنة 1056، و هي مكتبة مشهورة بما فيها من نفائس و أعلاق، و تفضل علينا مشكورا بصورة عنها، و كم له علينا و على غيرنا من أياد جميلة تذكر فتشكر، فجزاه اللّه عن العاملين في حقل التأليف و النشر و تحقيق التراث خير جزاء المحسنين.

5- مخطوطة كتبت سنة 1058، كانت في مكتبة جامع السيدة أروى بنت أحمد في صنعاء، في خزانة آل حميد الدين حكّام اليمن قبل الثورة، ثم صودرت الخزانة! و هي اليوم في مصلحة الآثار في صنعاء، ذكرتها مجلة المورد البغدادية في العددين 3 و 4 من مجلّدها الأول: 204 تحت عنوان (نفائس خطية من اليمن) بقلم حميد مجيد هدو.

6- مخطوطة كتبت سنة 1063، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، و عنها مصوّرة في دار الكتب المصرية رقم الميكروفيلم 2197، كما في قائمة المخطوطات العربية المصوّرة بالميكروفيلم من الجمهورية العربية اليمنية، طبعة دار الكتب المصرية سنة 1967 ص 49 رقم 408.

7- مخطوطة كتبت سنة 1182، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء رقم 2184، ذكرت في فهرسها 4/ 1796 باسم فضائل أمير المؤمنين علي‏

611

ابن ابي طالب، بها رواية الكتاب عن مؤلفه أحمد بن حنبل.

أوّلها: أخبرنا الشيخ الإمام العالم الزاهد نور الدين أبو عبد اللّه محمّد ابن أبي المعالي موهوب ...

736- مناقب علي: لأبي الفتح الأزدي‏

، محمّد بن الحسين بن أحمد بن الحسن بن عبد اللّه الموصلي، نزيل بغداد، المتوفى سنة 7/ 374 ه.

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد 2/ 243، و الذهبي في تاريخ الإسلام- في وفيات سنة 374 ه- ص 564، و في سير أعلام النبلاء 16/ 347، و بهامشها جملة أخرى من مصادر ترجمته.

و ترجم له ابن حجر في لسان الميزان 1395، و حكى عن ابن العديم في تاريخ حلب أنّه قال: قدم على سيف الدولة ابن حمدان فأهدى له كتابا في مناقب عليّ رضي اللّه عنه، و وقفت عليه بخطّه ... و صحّح ردّ الشمس على عليّ ...

737- مناقب عليّ (عليه السّلام): لأبي إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمّد الطبري المعدّل المقري‏

، الفقيه المالكي البغدادي (324- 393 ه).

ترجم له ابن شهرآشوب في معالم العلماء، رقم 29، و قال: له كتاب المناقب.

و كان الكتاب موجودا عنده، نقل عنه في كتابه الآخر مناقب آل أبي طالب 2/ 251.

612

أقول: ترجم الخطيب للمؤلّف في تاريخ بغداد 6/ 19 و وثّقه.

و ترجم له ابن الجوزي في المنتظم 7/ 223، و قال: و كان شيخ الشهود و مقدّمهم ... و عليه قرأ الرضي القرآن ...

و ترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام- في وفيات سنة 393 ه- ص 280، و في معرفة القرّاء الكبار 1/ 358، و في العبر 3/ 54 قائلا: أحد الرؤساء و العلماء ببغداد ... و كانت داره مجمع أهل القرآن و الحديث، و أفضاله زائد على أهل العلم، و هو ثقة.

738- مناقب عليّ: ليحيى بن إبراهيم السلماسي‏

، أبي زكريّا بن أبي طاهر الواعظ، المتوفّى سنة 550 ه.

شيخ الحافظ ابن عساكر و أبي الفضل بن ناصر و أبي الفرج ابن الجوزي.

ترجم له الأخير في المنتظم 10/ 164، و قال: قدم إلى بغداد فوعظ بها و كان له القبول التام، ثم غاب عنها نحوا من أربعين سنة، ثم قدم بعد الأربعين و خمسمائة .. فسمعنا عليه شيئا من الحديث بقراءة شيخنا ابن ناصر، ثم رحل عن بغداد فتوفّي في سلماس.

و هو الشيخ الحادي و الخمسون في مشيخته، ترجم له فيها في ص 152 بتكرير ما في المنتظم.

قال الذهبي في الميزان 4/ 360، و ابن حجر في لسانه 6/ 240: له مصنف في مناقب عليّ رضى اللّه عنه.

613

739- مناقب علي (عليه السّلام): لأبي عمر الزاهد

، محمّد بن عبد الواحد غلام ثعلب.

مكتبة ابن طاوس: 394، برقم 352.

740- مناقب علي (عليه السّلام): لابن الجوزي‏

، و هو أبو الفرج عبد الرحمن بن علي الحنبلي البغدادي الواعظ 510- 597 ه.

ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء 21/ 365، و ابن رجب في ذيل طبقات الحنابلة 1/ 399 و ذكرا له كتابه هذا.

و ذكره اسماعيل باشا في إيضاح المكنون 2/ 561، و هدية العارفين 1/ 523، و عبد الحميد العلوجي في: مؤلّفات ابن الجوزي: 437/ 179 قال: ذكره بروكلمان و اسماعيل البغدادي ... و ابن رجب قائلا: إنّه في مجلد، منه مخطوطة في مكتبة المشهد الرضوي 4/ 88 (269).

ثم ذكره أيضا في ص 21 و 24 و 31، و ص 211 تحت عنوان اثاره المخطوطة و ص 237 تحت عنوان تراجم خاصة رقم 28.

نسخة في مكتبة الإمام الرضا (عليه السّلام) في مشهد خراسان رقم 1836، من وقف السلطان نادر شاه، ذكرت في فهرسها 1/ 88، و قد تصفّحتها و لا زلت في شك من صحة نسبة هذه النسخة إليه، و أن تكون هذه المخطوطة هي مناقب علي لابن الجوزي.

نسخة اخرى فيها أيضا رقم 13584، ذكرتا في فهرسها العام ص 554.

و للدكتورة آمنة نصر كتاب عن حياته صدر عن دار الشروق في‏

614

بيروت باسم: ابو الفرج ابن الجوزي.

و لعبد الحميد العلوجي العراقي كتاب: مؤلفات ابن الجوزي، مطبوع.

741- مناقب عليّ (عليه السّلام): ليوسف بن عبد الهادي‏

، و هو يوسف بن حسن بن أحمد بن حسن ابن عبد الهادي الحنبلي المقدسي الدمشقي الصالحي، المشتهر بابن المبرد و بابن عبد الهادي (840- 909 ه).

قيل: إنّ له أكثر من أربعمائة مصنّف و أكثرها رسائل صغيرة، جملة منها بخطّه في المكتبة الظاهرية في دمشق، و هي نحو 43 رسالة، وصفت في فهرس حديث الظاهرية: 71- 76.

و أفرد تلميذه ابن طولون الدمشقي رسالة ضخمة في حياته سمّاها:

الهادي إلى ترجمة المحدّث الجمال ابن عبد الهادي.

و من مصادر ترجمته: الضوء اللامع 10/ 208، الكواكب السائرة 1/ 316، شذرات الذهب 8/ 43، أعلام الزركلي 8/ 225، معجم المؤلّفين 13/ 289، هديّة العارفين 2/ 560- 562 و عدّد مؤلّفاته، فهرس الفهارس و الأثبات للكتاني 1141- 1142 و ذكر له كتابه: مناقب علي (عليه السّلام).

و كتب عنه محمّد كرد علي مقالا في مجلة المجمع العلمي الدمشقي 19/ 267، و الدكتور صلاح المنجّد في مجلّة معهد المخطوطات بالقاهرة 2/ 133.

742- مناقب علي بن أبي طالب: لأبي العلاء المعرّي.

615

ذكره له الصفدي بهذا الاسم، و تقدّم باسم: فضائل عليّ، في حرف الفاء.

743- مناقب علي بن أبي طالب: لابن الأثير الجزري‏

، و هو عزّ الدين أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمّد بن محمّد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني (550- 630 ه).

له: الكامل في التاريخ، و أسد الغابة، و اللباب في الأنساب.

قال في أسد الغابة، في ترجمة أمير المؤمنين (عليه السّلام) 4/ 39: فقد جمعنا مناقبه في كتاب جامع لها.

ترجم له معاصره ابن خلّكان في وفيات الأعيان 3/ 348، و قال: فاجتمعت به فوجدته رجلا مكمّلا في الفضائل و كرم الأخلاق و كثرة التواضع ...

و ترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام- في وفيات سنة 630- ص 369، و في تذكرة الحفّاظ: 1399، و في سير أعلام النبلاء 22/ 353 و قال فيه: و كان إماما علّامة أخباريا، أديبا متفنّنا، رئيسا محتشما، كان منزله مأوى الطلبة ...

و له ترجمة في تكملة المنذري رقم 2484، و ذيل الروضتين: 162، و الوافي بالوفيات 22/ 353، و مفتاح السعادة 1/ 206، و طبقات السبكي 8/ 299، و طبقات الأسنوي 1/ 132، و طبقات ابن قاضي شهبة 2/ 102 رقم 380.

744- مناقب علي بن ابي طالب: لصدر الدين الخاصي‏

، و هو القاضي أبو المؤيّد الموفّق بن محمّد بن‏

616

الحسن (الحسين) بن سعيد الحنفي الخوارزمي الأصل، المصري الدار (576- 634 ه).

ترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام، في وفيات هذه السنة، ص 205، و قال: المعروف بالخاصي‏ (1)، كان فقيها عارفا بالنظر و الجدل، قيّما بالمناظرة، مليح النظم و النثر، تولّى القضاء ... و قدم بغداد و توفّي بمصر.

ترجم له إسماعيل پاشا في هديّة العارفين 2/ 483 و ذكر من كتبه:

الفصول في ذكر الأصول، و مناقب عليّ بن ابي طالب، و ذكر في الصفحة نفسها ابنه المؤيد و ذكر مؤلّفاته و أنّه توفّي بعد سنة 640 ه، أعلام الزركلي 7/ 333.

و هذا غير أبي المؤيّد الموفّق بن أحمد الخوارزمي المكّي و إن اتحّد الكنية و الاسم و البلد، فإنّ ذاك يلقّب ضياء الدين، و توفّي سنة 568 قبل أن يولد هذا بسبع سنين.

745- مناقب علي بن أبي طالب: لمحمّد بن أحمد بن عادل العجمي الرومي‏

، يعرف بحافظ عجم و حافظ الدين، و المولى حافظ، توفّي سنة 957 ه.

ترجم له طاش كبري زاده في الشقائق النعمانية: 267، و ابن العماد في شذرات الذهب 8/ 318 ترجمة موسّعة، و له ترجمة في أعلام الزركلي 6/ 5، و معجم المؤلفين 10/ 114، و هديّة العارفين 2/ 243 و ذكر له كتابه‏

____________

(1) خاص من قرى خوارزم.

617

هذا، و هو مذكور في كشف الظنون 2/ 1844 أيضا.

746- مناقب علي بن أبي طالب: لأحمد محمّد داود المصري.

طبع بالمطبعة السلفية بالقاهرة سنة 1389 ه.

747- مناقب علي بن أبي طالب: للعيني.

مطبوع في حيدرآباد الهند سنة 1352 ه.

748- مناقب علي بن أبي طالب و الحسنين‏ (1): لمصطفى الزركلي الدمشقي.

مطبوع.

749- مناقب علي و الحسنين و أمّهما فاطمة الزهراء: للدكتور عبد المعطي أمين قلعجي الحلبي‏

المعاصر.

حقّق بعض الكتب، منها: دلائل النبوّة، للبيهقي.

طبع في القاهرة سنة 1399 1979 من منشورات دار الوعي الحلبية.

750- مناقب عليّ بن أبي طالب و فضائل بني هاشم: رواية محمّد بن يوسف الفرّاء المقرئ.

____________

(1) [لعلّه المذكور ضمن الكلام عن منتخب كفاية الطالب الآتي في ص 614].

618

كذا نقل عنه السيّد ابن طاوس- المتوفّى سنة 664 (رحمه اللّه)- في كتاب اليقين، في الأبواب 216 و 218 و 219 ص 513 و قال: نسخة عتيقة يقارب تاريخها ثلاثمائة سنة.

و لم اعثر له على ترجمة في هذه العجالة، و عسى المستقبل يكشف لنا عن حاله فنظفر بترجمة له في مصدر من المصادر، و اللّه الموفّق.

[مناقب فاطمة]

751- مناقب فاطمة

لأبي صالح المؤذّن، أحمد بن عبد الملك بن عليّ النيسابوري الحافظ، محدّث خراسان، المتوفّى سنة 470 ه.

ترجم له معاصره الخطيب في تاريخ بغداد 4/ 267 و وثّقه.

و ترجم له الفارسي في السياق، و حكاه عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء، و هو في منتخب السياق برقم 237 و وصفه بقوله: الحافظ الأمين المتقن الثقة المحدّث.

و ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء 18/ 419- 422، و بهامشه بقيّة مصادر ترجمته.

و أورد السخاوي في: استجلاب ارتقاء الغرف- ق 43/ أ- حديث «كل سبب و نسب ينقطع يوم القيامة إلّا سببي و نسبي، و كلّ ولد آدم فإنّ عصبتهم لأبيهم، ما خلا ولد فاطمة، فإنّي أنا أبوهم و عصبتهم».

أخرجه أبو صالح المؤذّن في الأربعين له في فضل الزهراء (عليها السّلام).

روى عنه الذهبي في ميزان الاعتدال 2/ 618، و ابن حجر في لسانه 4/ 16، و أوردا في ترجمة محمّد بن الأزهر بإسناده حديثا في فضل فاطمة (عليها السّلام)، و قال: رواه أبو صالح المؤذّن في مناقب فاطمة عن أبي القاسم ابن‏

619

بشران عنه.

752- مناقب فاطمة للمناوي عبد الرءوف بن تاج العارفين بن علي الحدادي الشافعي‏

المناوي القاهري (952- 1031 ه) (1).

ترجم له الكتّاني في فهرس الفهارس و الأثبات 2/ 560- 562، و قال: و لا شكّ أنّه كان أعلم معاصريه بالحديث، و أكثرهم فيه تصنيفا و إجادة و تحريرا ...

و ترجم له المحبّي في خلاصة الأثر 2/ 412- 416، و قال عنه:

صاحب التصانيف السائرة و أجلّ أهل عصره من غير ارتياب ... دسّ إليه السمّ، فتوالى عليه بسبب ذلك نقص في اطرافه و بدنه من كثرة التداوي ...

و ذكر في ص 415 كتابه هذا عند عدّ مؤلّفاته، فقال: و أفرد السيّدة فاطمة بترجمة.

و يوجد في برلين، و جاء ذكره في فهرست آلورث 9/ 221.

و تقدّم له في حرف الصاد: الصفوة بمناقب آل بيت النبوّة، و أنّه موجود في التيمورية، و ذكرنا بعض مصادر ترجمته.

753- مناقب فاطمة الزهراء (مجلس في ...): للسيوطي‏

، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر الشافعي المصري، المتوفّى سنة 911.

____________

(1) و في هدية العارفين 1/ 510 ولد سنة 924! و في البدر الطالع 2/ 357 توفّي سنة 1029.

620

و تقدّم له في حرف العين: العرف الوردي في أخبار المهدي، و ترجمنا له هنالك ترجمة مطوّلة فليراجع.

ذكره الدكتور صلاح الدين المنجّد في: معجم ما ألّف عن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم)، و ذكر أنّ منه مخطوطة في المكتبة السليمانية في إسلامبول رقم 13/ 1030.

و ذكر أيضا في: معجم ما ألّف عن الصحابة و آل البيت، المنشور في مجلّة «أخبار التراث» الصادرة في الكويت، في العدد 19: 25.

754- منائح الإلطاف في مدائح الأشراف:

و هو ديوان عبد اللّه بن محمّد بن عامر الشبراوي الشافعي المصري، المتوفّى سنة 1171.

قال في كتابه: الإتحاف بحبّ الأشراف، ص 110: فنظمت ديوان شعر في مديحهم، و التوسّل بهم، و بيان كمالاتهم، و سمّيته: منائح الإلطاف في مدائح الأشراف.

و ذكر أيضا في إيضاح المكنون 2/ 565.

755- مناهل الصفا في فضائل الشرفاء:

لأبي فارس عبد العزيز بن محمّد الفشتالي المغربي الوزير، المتوفى حدود سنة 1030 ه.

ذكره اسماعيل پاشا في إيضاح المكنون 2/ 564، و قال: إنّه في ثمان مجلّدات. و ذكره أيضا في هدّية العارفين 1/ 584. و فشتالة: قبيلة بالمغرب.

و للمؤلّف ترجمة في خلاصة الأثر 2/ 425، و نفح الطيب 6/ 59،

621

و سلافة العصر: 582، و ريحانة الألبّاء 1/ 365، و أعلام الزركلي 4/ 26، و ما بهامش الأخيرين من مصادر.

756- منتخب (مختصر) كفاية الطالب‏

: أو مناقب الثلاثة.

الأصل للحافظ الكنجي، فخر الدين محمّد بن يوسف، المتوفّى سنة 654 ه، و قد تقدّم في حرف الكاف.

و المنتخب منه لبعض (العامّة) المتأخّرين، طبع في تركيا باسم:

مناقب أمير المؤمنين سيّدنا عليّ بن أبي طالب (كرّم اللّه وجهه) و نجليه الحسن و الحسين، طبعه مصطفى الزركلي الدمشقي في إسلامبول سنة 1280 ه.

أوله: الحمد للّه الذي رفع قدر أحبابه، و شرّفهم بالقرب من جنابه ...

رتّبه على مقدّمة و ثلاثة أبواب، المقدّمة في فضائل أهل البيت، الباب الأوّل: في مناقب أمير المؤمنين، الثاني: في مناقب الحسن، الثالث: في مناقب الحسين (عليهم السّلام).

طبع في بومباي سنة 1290 طبعة حجرية باسم: مناقب سيّدنا الإمام علي بن ابي طالب (كرّم اللّه وجهه).

و طبع أيضا في القاهرة/ مصر سنة 1352 طبعة حروفية، طبعته المكتبة اليوسفية بشارع محمد علي باسم: مناقب الثلاثة، و جاء عليه أنه طبق الأصل المنقول من المكتبة العربية بمكة المكرمة.

757- منتهى المطالب في معرفة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب‏

: للشيخ صدر الدين أبي المعالي، المظفّر بن محمّد بن المظفّر بن‏

622

روزبهان بن طاهر العمري العدوي، المتوفّى في شهر رمضان سنة 688 ه.

ترجم له الجنيد الشيرازي في شدّ الإزار: 190 برقم 135، و بالغ في الثناء عليه، و قال: لم يكن له في عهده و زمانه نظير في العلم و الفتوى، و الزهد و التقوى ... و عدّ كتبه و مؤلّفاته و قال: قيل: بلغت مصنّفاته أربعة و ستّين كتابا ... و عدّد فيما سمّى من كتبه كتابه هذا: منتهى المطالب.

758- منح الطالب في أخبار عليّ بن أبي طالب‏

: للذهبي.

هكذا جاء اسم الكتاب في ترجمة الذهبي في: درّة الحجال لابن القاضي 2/ 257، و في فهرس الفهارس و الأثبات للكتاني: 418.

و الصحيح: فتح المطالب، كما تقدّم في حرف الفاء.

759- المنحة الشمسية في فضائل آل خير البرية

: لحسن المقرحي.

أوله: حمدا لك يا من حمد نفسه بنفسه ...

إيضاح المكنون 2/ 578.

نسخة في دار الكتب الوطنية في برلين، ذكرها ألورث في فهرسها 9/ 216 برقم 9677، كتبت سنة 1217.

[مَنْ رَوَى‏]

760- من روى حديث غدير خم‏

: لأبي بكر الجعابي، محمّد بن عمر بن سالم بن البراء بن سيار التميمي البغدادي، قاضي الموصل (284- 355 ه).

623

ذكرناه في مقالنا «الغدير في التراث الإسلامي» في العدد 21 من مجلة «تراثنا» التي تصدرها مؤسسة آل البيت (عليهم السّلام) لإحياء التراث في قم ص 186، و ترجمنا للمؤلّف هناك، كما تقدّم له: أخبار آل أبي طالب، و أخبار عليّ بن الحسين، و طرق من روى عن أمير المؤمنين (عليه السّلام): «أنه لا يحبّني إلّا مؤمن و لا يبغضني إلا منافق» و هذا تقدّم في حرف الطاء ص 289، و ترجمنا للجعابي هناك أيضا فلا نعيد، و نضيف هنا من مصادر ترجمته: تاريخ الاسلام- وفيات سنة 355 ه- ص 126- 131، و بهامشه مصادر أخرى.

و له كتاب في مؤاخاة النبي (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم) أمير المؤمنين (عليه السّلام) تقدّم في حرف الذال باسم: ذكر من روى مؤاخاة النبي لأمير المؤمنين.

761- من روى الحديث من بني هاشم و مواليهم‏

: للقاضي الحافظ أبي بكر الجعابي، محمّد بن عمر بن محمّد بن سالم التميمي البغدادي (284- 355 ه).

فهرست النجاشي برقم 1055، هدية العارفين 2/ 46، إيضاح المكنون 1/ 580.

[كتب للحافظ ابن عقدة]

762- كتاب من روى عن أمير المؤمنين (عليه السّلام) و مسنده:

763- كتاب من روى عن الحسن و الحسين (عليهما السّلام):

764- كتاب من روى عن علي بن الحسين (عليه السّلام) و أخباره:

765- كتاب من روى عن أبي جعفر محمّد بن علي (عليه السّلام) و أخباره:

766- كتاب الرجال و هو: من روى عن جعفر بن محمّد (عليهما السّلام):

624

767- كتاب من روى عن زيد بن عليّ و مسنده:

768- كتاب من روى عن عليّ أنّه: قسيم النار:

769- كتاب من روى عن فاطمة من أولادها:

هذه كلّها للحافظ ابن عقدة، أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن سعيد ابن عبد الرحمن بن زياد بن عبد اللّه بن عجلان، مولى عبد الرحمن بن سعيد ابن قيس السبيعي الهمداني الكوفي (249- 333 ه).

ترجم له أبو العبّاس النجاشي- المتوفّى سنة 450 ه- و أبو جعفر الطوسي- المتوفّى سنة 460 ه- في فهرستيهما برقم 233 و 86، و ذكرا له كتبه، و روياها عن مشايخهما عنه، و هذه من جملة ما ذكراه له بخلاف و فروق يسيرة و هي المكتوبة هنا بالحرف الأصغر، ما عدا الكتاب الأخير فإنه تفرّد الطوسي بذكره.

و ممّا ذكرا له أيضا من الكتب: كتاب الطائر- و هو طرق حديث الطير- و كتاب طرق تفسير قوله تعالى: إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ سورة الرعد الآية 7، و قوله (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم): «أنا المنذر و عليّ الهادي» رواه أحمد بن حنبل و غيره، و لكثرة طرقه جمعها ابن عقدة.

و طرق حديث النبي (صلّى اللّه عليه و آله): «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى» عن سعد بن أبي وقّاص، و هو حديث صحيح ثابت متواتر، رواه جماعة كثيرة من الصحابة منهم سعد بن أبي وقّاص، و طرقه وحده يأتي كتابا مفردا جمعها الحافظ ابن عقدة.

و ممّن جمع طرق حديث المنزلة، الحاكم النيشابوري، تقدّم في حرف الطاء ص 267.

و ممّن جمع طرقه أيضا القاضي التنوخي، تقدّم في حرف الطاء ص 270.

625

و ممّا ذكر الشيخ الطوسي لابن عقدة من الكتب: حديث الراية، تسميته من شهد [مع‏] أمير المؤمنين (عليه السّلام) حروبه من الصحابة و التابعين، صلح الحسن (عليه السّلام) و معاوية، و كتاب يحيى بن الحسين بن زيد و أخباره، و وثّقه أبو جعفر الطوسي قائلا: و أمره في الثقة و الجلالة و عظم الحفظ أشهر من أن يذكر.

و ممّا ذكر له الطوسي و النجاشي من كتبه: كتاب الولاية، و هو طرق من روى حديث غدير خم، و قد تقدّم الكلام عنه في مقالنا: الغدير في التراث الإسلامي، المنشور في العدد 21 من مجلة تراثنا التي تصدرها مؤسسة آل البيت (عليهم السّلام) لإحياء التراث في قم: 177- 183، و ترجمنا لابن عقدة هناك بما تيسّر، فلا نعيد.

و ترجم له الحافظ ابن شهرآشوب السروي- المتوفّى سنة 588 ه- في معالم العلماء، برقم 77، و وثّقه و ذكر له كتبه هذه كلّها.

و ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء ترجمة مطوّلة في ج 15، من ص 340- 355، و ذكر له بضعة كتب من مؤلّفاته منها: كتاب من روى عن عليّ (عليه السّلام).

و قد ذكر إسماعيل پاشا في هديّة العارفين 1/ 60 لابن عقدة من هذه الكتب: كتاب الحسنين، كتاب الرجال، كتاب الراية، كتاب الطائر، كتاب الولاية، من روى عن الحسنين و الأئمّة (عليهم السّلام).

770- من الشعر المنسوب إلى الإمام الوصي علي بن أبي طالب:

جمعه و شرحه عبد العزيز سيّد الأهل.

طبعته دار صادر في بيروت سنة 1393 1973.

626

771- منقبة المطهّرين و مرتبة الطّيّبين:

للحافظ أبي نعيم، أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن إسحاق بن مهران الأصبهاني (336- 430 ه).

ألّف الحافظ أبو طاهر السلفي كتابا مفردا في ترجمته، و ترجمته مذكورة في أكثر المصادر، راجع سير أعلام النبلاء و المصادر المذكورة بهامشه.

ذكره له ابن شهرآشوب- المتوفّى سنة 588 ه في معالم العلماء، ترجم له برقم 123، و قال: له كتاب: منقبة المطهّرين و مرتبة الطيّبين، و ذكره شهاب الدين أحمد الايجي الشافعي في مقدّمة كتابه: توضيح الدلائل على تصحيح الفضائل، عند عدّه ما أفرده الأئمة الأعلام في فضائل عليّ (عليه السّلام).

و ينقل منه السيّد ابن طاوس في كتبه باسم: ذكر منقبة المطهرين، في كتاب اليقين، الباب 30، ص 173، و هو مذكور في فهرس مكتبة (1) في حرف الذال ص 36، رقم 202.

772- المنقول من مطالب السئول:

كتاب: مطالب السئول في مناقب آل الرسول، لأبي سالم كمال الدين محمّد ابن طلحة بن محمّد بن الحسن الشافعي، المتوفّى سنة 652 ه، و قد تقدّم.

و هذا مختصر منه لأحمد بن عبد الرحيم بن أحمد، من أعلام القرن الثامن.

____________

(1) المنشور في المجلّد الثاني عشر من مجلّة المجمع العلمي العراقي سنة 1384 ه 1965 م.

627

أوله: القسم الأوّل: في شرح الألفاظ، فإنّه قد اشتهر و ذاع، و قرع الأسماع ... الاولى: آل الرسول، الثانية: أهل البيت ...

آخره: نجز ما اختار نقله من كتاب: مطالب السئول في مناقب آل الرسول، العبد ... أحمد بن عبد الرحيم بن أحمد ... في أوّل نهار الثلاثاء من شهر صفر المبارك من سنة 734.

نسخة في جزء ضخم، بخط نسخ واضح جميل، في مكتبة جامعة القرويّين في فاس، في 196 ورقة، عليها وقفية سنة 1008 ه، رقم 1275، مذكورة في فهرسها- تأليف محمّد العابد- 3/ 318.

فالمنقول، كما يبدو ليس اسما وضعه المؤلّف لكتابه، بل انتزعه المفهرس من قول المؤلّف: نجز ما اختار نقله.

773- من وصايا علي للأطفال و الفتيان:

لحبشي فتح اللّه الحفناوي الدمنهوري المصري.

طبعه المكتب الجامعي الحديث في الاسكندرية، سنة 1409.

[المهدي:]

774- المهدي: لصدر الدين القونوي.

ذكره شيخنا (رحمه اللّه) في الذريعة 23/ 290، و قال: يوجد في آيا صوفيا، رقم 4849.

775- المهدي: لشمس الدين ابن قيم الجوزية

، المتوفّى 751.

628

كشف الظنون 2/ 1465.

776- المهدي (جزء في ...): لابن كثير.

قال في نهاية البداية 1/ 43: و قد أفردت في ذكر المهدي جزء على حدة و للّه الحمد.

777- المهدي (جزء في ما ورد في ...: لأبي الحسين ابن المنادي‏

، أحمد بن جعفر الحافظ البغدادي، المتوفّى 336.

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد 4/ 69، و ابن الجوزي في المنتظم 6/ 375 و أثنى عليه ثناء بليغا، و كذلك الذهبي في تذكرة الحفّاظ: 849، و ابن الجزري في غاية النهاية 1/ 44، و ذكروا أنّ له تصانيف كثيرة في القراءات و غيرها، قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري 16/ 340: له جزء في المهدي ((عليه السّلام)).

و رأيت النقل عن كتابه هذا في بعض ما ألّف في المهدي من الرسائل، و اكثر السلمي في: عقد الدرر في أخبار المهدي المنتظر من قوله:

أخرجه أبو الحسين ابن المنادي.

778- المهدي (جزء في ما ورد في ...): لابن حجر.

فهرس الفهارس و الأثبات: 339.

629

779- المهدي حقيقة لا خرافة: لمحمّد بن أحمد بن إسماعيل‏

المعاصر.

طبع ثانية في هولندا.

780- المهدي (رسالة في ...): لملّا أحمد بن حيدر الماوراني‏

، المتوفّي سنة 1070.

و ماوران من قرى شقلاوة في شمال العراق.

أوله: الحمد للّه ربّ العالمين و الصلاة و السّلام على محمّد و آله و صحبه أجمعين ...

مخطوطة منه في المكتبة المركزية بجامعة صلاح الدين في شمال العراق، برقم 419/ 3، ذكر في فهرسها المطبوع سنة 1408 ص 288.

781- المهدي (رسالة في ...): إدريس بن محمّد بن حمدون العراقي الفاسي‏

(ت 4/ 1183).

فهرس الفهارس و الاثبات 2/ 199، اليواقيت الثمينة 1/ 96، سلوة الأنفاس: 141.

782- المهدي (رسالة في ...):

نسخة في مكتبة نافذ پاشا في المكتبة السليمانية في إسلامبول رقم 156.

630

783- المهدي (رسالة في ...): لجعفر بن حسن بن عبد الكريم بن محمّد بن عبد الرسول البرزنجي‏

المدني، المتوفّى سنة 1187.

ترجمته في سلك الدرر 2/ 9، هدية العارفين: 1/ 256.

784- المهدي (رسالة في ...):

نسخة في مكتبة الحرم المكي في مكة المكرمة رقم 2/ 4، مسجل في فهرسها المخطوط ص 21.

785- المهدي (رسالة في ...): لسعد الدين الحموئي.

786- المهدي (رسالة في ...):

نسخة في مكتبة أسعد افندي، ضمن مجموعة برقم 3758، في المكتبة السليمانية في إسلامبول، لعله القول المختصر لابن حجر.

787- كتاب المهدي: للحافظ أبي نعيم.

ذكره في كشف الظنون 2/ 1465.

ذكره الحافظ ابن حجر في مشيخته، و اورد إسناده إليه.

631

788- كتاب في المهدي: للحسن بن محمد بن صالح النابلسي المصري الحنبلي.

الجوهر المنضد في أصحاب أحمد، لابن عبد الهادي ص 25.

789- المهدي المنتظر: لإبراهيم المشوخي.

صدر من مطبوعات مكتبة المنار في الأردن.

790- المهدي المنتظر: للعلّامة المعاصر، أبي الفضل عبد اللّه بن محمّد بن الصدّيق الحسني‏

الإدريسي المغربي دام موفقا.

طبعته لأول مرّة عالم الكتب، في بيروت سنة 1405 1984، في 13 صفحة، راجعه و فهرس أحاديثه الشيخ عبد العزيز عزّ الدين السيروان.

791- المهدي المنتظر (رسالة في ...): لعبد الحق بن سيف الدين الدهلوي البخاري‏

، المتوفّى 1052.

ذكره عبد الحي الكتاني في فهرس الفهارس و الأثبات 2/ 125.

792- المهدي إلى ما ورد في المهدي: لشمس الدين ابن طولون الدمشقي‏

، و هو أبو عبد اللّه محمّد بن علي بن محمّد الحنفي الدمشقي الصالحي، المتوفّى 953.

632

ألّف كتابا في ترجمة نفسه، سمّاه: الفلك المشحون في أحوال محمّد بن طولون، و ترجم له الغزّي في الكواكب السائرة 2/ 52- 54 ترجمة مطولة، و كذا ابن العماد في شذرات الذهب 8/ 298.

ذكر هذا الكتاب مؤلّفه في كتابه الشذرات الذهبية، الذي طبعه الدكتور صلاح الدين المنجد باسم: الأئمة الاثني عشر، ففيه في صفحة 118 في أحوالات الإمام المهدي (عليه السّلام)، قال: و قد ذكرت المعتمد في أمر هذا في تعليقي (المهدي إلى ما ورد في المهدي).

أعلام الزركلي 7/ 184.

[المؤاخاة:]

793- المؤاخاة: للحافظ أبي نعيم‏

، أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن إسحاق بن مهران الأصفهاني (336- 430 ه).

ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء 19/ 307، فقد ترجم هناك للحافظ أبي عليّ الحدّاد الحسن بن أحمد الأصبهاني، المتوفّى سنة 515 ه، و عدّ ما رواه عن الحافظ أبي نعيم من مؤلّفاته و ذكر منها هذا.

جمع فيه طرق و ألفاظ حديث مؤاخاة النبي (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم) بين أصحابه في مسجد المدينة، و اختار لنفسه من بينهم عليّا (عليه السّلام)، فآخاه و قال له: «أنت أخي و أنا أخوك».

و له طرق و مصادر كثيرة، و أفرده جمع من الحفّاظ بالتأليف، منهم:

الحافظ الجعابي- المتوفّى سنة 355 ه- و قد تقدّم كتابه باسم: ذكر من روى مؤاخاة النبي (صلّى اللّه عليه و آله) لأمير المؤمنين (عليه السّلام)، و منهم: الحافظ الحسكاني الآتي، و راجع عن حديث المؤاخاة كتاب الغدير 3/ 112- 125.

633

794- المؤاخاة: للحاكم الحسكاني، أبي القاسم عبيد اللّه‏

بن عبد اللّه الحافظ الحذّاء الحنفي النيسابوري، المتوفّى بعد سنة 470 ه.

قال في كتابه: شواهد التنزيل لقواعد التفضيل 1/ 374 عند الكلام عن قوله تعالى‏ فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى‏ إِلَيْكَ وَ ضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ‏ (سورة هود الآية 12).

قال: فهذا في تفسير المتقدّمين، و أمّا مؤاخاته إيّاه فهو باب كبير جمعته على حدّته، و قد تقدّم كتابه: شواهد التنزيل في حرف الشين، و ترجمنا له هناك، فراجع.

[مواليد]

795- مواليد أهل البيت:

لابن الذارع أبو بكر أحمد بن نصر بن عبد اللّه بن الفتح الذارع النهرواني البغدادي، من أعلام القرن الرابع.

تاريخ بغداد 5/ 184، لسان الميزان 1/ 317، ذخائر العقبى: 141.

796- مواليد الأئمة:

لنصر بن علي الجهضمي بن نصر بن علي، أبي عمرو الجهضمي البصري، المتوفّى سنة 250.

و يقال له تاريخ آل الرسول، و تواريخ الأئمة، الذريعة 3/ 212 تاريخ آل الرسول و 23/ 237 مواليد، تقدّم في حرف التاء ص 62 باسم: تاريخ أهل البيت.

634

[مواهب‏]

797- مواهب سيد البشر في حديث الأئمة الاثني عشر:

للمولى محمّد معين بن محمّد أمين بن طالب اللّه السندي التّتوي الحنفي، المتوفّى سنة 1161.

ذكر عبد الرشيد النعماني في ترجمة المؤلّف المطوّلة المطبوعة في نهاية: دراسات اللبيب في الأسوة الحسنة بالحبيب- للمؤلّف- ذكر كتابه هذا في ص 21.

798- المواهب الغزار في مناقب سيدي علي الكرار:

لمحمّد بن حسين الجفري المدني الحنفي (الشافعي)، كان حيّا سنة 1186.

سلك الدرر 4/ 35، هدية العارفين 2/ 339، معجم المؤلّفين 9/ 158 و 245.

799- المواهب و المنن في بعض مناقب سيّدنا الإمام الحسن:

لمحمّد الجفري، و هو محمّد بن حسين المدني الشافعي، تلميذ الشيخ محمّد السمان، كان حيا سنة 1186.

سلك الدرر 4/ 35، هدية العارفين 2/ 339، معجم المؤلّفين 9/ 145 و 245.

نسخة كتبها يوسف بن محمّد حماد سنة 1266، ضمن مجموعة رقم 7006 في دار الكتب الظاهرية في دمشق، فهرس التاريخ للريّان: 491- 492.

635

طبع في بيروت بتحقيق محمّد سعيد الطريحي مع كتاب: قرّة كل عين في بعض مناقب سيّدنا الحسين، المتقدّم في حرف القاف، من منشورات مؤسسة الوفاء.

800- مودّة ذوي القربى:

أو المودة في القربى.

للسيّد علي بن شهاب الدين الهمداني، المتوفّى سنة 786.

أوله: الحمد للّه على ما أنعمني أولى النعم، و ألهمني إلى مودّة حبيبه جامع الفضائل و الكرم.

و للقاضي نور اللّه المرعشي رسالة مفردة في ترجمة حياة المؤلّف.

و لحيدر البدخشي رسالة مستقلة في ترجمة المؤلّف و مناقبه اسمها:

منقبة الجواهر، نسخة في المكتبة الوطنية في طهران 2/ 224.

و عنها مصوّرة في المكتبة المركزية بجامعة طهران رقم 1891.

و نسخة أخرى من منقبة الجواهر في مكتبة الخانقاه الأحمدي في شيراز، رقم 3 مجاميع، مؤرخة سنة 1309، و معها 19 رسالة مكتوبا للهمداني.

نسخة في مكتبة أمير المؤمنين العامة في النجف الأشرف.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند.

نسخة في المكتبة الآصفية في حيدرآباد الهند رقم 979، حديث من القرن 13 فهرست الآصفية 1/ 534.

نسخة كتبت سنة 1096 في مكتبة فخر الدين النصيري في طهران، كما في مجلة معهد المخطوطات ج 3 العدد 1 ص 43.

636

نسخة في المتحف البريطاني ضمن مجموعة كتبت في القرن الحادي عشر الورقة 322، سجّلت في المكتبة باسم: كليات المير سيد علي الهمداني.

نسخة في المكتبة الآسيوية في بنگلادش في كلكته رقم 292 من القرن 13، كما في فهرسها للمخطوطات العربية ص 140.

طبع في كتاب ينابيع المودة في الباب 56 ص 242 طبعة إسلامبول.

و طبع مستقلا في بومباي كما في بعض الفهارس سنة 1310، كما في مير سيّد علي همداني ص 185، و طبع مستقلا أيضا في لكهنو، كما فيها ص 19 في التعاليق.

ترجمه السيّد شريف حسين السبزواري الهندي البهريلوي- المتوفّى سنة 1361- إلى الأردية، و طبعها في لاهور سنة 1961 باسم: زاد العقبى أو جامع السلاسل.

شرحه السيد أبو القاسم بن حسين الرضوي اللاهوري القمي 1295 باللغة الفارسية، كما في تذكرة الاتقياء، و طبعه سنة 1317 في لاهور مرتين باسم: البشرى بالحسنى، في مجلدين، و توفّي 14 محرم 1324، الذريعة 3/ 118.

نسخة في مكتبة راجه محمودآباد في الهند لكهنو، ذكر في فهرسها ص 436.

[مولد]

801- مولد أمير المؤمنين: لأبي العلاء الهمداني‏

، الحسن بن أحمد العطار.

نقل عنه السيّد ابن طاوس في كتابه: اليقين الباب 194 ص 485،

637

و انظر فهرس مكتبته رقم 458.

802- مولد أمير المؤمنين و خبره مع رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله): للقاضي أبي البختري‏

، وهب بن وهب بن كثير بن عبد اللّه بن زمعة ابن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشي المدني البغدادي قاضيهما، المتوفّى سنة 200 ه.

ترجم له النديم في الفهرست: 113، و الخطيب في تاريخ بغداد 13/ 451.

و كتابه هذا ذكره النجاشي في فهرسته رقم 1155، و ذكره الطوسي في فهرسته رقم 778 بهذا الاسم، و رواه عنه بإسناده إليه عن الصادق (عليه السّلام)، و ذكره الخطيب في تاريخ بغداد 7/ 419 في ترجمة الحسن بن محمّد العلوي باسم: كتاب مولد علي بن أبي طالب و منشأه و بدء إيمانه و تزويجه فاطمة، ذكره ابن شهرآشوب في معالم العلماء رقم 859.

803- مولد الحسن و الحسين و مقتله:

للواقدي، أبي عبد اللّه محمّد بن عمر بن واقد المدني الأسلمي 130- 9/ 207.

ذكره له الصفدي في ترجمته من الوافي بالوفيات، 4/ 239، برقم 1767.

و مرّ له: مقتل الحسين، ذكره له الصفدي أيضا. و ذكرهما له ياقوت في معجم الأدباء 7/ 58، و النديم في الفهرست: 111، و فيه: و كتاب مولد الحسن و الحسين و مقتل الحسين (عليه السّلام)، هدية العارفين 2/ 10.

638

حرف النون‏

804- ناصر الأبرار في مناقب أهل البيت الأطهار:

للحكيم ناصر علي الحنفي الهندي الغياث يوري ثمّ الآروي، المتوفّى في بلدة آره من بلاد الهند في صفر سنة 1305.

ترجم له عبد الحي في نزهة الخواطر 8/ 490، و قال: له مصنفات كثيرة شهيرة منها: ناصر الأبرار في مناقب أهل البيت الأطهار، و عناصر الشهادتين ...

805- النبأ اليقين:

لأبي بكر بن شهاب، و هو ابو بكر بن عبد الرحمن بن محمّد بن شهاب الحضرمي الشافعي 1262- 1341، و هو قصيدة في مدح أمير المؤمنين (عليه السّلام) في 110 بيتا، فرغ من نظمها في شوال سنة 1330، و طبعت ضمن ديوانه سنة 1344، ذكره شيخنا (رحمه اللّه) في الذريعة 24/ 33.

[نبذة]

806- نبذة في فضائل علي بن أبي طالب:

لعلي بن يحيى الهجري، من أعلام القرن الحادي عشر.

أوله: الحمد للّه الذي جعل لنا أئمة يقيمون الصلاة ...

نسخة الأصل بخط المؤلّف، فرغ منها في جمادى الآخرة سنة 1060، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء، ضمن المجموعة رقم 30 مجاميع من الورقة 169- 171، ذكرت في فهرسها 4/ 1819.

639

807- النبذة:

في مناقب أهل البيت (عليهم السّلام):

لموفق الدين، أبي العباس أحمد بن محمّد بن عمر، يعرف بالشمس كلي عينه [كذا] البغدادي، من أعلام القرن السادس.

ترجم له ابن الفوطي في تلخيص مجمع الآداب 5/ 837، رقم 1898، و قال: ذكره نجيب الدين يحيى بن أبي طي حميد بن ظافر الحلبي النجار- المتوفّى 630- في مشيخته، و قال: ورد علينا حلب، و كان حافظا عالما بالحديث، و له تصانيف منها كتاب سمّاه: النبذة في مناقب أهل البيت (عليهم السّلام)، قال: و سمعنا عليه أجزاء من كتاب: حلية الأولياء، لأبي نعيم الاصبهاني.

808- نبذة في مناقب الإمام علي بن أبي طالب:

نسخة ضمن مجموعة في صنعاء اليمن، كتبت بين سنتي 1064 و 1067، كما في مجلة المورد البغدادية المجلد الثالث العدد الثاني 2/ 303.

809- النثر العلي من كلام الإمام علي:

نسخة في المكتبة السليمية في إسلامبول رقم 247.

810- النجم الثاقب:

في بيان ان المهدي من أولاد علي بن أبي طالب.

640

أوله: الحمد للّه الغني الوهاب الظاهر لكل احد بقهره و علاه ...

نسخة في مكتبة لاله لي رقم 679، في المكتبة السليمانية في إسلامبول، و عنها مصوّرة في مكتبتي.

[نخبة]

811- النخبة الدّرّية:

في مآثر العائلة المحمديّة العلويّة.

لمحمّد دري المصري.

812- نخبة المناقب الفاخرة في مدح العترة الطاهرة:

تأليف عبد الرزاق بن محمد درويش الحمزوي، الشهير بابن حمزة الحسيني.

ألّفه باسم السلطان عبد المجيد العثماني و قدّمه له، و فرغ من تأليفه 21 ذي القعدة سنة 1273.

أوله: الحمد للّه على ما افاض من الجود و الصلاة على سيدنا محمّد افضل كل موجود حباه مولاه بشرف عترته ...

نسخة منه في مكتبة جامعة برنستون في لوس‏أنجلس في أمريكا، رقم 4927، كتبت سنة 1273، فلعلّها نسخة الأصل، ذكرها ماخ في فهرسه لها ص 395، باسم: النخبة الفاخرة في فضل ذرية فاطمة، و ذكر مؤلّفه باسم عبد القادر بن محمّد الدرويش الحمزوي.

نسخة في مكتبة آية اللّه السيّد المرعشي العامة في قم رقم 2269، مذكورة في فهرسها 6/ 254، و إنها بخط مصطفى بن محمّد بن أحمد العرضي الحلبي الكاتب، كتبها في دمشق، و فرغ منها 19 محرم سنة

641

1274.

813- النزاع و التخاصم:

و ربما سمي التنازع و التخاصم كما مرّ.

لتقي الدين، أبي العباس أحمد بن علي المقريزي الشافعي.

نسخة في مكتبة جامعة كمبروج رقم 7465Add ، مذكورة في فهرسها ص 724.

نسخة في المكتبة الظاهرية بأول المجموع رقم 3731، كتبت سنة 1323 من 1- 70، ذكرت [في‏] فهرس مجاميعها 2/ 391، و في فهرس التاريخ للعش: 97.

نسخة في المكتبة الغربية، كتبت سنة 1332 بأول مجموعة رقم 196 تاريخ، ذكرت في فهرسها: 704.

طبع بمطبعة بريل سنة 1888 ميلادية.

و طبع في النجف.

814- نزل الأبرار:

بما صحّ من مناقب أهل البيت الأطهار.

لمحمّد بن رستم معتمد خان بن قباد الحارثي البدخشاني.

المولود في كابل و رحل إلى الهند، و ألّف كتابه: مفتاح النجا (1)، في لاهور سنة 1124، و أظنّ أنّ تأليف نزل الأبرار أيضا في لاهور بعد سنتين‏

____________

(1) المذكور في حرف الميم ص 511.

642

من تأليف مفتاح النجا.

ألّف نزل الأبرار بالتماس السيّد حسين علي خان الحسيني البارهوي أمير الأمراء، و فرغ منه في 17 شهر رمضان سنة 1126.

كان حيا الى سنة 1146 حيث انتهى فيه من كتابه: تراجم الحفّاظ.

أوله: الحمد للّه الذي خص أهل البيت بمزية الفضل و الشرف، و أودع محبتهم في قلوب المؤمنين كالدّر في الصدف ... أما بعد فإني قد ألفت قبل هذا تأليفا لطيفا و كتابا شريفا سمّيته بمفتاح النجا يحوي كثيرا من مناقب آل العبا ... التمس مني بعض الخلّان أن أكتب في هذا المعنى ملخصا آخر [أ]، أكتفي بما صحّ في مناقبهم ..

و للمؤلّف ترجمة حسنة في نزهة الخاطر- المطبوع في حيدرآباد سنة 1376- في 6/ 259، و الترجمة تحت الرقم 484.

و قال: جعلتها تحفة لمجلس ... الأمير الأعظم .. افتخار العترة المصطفوية السيّد حسين علي ... امير بهادر فيروز جنگ سپه‏سردار.

رتّبه على مقدمة في معنى الآل و مقصد و خاتمة.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو.

نسخة في مكتبة أمير المؤمنين (عليه السّلام) العامة في النجف الأشرف.

نسخة في مكتبة ندوة العلماء في لكهنو بالهند رقم 1806، كتبت سنة 1297، ذكرت في فهرسها: 606.

و طبعته مكتبة أمير المؤمنين (عليه السّلام) العامة في أصفهان، بتحقيق الشيخ محمّد هادي الأميني في طهران سنة 1403.

و أعادت دار الكتبي في بيروت طبعه بالتصوير عليها سنة 1413.

طبع في بومباي على الحجر في 107 صفحات دون تاريخ.

643

و طبعته مكتبة النجاح على طبعة بومباي في طهران.

[نزهة]

815- نزهة الأبرار:

في نسب أولاد الائمة الأطهار.

للبرزنجي، السيد موسى الشافعي المدني.

ذكره شيخنا (رحمه اللّه) في الذريعة 24/ 107.

816- نزهة الأبصار:

في معرفة نقباء الاسرة الأطهار.

ذكره ابن الساعي في الجامع المختصر: 79.

817- نزهة ذوي العقول:

في نسب آل الرسول.

لعماد الدين أبي الحسن، علي بن محيي الدين محمّد، المعروف بابن المحيا العباسي، المتوفّى حدود سنة 750.

هدية العارفين 1/ 720، إيضاح المكنون 2/ 639.

818- نشر القلب الميت:

بفضل أهل البيت.

للامام العلّامة الحافظ، جمال الدين أبو المظفر السرمري، يوسف بن محمّد بن مسعود العبادي ثمّ العقيلي الحنبلي، نزيل دمشق سنة (696- 776 ه).

644

فهرس الفهارس: 926.

ترجم له أبو المحاسن الحسيني في ذيله على تذكرة الحفّاظ للذهبي، و أطراه كثيرا، فقال: و كان عمدة ثقة ذا فنون إماما علّامة ...

و ترجم له ابن حجر في الدرر الكامنة 5/ 249 رقم 5164، و ابن العماد في شذرات الذهب 6/ 249، و الزركلي في الأعلام 8/ 250.

و كلّهم ذكروا له هذا الكتاب إلّا أنّه عند الزركلي: نشر قلب الميت ...

و تقدّم له: ذكر القلب الميت بفضائل أهل البيت، و لعلّه هو هذا الكتاب.

819- نصح ملوك الاسلام بالتعريف بما يجب عليهم من حقوق آل البيت الكرام:

لمحمّد بن محمّد بن أبي غالب أحمد بن علي بن أحمد بن علي المكناسي العياضي و هو: القاضي الامام المفسّر أبو عبد اللّه، المعروف بابن السكاك، قاضي الجماعة بفاس، المتوفّى سنة 818 (أو 807).

كذا ترجم له أحمد بن محمّد المكناسي في درّة الحجال 2/ 284 برقم 800، و ذكر له هذا الكتاب، و كذا إسماعيل پاشا في هدية العارفين 2/ 177، نيل الابتهاج: 284.

نسخة في الخزانة الملكية بالرباط، رقم 1175 في 18 ورقة، ذكرت في فهرسها، و فيه: لأبي الحسن علي بن محمّد بن السكاك!؟

820- نظارة العينين في شهادة الحسنين:

للشيخ حيدر علي الهندي الفيض‏آبادي، مؤلّف منتهى الكلام.

ذكره عبد الحي اللكهنوي في كتابه: الثقافة الإسلامية في الهند: 219.

645

[نظم‏]

821- نظم الدرر في آل سيد البشر:

لمحمّد بن مصطفى البرزنجي الشهرزوري النودهي، المتوفّى سنة 1254 أو 1295؟

أوله:

يقول راجي ذي الجلال المنجي* محمّد بن مصطفى البرزنجي نسخة من القرن 13، في مكتبة جامعة برونستون في لوس‏آنجلس في امريكا رقم 5923، ذكرت في فهرسها فهرس ماخ: 394.

822- نظم درر السمطين في فضائل المصطفى و المرتضى و البتول و السبطين:

لشمس الدين أبي عبد اللّه محمّد بن عز الدين يوسف بن الحسن بن محمّد بن محمود بن الحسن الحنفي المدني الأنصاري الخزرجي الزرندي، نزيل شيراز و قاضيها (693- بعد سنة 750).

لقي مشايخ الحرمين و الحجاز، و رحل في طلب الحديث إلى مصر و الشام و العراق.

ترجم له الجنيد الشيرازي في كتابه: شدّ الأزار- الذي ألّفه عام 791- في تراجم الأعلام المدفونين في شيراز، فقال عنه في ص 411:

المحدّث بحرم رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم)، ذو الأسانيد العالية و الروايات السامية، و المسموعات الوافرة المعتبرة و القراءات الثابتة المكرّرة، قدم شيراز في سنة خمسين و سبعمائة، فدرّس و أفاد، و نشر الحديث، و أسمع الكتب، و انتفع به جماعات من العلماء و المشايخ و الفضلاء، و عم بركته‏

646

سائر البلدة و نواحيها، فأجاز لهم و ارشدهم و رفق بالملوك و الرعايا و نصحهم.

و له تصانيف جليلة مبسوطة منها كتاب: بغية المرتاح إلى طلب الأرباح، و مولود النبي (صلّى اللّه عليه و آله و سلّم)، و كتاب نظم درر السمطين في فضائل المصطفى و المرتضى و البتول و السبطين، و كتاب معارج الوصول إلى معرفة آل الرسول، قرأها و سمعها منه جمّ غفير من الأكابر و الاعيان ...

أقول: و يقال للكتاب: درر السمطين، كما في الدرر الكامنة في ترجمة المؤلّف 4/ 295 من الطبعة الهندية، و 5/ 63 من طبعة مصر، و في كشف الظنون: 747، و هدية العارفين 2/ 157، و الذريعة 8/ 125.

و لكن الصحيح في اسمه: نظم درر السمطين، كما هو موجود بخطّ مؤلّفه على نسخة الأصل، بنص ما ذكرناه في العنوان، و كذلك في مقدمة الكتاب في نسخة الأصل بخط المؤلّف.

أوله: الحمد للّه ذي المنّ و الاحسان، و الطول و الامتنان، و القدرة و السلطان ... و سميته كتاب: نظم درر السمطين في فضائل ...

ألّفه في مدينة شيراز و صدّره باسم السلطان شاه أبي إسحاق، و فرغ منه في غرة شهر رمضان سنة 747، كما نص عليه في آخره.

مخطوطاته:

1- نسخة الأصل بخط المؤلّف في مكتبة أمير المؤمنين (عليه السّلام) العامة في النجف الأشرف، رقم 470.

2- مخطوطة من القرن الثامن في مكتبة أحمد الثالث، رقم 544، في طوپقپو في إسلامبول، ذكرت في فهرسها للمخطوطات العربية 2/ 231.

647

3- نسخة كتبت سنة 918 في متحف الآثار الإيرانية في طهران (موزه ايران باستان)، ضمن مجموعة رقم 19 فيها معارج الوصول للمؤلّف أيضا، ذكرت في فهرسها المنشور ضمن نشرة المكتبة المركزية لجامعة طهران 3/ 123، و ظن المفهرس (الاستاذ دانش‏پژوه) أنّها نسخة الأصل بخط المؤلّف! 4- نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند، من مخطوطات القرن الحادي عشر، تقع في 182 ورقة.

طبعاته:

1- طبع لأوّل مرة بتحقيق زميلنا الاستاذ محمّد هادي الأميني حفظه اللّه، على نسخة الأصل بخط المؤلّف، و صدر في النجف الاشرف سنة 1377 1958، من منشورات مكتبة أمير المؤمنين (عليه السّلام) العامة في النجف الأشرف.

2- أعادت طبعه بالتصوير على الطبعة الأولى مكتبة نينوى الحديثة في طهران عام 1401.

823- نظم الفرائد الغرر في سلك فصول الدرر:

أي درر السمط في خبر السبط، للقاضي ابن الأبّار، و هو في مقتل الحسين (عليه السّلام)، و قد تقدّم.

و هذا شرح عليه لأبي جمعة- أو ابن أبي جمعة- سعيد بن مسعود الماغوسي الصنهاجي، ثمّ المراكشي، المولود حدود سنة 950، و المتوفّى بعد سنة 1016.

648

فقيه أديب رحل إلى العراق و الحجاز و مصر و الشام و قسطنطينية و أخذ عن أعلامها، له تآليف حسنة منها: شرح على لاميّة العرب، شرح على لاميّة العجم، شرح التصريف، شرح شذور الذهب، و منها شرحه هذا على درر السمط، أمره بتأليفه المنصور السعدي أحمد بن محمّد، المتوفّى سنة 1012.

ترجم له معاصره ابن القاضي في درّة الحجال 3/ 304، و له ترجمة في تاج العروس (جمع)، هدية العارفين 1/ 392، و في أعلام الزركلي 3/ 102، و معجم المؤلّفين 4/ 232، اليواقيت الثمينة 1/ 161، و كلّهم ذكروا له كتابه هذا.

824- نظم كفاية الطالب:

في مناقب علي بن أبي طالب.

لمحمّد بن عبد اللّه الكوكباني اليمني الحسني، المتوفّى في جمادى الأولى سنة 1016.

البدر الطالع 2/ 194- 196، هدية العارفين 2/ 267، معجم المؤلّفين 10/ 219.

825- النظم الواضح المبين:

لعبد القادر بن محمّد بن نصر القرشي الحنفي، المتوفّى سنة 775، مؤلّف الجواهر المضيئة.

826- النعيم المقيم لعترة النبأ العظيم:

تأليف الشيخ العلّامة شرف الدين أبي محمد عمر بن شجاع الدين‏

649

محمد ابن الشيخ نجيب الدين عبد الواحد الموصلي العارف، فرغ من تأليفه سنة 646، و خدم بها خزانة الملك الرحيم بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل، المتوفّى 657.

أوله: الحمد للّه البديع صنعه، المحكم بناؤه و وضعه، الباهر عطاؤه و منعه ...

رتّبه على ثلاثة أبواب، في كل منها فصول، الباب الأوّل في فضائل النبي (صلّى اللّه عليه و آله)، و الباب الثاني في فضائل عترته، الباب الثالث فيما يختص بولايتهم و محبتهم و فضلهم (عليهم السّلام).

نسخة في المكتبة السليمانية في إسلامبول، من كتب خزانة آيا صوفيا رقم 3504، و النسخة بخط عثمان بن محمّد البدليسي، فرغ من نسخها أوائل ذي الحجة سنة 666، في ميافارقين، كتبها على نسخة بخط أبي الحسن علي بن محمّد الهمداني، كان كتبها 15 محرم سنة 647، و قرأها هو و جماعة على المؤلّف، و قد نسخت عنها نسخة بيدي.

[نهاية]

827- نهاية الاختصار:

في أنساب الطالبين.

لمحمّد بن محمّد بن علي الخزاز.

نسخة مصوّرة في معهد المخطوطات بالقاهرة، فيلم رقم 562، فهرست المعهد 2/ 280.

828- نهاية الافضال في تشريف الآل:

للحافظ السيوطي.

650

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند.

829- نهاية الافضال في تشريف الآل:

لأبي الحسن البكري، محمّد بن أبي محمّد بن عبد الرحمن بن أحمد البكري الصّديقي الشافعي المصري، المتوفّى بها سنة 952.

أوله: الحمد للّه الذي شرّف آل بيت النبوة، و جعلهم أهل الكرم و الفتوة ...

إيضاح المكنون 2/ 690، هدية العارفين 2/ 239.

830- نهاية السئول لبركات فضل آل بيت الرسول:

تأليف ابن فهد، محمّد بن عبد العزيز بن عمر المكي الشافعي، المتوفّى سنة 954.

نسختان في دار الكتب الوطنية في برلين رقم 9672 و 16، 8464، فهرس آلورث 7/ 434.

831- نهاية السئول في مناقب ريحانة الرسول (الحسين (عليه السّلام)):

لعبد الوهاب بن محمّد غوث بن ناصر الدين الهندي المدراسي الشافعي (1208- 1285 ه).

له ترجمة حسنة في نزهة الخاطر 7/ 323، و فى أنّه ولد في 5 جمادى الاولى 1208، و توفّي في 5 ربيع الأول سنة 1285، و عدّد مؤلّفاته منها: سند الزائرين في الرد على الوهابيين، و منها كتابه هذا نهاية السئول.

نسخة في مكتبة صاحب العبقات (المكتبة الناصرية) في لكهنو الهند.

651

832- نهاية الطلب و غاية السئول في مناقب آل الرسول‏

: لإبراهيم بن علي بن محمّد بن المبارك بن أحمد بن بكروس، شمس الدين أبو إسحاق الدينوري البغدادي الحنبلي الفقيه المعدل، (557- 610 أو 611 ه).

ترجمته في التكملة لوفيات النقلة رقم 1339، ذيل الروضتين: 87، ذيل طبقات الحنابلة 2/ 69، البداية و النهاية 13/ 68، شذرات الذهب 5/ 39، الذريعة 24/ 402.

ينقل منه السيّد ابن طاوس في كتبه، راجع فهرس مكتبته رقم 474، و منها في كتاب الطرائف: 302.

833- كتاب النهر

: لمحمّد بن زكريا بن دينار الغلابي، أبي عبد اللّه البصري، المتوفّى سنة 298 ه.

هدية العارفين 2/ 23.

834- كتاب النهروان‏

: للمدائني.

فهرست النديم الصفدي.

835- النوافح القربيّة الكاشفة عن خصائص الذات المهدية

: للقطب البكري، و هو قطب الدين مصطفى بن كمال الدين بن علي‏

652

الصديقي، أبو المعارف البكري الدمشقي الصوفي الحنفي 1099- 1162.

ترجم له اسماعيل پاشا في هدية العارفين 2/ 446- 450 و عدّد مؤلّفاته الكثيرة، و ذكر منها هذا و ذكر له: رشحة قرائح الاقتراب في مدائح الآل و الاصحاب، و كتابه: تناول أقداح الحق الصراح و شرب عذب زلاله، في معنى قول المصلّي: على النبي و آله، و ترجم له المرادي في سلك الدرر 4/ 190- 200 ترجمة مطوّلة و ذكر مؤلّفاته، و منها هذا الكتاب، و كتابه الآخر في المهدي يأتي باسمه: الهدية الندية للأمة المحمديّة في ما جاء في فضل الذات المهدية.

[نور]

836- نور الأبصار

: لمؤمن بن حسن مؤمن الشبلنجي الشافعي.

فرغ منه 26 رجب سنة 1290، و توفّي بعد سنة 1308، من أهل شبلنجة قرية بمصر.

له ترجمة مبسوطة في نهاية كتابه هذا، و ترجمة موجزة في أعلام الزركلي 7/ 334، و معجم المؤلّفين 4/ 288.

أوله: الحمد للّه الذي أسبغ علينا جلابيب النعم و اصطفى سيّدنا ...

ذكر في مقدمته أنه أصابه رمد فزار السيّدة نفيسة و نذر ان عافاه اللّه يؤلّف كتابا في مناقب أهل البيت (عليهم السّلام)، فحصل الشفاء و وفى بنذره.

نسخة كتبت سنة 1317، في المكتبة الغربية في الجامع الكبير بصنعاء رقم 25 سيره، ذكرت في فهرسها: 125.

مطبوع غير مرة منها سنة 1290 في بولاق، و بالقاهرة في المطبعة الشرقية سنة 1298، و في مطبعة الشيخ عثمان عبد الرزاق سنة 1304.

653

نشرته الدار العالمية للطباعة و النشر في بيروت سنة 1405.

كما أعادت دار الجيل في بيروت طبعه بالتصوير سنة 1409، مع ترجمة المؤلّف في مقدّمته.

837- النور الجلي في بني علي‏

: للشيخ فصيح بن صبغة اللّه الجددي البغدادي.

ألّفه في فضائل الأئمة الاثنى عشر (عليهم السّلام) برسم المشير الأعظم السيّد أمين علي پاشا.

منه مخطوطة في دار الكتب المصرية، في 47 ورقة برقم 7553، ذكرت في فهرسها القديم المطبوع باسم: فهرس المكتبة الخديوية 5/ 172.

838- نور العين في ذكر مشهد الشهيد الحسين‏

: لزين الدين عبد الفتاح بن أبي بكر بن أحمد الشافعي الخلوتي، الشهير بالرسام، من أعلام القرن الحادي عشر.

إيضاح المكنون 2/ 685.

أتمّ تأليفه في يوم الغدير سنة 1004، رتّبه على خمسة أبواب: الباب الأوّل في مقتله (عليه السّلام)، و الباب الخامس في رد أقوال المعترضين و تزييف أحوال المنكرين، و ذكر شي‏ء مما قيل في مدحه من الأشعار.

أوله: الحمد للّه حمدا لمن جعل أهل بيت نبيه الكرام خلاصة الانام و خصهم بمزيد إكرام على الخاص و العام.

نسخة في صنعاء باليمن، كما في مجلة المورد (البغدادية) المجلد

654

الثالث، العدد الثاني: 282.

قال: و يليه إسناد الطالب في فضل علي بن ابي طالب.

نسخة في مكتبة الجامع الكبير الغربية في صنعاء، كتبت غرة ذي الحجة لسنة 1059 على نسخة كتبت 16 ربيع الأول سنة 1021، في 45 ورقة، رقم 216 تاريخ، ذكرت في فهرسها: 709، ضمن مجموعة، و هذه هي النسخة المتقدّمة، و قد صوّرها معهد المخطوطات في ما صوره من اليمن عام 1974، كما في مجلة المعهد المجلد 22، العدد الأوّل: 48، و فيه ذكر مشهد الحسين.

نسخة بخط جميل، من القرن الحادي عشر، في مكتبة المتحف البريطاني رقم 145، 11.

نسخة في مكتبة الفاضل المحقق المغفور له السيّد جلال الدين المحدث الارموي (رحمه اللّه)، كتبت سنة 1090.

نسخة في المكتبة الوطنية في برلين رقم 6129، من القرن الثامن عشر، فهرسها لآلورث 5/ 429.

839- نور العين في مشهد الحسين‏

: لأبي إسحاق الأسفراييني، إبراهيم بن محمّد بن إبراهيم بن مهران الشافعي الاشعري، المتوفّى سنة 418 ه.

ترجم له ابن خلكان في وفيات الأعيان 1/ 28، و السبكي في طبقات الشافعية 4/ 256- 262، و عبد الغافر في السياق كما في منتخبه رقم 269، و ابن عساكر في تبيين كذب المفتري 243، و إسماعيل پاشا في هدية العارفين 1/ 8، و ذكر له هذا الكتاب، و قال: رسالة تنسب إليه.